النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. admin

    العلاقة الجنسية هي علاقة مركبة ؛ تجمع مابين العقل ؛ الخيال ؛ العاطفة والواقع المادي , وهو مايميز الإنسان عن مخلوقات الأرض .
    والعلاقة التي لاتشوبها العاطفة تكون _ غالبا _ علاقة حيوانية هدفها مجرد إفراغ الشحنة دون تحديد وهو مايبدو واضحا في حالات هتك العرض ؛ حيث يكون المعتدي غريبا في الغالب عن ضحيته المسكينة ؛ و الهدف الأساسي عنده هو مجرد اللقاء العضوي وإفراغ الشحنة .
    ولكن العلاقة الجنسية في أسمى معانيها تبدأ أولا في وجدان الإنسان لتحركها الحواس : البصر والسمع والشم واللمس ؛ ويغلفها الخيال الذي يحرك الجهاز العصبي ليبدأ عملية التنفيذ الهادئ .
    إن الإنسجام والتوافق النفسي والوجداني والجسدي بين الطرفين … وكذلك الرغبة الجنسية بكل صورها تبدأ في الوجدان وتنساب في كيان موحد ؛ بحيث يتوافق الطرفان وينصهران مع بعض .
    فالزواج حصانة من الشيطان وترويح عن النفس ؛ كما أنه سكن للزوجين وفيه بقاء للنسل وليدرك الإنسان لذة في الدنيا يعيش عليها في الآخرة ……. (( فإن مالم يدرك جنسه بالذوق لا يعظم إليه الشوق )) .
    ولكن العلاقة الزوجية إن لم يشبها الإعتدال جلبت آفات كبيرة منها :
    _ الإجهاد : فالمداعبات الكثيرة تؤدي إلى تعدد اللقاءات نتيجة حصول التهيّج المستمر الذي يعقبه قذف ؛ فيقلل من السائل المنوي المخزون مما يؤدي إلى إجهاد جسماني وعقلي شديد ين .
    _ البرود الوقتي : حيث نجد بعض الرجال يستطيعون في عنفوان شبابهم أن يجامعوا زوجاتهم مرتين في الأسبوع أو يوميا أو أكثر من ذلك ويحصل هذا خلال الأيام الأولى من الزواج ؛ إلا أنه بمرور الزمن ترفض أجسامهم العمل مهما اشتد بهم التهيج كما وأنهم لا يقذفون أيّ سائل أثناء المواقعة .
    وأظهرت الدلائل الطبية أن الإفراط في ممارسة الجماع بشكل مستمر ومتواصل تنتج عنه آلام في الفخذين ونقصان واضح في التركيز الذهني .
    يحدث اللقاء بين الزوجين ليلا أو نهارا ويفضّل أن يكون بعد ساعتين من تناول الطعام ؛ كما ينبغي على الطرفين تجنّب ارتدء الملابس الصوفية في مناطق الأعضاء التناسلية .
    وأيضا ينبغي على الزوج ألاّ يقترب أو يلمس عضو زوجته إلا ويداه في غاية النظافة ؛ و إهمال تلك الإرشادات له عواقب صحية وخيمة .
    والزوج الذي يقدّر زوجته يشملها بحبه وحنانه عن طريق التودد إليها بأحلى الكلمات وارقّ القبلات ؛ حيث خلق الله تعالى الشفاه وهي تحتوي على نهايات عصبية حساسة ؛ و القبلة تمتزج فيها حاسّة اللمس مع التذوق والشم ……………….. وللعيون و نظراتها قدرة على إرسال واستقبال الإشارات الجنسية ؛ وكذلك للصوت والشم والذوق واللمس أثر خطير ومهم جدا .
    والرجل يتنهّد ويجتاح صدره فيض من الحنان عندما يسمع زوجته تهمس بأرق العبارات وتناديه بكل عذوبة تتغلب على قواه ومقاومته ؛ وذلك لأنه يعلق بالذاكرة من مشاعر السمع ما لا سبيل لإنكاره .
    والعين هي أول مايثير الإهتمام والمشاعر بين الحبيبين وقديما قالوا ( القلب في العين فابحث عنه فيها ) ؛ فلقاء العين بالعين عبارة عن تبادل عاطفي يشتدّ مع الأيام وتسوده الرغبة في التضحية والولاء حتى يصبح سيلا جارفا لايقاوم ………. والعين تتأثر بالأشخاص أكثر مما تتأثر بصورهم .
    والشيء الذي يلفت نظر الرجل بعد الأعضاء التناسلية هي العلاقات الحسّية ؛ فالنهد إذا كان مستديرا يجذب الرجل ؛ والمرأة يجذبها طول الرجل وقوة بنيانه ……. ومما يجذب العين ويروقها دلال المرأة وتبخترها ومشيتها الإيقاعية ؛ لأن الدلال فن يثير اللهفة والشوق .
    ومن مظاهر استجابة المرأة : احمرارالوجه ؛ ازدياد إفراز الفم ؛ قشعريرة في البدن ؛ تصلب القدمين ؛ تضخم الحلمتين ؛ تقلّص عضلات الوجه ؛ ارتخاء عضلات الحوض ؛ إنفراج الفخذين وخفقان القلب .
    وتصل قمة الإنطلاق والحماس الفسيولوجي بالتصاعد إلى لحظة بلوغ النشوة حيث تفرغ الشحنة العصبية ويصاحب ذلك إحساس بالإسترخاء والوداعة .
    يحاول الرجل في الغالب أن يغادر المكان مسرعا ظنّا منه أنه أدى ماعليه (( وقام بواجبه )) , فهو ينسل من زوجته الملتصقة به هاربا ؛ خصوصا إذا كان أنانيا ولا يهمه إلا إرضاء رغباته فقط .
    وأما المرأة فتختلف تماما عن الرجل ؛ ففترة استرخائها وحالة الإشباع عندها تكون قصيرة جدا ؛ وخصوصا إذا كانت تحب زوجها أو تشتهي الرجل أو جاء اللقاء بعد غياب طويل ؛ وأيضا تبعا لقرب أو بعد الدورة الشهرية ؛ لأن كل امرأة لها ميعاد تزداد عندها الرغبة فيه قبل أو بعد الدورة مباشرة وأحيانا في منتصف الشهر .


