السؤال

عندي ارتفاع في هرمون اللبن، والطبيب ذكر لي أنه لا يمكن انخفاضه، ولم يعطني أي علاج له، وأعطاني منشطات clomifene لمدة خمسة أيام، ما هي احتمالات الحمل؟ مع العلم أني أعاني من انقطاع الدورة لفترة طويلة، فهل أقوم بفحص الغدة الدرقية؟ أفيدوني ماذا أفعل؟


الإجابــة



المعلومات في الاستشارة غير كافية لتكوين تصور عن الدورة الشهرية، ولم تذكري الوزن؛ لأن السمنة لها علاقة بخلل الدورة، ولكن على العموم هناك تحاليل يجب عملها، وهي تحليل هرمونات الغدة النخامية، وهرمونات المبايض، بالإضافة إلى هرمونات الغدة الدرقية، وهذه التحاليل هي:

FSH - LH PROLACTIN- TSH- FREET4-- ESTROGEN -TESTOSTERONE ثاني أيام الدورة، ثم إجراء فحص هرمون PROGESTERONE في اليوم الـ21 من بداية الدورة، وإعادة السونار على المبايض، خصوصا في منتصف الدورة، وهي أيام التبويض، وفي نفس الوقت عمل سونار على الرحم لملاحظة سماكة بطانة الرحم، والتوقف تماما عن أخذ المنشطات في هذه المرحلة حتى تظهر نتيجة التحاليل.

وهناك علاج لضبط هرمون الحليب حتى يصل إلى الصفر؛ لأن ارتفاع هذا الهرمون يؤدي إلى خلل في الدورة، والدواء اسمه: Dostinex 0.25 mg) or cabergoline قرص مرتين أسبوعيا حتى ينتظم هرمون الحليب تحت إشراف الطبيب، كذلك فإن ارتفاع هرمون الذكورة يؤدي إلى ظهور الشعر في الوجه والبطن والصدر.

وبعد التحاليل والتصوير يجب عرض النتيجة على الطبيب المعالج، ويفضل أن يكون متخصصاً في مستشفى جامعي أو حكومي، وله خبرة في علاج العقم، وتأخر الحمل؛ لأن هناك برنامج متكامل في حالة تشخيص التكيس على المبايض.

وفقكم الله لما فيه الخير.