صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 6 من 10
  1. أميرة القلوب
    عالم الطفل
    ********
    موسوعه كامله فى تربيه الاطفال
    (معلومات عامه عن الاطفال فى كافه مراحل نموه)
    الأمومة والحمل
    تستمر فترة الحمل 280 بوما أو 40 أسبوعا وقد تحدث الولادة قبل أو بعد الموعد بأسبوعين.
    كيف تحافظ الأم على صحتها وصحة جنينها؟
    1. تحتاج الأم الحامل الى غذاء متوازن غني بالفيتامينات والأملاح المعدنية وخاصة الحديد.
    2. يمكنها ممارسة الرياضة من خلال القيام بأعمالها المنزلية والوظيفية اليومية وممارسة تمارين رياضية بسيطة دون إرهاق
    3. يُفضل أن ترتدي ملابس فضفاضة وأحذية مريحة، واختيار ملابس داخلية قطنية
    4. النوم المبكر واخذ قسطا من الراحة خلال النهار
    5. المحافظة على النظافة الشخصية في جميع الأوقات واخذ حمامات الماء الدافئ، وإذا كان الجلد يميل الى الجفاف فيفضل استعمال الكريمات المطرية بعد الاستعمال
    6. مراجعة الطبيب مرتين على الأقل خلال فترة الحمل ، وتنظيف الأسنان يوميا
    7. عدم تناول أي دواء بدون استشارة الطبيب، وعدم التعرض لصور الأشعة وخاصة خلال الأشهر الأولى من الحمل.
    8. اخذ مطعوم الكزاز (مرتين بينهما شهر، وجرعة مدعمة)
    9. الامتناع عن التدخين وتجنب الأماكن التي يتواجد فيها المدخنين
    10. الابتعاد عن الأطفال المرض بالحصبة الألمانية وجدري الماء
    11. مراجعة الطبيب شهريا خلال فترة الحمل أو مراكز الأمومة والطفولة للتأكد من سلامة الأم والطفل.


    المتاعب البسيطة أثناء الحمل (أعراض تصاحب الحمل)
    1. الغثيان والقيء :مع بداية الحمل ولكنهما لا يستمران اكثر من الشهر الثالث. وللتغلب عل ذلك يمكن تناول قطعة من الخبز الجاف أو القراقيش أو البسكويت، وتناول وجبات صغيرة ومتعددة مع تجنب الوجبات الدسمة
    2. حرقان المعدة (الحموضة) :وتكثر في الشهور الأخيرة من الحمل بسبب ضعف عضلات المعدة أثناء الحمل وبطؤ مرور الطعام الى الأمعاء أو رجوعه الى أعلى. ويفيد شرب الحليب البارد وتجنب الأطعمة التي تسبب الحموضة
    3. ورم القدمين :بسبب ضغط الجنين على الأوردة الدموية الصاعدة من الساقين وخاصة أثناء الشهور الأخيرة من الحمل. ولتلافي هذه المشكلة على الحامل أن تقل من تناول ملح الطعام وتجنب المخللات، واخذ قسط من الراحة أثناء النهار مع رفع القدمين الى أعلى.
    4. الآم الظهر :وتحدث عادة مع الحمل . ولتخفيف هذه الآلام يُفضل القيام ببعض التمرينات البسيطة والوقوف أو الجلوس في وضع مستقيم، واستعمال الأحذية المريحة، ومراعاة عدم حمل أل أشياء الثقيلة.
    5. فقر الدم (الأنيميا) : إن الحمل يزيد من فقر الدم وسوء التغذية إذا كانا موجودين قبل الحمل، وذلك بسبب احتياجات تكوين الجنين.
    6. تورم الأوردة بالساقين وانتفاخها (الدوالي) : وذلك بسبب ضغط الجنين على الأوردة الصاعدة من الساقين، لذا يجب رفع الساقين لأعلى لفترات أثناء النهار وتجنب استخدام الأحزمة الضيقة أو رباط الجوارب الضيق. أما في حالة زيادة الورم والألم فيمكن ربط الساق برباط مطاط يُنزع قبل النوم.
    7. الإمساك : وهي من الإعراض الشائعة في الحمل ، ولتلافيه يجب شرب كميات كافية من الماء وتناول الفواكه والأطعمة الغنية بالألياف كالخضراوات والنخالة وممارسة الرياضة المناسبة.
    العلامات المرضية أثناء الحمل والتي تستدعي تدخّل الطبيب
    1. النزف ولو بكمية بسيطة أثناء الحمل، وهذا يتوجب راحة في السرير واستدعاء الطبيب أو القابلة.
    2. فقر الدم الشديد وأعراضه الشعور بالضعف الشديد وشحوب الوجه
    3. تسمم الحمل ويحدث خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل. وأعراضه تورم في القدمين واليدين والوجه مع صداع ودوار، عدم وضوح الرؤيا، زيادة سريعة في الوزن مع ارتفاع في ضغط الدم وظهور زلال في البول.
    فإذا ظهرت هذه الأعراض وجب عليها الراحة، تناول الأطعمة الخالية من الملح، واستشارة الطبيب


    إرشادات للحوامل
    الراحة :
    من الضروري أن تتفهم الحامل أن عدد الساعات المثالية لراحتها 8 ساعات من النوم المتواصل ، ولا تنسى أن النوم والاسترخاء والراحة في فترة الظهيرة هي في نفس أهمية النوم في الليل . على كل حامل أن تتجنب القرفصة ، والضغط على البطن لأنه يؤدي إلى أوجاع بالبطن والظهر . تجنب الأوضاع الغير صحيحة للوقوف أو الجلوس وعدم رفع الأشياء الثقيلة ، وعلى الحامل أن تتعلم رفع الأشياء عن الأرض وهي مقرفصة بحيث تلاصق مقعدتها كعبيها .
    الملابس الملائمة :
    يختلف الوقت الذي تحتاج فيه الأم إلى ملابس جديدة للمظهر الجديد خلال فترة الحمل من حالة إلى أخرى ،فالأم التي سبق لها الولادة تميل إلى أن يكون محيط جسمها أكبر من حديثة الحمل . ففي حوالي الشهر الخامس يبدأ بطنها السفلي بالتضخم بشكل ملحوظ ، لذا تصبح ملابسها المعتادة غير ملائمة بعد ذلك . أول ما يجب تذكره عند اختيارك ملابس الحمل الملائمة هو أنها يجب أن تكون سهلة التنظيف ومريحة عند ارتدائها . راعي بأن جسمك سوف يزداد حجما مع مرور الوقت . الشيء المهم الثاني هو أن الملابس يجب أن تبدو لطيفة . إن الوزن الذي تكسبينه خلال فترة الحمل هو غالبا بين 10 كغم ( 22 باوند ) إلى 20 كغم ( 44 باوند) ويصبح الجزء الأعلى من الجسم أكبر بحوالي 10 سم من المعتاد . وبحلول الشهر الأخير من الحمل يصبح محيط بطنك حوالي 1 متر . يجب أن تكون فتحات الأكمام واسعة لكي تستطيعي مد ذراعيك بسهولة وأن لا تشعري بالشد فيهما .
    ويجب أن يكون قماش الملابس ممتص للرطوبة بشكل جيد ويسرب الهواء بسهولة ، مثال على ذلك القطن ، بما أن الأم تعرق كثيرا . ويمكن في بعض الأحيان اختيار الملابس المحاكة أو البوليستر كمادة للملابس كونها تغطي بطنك الضخم بفعالية وراحة ، على أي حال فان ملابسك الداخلية يجب أن تكون من القطن . يجب أن تكون الأحذية ذات كعب منخفض وغير زلقة ، وينصح بارتداء زوج من أحذية الجلد الناعم ، إن الأحذية ذات الكعب العالي يمكن أن تخلق ألم في الجزء الأسفل من الظهر وتشنج في الرجلين . وفي هذا الصدد ، فان ارتداء الأحذية ذات الكعب العالي غير آمن كونك لن تستطيعي رؤية أين تقفين بسبب بطنك المتضخم ، لذا ربما تدوسين شيئا مختف تحت ظلك .
    الرياضة :
    مارسي رياضة المشي ولا مانع من القيام بواجباتك المنزلية العادية مع تجنب رفع أو دفع الأشياء الثقيلة ، أو ممارسة التمرينات العنيفة يمكن تعلم ممارسة التمرينات المناسبة قبل وبعد الولادة .
    ويمكنك ممارسة تمرينات خاصة أثناء حملك ( انظري نهاية الكتاب ) .
    الغذاء :
    لن تحتاجي سيدتي أن تحصلي على كمية إضافية من الغذاء من أجل الطفل ولكن ننصحك بالحصول على وجبات متوازنة . أي أن تحتوي كل وجبة منها على جميع العناصر الغذائية الضرورية وتجنبي الأغذية الدسمة والمحمرة والتوابل أو البهارات الحراقة وقللي من الشاي والكاكاو والقهوة . واحصلي على كمية مناسبة من الحليب ومشتقاته : البيض- الجبنة - اللحم - الطيور - الأسماك - والخضراوات - وخاصة الورقية منها والفواكه الطازجة إذا كان وزنك أكثر من الطبيعي قللي من الأرز والبطاطس والحلوى . ننصحك بالحصول على 6 وجبات خفيفة أفضل من الحصول على 3 وجبات
    العناية باللثة والأسنان :
    نظفي أسنانك بالفرشاة ومعجون الأسنان أو السواك بعد كل وجبة أو في الصباح وقبل النوم على الأقل .استشيري طبيب الأسنان إذا كانت لديك أي شكوى .


    تغيرات ومضاعفات تحدث مع الحمل
    التغيرات في الصدر :
    يتغير الصدر بشكل واضح خلال الحمل، فيصبح الثديين ثابتين وطريين في الفترة المبكرة من الحمل ثم تختفي الطراوة حينما يكبر الثديين ويصبحان أكثر ليونة، وتصبح الهالة المحيطة ذات صبغة داكنة، وتصبح غدد الهالة ناتئة بحيث تجعل الحلمة منتصبة، وحينما تتطور غدد قنوات الثدي، تبدأ مادة صفراوية غنية تسمى الكولسترم ( حليب اللبا ) بالظهور مع الحلمتين عندما تعملين مساجا لصدرك . بعد أربعة شهور تحتاجين لاختيار صدرية أكبر حجما لدعم الصدر المتضخم . التطهير المستمر والمساج لحلمتيك يمنع تشققها ويجعلها أصلب .
    آلام الظهر :
    حينما يتقدم الحمل، وبسبب البطن المتضخم، فإن الضغط على عظام الظهر يزداد ويصبح انحناء عظام الظهر أكبر، فتميل العظام إلى الانحناء للخلف لموازنة البطن المتخم، وبالتالي فإن كافة النساء الحوامل تقريبا يختبرن بعض درجات ألم الظهر في الفترة المتقدمة من الحمل، لكنه يصبح أخف حينما تتمدد الأم، إذا كان ألم الظهر سيئا ولا يمكن ضبطه بالتمدد والاسترخاء، فربما يدل على وجود بعض الضغط على عصب العضلات أو دسك في العمود الفقري، ومن الضروري استشارة الطبيب .
    الإمساك :
    خلال الحمل، يتكرر الحث على حركة الأمعاء غير المنتظمة أو الإمساك بسبب لين أوتار العضلات والمفاصل ونشاط الأمعاء لكنه يسبب كذلك بعض المشاكل مثل : التمزق الشرجي وسقوط المستقيم وبواسير شديدة . للمحافظة على حركة الأمعاء الجيدة ، عليك زيادة تناول السوائل والفواكه والخضار الطازجة التي تحتوي على الكثير من الألياف
    ثلاث نقاط يجب الأنتباة أليها أيتها الأم
    العناية بالطفل منذ ولادتة
    ستلاحظين أيتها الأم في البداية صعوبة في تربية أول طفل لك
    أول ما يحتاج الية الطفل حين ولادتة
    الى الطعام :
    1- كوني مع طفلكي حنونة في فترة الرضاعة
    2- و حاولي بقد الأمكان اعطائة الحليب الكافي
    3- تأكدي من اشباع طفلكي من الحليب
    كيف تعرفين انة شبع من الحليب::
    أذا بدأ بانعاس ستعلمين أنة قد شبع


    ثانياً كيفية تحفيظ طفلك: ((تغير الحفائض))
    و حاولي تغير طفلكي بهدوء و أنتبهي يجب ان تكون اظافركي مقصوصة تماماً لكي لا تخدشي
    الطفل أو تؤذيه
    و بعد الأنتهاء
    عطري جسم طفلكي من مواد (( جونسون للأطفال))
    لأنها زكية الرائحة


    ثالثاً كيفية تنويم الطفل:
    ستعانين في البداية من تنويم الطفل لأنة سيبدأ بالبكاء
    و انتي أيضاً كوني صبورة معة
    و حاولي أن تبذلي جهد في تنويم الطفل
    1- أقرأي القرآن بالقرب منة
    2- ضعية على السرير و لا تحاولي ان تحملية مهما يكن الأمر
    3- لاحظي عينية أذا بدأت بانعاس فأبدئي بأخفاظ صوتكي
    4- أذا نام طفلكي بالعافية ضعي قبلة على خدة أو رأسة
    أستمري بهذة الخطوات الى أن يكتمل نمو طفلك الى أن يصبح عمرة شهر و نص و بعد ذالك حاولي بتغير النظام
    هل تعرفى يا ايتها الام ان؟


    الطفل الرضيع يستطيع أن يعرف الطعام الذى تناولته أمه:
    إن لبن الأم يعبر عن الطعام الذى تتناوله الأم، فالأطعمة ذات النكهة القوية مثل الثوم والبصل قد تغير طعم اللبن وقد يرفض بعض الأطفال الرضاعة إذا كانت النكهة قوية.
    التحدث إلى طفلك يحسن مهاراته الكلامية:
    إن طفلك يستطيع التواصل قبل أن يتعلم الكلام وذلك من خلال البكاء وحركات جسمه المختلفة وعادةً ما يستطيع والداه فهمه بحلول شهره الرابع. عندما يقوم طفلك بالمناجاة، ردى عليه بنفس الطريقة – سيساعده ذلك على فهم عملية التحاور وسيظهر له أنك ستستجيبين له عندما يحاول التواصل معك. الأطفال يفهمون العديد من الكلمات التى لا يستطيعون بالضرورة نطقها، وعندما يكبر طفلك بعض الشئ فإن تحدثك معه بشكل طبيعى (باستخدام الكلمات التى يستخدمها الكبار) سيساعده أيضاً على تنمية مهاراته الكلامية وبمجرد أن يبدأ فى الكلام سيتعلم نطق كلمات أكثر
    تدليك طفلك له العديد من المزايا:
    إن تدليك طفلك يمكن أن يساعد على تهدئته، يساعد على الهضم، يحسن من عادات نومه، كما أنه ينمى الصلة العاطفية بينكما. بالإضافة إلى ذلك فإن التدليك يعتبر طريقة ظريفة بالنسبة لبقية أفراد الأسرة مثل الأب، الجدود، والأخوة لقضاء وقت خاص مع الطفل، كما أن التدليك أيضاً يساعد على نمو الطفل المبستر.


    الكتب لها تأثير رائع على الطفل:
    كلنا نعلم الفوائد الكثيرة للقراءة، لكن بالنسبة لطفلك فالقراءة أيضاً تجعله يربط بين الكتب وبين صوتك الحنون، كذلك جعل طفلك يتعامل مع الكتب يشجعه على التعلق بها وهذا التعلق غالباً ما سيظل معه بقية حياته.
    الموسيقى هامة للأطفال:
    بالإضافة إلى أن الموسيقى عامل ترفيهى بالنسبة للطفل، فقد ثبت أن لها فوائد أخرى كثيرة، فهى تقلل الضغط العصبى، تزيد وعيه، تشجع نموه الحركى، تحسن مهاراته الاجتماعية، كما تحسن من قدراته الكلامية ومهاراته المدرسية فى المستقبل.
    فما بالك بسماع القران الكريم
    لا شئ يعلم الطفل مثل قضائه وقت مع والديه:
    تظهر الأبحاث أن قضاء الطفل وقتاً مع والديه والقيام معهما بالعديد من الأنشطة سيساعد بلا شك على تنمية مهاراته، فلا شئ يقارن بالوقت المفيد الذى يقضيه الطفل مع أبويه
    المغامرة تحفز عقل طفلك:
    بالإضافة إلى التحدث إلى طفلك وترفيهه بالموسيقى، هناك طرق أخرى لتحفيز عقله. اشركيه معك فى بعض أنشطتك، فيمكنك اصطحابه معك لنزهة بالسيارة، أو لبعض التمشية فى الحديقة، أو عند ذهابك إلى السوبر ماركت أو المحلات، وكذلك إلى حديقة الحيوان – كل شئ جديد يعتبر مغامرة بالنسبة لطفلك ويحفز ملكاته. أثناء المغامرة، احرصى على أن تشرحى لطفلك الأشياء التى تلفت انتباهه.


    استلقاء الطفل على ظهره لبعض الوقت مفيد له:
    السماح للطفل بالاستلقاء على ظهره على الأرض أو على سجادة لبعض الوقت يكون مفيداً، فهو يعطيه الفرصة ليتحرك بحرية كما يسمح له بعمل رياضة من خلال تحريك ذراعيه، ساقيه، ظهره، رقبته، ..الخ. بعض المعدات مثل الكراسى الخاصة بالأطفال والكراسى الهزازة تحجم قدرة الطفل.


    هل تعرفين أن الطفل:
    - يكون سمين لأنه يولد بدهون زائدة تساعده على الحياة إلى أن ينزل لبن أمه.
    - رائحة نفسه طيبة لأنه ليس له أسنان، فالأسنان تجمع البكتيريا ذات الرائحة وهو سبب الرائحة الكريهة للنفس.
    - رائحته جميلة لأنه لا يعرق، فغدد عرقه لم تنضج بعد.
    - لديه قدرة قوية على الإمساك بالأشياء عندما يكون صغيراً لأن الإمساك لديه يكون رد فعل لا شعورى.
    - بشرته ناعمة لأن طبقاتها أقل، ودهونها أكثر ورطوبتها أكبر


    المفاتيح السبع لفهم عالم الطفل
    أولاً:كيف نفهم عالم الطفل؟
    يظن كثير من الآباء أن مجرد اجتهادهم في تلقين الطفل قيماً تربوية إيجابية، كفيل بتحقيق نجاحهم في مهمتهم التربوية، وعند اصطدام معظمهم باستعصاء الطفل على الانقياد لتلك القيم، يركزون تفسيراتهم على الطفل في حد ذاته، باعتباره مسؤولاً عن ذلك الفشل ولم يكلف أغلبهم نفسه مراجعة السلوك التربوي الذي انتهجه، فأدى ذلك المآل إلى مزيد من توتير العلاقة بينهم وبين أبنائي ..
    فأين يكمن الخلل إذن ؟ هل في أبنائنا ؟ أم فينا نحن الكبار؟
    أم هو كامن في الوسط الاجتماعي العام ؟
    وما هي تلك الحلقة المفرغة في العملية التربوية التي تجعل جهدنا في نهاية المطاف بغير ذي جدوى ؟
    وباختصار: كيف نستطيع تنشئة الطفل بشكل يستجيب فيه للقيم التربوية التي نراها، "بأقل تكلفة" ممكنة ؟
    وهل نستطيع نحن الآباء أن نحول تربيتنا لأطفالنا من كونها عبئاً متعباً ؟ إلى كونها متعة رائعة ؟
    هل بالإمكان أن تصبح علاقتنا بأطفالنا أقل توتراً وأكثر حميمية مما هي عليه الآن ؟
    هل نكون متفائلين بلا حدود إذا أجبنا عن هذه الأسئلة بالإيجاب ؟
    ماذا لو جازفنا منذ البداية، وقلنا بكل ثقة: نعم بالتأكيد نستطيع؟
    فتعالوا إذن لنرى كيف نستطيع فعلياً أن:
    - نجعل من تربيتنا لأطفالنا متعة حقيقية.
    - نجعل أطفالنا أكثر اطمئناناً وسعادة دون أن نخل بالمبادئ التي نرجو أن ينشؤوا عليها.
    - نجعل علاقتنا بأطفالنا أكثر حميمية.
    - نحقق أكبر قدر من الفعالية في تأثيرنا على أبنائنا
    السؤال المطروح بهذا الصدد هو:
    إذا أردت أن تكون أباً ناجحاً، أو أن تكوني أمّاً ناجحة، فهل عليك أن تضطلع بعلوم التربية وتلم بالمدارس النفسية وتتعمق في الأمراض الذهنية والعصبية ؟؟؟ بالطبع لا.
    ما عليك إذا أردت أن تكون كذلك إلا أن تفهم عالم الطفل كما هو حقيقة، وتتقبل فكرة مفادها: أنك لست "أباً كاملاً" وأنكِ لستِ "أمّاً كاملةً"... فتهيء نفسك باستمرار كي تطور سلوكك تجاه طفلك، إذ ليس هناك أب كامل بإطلاق ولا أم كاملة بإطلاق..
    كما عليك أن لا تستسلم لفكرة أنك "أب سيء" وأنك "أم سيئة"، فتصاب بالإحباط والقلق فكما أنه ليس هناك أب كامل ولا أم كاملة بإطلاق، فكذلك ليس هناك أب سيء ولا أم سيئة بإطلاق. فالآباء تجاه التعامل مع عام الطفل
    صنفان غالبان:
    الصنف الأول: يعتبر عالم الطفل نسخة مصغرة من عالم الكبار، فيسقط عليه خلفياته وتصوراته.
    الصنف الثاني: يعتبر عالم الطفل مجموعة من الألغاز المحيرة والطلاسم المعجزة، فيعجز عن التعامل معه.
    إن عالم الطفل في الواقع ليس نسخة مصغرة من عالم الكبار، ولا عالماً مركباً من ألغاز معجزة. بل هو عالم له خصوصياته المبنية على مفاتيح بسيطة، من امتلكها فهم وتفهم، ومن لم يمتلكها عاش في حيرته وتعب وأتعب فما هي إذن مفاتيح عالم الطفل التي بها سنتمكن بها من فهم سلوكه وخلفياته على حقيقتها فنتمكن من التعامل الإيجابي معه ؟


    ثانياً: هكذا نفهم عالم الطفل:
    لعالم الطفل مفاتيح، لا يدخله إلا من امتلكها، ولا يمتلكها إلا من تعرف عليها، وهي:
    1- الطفل كيان إنساني سليم وليس حالة تربوية منحرفة.
    2- الواجب عند الطفل يتحقق عبر اللذة أساساً وليس عبر الألم.
    3- الزمن عند الطفل زمن نفسي وليس زمناً اجتماعياً.
    4- العناد عند الطفل نزوع نحو اختبار مدى الاستقلالية وليس رغبة في المخالفة.
    5- الفضاء عند الطفل مجال للتفكيك أي المعرفة وليس موضوعاً للتركيب أي التوظيف.
    6- كل رغبات الطفل مشروعة وتعبيره عن تلك الرغبات يأتي أحياناً بصورة خاطئة.
    7- كل اضطراب في سلوك الطفل مرده إلى اضطراب في إشباع حاجاته التربوية


    (26) طريقة لربط الطفل بالقرآن
    الأهداف
    1- جعل الطفل يحب القرآن.
    2- تيسير و تسهيل حفظ القرآن لدى الطفل.
    3- إثراء الطفل لغويا ومعرفيا.
    هذه الطرق منبثقة من القرآن نفسه
    كل الأفكار لا تحتاج لوقت طويل (5-10 دقائق)
    (ينبغي إحسان ) تطبيق هذه الأفكار بما يتناسب مع وضع الطفل اليومي كما ينبغي المداومة عليها وتكرارها وينبغي للأبوين التعاون لتطبيقها.
    ولعلنا نخاطب الأم أكثر لارتباط الطفل بها خصوصا في مراحل الطفولة المبكرة
    1 - استمعي للقران وهو جنين
    الجنين يتأثر نفسيا وروحيا بحالة الأم وما يحيط بها أثناء الحمل فإذا ما داومت الحامل على الاستماع للقرآن فإنها ستحس براحة نفسية ولا شك وهذه الراحة ستنعكس ايجابيا على حالة الجنين. لأن للقرآن تأثيرا روحيا على سامعه وهذا التأثير يمتد حتى لمن لا يعرف العربية فضلا عن من يتقنها.
    راحتك النفسية أثناء سماعك للقران = راحة الجنين نفسه
    استماعك في فترة محددة وان تكن قصيرة نسبيا تؤثر عليك وعلى الجنين طول اليوم
    2 - استمعي للقرآن وهو رضيع
    من الثابت علميا إن الرضيع يتأثر بل ويستوعب ما يحيط به فحاسة السمع تكون قد بدأت بالعمل إلا إن هذه الحاسة عند الكبار يمكن التحكم بها باستعادة ما خزن من مفردات. أما الرضيع فإنه يخزن المعلومات و المفردات لكنه لا يستطيع استعادتها أو استخدامها في فترة الرضاعة غير أنه يستطيع القيام بذلك بعد سن الرضاعة. لذلك فان استماع الرضيع للقران يوميا لمدة 5-10 دقائق (وليكن 5 دقائق صباحا وأخرى مساء) يزيد من مفرداته المخزنة مما يسهل عليه استرجاعها بل وحفظ القرآن الكريم فيما بعد.
    3 - اقرئي القرآن أمامه (غريزة التقليد )
    هذه الفكرة تنمي عند الطفل حب التقليد التي هي فطرة فطر الله الإنسان عليها ف (كل مولود يولد على الفطرة فأبواه إن قراءتك للقرآن أمامه أو معه يحفز بل ويحبب القرآن للطفل بخلاف ما لو آمرتيه بذلك وهو لا يراك تفعلين ذلك. ويكون الأمر أكمل ما لو اجتمع الأم والأب مع الأبناء للقراءة ولو لفترة قصيرة.
    4 - اهديه مصحفا خاص به (غريزة التملك )
    إن إهدائك مصحفا خاصا لطفلك يلاقي تجاوبا مع حب التملك لديه. وإن كانت هذه الغريزة تظهر جليا مع علاقة الطفل بألعابه فهي أيضا موجودة مع ما تهديه إياه. اجعليه إذا مرتبطا بالمصحف الخاص به يقرأه و يقلبه متى شاء.
    5 - اهديه مرفعا أنيقا
    هذه الفكرة تربط الطفل بالقرآن من خلال ربطه بمفردة متعلقة بالقرآن. فهذه المفردة الفنية –المرفع- تنطبع في ذهن الطفل بالقرآن فالمرفع لديه خصوصا إن يكن ذا أشكال وألوان طفولية كلعبة يحبها ويحب الحفاظ عليها و استخدامها بين الفينة والأخرى مع القرآن . وليكن المرفع وغيره من المفردات المتعلقة بالقرآن أمام عيني طفلك أطول فترة ممكنة ليرتبط ويتحفز لاستخدامها.
    6 - اجعلي يوم ختمه للقران يوم عيد
    (الارتباط الشرطي)
    هذه الفكرة تربط الطفل بالقرآن من خلال ربطه بشيء محبب لديه لا يتكرر إلا بختمه أجزء معين من القرآن. فلتكن حفلة صغيرة يحتفل بها بالطفل تقدم له هدية بسيطة لأنه وفى بالشرط . وهذه عادة كانت معهودة في الكتاتيب تسمى التأمينة حيث يلبس الطفل الذي ختم القرآن لباس جديدا ويدعى الأطفال الآخرين لقراءة التأمينة وهي دعاء على شكل قصيدة ويردد الحاضرون آمين خلف القارئ الذي قد يكون معلم القرآن أو الطالب نفسه. هذه الفكرة تحفز الطالب وتشجع غيره لإنهاء ما اتفق على انجازه.
    7 - قصي له قصص القرآن الكريم
    يحب الطفل القصص بشكل كبير فقصي عليه قصص القرآن بمفردات وأسلوب يتناسب مع فهم ومدركات الطفل. وينبغي أن يقتصر القصص على ما ورد في النص القرآني ليرتبط الطفل بالقرآن ولتكن ختام القصة قراءة لنص القرآن ليتم الارتباط ولتنمي مفردات الطفل خصوصا المفردات القرآنية.
    8 - أعدي له مسابقات مسلية من قصار السور
    (لمن هم في سن 5 أو أكثر )
    هذه المسابقة تكون بينه وبين إخوته أو بينه وبين نفسه. كأسئلة وأجوبة متناسبة مع مستواه.
    فمثلا يمكن للام أن تسأل ابنها عن :
    كلمة تدل على السفر من سورة قريش؟ ج رحلة
    فصلين من فصول السنة ذكرا في سورة قريش؟ ج الشتاء و الصيف
    اذكر كلمة تدل على الرغبة في الأكل؟ ج الجوع
    أو اذكر الحيوانات المذكورة في جزء عم أو في سور معينه ؟
    وهكذا بما يتناسب مع سن و فهم الطفل.
    9 - اربطي له عناصر البيئة بآيات القرآن
    من هذه المفردات: الماء/السماء/الأرض /الشمس / القمر/ الليل/ النهار/ النخل/ العنب/ العنكبوت/ وغيرها.
    يمكنك استخدام الفهرس أو أن تطلبي منه البحث عن آية تتحدث عن السماء مثلا وهكذا.
    10 - مسابقة أين توجد هذه الكلمة
    فالطفل يكون مولعا بزيادة قاموسه اللفظي. فهو يبدأ بنطق كلمة واحدة
    ثم يحاول في تركيب الجمل من كلمتين أو ثلاث فلتكوني معينة له في زيادة قاموسه اللفظي و تنشيط ذاكرة الطفل بحفظ قصار السور
    والبحث عن مفردة معينة من خلال ذاكرته. كأن تسأليه أين توجد كلمة الناس أو الفلق وغيرها.
    11 - اجعلي القرآن رفيقه في كل مكان
    يمكنك تطبيق هذه الفكرة بأن تجعلي جزء عم في حقيبته مثلا. فهذا يريحه ويربطه بالقرآن خصوصا في حالات التوتر والخوف فانه يحس بالأمن ما دام معه القرآن.
    12 - اربطيه بالوسائل المتخصصة بالقرآن وعلومه
    (لقنوات المتخصصة بالقرآن، أشرطة، أقراص، مذياع وغيرها)
    هذه الفكرة تحفز فيه الرغبة في التقليد والتنافس للقراءة والحفظ خصوصا إذا كان المقرءون والمتسابقون في نفس سنه ومن نفس جنسه. رسخي في نفسه أنه يستطيع أن يكون مثلهم أو أحسن منهم إذا واظب على ذلك.
    13 - اشتري له أقراص تعليمية
    يمكنك استخدام بعض البرامج في الحاسوب لهذا الهدف كالقارئ الصغير أو البرامج التي تساعد على القراءة الصحيحة والحفظ من خلال التحكم بتكرار الآية وغيره.
    كما أن بعض البرامج تكون تفاعلية فيمكنك تسجل تلاوة طفلك ومقارنتها بالقراءة الصحيحة.
    14 - شجعيه على المشاركة في المسابقات
    (في البيت/المسجد/المكتبة/المدرسة/البلدة)
    إن التنافس أمر طبيعي عند الأطفال ويمكن استغلال هذه الفطرة في تحفيظ القرآن الكريم. إذ قد يرفض الطفل قراءة وحفظ القرآن لوحده لكنه يتشجع ويتحفز إذا ما دخل في مسابقة أو نحوها لأنه سيحاول التقدم على أقرانه كما انه يحب أن تكون الجائزة من نصيبه. فالطفل يحب الأمور المحسوسة في بداية عمره لكنه ينتقل فيما بعد من المحسوسات إلى المعنويات. فالجوائز والهدايا وهي من المحسوسات تشجع الطفل على حفظ القرآن الكريم قد يكون الحفظ في البداية رغبة في الجائزة لكنه فيما بعد حتما يتأثر معنويا بالقرآن ومعانيه السامية.
    كما أن هذه المسابقات تشجعه على الاستمرار والمواظبة فلا يكاد ينقطع حتى يبدأ من جديد فيضع لنفسه خطة للحفظ. كما أن احتكاكه بالمتسابقين يحفزه على ذلك فيتنافس معهم فان بادرة الكسل ونقص الهمة تذكر أن من معه سيسبقونه فيزيد ذلك من حماسه.
    15 - سجلي صوته وهو يقرأ القرآن
    فهذا التسجيل يحثه ويشجعه على متابعة طريقه في الحفظ بل حتى إذا ما نسي شي من الآيات أو السور فان سماعه لصوته يشعره أنه قادر على حفظها مرة أخرى. أضيفي إلى ذلك انك تستطيعين إدراك مستوى الطفل ومدى تطور قراءته وتلاوته.
    16 - شجعيه على المشاركة في الإذاعة المدرسية والاحتفالات الأخرى
    مشاركة طفلك في الإذاعة المدرسية –خصوصا في تلاوة القرآن- تشجع الطفل ليسعى سعيا حثيثا أن يكون مميزا ومبدعا في هذه التلاوة. خصوصا إذا ما سمع كلمات الثناء من المعلم ومن زملائه. وينبغي للوالدين أن يكونا على اتصال بالمعلم والمسؤول عن الإذاعة المدرسية لتصحيح الأخطاء التي قد يقع فيها الطفل وليحس الطفل بأنه مهم فيتشجع للتميز أكثر.
    17 - استمعي له وهو يقص قصص القرآن الكريم
    من الأخطاء التي يقع فيها البعض من المربين هو عدم الاكتراث بالطفل وهو يكلمهم بينما نطلب منهم الإنصات حين نكون نحن المتحدثين. فينبغي حين يقص الطفل شيئا من قصص القرآن مثلا أن ننصت إليه ونتفاعل معه ونصحح ما قد يقع منه في سرد القصة بسبب سوء فهمه للمفردات أو المعاني العامة. كما أن الطفل يتفاعل بنفسه أكثر حين يقص هو القصة مما لو كان مستمعا إليها فان قص قصة تتحدث عن الهدى والظلال أو بين الخير والشر فانه يتفاعل معها فيحب الهدى والخير ويكره الظلال والشر. كما أن حكايته للقصة تنمي عنده مهارة الإلقاء و القص . والاستماع منه أيضا ينقله من مرحلة الحفظ إلى مرحلة الفهم ونقل الفكرة ولذلك فهو سيحاول فهم القصة أكثر ليشرحها لغيره إضافة إلى أن هذه الفكرة تكسبه ثقة بنفسه فعليك بالإنصات له وعدم إهماله أو التغافل عنه.
    18 - حضيه على إمامة المصلين (خصوصا النوافل)
    وقد فعل الرسول صلى الله عليه وسلم ذلك . فيحكي عمرو ابن سلمة أن قومه جاءوا الرسول صلى الله عليه وسلم فأعلنوا إسلامهم وطلبوا من الرسول أن يرسل معهم إماما فسألهم عن أقرأهم للقران فقال عمرو بن سلمة –وكان عمره 6-7 سنوات آنذاك- قلت أنا يا رسول الله. فكان هو إمامهم .
    فهذه المكانة التي نالها ذلك الطفل كانت بسبب تميزه في حفظ القرآن دون غيره. وكذلك في هذا العصر هناك العديد من المقرئين الصغار بل بعض الأئمة كذلك وهذا يشجع الأطفال الآخرين بل الكبار. ويمكن للأم أن تفعل ذلك كذلك مع طفلها في بيتها فيؤم الأطفال بعضهم بعضا وبالتناوب أو حتى الكبار خصوصا في النوافل.
    19- أشركيه في الحلقة المنزلية
    إن اجتماع الأسرة لقراءة القرآن الكريم يجعل الطفل يحس بطعم و تأثير آخر للقرآن الكريم لأن هذا الاجتماع والقراءة لا تكون لأي شيء سوى للقران فيحس الطفل أن القرآن مختلف عن كل ما يدور حوله. ويمكن للأسرة أن تفعل ذلك ولو ل 5 دقائق.
    20- ادفعيه لحلقة المسجد

    هذه الفكرة مهمة وهي تمني لدى الطفل مهارات القراءة والتجويد إضافة إلى المنافسة.
    21 - اهتمي بأسئلته حول القرآن.
    احرصي على إجابة أسئلته بشكل مبسط وميسر بما يتناسب مع فهمه ولعلك أن تسردي له بعضا من القصص لتسهيل ذلك.
    22 - وفري له معاجم اللغة المبسطة (10 سنوات وما فوق(
    وهذا يثري ويجيب على مفردات الأم والطفل. مثل معجم مختار الصحاح وغيره
    23 - وفري له مكتبة للتفسير الميسر
    (كتب ،أشرطة،أقراص(
    ينبغي أن يكون التفسير ميسرا وسهلا مثل تفسير الجلالين أو شريط جزء عم مع التفسير. كما ينبغي أن يراعى الترتيب التالي لمعرفة شرح الآيات بدء بالقرآن نفسه ثم مرورا بالمفردات اللغوية والمعاجم وانتهاء بكتب التفسير. وهذا الترتيب هدفه عدم حرمان الطفل من التعامل مباشرة مع القرآن بدل من الاتكال الدائم إلى آراء المفسرين واختلافاتهم.
    24 - اربطيه بأهل العلم والمعرفة
    ملازمة الطفل للعلماء يكسر عنده حاجز الخوف والخجل فيستطيع الطفل السؤال والمناقشة بنفسه وبذلك يستفيد الطفل ويتعلم وكم من عالم خرج إلى الأمة بهذه الطريقة.
    25 - ربط المنهج الدراسي بالقرآن الكريم
    ينبغي للأم والمعلم أن يربطا المقررات الدراسية المختلفة بالقرآن الكريم كربط الرياضيات بآيات الميراث و الزكاة وربط علوم الأحياء بما يناسبها من آيات القرآن الكريم وبقية المقررات بنفس الطريقة.
    26 - ربط المفردات والأحداث اليومية بالقرآن الكريم
    فإن أسرف نذكره بالآيات الناهية عن الإسراف وإذا فعل أي فعل يتنافى مع تعاليم القرآن نذكره بما في القرآن من إرشادات وقصص تبين الحكم في كل ذلك.




    كيف نستفيد من هذه الأفكار
    1- اكتبي جميع الأفكار في صفحة واحدة
    2- قسميها حسب تطبيقها (سهولتها وإمكانية تطبيقها) واستمري عليها
    3- التزمي بثلاث أفكار ثم قيمي الطفل وانقليها لغيرك لتعم الفائدة
    4- انتقلي بين الأفكار مع تغير مستوى الطفل
    5 - وأخيرا الدعاء الدعاء لإخراج جيل قرآني مرتبط بالقرآن تربية وسلوكا علما وعملا
    الطفل والنوم
    بالمناسبة، الأطفال مثل الاسفنجة، أنت تعلمهم كيف يكونوا منتظمين أو غير منتظمين، وأي طقس عائلي أو روتين يمكن أن يثبت في ذهن الطفل ويقتدي به حتى يصبح بالغا، لذا لا تلم الطفل إذا لم يتقبل فكرة النوم المبكرة، لأنك من علمه أن السهر أمر مقبول.


    على أية حال، هذه التقنية يمكن أن تساعد الطفل على النوم الهانئ دون مشاكل.
    1. يجب أن يتم وضع طفلك في السرير ضمن روتين محدد. كلّ ليلة ضعي طفلك في السرير بنفس الطريقة. يحبّ الأطفال الطقوس لأنها تجعلهم يشعرون بالراحة والأمان. على سبيل المثال، يمكنك أن تحممي الكفل، تقرئي له قصّة، وبعد ذلك تهزّيه لمدّة بضع دقائق. الطريقة الأخرى هي إطعام الطفل وجبة خفيفة، اللعب معه، ثم وضع دمية موسيقية له ووضعه في السرير لينام.
    2. إذا كان الطفل مشاكسا ولا يريد الذهاب لنوم، قومي بتدليكه. التدليك يهدّئ الأطفال ويساعدهم على الاسترخاء. هناك العديد من الكتب العظيمة في المكتبات التي تعلّمك كيف تدلكي طفلك.
    3. حاولي الحفاظ على ساعات النوم والاستيقاظ، هذا سيجعل الساعة البيولوجية للطفل تعمل بشكل طبيعي مما يقلل من فترات القلق والأرق التي يختبرها الطفل.


    النصائح والتحذيرات:
    • بعض الأطفال يفضلون الضجيج على الهدوء عند النوم، اتركي المذياع أو التلفاز يعمل لحين أن يغفو الطفل.
    • مهما كان عمر الطفل، يجب أن يكون هناك مساواة في التعامل، على الجميع الذهاب إلى النوم في ساعة محددة دون استثناءات.
    كيف تتعاملى مع طفلك عندما يقول كلمه لا
    لا" هي أكثر الكلمات تداولا على لسان أطفال مابين السنة الأولى والثالثة , والسبب أنها كذلك الأكثر إستعمالاً
    من طرف الأباء والأمهات .
    الأطفال معروف عنهم أنهم أكثر ميلاً للتقليد وأكثر ذكاء في إستعمال أسلحة غيرهم والآباء مشهور عنهم إستعمال
    "لاتلمس" " لاتفعل " "لاترفع صوتك " لا...لا ... لا ".
    ردة فعل أطفال هذا السن الرد على كل سؤال مباشر بكلمة "لا" جافة لاتقبل الحوار ولا الرجعة .. ينبغي إذن الحد من إمكانية إستعمالهم لكلمة "لا" وخصوصاً في المواقف التي لاتحتمل الرفض .. مجتنبين مثلاً توجيه الأسئلة التي تحتمل إحدى الإجابتين "نعم" أو "لا" خمس طرق لتفادي سلبيات " لا "
    إولا : إدرس شخصية الطفل
    من خلال الاحتكاك المستمر مع الطفل وملاحظة سلوكياته ورغباته وحاجياته يمكنك معرفة الدلالات الحقيقة لكلمة "لا" عند الطفل متى تعني "نعم " ومتى تعتبر قرارا نهائياً.
    ثانياً : قبل أن تقول لا
    تأكد قبل أن تقول " لا " للطفل بأنك تمنعه من شئ بالفعل يشكل خطورة عليه أو يعتبر حقاً أمراً سلبياً
    ثالثاً : إجتنب الاسئلة المباشرة :
    لاتوجه أسئلة مباشرة للطفل ولاتي يمكنه الاجابة عنها بكلمة "لا" أسأله مثلاً "كم ملعقه من السكر يريد مع العصير؟ "أو "هل تريد عصيراً أم حليباً بدلاً من "هل تريد عصيراً " أو "الان حان وقت النوم " بدلاً من "هل تريد الذهاب للنوم"
    رابعاً: إستعمل مصطلحات بديلة :
    استبدل مااستطعت كلمة "لا" بمصطلحات أخرى إستعمل كلمة توقف بدل "لا" حين ترى ابنك يعبث بجهاز الكتروني مثلاً
    خامساً : إمنحه بديلاً:
    أفصل اسلوب لتغيير سلوك غير مقبول أن تهيئ له بديلاً.
    أربع خطوات للتعامل الإيجابي مع كلمة "لا"
    أولاً : تعامل إيجابياً مع كلمة "لا" :
    إنظر دوماً للجوانب الايجابية للكلمة وإحملها على الإيجاب "نعم " وانتظر موقفه الحقيقي لتفعم أي معيار تعطيه لكلمة "لا" عند ابنك.
    ثانياً أعط أهمية أكثر لكلمة "نعم"
    إذا لاحظ الطفل أن استجابته تقابلها ابتسامتك ومدحك لسلوكه وموقف ايجابي من الوالدين فإن السلوك يتعزز لديه.
    ثالثاً : علمه كيف يقول نعم:
    اجعله يردد كلمة نعم وامدح كيفية نطقه لها , واطلب منه بين الفينة والأخرى أن يتحفك ب " نعم " الرائعة.
    رابعاً : دعه يقول " لا "
    خيره بين أمرين كلاهما مقبول لديك ودعه يقول " لا " لأحدهما و " نعم " للأخر وتقبل كلمة "لا" بصدر رحب وإبتسامه كلما كان محقاً أو كلما عبر عن اختيار خاص به لاضرر من ورائه .
    ما لا ينبغي فعله :
    لاتبتسم لكلمة " لا السلبية : تبسمك أو إثارتك للإنتباه حول كلمة " لا " السلبية تعزز ذلك لديه.
    لاتغضب : فقد يمسك عليك نقطة ضعف يثيرك من خلالها كلما رأى منك مالايسره أو يحقق رغباته.
    لاتقلق : تذكر أن كلمة "لا" شئ طبيعي لدى أطفال مابين السنة الاولى والثالثة وهي إحدى متطلبات عملية النمو النفسي والنزوح نحو الاستقلالية مقابل الاعتمادية والتبعية . وهي إلى الاندثار مع الوقت




    انواع مخاوف الاطفال
    أنواع المخاوف
    تقسم المخاوف التي تصيب الأطفال إلى نوعين تبعاً لتقدم نمو الطفل النوع الأول بسيط يتعلق بدافع المحافظة على البقاء ويشمل مخاوف الأطفال العادية التي تظهر في الحياة اليومية وتسهل ملاحظتها كالخوف من الظلام والحيوانات واللصوص 0 فالظلام هو مايعده الطفل نوعاً من الوحدة حيث يترك المرء وحيداً دون وقاية أو طمأنينة وهو المكان الذي يتوقع مجيء الأخطار فيه وهذا ما يسمى بالخوف من المجهول 0 ولعل الطفل حين يصفر وهو يصعد الدرج في الظلام صفيراً خفيفاً أو يغني لا يفعل أكثر من تعزيز إحساسه بالطمأنينة والأنس كما يفعل البسطاء بإبعاد الخطر الكامن في الظلام بوساطة التعاويذ 0 ونظراً لما يحدثه الظلام من رعب فإنه يصبح شخصاً يمكن أن ينزل العقاب بالطفل ويمكن تفادي الخوف من الظلام بأن نعود الطفل النوم وحده وألفة الظلام حيث تكون الحالة الملازمة للنوم الهادئ 0
    والخوف من الحيوانات والشرطة والأطباء والأماكن العالية كلها من المخاوف الموضوعية البسيطة الأكثر شيوعاً وعلى الآباء أن يعرفوا ذلك ليسهل التغلب على الخوف ويصبح أمراً ممكناً 0 فالأطفال يخافون من أي شيء جديد أو غريب ولكن هذا يزول بسرعة إذا ما هيء للطفل الوقت الكافي حتى يألف موضوع خوفه 0 إلا أنه لا بد من الإشارة هنا إلى أنه لا يجوز دفع الصغار وإقحامهم في المواقف التي تخيفهم بغية إعانتهم في التغلب على الخوف 0 والخوف الذي يتصل بالتجارب الحقيقية في مرحلة الطفولة قد يكون أمراً ضرورياً للإبقاء على النفس وتوجيه السلوك 0 غير أنه يجب عدم الإسراف في إثارة مثل هذه المخاوف لئلا تزداد شدتها وتصبح عاملاً معوقاً لنشاط الطفل 0
    ومن الحكمة أن نشجع الطفل بعد تعرضه لإحدى التجارب المزعجة على التحدث عنها كما يشاء حتى تظهر أقل غرابة وأكثر ألفة بدلاً من دفنها في أعماق نفسه مما يكون له أثر بالغ في حياته المقبلة ومن المستحسن أن يمتنع الأهل عن الاستهزاء بالطفل إذا خاف واتهامه بالغباوة أحياناً وأن يظهروا له بأنهم يقدرون مشاعره وإن هذه المشاعر المنافية لن تدوم طويلاً 0
    أما النوع الثاني من المخاوف فهو يرتبط بالشعور بالأثم في نفس الطفل نتيجة لصلته بالقائمين على توجيه سلوكه 0 إن أطفال الآباء الهادئين ينشؤون غير هيابين ويرجع ذلك إلى رزانة عقولهم أولاً وتنظيم انفعالاتهم ثانياً مما يجعلهم قدوة حسنة لأطفالهم يسرعون في تقليدها 0 يضاف إلى أن الآباء الهادئين يثيرون في نفس الطفل شعوراً بالخير يمكن أن ينغص حياته ويتحول إلى ضمير له مطالب مرهقة 0 وتعد القصص الخرافية أشكالاً جميلة يحاول الطفل من خلالها التعبير عن آماله وشكوكه بالنسبة إلى الراشدين المحيطين به وتشمل أغلب مخاوفه فيجد فيها التنين والمردة وأغرب من ذلك أيضاً حيث تتحول الوحوش إلى بشر 0 إن تلك القصص تغذي خيال الطفل ولكنها لا تخلقه فهو يؤلف القصص بمحض إرادته وطبيعته ومع ذلك فإن تنقية خيال الطفل من الأشياء المخيفة المرعبة تتطلب العناية بتربيته في السنوات الأولى وتعويده ضبط نفسه بعيداً عن الصرامة الشديدة 0
    ويلعب التقليد دوراً هاماً في مخاوف الأطفال 0 فالأطفال لا يقلدون والديهم في الأخلاق والعادات الاجتماعية فحسب وإنما يمتد ذلك إلى المواقف الانفعالية التي يتخذها الأطفال حيال أي موقف رأوا أهلهم فيه 0 فالأم التي تخاف من الظلام أو الحيوانات أو النار 00الخ يمكن أن تخلف هذه المخاوف في ولدها صورة نماذج من السلوك يقوم الطفل بتقليدها ومحاكاتها لذلك ينصح الآباء والأمهات الذين يعانون من بعض المخاوف بألا يظهروها أمام أطفالهم لأنها ستنعكس وربما بشكل دائم في تصرف الطفل وهو يواجه المواقف المماثلة 0
    وكثير من المخاوف التي قد يتعرض لها الطفل هي من النوع الهدام الذي لا يجديه نفعاً بل يفتت نشاطه ويشل فعاليته 0 ويلعب التقليد هنا دوراً كبيراً في تكوين هذه المخاوف نتيجة لعلاقة الطفل بوالديه إذ يجد الآباء أحياناً أن الخوف من الطرق المجدية في فرض الطاعة وتنفيذ الأوامر 0 ولكن هذا ليس أساساً صحيحاً للتحكم بسلوك الطفل بل إن مثل هذه التجارب قد تترك وراءها ندوباً وآثاراً سلبية في تصرفات الطفل قد يصعب التخلص منها 0
    ومن السهل جداً أن يصير الخوف طاغية متكمنة من عقل الطفل إذاً ما تابعنا التلميح والإيحاء له بإمكانية تعرضه للخطر إن كثيراً من الآباء لا ينفكون عن تحذير أطفالهم وتنبيههم إلى الأخذ بلون ما من النشاط والامتناع عن غيره حتى لا يصيبهم إلى الأخذ بلون ما من النشاط والامتناع عن غيره حتى لا يصيبهم الأذى ويعتاد الطفل على سماع عبارات محددة مثل : لا تتسلق الشجرة لئلا تقع سيخطفك الشحاذ إذا خرجت من البيت – إذا أكلت الحلوى ستصاب بالمرض – سوف تتركك أمك وحيداً إذا كنت شقياً وغير ذلك من عبارات التخويف 0 وقد يكون هذا التحذير وسيلة مؤقتة للتهذيب لكنها ليست ذات أثر طيب في غرس السلوك الحميد 0 ولحسن الحظ فإن كثيراً من الأطفال سرعان ما يكتشفون زيف هذه التحذيرات ويتصرفون حيالها على أنها ليست كذلك 0 ومع أن الخوف وسيلة مجدية أحياناً في ضبط الطفل ضبطاً مؤقتاً غير أنه من الخير للآباء أن يوقنوا بأن أطفالهم قادرون – وبخبرتهم الخاصة – على اكتشاف الخداع والتهديد من جانبهم دليلاً واضحاً على ضعفهم وقلة درايتهم في معالجة المواقف بشكل صريح وإيجابي يحقق مصلحة الآباء والأبناء 0
    وليتذكر الآباء أنهم ما ربطوا عنصر الخوف ببعض المواقف أو الأشخاص أو الأشياء بهدف إخافة الطفل أو إرهابه فإنهم لا يلحقون به ظلماً كبيراً فحسب بل أنهم في ذلك يحطمون ثقته بوالديه 0 لذلك يجب ألا تكون انفعالات الأطفال مجالاً للاستغلال والاستخفاف لأن ذلك لا يقل خطورة عن العبث بإحدى حواس الطفل التي يجب على الوالدين العناية بها والمحافظة عليها 0
    والخوف انفعال تسهل استثارته بوسائل وطرق شتى وله آثار بعيدة المدى على الآباء أن يحذروا منها ويحاولوا تجنبها في الأوقات جميعها 0 وهنا لا بد أن نشير إلى صعوبة فصل الخوف عن العقاب في تربية الأطفال وأن نتساءل إلى أي حد ينبغي أن يكون الخوف عاملاً في التهذيب الاجتماعي ؟ 0
    في الواقع أن موقف الطفل تجاه العقاب يجب ألا يكون قائماً على عدم المبالاة من جهة أو الهلع والخوف من جهة أخرى 0 بل يجب أن يتسم الموقف بنوع من الاهتمام أي أن يكون مصطبغاً بعنصر لخوف إلى حد ما 0 فإذا لم يشعر الطفل بالاضطراب إزاء عمل ينافي القواعد الاجتماعية وإذا لم يحفل الصغير بسخط أهله لسوء تصرفه في موقف ما فهو شخص يصعب أن نكون فيه قيماً وعادات تؤدي به إلى التوافق أو التكيف الاجتماعي 0
    ومن الجدير بالذكر أن الحذر ليس إلا نوعاً من الخوف ضرورياً وملازماً للنجاح 0 فكلما أقدم الطفل على خبرة جديدة لازمه نوع ما من الخوف يتجلى في كثير من ألوان الشك والحيطة مثله في ذلك مثل الكبار الذين يتوقعون الإخفاق وقد يصل إلى درجة تمنع تحقيق أهدافه وتؤدي إلى الخيبة 0
    وكثير من المخاوف التي يشعر بها الصغار ليست موضوعية أي متصلة بالأشياء المرئية أو المسموعة بل تنتج على الأغلب من خيال الطفل وتصوراته الذاتية 0 وهذه المخاوف الذاتية يصعب تحديد أسبابها إلا بعد وقت طويل من الدراسة الدقيقة 0 والطفل الخيالي قد يتصور أنواع المواقف المرعبة كلها فتبدو أمامه حقيقة لا لبس فيها مع أنها من صنع خياله فتراه يخاف منها ويرتعب كما لو كانت في الواقع المحسوس 0 ويظهر هذا النوع عندما يسمع الطفل قصة مرعبة تدور أحداثها في الظلام عن الكوارث والمعجزات فإذا ما أوى إلى فراشه ليلاً – وكان وحيداً في غرفته راح خياله يستعيد شريط القصة التي سمعها ويقرنها مع الوحدة والظلمة التي تحيط به 0 فينتابه الرعب والذعر ويخرج من فراشه وسط البكاء والصراخ 0 ومن المعروف أن الخوف من الظلام لا يبدأ إلى في سن الثالثة من العمر إلا إذا تعرض الطفل قبل ذلك لخبرة مفزعة في الظلام 0 ورغم ذلك فإذا ما أحسن الوالدان تدبير حياة الطفل كان هذا الطور قصيراً وكان أثره في مستقبل حياة الطفل الانفعالية محدوداً الغاية 0
    من كل ما تقدم عن الخوف يمكن إن نستخلص الأمور التالية :
    1- الخوف من المظاهر الطبيعية لدى الأطفال جميعهم وهو من الأمور المستحبة إذا كان في الحدود المعقولة إذ يمكن استخدامه وسيلة لحماية الطفل من الحوادث التي يمكن أن يتعرض لها 0 أما إذا زاد على حدود التحذير والتوجيه وسبب قلقاً كبيراً للطفل فسيكون عندها مشكلة يجب النظر فيها ومعالجتها بشتى الأساليب وبالسرعة الممكنة 0
    2- يلاحظ بوجه عام أن نسبة الخوف عند الإناث أكثر منها عند الذكور أي أن الإناث أكثر إظهاراً للخوف من الذكور 0 كما تختلف شدة الخوف تبعاً لشدة تخيل الطفل 0 إذ تتناسب شدة الخوف طرداً مع شدة الخيال 0 فكلما كان الطفل أكثر تخيلاً كان أكثر تخوفاً 0 وإن تجارب الطفل في المواقف مع الأشياء وتكرار مصادفته لها واحتكاكه مع أترابه من الأطفال تخفف الخوف تدريجياً من هذه المواقف والأشياء حتى يألفها ويتكيف معها 0
    3- تدل أبحاث جيرسيلد ( A.T. Jersild ) وهولمز ( 1935.F.B.Holmes ) على أن مخاوف الطفل تتأثر بمستوى نضجه ومراحل نموه 0 فالطفل في نهاية عامه الثاني لا يخاف من الأفعى وقد يحلو له أن يمسكها ويلعب بها 0 وهو في منتصف السنة الرابعة يخشى منها ويبتعد عنها ثم تتطور هذه الخشية في نهاية سنته الرابعة إلى خوف واضح شديد 0
    وتؤكد دراسات – هاغمان ( 1932.F.R.Hagmen ) أن مثيرات الخوف عند الطفل فيما بين الثانية والسادسة من سني حياته تتجلى في الخوف من الخبرات الماضية المؤلمة 0 كالخوف من علاج الأطباء والخوف من الأشياء الغريبة كالحيوانات التي لم يعتد عليها الطفل من قبل والخوف مما يخشاه الكبار فهو يقلد أهله وذويه في خوفهم من العواصف والظلام والشياطين 0 أي أن الطفل يتأثر في مخاوفه بأنماط الثقافة التي تسيطر على بيئته 0
    4- تنشأ مخاوف الأطفال بسبب ما يصادفونه في خبراتهم نتيجة للأخطاء التربوية التي يرتكبها الوالدان في أحيان كثيرة 0 فهناك أولاً المخاوف التي تهدف إلى حماية النفس وهي بمثابة النذير بالخطر من جهة والدافع الذي يحرك المرء ويهيء له سبل الفرار من الضرر الذي قد يقع عليه من جهة أخرى وثانياً المخاوف الخارجة عن طبيعة الطفل وتنشأ عن الأشياء الموضوعية نتيجة احتكاكه بالمشرفين على رعايته ونموه ذلك النمو الذي يتطلب خضوع السلوك بمظاهر كلها لقواعد نظامية تنتهي إلى حياة اجتماعية منتظمة 0
    5- من الصعوبة أن يقف الوالدان على كل خبرة قد تكون مبعثاً للخوف عند أطفالهما ولكننا نستطيع أن نقول : أن الأباء الذين ينالون ثقة أطفالهم يمكنهم الوقوف على مخاوف صغارهم حالما يشعرون بها تقريباً 0 ويستطيعون في هذه الحال أن يقدموا لهم التوجيه والعون وكل ما يستطيعه الأب الحصيف وقاية الطفل من التجارب التي تبعث الخوف في نفسه وإذا وقعت وجب عليه أن يعمل جاهداً للقضاء على تلك المخاوف في أقرب وأسرع وقت ممكن 0
    وللوقاية من الخوف الزائد لا بد من مراعاة القواعد العامة والصحيحة في تربية الطفل وخاصة ما يتعلق بتوفير متطلباته وحاجاته الأساسية من محبة وعطف وشعور بالطمأنينة والأمان ومنحه حرية التصرف في بعض شؤونه وتحمله لمسؤوليات تتناسب مع نموه ومراحل تطوره مع عدم إخافته أو حتى الإيحاء إليه بالخوف إلا في بعض الأمور التي يجب تحذيره منها وتنبيهه إليها بعيداً عن الاستهزاء أو التوبيخ أو الفظاظة وبالإقناع بأن الشيء الذي يخافه هو غير مخيف وغير مؤذ 0
    والخطة العملية والمجدية هي أن تعطي الطفل الشعور بالاطمئنان والحماية والاحترام والثقة ونجعله أكثر تعرضاً للشيء الذي يخيفه 0 فإذا كان يخاف الظلام فإننا نداعبه مرات متعددة بإطفاء النور وإشعاله مع بعض الحركات المرحة 0 ولا ننسى التقليد الذي يعد صفة أساسية من صفات الطفولة 0 فالطفل يخفف كثيراً من خوفه إذا ما رأى أطفالاً آخرين لا يخافون من شيء يخاف منه 0 بل ويلعبون فيه كالدمى التي تمثل الحيوانات مثلاً وهذا ما يساعده على التكيف وإزالة الخوف بالتدريج 0
    والقاعدة العامة هي أن بعض الأطفال يتخلصون من مخاوفهم ويتغلبون عليها حتى ولو لم نساعدهم 0 ذلك لأن الطفل – مع تقدمه في العمر – يبدأ بفهم الأشياء بصورة أحسن وتبدو في نظره مختلفة عن ذي قبل مما يقلل في النهاية من تهديدها له 0 أما إذا لم يستطع الطفل التغلب على هذه المخاوف في الوقت المناسب ولأي سبب كان فيجب عندها التدخل لمساعدته في التخلص منها 0 وفي هذا الصدد لا بد أن نؤكد أن حسن معاملة الوالدين وطريقة معالجتهما للأمور شيء هام ومفيد بالنسبة إلى الطفل وتخليصه من مخاوفه أما إذا كان الخوف زائداً كما هو الحال في الرهاب أو الخوف المرضي فمن المناسب البحث عن الاختصاصيين لتقديم العون والمساعدة في حل المشكلة


    لماذا نؤدن فى اذن الطفل
    أمرنا رسولنا الكريم بأن نؤذن في أذنه اليمنى ونقيم الصلاة في الأذن اليسرى ؟
    فهل فكرنا وتاملنا قليلاً ما هي العبرة من هذا الفعل ايماناً واعتقاداً جازماً ان كل ما جاء به الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم انما هو لعبرة وعظة ؟؟؟
    فمعلوم ان كل أذان يتبعه اقامة وكل اقامة يتبعها صلاة ،،، فأين هي الصلاة !!!!هنا ؟؟؟
    تفكروا قليلا !!! هذا هو الأذان وهذه هى أقامة الصلاة تمت في أذن الطفل فأين الصلاة ؟
    ان الصلاة تصلى عند وفاته الم تلحظوا أن صلاة الجنازة بدون أذان ولا إقامة انما كان الأذان والاقامة يوم مولده والصلاة يوم وفاته وهذه عبرة على ان الدنيا ماهى الا ساعة فأجعلها أخى طاعة لخالقك ولا تنسى ذكره وشكره وتلذذ بعبادته وتقرب اليه يملأ قلبك نور ورضى .
    فاللهم لاتشغلنى برزقك عن قربك ولا بلهو عن ذكرك ولا بحاجة من حوائج الدنيا عن عبادتك وشكرك اللهم لا تأخذنا منك إلا إليك ولاتشغلنا عنك إلا بك وإجعل أعمالنا وأقوالنا وحياتنا كلها خالصة لوجهك الكريم وطهر قلوبنا من الرياء والنفاق وسوء الاخلاق
    كيف تجعلين طفلك مطيعا
    يعتبر وضع القواعد السلوكية للأطفال أهم مهام الأم وأصعبها في الوقت نفسه فسوف يقاوم الطفل كثيراً لكي يؤكد استقلاله وأنت أيتها الأم تحتاجين للصبر، وأن تكرري حديثك مرة بعد مرة. وفي النهاية سوف يدفعه حبه لك، ورغبته في الحصول على رضاك إلى تقبل هذه القواعد. وسوف تكونين المرشد الداخلي الخاص به وضميره الذي سيوجهه خلال الحياة.
    ولكن كيف نقنع الطفل بطاعة الأوامر واتباع قواعد السلوك التي وضعها الوالدان؟ تجيب الاستشارية النفسية "فيرى والاس" بمجموعة من الخطوات يمكن اتباعها مع الطفل:
    1. انقلي إلى الطفل القواعد بشكل إيجابي:
    ادفعي طفلك للسلوك الإيجابي من خلال جمل قصيرة وإيجابية وبها طلب محدد، فبدلاً من "كن جيدًا"، أو "أحسن سلوكك ولا ترمي الكتب"، قولي: "الكتب مكانها الرف".
    2.اشرحي قواعدك واتبعيها:
    إن إلقاء الأوامر طوال اليوم يعمل على توليد المقاومة عند الطفل، ولكن عندما تعطي الطفل سبباً منطقياً لتعاونه، فمن المحتمل أن يتعاون أكثر، فبدلاً من أن تقولي للطفل "اجمع ألعابك"، قولي: "يجب أن تعيد ألعابك مكانها، وإلا ستضيع الأجزاء أو تنكسر"، وإذا رفض الطفل فقولي: "هيا نجمعها معاً"، وبذلك تتحول المهمة إلى لعبة.
    3.علقي على سلوكه، لا على شخصيته:
    أكدي للطفل أن فعله، وليس هو، غير مقبول فقولي: "هذا فعل غير مقبول"، ولا تقولي مثلاً: "ماذا حدث لك؟"، أي لا تصفيه بالغباء، أو الكسل، فهذا يجرح احترام الطفل لذاته، ويصبح نبوءة يتبعها الصغير لكي يحقق هذه الشخصية.
    4. اعترفي برغبات طفلك:
    من الطبيعي بالنسبة لطفلك أن يتمنى أن يملك كل لعبة في محل اللعب عندما تذهبون للتسوق، وبدلاً من زجره ووصفه بالطماع قولي له: "أنت تتمنى أن تحصل على كل اللعب، ولكن اختر لعبة الآن، وأخرى للمرة القادمة"، أو اتفقي معه قبل الخروج "مهما رأينا فلك طلب واحد أو لعبة واحدة"، وبذلك تتجنبين الكثير من المعارك، وتشعرين الطفل بأنك تحترمين رغبته وتشعرين به.
    5. استمعي وافهمي:
    عادة ما يكون لدى الأطفال سبب للشجار، فاستمعي لطفلك، فربما عنده سبب منطقي لعدم طاعة أوامرك فربما حذاؤه يؤلمه أو هناك شيء يضايقه.
    6.حاولي الوصول إلى مشاعره:
    إذا تعامل طفلك بسوء أدب، فحاولي أن تعرفي ما الشيء الذي يستجيب له الطفل بفعله هذا، هل رفضت السماح له باللعب على الحاسوب مثلاً؟ وجهي الحديث إلى مشاعره فقولي: "لقد رفضت أن أتركك تلعب على الحاسوب فغضبت وليس بإمكانك أن تفعل ما فعلت، ولكن يمكنك أن تقول أنا غاضب"، وبهذا تفرقين بين الفعل والشعور، وتوجهين سلوكه بطريقة إيجابية وكوني قدوة، فقولي "أنا غاضبة من أختي، ولذلك سأتصل بها، ونتحدث لحل المشكلة".
    7. تجنبي التهديد والرشوة:
    إذا كنت تستخدمين التهديد باستمرار للحصول على الطاعة، فسيتعلم طفلك أن يتجاهلك حتى تهدديه. إن التهديدات التي تطلق في ثورة الغضب تكون غير إيجابية، ويتعلم الطفل مع الوقت ألا ينصت لك.
    كما أن رشوته تعلمه أيضاً ألا يطيعك، حتى يكون السعر ملائماً، فعندما تقولين "سوف أعطيك لعبة جديدة إذا نظفت غرفتك"، فسيطيعك من أجل اللعبة لا لكي يساعد أسرته أو يقوم بما عليه.
    8.الدعم الإيجابي:
    عندما يطيعك طفلك قبليه واحتضنيه أو امتدحي سلوكه "ممتاز، جزاك الله خيراً، عمل رائع"، وسوف يرغب في فعل ذلك ثانية. ويمكنك أيضاً أن تحدي من السلوكيات السلبية، عندما تقولين: "يعجبني أنك تتصرف كرجل كبير ولا تبكي كلما أردت شيئاً".
    بعض الآباء يستخدمون الهدايا العينية، مثل نجمة لاصقة، عندما يريدون تشجيع أبنائهم لأداء مهمة معينة مثل حفظ القرآن، ويقومون بوضع لوحة، وفي كل مرة ينجح فيها توضع له نجمة، وبعد الحصول على خمس نجمات يمكن أن يختار الطفل لعبة تشترى له أو رحلة وهكذا.
    إن وضع القواعد صعب بالنسبة لأي أم، ولكن إذا وضعت قواعد واضحة ومتناسقة وعاملت طفلك باحترام وصبر، فستجدين أنه كلما كبر أصبح أكثر تعاوناً وأشد براً
    علمي طفلك كتم أسرار المنزل
    تسبّب عفوية الأطفال غالباً مشاكل لذويهم، فكم مرّة أفشى ابنك مشاعرك تجاه من تزورينه أو ذكر تفاصيل
    حادثة حصلت في المنزل بدون أن يدرك أنها أمر خاصّ لا يجب إطلاع الآخرين عليه؟ كذلك، إن بعض العلاقات
    مرشحة للإنهيار بسبب تفوّه الصغير بكل ما يسمع من حديث. لبعض القواعد لتساعدك في التخلّص من هذه العادة
    لدى طفلك. يلجأ الطفل إلى إفشاء أسرار المنزل من غير قصد
    لأسباب مختلفة، لعلّ أبرزها شعوره بالنقص أو رغبته في أن يكون محط الانتباه والإعجاب أو ليحصل على
    أكبر قدر من العطف والرعاية. وعادةً، يتخلّص الطفل من هذه العادة عندما يصل عقله إلى مستوى يميّز
    فيه بين الحقيقة والخيال.
    بالمقابل، يأبى بعض الأطفال التفوّه بأي كلمة عن
    تفاصيل حياتهم في المنزل أمام الغرباء حتى عندما يسألونهم عنها، وهذه إشارة إلى ضرورة عدم
    الاستهانة بذكاء الطفل، إذ ان ما ينقصه في هذه الحالة هو حسن التوجيه .
    *&*& نصائح*&*&
    وتنصح الإختصاصية نجوى صالح باتباع الخطوات
    التالية لتخلّص الطفل من هذه العادة:
    1 تعليم الطفل أن إفشاء أسرار المنزل من الأمور
    غير المستحبة والتي ينزعج منها الناس، وأن هناك
    أحاديث أخرى يمكن أن يجذب من خلالها الآخرين.
    2 إشرحي لطفلك بهدوء مدى خصوصية ما يدور في
    المنزل، وأن هذه الأخيرة أمور خاصّة لا يجب أن يطلع
    عليها حتى الأقرباء والأصدقاء. ومع مرور الوقت
    سيدرك معنى ومفهوم خصوصية المنزل.
    3 إبحثي عن أسباب إفشاء طفلك للأسرار، وإذا كان
    يفعل ذلك للحصول على الثناء والانتباه، أعطيه
    المزيد من الثناء والتقدير لذاته ولما يقوم به.
    وإذا كان السبب هو حماية للنفس، كوني أقل قسوة
    معه، وكافئيه إن التزم بعدم إفشاء الأسرار الخاصة بالمنزل.
    4 على الوالدين الإلتزام بعدم إفشاء أسرار الغير
    أمامه لأنه قد يعمد إلى ذلك من باب التقليد.
    5 تجنّبي العنف في معالجة هذه المشكلة لأنه
    يفاقمها، مع ضرورة وقف اللوم المستمر والنقد
    والأوامر.
    6 غيّري طريقة الاحتجاج على تصرفه، وقومي، على سبيل
    المثال، بعدم الكلام معه لمدّة ساعة، مع إعلامه بذلك.
    7 لا تبالغي في العقاب حتى لا يفقد العقاب قيمته ويعتاد عليه الطفل.
    8 اشعري طفلك بأهميته في الأسرة وبأنه عنصر له قيمته واحترامه وأنه فرد مطلع على تفاصيل
    العائلة وما يدور بداخلها، فهذه التصرفات ستشعره بأهميته وتعزّز لديه ثقته بنفسه وتعلّمه تحمّل
    المسؤولية.
    9 يمكن للوالدين الإستعانة بالحكايات وقصص ما قبل
    النوم والتطرق لحوادث وقصص مشابهة لغرس هذا المفهوم لدى الطفل.
    10 إزرعي الآداب الدينية والأخلاق الحميدة لدى طفلك
    كالأمانة وحب الآخرين وعدم الكذب وعدم إفشاء الأسرار
    لماذا يجد طفلك الصغير صعوبة كبيرة فى تعلم كيفية لفظ عبارة ( انا اسف . او قول كلمة ) (( اعتذر)) عندما يرتكب خطا ما ؟
    قام سالم البالغ من العمر ثلاث سنوات بضرب شقيتة دينا . فطلبت الية والدتة أن يعتذر لها ، الا انة ابى ان
    يفعل ذلك وخرج من غرفة الجلوس غاضبا فلحقت بة والدته وعاقبته بمنعة من الخروج من غرفة نومة طيلة النهار .
    لكن ماهى الا دقائق عدة حتى خرج سالم من الغرفة حاملا بيدة ورقة رسم عليها وردة وقدمها بهدوء الى
    شقيقتة . ومن ثم عانقها وزرع على جنتها قبلة رقيقة . على الرغم من شعور سالم بالاسف الا انة عجز عن الاعتذار
    شفهيا من شقيقتة , رافضا قول ( انا اسف ) أمامها . كأنة يعانى صعوبة كبيرة فى اخراج تلك الحروف . من
    حسن الحظ ان والدته كانت تعى أن مسالة الاعتذار الشفهى بالنسبة الى طفل يبلغ من العمر ثلاث سنوات . قد
    تكون بصعوبة الطلب منة التصرف دوما بتهذيب ولطافة .
    يشعر الاطفال فى هذة المرحلة العمرية برغبة فى حل المشكلة التى وقعوا فيها . الا ان عملية الاعتذار الشفهى
    لا تاتى بشكل انسيابى اوطبيعي بالنسبة اليهم . وفق ما يقولة خبراء علم النفس . بل عليهم ان يتعلموها .
    يكون الطفل بين عمر الثلاث والاربع سنوات . فى طور فهم مبدا اللعب الجماعى واهمية انتظار دورة . وعندما
    يخرق هذة القاعدة يهرع أحد الراشدين الموجودين لافهمامة انة ارتكب خطا ما ويطلب منة الاقرار بة
    وتقديم اعتذاره . وهذا بالنسبة الى طفل صغير يعتبر كما كبيرا من الاشياء المطلوب منة تنفيذها وقد يعجز
    عن فعلها كلها .يصف الخبراء مشاعر التعاطف التى تعتبر أساسا لاى اعتذار صادق بمثابة مهارة اجتماعية
    معقدة تتطلب سنوات لتتطور بشكل جيدعند الطفل . انطلاقا من هذا نادرا مانرى طفلا قبل عمر الخمس اوالست
    سنوات قادر على فهم شعور الاخرين من خلال وضع نفسة مكانة ينجح الطفل فى القيام بهذا الامر بعد
    بلوغة السبع او الثمانى سنوات اذ يصبح قادرا على تفهم مشاعر الاخرين عندما يتعرضون لعمل مزعج او
    اعتداء او عندما يرتكب فى حقهم خطا ما .

    (( نصائح))
    من الافضل ان تعلمى طفلك متى يكون الاعتذار الشفهى ضروريا .
    1 - قدمى لة مثالا عن الاعتذار
    يمكنك الاعتذار للشخص بدلا من طفلك لجعلة يرى التصرف السليم . لاتنسى ان تعتذرى له عندما تفقدين اعصابك
    يمكنك ان تقولى لة (( انا اسفة لانى صرخت فى وجهك )
    2- سلطى الضوء على السلوك الحسن : لاتنسى ان تثنى على تصرف طفلك فى حال اعتذر لصديقة لسوء ما ارتكبة
    3-اقترحى علية تقديم هدية : ان مبدا الاعتذار قد يكون فعلا تجريديا فاذا ربطة بفعل حسى مثل عناق سريع
    او تقديم لعبة قد يصبح اكثر تقبلا . كان تطلبى من طفلك ان يعتذر لشقيقته ويبلها
    تدليك الأطفال الرضع يقلل بكاءهم ويحل مشكلات النوم
    كشفت تسع دراسات مختلفة أن التدليك الرقيق يفيد في مشكلات نوم الرضع ويقلل البكاء، كما أنه يزيد ارتباط الأم بالطفل، ويقلل مستويات هرمونات ضغط معينة لدى الرضع، مشيرة إلى أن الأطفال الرضع مثل آبائهم يعانون من ضغوط الحياة, وقد يريحهم التدليك الرقيق لأجسادهم. وفقًا لما أوردته "الجزيرة نت".
    وقد حلّل باحثون بريطانيون - كما ورد بنشرة مكتبة "كوتشرين" التي تصدرها مؤسسة دولية لتقييم الدراسات الطبية - 23 دراسة قائمة على التجربة المبنية على الملاحظة اختير فيها أطفال تقل أعمارهم عن ستة أشهر عشوائيًا لتلقي التدليك، وأشاروا إلى أن النتائج تقدم دعمًا تجريبيًا لتعليم الآباء ومسئولي رعاية الأطفال تدليك الرضع رغم عدم توفر أدلة كافية للنصح بهذه الممارسة عمومًا.
    إذ لم توضح الدراسة عدد المرات ولا التوقيت ولا الفترة التي يتعين تدليك الرضع فيها ليحصلوا على أكبر قدر من الفائدة، وأوصت الدراسة بالتحري حول هذه النقطة في دراسات مستقبلية أخرى. ويعرف تدليك الرضع منذ أمد في العديد من الثقافات الآسيوية والإفريقية لتخفيف المغص وتهدئة غضبهم ومساعدتهم على النوم وحتى النمو والتطور، وهناك اهتمام متنامي من جانب الآباء في الدول المختلفة بتدليك الأطفال الرضع

    الإساءة اللفظية تضر بالأطفال
    كثيراً ما تتردد بين أفراد الأسرة جمل وعبارات تحمل الإساءة للأطفال، وأخطر ما في تلك الجمل تلك التي تقال دون وعي بآثارها السلبية التي ستقع على الأبناء والتي قد تكون سبب انحرافهم أو إمراضهم النفسية أو فشلهم في حياتهم وقلة ثقتهم بأنفسهم. ومن هذه الجمل: انك غبي، انك كذاب، أو إطلاق ألقاب لا تليق به، أو إطلاق أسماء حيوانات عليه.
    وما إلى ذلك من عبارات الاستهزاء بالشكل الخارجي للشخصية عندما يشاغب الطفل أو يقع في الخطأ.
    وقد لا يقصد الأهل من هذه الألفاظ وصفهم بما تحمله الكلمة من معنى دقيق بل يقصدون بها التخفيف من غضبهم وتوترهم وأحيانا تخرج الألفاظ كردة فعل على أخطاء الصغار متجاهلين تأثيرها عليهم، ولو أنهم امتلكوا الأرضية الثقافية والعلمية لأدركوا كيف يحولون تلك العبارات السلبية إلى عبارات ايجابية وتربوية تحمل التوجيه والإرشاد دون الإهانة أو الإساءة.
    *إقرار بالخطأ
    الغريب في الأمر أن الآباء والأمهات يعترفون باقترافهم مثل هذه الأخطاء، ويستخدمون العبارات التي تضر بالطفل دون وعي بحقيقة ومدى تأثيرها بل يقولونها للتخلص من إلحاح الطفل ومشاكسته.
    وتستخدم بعض الأمهات هذه الألفاظ من أجل أن يخافها أبناؤها بعد شعورها بأنهم لا يطيعونها ولتخرج من ضعفها بعد تهديدها المتكرر للطفل بعودة أبيه، ولذلك فقدت هذه التهديدات قيمتها وأهميتها عنده لأنه اعتاد سماعها، والخطأ في هذه العبارة أيضاً أنها توحي بضعف الأم واتكاليتها على زوجها، فلذلك يتكرس لدى الطفل أن أمه ضعيفة فيتمادى دون خوف في ظل غياب زوجها المتكرر عن المنزل، الأمر الذي يجعل الضغوط تزداد عليها وبالتالي تخرج عن هدوئها وتندفع لقول تلك الجمل التي تضر بأولادها.
    *أسلوب فاشل
    ان عبارات الذم والنهي والزجر لا تصلح أسلوباً للتغيير وللتربية، ولن يجد قائلها استجابة من الطرف الآخر وقد تصبح الكلمات المستخدمة تجاه الطفل مع التكرار صفة لازمة له فيقتنع أنه كسلان مثلاً، وعندها يصبح من الصعب أن تقنعه بالعكس أو بأن الذي مر به ما هو إلا كبوة ويجب تجاوزها، وقد تخلق هذه الكلمة لديه الكثير من المشكلات النفسية كعدم الثقة بالنفس أو الكره والحقد لكل من هو مجتهد، أو أنه يصبح حقيقة كسلان فيمتنع عن العمل وعن الدراسة ويتسم مسلكه بالسلبية في المجتمع فيغدو لا قيمة له وعالة على الآخرين، وبعض الأهل عندما يصل ابنهم إلى هذه النتيجة لا يدركون أنهم السبب فيما ??صل إليه.

    *عبارات ممنوعة
    ونورد هنا مجموعة من الأمثلة على العبارات التي يستخدمها الأهل مع الأطفال والتي تضر بنموهم النفسي والاجتماعي:
    عبارات الكره ونفي الحب: «لم أعد احبك»، «أنا أكرهك» فعندما تقول الأم أنا أكرهك فهي لا تقصد ذلك ولكنها تقولها من باب التفريغ، إلا أنها تترك مدلولات نفسية خطيرة على الطفل، بحيث أنه فقد عنصر الأمان الأول بالنسبة له وهي الأم.
    عبارات المقارنة: «فلان أفضل منك» وغيرها من عبارات تسيء كثيراً للطفل حيث المقارنة بين الأطفال إن كانوا زملاء أو أخوة، فتعود الأم محاولة التصحيح، والندم على ما أطلقته على الطفل من ألفاظ وما يصاحب ذلك من تأنيب الضمير.
    عبارات الإذعان الأعمى: «يجب عليك دائماً أن تطيع الكبار» فهو حين يلقن هذه العبارة أي أن يطيع جميع الكبار يجعله ذلك فريسة للمستغلين، والمطلوب هو تعليمه احترام الكبار لكن مع الشرح له بعدم التنفيذ الأعمى لأوامر الغرباء.
    العبارات التي تسم الطفل بالغباء والنقص: «انك غبي، كسول» فعادة ما يقول الآباء هذه العبارات عند الغضب لكنك ان تعودت على قولها فإن طفلك قد يبدأ في تصديقها والأفضل أن تقول له «كان ما فعلته شيئاً سخيفاً أو خاطئاً.. أليس كذلك؟«.
    عبارات التهديد والتخويف: «إن لم تنم فسآتيك بالطبيب ليؤلمك بإبرته»، أو «إن لم تصمت أو تجلس أو تهدأ فسيأتي لك حيوان معين أو شيء خيالي». فلا يجوز أن تلقن الأم لابنها معلومات خاطئة لأن الطفل يصدق كل ما يقال له ولا يجوز لها أن تخوفه من الطبيب الذي قد يحتاج إليه يوماً ما، أضف إلى ذلك إلى أن هذه المخاوف قد تترسب في عقله اللاواعي، قد يعلمه ذلك على الكذب.

    عبارات التمييز بين الجنسين: «أنت بنت وهو صبي» هذه العبارة لا تجوز لأنها مخالفة لأبسط الحقوق الإنسانية كالعدل، فهي تحمل الظلم وتجعل الفتاة تشعر بالدونية وبالتفرقة بينها وبين أخيها على أساس الجنس الذي لم يكن لها الخيار في اختياره، ما يجعلها تحقد على الجنس الآخر.

    ومن العبارات السلبية قولك «انظر إلى كل ما بذلته من أجلك» تعني هذه العبارة «لو لم تولد أنت فإن حياتنا ستكون أفضل» إن ذلك سخفاً من الأب فالأطفال لم يطلبوا أن يولدوا وعلى من يرغب بالإنجاب أن يقدم التضحيات دون تقديم المن.
    عبارات الاتهام بالسرقة والغش: «أنك كذاب أو لص» ومعظم الأطفال قد يستولون على شيء ليس ملكاً لهم، ثم ينكرون معرفتهم بذلك حين مطالبتهم به، وما ذلك إلا لحب التملك الذي يكون فطرياً في الطفل، ولكن يتحول الأمر إلى مشكلة عندما نقوم بردة فعل غير محسوبة ونتهمهم بالسرقة والكذب.
    ومن العبارات أيضاً «لا تبك، فالرجال لا يبكون» فلهذه الجملة خطورة أولها تلقين الصبية مخالفة نبيهم محمد صلى الله عليه وسلم، فقد ورد في السنة انه أمر بالبكاء خشية الله وذم من لا تبكي عيناه.
    ومن الناحية النفسية يعد البكاء متنفساً للإنسان حيث يفرغ ما يحمل من شحنات عبر هذه الدموع، فكيف لنا أن نمنع الطفل عن البكاء بالإضافة إلى أن البكاء تعبير طبيعي عن حالة ما يمر بها الإنسان.


    *إرشادات
    من الأفضل إعطاء تعليمات إيجابية للطفل تحمل صيغة الأسئلة والأوامر البسيطة والقصيرة، فهي أسهل عليه في التنفيذ، فمثلاً من الخطأ أن تقول لطفلك «ابعد قدمك عن الكرسي» بل قل له «ضع قدمك على الأرض» لأنه قد يبعد الولد قدميه عن الكرسي.
    التركيز على الايجابيات في السلوك وعدم تسليط الضوء على مواطن الضعف والسلبيات.
    استخدام عبارات المديح والتشجيع فهي ذات آثار إيجابية في نفس الطفل وتثير لديه الدافعية لانجاز الأهداف والطاعة الواعية لأوامر الكبار.
    إتاحة المجال للطفل للنقاش في التعليمات الموجهة له، وإعطاؤه الحرية في الاختيار والملكية، وتشجيع عنصر الاستقلال.
    عدم استخدام أسلوب النهي عندما تريد أن تعلم الطفل سلوكاً ما، كأن تقول له لا تفعل كذا والأفضل أو الأصح ان تقول له افعل كذا وكذا فلا تقل له «لا تأكل من هذا الإناء، بل قل له من فضلك كل من ذاك الإناء


    التقبيل على فم الطفل
    من العادات الشائعة في مجتمعنا كثرة تقبيل الاطفال بهدف اظهار المحبة والعطف على الصغير
    من غير ان ندري ان هذه القبلات الكثيرة قد تكون السبب في اصابة الطفل بالامراض الكثيرة.
    وهناك البعض يقول ان تقبيل الطفل في فمه شيء في منتهى الخطورة فالحقيقة ان القبلة التي تطبعها الام او الاب على فم الطفل الصغير وبخاصة عندما يكون في الاشهر الثلاثة الاولى
    هذه القبلة كفيلة بأن تنقل اليه الامراض التي يعاني منها الابوان احدهما او كلاهما معاً.
    وذلك قبل الست شهور الاولى من عمره قبل ان تتكون لديه المناعة
    فلو حدثت قبلة بين شخص بالغ وطفل رضيع ينشأ اولاً التهاب فطري باللسان ينتشر بين اللثة وينتشر في جميع انحاء فم الطفل وبالتالي تكون الريالة عنده مستمرة
    كذلك عدم القدرة على الاكل الكافي كما تنتقل ميكروبات مثل مجموعة الميكروبات العنقودية وهي ميكروبات موجودة في فم الانسان بصورة طبيعية حتى ولو كان سليما وعن طريق القبلة تنقل للطفل ولمناعته الضعيفة تسبب له الامراض، فينتج عنها التهاب الحلق والفم كما تؤدي الى التهاب اللوزتين
    وعندما يكبر الطفل ويبلغ عمره مثلا عامين تكون لها مضاعفات كبيرة على القلب او التهابات متكررة في الكليتين
    ومن الامراض التي تنتشر عن طريق التقبيل مرض الحمى الشوكية وهي تنتشر ايضا عن طريق ميكروبات موجودة بصفة طبيعية في فم الانسان.

    الامراض الفيروسية
    وهناك امراض فيروسية مثل الزكام والرشح يجب عدم الاستهانة بها لانها قد تصيب الخلايا المبطنة لخلايا المخ وينتج عنها ارتفاع شديد جدا في درجة الحرارة يصعب السيطرة عليها وتؤدي الى تشنجات عند الطفل وتشبه حالة التهاب الحمى الشوكية وفي بعض الاحيان تؤدي الى الوفاة.
    اضافة الى ان هناك فيروس التهاب الغدة النكفية (ابو اللكيم)
    وكذلك الحصبة الرمادية والالمانية تنتقل كفيروس عن طريق القبلة
    كما يمكن انتقال بعض الميكروبات والفيروسات من الانسان البالغ الى الغدد
    اللعابية للطفل مما ينتج عنها التهاب الغدد اللعابية للطفل كذلك اذا كان هناك قبلة ملوثة بخلايا صديدية من فم بالغ وتنتقل للطفل عن طريق القبلة فانها تؤدي الى حدوث نزلة معوية.
    ومساوىء القبلة للطفل لاتنتهي فهناك الفيروسات الكبدية ومنها الفيروس A وهو ينتقل للطفل عن طريق القبلة في حالة اذا كان الذي قبله حاملا هذا الفيروس.
    تقبيل الجبهة واليد ويقول الاطباء القبلة الصحيحة للطفل هي القبلة على يد الطفل وجبهته فالميكروب
    على يد الطفل او جبهته يموت....

    احتضان الطفل عند البكاء يساعد على نموه بشكل سليم
    أفادت دراسة حديثة بأن احتضان الطفل عند البكاء يساعد على نموه عصبيا وعاطفيا . وأشارت الباحثة كارين ثورب من جامعة كوينزلاند للتكنولوجيا في أوستراليا:
    إلى أن الكثير من الآباء لا يعرفون كيف يهدئون أطفالهم الرضع عند البكاء في الأسابيع الأولى من ولادتهم.
    وأوضحت الدراسة أن الأطفال في هذا العمر يحتاجون إلى التجاوب الكبير من ابائهم عند البكاء، وذلك نظرا إلى أهمية ذلك على نموهم العصبي والعاطفي، بحسب جريدة الراية القطرية.
    وفي السياق ذاته أكد فريق بحث أمريكي نرويجي، أن الأطفال الرضع الذين يبكون باستمرار دون مبرر، أكثر عرضة . للإصابة بمشكلات ذهنية وسلوكية في سنوات الطفولة اللاحقة.
    وأشار الباحثون إلى أنه يجب علي الآباء ألا يستهينوا أبدا ببكاء الطفل الرضيع، فلابد من تنبيه الطبيب المختص لذلك فوراً، مشيرين إلي أن المغص قد يكون سبب لبكاء الأطفال، ولكنه لا يستمر إلي ما بعد 12 أسبوعا من عمر المولود




    نصيحه لكل الذين عندهم اطفال بين سن 3 و 5 سنوات عشان تصير لهم شخصيه قويه
    1.امدح طفلك أمام الغير.......
    2 . لا تجعله ينتقد نفسه.........
    3-قل له(لو سمحت) و(شكرا).......
    4-عامله كطفل واجعله يعيش طفولته .......
    5-ساعده في اتخاذ القرار بنفسه ........
    6-علمه السباحة ......
    7-اجعله ضيف الشرف في إحدى المناسبات .......
    8-اسأله عن رأيه, وخذ رأيه في أمر من الأمور ..........
    9-اجعل له ركنا في المنزل لأعماله واكتب اسمه على إنجازاته .......
    10-ساعده في كسب الصداقات, فان الأطفال هذه الأيام لا يعرفون كيف يختارون أصدقائهم .......
    11-اجعله يشعر بأهميته ومكانته وأن له قدرات وهبها الله له .......
    12-علمه أن يصلي معك واغرس فيه مبادئ الإيمان بالله ......
    13-علمه مهارات إبداء الرأي والتقديم وكيف يتكلم ويعرض ما عنده للناس .......
    14-علمه كيف يقراء التعليمات ويتبعها ........
    15- علمه كيف يضع لنفسه مبادئ وواجبات ويتبعها وينفذها .........
    16-علمه مهارة الإسعافات الأولية .......
    17-أجب عن جميع أسئلته ........
    18-أوف بوعدك له ........
    19-علمه مهارة الطبخ البسيط كسلق البيض وقلي البطاطا وتسخين الخبز وغيرها ........
    20-عرفه بقوة البركة وأهمية الدعاء .......
    21-علمه كيف يعمل ضمن فريقه .........
    22-شجعه على توجيه الأسئلة .......
    23-أجعله يشعر أن له مكانة بين أصدقائه ........
    24-أفصح عن أسباب أي قرار تتخذه .......
    25-كن في أول يوم من أيام المدرسة معه .......
    26-ارو له قصصا من أيام طفولتك .......
    27-اجعل طفلك يلعب دور المدرس وأنت تلعب دور التلميذ .......
    28-علم طفلك كيف يمكن العثور عليه عندما يضيع .......
    29- علمه كيف يرفض ويقول (لا) للخطأ ........
    30-علمه كيف يمنح ويعطي ........
    31-أعطه مالا يكفي ليتصرف به عند الحاجة .......
    32-شجعه على الحفظ والاستذكار .......
    33-علمه كيف يدافع عن نفسه وجسده ........
    34-اشرح له ما يسأل عنه من شبهات وشكوك في نفسه ..........
    35-لا تهدده على الإطلاق ........
    36-أعطه تحذيرات مسبقة ............
    37-علمه كيف يواجه الفشل .........
    38-علمه كيف يستثمر ماله ........
    39-جرب شيئا جديدا له ولك في آن معا مع معرفة النتائج مسبقا .........
    40-علمه كيف يصلح أغراضه ويرتبها ..........
    41-شاطره في أحلامه وطموحاته وشجعه على ان يتمنى .......
    42-علمه عن اختلاف الجنسين بين الذكر والأنثى من وحي آيات القرآن الكريم .........
    43-علمه القيم والمبادئ السليمة والكريمة...........
    44-علمه كيف يتحمل مسؤولية تصرفاته ..........
    45-امدح أعماله وإنجازاته وعلمه كتابتها ........
    46-علمه كيف يتعامل مع الحيوان الأليف ..........
    47-اعتذر له عن أي خطأ واضح يصدر منك .........
    49-عوده على قراءة القرآن كل يوم ......
    47-اعتذر له عن أي خطأ واضح يصدر منك .....
    50-أخبره انك تحبه وضمه إلى صدرك, فهذا يزرع فيه الثقة بنفسه.........

    ما هي العقوبة الناجحة للأطفال ؟
    السلوكيات السلبية عند الأطفال على انواع مختلفة ولها اسباب مختلفة ولهذا علاجها يرتبط بعدة أمور يجب معرفتها قبل
    التطرق لطرق العلاج
    فمن الاسباب على سبيل المثال لاالحصر :
    1 استجابة الطفل لواقع سيء، فمثلا اذا كان العنف لغة في المنزل للتفاهم سواء مع الصغار أو بين الكبار فإن الطفل سيأخذ
    هذه اللغة أو الطريقة ويستخدمها في التعامل مع الآخرين ، وهنا مهما عملنا لقمع هذا السلوك فإن النتيجة لن تكون فعاله طالما أن مسبب هذا السلوك قائم.
    2 اهمال الطفل بحيث لا يهتم به أبدا أو لايعتنى به الا حين ممارسته لسلوك سلبي مثل الصراخ أو التخاصم مع أقرانه, و هذا يقع فيه كثير من المربين و الاباء و الامهات فلا ينتبهون للطفل الا وقت الخطأ ولهذا اذا أراد أن يلفت نظرهم أتى بسلوك سلبي و هكذا.
    ومن الأسباب معاناة الطفل من نقص في حاجاته الأساسية مما يجعله غير راض عن الواقع فلا يهتم برضى من حواليه من المربين أو الوالدين.
    4- و من الأسباب سوء التربية مما يجعل الطفل لايفرق بين السلوك السلبي أو الايجابي أو بين الخطأ والصواب.
    5- عدم الشعور بالأمن هو أيضا من الأسباب التي تجعل الطفل لاينصاع للأوامر بسبب خوفه من شئ ما.
    6- بعض الحالات النفسية قد تكون سببا في بعض السلوكيات السلبية.
    6وهناك أسباب كثيرة مثل عدم العدل بين الأولاد، ووجود الغيرة بسبب الحرمان ، وكذلك وجود شئ من المكاسب للقيام بالسلوك السلبي مثل البكاء أو العنف والكلام حول هذا يطول.
    اما السلوكيات السلبية فمنها ما هو عابر مثل الكذب البسيط أو فرط الحركة في سن ما قبل المدرسة أو عدم القدرة على
    الاستجابة للأوامر في حال وجود اغراء شديد, و من هذه السلوكيات ما ينتج عن ضغط نفسي معتدل مثل مص الاصبع اوقضم الاظافر و هذه كلها عادة ما تخف مع الوقت وخير ما يمكن ان نفعله هو عدم التركيز عليها او الاهتمام به
    ا. و يبقى ان نحدد ان التعامل مع السلوك السلبي يكون حسب الضوابط التالية
    : تقدير السلوك السلبي بقدره و عدم اعطائه اكبر من حجمه فمثلا وجود ازعاج في حال حضور ضيف و الطفل صغير السنهو أمر متوقع ، و كذلك بكاء الطفل وقت الخوف أمر متوقع فلا يمكن معاقبة الطفل على ما هو طبيعي ان يصدر عنه
    .
    - عدم جعل هوية الطفل او المراهق و علاقتنا به مرتبطة بهذا السلوك السلبي بل دائما نفرق بين شخص الطفل و المراهق و محبتنا لهما و بين اقترافهما للخطأ و عقوبتهما عليه ، وما أقصده هنا أن لا تتمحور العلاقة بين الأهل والطفل حول الخطأ بل
    تذكر ايجابيات الطفل والمراهق كي نستطيع تعديل سلوكه
    - ان يكون واضحا للطفل ارتباط العقوبة بالخطأ و ذلك بان تكون العقوبة في نفس الوقت الذيوقع فيه الخطأ بقدر المستطاع.
    - ان تكون العقوبة مؤقتة وقتا قصيرا و مقابلة للتطبيق اذ كلما طالت مدة العقوبة كلما ضعف تأثيرها التربوي و أصبحت نوعا من القهر و الاذى.
    - ان لا يكون في العقوبة اذى او اهانة.
    ان تكون العقوبة بالضرب محدودة جدا و في حالات نادرة و ان تكون للتأديب لا للتنفيس عن النفس و انتقاما من الطفل و ان يكون فيها التزام بالامر النبوي وذلك بان لا يكون فيها تقبيح كبعض الالفاظ مثل "غبي" "دبشة" "حقير",و لا تكون أمام الناس , و أن لا يكون الضرب على الوجه او الرأس.
    - استعمال عقوبات مثل:
    1. الحرمان من شيء محبوب مثل الحلويات او الفيديو او الدراجة او الكمبيوتر.
    2. العزل عن البقية لمدة دقائق و هذه تجدي مع الصغار في الغالب.
    3. الامر بالتوجه لمكان آخر للارتياح ثم التفكير في فعله وهذا ينفع للكبار قليلا.
    أخيرا لا ينبغي الاكثار من العقوبات و لا التهديد بها لانها تفقد معناها كما ينبغي تنفيذها عند استحقاقها حتى يظل مفعولها ساريا وعدم المبادرة ألى تخفيفها والتنازل عن بعضها ما لم يشعر المربي أنها مبالغ فيها وأنها قد تضر بالطفل ومن ثم يوجد مخرجا أفضل
    لماذا يخاف الأطفال من الظلام
    إن الخوف مرحلة طبيعية يمر بها الشخص خلال طفولته، وقد يفهمها البعض على أنها حالة من حالات عدم النمو الطبيعي للأطفال والتي تصاحبه في كبره، إلا إنه في واقع الأمر إحدى علامات عدم الفهم الكامل لأي ظاهرة يتعرض لها الإنسان. فطفلك الصغير لا يعي أن الأشياء موجودة حتى وإذا لم يراها، لأن الأشياء ثابتة لا تتحرك، أي أنه لا يعي أن الظلام يغطي الأشياء التي مازالت موجودة من حولنا لكننا لا نراها فقط.
    ونتيجة لحالة عدم الفهم هذه نجد ربطه الدائم بين الأشياء المتحركة والثابتة، ويفسر كل شئ من حوله على أنها أشباح متحركة في الظلام، كما تبدو له اللعب التي يحثها على أنها أشياء مخيفة تتحرك على الرغم من أنها في حالة ثبات. وكل ذلك شئ طبيعي، لكن الشيء الأهم من ذلك كله هو "كيف" يمكننا مساعدة أطفالنا للتغلب على مراحل الخوف، بل وكيف نحقق لهم الشعور بالأمان،

    وما هي وسائل مواجهة الخوف؟
    شجع طفلك على أن يتحدث ويتكلم عن مخاوفه:
    علينا ان نعطي الفرصة لأطفالنا لأن يعبروا عن أنفسهم ويتحدثون عن مخاوفهم، ستكون خطوة هامة في فهم هذه المخاوف والتغلب عليها حتى وإذا كان الكلام لن يحل المشكلة بشكل كلي، فهو على الأقل يعلمهم وسيلة مهمة للتعامل مع مشاعرهم.
    أنصت لطفلك عندما يتحدث عن مخاوفه:
    إن الكثير منا لا ينصت إلى الأطفال عندما تتحدث عن مخاوفها، بل ونحاول الاستهزاء بها لأننا نعلم أن مخاوفهم هذه لا وجود لها مثل قولك (لا تكن جبان، فلا يوجد أشباح في حجرتك). صحيح أنه يجب عليك أن تعلمهم عدم الخوف ولكن عليك التعامل مع هذه المخاوف باحترام وبدون التصغير من شأن الطفل.
    قدم يد العون والمساعدة لطفلك:
    يجب عليك أن تنمي روح الاعتماد على النفس عند طفلك، لكن لا مانع أن تقف بجانب طفلك عندما يتعرض للخوف (وخاصة الخوف من الظلام) بأن تمكث بجانبه حتى ينام.
    علم طفلك التحكم في النفس:
    توجد غريزة داخل الأطفال تمكنهم من التغلب على مخاوفهم. فكثيراً ما يطلب الطفل سماع القصص المخيفة. وقد يستخدم م سماع القصص التي يغلب عليها طابع الإثارة كوسيلة طبيعية وتلقائية للتغلب على مخاوفه.
    علم طفلك اكتساب المهارات:
    تجربة الخوف التي يمر بها طفلك، هي في واقع الأمر فرصة حقيقية لتعليمه اكتساب بعض المهارات التي يستفيد منها فيما بعد طيلة حياته. علم طفلك كيف يبحث داخل مخاوفه، كيف يكتشفها كيف يواجهها، وأخيراً كيف يجد الطرق والسبل الملائمة التي تشعره بالأمان
    إذا نظرنا إلى الواقع نجد أننا نجعل من الخطأ سببًا ودافعًا لإحباط المخطئ، وتحطيم معنوياته والتنقيص من قدره وسحب الثقة منه، والأدلة على ذلك انتشار الخوف من الوقوع في الخطأ في حياة الناس والأطفال خاصة.
    فالطفل يخاف من الوقوع في الخطأ لأنه يدرك العواقب والحرمان والعقوبات والشتائم كلما عمل خطآ في المنزل، والمدرس الذي يهدد بالحرمان من الدرجات أو استدعاء ولي الأمر وإخباره بما صنع الابن.
    وهكذا .. ينشأ الطفل وفي ذهنه هذه الصورة التي من شأنها أن ترسخ في عقلة الباطن "اللاوعي" استشعاره بعدم الكفاءة لتحمل المسئولية وعدم أهليته للثقة في ذاته، كما انه من شأنها أن توقف عملية الإبداع والانطلاق في حياته.
    وهنا لا بد أن نتوقف ونقول : إن الخطأ الذي يرتكبه المربون في تعاملهم مع خطأ الطفل هو:
    أن تدخلهم لا يكون مصوبًا على الخطأ نفسه واضعًا دائرة عليه لتحديده وتصحيحه، وإنما يكون التدخل مصوبًا على شخصية الطفل كلها فتوضع في ميزان التقييم مقابل الخطأ، وتتعرض غالبًا للإهانة.
    أمثلة لذلك :
    اصطدام الطفل بالحائط .. أنت أعمى لا ترى ما أمامك.
    تبول على فراشه .. أنت قذر.
    سكب الماء على السجاد .. أنت فوضوي لا تعرف النظام.
    أخذ القلم من زميله .. أنت لص سارق.
    عند وقوع أخطاء في الواجب المدرسي أو نقص في درجات الاختبارات .. أنت غبي.
    هل هكذا نصلح أخطاء الأبناء؟ وماذا نعرف عن دوافع السلوك عند الطفل قبل تقييم خطأه؟ قد يكون الخطأ الصادر عن الطفل سلوكًا عابرًا فنرسخه بتدخلنا الخاطئ، وقد نترك بصمات مؤلمة في نفسية الطفل وقد لا يتخلص منها طيلة حياته.
    ولكي نجعل من خطأ الطفل وسيلة للتعلم بل وللإبداع أيضًا؟ علينا أن ننتبه للخطوات التالية:
    1 اسأل نفسك عندما يخطئ الطفل، هل علمته الصواب بداية حتى لا يخطئ؟
    2 أعد الثقة للطفل بعد الخطأ؛ فالثقة دائمًا هي العلاج الذي يبني حاجزًا متينًا بينه وبين تكرار الخطأ.
    3 علِّميه تحمل مسئوليته عن أخطائه ليكتسب مهارة التحكم في الذات.
    4 أشعريه بعواقب الخطأ حتى تولد لديه الرغبة في التغيير.
    5 ابحثي عن واقع الخطأ لديه لتعالج الأصل بدل التعامل مع الأعراض.
    6 كوني دائمًا بجانبه وشاركيه إحساسه لتمارسي توجيهك بشكل إيجابي.
    7 افصلي الخطأ عن شخصية الطفل، فلا أحد يحب أن يُعرف بأخطائه عند الآخرين.
    8- كونوا عند الطفل المعايير السليمة التي من خلالها يتعرف على الخطأ.
    9- لا تخيفيه من الفشل بشكل مغالى فيه، وعلمه فن النهوض من جديد وعلمية كيف يكتسب خبرات ايجابية من الفشل .
    10- ساعديه على أن يضع يده على قدراته وملكاته التي تؤهله للنجاح في المحاولات المقبلة.
    11 علميه الصلابة والإصرار على النجاح في مواجهة مشاعر الإحباط.
    12 علميه الاعتماد على نفسه لتجاوز خطأه.
    13- لا تتدخلي إلا بعد تهدئته .
    14- أنصتي إليه بتمعن واهتمام لتفهم أصل الخطأ.
    15- لا تيأس من طفلك مهما تكرر خطؤه.
    16- تأكدوا أن الحب والتسامح والابتسامة أقوى من الغضب والانفعال.
    إننا لا نطالب بتجاهل الخطأ وإنما ندعو إلى علاقة ود وصداقة تنشأ بين الصغير والكبير يتعلم منها الطفل كيف يستفيد من الخطأ حتى لا يقع فيه مرة أخرى؟ وكيف يستشعر مسئولياته عن أفعاله؟
    فبدلاً من أن تلعن الظلام ... أشعل شمعة تنير ما بينك وبين أطفالك
    الأخطاء الشائعة في التعامل مع الرضيع
    تتأثر الأم احياناً بما ترى وتسمع في مجتمعها من ممارسات قد تكون صحيحة وقد تكون خاطئة من دون أن تكون لها القدرة على معرفة الصح من الخطاء خصوصاً إذا كانت في بداية حياة الأمومة .
    * استعمال الكحل للطفل الرضيع :استعمال الكحل شائع في مجتمعنا كأحد مستحضرات التجميل، وأغلبية أنواع الكحل تحتوي على مواد سامة هي مادة الرصاص، واستعماله للكبار وعلى الجلد السليم لا يحدث اضرارا لأنه لا ينفذ داخل الجسم، لكن استعماله في مجتمعنا لا يقتصرعلى كونه كحلا لعيون الكبار بل يتعدى ذلك إلى استعماله للأطفال ككحل للعيون ومطهر للسرة المفرزة ومخخفف لآلام الأسنان، وقد يكون أحد محتويات الأدوية الشعبية المستخدمة ضد الأوجاع وغير ذلك من الاستعمالات الخاطئة .والخطورة في استعماله للمواليد هو ان يوضع على الأغشية مباشرة كالفم او السرة او العين ثم يمتص إلى داخل الجسم وبالذات مادة الرصاص السامة التي تترسب في العديد من أعضاء الجسم وتسبب لها اضرار دائمة وبالذات الجهاز العصبي، وقد تبدأ أعراض التسمم على هيئة تشنجات أو تخلف عقلي لاحقاً.
    * استعمال الثلج لتخفيض حرارة الطفل: ارتفاع الحرارة لدى الطفل يعني أن لديه التهابا، ويكون أحد اسبابه الفيروسات والجراثيم أو الطفيليات، وارتفاع الحرارة هو أحد محفزات الجسم للمقاومة والدفاع ضد هذه المسببات خصوصاً الفيروسات والجراثيم، فالحرارة الخفيفة لا تؤثر على الجسم فدرجة حرارة الجسم العادي تتراوح بين (36.5 إلى 37.5) درجة لكن الحرارة العالية (39) فأعلى قد تنهك الطفل وتؤثر على صحته فلابد من التدخل لتخفيضها،أما منافذ خروج الحرارة من الجسم فأهمها الجلد الذي يحتوي على مسام وغدد مفرزة ، هذه المسام والغدد تنشط لإخراج الحرارة إذا تراكمت اي زادت داخل الجسم كما يحدث في حالة الالتهاب أو في الصيف، إلا انها تقفل وتمنع الحرارة من التسرب إلى الخارج إذا كانت درجة حرارة الجو منخفضة جداً مثل الشتاء لكن إذا كانت سرعة انتاج الحرارة داخل الجسم عالية فإن سرعة اخراج الحرارة الذاتي تكون اقل وبذلك تتراكم الحرارة وترتفع . إذا اصبحت درجة حرارة الجسم عاليه فلابد من التدخل لتخفيضها ، في مثل هذه الحالات نتخذ الاجراءت الآتية:
    1 - تنزع ملابس الطفل ماعدا الخفيف الواسع منها.
    2 - يوضع الطفل في مكان غير مغلق وقابل للتهوية .
    3 - يعطى سوائل بكثرة لان الجسم مع ارتفاع الحرارة يفقد سوائل كثيرة .
    4 - يعطى الطفل خافضا للحرارة كل 8 إلى 4 ساعات من خلال ال24 ساعة اللاحقة حتى لو لم ترتفع حرارته بعد الجرعة الأولى .
    5 - احياناً لاتفيد الخطوات السابقة وتبقى الحرارة مرتفعة أو تكون حالة الطفل غير جيدة، في مثل هذه الحالة يستعمل الماء لاستخراج الحرارة وذلك بالشكل الآتي :وضع الطفل تحت الدش لمدة 15 دقيقة ما عدا رأسه، وبعد ذلك ينشف ويلبس ملابس وسيعة .واستعمال كمادات الماء وتوضع على الصدر والرأس والبطن أو تلف بها الأطراف كالذراعين والساقين وتغير هذه الكمادات كل 5 دقائق، ومن الخطاء استعمال الثلج أو الماء البارد لأخفاض الحرارة ، لأن الكمادات الباردة تجعل الجلد ينكمش مثل ما يحدث في الشتاء فتنغلق المسام المنفذة للحرارة وتقل الافرازات المبردة للجسم ،ويجب تجنب التيارات الهوائية وبالذات المكيف .
    * إعطاء الطفل المواد الدهنية كعلاج للكحة: عندما يصاب الطفل بالبرد أو الزكام فغالباً يبدأ بالسعال لأن أغشية القصبة الهوائية وتفرعاتها تتعرض للالتهابات أيضاً، وتبعاً لذلك تبدأ الافرازات المخاطية اللزجة التي تثير الكحة وفي بعض الحالات تكون الكحة شديدة وبصورة ذبحة أو بحة خصوصاً إذا كانت الاحبال الصوتية ملتهبة، والبحة أو الذبحة توحي للسامع بالنشوفة فمن هنا بدأت فكرة الملين للحلق وأقرب ماده ملينة في المنزل هي المواد الدهنية من زبدة وزيوت نباتية وغيرها، ومن تجارب الناس لاحظوا ان هذه المواد الدهنية تخفف البحة إذا اعطيت عن طريق الفم أو الأنف لأن جزءا منها يذهب إلى الامعاء والجزء الآخر ينتشر على الأغشية ويصل إلى الحبال الصوتية والقصبة الهوائية . وقد أكتشف الأطباء عدة حالات التهاب رئوي مزمن لدى الاطفال، وكان من اسبابه المواد الدهبية التي دخلت إلى القصبة الهوائية وأسفل الرئة عن طريق الانزلاق أو الشرقة في أثناء إعطائها الطفل . ولأن هذه المواد ثقيلة فإن الشعيرات المبطنة لأغشية الشعب الهوائية لا تستطيع حملها للخارج ، كما ان الرئة عضو لايستطيع تحليل هذه المواد وهضمها فتبقى في الرئة وتسبب التهابات مزمنة .
    * تسخين زجاجات حليب الاطفال: ذُكر تقرير للمجلة الطبية البريطانية ان تسخين زجاجات حليب الأطفال بوضعها في ماء يغلي داخل اناء يزيد من مخاطر الاصابة بحروق في الحلق والفم عند الأطفال الرضع...وأشار التقرير الذي حمل عنوان “درس الأسبوع” إلى ان متابعات طبية بين عامي 1995 و1998م بمستشفى الملكة فكتوريا في ايست غرينستيد اجراها فريق طبي بقيادة الدكتور ستيفن جيفري أكدت ان حالات الحروق بسبب تسخين زجاجات الحليب في أوان مليئة بماء يغلي تدعو للقلق، وان ما رصده الفريق الطبي ربما يكون الجزء الظاهر فقط من جبل الثلج







    يتبع





    لماذا يعاند الأطفال؟؟
    تشكو كثير من الأمهات بأن أطفالهن لا يستمعوا إلى أوامرهن ، ولا يطيعوهن ، وقد ذكرت إحدى الأمهات بأن :" طفلي كثير العناد ، لا ينفذ ما أقوله له ، ويصر على تصرف ما ، وغالباً ما يكون هذا التصرف خاطئ ".

    العناد من اضطرابات السلوك الشائعة عند الأطفال ، وجميع الأطفال يمرون في إحدى مراحل النمو لفترة وجيزة بسلوك العناد ، ومن الممكن أن يبقى هذا السلوك ثابتاً لدى بعض الأطفال ، وعادة يعاند الطفل أمه لأنه يريد أن يلفت انتباهها لتحقيق رغبة معينة مثل أن تشترى له لعبة ما ، أو يصر على أن يرتدى أحد الأثواب عناداً في والدته. وهناك بعض الأطفال يعاند نفسه أيضاً خاصة إذا غضب من أمه ، وخاصة حينما تطلب منه تناول الطعام ، يقوم بالرفض ويصر على عدم تناول وجبته بالرغم من أنه يتضور جوعاً ، ولكنه يتنازل عن عناده إذا تجاهلت الأم سلوكه وتركته على راحته.


    ما هي أسباب عناد الأطفال ؟
    سلوك العناد هو عبارة عن ردود فعل من الطفل إذا أصرت الأم على تنفيذ الطفل لأمر من الأوامر ، كأن تطلب من الطفل أن يلبس ملابس ثقيلة خوفاً عليه من البرد ، وفى الوقت الذي يريد فيه أن يتحرك ويجرى مما يعرقل حركته ، ولذلك يصر على عدم طاعة أوامرها.

    وأحياناً يلجأ الطفل إلى الإصرار على لبس ملابس معينة هو الذي يختارها وليس والدته لأنه يريد التشبه بأبيه مثلاً أو أخ أكبر ، أو أنه يريد تأكيد ذاته وأنه شخص مستقل وله رأى مخالف لرأى أمه وأبيه . ويرفض الطفل أي لهجة جافة من قبل والديه وخاصة اللهجة الآمرة ، ويتقبل الأسلوب اللطيف ، والرجاء الحار لتنفيذ ما يطلب منه ، أما إصرار الأم بقوة على تنفيذ الأوامر يجعل الطفل يلجأ إلى العناد والإصرار على ما يريده هو وليس ما يطلب منه.
    عزيزتي الأم :وبعد أن عرفتي السبب الذي يجعل الطفل يعاند لابد أن تضعي في اعتبارك أنه بإمكانك التغلب على هذه المشكلة في حال معرفتك لبعض الصفات حتى نعرف إذا كان طفلك تنطبق عليه صفة العناد الشديد ، لذا عليك الإجابة عن هذه التساؤلات أولاً
    هل يفقد طفلك توازنه ويتعكر مزاجه بسهولة ؟
    هل هو دائماً يجادل الآخرين بحدة ؟
    هل يتعمد مضايقة الآخرين بتصرفاته ؟
    هل يتحدى الأوامر في أغلب الأوقات ؟
    هل يلوم الآخرين ( أخوته ) فيما وقع هو فيه من أخطاء ؟
    هل يصر بشدة على الانتقام ؟
    وعند محاولة مساعدة الطفل بأن يكون طفلاً عادياً وغير عنيد يجب عليك أن تتدربي على بعض المهارات في كيفية التعامل مع الطفل العنيد لكي يتخلص من عناده.
    عزيزتي الأم : التدريب يتطلب منك أن تقومي بالآتي :
    يجب أن تحرصي على جذب انتباه الطفل كأن تقدمي له شيئاً يحبه مثل لعبة صغيرة أو قطعة حلوى ، ثم تسدى له الأوامر بأسلوب لطيف.
    عليك بتقديم الأوامر له بهدوء وبلطف وبدون تشدد أو تسلط ، وقومي بالربت على كتفه أو احتضنيه بحنان ، ثم اطلبي برجاء القيام ببعض الأعمال التي تريدين منه أن يقوم بها. تجنبي دائماً إعطاء أوامر كثيرة في نفس الوقت.
    يجب أن تثبتي في إعطاء أمر واحد لمرة واحدة دون تردد ، أي ألا نأمر بشيء ثم ننهى عنه بعد ذلك.
    يجب إعطاء الأوامر لعمل شئ يعود على الطفل بفائدة أي أن يقوم بعمل شئ لنفسه وليس القيام بعمل شئ للآخرين ، أي تجنبي بأن تقولي للطفل أن يعطى كأساً من الماء لأخته مثلاً.
    يجب مكافأة الطفل بلعبة صغيرة أو حلوى يحبها في كل مرة يطيع فيها أوامرك.
    تجنبي اللجوء إلى العقاب اللفظي أو البدني كوسيلة لتعديل سلوك العناد عند الطفل.
    يجب عليك متابعة الطفل بأسلوب لطيف وبعيداً عن السيطرة ، وسؤاله عما إذا نفذ الأمر أم لا ، مثلاً يجب عليك أن تتابعيه في حالة طلبك منه أداء الواجب المدرسي


    اهمية للعب لدى الاطفال
    اهتم العلماء كثيراً في بيان آثار اللعب في حياة الأطفال. فهذا عالم النفس الألماني ( كارل بيولر ) يؤكد أهمية اللعب في النمو العقلي للطفل وهذا العالمالروسي ( ماكارينكو ) يؤكد التأثير البالغ للعب في تكوين شخصية الطفل ومن المؤكد أن للعب فوائده من نواح عديدة. وسنوضح فيما يلي فوائد اللعب من النواحي الجسمية والعقلية والاجتماعية والخلقية والتربوية.
    1- من الناحية الجسمية :
    اللعب نشاط حركي ضروري في حياة الطفل لأنه ينمي العضلات ويقوي الجسم ويصرف الطاقة الزائدة عند الطفل AURPLUS energy outlet . ويرى بعض العلماء أن هبوط مستوى اللياقة البدنية وهزال الجسم وتشوهاته هي بعض نتائج تقييد الحركة عند الطفل لأن البيوت الحالية المؤلفة من عدة طوابق قد حدت من نشاط الطفل وحركته فهو يحتاج إلى الركض والقفز والتسلق وهذا غير متوافر في الطوابق الضيقة المساحة فمن خلال اللعب يحقق الطفل التكامل بين وظائف الجسم الحركية والانفعالية والعقلية التي تتضمن التفكير والمحاكمات ويتدرب على تذوق الأشياء ويتعرف على لونها وحجمها وكيفية استخدامها .
    2- من الناحية العقلية :
    اللعب يساعد الطفل على أن يدرك عالمه الخارجي وكلما تقدم الطفل في العمر استطاع أن ينمي كثيراً من المهارات في أثناء ممارسته لألعاب وأنشطة معينة . ويلاحظ أن الألعاب التي يقوم فيها الطفل بالاستكشاف والتجميع وغيرها من أشكال اللعب الذي يميز مرحلة الطفولة المتأخرة تثري حياته العقلية بمعارف كثيرة عن العالم الذي يحيط به. يضاف إلى هذا ما تقدمه القراءة والرحلات والموسيقى والأفلام السينمائية والبرامج التلفزيونية من معارف جديدة. وفي إحدى الدراسات التي أجريت على أطفال الرياض والمدارس الابتدائية في بريطانيا في سن (4-7 ) سنوات لوحظ أن الأطفال الذين أبدوا اهتماماً خاصاً باللعب بالسفن وبنائها ونظام العمل فيها ازدادت حصيلتهم اللغوية.
    وخلاصة الأمر يجب تنظيم نشاط اللعب على أساس مبادئ التعلم القائم على حل المشكلات وتنمية روح الابتكار والإبداع عند الأطفال.
    3- من الناحية الاجتماعية :
    إن اللعب يساعد على نمو الطفل من الناحية الاجتماعية ففي الألعاب الجماعية يتعلم الطفل النظام ويؤمن بروح الجماعة واحترامها ويدرك قيمة العمل الجماعي والمصلحة العامة. وإذا لم يمارس الطفل اللعب مع الأطفال الآخرين فإنه يصبح أنانياً ويميل إلى العدوان ويكره الآخرين لكنه بوساطة اللعب يستطيع أن يقيم علاقات جيدة ومتوازنة معهم وأن يحل ما يعترضه من مشكلات ( ضمن الإطار الجماعي ) وأن يتحرر من نزعة التمركز حول الذات.
    4- من الناحية الخلقية :
    يسهم اللعب في تكوين النظام الأخلاقي المعنوي لشخصية الطفل. فمن خلال اللعب يتعلم الطفل من الكبار معايير السلوك الخلقية كالعدل والصدق والأمانة وضبط النفس والصبر. كما أن القدرة على الإحساس بشعور الآخرين “ empathic ability " تنمو وتتطور من خلال العلاقات الاجتماعية التي يتعرض لها الطفل في السنوات الأولى من حياته.
    وإذا كان الطفل يتعلم في اللعب أن يميز بين الواقع والخيال فإن الطفل من خلال اللعب وفي سنوات الطفولة الأولى يظهر الإحساس بذاته كفرد مميز فيبدأ في تكوين صورة عن هذه الذات وإدراكها على نحو متميز عن ذوات الآخرين رغم اشتراكه معهم بعدة صفات.
    5- من الناحية التربوية :
    لا يكتسب اللعب قيمة تربوية إلا إذا استطعنا توجيهه على هذا الأساس لأنه لا يمكننا أن نترك عملية نمو الأطفال للمصادفة . فالتربية العفوية Laissez Faire التي اعتمدها روسو لا تضمن تحقيق القيمة البنائية للعب وإنما يتحقق النمو السليم للطفل بالتربية الواعية التي تضع خصائص نمو الطفل ومقومات تكوين شخصيته في نطاق نشاط تربوي هادف. وقد أجريت دراسات تجريبية على أطفال من سن 5-8 سنوات في ( 18 ) مدرسة ابتدائية وروضة أطفال منها (6) مدارس تجريبية تقوم على استخدام نشاط اللعب أساساً وطريقة للتعليم وقد تراوح وقت هذا النشاط ما بين ساعة إلى ساعة ونصف الساعة يومياً و(12) مدرسة تؤلف المجموعة الضابطة التي لم يكن فيها تقريباً توظيف للعب نشاطاً للتعلم.

    وكشفت نتائج مجموعة المدارس التجريبية عن مستويات متقدمة للنمو في جوانب شخصية الطفل كلها مقارنة بالمستويات الأقل التي ظهرت لدى المجموعة الضابطة ويمكننا تلخيصها فيما يلي :
    1- نمو مهارة جمع المواد بحرص ودأب ( عند الطفل ) لكي يجعل منها شيئاً تعبيرياً يثير اهتمامه وشغفه.
    2- الرسم الحر بالأقلام والتعبير الحر عما يراود ( الطفل ) من أفكار في رسومه.
    3- نمو مهارة الإجابة عن الأسئلة الموجهة إلى الأطفال وتكوين الجمل المفيدة والتعبير الحر المباشر عن أفكارهم.
    4- نمو مهارة عقد علاقات قائمة على الصداقة والود مع الأطفال والكبار ممن لا يعرفونهم.
    5- سلوك اجتماعي ناضج في علاقاتهم مع الأطفال الآخرين.
    6- التمكن من مهارات الكتابة بسرعة ونظافة وإتقان.
    7- القدرة على تركيز الانتباه على الأعمال المطلوب القيام بها من قبل الأطفال.
    8- اكتساب مهارات جسمية حركية والإفادة من تدريبات الألعاب الرياضية.
    9- الانتظام في إنجاز الأعمال والواجبات المطلوبة منهم بدقة وفي المواعيد المحددة.
    10 - زيادة الحصيلة اللغوية والقدرة على التعبير عن موضوعات معينة.
    وقد اهتمت الدراسات التربوية في الاتحاد السوفياتي بلعب الأطفال فقد قامت ( جوكوفسكايا ) بتجارب هامة كان هدفها أن الأطفال يعكسون الظاهرات والأحداث والشخصيات في لعبهم وقد قدمت للأطفال قصة تتحدث عن طفل محب للاستطلاع وطائر طيب نشط في عمله.
    وكان الهدف من ذلك أن يتبنى الطفل في لعبه دور الطفل البطل في القصة وأن يعكس مضمون القصة في لعبه.
    وكانت النتيجة أن الأطفال من سن ( 5-6 ) سنوات ويبلغ عددهم (90) طفلاً استطاع (46) منهم أن ينقلوا مضمون القصة إلى لعبهم وأن (15) من الأطفال استطاعوا أن ينقلوا إلى حد ما مضمون القصة في لعبهم وأن (15) من الأطفال استطاعوا أن ينقلوا إلى حد ما مضمون القصة في لعبهم. في حين أن (29) من الأطفال لم يستخدموا إطلاقاً مضمون القصة في لعبهم.
    وهكذا نرى أن اللعب يصبح وسيطاً تربوياً إذا خضع لأهداف تربوية محددة تحقق في إطار خبرات تربوية منظمة وفي هذه الحال يصبح للعب مدخل وظيفي لتعلم الأطفال تعلماً فعالاً .
    تحفيظ الجنين القرآن الكريم


    متى يستطيع الجنين السمع ؟؟؟ وهل يسمع وهو جنين أم بعد الولادة؟؟؟
    وإليكم الرد على هذا التساؤل
    حاسة السمع عند الجنين فتبدأ أبكر مما يظن الجميع , حيث تبدأ في الأسبوع السادس عشر
    علي الرغم من أن الأذن نفسها تأخذ شكلها النهائي المكتمل في
    الأسبوع الرابع و العشرين.
    ومن ذلك نستنتج أنه عندما يحين موعد الولادة يمتلك الجنين قدرة سمعية مطابقه تقريبا لقدرتنا نحن البالغين على السمع
    ولكن من اين له بالقدر السمعية؟؟؟
    السمع عبارة عن أصوات وترجمات للأصوات
    فمن أين له بتلك الترجمات إن كان يسمع هذه الأصوات لأول مرة ولم يسجل عنها أي بيانات
    والجواب
    أنه اكتسبها من خبرته العريقة التي مارسها ما يقارب الستة أشهر سمع من خلالها نبضات قلب أمه و تدفقات الدم وكل ما كان يصله عبر جدار البطن والرحم إضافة إلى صوت المعدة والأمعاء
    هل يستطيع الجنين تمييز الأصوات؟؟؟؟
    الجواب
    نعم وبشكل متقن بل وحساس
    فيمكن أن تراقب الجنين على جهاز الالتراساوند وهو يهتز بقوة للمنبهات الصوتية القوية
    ويمكن ملاحظة أن نبضات قلب الجنين تقل وتهدأ عند حديث الام وسماعه لكلامها
    لكن إذا سكتت الام تماما وتحدث شخص
    غريب لأول مرة يتحدث امامها في فترة حملها..يزداد نبض قلبه قلقا من هذا الصوت الجديد
    كما انه يميز الأصوات المحبوبه الي امه والمكروه
    فالأب مثلاً
    إذا كان من النوع الذي يكدر حياة الزوجة دائماً
    نلاحظ
    اضطراب نبض قلب الجنين عند سماعه لصوت الاب
    بل المعجزة ان الطفل بعد الولادة يصاب بالزعر والهلع اذا حمله هذا الشخص الذي ارتبط صوتة باصابة الام بالحزن
    فالطفل يشعر بحالة الام النفسية
    ويربط حالتها النفسية بالاصوات
    فصوت الاب يصاحبه حالة نفسية من الام هذا يعطي نتيجة للجنين تقول(تجنب هذا الشخص)
    او اي صوت اخر غير صوت الاب
    واذا ارتبط صوت الاب بحالة نفسية جيده للأم يجعل هذا الجنين يميل الي هذا الرجل الذي يكتشف انه ابوه فيما بعد
    وإنها لإحدى معجزات
    الرسول صلى الله عليه وسلم أن نبهنا إلى نشاط حاسة السمع لدى المولود ولو لم يدرك المعنى, ولكن الصوت وأمواجه تترك أثرها بطريقة ربانية, وقد ثبت علميا اليوم أن حاسة السمع لدى الجنين قبل أن يولد تكون عاملة, تتأثر وتستقبل الصوت ,ويترك الصوت أثره في الجنين بطريقة لا يدركها العلم, ولكن يعلمها الله رب العالمين
    ايضا من الاشياء الغريبة جدا
    أنه عندما نأتي بأم حامل بجنين ونضعها في إختبار لفترة قبل الولادة
    ونقوم بتشغيل صوت معين بجوارها علي سبيل المثال قرآن ولكن نركز علي سورة معينه
    نلاحظ شئ مذهل جدا جدا
    أن الجنين بعد الولادة يرضع بشكل طبيعي جدا وهادئ
    لكن إذا قمنا بتشغيل هذا الصوت الذي اعتاد علي سماعه وهو في رحم أمه نلاحظ
    زيادة معدل رضاعة الجنين الضعف تقريبا بل وحالة مزاجية جيدة جدا جدا جدا
    واذا قمنا بتغيير المقطع الصوتي بمقطع صوتي اخر
    نلاحظ فقدان الطفل لهذه الشهية وهذه الحالة المزاجية الجيدة ويعود الي الوضع الطبيعي
    ولذلك ينصح بعض الأمهات بأن تقرأ الأم شيئا يسمعه الجنين دون أن يعي المعنى‚ فيترك ذلك أثره‚ وكذلك الحديث الذي يجري في البيت بين الأبوين أو غيرهما قد يترك أثره‚ ويتضح لنا هنا أهمية نقاء جو الأسرة وصفاء العلاقة بين الزوجين‚ حتى تسود الكلمة الطيبة التي أمر الله بها‚ والكلام الحسن الذي أمر الله به‚ ليتلقى الطفل وهو جنين أصوات الخير والكلم الطيب‚ وذكر الله‚ واستمرار الدعاء‚ وتلاوة القرآن الكريم وقراءة
    أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم‚ وأصوات الوداد والمحبة والكلم النقي.
    وتشغيل القرآن الكريم بصوت نقي بجوار الام في فترة حملها
    وبشكل مستمر وبشكل ثابت ودوري
    وبصوت واحد...أي انه لايستحب تغيير الشيخ لأن هذا لن يدركه الطفل
    وعدم خلط صوت القرآن بصوت اخر
    ومراعاة ان تكون حالة الأم النفسية جيدة جدا جدا عند تشغيل هذه الآيات
    كل هذه العوامل تجعل الجنين يكتسب علاقة خاصة بينه وبين هذه الاصوات(القرآن) لعدة اسباب
    - هو يسمعها باستمرار
    - حالة الام النفسية جيدة عند سماع هذه الاصوات(اي انها اصوات محبوبة فيحبها الجنين)
    - هناك هدوء مناخي حول الجنين عند تشغيل هذه الاصوات اي ان هذه الاصوات لها تاثيرها علي الجو العام
    وغيرها من التفسيرات التي تفرض نفسها علي الجنين
    ويمكن ملاحظة كلمة (أصوات)التي تكررت حيث ان القرآن في هذه الفترة للجنين عبارة عن اصوات وليس كلمات ولا قرآن وهنا وبعد أن يولد الجنين
    ستعجبين ايتها الام بإقباله علي القرآن الذي صاحبة في ظلمة الرحم
    وخاصة الشيخ الذي كان يسمعه وبمجرد ان ينطق سينطق إن شاء الله
    بسم الله الرحمن الرحيم
    فهنيئا لكي طفلك القرآني
    لمحة الم يتسائل بعضكم
    ما الفرق بين هذا الطفل الذي اول ماينطق ينطق بالاغاني والكلمات التافهه والرقص وغيرة
    لدرجة أن اهله تجدهم في قمة سعادتهم به ويصفقون له وهو يغني في حين انه لايفهم مايقول ولكن كيف حفظها بهذه السرعه (هذا هو الملفت لنظر الاقارب)
    والطفل الذي اول ماينطق ينطق بكتاب الله وايضا يثير اعجاب الاقارب وتساؤلاتهم (كيف ومتي استطاع الحفظ بهذه السرعه)في حين انه ايضا لايفهم معاني هذا الحفظ
    الجواب اصبح لديكم الان تلك الاسرة الاولي
    من عشاق الطرب طوال اليوم غناء غناء غناء وموسيقي
    وتنام الام علي اصوات الموسيقي والغناء
    فالطفل يولد ولدية من الاستعداد الكثيييييييييييييير لتلقي هذه الاصوات التي صاحبته طوال رحلته في ظلمة الرحم(الغناء)

    اما الطفل الثاني
    فهو علي النقيد طفل صاحبته في ظلمة الرحم اصوات الدعاء والقرآن والابتهال والتضرع الي الله
    فأصبح لدية الاستعداد الفطري الكبييييييييييييير لتلقي وحفظ تلك الاصوات(القرآن)
    بل ويشعر بالألفة مع تلك الاصوات
    والله يا امهاتي ويا اخواتي إن الامر ليس بالهين
    فإياكن والتهاون في هذا الامر في يديك ان تجعلي طفلك من اهل القراءن
    كيف؟؟؟؟ بنصف ساعة قرآن في هدوء للجنين