    وسبب التباين بين طبيعة الرجل والمرأة هو فترة مابعد حصول النشوة ؛ فالرجل يعتبر اللقاء قد تم برمته وأدى ماعليه ( حتى لو لم يكن الأمر كذلك ) ؛ في حين أن المرأة لاتزال راغبة في الإلتصاق والتواصل والهمس وإظهار الغرام .
    والواقع أن الرجل الرومانسي وغير الأناني هو الذي يداعب امرأته ويلاطفها ويهمس لها بألفاظ جميلة صادقة ؛ وعبارات رقيقة أرقّ مما حدث أثناء اللقاء ؛ ومن ذلك أن يعبّر لها عن امتنانه وسعادته وحبه لها ؛ ففي تلك اللحظات بالذات يستطيع الرجل أن يمتلك قلب المرأة مدى الحياة والى الأبد .
    والمرأة كذلك يجب أن تظل متشبثة بحبيبها تقبل وجنتيه وشفتيه في رقة وحنان لتعطيه إحساسا بالسعادة والرضى والرجولة حتى يكثر عطاؤه وتضحيته .
    ولن تقوم المرأة بذلك إلا إذا أحست بالإكتفاء والإرتواء , وإلا حدث العكس وأحست بالتنافر والتباعد وكراهية اللقاء .
    وحقيقة فإن حنان الرجل وعطفه قد يعوض ولو جزئيا أي قصور جنسي بدلا من أن يزيد الإحساس بالإحباط وكراهية العلاقة .
    والله تعالى أعلم .

    م/ن

  2. احلى الورود
    مشكووره يالغلا
    يعطيك الف عافيه

  3. طيووف
    سلمتي
    يعطيك العافيه...

المواضيع المتشابهه

  1. ماذا يحدث لك أثناء الجماع - ماذا يحدث للمرأه عند ممارسة الجنس - عند ممارسة الجنس ماذا يحصل في جسد الزوجه
    بواسطة admin في المنتدى عالم الحياة الزوجيه - طرق التعامل مع الازواج - نصائح للسعاده الزوجيه
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 04-19-2011, 08:03 PM
  2. الجماع فتره الحمل - طريقه الجماع للمراه الحامل - الجماع اثناء الحمل
    بواسطة admin في المنتدى عالم الحياة الزوجيه - طرق التعامل مع الازواج - نصائح للسعاده الزوجيه
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 03-23-2011, 06:36 PM
  3. أسباب صعوبة الإخراج بعد الجماع - معاناة صعوبة التبول بعد الجماع - الامراض الناتجه عن الاحتباس
    بواسطة admin في المنتدى عالم الحياة الزوجيه - طرق التعامل مع الازواج - نصائح للسعاده الزوجيه
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 03-14-2011, 02:52 AM
  4. لماذا ينام الزوج بعد الجماع , السبب الحقيقيالذي يدفع الزوج للاستلقاء بعد الجماع ؟؟؟
    بواسطة امنيتي الفردوس في المنتدى عالم الحياة الزوجيه - طرق التعامل مع الازواج - نصائح للسعاده الزوجيه
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-09-2011, 01:46 AM
  5. كلمات اثناء الجماع !!
    بواسطة امنيتي الفردوس في المنتدى عالم الحياة الزوجيه - طرق التعامل مع الازواج - نصائح للسعاده الزوجيه
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 03-04-2011, 01:10 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •