السؤال

هل فعلا تساعد الميرامية في حالات ضعف التبويض وصغر حجم البويضات؟ وهل تؤخذ في الأيام العادية أم أيام الدورة؟ وكم يوما يتم استخدامها؟ وكم مرة تؤخذ باليوم؟ وما هي الأعشاب الأخرى التي تستخدم في حالات ضعف التبويض؟ وهل هناك أعشاب تساعد على الحمل؟








الاجابة


المرامية -أو المرمرية- تحتوي على زيوت طيارة وبعض المواد المهدئة، والتي تقلل من انقباضات الرحم، مما يساعد على تعشيش البويضات، كما أن بها موادا إستروجينية مثل هرمون إستروجين، وبالتالي تساعد في التوازن الهرموني المختل نتيجة التكيس على المبايض، ونتيجة الأكياس الوظيفية، ولكنها لا تعتبر دواء أو عقارا يمكن به -منفردا- معالجة التكيس، ولكن تستخدم كمشروب طبيعي له نكهة طيبة، ويمكن شربها منفردة أو مع الشاي، ومن الممكن وضع أوراقها على الخضار المطبوخة.

وهناك الكثير من المشروبات والأطعمة الطبيعية لها تأثير بشكل أو بآخر في تحسين التبويض، ومنها على سبيل المثال: تناول حليب الصويا الذي يحتوي على isoflavines، والفواكه والخضروات، وشرب أعشاب البردقوش، وتغلى مثل الشاي وتشرب مرتين يوميا، وأكل تلبينة الشعير النبوية، وهي مغلي الشعير مع الحليب أو الماء، وهذا مفيد للإمساك والهضم والمناعة، وتحسين التبويض -إن شاء الله- وبالتالي تنظيم الدورة.

مع ضبط الوزن من خلال الحمية الغذائية، ومن خلال ممارسة الرياضة، وكذلك تناول حبوب جلوكوفاج 500 مج مرتين يوميا لعدة شهور، ومع الدعاء والاستغفار كل ذلك سيؤدي -بأمره تعالى- إلى نتائج طيبة، ويزيد فرص الحمل -إن شاء الله-.