    خطورة العضاضات البلاستيكيه على الاطفال..!
    أفادت دراسةحديثة بأن بعض عضاضات الأطفال البلاستيكية سامة ومسرطنة
    وقد يرجع ذلك إلى خطورة البلاستيك والإضافات المستخدمة في صناعتها
    حيث إنه يضاف إليها مثبتات حرارية تتضمن عناصر ثقيلة ضارة كالرصاص والكادميوم
    بالإضافة إلى الألوان التي هي عبارة عن مركبات بنزينية شديدة الخطورة على الصحة ..
    ولذا حذر الاتحاد الأوروبي، بحسب "جريدة القبس"، من استخدام معادن الرصاص والكادميوم
    والزئبق وسداسي الكروم في مواد التغليف، والبلاستيك اللين حتى في عضاضات الأطفال
    المستخدمة في مرحلة التسنين لتخفيف الألم المصاحب لنمو الأسنان، حيث إنه يؤثر على الكبد والجهاز التناسلي ..
    لذا ع الامهات الانتباه الى خطورة تلك العضاضات
    ممنوع عمل هذه الاشياء امام الابناء
    ماذا يجب علينا نحو ابناءنا قبل إتمامهم 6 سنوات الآباء 00الآمهات 0000هناك بعض النقاط فى التربية يجب ع... ماذا يجب علينا نحو ابناءنا قبل إتمامهم 6 سنوات
    الآباء 00الآمهات 0000هناك بعض النقاط فى التربية يجب علينا ان نعلمها ونلتزم بها
    فى تربية الاطفال دون سن السادسة 000وهى
    1- عدم لطم وجه الطفل فى هذه المرحلة بتاتا ( فهذا يسبب له جبن وشخصية ضعيفة فى المستقبل 00وينشأ أنسان جبانا 00يخاف من أى انسان يلوح بيده فى وجهه 000)
    2- عدم الصياح أى التحدث بصوت مرتفع جدا فى وجوههم 00بمجرد فعل اى شىء خاطىء من وجهة نظر الوالدين 000( فهذا الاسلوب يجعل الطفل 00يتبع نفس الاسلوب فى التعبير عن آرائه 000)
    3- عدم التعصب أمام الاطفال 000فى أى موقف 00وعدم تكسير اى شىء بعصبيه بحجة الانفعال 00فهذا السلوك أيضا ينتقل الى الطفل 00ويشعر ان تكسير الاشياء فى الانفعال 00هو السبيل لهدوء الاعصاب )
    4- عدم تدخين الاب او الام 000أمام الاطفال 000وهذا بصرف النظر عن البيئة غير الصحية 00فان الطفل يبدأ فى وضع اى شىء بفمه 00لتقليد الوالدين فى التدخين ...
    5- عدم الظهور بدون ملابس امام الاطفال ( عرايا ) 000حيث يعتقد كثير من الاباء والامهات ان الاطفال فى هذا السن لا ينتبهون الى مثل هذه الامور 00ولكنى أوكد ان الاطفال من عمر سنه ونصف ينتبهون لكل شىء ويحفر بذاكرتهم ...
    6- حذارى جدا 000من ان يرى الطفل والديه فى اوضاع جماع 0000فان هذا الوضع لن يذهب من ذهن الاطفال 00وهذا يحدث للاطفال فى عمر الرضاعة حيث يكون الطفل فى غرفة الوالدين 000ويعتقد الوالدين ان الطفل راقد ( نائم ) 00 وفى بعض الاوقات يكون الطفل صاحى ويعتقد الاباء ان الطفل لا ينتبه لهم 000لكنه عندما يكبر بعض الشىء يبدأ فى تقليد هذه الحركات 000ويسبب مواقف محرجة جدا لوالديه 000امام الناس ...
    7- لا يرى الاطفال فى هذه المرحلة 00 الوالدين وهم يتشاجرون 00فهذا يؤدى الى أنكسار الاحساس الامنى لديه 00 حيث يرى ان احب الناس الى قلبه 00وهو يعانى ويبكى 00فيشعر بالكره لوالده 00مما سببه لوالدته ...
    8- يجب ان تعهد بطفلك فى عمر السنتين ونصف الى من يحفظه القرآن 0000فهو قادر على حفظ كميه كبيرة جدا فى هذا السن 00وبدلا من توجيه هذه الذاكرة الى حفظ الاغانى 00 نوجهها لحفظ القرأن 000ففى سن السادسة والخامسة يستطيع الطفل حفظ اكثر من صفحة من القران بعد قرائتها لمرتين او ثلاثة ...
    9- الطفل فى هذه المرحلة يجب الاهتمام بتنمية الذاكرة عنده 000وهذا بالطلب منه ان يحكى قصة قد سبق واستمع لها ....
    10- لا يجب اجهاد عضلة الكتابة فى اليد قبل 5 سنوات وهذا هو السن الذى تكتمل فيه نموها 00
    أى لا يستعجل الوالدين الطفل فى الكتابة قبل اكتمال هذه العضلات 00حتى لا تجهد 00ولكن يسمح للطفل بالتلوين 00والشخبطة والرسم 000ولكن لا يمكنه التحكم فى الخطوط واظهارها بمظهر المبدعين 00حيث انه لن يستطيع التحكم بعد...
    11- لابد من اعطاء الطفل فرصه ليجرب ان يأكل بنفسه 000حتى لو احدث مشاكل فى المرات الاولى 00ولكن بتوجيهات بسيطة بدون انفعال 00وبتوفير الادوات التى لا تكسر 000وعوامل الامان له ...
    12- لا ننسى العادات الصحية السليمة 000 منها غسيل الاسنان 00 الاكل باليد اليمنى 000الاهتمام بشعرها والعناية به 000الافطار ضرورى جدا ان يعتاد عليه الاطفال 0000غسيل اليدين قبل الاكل 000وهذا الى جانب عادات النظام مثل الاهتمام بالملابس وتنظيمها 00 المكتب وتنظيمه 00 السرير وتنظيمه 000الخ
    13- اكساب الاطفال طرق التعامل مع اقرانهم سواء فى الاسرة او الحضانه 000وهذا موضوع كبير بعض اشىء 000المهم به هو تعويد الطفل على الكرم مع اقرانه 00وعدم استعمال اسلوب الضرب كاسلوب للتفاهم بينهم ...
    14- الحرص على الحكايات قبل النوم 000وتختار بعناية باللغة 000ويستبعدل القصص التى تعتمد على الثعلب المكار 00ومايفعله 00لان هذا يسبب خوف للاطفال من البيئة المحيطة 00بل يجب ان تكون القصص مغزاها حب الناس للناس ومساعدتهم 00والرفق بالحيوان 00والطاعة لله 00 والتعريف بالانبياء والصحابة 000الخ
    15- يعطى الطفل 00فرصة لتكوين شخصيته 000فى بعض الامور 00مثل شراء بعض ما يختار من احتياجاته من الملابس 00او الحلوى 00وهذا تحت أشراف الوالدين 0000كما يكون شخصيته ايضا عند اصطحاب والديه له فى زياراتهم للاقارب 0000واعطاءه فرصه للتحدث وعدم الحجر على تصرفاته 00بل توجيهه بمفرده بدون تعنيفه ...
    ماذا تفعل إذا امتنع طفلك عن شرب الحليب؟
    الجميع يعلم أن الحليب أساسي للحفاظ على صحة الطفل ونموه، ولكنه لا يفهم النصائح الطبية! إليك بعض النصائح لتتأكدي من حصول طفلك على المغذيات الضرورية إذا امتنع عن الحليبِ.
    هناك العديد من الأمهات اللاتي تعانين من هذه المشكلة، سواء في إطعام الأطفال أو محاولة أقناعهم بتناول بعض الأطعمة الضرورية. وفي العديد من الحالات، يكسب الطفل الجولة، لأنه عنيد، ولأنه في النهاية القادر على فتح فمه وهضم الطعام الذي يرغب به.
    لحسن الحظ، في مجتمع اليوم، هناك أطنان من المنتَجات البديلة للحليب، والتي تملك نفس الفوائد الصحية، والتي سيحبها طفلك.
    تَتضمّن المنافع الرئيسية للحليب الكالسيوم وفيتامين دي، الهام للأطفالِ. على أية حال، البدائل متوفرة اليوم، مثل اللبنِ، الجبن، والمنتجات الأخرى المكونة من الحليبِ يمكن أن تسمح لطفلك بالحصول على نفس الفوائد دون الدخول في حرب الحليب.
    قومي بإدخال هذه الأصناف إلى وجبات الطفل لتضمني حصوله على الفوائد والمغذيات التي يخسرها من ابتعاده عن الحليب. بالإضافة، يمكنك إدخال الحليب بأكثر من طريقة إلى طعام الطفل. جربي إضافته إلى العصير، مخفوق الفواكه، الكاكاو.
    يدخل الحليب أيضا في تشكيلة من الأطعمة التي نأكلها كلّ يومَ وبهذه الطريقة يمكن أن تدخليها في حمية الطفل، على سبيل المثال، في الشوفان المجروشِ ورقائق الفطورِ.
    يمكن أن يدخل الحليب وبدائله إلى وجبات الطعام الأخرى، مثل الجبن، والمعكرونةَ، والبيتزا، أو اللازانيا.
    كذلك يمكن أن يحصل الطفل على الحليب من مصادر أخرى مثل البوظة.
    وهناك حلويات أخرى تتكون من الحليب مثل المحلبية، الأرزّ بالحليبِ، كعكة الجبن، والعديد من الأفكار الأخرى. لا تدعي كره أبنك للحليب ينسيك كل الأفكار الأخرى الممكنة لإعادته إلى قائمة وجباته الرئيسية
    كيف تجعلين طفلك محب للقران
    ولو الموضوع شويه طويل بس اقروا حتى تستفادون
    الأهداف
    1- جعل الطفل يحب القرآن.
    2- تيسير و تسهيل حفظ القرآن لدى الطفل.
    3- اثراء الطفل لغويا ومعرفيا
    هذه الطرق منبثقة من القرآن نفسه
    كل الأفكار لا تحتاج لوقت طويل (5-10 دقائق)
    ينبغي احسان تطبيق هذه الافكار بما يتناسب مع وضع الطفل اليومي
    كما ينبغي المداومة عليها وتكرارها وينبغي للأبوين التعاون لتطبيقها.






    ولعلنا نخاطب الام أكثر لارتباط الطفل بها خصوصا في مراحل الطفولة المبكرة
    1 - استمعي للقران وهو جنين:
    الجنين يتأثر نفسيا وروحيا بحالة الام وما يحيط بها اثناء الحمل فاذا ما داومت الحامل على الاستماع للقران فانها ستحس براحة نفسية ولا شك وهذه الراحة ستنعكس ايجابا على حالة الجنين. لان للقران تأثيرا روحيا على سامعه وهذا التأثير يمتد حتى لمن لا يعرف العربية فضلا عن من يتقنها.
    راحتك النفسية اثناء سماعك للقران = راحة الجنين نفسه
    استماعك في فترة محددة وان تكن قصيرة نسبيا تؤثر عليك وعلى الجنين طول اليوم
    2 - استمعي للقران وهو رضيع
    من الثابت علميا ان الرضيع يتأثر بل ويستوعب ما يحيط به فحاسة السمع تكون قد بدأت بالعمل الا ان هذه الحاسة عند الكبار يمكن التحكم بها باستعادة ما خزن من مفردات. اما الرضيع فانه يخزن المعلومات و المفردات لكنه لا يستطيع استعادتها او استخدامها في فترة الرضاعة غير انه يستطيع القيام بذلك بعد سن الرضاعة. لذلك فان استماع الرضيع للقران يوميا لمدة 5-10 دقائق (وليكن 5 دقائق صباحا واخرى مساءا) يزيد من مفرداته المخزنه مما يسهل عليه استرجاعها بل وحفظ القرآن الكريم فيما بعد.
    3 - أقرئي القرآن امامه (غريزة التقليد)
    هذه الفكرة تنمي عند الطفل حب التقليد التي هي فطرة فطر الله الانسان عليها ف (كل مولود يولد على الفطرة فأبواه ...)
    ان قرائتك للقران امامه او معه يحفز بل ويحبب القرآن للطفل بخلاف ما لو امرتيه بذلك وهو لا يراك تفعلين ذلك. ويكون الامر أكمل ما لو اجتمع الام والاب مع الابناء للقراءة ولو لفترة قصيرة.
    4 - اهديه مصحفا خاص به
    ان اهدائك مصحفا خاصا لطفلك يلاقي تجاوبا مع حب التملك لديه. وان كانت هذه الغريزة تظهر جليا مع علاقة الطفل بألعابه فهي ايضا موجودة مع ما تهديه اياه. اجعليه اذا مرتبطا بالمصحف الخاص به يقرأه و يقلبه متى شاء.
    5- اجعلي يوم ختمه للقران يوم حفل (الارتباط الشرطي)
    هذه الفكرة تربط الطفل بالقرآن من خلال ربطه بشيء محبب لديه لا يتكرر الا بختمه لجزء معين من القرآن. فلتكن حفلة صغيرة يحتفل بها بالطفل تقدم له هدية بسيطة لانه وفى بالشرط . هذه الفكرة تحفز الطالب وتشجع غيره لانهاء ما اتفق على انجازه.
    6 - قصي له قصص القرآن الكريم
    يحب الطفل القصص بشكل كبير فقصي عليه قصص القرآن بمفردات واسلوب يتناسب مع فهم ومدركات الطفل. وينبغي ان يقتصر القصص على ما ورد في النص القرآني ليرتبط الطفل بالقرآن ولتكن ختام القصة قراءة لنص القرآن ليتم الارتباط ولتنمي مفردات الطفل خصوصا المفردات القرآنية.
    7 - أعدي له مسابقات مسلية من قصار السور (لمن هم في سن 5 او اكثر
    هذه المسابقة تكون بينه وبين اخوته او بينه وبين نفسه. كأسئلة واجوبة متناسبة مع مستواه.
    فمثلا يمكن للام ان تسأل ابنها عن :
    كلمة تدل على السفر من سورة قريش؟
    رحلةفصلين من فصول السنة ذكرا في سورة قريش؟
    الشتاء و الصيفاذكر كلمة تدل على الرغبة في الاكل؟
    الجوعاو اذكر الحيوانات المذكورة في جزء عم او في سور معينه؟
    وهكذا بما يتناسب مع سن و فهم الطفل.
    8 - اربطي له عناصر البيئة بآيات القرانمن هذه المفردات:
    الماء/السماء/الارض /الشمس / القمر/ الليل/ النهار/ النخل/ العنب/ العنكبوت/ وغيرها.
    يمكنك استخدام الفهرس او ان تطلبي منه البحث عن اية تتحدث عن السماء مثلا وهكذا.
    9- مسابقة اين توجد هذه الكلمة
    فالطفل يكون مولعا بزيادة قاموسه اللفظي. فهو يبدأ بنطق كلمة واحدة
    ثم يحاول في تركيب الجمل من كلمتين او ثلاث فلتكوني معينة له في زيادة قاموسه اللفظي و تنشيط ذاكرة الطفل بحفظ قصار السور
    والبحث عن مفردة معينة من خلال ذاكرته. كأن تسأليه اين توجد كلمة الناس او الفلق وغيرها.
    10- اجعلي القرآن رفيقه في كل مكان
    يمكنك تطبيق هذه الفكرة بأن تجعلي جزء عم في حقيبته مثلا. فهذا يريحه ويربطه بالقرآن خصوصا في حالات التوتر والخوف فانه يحس بالامن ما دام معه القرآن على أن تيعلم آداب التعامل مع المصحف.
    11- اربطيه بالوسائل المتخصصه بالقرآن وعلومه (القنوات المتخصصة بالقرآن، اشرطة، اقراص، مذياع وغيرها)
    هذه الفكرة تحفز فيه الرغبة في التقليد والتنافس للقراءة والحفظ خصوصا اذا كان المقرءون والمتسابقون في نفس سنه ومن نفس جنسه. رسخي في نفسه انه يستطيع ان يكون مثلهم او احسن منهم اذا واظب على ذلك.
    12- اشتري له اقراص تعليمية
    يمكنك استخدام بعض البرامج في الحاسوب لهذا الهدف كالقارئ الصغير او البرامج التي تساعد على القراءة الصحيحة والحفظ من خلال التحكم بتكرار الاية وغيره.
    كما ان بعض البرامج تكون تفاعلية فيمكنك تسجل تلاوة طفلك ومقارنتها بالقراة الصحيحة.
    13- شجعيه على المشاركة في المسابقات
    (في البيت/المسجد/المكتبة/المدرسة/البلدة....)
    ان التنافس امر طبيعي عند الاطفال ويمكن استغلال هذه الفطرة في تحفيظ القرآن الكريم. اذ قد يرفض الطفل قراءة وحفظ القرآن لوحده لكنه يتشجع ويتحفز اذا ما دخل في مسابقة او نحوها لانه سيحاول التقدم على اقرانه كما انه يحب ان تكون الجائزة من نصيبه. فالطفل يحب الامور المحسوسة في بداية عمره لكنه ينتقل فيما بعد من المحسوسات الى المعنويات. فالجوائز والهدايا وهي من المحسوسات تشجع الطفل على حفظ القرآن الكريم قد يكون الحفظ في البداية رغبة في الجائزة لكنه فيما بعد حتما يتأثر معنويا بالقرآن ومعانيه السامية.
    كما ان هذه المسابقات تشجعه على الاستمرار والمواظبة فلا يكاد ينقطع حتى يبدأ من جديد فيضع لنفسه خطة للحفظ. كما ان احتكاكه بالمتسابقين يحفزه على ذلك فيتنافس معهم فان بادره الكسل ونقص الهمه تذكر ان من معه سيسبقوه فيزيد ذلك من حماسه.
    14- سجلي صوته وهو يقرأ القرآن
    فهذا التسجيل يحثه ويشجعه على متابعة طريقه في الحفظ بل حتى اذا ما نسي شي من الآيات او السور فان سماعه لصوته يشعره انه قادر على حفظها مرة اخرى. اضيفي الى ذلك انك تستطيعين ادراك مستوى الطفل ومدى تطور قرائته وتلاوته.
    15-شجعيه على المشاركة في الاذاعة المدرسية والاحتفالات الاخرى
    مشاركة طفلك في الاذاعة المدرسية خصوصا في تلاوة القرآن- تشجع الطفل ليسعى سعيا حثيثا ان يكون مميزا ومبدعا في هذه التلاوة. خصوصا اذا ما سمع كلمات الثناء من المعلم ومن زملائه. وينبغي للوالدين ان يكونا على اتصال بالمعلم والمسؤول عن الاذاعة المدرسية لتصحيح الاخطاء التي قد يقع فيها الطفل وليحس الطفل بانه مهم فيتشجع للتميز اكثر.
    16- استمعي له وهو يقص قصص القرآن الكريم
    من الاخطاء التي يقع فيها البعض من المربين هو عدم الاكتراث بالطفل وهو يكلمهم بينما نطلب منهم الانصات حين نكون نحن المتحدثين. فينبغي حين يقص الطفل شيئا من قصص القرآن مثلا ان ننصت اليه ونتفاعل معه ونصحح ما قد يقع منه في سرد القصة بسبب سوء فهمه للمفردات او المعاني العامة. كما ان الطفل يتفاعل بنفسه اكثر حين يقص هو القصة مما لو كان مستمعا اليها فان قص قصة تتحدث عن الهدى والظلال او بين الخير والشر فانه يتفاعل معها فيحب الهدى والخير ويكره الظلال والشر. كما ان حكايته للقصة تنمي عنده مهارة الالقاء و القص . والاستماع منه ايضا ينقله من مرحلة الحفظ الى مرحلة الفهم ونقل الفكرة ولذلك فهو سيحاول فهم القصة اكثر ليشرحها لغيره اضافة الى ان هذه الفكرة تكسبه ثقة بنفسه فعليك بالانصات له وعدم اهماله او التغافل عنه.
    17- حضيه على امامة المصلين (خصوصا النوافل)
    ويمكن للام ان تفعل ذلك كذلك مع طفلها في بيتها فيأم الاطفال بعضهم بعضا وبالتناوب او حتى الكبار خصوصا في نوافل.
    18- اشركيه في الحلقة المنزلية
    ان اجتماع الاسرة لقراءة القرآن الكريم يجعل الطفل يحس بطعم و تأثير اخر للقران الكريم لأن هذا الاجتماع والقراءة لاتكون لأي شيء سوى للقران فيحس الطفل ان القرآن مختلف عن كل ما يدور حوله. ويمكن للاسة ان تفعل ذلك ولو ل 5 دقائق.
    19- ادفعيه لحلقة المسجد
    هذه الفكرة مهمة وهي تمني لدى الطفل مهارات القراءة والتجويد اضافة الى المنافسة.
    20- اهتمي بأسئلته حول القرآن.
    احرصي على اجابة أسئلته بشكل مبسط وميسر بما يتناسب مع فهمه ولعلك ان تسردي له بعضا من القصص لتسهيل ذلك.
    21- وفري له معاجم اللغة المبسطة (10 سنوات وما فوق)
    وهذا يثري ويجيب على مفردات الام والطفل. مثل معجم مختار الصحاح والمفدات للاصفهاني وغيرها.
    22- وفري له مكتبة للتفسير الميسر (كتب ،اشرطة،اقراص)
    ينبغي ان يكون التفسير ميسرا وسهلا مثل تفسير الجلالين او شريط جزء عم مع التفسير. كما ينبغي ان يراعى الترتيب التالي لمعرفة شرح الايات بدءا بالقرآن نفسه ثم مرورا بالمفردات اللغوية والمعاجم وانتهاءا بكتب التفسير. وهذا الترتيب هدفه عدم حرمان الطفل من التعامل مباشرة مع القرآن بدل من الاتكال الدائم الى اراء المفسرين واختلافاتهم.
    23- اربطيه باهل العلم والمعرفة
    ملازمة الطفل للعلماء يكسر عنده حاجز الخوف والخجل فيستطيع الطفل السؤال والمناقشة بنفسه وبذلك يستفيد الطفل ويتعلم وكم من عالم خرج الى الامة بهذه الطريقة.
    24- ربط المنهج الدراسي بالقرآن الكريم
    ينبغي للأم والمعلم ان يربطا المقررات الدراسية المختلفة بالقرآن الكريم كربط الرياضيات بآيات الميراث و الزكاة وربط علوم الاحياء بما يناسبها من ايات القرآن الكريم وبقية المقررات بنفس الطريقة.
    25- ربط المفردات والاحداث اليومية بالقرآن الكريم
    فان اسرف نذكره بالآيات الناهية عن الاسراف واذا فعل اي فعل يتنافى مع تعاليم القرآن نذكره بما في القرآن من ارشادات وقصص تبين الحكم في كل ذلك.
    كيف نستفيد من هذه الافكار
    1- اكتبي جميع الافكار في صفحة واحدة
    2- قسميها حسب تطبيقها (سهولتها وامكانية تطبيقها) واستمري عليها
    3- التزمي بثلاث افكار ثم قيمي الطفل وانقليها لغيرك لتعم الفائدة
    4- انتقلي بين الافكار مع تغير مستوى الطفل
    5- واخيرا الدعاء الدعاء للإخراج جيل قراني مرتبط بالقرآن تربية وسلوكا علما وعملا



    كيف تتصرفين إذا غص طفلك أو اختنق؟
    اذا استمر الاختناق غيري وضعية الطفل بحيث يكون وجه الطفل للأعلى مع مراعاة سند الرقبة والرأس عند تغيير الوضعية ومن ثم الضغط على صدر الطفل عند منتصف عظمة الصدر الأمامية
    عند حدوث غصة أو اختناق لطفلك سارعي بالتصرف وبحكمة، متتبعة ما نذكره لكِ:
    * التحقق من أن الطفل يستطيع التنفس والبكاء أو الكلام، والتحقق من قدرته أن يسعل بقوة مما يعني أنه لا يوجد انسداد شديد لمجرى التنفس.
    * لا تبدأي بالإسعافات الأولية إذا كان الطفل يستطيع السعال بقوة لأن التدخل في هذه الحالة من شأنه أن يحول الانسداد الجزئي إلى انسداد كلي، فإذا كان الطفل يستطيع الكلام والبكاء ما عليك إلا استدعاء الطبيب لاجراء اللازم.
    ويجب القيام بالاسعافات الأولية في الحالات التالية:
    * إذا كان الطفل لا يستطيع التنفس نهائياً.
    * في حالة انسداد شديد لمجرى التنفس، فيبدو سعال الطفل ضعيفًا ومن المحتمل ان يتغير لون بشرته.
    الإسعافات الأولية للأطفال في السنة الأولى من العمر:
    * ضعي الطفل على ذراعك بحيث يكون وجهه الى اسفل مع مراعاة أن يكون بقية جسمه أعلى من رأسه.
    * القيام بتسديد خمس ضربات خفيفة برسغ اليد من الخلف في منطقة ما بين الكفين.
    * اذا استمر الاختناق غيري وضعية الطفل بحيث يكون وجه الطفل للأعلى مع مراعاة سند الرقبة والرأس عند تغيير الوضعية ومن ثم الضغط على صدر الطفل عند منتصف عظمة الصدر الأمامية خمس مرات مستخدمة الإصبعين الأوسط والسبابة، ايضاً هنا يجب أن يكون الجذع في وضعية أعلى من الرأس.
    * إعادة الخطوات الثلاث السابق حتى يتمكن الطفل من التنس أو يتم طرد الجسم الغريب أحياناً قد لا يتم طرد الجسم الغريب ويفقد الطفل وعيه.
    * إذا فقد الطفل وعيه فيجب وضعه مستلقيًا على ظهره بحيث يكون وجهه للأعلى مع رفع الفك الى أعلى وهذه الوضعية تساعد على رفع اللسان بعيداً عن مجرى التنفس إذا كان بالإمكان رؤية الجسم القريب فحاولي إزالته بإصبعك من غير أن تدفعيه بعيداً الى الحنجرة.
    * وإذا لم يستطع الطفل التنفس يجب البدء بالتنفس الصناعي وذلك بوضع فمكِ على فم الطفل والقيام بالتنفس الصناعي مرتين ومراقبة حركة الصدر للتأكد من دخول الهواء مما يدل على أن الانسداد قد زال.
    * إذا لم يتحرك الصدر فيجب تكرار عملية التنفس مرتين أخريين ومتابعة حركة الصدر، وإذا لم يطرأ أي تحسن على حالة طفلك فهذا يعني أن انسداد مجرى التنفس ما زال موجودا.
    * قومي سيدتي بإعادة الخطوات الثلاث الأولى.
    * إذا لم يتم اخراج الجسم الغريب تعاد الخطوات من 5الى 8مرات حتى يتم طرد الجسم الغريب أو يعود التنفس.
    *عند مرور دقيقة واحدة من غير استجابة طفلك عليكِ استدعاء الإسعاف كما يمكن الاستمرار بعمل الإسعافات الأولية أثناء القيام بالاتصال
    إذا أردت لطفلك نمواً في قدراته وذكائه فهناك أنشطة تؤدي بشكل رئيسي إلى تنمية ذكاء الطفل وتساعده على التفكير العلمي المنظم وسرعة الفطنة والقدرة على الابتكار ،
    ومن أبرز هذه الأنشطة ما يلي :-
    اللعب :
    الألعاب تنمي القدرات الإبداعية لأطفالنا .. فمثلاً ألعاب تنمية الخيال ،وتركيز الانتباه والاستنباط والاستدلال والحذر والمباغته وإيجاد البدائل لحالات افتراضية متعددة مما يساعدهم على تنمية ذكائهم .يعتبر اللعب التخيلي من الوسائل المنشطة لذكاء الطفل وتوافقه .، فالأطفال الذين يعشقون اللعب التخيلي يتمتعون بقدر كبير من التفوق ، كما يتمتعون بدرجة عالية من الذكاء والقدرة اللغوية وحسن التوافق الاجتماعي ، كما أن لديهم قدرات إبداعية متفوقة ، ولهذا يجب تشجيع الطفل على مثل هذا النوع من اللعب .كما أن للألعاب الشعبية كذلك أهميتها في تنمية وتنشيط ذكاء الطفل ، لما تحدثه من إشباع الرغبات النفسية والاجتماعية لدى الطفل ، ولما تعوده على التعاون والعمل لجماعي ولكونها تنشط قدراته العقلية بالاحتراس والتنبيه والتفكير الذي تتطلبه مثل هذه الألعاب .. ولذا يجب تشجيعه على مثل هذا .
    القصص وكتب الخيال العلمي :
    تنمية التفكير العلمي لدى الطفل يعد مؤشراً هاماً للذكاء وتنميته ، والكتاب العلمي يساعد على تنمية هذا الذكاء ، فهو يؤدي إلى تقديم التفكير العلمي المنظم في عقل الطفل ، وبالتالي يساعده على تنمية الذكاء والابتكار ، ويؤدي إلى تطوير القدرة القلية للطفل . والكتاب العلمي لطفل المدرسة يمكن أن يعالج مفاهيم علمية عديدة تتطلبها مرحلة الطفولة ، ويمكنه أن يحفز الطفل على التفكير العلمي ، وأن يجري بنفسه التجارب العلمية البسيطة ، كما أن الكتاب العلمي هو وسيلة لأن يتذوق الطفل بعض المفاهيم العلمية وأساليب التفكير الصحيحة والسليمة ، وكذلك يؤكد الكتاب العلمي لطفل هذه المرحلة تنمية الاتجاهات الإيجابية للطفل نحو العلم والعلماء كما أنه يقوم بدور هام في تنمية ذكاء الطفل ، إذا قدم بشكل جيد ، بحيث يكون جيد الإخراج مع ذوق أدبي ورسم وإخراج جميل ، وهذا يضيف نوعاً من الحساسية لدى الطفل في تذوق الجمل للأشياء ، فهو ينمي الذاكرة ، وهي قدرة من القدرات العقلية .والخيال هام جداً للطفل وهو خيال لازم له ، ومن خصائص الطفولة التخيل والخيال الجامح ، ولتربية الخيال عند الطفل أهمية تربوية بالغة ويتم من خلال سرد القصص الخرافية المنطوية على مضامين أخلاقية إيجابية بشرط أن تكون سهلة المعنى وأن تثير اهتمامات الطفل ، وتداعب مشاعره المرهفة الرقيقة ، ويتم تنمية الخيال كذلك من خلال سرد القصص العلمية الخيالية للاختراعات والمستقبل ، فهي تعتبر مجرد بذرة لتجهيز عقل الطفل وذكائه للاختراع والابتكار ، ولكن يجب العمل على قراءة هذه القصص من قبل الوالدين أولاً للنظر في صلاحيتها
    لطفلهما حتى لا تنعكس على ذكائه لأن هناك بعض القصص مثل سوبرمان والرجل الأخضر طرزان . قصص تلجأ إلى تفهيم الأطفال فهماً خاطئاً ومخالفاً لطبيعة البشر ، مما يؤدي إلى فهمهم لمجتمعهم والمجتمعات الأخرى فهماً خاطئاً ،واستثارة دوافع التعصب والعدوانية لديهم .كما أن هناك قصص أخرى تسهم في نمو ذكاء الطفل كالقصص الدينية وقصص الألغاز والمغامرات التي لا تتعارض مع القيم والعادات والتقاليد - ولا تتحدث عن القيم الخارقة للطبيعة - فهي تثير شغف الأطفال ، وتجذبهم ، وتجعل عقولهم تعمل وتفكر وتعلمهم الأخلاقيات والقيم ، ولذلك فيجب علينا اختيار القصص التي تنمي القدرات العقلية لأطفالنا والتي تملأهم بالحب والخيال والجمال والقيم
    الإنسانية لديهم ، مما يجعلهم يسيرون على طريق الذكاء ، ويجب اختيار الكتب الدينية ولمَ لا ؟ فإن الإسلام يدعونا إلى التفكير والمنطق ، وبالتالي تسهم في تنمية الذكاء لدى أطفالنا .
    الرسم والزخرفة :
    الرسم والزخرفة تساعد على تنمية ذكاء الطفل وذلك عن طريق تنمية هواياته في هذا المجال ، تقصي أدق التفاصيل المطلوبة في الرسم ، بالإضافة إلى تنمية العوامل الابتكارية لديه عن طريق اكتشاف العلاقات وإدخال التعديلات حتى تزيد من جمال الرسم والزخرفة .ورسوم الأطفال تدل على خصائص مرحلة النمو العقلي ، ولا سيما في الخيال عند الأطفال ، بالإضافة إلى أنها عوامل التنشيط العقلي والتسلية وتركيز الانتباه .ولرسوم الأطفال وظيفة تمثيلية ، تساهم في نمو الذكاء لدى الطفل ، فبالرغم من أن الرسم في ذاته نشاط متصل بمجال اللعب ، فهو يقوم في ذات الوقت على الاتصال المتبادل للطفل مع شخص آخر ، إنه يرسم لنفسه ، ولكن تشكل رسومه في الواقع من أجل عرضها وإبلاغها لشخص كبير ، وكأنه يريد أن يقول له شيئاً عن طريق ما يرسمه ، وليس هدف الطفل من الرسم أن يقلد الحقيقة ، وإنما تنصرف رغبته إلى تمثلها ، ومن هنا فإن المقدرة على الرسم تتمشى مع التطور الذهني والنفسي للطفل ، وتؤدي إلى تنمية تفكيره وذكائه .
    مسرحيات الطفل :
    إن لمسرح الطفل ، ولمسرحيات الأطفال دوراً هاماً في تنمية الذكاء لدى الأطفال ، وهذا الدور ينبع من أن ( استماع الطفل إلى الحكايات وروايتها وممارسة الألعاب القائمة على المشاهدة الخيالية ، من شأنها جميعاً أن تنمي قدراته على التفكير ، وذلك أن ظهور ونمو هذه الأداة المخصصة للاتصال _ أي اللغة – من شأنه إثراء أنماط التفكير إلى حد كبير ومتنوع ، وتتنوع هذه الأنماط وتتطور أكثر سرعة وأكثر دقة ) .ومن هذا فالمسرح قادر على تنمية اللغة وبالتالي تنمية الذكاء لدى الطفل . فهو يساعد الأطفال على أن يبرز لديهم اللعب التخيلي ، وبالتالي يتمتع الأطفالالذين يذهبون للمسرح المدرسي ويشتركون فيه ، بقدر من التفوق ويتمتعون بدرجة عالية من الذكاء ، والقدرة اللغوية ، وحسن التوافق الاجتماعي ، كما أن لديهم قدرات إبداعية متفوقة . وتسهم مسرحية الطفل إسهاما ملموسا وكبيرا في نضوج شخصية الأطفال فهي تعتبر وسيلة من وسائل الاتصال المؤثرة في تكوين اتجاهات الطفل وميوله وقيمه ونمط شخصيته ولذلك فالمسرح التعلمي والمدرسي هام جدا لتنمية ذكاء الطفل .
    الأنشطة المدرسية ودورها في تنمية ذكاء الطفل :
    تعتبر الأنشطة المدرسية جزءا مهما من منهج المدرسة الحديثة ، فالأنشطة المدرسية - أياً كانت تسميتها – تساعد في تكوين عادات ومهارات وقيم وأساليب تفكير لازمة لمواصلة التعليم للمشاركة في التعليم ، كما أن الطلاب الذين يشاركون في النشاط لديهم قدرة على الإنجاز الأكاديمي ، وهم يتمتعون بنسبة ذكاء مرتفعة ، كما أنهم إيجابيون بالنسبة لزملائهم ومعلميهم .فالنشاط إذن يسهم في الذكاء المرتفع ، وهو ليس مادة دراسية منفصلة عن المواد الدراسية الأخرى ، بل إنه يتخلل كل المواد الدراسية ، وهو جزء مهم من المنهج المدرسي بمعناه الواسع ( الأنشطة غير الصفية ) الذي يترادف فيه مفهوم المنهجوالحياة المدرسية الشاملة لتحقيق النمو المتكامل للتلاميذ ، وكذلك لتحقيق التنشئة والتربية المتكاملة المتوازنة ، كما أن هذه الأنشطة تشكل أحد العناصر الهامة في بناء شخصية الطالب وصقلها ، وهي تقوم بذلك بفاعلية وتأثير عميقين .
    التربية البدنية :
    الممارسة البدنية هامة جداً لتنمية ذكاء الطفل ، وهي وإن كانت إحدى الأنشطة المدرسية ، إلا أنها هامة جداً لحياة الطفل ، ولا تقتصر على المدرسة فقط ، بل تبدأ مع الإنسان منذ مولده وحتى رحيله من الدنيا ، وهي بادئ ذي بدء تزيل الكسل والخمول من العقل والجسم وبالتالي تنشط الذكاء ، ولذا كانت الحكمة العربية والإنجليزية أيضاً ، التي تقول : ( العقل السليم في الجسم السليم ) دليلاً على أهمية الاهتمام بالجسد السليم عن طريق الغذاء الصحي والرياضة حتى تكون عقولنا سليمة ودليلاً على العلاقة الوطيدة بين العقل والجسد ، ويبرز دورالتربية في إعداد العقل والجسد معاً ..
    فالممارسة الرياضية في وقت الفراغ من أهم العوامل التي تعمل على الارتقاء بالمستوى الفني والبدني ، وتكسب القوام الجيد ، وتمنح الفرد السعادة والسرور والمرح والانفعالات الإيجابية السارة ، وتجعله قادراً على العمل والإنتاج ،والدفاع عن الوطن ، وتعمل على الارتقاء بالمستوى الذهني والرياضي في إكساب الفرد النمو الشامل المتزن . ومن الناحية العلمية ، فإن ممارسة النشاط البدني تساعد الطلاب على التوافق السليم والمثابرة وتحمل المسؤولية والشجاعة والإقدام والتعاون ، وهذه صفات هامة تساعد الطالب على النجاح في حياته الدراسية وحياته العملية ، ويذكر د.حامد زهران في إحدى دراساته عن علاقة الرياضة بالذكاء والإبداع والابتكار : (إن الابتكار يرتبط بالعديد من المتغيرات مثل التحصيل والمستوى الاقتصادي والاجتماعي والشخصية وخصوصاً النشاط البدني بالإضافة إلى جميع المناشط الإنسانية ، ويذكر دليفورد أن الابتكار غير مقصور على الفنون أو العلوم ، ولكنه موجود في جميع أنواع النشاط الإنساني والبدني ) . فالمناسبات الرياضية تتطلب استخدام جميع الوظائف العقلية ومنها عمليات التفكير ، فالتفوق في الرياضيات ( مثل الجمباز والغطس على سبيل المثال ) يتطلب قدرات ابتكارية ، ويسهم في تنمية التفكير العلمي والابتكاري والذكاء لدى الأطفال والشباب . فمطلوب الاهتمام بالتربية البدنية السليمة والنشاط الرياضي من أجل صحة أطفالنا وصحة عقولهم وتفكيرهم وذكائهم .
    : القراءة والكتب والمكتبات :
    والقراءة هامة جداً لتنمية ذكاء أطفالنا ، ولم لا ؟؟ فإن أول كلمة نزلت في القرآن الكريم اقرأ ، قال الله تعالى" اقرأ باسم ربك الذي خلق خلقالإنسان من علق اقرأ وربك الأكرم الذي علم بالقلم علم الإنسان ما لم يعلم" .فالقراءة تحتل مكان الصدارة من اهتمام الإنسان ، باعتبارها الوسيلة الرئيسية لأن يستكشف الطفل البيئة من حوله ، والأسلوب الأمثل لتعزيز قدراته الإبداعية الذاتية ، وتطوير ملكاته استكمالاً للدور التعليمي للمدرسة ، وفيما يلي بعض التفاصيل لدور القراءة وأهميتها في تنمية الذكاء لدى الأطفال !! والقراءة هي عملية تعويد الأطفال : كيف يقرأون ؟ وماذا يقرأون ؟ ولا أن نبدأ العناية بغرس حب القراءة أو عادة القراءة والميل لها في نفس الطفل والتعرف على ما يدور حوله منذ بداية معرفته للحروف والكلمات ، لذا فمسألة القراءة مسألة حيوية بالغة الأهمية لتنمية ثقافة الطفل ، فعندما نحبب الأطفال في القراءة نشجع في الوقت نفسه الإيجابية في الطفل ، وهي ناتجة للقراءة من البحث والتثقيف ، فحب القراءة يفعل مع الطفل أشياء كثيرة ، فإنه يفتح الأبواب أمامهم نحو الفضول والاستطلاع ، وينمي رغبتهم لرؤية أماكن يتخيلونها ، ويقلل مشاعر الوحدة والملل ، يخلق أمامهم نماذج يتمثلون أدوارها ، وفي النهاية ، تغير القراءة أسلوب حياة الأطفال .
    والهدف من القراءة أن نجعل الأطفال مفكرين باحثين مبتكرين يبحثون عن الحقائق والمعرفة بأنفسهم ، ومن أجل منفعتهم ، مما يساعدهم في المستقبل على الدخول في العالم كمخترعين ومبدعين ، لا كمحاكين أو مقلدين ، فالقراءة أمر إلهي متعدد الفوائد من أجل حياتنا ومستقبلنا ، وهي مفتاح باب الرشد العقلي ، لأن من يقرأ ينفذ أوامر الله عز وجل في كتابه الكريم ، وإذا لم يقرأ الإنسان ، يعني هذا عصيانه ومسؤوليته أمام الله ، والله لا يأمرنا إلا بما ينفعنا في حياتنا . والقراءة هامة لحياة أطفالنا فكل طفل يكتسب عادة القراءة يعني أنه سيحب الأدب واللعب ، وسيدعم قدراته الإبداعية والابتكارية باستمرار ، وهي تكسب الأطفال كذلك حب اللغة ، واللغة ليست وسيلة تخاطب فحسب ، بل هي أسلوب للتفكير .
    الهوايات والأنشطة الترويحية :
    هذه الأنشطة والهوايات تعتبر خير استثمار لوقت الفراغ لدى الطفل ، ويعتبر استثمار وقت الفراغ من الأسباب الهامة التي تؤثر على تطورات ونمو الشخصية ، ووقت الفراغ في المجتمعات المتقدمة لا يعتبر فقط وقتاً للترويح والاستجمام واستعادة القوى ، ولكنه أيضاً ، بالإضافة إلى ذلك ، يعتبر فترة من الوقت يمكن في غضونها تطوير وتنمية الشخصية بصورة متزنة وشاملة .ويرى الكثير من رجال التربية ، ضرورة الاهتمام بتشكيل أنشطة وقت الفراغ بصورة تسهم في اكتساب الفرد الخبرات السارة الإيجابية ، وفي نفس الوقت ، يساعد على نمو شخصيته ، وتكسبه العديد من الفوائد الخلقية والصحية والبدنية والفنية .ومن هنا تبرز أهميتها في البناء العقلي لدى الطفل والإنسان عموماً .تتنوع الهوايات ما بين كتابة شعر أو قصة أو عمل فني أو أدبي أو علمي ،وممارسة الهوايات تؤدي إلى إظهار المواهب ، فالهوايات تسهم في إنماء ملكات الطفل ، ولا بد وأن تؤدي إلى تهيئة الطفل لإشباع ميوله ورغباته واستخراج طاقته الإبداعية والفكرية والفنية .
    والهوايات إما فردية ، خاصة مثل الكتابة والرسم وإما جماعية مثل الصناعات الصغيرة والألعاب الجماعية والهوايات المسرحية والفنية المختلفة .فالهوايات أنشطة ترويحية ولكنها تتخذ الجانب الفكري والإبداعي ، وحتى إذا كانت جماعية ، فهي جماعة من الأطفال تفكر معاً وتلعب معاً ، فتؤدي العمل الجماعي وهو بذاته وسيلة لنقل الخبرات وتنمية التفكير و الذكاء . ولذلك تلعب الهوايات بمختلف مجالاتها وأنواعها دوراً هاماً في تنمية ذكاء الأطفال ، وتشجعهم على التفكير المنظم والعمل المنتج ، و الابتكار والإبداع وإظهار المواهب المدفونة داخل نفوس الأطفال .
    حفظ القرآن الكريم :
    ونأتي إلى مسك الختام ، حفظ القرآن الكريم ، فالقرآن الكريم من أهم المناشط لتنمية الذكاء لدى الأطفال ، ولم لا ؟ والقرآن الكريم يدعونا إلى التأمل والتفكير ، بدءاً من خلق السماوات والأرض ، وهي قمة التفكير والتأمل ، وحتى خلق الإنسان ، وخلق ما حولنا من أشياء ليزداد إيماننا ويمتزج العلم بالعمل .وحفظ القرآن الكريم ، وإدراك معانيه ، ومعرفتها معرفة كاملة ، يوصل الإنسان
    إلى مرحلة متقدمة من الذكاء ، بل ونجد كبار وأذكياء العرب وعلماءهم وأدباءهم يحفظون القرآن الكريم منذ الصغر ، لأن القاعدة الهامة التي توسع الفكر والإدراك ، فحفظ القرآن الكريم يؤدي إلى تنمية الذكاء وبدرجات مرتفعة . وعن دعوة القرآن الكريم للتفكير والتدبر واستخدام العقل والفكر لمعرفة الله حق المعرفة ، بمعرفة قدرته العظيمة ، ومعرفة الكون الذي نعيش فيه حق المعرفة ، ونستعرض فيما يلي بعضاً من هذه الآيات القرآنية التي تحث على طلب العلم والتفكر في مخلوقات الله وفي الكون الفسيح . قول لحق أن تقوموا لله مثنى وفرادى ثم تتفكروا ) .سبأ الآية 46 وهي دعوة للتفكير في الوحدة وفي الجماعة أيضاً . وقوله عز وجل كذلك يبين الله لكم الآيات لعلكم تتفكرون ) .البقرة الآية 219 وهي دعوة للتفكير في كل آيات وخلق الله عز وجل . وفي هذا السياق يقول الحق جل وعلا (: كذلك يبين الله لكم الآيات لعلكم تتفكرون ) . البقرة الآية 266
    وقوله عز وجل كذلك نفصل الآيات لقوم يتفكرون ) . يونس الآية 24 و ( إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون ) الرعد الآية 3 وقوله سبحانه وتعالى إن في ذلك لآية لقوم يتفكرون ) النحل 11ويفرق الله بين المتفكرين والمستخدمين عقولهم ، وبين غيرهم ممن لا يستخدمون تلك النعم . فيقول الحق قل هل يستوي الأعمى والبصير أفلا يتفكرون ) . الأنعام 50 ويقول الحق سبحانه وتعالى أولم يتفكروا في أنفسهم ) الروم 8 وهي دعوة مفتوحة للتفكير في النفس والمستقبل . وهناك دعوة أخرى للتفكير في خلق السموات والأرض ، وفي كل حال عليه الإنسان ،فيقول المولى عز وجل الذين يذكرون الله قياماً وقعوداً وعلى جنوبهم ويتفكرون في خلق السموات والأرض ) .آل عمران 191 بل هناك دعوة لنتفكر في قصص الله وهو القصص الحق ، لتشويق المسلم صغيراً وكبيراً ، يقول الحق فاقصص القصص لعلهم يتفكرون ) . الأعراف 176 وحتى الأمثال يضربها المولى عز وجل للناس ليتفكروا فيها ، قال الحق سبحانه وتعالى : ( وتلك الأمثال نضربها للناس لعلهم يتفكرون ) . الحشر 21
    لكل سبب صرخة مميزة
    كيف تفسرين صرخات طفلك المختلفة؟
    هذا سؤال تهم إجابته كل أم..
    ويوضح الخبراء والمختصون كيف تستطيعين من خلال شدة صرخة طفلك ودرجة نغمتها والوقت الذي تستغرقه، أن تحددي المشكلة التي يعانيها الطفل والتي قد تكون:
    الألم:
    صرخة مفاجئة طويلة ذات درجة نغمة عالية، تتلوها لحظات قصيرة من التوقف ثم صرخة وهكذا. وعادة ما تكون صرخة الألم هي أول الأنواع التي تستطيع الأم تمييزها.
    الجوع:
    نواح يتزايد ببطء، وهذا النوع تتعلمه الأم بسرعة مع الوقت.
    الملل:
    أنين فاتر فيه غنة كأنه يخرج من الأنف ويضايق بعض الشيء، وقد يعني هذا أيضاً أن الطفل يشعر بالتعب أو عدم الراحة.
    التوتر:
    أنين متضجر بشبه أنين الملل، فكما أن الشخص الكبير إذا كان في ضيق فإنه يحب أن ينفس عن نفسه فكذلك الطفل الصغير الذي يشعر أن التضجر يعطيه شعوراً أكبر بالراحة .
    المغص:
    أشد الصرخات التي لا تطاق، وتبدأ فجأة وتستمر دون توقف لوقت طويل، وقد يقبض الطفل خلالها على يديه بشدة أو يشد رجليه وقد يحمر وجهه. وهناك نوع معين من المغص يصيب حوالي 20% من الأطفال حديثي الولادة، حيث يبدأ معهم في وقت مبكر، ربما قبل أن يكملوا أسبوعين من عمرهم، ويستمر لمدة ثلاثة أشهر
    التخيل عند الاطفال
    التخيل هو استحضار صور لم يسبق إدراكها حسياً, كإستحضار الطفل صورة لنفسه,وهو يقود مركبة فضاء, وهذا يعني أن التخيل هو تأليف صورة ذهنية تحاكي ظواهر عديدة مختلفة
    ولكنها في الوقت نفسه لاتعبر عن ظاهرة حقيقية,كما لاتعبر عن صورة تذكرية. ورغم أن الخيال ينتهي الى تأليف صور جديدة,
    إلا أنه يرتبط بالإحساس والإدراك والتذكر والتفكير, وأما عن الخيال الشعري فقد درات مناقشات كثيرة حوله,
    تناولت الخصائص التي تميزه,وفي هذا المجال كان الخيال يحظى بموقع ذي اهمية لأنه كان يعد موهبة نادرة
    لايختص بها إلا أفراد معدودون.ويشكل التخيل حيزاً كبيراً في نشاط الأطفال العقلي
    منذ السنوات الأولى من أعمارهم,وهم يتخيلون وقائع وحوادث,ويقوم كثير من أفكارهم وألعابهم وآمالهم على الخيال..
    ويكون الطفل بين الثالثة والخامسة ذا خيال حاد,أما الأطفال بين السادسة والثامنة أو التاسعة,
    فإن خيالاتهم تكون قد تجاوزت النطاق المحدد بالبيئة وطبعت بطابع إبداعي أو تركيبي موجه,
    ويسمى هذا الدور من أدوار النمو الخيالي,دور الخيال المطلق.وبعد هذه المرحلة وحتى الثانيةعشرة من أعمارهم
    يكونون قد انتقلوا الى بعد آخر اقرب الى الواقع دون أن يتخلوا عن التخيل.
    وللمخيلة اهمية كبيرة في خلق الصور الذهنية التي تقود الى الفهم,فهي التي هيأت الطفل لأن يبصر ويسمع,ويذوق ويشم,
    ويلمس بعقله مالايستطيع الإحساس به عن طريق حواسه المباشرة.ولهذا فإن الخيال يتيح للأطفال أن يتصوروا عوالم غيرالتي يحيونها
    ويدركوا ما لايمكن إدراكه عن طريق الحواس,وللخيال دور كبير في حياة الطفل,حتى إننا وجدنا تصنيفاً لمراحل الطفولة المستندة الى الخيال
    وهي على النحو التالي:
    1- مرحلة الواقعية والخيال المحدود بالبيئة من (3-5 سنوات)
    فالتخيل في هذه المرحلة يرتبط بالبيئة والأسرة..
    وفيها يهتم الأطفال بموسيقا الكلمات,ويستمتعون بالجمل المنغومة,وتهزهم العبارات الموزونةأو المسجوعة,وينتشون للأغنيات ذات الإيقاع السريع
    وللأصوات المرحة التي تطلقها شخصيات قصصهم.
    2- مرحلة الخيال المنطلق من (6-8 سنوات)
    ويمتاز الطفل بسرعة تخيله,ويبدأ بالتحول من التخيل المحدود بالبيئة الى النوع الإبداعي,والتركيبي الموجه الى هدف عملي.
    3- مرحلة البطولة من (8-12 سنوات)
    وهنا ينتقل الطفل من مرحلة الواقعية,والخيال المنطلق الى مرحلة أقرب الى الواقع,وفيها تستهوي الطفل قصص الشجاعة والمخاطرة والعنف والمغامرة.
    4- مرحلة المثالية من (12-15 سنوات)
    وهذه المرحلة دقيقة وشديدة الحساسيةحيث تمتزج المغامرة بالعاطفة وتقل فيها الواقعية.
    كيف تطهري لسان طفلك من الكلام البذيء؟
    هذا المقال طرق عملية لتطهير لسان الطفل والطفلة من اللعن والسب والشتم ....نسأل الله لهم الهداية والصلاح ....
    وعنوانه ((( اللاعن الصغير! )))
    تلتمع عيناه الضاحكتان، وتتأرجح ضحكاته السعيدة، فتشعر بأن روحه بتلات وردة بيضاء، تندى بالطهر وتفوح بالنقاء، وهو يخطر في حلة الطفولة الحلوة العذبة!
    لكن لطخة إثم مقيتة تعكر ذلك النقاء إذ يتلفظ فجأة بكلمة نابية كريهة أو لفظ شاتم شنيع، فيدنس بذلك إهاب الطفولة النقي، ويخنق في أخلاقه براعم الاحترام والمروءة الغضة.
    إنه ليحز في النفس أن ترى الطفل لما يبلغ سن التمييز بعد، وهو يقذف بشتام يكسره ولا يقيم حروفه، فلا يجد من بعض الوالدين والأهل إلا ضحكا وتعجبا واستحسانا، حتى تراه يعاود الشتم مرة بعد مرة، ليصير ذلك ديدن لسانه وعادة كلامه، فيصعب بعد ذلك الإصلاح له، ويوقع أهله في الحرج الشديد، خاصة إذا ما وجه هذه الكلمات لأصدقاء أو غرباء، أو كبار في السن.
    لا شك أولا أن الوقاية خير من العلاج، والطفل الذي جاء إلى الدنيا لا يعرف شيئا، إنه لم يقتنص هذه الكلمات النابية إلا بسماعه لأحد ما، خاصة إذا كانت تصب في مسمعه ليل نهار من أب غاضب، أو أم مرهقة، أو أخ غير مهتم، ومن زرع حصد.
    وعلاج ذلك يعود إلى مرحلة الابن العمرية، فإذا كان في سنواته الأولى، فهَوِّلي من أمر صنيعه وشنعي فعله، وأبدي الأسف الشديد تجاهه إذ نطق بها.
    في المرحلة التالية، استخدمي أسلوب الترهيب والترغيب، هدديه بالحرمان، ورغبيه في أمر يحبه، واهتمي كثيرا بتأسيس ركيزة دينية لهذه القضية في نفسه، بتخويفه من غضب الله والنار، وترغيبه في الجنة ووصف نعيمها له، وتقوية جانب الإحسان لديه بمراقبة الله عز وجل، كأن تقولين: إن الله يسمعك ويغضب لكلامك.
    قربي شناعة الأمر لعقله بضرب الأمثلة الحسية، فهو في مرحلة لا يعرف بعد فيها تقدير القيم والأخلاق والمبادئ، فيحتاج إلى تشبيه وتمثيل، قولي له مثلا: كما تحب أن يكون ثوبك نظيفا، فليكن لسانك نظيفا أيضا، واحكي له قصصا تجسد كل مبدأ تودين أن تزرعيه في نفسه.
    فيما بعد، قد تلاحظين استفزاز الطفل وعناده لك بنطق الكلمات النابية، فلا تبدي فورا التذمر والقلق له، فهو لا يريد إلا لفت نظرك وجذب اهتمامك إليه، فعليك إذن التنويع في أساليب مواجهتك لفعله غير السوي، تجاهليه يوما، وعظيه يوما، واحرميه يوما، وهكذا، كي لا يربط بين اهتمامك الشديد وتلفظه بهذه الكلمات أمامك.
    إن حدث وسمع طفلك شخصا كبيرا يقذف بالكلمات الشنيعة وأبدى تعجبا، فوافقيه على إنكار ذلك، وركزي في نفسه أساسا بأن الحق أكبر من الجميع، وقد يقع في الخطيئة كل أحد، وحاولي أن تجعليه يستقل بشخصيته عن التقليد والتبعية إلا لمثل أعلى، رسول الله صلى الله عليه وسلم، فيحذر من تبرير أخطائه بوقوع الناس في ذات الأمر.
    نقطة مهمة! لا أنسى طفلة عذبة حزنت يوما على والدتها إذ حرمتها من شيء، فقالت غاضبة ببحة طفولية رائعة: الله يهديك! هكذا سمعت دعاء طيبا من في والدها أو والدتها إذا ما غضبا، فأعادته لما احتاجت إليه، فاملئي إذن لسان أطفالك بالحق والذكر والدعاء، كي لا تنشغل ألسنتهم النقية بالباطل والإثم.


    هل تعرفين كيف تضحكين طفلك
    رغم ان متطلبات الطفل قد تكون مرهقة ومتعبة بالنسبة للام وللاب.. ولكن في اللحظة التي يسمعان فيها ضحكة طفلهما تجلجل، سيشعران بأن كل التعب والارهاق يتبخران.
    والضحك كما هو مفيد للكبار مفيد أيضاً للصغار. فالضحك يحسن من الحالة النفسية للانسان، ولقد اثبتت الدراسات ان الضحك يخفض ضغط الدم، ويقلل من الضغط العصبي، كما يزيد من قدرة الجسم على محاربة العدوى والمرض، فعندما نضحك تفرز اجسامنا مواد طبيعية مسكنة للألم تسمى «اندورفينز» فتتحسن حالتنا النفسية.
    وغالبا ما لاحظنا من قبل ان حالتنا النفسية قد اصبحت افضل بعد ضحكة عميقة من القلب، والمشكلة الوحيدة هي ان روح الدعابة دائما ما تفارقنا عندما نكون في اشد الاحتياج اليها، وذلك عندما تشتد بنا الظروف ولا شك ان تربية الطفل شيء مجهد للاعصاب، فالبكاء ومواعيد الطعام والنوم المنقطع والمغص، وتغيير الحفاظات كلها اشياء يمكن ان تجعلك مجهدة ومنفعلة والحيلة هنا هي ان تجدي الجوانب المضحكة للحياة اليومية وان تستخدمي الضحك لتقللي من حدة المواقف العصيبة، وبمجرد ان تتذوقي شعور السعادة لضحك طفلك، ستعتادين عليه، وسوف تتشوقين لسماع المزيد من ضحكه.
    > لماذا يعد الضحك مهما بالنسبة للأطفال؟
    غالبا ما يكون للضحك نفس التأثير الايجابي النفسي والجسماني على الاطفال مثلهم مثل الكبار، ايضا قبل ان يستطيع الطفل الكلام والتعبير عن مشاعره تعتبر حالته المزاجية هي المؤشر الوحيد على راحته او سعادته والطفل الذي يتمتع بضحكات جميلة انما يوضح لابويه انه في حالة جيدة وبالتالي يشير الى ان الابوين يقومان بمهمتهمها على افضل وجه. ويلعب الضحك ايضا دورا رئىسيا في تكوين الرابطة بين الطفل وابويه وخاصة ابيه فقد يجد الكثير من الآباء صعوبة في تصور انفسهم كآباء خاصة اثناء الاشهر الثلاثة الاولى عندما يشعرهم صغر حجم الطفل ورقته بالخوف اكثر مما يشعرهم بالجاذبية نحوه، ولكن اللحظة التي يبدأ فيها الطفل بالضحك هي اللحظة التي تذوب فيها مشاعر الاب، ومنذ ذلك اليوم يتطلع الاب الى اي فرصة تجعل طفله يضحك.
    ويتعلم الاطفال سريعا انكم تعشقون رؤيتهم وهم يضحكون، وسيضحكون متمنين بذلك الاستحواذ على انتباهكم لفترة اطول، فهذه هي طريقتهم لاخباركم انهم يستمتعون بصحبتكم.
    > كيف تُضحكين طفلك؟
    - الاطفال مثلهم مثل الكبار لديهم روح الدعابة الخاصة بهم، بعض الاطفال يضحكون كثيرا لرؤية البالونات، بينما يضحك الآخرون لرؤية فقاقيع الصابون او الأراجوز.
    ولن تستطيعي معرفة ما الذي يضحك طفلك الا بالتجربة، وقد تجهدين نفسك بالقيام بمحاولات قد اضحكت من قبل اخاه او اخته الاكبر سنا، ولكن يظل طفلك الصغير دون ابداء اي تعبير، لكن اذا جربت شيئا مختلفا، قد تجدينه ينفجر ضاحكا. تقول احدى الامهات انه عندما يكون طفلها حزينا، تقوم بمسكه من قدميه وتتظاهر بأنها تبحث عن رأسه في كل مكان ولا تجده، مما يثير ضحك طفلها بشدة، وتقول الام انها تستخدم هذه الطريقة فقط عندما يكون طفلها في اسوأ حالاته حتى لا تفقد تلك الطريقة تأثيرها بالنسبة له.
    ان التجربة هي الطريقة المثلى لاكتشاف ما يضحك طفلك، لكن هناك بعض الطرق الكلاسيكية التي تصلح لمعظم الاطفال..
    يصف الكاتب جاك مور في كتابه «97 طريقة لاضحاك طفلك» طرقا مختلفة ومضمونة قد تم اختبارها لاضحاك الاطفال وهنا نقدم لك خمسة من هذه الطرق لتجربيها:
    فقاقيع الصابون:
    اشتري علبة فقاقيع صابون من اي محل لالعاب الاطفال واستخدميها لتنفخي الفقاقيع لطفلك، سيستمتع طفلك كثيرا برؤية الفقاقيع وهي تكبر وتطير في الهواء ثم تنفجر.
    الاب الذي يشخر:
    يمكن للاب او اي فرد من العائلة ان يرقد على الارض ويتظاهر بالنوم، ثم يشخر شخيرا عاليا مبالغا فيه، وعندما يلمس الطفل الاب يقوم الاب من نومه بطريقة فجائية.
    المرايا:
    يعشق الاطفال النظر في المرآة، احملي طفلك بمواجهة مرآة وقولي له: «بص فيه بيبي هنا»» ثم قومي بعمل حركة مضحكة على سبيل المثال بوجهك او ضعي قبعة مقاس رأس طفلك على رأسه وضعي اخرى مقاسك على رأسك، ثم بدلي القبعتين ثم بدليهما مرة اخرى.
    الزحف للخلف:
    على سرير كبير، اجعلي طفلك يزحف بضع خطوات بعيدا عنك، ثم قومي بجذب قدميه بلطف محاولة ارجاعه إلى نقطة البداية وسيحاول طفلك الاستمرار بعيدا عنك، وسيزداد ضحكه كلما حاولت جذبه اليك مرة اخرى.
    القبلة الكبيرة:
    بللي شفتيك ثم انفخي بلطف على جلد طفلك (على سبيل المثال على صدره، بطنه، او ذراعيه) فالصوت والاحساس بالزغزغة سيضحكانه كثيرا.
    الضحك مفيد لصحة اطفالنا الجسمانية والعاطفية، فلا تحرمي طفلك من هذه النعمة الغالية، استمتعا بها واضحكا معاً.
    اسئلة الطفل كيف نجيب عليها
    يبدأ الطفل بالاسئلة في نهاية سن الثانية حتى سن الخامسة وتكون تلك الاسئلة ناجمة عن عدة دوافع كخوف الطفل ورغبته بالاطمئنان او رغبته بالمعرفة او لجذب انتباه والديه او لسعادته انه استطاع ان يتقن الكلام والفهم وغيرها من اسباب .
    و قد يحرج الوالدين اثناء طرح الطفل لبعض الاسئلة عليهما ولايجدان الاجابة المناسبة للرد فيعمد بعضهم لأسكاته او اعطائه معلومات خاطئة فيقتلون تلك الاسئلة في مهدها ويكفون الطفل عن تكرارها.
    وقد يشعر الطفل بعدم الثقة بوالديه اذا مااكتشف انهما يكذبان عليه ويعطيانه معلومات خاطئة ويلجأ للخدم او الاصدقاء في اعطائه تلك المعلومات وعندما يكفانه ويمنعانه عن الاسئلة يشعر بالذنب فيكون عرضة للقلق او الخجل وزعزعة ثقته بنفسه.
    فكل تلك الاساليب بلا شك خاطئة فمن المفترض ان لانهمل اسئلة الطفل ولا نكفه عن السؤال بل يجب ان نشوق الطفل الى المعرفة النافعة واجابته على قدر فهمه عن تلك الاشياء التي يسأل عنها وان تكون الاجابة محددة ومبسطة وقصيرة لايتطلب الامر فيها التدقيق والدخول في تفاصيل ولاتفتح للطفل الطريق الى التعمق في اسئلة اخرى.

    سندرج هنا بعض الاسئلة الطفل التي يسألها غالبا وكيف يجيب المربي عنها :
    1-الطفل : من هو الله ؟؟ واين يوجد ؟؟.
    المربي : الله هو الذي خلق كل شئ وليس كمثله شيء وهو غفور رحيم رزاق كريم يحب الاطفال ويأمر الكبار برعايتهم وافهامهم الخير لهم وللناس اجمعين وهو يحاسبنا على اعمالنا الجيدة والسيئة ثوابا اوعقابا.والله موجود في كل مكان وان كنا لانراه.
    2- الطفل :هل الله انسان مثلنا؟
    المربي : لا ليس مثلنا الله خلقني وخلقك وخلق كل الناس خلق الاشجار والانهار والبحار وكل شيء في هذه الدنيا هل استطيع انا او انت او أي شخص ان نخلق انسان ؟ فالله ليس انسان مثلنا بل هو مصدر القوة واذا اراد قال للشيء كن فيكون .
    3-الطفل : ماهو الموت ؟
    المربي : هو مثل نومنا في الليل ، ولكنه نوم أطول ، نصحو بعده عندما يريد الله في يوم الحساب او يوم القيامة .
    4-الطفل : ماهو يوم الحساب يو القيامة ؟
    المربي : يوم الحساب يوم يحاسب فيه الله الناس على ماقدموا من اعمال في هذه الدنيا من عمل خيرا واطاع الله يدخله الجنة ومن عمل شرا وعصى الله يدخله النار
    5-الطفل :اين توجد الجنة وماذا فيها ؟؟
    الجنة مكان جميل وفيها كل شيء تتمناه فيها ملاهي وشكولاته وحلويات ولعب وكل شي تحبه مخبيها ربنا عنده يذهب اليها الناس الصالحين الذين يعملون الخير ويسمعون كلام ماما وبابا ولايؤذون اصحابهم
    6- الطفل : اين توجد النار وماذافيها ؟؟
    النار مكان سيء وقبيح مافيها مكيف حاره مره ولافيها العاب ولاهواء ولاحاجة ربنا مخبيها عنده عشان يعاقب بها كل من يعمل الشر ولايسمع كلام ماما وبابا او يؤذي اصدقائه او مايصلي او مايصوم ويعصي الله ومايطيع اوامره.
    7-الطفل : كيف جئت الى الدنيا ؟؟
    المربي : الله خلق كل شيء زوجين : ارنب وارنبه ، ديك ودجاجة ، رجل وامرأة ، يتزوجان على معرفة من الناس بعقد شرعي فتحمل المرأة في بطنها الطفل تسعة شهور وتلده فيعيش مع امه وابيه حتى يكبر ليعود من جديد ويتزوج ويكون اسرة جديدة .
    8-الطفل : لماذا يولد بعض الناس مشوهين او اصحاب عاهة ؟
    المربي : لكي يذكرنا الله سبحانه وتعالى بالنعمة التي انعمها علينا بأن خلق معظمنا اصحاء فنشكره على ذلك وليذكرنا بضغفنا امام قدراته فلا نصاب بالغرور بل نتواضع ويعاون بعضنا بعضا وبعد يوم الحساب سيعيش الذين يفعلون الخير حياة ابديه اصحاء في جنات النعيم ان شاء الله.
    9-الطفل: لماذا هناك اغنياء وفقراء ؟بل لماذا يعيش بعض الاشرار في قصور وبعض الاخيار في اكواخ ؟
    المربي : ان كل مافي الحياة الدنيا من زرق هو من الله سبحانه ، والله يمتحن عباده ، فأحيانا يعطي الانسان الطيب الرزق ليمتحن عطاءه للاخرين ، واحيانا يحرمه الرزق ليمتحن صبره وتحمله في الايسرق ولايحقد ، وكلما عاش الانسان الطيب في هذه الحياة المؤقته صابرا عظم ثوابه يوم الحساب ، اما الانسان الذي كثر رزقه ولم يعط لاخرين واساء اليهم ، فإنه سيعذب يوم الحساب عذابا عظيما لأنه لم يقدر نعمة الله .
    10-الطفل : يسأل امه لماذا حدث الطلاق بينك وبين ابي ؟
    الأم :لأني انا ووالدك غير سعداء في بيت واحد وسيعيسش كل منا في منزل لوحده مثلك انت وصديقك تلتقيان مع بعضكما ولكن لاتسكنان في نفس المنزل ولكن انااحبك وبابا يحبك وستزور والدك ثم تأتي الي .
    1- الطفل :لماذا لايلد بابا طفلا ؟؟
    الأم : الله خلق النساء لتلد وتربي الاطفال وخلق الرجال ليقوموا بالاعمال التي تحتاج لقوة .
    أرجوا ان تساعدكم هذه الأجوبة للرد على إستفسارات الأطفال المحرجة بعض الأحيان والتي يصعب عليهم فهمها
    كيف تربي طفلك بدون عنف؟
    من أصعب الحالات التي تمر على الطبيب النفسي تلك التي يكون فيها السبب الرئيس للمرض مواقف العنف التي يتعرض لها الطفل منذ نعومة اظفاره وبأسلوب منتظم ومتصاعد خاصة أن الطفل يخرج الى هذه الحياة مبتسماً بريئاً في تعبيره في رفض أية ظواهر سلبية ضده
    واذا كان مرتكبو العنف هم أولئك الذين يتوقع منهم الطفل الحماية والأمان فلا أمل ولا أمان حيث يتحول هذا المخلوق الضعيف الى الانطواء ويتشتت تفكيره ولا يقوى على مواجهة الآلام وهذه بداية لأن يدافع عن نفسه بأن يصب الغضب على المجتمع ويبدأ في مرحلة العنف المضاد.
    وفي الغالب تترسب هذه الآلام في عقل وذاكرة الطفل وتجعله غير قادر على تحقيق ما يتوقعه وما يحلم به ويصبو إليه فتكون محصلة هذه الأزمات نتاجاً يصعب في بعض الأحيان على المعالج أن يجد له مخرجاَ.
    ويقول الدكتور أحمد جمال أبو العزايم استشاري الطب النفسي ورئيس الجمعية المصرية للصحة النفسية أن الأطفال الذين يتعرضون الى سوء المعاملة في المنزل فإن ساحة القتال تمتد من منازلهم وتشمل المدرسة وهذا يؤدي بهم الى الفشل الدراسي ورسوب في المدارس والى مصاعب مع سلطات المجتمع المختلفة وفي محاولة من هؤلاء الأطفال الذين يعانون الضرب والذين يعيشون في عالم عدواني غير مريح فإنهم يجنحون الى مصاحبة الأطفال من أمثالهم وتسمع منهم دائماً »أن والدي ومدرسي لا يفهماني ولكن صديقي يفهمني« وهي نواة لظهور العصابات وجماعات البلطجة في الشوارع والمدارس وتجنب الذين يعانون من عدم الثقة بالنفس نتيجة للضرب والإهانة والتهديد والانتقام ولذلك فيجب ألا نتعجب اذا رفض الكثير من الصغار حياة الكبار وأسلوبهم ومفاهيمهم الدينية.. إننا يجب ألا نتعجب أن يلجأ من تعرضوا للضرب لاستخدام العنف ضد أسرهم ومجتمعهم في أول فرصة يستطيعون فيها ذلك.
    ويؤكد الدكتور أبو العزايم أن بعض الآباء يكرهون ضرب أبنائهم وقد يفعلون ذلك مجبرين وفي الغالب فإن الأب أو الأم يضربان الطفل لحل مشاكلهم وليس لتربية الطفل أو لتحقيق مطالبهم التي تشكل مشكلة لهم.. وقد أظهرت الأبحاث ان الأطفال الذين يتم ضربهم ينشأون قليلي الاحترام للنفس مكتئبين ويقبلون بالوظائف قليلة الأجر لذلك يجب أن نسأل أنفسنا ما هي البدائل لضرب الطفل.
    لو زاد غضبك من أفعاله؟
    إهدأ ولا تنفعل اذا شعرت أنك غاضب وتفقد السيطرة على نفسك وأنك لابد سوف تضرب طفلك، أترك المكان مؤقتاً.. اهدأ بعيداً عن الطفل واسترخ في هذه اللحظات التي سوف تبعد فيها عن طفلك تجد البديل أو الحل للمشكلة.
    اعط نفسك بعض الوقت من الراحة فالكثير من الآباء يجنحون الى ضرب الأطفال عندما لا يجدون وقتاً للراحة في حياتهم لذلك من المهم أن يحصل الآباء على بعض الوقت من الراحة في القراءة أو تمرينات رياضية أو المشي أو التعبد والصلاة.. كن محباً ولكن كن حازماً وعادة ما يحدث الإحباط والاندفاع الى ضرب الطفل اذا لم يسمع منك الكلام عدة مرات وفي النهاية فإنك تضربه لكي تعدل من سلوكه وكحل آخر لمثل هذه المواقف فإنك يمكن أن تقترب من الطفل وتنظر في عينيه وأن تمسك به بحنان وبكلمات رقيقة وحازمة ما تأمره به مثل »أريدك أن تلعب من دون ضوضاء«.
    إن اعطاء طفلك البدائل هو أفضل من ضربه فعندما يلعب الطفل بالأكل فمن الأفضل أن تقول له »إما ان توقف لعبك بالطعام أو سأضربك«.
    اذا أقدم طفلك على كسر شيء في المنزل فلا تضربه لأنك اذا ضربته فإنه يحس بالغضب والرغبة في الانتقام من الأهل الذين ضربوه وسوف يتعلم أنه اذا كسر شيئاً مرة يجب أن يختبئ أو أن يلفق التهمة بآخرين أو يكذب أو ببساطة ان لا يراه أحد لخوفه من الضرب فهل تريد أن يحترمك طفلك لأنه يخاف منك أم لأنه يحبك.. الأفضل أن تحذره أنه اذا كسرها مرة فسوف يشتريها من مصروفه واذا كسر نافذة الجيران يمكن أن تقول له »أنت كسرت الزجاج ونحن سنصلحه وأنت تشارك بجزء من مصروفك »وأطلب منه إزالة الزجاج المكسور اذا كان قد تعمد ذلك فإن القرار لا يكون على الخطأ بقدر ما يكون على تحمل مسئولية اصلاح الخطأ.
    ويضيف الدكتور أبو العزايم ان هناك عقوبات أخرى غير الضرب عندما يفعل الأطفال أشياء تم نهيهم عنها واتفق الوالدان معه على عدم تكرارها.. فإنهم يتجهون الى عقابهم وكبديل فهناك عقوبات يمكن استخدامها ويقصد بهذه العقوبات اعادة السلوك الى طبيعة وكمثال لهذه العقوبات أن يطلب من الطفل أداء أعمال منزلية معينة أو أداء بعض الأعمال الشاقة خارج المنزل كتعويض عن عدم سماعه الكلام.. مثل هذه العقوبات ذات الطابع الايجابي تجعل الطفل يلتزم بما نهى عنه وتجعله يقبل العقاب حيث أن ما عوقب به فائدة للأسرة.
    الانسحاب من النقاش.. أولئك الأطفال الذين يجيبون بصوت عال أو بانفعال شديد ويعانون ويكررون كلمات العناد يؤدي ذلك بالأب أو الأم الى صفعهم بقوة على الوجه أنهم من الأفضل في مثل هذه الأوقات الانسحاب سريعا من المواقف، قل لطفلك سوف انتظرك في الغرفة الأخرى اذا أردت أن تعترض أو تتحدث مرة أخرى عن الموضوع.
    استخدام عبارات لينة ولكن حاسمة.. لا تضرب يدي طفلك الصغير عندما يمسك أي شيء ولا تعتصر يديه الرقيقة لكي تأخذ منه شيئاً في يده ولكن خذ الطفل الى مكان آخر واعطه لعبة أخرى لكي تشغل انتباه الطفل عما بيده.
    أبلغ طفلك بالممنوعات مقدما عندما يكون صراخ طفلك عنيفاً وبكاؤه عالياً فإن هذا قد يفقدك أعصابك. الأطفال دائما يستخدمون هذه الانفعالات الحادة عندما يعاقبون على شيء لم يبلغوا مسبقا بعدم عمله أو نتيجة لإحساسهم بالعجز في موقف ما فبدلا من أن تقول لابنك في التليفون مثلا اترك بيت صديقك فورا وتعال الآن قل له أمامك خمس دقائق لتعود الى البيت.. أن ذلك سوف يُسمح للطفل بأن ينهى ما بيده من لعب أو مذاكرة أو حديث.
    خطوات لتعليم اطفالك حماية نفسهم في المنزل
    اذا حضر غريب الى المنزل
    1- لا تقوم بقتح الباب للغرباء
    2- لا تذكر للغريب انك وحدك في المنزل
    3- في حالة استمرار الغريب بالدق على الباب اتصل بوالدك او والدتك
    4- اذا لم تجد والدك او والدتك اتصل مع احد جيرانك الثقة من تعرفهم ويعرفهم والداك
    5- عند عودة والديك اخبرهم عن اي شخص جاء في غيابهم
    في حال اتصال غريب
    1- اذا اتصل في المنزل احد ولم تكن تعرف رقم المتصل فالافضل ان لا ترد على الهاتف
    2- اما اذا اجبت ابدا لا تذكر انك وحدك بالمنزل
    3- اخبر المتصل ان والداك مشغولان ولا يستطيعان الاجابة في الوقت الحالي
    4- قومي باخذ رقم المتصل وسبب الاتصال
    5- تذكر ان تخبر والداك عن المكالمات وقت غيابهم
    في حالة تلف لمبة
    1- اغلق مفتاح التحكم
    2- قم باضاءة ضوء قريب منك
    3- اخبر والديك لتغيير الضوء التالف
    4- لا تحاول تغييره بمفردك نهائيا
    في حال انقطاع الكهرباء
    1- ابقى هادئ
    2- ابحت عن ضوء الفلاش حتى يساعدك على الرؤية
    3- لا تحاول اشعال الشمعة بمفردك
    في حالة كسر زجاج
    1- قومي بلبس الحذاء بقدمك حتى تتجنبي دخول الزجاج في قدمك
    2- اذا استطعتي كنس الزجاج وتجميعه على شكل كومة
    3- اتركيه الزجاج لوالديك ليقوموا بتنظيفه
    4- لا تستعملي يدك لالتقاط الزجاج المكسور
    5- قومي بابعاد الصغار عن مكان الزجاج لحين بنظيفه
    6- اخبري والديك عن كسر الزجاج
    الادوات الكهربائية
    1- لا تحاول استخدام الادوات الكهربائية بمفردك
    2- قومي بابعاد الماء عن الادوات الكهربائية
    3- لا تحاولي لمس الكهرباء ويداك مبلولتان قومي بتنشيفهم من الماء دائما
    طريقة تظهر بها لأولادك أنك تحبهم
    1- اقض بعض وقت مع أولادك كل منهم على حدة، سواء أن تتناول مع أحدهم وجبة الغذاء خارج البيت أو تمارس رياضة المشي مع آخر، أو مجرد الخروج معهم كل على حدة، المهم أن تشعرهم بأنك تقدر كل واحد فيهم بينك وبينه دون تدخل من إخوته الآخرين أو جمعهم في كلمة واحدة حيث يتنافس كل واحد فيهم أمامك على الفوز باللقب ويظل دائما هناك من يتخلف وينطوي دون أن تشعر به.
    2- ابن داخلهم ثقتهم بنفسهم بتشجيعك لهم وتقديرك لمجهوداتهم التي يبذلونها وليس فقط تقدير النتائج كما يفعل معظمنا.
    3- احتفل بإنجازات اليوم، فمثلا أقم مأدبة غداء خاصة لأن ابنك فلان فقد سنته اليوم ، أو لأن آخر اشترك في فريق كرة القدم بالمدرسة أو لأن الثالث حصل على درجة جيدة في الامتحان، وذلك حتى يشعر كل منهم أنك مهتم به وبأحداث حياته، ولا تفعل ذلك مع واحد منهم فقط حتى لو كان الآخر لا يمر بأحداث خاصة ابحث في حياته وبالتأكيد سوف تجد أي شئ، وتذكر أن ما تفعله شئ رمزي وتصرف على هذا الأساس حتى لا تثير الغيرة بين أبناءك فيتنافسوا عليك ثم تصبح بينهم العداوة بدلا من أن يتحابوا ويشاركوا بعضهم البعض.
    4- علم أولادك التفكير الإيجابي بأن تكون إيجابيا، فمثلا بدل من أن تعاتب ابنك لأنه رجع من مدرسته وجلس على مائدة الغداء وهو متسخ وغير مهندم قل له "يبدو أنك قضيت وقتا ممتعا في المدرسة اليوم".
    5- اخرج ألبوم صور أولادك وهم صغار واحكي لهم قصص عن هذه الفترة التي لا يتذكرونها.
    6- ذكرهم بشئ قد تعلمته منهم
    7- قل لهم كيف أنك تشعر أنه شئ رائع أنك أحد والديهم وكيف أنك تحب الطريقة التي يشبّون بها.
    8- اجعل أطفالك يختارون بأنفسهم ما يلبسونه فأنت بذلك تريهم كيف أنك تحترم قراراتهم.
    9- اندمج مع أطفالك في اللعب مثلا كأن تتسخ يديك مثلهم من ألوان الماء أو الصلصال وما إلى ذلك.
    10- اعرف جدول أولادك ومدرسيهم وأصدقاءهم حتى لا تسألهم عندما يعودون من الدراسة بشكل عام "ماذا فعلتم اليوم" ولكن تسأل ماذا فعل فلان وماذا فعلت المدرسة فلانة فيشعر أنك متابع لتفاصيل حياته وأنك تهتم بها.
    11- عندما يطلب منك ابنك أن يتحدث معك لا تكلمه وأنت مشغول في شئ آخر كالأم عندما تحدث طفلها وهي تطبخ أو وهي تنظر إلى التلفيزيون أو ما إلى ذلك ولكن اعط تركيزك كله له وانظر في عينيه وهو يحدثك.
    12- شاركهم في وجبة الغداء ولو مرة واحدة في الأسبوع، وعندئذ تبادل أنت وأولادك التحدث عن أحداث الأسبوع، وأكرر لا تسمعهم فقط بل احكي لهم أيضا ما حدث لك.
    13- اكتب لهم في ورقة صغيرة كلمة حب أو تشجيع أو نكتة وضعها جانبهم في السرير إذا كنت ستخرج وهم نائمين أو في شنطة مدرستهم حتى يشعرون أنك تفكر فيهم حتى وأنت غير موجود معهم.
    14- أسمع طفلك بشكل غير مباشر وهو غير موجود (كأن ترفع نبرة صوتك وهو في حجرته) حبك له وإعجابك بشخصيته.
    15- عندما يرسم أطفالك رسومات صغيرة ضعها لهم في مكان خاص في البيت واشعرهم أنك تفتخر بها.
    16- لا تتصرف مع أطفالك بالطريقة التي كان يتصرف بها والديك معك دون تفكير فإن ذلك قد يوقعك في أخطاء مدمرة لنفسية ابنك.
    17- بدلا من أن تقول لابنك أنت فعلت ذلك بطريقة خطأ قل له لما لا تفعل ذلك بالطريقة الآتية وعلمه الصواب.
    18- اختلق كلمة سر أو علامة تبرز حبك لابنك ولا يعلمها أحد غيركم.
    19- حاول أن تبدأ يوما جديد كلما طلعت الشمس تنسى فيه كل أخطاء الماضي فكل يوم جديد يحمل معه فرصة جديدة يمكن أن توقعك في حب ابنك أكثر من ذي قبل وتساعدك على اكتشاف مواهبه.
    20- احضن أولادك وقبلهم وقل لهم أنك تحبهم كل يوم، فمهما كثر ذلك هم في احتياج له دون اعتبار لسنهم صغار كانوا أو بالغين أو حتى متزوجين ولديك منهم أحفاد
    نظافة طفلك


    يعشق الأطفال الروتين ويحبون أن تكون حياتهم منظمة، فابذلى كل جهدك لكى تغرسى فى طفلك العادات الصحية المتعلقة بالنظافة فى سن مبكرة لأن ذلك سيجعله يشعر بالأمان وسيعوده على الحفاظ على هذه العادات عندما يكبر. تذكرى أنك قدوة جيدة لطفلك باتباعك أنت أيضاً تلك العادات.
    كم مرة يجب أن يستحم طفلى؟
    غالباً يكون من الأفضل إعطاء الطفل حمام كل يوم، ويجب الاعتناء على وجه الخصوص بثنيات الجلد، مثل منطقة حول الرقبة وتحت الإبطين والمنطقة التناسلية خاصةً عند البنات. تأكدى من عدم وجود إكزيما (وهى حالة تعرف من حدوث أكلان فى الجلد)، وتأكدى أيضاً من عدم جفاف الجلد، فكلا الأمرين قد يحدثان نتيجة الاستحمام أكثر من اللازم.
    ماذا أفعل إذا كان طفلى لا يستمتع بالاستحمام؟
    إذا كان طفلك يكره الاستحمام، ليس من الضرورى أن يستحم كل يوم، فعلى كل حال الأطفال لا يتسخون كثيراً. اغسلى منطقة الحفاظة جيداً حيث أن هذه المنطقة تحتاج للتنظيف عدد مرات أكثر من بقية الجسم، ثم استخدمى قطعة من القطن واغمسيها فى الماء ونظفى يدى الطفل، وجهه، تحت إبطيه، ورقبته. هذه الوسيلة تقلل من عدد قطع الملابس التى يتم خلعها وإلباسها للطفل، وهى بديل جيد للحمام خاصةً إذا كان الاستحمام يزعج طفلك، خاصةً فى الست أسابيع الأولى من عمره.
    ما مدى أهمية غسل اليدين؟
    غسل اليدين هو أهم طريقة لمنع انتقال العدوى بالجراثيم. من الضرورى غسل الأيدى كثيراً سواء أيدى الأطفال، الأبوين، أو أى شخص يتعامل مع الطفل. ومن المهم على وجه الخصوص غسل الكبار لأيديهم فى حالة المرض.
    عند غسل يدى الطفل، يجب دعكها جيداً لأن ذلك يقتل الجراثيم ويمنع انتقال العدوى. تشير الأبحاث الحالية إلى أن طريقة غسل أيدى الأطفال أهم من نوع الصابون المستخدم. الصابون المضاد للبكتيريا الذى يستخدمه بعض الناس قد يكون مفيداً إلا أنه إذا استخدم أكثر من اللازم قد يقلل من مناعة الطفل ويجعله يتعرض للإصابة بالأمراض بسهولة أكثر.
    ماذا عن قص أظافر طفلى؟
    اجعلى أظافر يدى وقدمى طفلك قصيرة ومتساوية قدر الإمكان لكى لا يخربش نفسه أو غيره. أظافر اليدين والقدمين تنمو بسرعة لذلك قد تحتاجين لقصها مرتين أسبوعياً. الوقت المناسب لقص الأظافر هو بعد الحمام لأنها تكون طرية. أيضاً اجعلى من الكشف على طول أظافر طفلك عادة مرتبطة بالحمام لكى تصبح عادة لديه.
    نصيحة طبيب
    عند اختيار حضانة طفلك، يجب أن تكون النظافة والصحة من أولى أولوياتك. تأكدى من العادات الصحية الخاصة بالنظافة فى الحضانة مثل عدد المرات التى تغسل فيها أيدى الأطفال، ما إذا كان الأطفال يغسلون أيديهم بعد الحمام أم لا، غسل اللعب، ..الخ.
    تحذير! لدواعى الأمان، لا تتركى طفلك وحده أبداً فى الحمام أو فى البانيو ولو للحظة.
    كيف تربين طفلاً قارئاً؟
    قال الطبيب الشهير د. سوس: "كلما قرأت أكثر كلما عرفت أشياء أكثر. كلما تعلمت أكثر، كلما حققت إنجازات أكثر." القراءة بذرة نحتاج لزرعها وتغذيتها فى أنفسنا وفى أطفالنا.
    هناك العديد من الطرق التى يمكن أن يتبعها الوالدان لتشجيع طفلهما على القراءة. يقول جيم تريليس مؤلف كتاب Read-Aloud Handbook The: "نحن نقوم بتعليم أطفالنا القراءة جيداً فى المدارس، ولكننا ننسى تعليمهم حب القراءة." أهم الجوانب التى يجب أن توضع فى الاعتبار عند تربية طفل قارئ هى زرع حب القراءة فى نفسه.
    كثير من الأمهات والآباء يشجعون أطفالهم على القراءة من خلال الأسلوب التقليدى وهو تحفيزهم بالجوائز. لكن يحذر جيم تريليس قائلاً: "لا تبالغا فى هذا الأسلوب لأن الجائزة ستصبح هى هدف الطفل وليست القراءة نفسها." يجب أن تتفهما أيضاً أن لكل طفل معدله الذى يسير به حتى يتمكن من القراءة، فتحليا بالصبر. إليكما بعض الإرشادات التى يمكنكما اتباعها لتشجيع طفلكما على الاستمتاع بالقراءة.
    الوقت ليس مبكراً!
    تظهر الأبحاث أنه يمكنك القراءة لطفلك فى أى سن، فالقراءة تساعد على تنمية المهارات الإدراكية عند الطفل بشكل كبير. هناك العديد من الكتب المصنوعة من القماش والخامات المقاومة للماء والتى تناسب الأطفال الصغار إلى جانب الكتب التى تصدر أصواتاً!
    احرصى على وجود مكتبة فى بيتك
    اختارى ركناً مناسباً فى بيتك وثبتى فيه مكتبة أو بعض الأرفف واهتمى أنت وأطفالك بتزيينها وملئها بالكتب المناسبة. تأكدى من اختيار مكان مريح وبه إضاءة جيدة ويسمح باستيعاب كنبة أو مقعدين. إن وجود مكان خاص بالقراءة فى البيت يظهر للطفل أن الكتب لا تخص المدرسة أو المذاكرة فقط بل يبرز ذلك الجانب الممتع للقراءة وأهمية السعى للحصول على معلومات عن الموضوعات المختلفة.
    خصصى أحد هذه الأرفف لطفلك وتأكدى من أن يكون الرف الخاص به فى متناول يديه لكى يشعر بأنه مميز. إن سهولة الوصول للكتاب من أهم الطرق لتشجيع الصغار على القراءة. اسمحى أيضاً لطفلك بأن يكون له رف خاص فى غرفته يضع عليه الكتب التى يحب قراءتها دائماً. هذه طريقة للتعبير عن احترامك لخصوصياته واختياراته.
    لا تنسى اختيار كتب المدرسة التى يمكنك إضافتها إلى المكتبة لأنك بهذه الطريقة تظهرين لطفلك فكرة أن التعلم متعة.
    لا تقارنى
    لا تقارنى أبداً قدرة طفلك على القراءة بقدرات الأطفال الآخرين. هذا خطأ فادح قد يؤثر سلبياً على تقدير طفلك لذاته كما قد يجعله عنيداً.
    قوموا بزيارات مستمرة إلى المكتبات العامة ومحلات بيع الكتب
    أعطى لأطفالك فرصة التواجد فى أماكن بها العديد من الكتب. إذا كنت تتسمين بحب المغامرة، خذيهم فى رحلة إلى الإسكندرية لزيارة مكتبة الإسكندرية.
    أيضاً اغرسى فى أطفالك حب شراء الكتب واجعلى زيارة محلات بيع الكتب من الأنشطة التى تحرصون عليها. اسمحى لأطفالك باختيار بعض الكتب بأنفسهم لأن هذا يضفى على التجربة خصوصية كما يعطيهم إحساساً بالملكية والمسئولية تجاه هذه الكتب.
    تقول نيرمين جبر – مدرسة بالصف الأول الابتدائى: "إن تَعَود الطفل على جو محلات بيع الكتب يعطيه الإحساس بالمسئولية والرغبة فى الاختيار." اختارى موضوعات لها علاقة بظروفكم مثل تعويد الطفل على استخدام القصرية – إذا كان لديك طفل فى هذه السن - أو استقبال طفل جديد فى الأسرة، ..الخ. إن وجود صلة بين القارئ وموضوع الكتاب الذى يقرأه يبرز أهمية الكتب فى حياتنا.
    ضعى فى اعتبارك اهتمامات طفلك
    لا يجب أن يتحكم الوالدان بشكل كبير فيما يقرأه طفلهما لأن ذلك سيعطيه شعوراً بأن القراءة واجب، لذلك يجب أن يضع الوالدان فى اعتبارهما اهتمامات طفلهما. على سبيل المثال، اشتريا مجلات رياضية أكثر إذا كان طفلكما مهتماً بالرياضة، ويمكنكما أيضاً تشجيعه على قراءة كتب تاريخية عن الدورات الأوليمبية وكيف بدأت.
    أظهرى لطفلك فائدة الكتب
    عندما تقرئين كتاباً مع طفلك أو عندما يكون فى مرحلة التعود على القراءة، عادةً ما بين 4 إلى 7 سنوات، من المهم أن تظهرى له الحكمة أو الموعظة التى تكمن وراء القصة. هذا سيوضح للطفل أنه يمكن أن يتعلم من القصص أو الكتب التى يقرأها.
    تقول نيرمين جبر: "المناقشة هى وسيلة لحث الطفل على تكوين رأيه فى كتاب ما، فكرهه لكتاب معين قد يتحول إلى حب عن طريق التحليل والتفكير المنطقى." لتطبيق هذه الفكرة، اختارى كتاب وصفات أكل وقوما بطهى مأكولاتكما المفضلة! من سن 8 إلى 12 سنة، شجعى طفلك على حل الكلمات المتقاطعة إلى جانب القراءة لزيادة حصيلته من المفردات اللغوية ولزيادة سرعته فى القراءة.
    اقرءا معاً بصوت مرتفع!
    لقد ثبت أن القراءة بصوت مرتفع من أحب الأنشطة لكل أفراد الأسرة سواء الصغار أو الكبار. اسمحى لطفلك بالتآلف مع شخصيات القصة من خلال تشخيصك لها وتقليد الأصوات. القراءة بصوت مرتفع ستعطى للطفل أيضاً فرصة سماع النطق السليم للكلمات. أثبتت الأبحاث كذلك أن القراءة اليومية مع الطفل ولو لمدة 30 دقيقة فقط تزيد بشكل ملحوظ من قدرته على القراءة.
    عند القراءة معاً، توقعى مقاطعة طفلك لك بالتعليقات والأسئلة. كونى صبورة لأن أسئلة طفلك وتعليقاته هى ما يؤدى إلى إشراك طفلك فى العملية الذهنية. إذا وجدت أن طفلك بدأ يفقد اهتمامه بالقصة، حاولى جذب انتباهه بعمل تنبؤات عن سير القصة، وكيف كنتما تفضلان نهاية القصة، وضعا نهايات بديلة لها.
    لا تندهشى إذا طلب طفلك قراءة نفس القصة مرات ومرات، فهو أمر طبيعى يوضح مدى ارتباط الطفل بشخصيات القصة ومدى إعجابه بالقصة نفسها. تقول نيرمين جبر: "الأطفال يشعرون بالسعادة عندما يكونون على علم بالأحداث التالية فى القصة."
    كونى قدوة إيجابية
    يجب أن تكونى قدوة إيجابية لكى تبثى فى طفلك شيئاً هاماً جداً عن القراءة وهو أن القراءة ليست واجباً. تقول نيرمين جبر: "إن الطريقة التى تعرضين بها القراءة على طفلك تبقى معه." بيدك أنت أن توصلى لطفلك أن القراءة مهمة ومفيدة وممتعة أو أن توصلى له أن القراءة عبء ثقيل. يؤكد خبراء التعليم أن الحماس للقراءة أمر معدى!
    قدمى الكتب كهدايا
    إن تقديم الكتاب كهدية يظهر للطفل أن الكتب بها من المتعة ما يجعلها صالحة لأن تكون هدايا. قدمى لطفلك كتاباً ظريفاً كهدية واطلبى منه أن يختار واحداً لك. يمكنك أيضاً أن تعرفى طفلك على فكرة "كوبونات الهدايا" – وهى خدمة توجد فى محلات بيع الكتب الكبرى - حيث يمكن لحامل الكوبون استبداله بأى كتب أو مشتروات تعادل قيمته.
    أى مكان يصلح للقراءة!
    شجعى طفلك على اصطحاب كتاب معه أينما ذهب حتى إلى الشاطئ! القراءة خلال أجازة الصيف تحسن مستوى قراءة الطفل خلال السنة الدراسية. توضح نيرمين جبر قائلة: "عندما ينمى الوالدان قدرة طفلهما على القراءة، فإن ذلك يحسن من أدائه على كل المستويات من حيث تكوين الجمل، معرفته باللغة، والنطق الجيد."
    اصنعا علامات للكتب!
    وجود علامة توضع فى الكتاب لمعرفة المكان الذى توقف عنده القارئ يسمح للطفل بالتوقف عن القراءة فى أى وقت يناسبه وأن يجد بسهولة بعد ذلك المكان الذى توقف عنده.
    لعمل هذه العلامات، يمكنكما قص مجموعة من الورق المقوى بالألوان التى تفضلانها ثم تقومان بتلوينها وزخرفتها، أو الكتابة عليها، أو لصق صور أو ستيكرز عليها، فهى طريقة سهلة وممتعة لعمل علامات للكتب!
    مهارات تجعل ابنك متفوقاً
    من هو التلميذ المتفوق؟
    امنح نفسك عزيزي المربي دقيقتين وفكر:
    من هو التلميذ المتفوق؟
    ربما تبدو الأمور لك في البداية سهلة، ولكنك بعد فترة من التفكير ستجد تعاريف كثيرة تتزاحم في عقلك وكلها تحوي تلك المعاني.
    •التلميذ المتفوق هو من:-تكون لديه الرغبة الداخلية في التعلم.-يتحمل مسؤولية دراسته وواجباته.-يفخر بإنجازاته وأعماله.
    وهذا النوع من التلاميذ لا يولد ولديه كل هذه الإمكانيات، بل هو نتاج جهد وتعب من الوالدين؛ ليبثوا فيه روح تحمل المسؤولية والاكتشاف، وبذل الجهد، من أجل عمل يحرص على إنجازه، ويفخر به.
    بداية صحيحة:
    ومن أجل بداية صحيحة مع الأبناء، نقترح تطبيق المهارات والوسائل التالية:
    1-أرسل رسائل سريعة:
    وأمثلة لتلك الرسائل التي توصلها للأبناء أن تقول لهم: " إن دراستكم تعني لنا الكثير"، ورسالة أخرى تقول: " إننا نتوقع منكم أن تبذلوا قصارى جهدكم".
    ونقترح لتوصيل تلك الرسائل استخدام الوسائل التالية:
    •الوسيلة الأولى: اسأل أبناءك عن أعمالهم المدرسية وليس فقط عن واجباتهم، وأبدِ اهتماماً بالمواد التي يدرسونها.
    •الوسيلة الثانية: حصولك على المعلومات من موسوعات أو كتب سيكون مفيداً لأبنائك، فدعهم يشاهدوك ويساعدوك إن أمكنك ذلك.
    •الوسيلة الثالثة: احرص على التعلم سواء بحضور دورات تحضيرية أو محاضرات، فأنت بذلك تضرب لهم مثلاً على حب التعلم.
    •الوسيلة الرابعة: تكلم معهم عن المراحل الدراسية المقبلة في حياتهم، مثل الجامعة والتخصصات المختلفة.
    2-احرص على أصدقائه:
    كما أن للأصدقاء تأثيراً قوياً في طباع الأبناء وتصرفاتهم، فإن لهم تأثيراً قوياً أيضاً في مستوى الدرجات المدرسية لرفاقهم، فمنهم من يشجع ويدرس معهم ويسأل ويتبادل المعلومات وأسئلة الامتحانات، ومنهم من ينعت التلميذ المتفوق بعدد من الصفات التي تجعله ينفر من الدراسة، أو تؤثر عليه سلباً، واستعن بالأفكار التالية:
    1-شجعه على إيجاد صداقات جديدة إذا ما وجدت خللاً في أصدقائه الحاليين، دون أن تطلب منه تركهم.
    2-استغل الإجازة الصيفية في تشجيعه بالانضمام لدورات مختلفة للتعرف على مواد جديدة، وأيضاً تكوين صداقات جديدة.
    3-لا تنتقد أصدقاء ابنك أمامه، فهذا بداية الطريق لخلافاتك مع ابنك، ولكن حاول إيجاد حلول بديلة وبهدوء.
    4-تعرف على أصدقاء ابنك وإمكانياتهم الحقيقية، فربما يكون هذا الصديق الصامت متفوقاً جداً في مواده الدراسية.
    3-أيقظ الرغبة الداخلية:
    "إنك تستطيع أن تقود الحصان للماء، ولكنك لا تستطيع أن تجبره على أن يشرب"، قول ينطبق جداً على علاقتنا بالأبناء، فالرغبة في التعلم يجب أن تنشأ من داخل نفس الابن دون أن يجبر عليها، ونقترح عليك التالي:
    أ‌-ساعده على وضع أهداف جيدة لعامه الدراسي الجديد.
    ب‌- علمه أن يحوّل أحلامه إلى حقائق، فمن الممتع للإنسان أن يرى أحلامه تتحقق، ولهذا ساعده أن يضع أحلاماً قصيرة المدى، مثل " كتابة تقرير"، ثم حول هذا الهدف إلى أهداف أقصر مثل " قراءة كتاب للتقرير"، "كتابة مقدمة"، تحدث معه عن المشاكل التي اعترضته أثناء تنفيذ الهدف، ثم شجعه إذا ما نفذ هذا الهدف في نهاية المدة المقررة.
    4-دعه يقيم ذاته ويثق بقدراته:
    الطفل الذي يثق بقدراته هو طفل ناجح هذه حقيقة، والحقيقة الثانية أن الابن الواثق بنفسه المدرك لقدراته هو ذلك الطفل الذي وثق به والداه، وأدركا قدراته وشجعاه على استغلالها، فمن حق الأبناء أن يشعروا بمدى حب الوالدين لهم أنفسهم، وليس لدرجاتهم الدراسية فحسب.
    •الوسيلة الأولى: استخدم مصطلحات مثل: " أنا أعلم أنك تستطيع"، " لا مانع أن تخطئ، فأنت ستتعلم من أخطائك"، " أنا أعلم أنك ستصل للقرار الصحيح".
    •الوسيلة الثانية: ضع حدوداً لكل شيء مثل مشاهدة التلفاز وكتابة الواجبات المدرسية، فمن شأن هذه القوانين أن تشعر الطفل بأن والديه مهتمان به، وأنه جدير بالاهتمام.
    •الوسيلة الثالثة: ساعده ليصنع ملفاً خاصاً به يضع فيه أجمل رسوماته وأفضل تقاريره وصور رحلاته ومواقف جميلة مرت به في المدرسة، فهذا الملف يعني له الكثير.
    5-كن واقعياً:
    امتدح وشجع عند المواقف التي تستحق المديح، فالأطفال أذكياء ويعلمون متى يستحقون المديح، وعندما يسمعون آباءهم يمتدحونهم وهم لا يستحقونه، فإنهم يشعرون أن آباءهم يحاولون تحسين صورهم أمام ناظريهم واستعن بالتالي:
    1-كن أكثر تحديداً في مدحك مثل "كم هو جميل هذا اللون الأحمر في لوحتك".
    2-امتدح المعلومة التي تجدها في عمل ابنك، وليس العمل ككل مثل أن ترى في تقريره: " لم أكن اعلم أن يوليوس قيصر هو من اخترع الرزنامة".
    3-لا تقرن المدح بالندم كأن تقول: " إنك جيد في الرياضيات، ولكن تحتاج إلى بذل مجهود أكثر في الإملاء"، ولكن أعطِ فرصة لابنك ليشعر بنجاحه قبل فشله.
    4-دعه يعلم أن الفشل ليس نهاية العالم، وأن الكثير من النجاح هو نتاج عدد من الإخفاقات.
    6-أصرّ على الترتيب:
    كثير من الأبناء يلتزمون بما يقوله الأستاذ في المدرسة حرفياً، فمثلاً إذا قال ثلاث جمل، فلا يكتبون أكثر من ثلاث جمل، أو إذا كتبوا تقريراً، فلا يحسنون ترتيبه أو الاهتمام بشكله، وهنا عليك أن تصر على الأفضل:
    أ‌-وجه نظر ابنك إلى أن الشكل الخارجي يماثل الاهتمام بالمعلومات الداخلية.
    ب‌-اطلب منه إعادة العمل إذا شعرت أنه غير مرتب.
    ج- إذا أحسست أن ابنك واقع تحت تأثير ضغوط معينة، حاول أن تعرف ما يقلقه وخفف عنه معاناته بالفعل أو الكلام

    لأمان العاطفي لطفلك.. يقيه الكثير
    أكدت دراسة أكاديمية ضرورة اهتمام‏ أولياء الأمور والعاملين في مجال الطفولة بالأمان العاطفي لدى الطفل لما له من ‏ ‏اثر كبير على الصحة العقلية والنفسية.‏ ‏
    وأوضحت الدراسة ، أن المحبة والقبول والتقدير هي العناصر‏ الأساسية للأمان العاطفي والتي في ظلها ينمو الطفل نموا صحيحا بعيدا عن ‏ ‏الانحرافات النفسية والسلوكية.‏ ‏
    وأضافت المنشورة في مجلة حوليات الآداب والعلوم الاجتماعية أن‏ الأطفال الذين لم يعيشوا في ظل عطف اسري كاف كانوا اقل أمنا واقل ثقة بالنفس ‏ ‏واكثر قلقا من أولئك الذين يعيشون في كنف عطف أبوي مستمر وفعال ، أن الأمان ‏ ‏العاطفي هو العلاقة او الارتباط القوي بين الطفل والشخص الذي يهتم به وفي العادة ‏ ‏هو الأم أو الأب أو الاثنان معا باعتبارهما المصدر الرئيسي لإشباع حاجات الطفل ‏ الأساسية.‏ ‏
    وكشفت الدراسة عن وجود علاقة قوية بين إصابة الأم بالاكتئاب وبين درجة شعور‏ أطفالهن بالأمان العاطفي فكلما كان اكتئاب الأم مرتفعا كان أطفالهن اقل أمنا من ‏ ‏الناحية النفسية.‏ ‏
    وأشارت الدراسة إلى أن عودة الأم إلى العمل وبالأخص قبل بلوغ طفلها سن تسعة ‏ ‏شهور يؤثر على قوة العلاقة العاطفية ودرجة التقارب بين الطفل وأمه لأنه في هذه ‏ ‏الفترة بالذات (الطفولة المبكرة) يحتاج إلى دفء في العاطفة وثبات في المعاملة ‏ ‏مؤكدة أن ضعف التقارب يولد لدى الأم العاملة شعورا بقلق الانفصال مما يؤثر على ‏ ‏العملية التفاعلية الارتباطية بين الأم وطفلها في حالة الكبر.‏ ‏
    وفيما يتعلق بالتحصيل الدراسي ، أن هناك ارتباط قوي جدا بين الشعور ‏ بالأمان العاطفي ونمو المقدرة العقلية والقدرة على التحصيل الجيد لدى الأطفال كما‏ أن المستوى التعليمي للوالدين يؤثر بصورة كبيرة في هذا المجال.
    يذكر أن الأطفال المحرومين من الأمان كانت علاقتهم جيدة مع معلماتهم ‏ ‏كنوع من التعويض عن النقص الذي يعانونه حيث ذكرت المعلمات عنهم انهم يمتلكون‏ ‏عواطف إيجابية ويظهرون المحبة لهم ولكنهم في الوقت نفسه يعانون من بعض المشكلات ‏ ‏السلوكية.‏ ‏
    وشددت الدراسة على ضرورة توفير التنشئة العائلية الصحيحة مما يساعد على بناء ‏ ‏تقدير مرتفع للذات حيث أن الطفل يكون فكرته عن نفسه مما يقوله الآخرون عنه وفي ‏ ‏ضوء معاملتهم له خاصة إذا كان هؤلاء الآخرين هم الوالدين.‏
    هذا ومن جانب آخر، ‏تعتقد بعض الأمهات أن إلحاق الطفل بالحضانة في سن مبكرة عن السن القانوني يعجل بنموه عقليا. وهذا يعد من قبيل الخطأ، ففي حين يؤكد علماء نفس التربية أن دخول الطفل أولى مراحل التعليم "رياض الأطفال" قبل سن الرابعة أمر غير صحي، كما يعرضه لأن يكون عصبي المزاج وغير متوازن نفسيا.
    فانفصال الطفل عن أمه أو عن الجو الأسري الذي يعيش فيه وتلقيه جرعات من التعليم حتى لو كانت بسيطة تحرمه من المرور بمراحل النمو العاطفي والعقلي التي يستمتع بها من في سنه ، فينشأ لديه شعور بافتقاد الأمان والحنان.
    ففي هذه السن لا يكون الطفل معدا بعد للتعامل بمفرده مع المجتمع الخارجي وبخاصة مع ساعات اليوم الدراسي الطويل، فيعبر عن خوفه نتيجة انفصاله عن الجو الأسري الذي اعتاد عليه بطرق كثيرة تظهر في صورة قلق في أثناء النوم والشعور بالاكتئاب والحزن رفض تناول الطعام، القيء، أو البكاء عند أي شعور بالغضب أو بالضيق وبخاصة داخل المدرسة.
    وقد لوحظ أن الطفل الأكبر سنا يتكيف سريعا مع جو المدرسة بسبب نمو عقله وعواطفه مما يتيح له فرصة أكبر للتأقلم السريع والقدرة على تحمل مسؤولية نفسه مقارنه بزميله الأصغر سنا.
    بالإضافة إلى سرعة استيعاب الطفل الأكبر سنا للمعلومات بصورة أسهل وأسرع من زميله الأصغر الذي يجد صعوبة في فهم وحفظ ما يتلقاه من معلومات كما يشعر بالألم في يده أو أصابعه بسبب عدم قدرته على الإمساك بالقلم.
    ويوجه المتخصصون نصيحة للوالدين ألا يتعجلا إلحاق طفلهما وهو في سن صغيرة بالمدرسة وذلك لإعطائه الفرصة للحصول على الحنان والرعاية الكافية في بيته وحتى ينمو عقله وجسمه بصورة طبيعية تتناسب مع فترة وجوده بالمدرسة والمواد الدراسية المقررة.
    (( 10خطوات لتغذية طفلك ))
    1 لإنجاز مهمة تغذية طفلك عليك أن تكوني ثابتة وواثقه على ان تحاولي تحديد زمن الوجبة من 20 إلى 30 دقيقة وهذا وقت كاف للأطفال في سن قبل المدرسة .
    2 لاتسمحي لطفلك بشرب كمية كبيرة من الماء قبل تناول الوجبة , وأثنائها من شأن ذالك يملأ معدته .
    3 ابدئي بتقديم الطعام الذي يحبه طفلك .وبالتدريج قدمي له كميات صغيره من الأطعمة المختلفة
    4 لاتقيدي طفلك بماتريدين أو ملا تريدين أن يأكل بشروط تملينها عليه وإذا أخبرتيه بأنه لن يتناول الشوكولاتة فإنه سيصبح أشد طلبه لها .
    5 تجاهلي رفض طفلك للأكل وتجنبي إجباره عليه . ولاتنسي أن تثني على أي محاولة أكل من جانبه .
    6 لاتلزمي الطفل بتناول وجبات صحية وخفيفة والابتعاد عن البدائل غير الصحيحة , فإن حب الاستطلاع والرغبة في الاكتشاف ستقوده إلى الاستمتاع بالوجبات السيئة .
    7 قد يبدو من طفلك سلوك سيئ كلفظ الطعام , لاتغضبي عليه تذكري أنه يسعى لشد الانتباه إليهوالأفضل أن تتجاهلي سلوكه .
    8 من المفيد جدا أن يتناول الطفل وجباته مع باقي أفراد الأسرة ، لأنه يشاهد أفراد أسرته
    ينتقون الطعام ويتلذذون بأكله وبإمكانك تشجيعه بإطعامه مع زملائه أيضا ففي حالات كثيرة يقتدي الطفل بالآخرين في طريقة تناولهم طعامهم .
    9 إذا لم يأكل طفلك جيدا فإن ثمة وسائل أخرى تشجعه على الأكل حاولي تحضير وجبة طعامه
    مع وجبات صحية مثل العنب ، الجزر ، أو الجبن في المكان الذي يفضله حتى ولو كان مكان غير مخصص للأكل كغرفة نومه أو الحديقه أو في أي مكان يريده ...
    10 إذات كان طفلك يعي قليلا فأشركيه في وضع قائمه الأطعمة المطلوب تأمينها . واجعليه
    يشرف بنفسه على متابعة شرائها دعية يحدد من أيا من الأغذية التي يرغب في تناولها الآنأو غدا
    أهمية الصداقة لطفلك
    ما أجمل الصداقة في حياة كل إنسان فالصداقة علاقة إنسانيه نبيلة و نقيه بناءه و ثرية بالمشاعر
    الرقيقة و المحبة الخالصة و كلما مرت الأيام و السنين علي علاقة الصداقة كلما زادت عمقا و
    آصاله وقوه.
    لذلك فان امتن و اقوي الصداقات هي التي تنمو أيام الطفولة
    فالصداقة في السنوات الأولي من العمر تحكمها البراءة في التعامل التلقائي و الميل الطبيعي لأنها
    تقوم بسبب الاشتراك في لعبه أو الإحساس بالحرية في التعبير و التعامل أو بسبب القرابة أو
    الصداقه بين الأسرتين وغالبا ما تدوم و تقوي تلك الصداقة التي تقوم خلال السنوات الأولي من
    العمر و تصبح هي الصداقات الحقيقية التي يكبر بها الشخص
    لذلك فمن المهم أن يحرص الآباء علي أن يتيحوا الفرصة لكي يعقد أبناءهم الصداقات الجميلة مع
    الأصدقاء.
    رأى علماء النفس :
    تساعد الصداقة الطفل علي النمو النفسي و الحركي و الاجتماعي ، كما أنها تعمل علي تنميه شخصيته فالصداقة تبعد الطفل عن العزلة فالعزلة خطيرة لأنها تحول الطفل إلي شخصيه ضعيفة هشة معرضه للاصابه بأمراض الفصام التي هي نتيجة للخوف و عدم الثقة بالنفس و أيضا تتغلب الصداقة علي الخجل و الجبن و الخوف الاجتماعي وزيادة علي ذلك فهي تساعد الطفل علي التغلب علي مشاكل الكلام أما الملاحظ أيضا أنها تفرغ الشحنات الزائدة عند الطفل من الطاقة وذلك عند القيام باللعب و ممارسه الهوايات و بالتالي فإنها تخفف من العنف و الرغبة في التدمير مما يساعد الطفل علي التركيز في الأمور المهمة الاخري مثل مذاكره الدروس .
    فبكل المقاييس تعمل الصداقة علي إعفاء الطفل من الكثير من المتاعب و الأمراض النفسية وخصوصا أنها تكبر مع الطفل إلي أن تصبح عقده يحتاج إلي سنوات طويلة لكي تعالج.
    رأي علماء التربية :
    لان علاقات الصداقة اختياريه فهي مبنية علي الثقة و التسامح و المشاركة في الأسرار و الاهتمام المتبادل و الصداقة تعلم الطفل معني التعاون و العمل الجماعي و في نفس الوقت تنمي روح المنافسة الايجابية و تشجع علي التقدم و التحسن كما أن للصداقة دورا محوريا في حياه الطفل فهي تقوي شخصيته و تساعده علي تطوير المقاييس الأخلاقية لديه مثل معاني المساواة و العدل و التعاون و المشاركة .
    أيضا تعلمه صداقه الأسلوب الأمثل و يجد الطفل في الصديق شخصا قريبا إلي نفسه يمكنه أن يلعب معه و يتحاور معه علي مستوي واحد بالآضافه إلي أن الصداقة تحرر الطفل من الأنانية و تعلمه التسامح و المصالحة مع الأخريين
    دور الوالدين:
    من المهم أن يشجع الوالدين الطفل علي عقد صداقات مع من حولهم من الأقارب و المعارف و الأصدقاء وذلك حتي يكونوا مطمئنين علي نوعيه تلك الصداقات فتقارب السن بين الأطفال مهم بحيث لا يتعدي فارق العمر عن السنتين و إلا تعرضت الصداقة الجديدة لجوانب سلبيه إذ أن سيطرة الكبير علي الصغير تجعل من الصغير شخصيه تبعية تعاني من بعض السلبيات ومن المهم تشجيع الطفل علي الاشتراك في الأنشطة الجماعية.
    اصطحاب الطفل إلي النوادي و الحدائق العامة. الاهتمام بالتعرف علي صديق الابن و علي والديه .
    إذا لاحظ الوالدين أي جوانب سلبيه لهذه الصداقة فيجب مصارحة الطفل و التفاهم و أقناعه.
    يجب عليهم مراقبه خط سير علاقة الصداقة مع ترك الحرية للطفل لكي يختار صديقه و لابد من الاطمئنان علي حسن اختيار الطفل للصديق.
    25 طريقة أقول بها لطفلي : أحبك
    يردد علماء النفس والتربية كثيراً أن الطفل المشبع من الحنان والحب والعاطفة يكون أكثر استقراراً نفسياً وأكثر ثقة بنفسه وأكثر قدرة على العطاء والإبداع ، وأقل تعرضاً للمشاكل التربوية والاجتماعية والنفسية حتى حين يكبر
    والأهم من ذلك أن الطفل الذي تشبعه أمه بالحب والحنان يصبح أكثر « امتلاءً » بالعاطفة والحب .. وبالتالي يكون معرضاً أقل بكثير من غيره للانحراف الأخلاقي الناتج عن الفراغ العاطفي وعدم وجود من يشعره بالحب .
    ويظهر السؤال .. كيف أبدي حبي لأطفالي ؟ كيف أقول لهم أني أحبهم ؟ هناك مئات الطرق التي يمكن أن تقول بها الأم ( أو الأب ) لطفلتها أو طفلها أنها تحبه ، وهنا سنذكر لكم بعضها ويمكنك إضافة أفكارك الإبداعية كما تريدين :
    1. الطريقة الأهم هي المصارحة : أنا أحبك يا بنتي .. أحبك يا ولدي كثيراً ، يا الله كم أحبك ! ..
    2. المناداة بأحب الأسماء : وخاصة بكلمة ( يا حبيبتي ) ( بنتي ) ، ( وليدي ) ، ( أمولتي .. نوارتي .. ) .
    3. المناداة بألقاب وكنى محببة مثل أم فلان أو أبو فلان.
    4. شراء هدية وتغليفها بطريقة مميزة وكمفاجأة ! مع اختيار شيء يحبه الطفل ، ( سيكون شيئاً رائعاً أن يعود الطفل من المدرسة فيجد هدية مغلقة تنتظره على سريره من أمه ) .
    5. الاحتضان اليومي والمسح على الرأس ومسح الكتف .
    6. إعداد حفل مفاجئ له يوم العيد مثلاً أو بمناسبة نجاحه أو لعمل جيد قام به ( تقوم الأم بتزيين غرفة الطفل مع إعداد كعكة مزينة وهدية صغيرة ).
    7. الحديث عن ذكرياته في الطفولة بمرح وحب ومدح .
    8. تشجيعه والثناء عليه في كل عمل جيد يقوم به في المنزل أو المدرسة .
    9. الافتخار به والثناء عليه أمام الآخرين وبحيث يسمع وبشكل جدي وصادق .
    10. أخذه إلى مكان يحبه كمفاجأة من أجله .
    11. إعداد طبقه المفضل من الطعام ، وأن تذكر له الأم أنها أعدته من أجله هو .
    12. اللعب معه ، خاصة الألعاب الجماعية سواء الحركية ( التي تحتاج لجري أو حركة ) ، أو العقلية ( التي تحتاج لتفكير كألعاب الذكاء أو الأوراق التجارية وغيرها ) .
    13. أن تقص عليه قصة قبل النوم .
    14. تقبيله قبل النوم .
    15. الدعاء له في كل مناسبة بصوت مسموع .
    16. العفو عنه حال المقدرة ورغم الغضب إذا كان الخطأ يمكن أن يغتفر .
    17. ستر عيوبه عن الآخرين وعدم ذكرها عند تطرق الآخرين للموضوع .
    18. شراء جهاز أو لعبة أو كتاب كان يتمناه .
    19. تسجيله كمفاجأة في ناد أو مركز كان يرغب في الانضمام إليه .
    20. ممازحته والضحك معه .
    21. مدح أي إنجاز يقوم به كرسم أو موضوع تعبير وتعليقه في ركن ما بالبيت أو نشره في مجلة .
    22. مدح مظهره والثناء عليه والافتخار به دون مبالغة .
    23. بالنسبة للولد أخذه مع والده لصلاة الجماعة ، وبالنسبة للبنت أخذ أمها لها في بعض المناسبات التي يسمح لها باصطحاب الأطفال .
    24. زيارته في المدرسة واصطحابه للبيت ولو مرة أو مرتين في الفصل الدراسي .
    25. أخذ الطفل للعمرة لرؤية بيت الله الحرام وتعريفه على المشاعر المقدسة

    أعدي طفلك باول يوم دراسى

    سواء كان اليوم الاول في الحضانة ام في المدرسة، فانه سوف يكون يوما عاطفيا، ربما تشعرين بالتوتر اكثر من طفلك، وسواء شعر طفلك بالارتياح او بالتوتر لبدء المدرسة، سيشكل هذا اليوم نقطة بارزة في حياتكما انتما الاثنين.
    ونحاول هنا مساعدتك في جعل الانتقال سهلا وسعيدا قدر الامكان، وذلك من خلال تقديم بعض المعلومات المفيدة للتحضير للمدرسة، وتجهيز كل شيء والتأكد من ان طفلك يشعر بالثقة الكاملة.
    قبل بدء المدرسة، من المفيد التحدث عن المدرسة الجديدة بين الحين والآخر، وعن تجربة الذهاب الى المدرسة بشكل عام. فعندما تتكون لدى طفلك فكرة عما سيواجهه، يصبح اقل عرضة للاصابة بالتوتر بسبب البناء والاشخاص والروتين الجديد.
    حاولي المرور بالمدرسة بين الحين والآخر، وذكريها عندما تمرين بسيارتك من امامها. تحدثي عن ايام المدرسة التي عشتها واخبريه بعض القصص المضحكة عن كيفية استيقاظك للذهاب اليها او اخبريه عن اكثر الاشياء التي احببتها في المدرسة وعن موادك المفضلة وكيف استطعت تكوين صداقات رائعة كثيرة. لن يشعر طفلك بالتوتر اذا استطاع ادراك ان المدرسة جزء من الحياة وان امه واباه كانا في يوم من الايام طفلين في المدرسة.
    كما ان المشاركة في قراءة كتاب او مشاهدة فيلم يمكن ان تساعد طفلك على فهم حقيقة المدرسة.
    حولي اشراك طفلك في التحضيرات للمدرسة قدر الامكان، دعيه يختار محفظة الاقلام، على سبيل المثال وربما تشترين بعض الكتب الجميلة التي اختارها ذات الفائدة التعليمية التي يمكنك قراءتها معه اثناء التحضيرات للذهاب الى المدرسة. تسوقي اللباس المدرسي باكرا قدر المستطاع، وذلك لتجنب الاندفاع الجنوني في الايام الاخيرة للعطلة، عندها ستشعرين بتوتر اقل كما ان طفلك سيستمتع كثيرا بارتداء ملابسه الجديدالخاصة.
    من الضروري ايضا ان يستطيع طفلك التمييز بين ايام العطلة وايام المدرسة، وانه سيكون هناك بعض القوانين الجديدة عند بداية المدرسة. بالاضافة الى ذلك يجب تعويده على بعض العادات الخاصة بالمدرسة مثل وقت العشاء ووقت الاستحمام ووقت النوم خصوصا انه أمضى وقتا مريحا اثناء عطلة الصيف.أما بالنسبة لك، فمن المفيد البدء بالاستعداد للمدرسة من خلال تنظيم وقتك بشكل أفضل. ربما تستطيعين وضع بعض الوجبات المغذية في الثلاجة، وملء رفوف الخزانات بالأطعمة الصحية التي سيأخذها معه إلى المدرسة والتي سيتناولها أثناء عودته من المدرسة. تأكدي من وضع علامات حول أيام العطل المدرسية كلها، بالإضافة إلى أي أحداث أخرى مهمة بالنسبة لطفلك في المدرسة. حيث يجعل الشعور بتنظيم الجو العام في منزلك لطيفاً وهادئاً انتظاراً لاستقبال اليوم المهم.


    خطوات تسهل عليك المهمة
    • لليوم الأول، حاولي إيجاد الكاميرا وتجهيزها مسبقاً.
    • اخبري طفلك ماذا يجب عليه ان يفعل في حال احتاج الذهاب إلى الحمام أو أراد شرب الماء خلال النهار – لمن سيسأل. ربما تكونين قادرة على الذهاب معه في اليوم الأول وإرشاده إلى مكان الحمام.
    • احرصي على أن يكون طفلك قادراً على تناول غذاءه بنفسه، والاعتناء بملابسه.
    • يمكنك أيضاً احضار بعض التفاح أو الزبيب أثناء العودة من المدرسة في حال كان طريقك بعيداً، حيث تساعده على تعزيز مستويات الطاقة. وتقوم بعض الأمهات بذلك أثناء العام الدراسي الأول.
    • توقعي ان يشعر طفلك بالتعب وان يكون في مزاج سيئ عند وصوله المنزل إلى ان يتعود على الروتين الجديد.
    • إذا كان لديك طفل أصغر أيضاً، ربما يشعر بالحيرة بسبب تغيب أخيه الأكبر لفترات طويلة. مما سيؤدي إلى مزيد من العراك بينهما، لذا ابدي اهتماماً كبيراً بكليهما إلا ان يعتادا على الوضع الجديد.
    • حاولي إلقاء التحية على أمهات أطفال آخرين أثناء احضار طفلك من المدرسة (ليس من السهل القيام بذلك، فقط قفي بالقرب من إحداهن وقومي بتعليق ودود – وانتظري النتيجة). واذا شعرت بالخجل، حاولي التبسم باستمرار وستحاول عندها الأمهات الأخريات التحدث إليك. وعندما تتعرفين إلى أناس جدد، يصبح الأمر أسهل بالنسبة لك ولأطفالك.
    • ان دعوة أصدقائه الجدد إلى المنزل للعب تعد طريقة ممتازة لمساعدة الأطفال على الاستقرار بسرعة كما أنها تساعدك على التعرف إلى الأمهات الأخريات أيضاً.
    بعد مرور بضعة أسابيع، ربما يشعر الأطفال ان المدرسة طويلة وانها لن تنتهي أبداً.. لذا، ربما يساعد وجود تقويم حتى يستطيعوا معرفة انه يمكنهم أخذ راحة نهاية الأسبوع، من الجميل التطلع إلى العطلة عندما يشعر الأطفال بالتعب من الدراسة
    لماذا تحمل الأم طفلها بيدها اليسار؟؟
    يبكي الطفل الصغير فتسرع إليه الأم
    وتحمله وما أن تضمه إلى صدرها حتى يسكت عن البكاء
    وإذا كان الطفل يسكت دائماً عندما تحمله أمه
    .. فإن الملاحظة الدائمة أن الأم تحمل
    طفلها على يدها اليسرى .. ترى ما السر في ذلك
    أن الأم عندما تحمل الطفل بهذه الطريقة تضع جسمه بالقرب من قلبها ..
    ترى هل هو في حاجة إلى ذلك ؟
    إن كل الدلائل تشير إلى وجود هذا الاحتمال .
    وذلك لأن صوت قلب الأم هو أول صوت سمعه
    الطفل قبل أن يولد ..
    فطوال فترة الحمل والطفل داخل الرحم
    يكون دائماً بالقرب من نبضات قلب الأم ..
    فالسائل ' الامينوسي ' الذي يحيط به وهو
    داخل الرحم يحمل إليه بانتظام هذه الدقات
    انه يحصل على الغذاء المهضوم ..
    لا يشعر بالجوع ولا بالعطش ..
    ولا يعاني من اختلاف درجات الحرارة .
    فالطقس حوله ثابت ، لا برد ولاحر.
    وبعد ما حدثت الولادة وخرج المولود إلى
    الحياة الخارجية هنا قد يشعر بالبرد أو الحر ..
    وهنا قد يعطش وقد يجوع .. ومع الولادة ينقطع عن سمعه هذا الصوت
    المنتظم الذي كان يصاحب فترة الراحة ..
    وعلى هذا فإن ارتباط سماع الصوت القادم
    من قلب الأم مع الإحساس بالراحة يجعل
    الطفل في اشتياق دائم لسماع هذا الصوت الذي
    يذكره بفترة راحة ممتعة قضاها في بطن أمه .لذا ،
    عندما تحمل الأم طفلها وتقربه من قلبها
    فإنها تعطيه الإحساس بالراحة والدفءوالإطمئنان .
    فلماذا تفعل الام ذلك دون ان تفهم حقيقةما يحدث فعلا
    الجواب في جمله واحده
    كوني حنونة لينام في أحضانك
    عندما تنجب الأم الطفل الأول لها تنزعج منه كثيرا عندما يوقظها من نومها فتبدأبالضرب والعض والهز له وتعطيه الحليب أكتر من خمسين مرة عشان بنام وتتعب معه كتير ما بتعرف شو تعمله لينام.
    وبعدها بتلجأ لسؤال الغير فكثير من الناس ما يقولون لها أتركيه لوحده في غرفته يبكي وبعد مايمل من أنتظار قدومك ينام من نفسه
    لذلك أكتب موضوعي هذا لكي أقول لكل أم بأن هذه الطريقة غير صحيحة أبدا:
    1:عودي طفلك أن ينام في وقت معين ويستيقظ في وقت معين كأن ينام الساعة الثامنة وعندما يتكرر عليه الأمر ستلاحظين بأنه بدأ يشعر بالنعاس قبل الثامنة بقليل وعند الثامنة ينام بكل تأكيد.
    2:إن استيقظ وأنت نائمة لا تستقبليه بوجه عابس وتبهدليه ليش قام(لا تقولي صغير وما بيفهم)استقبليه بوجه ضحوك ولعبي معاه وسايريه حتى ينام.
    3:إذا تصرف أي تصرف ما عجبك(كسر شي. فتح دراج وقلب الدنيا فوق تحت)خذي الموقف بكل روح رياضية حتى لو كنتي مزعوجة
    4:كوني معه حنونة قدر المستطاع عشان ما يلجأ لغيرك مثال:
    عندي أنا بنت خالتي كانت بتدرس وتخلي بنتها عند أمها دائما صارت بنتها تناديها باسمها وتنادي لجدتها ماما(انتبهي كتير)
    ولمى بتقدمي له هالشي بيصير يجي لعندك كل فترة ويحط راسه على حضنك وينام
    صفع الأطفال يترك آثارا نفسية عليهم
    إصابة الطفل بمشكلات سلوكية في سن المدرسة يعتبر عامل خطر رئيسا لفشله في دراسته مستقبلا.
    واشنطن:
    - أظهر بحث جديد أن الأطفال الذين يتعرضون للصفع باستمرار
    قبل بلوغهم سن الثانية يواجهون خطرا أعلى للإصابة بمشكلات
    واضطرابات سلوكية بعد دخولهم المدرسة.
    ولاحظ الباحثون أن هذا الارتباط بين الصفع والسلوك المستقبلي للأطفال
    كان واضحا عند البيض بينما لم يتضح تماما عند السود أو الأسبان
    حيث تبين أن الأطفال البيض تحت السنتين من العمر الذين تعرضوا
    للصفع خمس مرات أسبوعيا، أصيبوا بمشكلات سلوكية بنسبة أكثر
    بحوالي 4.2 مرات بعد أربع سنوات أي عند دخولهم المدرسة مقارنة مع
    الأطفال الذين لم يتعرضوا للصفع أبدا.
    وأشار العلماء إلى عدة تفسيرات محتملة للاختلافات بين الفئات العرقية،
    أولها أن الصفع يعتبر من الأمور الطبيعية المقبولة في العائلات السوداء.
    بمعنى أن الأطفال والآباء لا يعتبرون الصفع تصرفا مهينا بينما يعتبر
    الصفع المتكرر الذي يستخدم بصورة أقل في مجتمعات البيض ويعتقد أنه
    مهين جدا وموتر للغاية أحد عوامل الخطر التي تهدد نمو الأطفال بدنيا
    ونفسيا خصوصا لمن لم يبلغوا الثانية من العمر.
    وكانت الدراسات السابقة قد أظهرت أن إصابة الطفل بمشكلات سلوكية
    في سن المدرسة يعتبر عامل خطر رئيسا لفشله في دراسته مستقبلا وزيادة
    حاجته لخدمات تعليمية خاصة أو إصابته باضطرابات في صحته النفسية
    وغيرها من المضاعفات التقدمية والتأثيرات السلبية.
    وقام الباحثون في هذه الدراسة التي نشرتها مجلة "طب الأطفال" بمتابعة
    1966 طفلا لم يبلغوا الثانية من العمر لمدة أربع سنوات وبعد دخولهم
    المدرسة وتحديد مدى استخدام الصفع كأحد الممارسات الشائعة في الولايات
    المتحدة لتأديب الصغار.

    لكي تجعلي أبنكِ محافظاً على الصلاة
    نقف في هذا الموضوع وقفه مهمه وهي :
    متى نبدأ بتعويد أبنائنا على الصلاة ؟؟؟
    قال صلى الله عليه وسلم (( مرو أبنائكم بالصلاة لسبع وأضربوهم عليها لعشر ))
    نعم أخواتي نعم أخواني يجب علينا تعويد أبنائنا بالصلاة منذو الصغر ويجب أن يكون هناك امور نمشي عليها وهي :
    أولاً : أخلاص النيه لله تعالى وابتغاؤك وجه الله والدار الآخرة
    ثانياً : كوني أيتها الأم وأنت أيها الأب قدوة حسنة لأولادك ,بأن تكون أكثر من يحافظ على الصلاة وأول من يصليها في وقتها.
    ثالثاً : اربطي وأربط بين حبك وبغضك لأولادك وبين محافظتهم على الصلاة, فالأحب والأقرب لقلبك هو المصلي, وتقل المحبة بقدر التهاون بالصلاة
    رابعا : اكتبي وأكتب بعض الأحكام المتعلقة بتارك الصلاة في الدنيا والآخرة على ورقة بشكل جذاب وخط كبير واضح وعلقها في مكان بارز في المنزل
    خامسا : فسري وفسر لأولادك الآيات التي تتحدث عن ثواب المصلين وعقاب الذين لا يصلون واشرح لهم الأحاديث المتعلقة بالموضوع نفسه. لا بد أن تفعل ذلك, من باب أداء الأمانة والبلاغ.. استخدمي وأستخدم كتاب تفسير مختصر وستكون مهمتك سهلة.
    سادسا : جاهديهم وجاهدهم على الصلاة كما تجاهدهم على الدراسة.. بل أعظم.
    سابعا: الدعاء أحيا الله به قلوباً فادعي لولدك ولا تدع ُعليه.. ادعُي له في ظهر الغيب, وأمامه أحياناً.
    ولا يمنع في بداية تعويدك لطفلك على الصلاة أن تكون المكافأة فورية على كل فريضة يؤديها, كقطعة حلوى صغيرة مثلاً..
    ثم تصبح المكافأة يومية على الفروض الخمسة مجتمعة..وعندما يبدأ ولدك بالمحافظة الذاتية على الصلاة أجعل المكافأة أسبوعية ثم شهرية حسب الوضع المناسب الذي تراه.. مع الإعتدال في المكافأة, والتذكير بأنه تكليف إلهي.
    وأخيراً أسال الله ان يعينننا على تربية أبنائنا وأعلمي وأعلم أنك ستتعبين وتتعب في السنوات الأولى وسترتاحون باقي أعماركم بأذن الله , واسعد بصلاح أولادك إذا عودتيهم في سن مبكرة على الصلاة والأعمال الصالحة, لاسيما النشىء الأول منهم
    الطفل والخجل
    كثير من الأطفال
    يشبون خجولين يعتمدون اعتمادا كاملا علي والديهم ويلتصقون بهم ولايعرفون كيف يواجهون الحياة منفردين‏.‏
    والطفل الخجول يقول عنه الأطباء النفسيون أنه طفل لديه حالة عاطفية وانفعالية معقدة تنطوي علي الشعور بالنقص‏,‏ وهو طفل متردد في قراراته منعزلا‏,‏ وسلوكه يتسم بالجمود والخمول‏,‏ وينمو محدود الخبرة لايستطيع التكيف مع الآخرين‏.‏
    والطفل الخجول تظهر عليه أعراض هذه الصفة وهو مازال طفلا رضيعا‏,‏ وتتمثل هذه الأعراض في سرعة دقات القلب‏..‏ أما في الشهر الرابع فهو يخاف من كل شيء حوله ويغطي وجهه بصفة مستمرة عندما يري شخصا غريبا عن الأسرة‏,‏ وعند بلوغه ثلاث سنوات يرفض الانطلاق والمرح‏,‏ ويفضل المكوث بجوار والدته‏.‏
    وتعد الوراثة أحد الأسباب الرئيسية لولادة طفل خجول‏..‏
    ومن الأسباب الرئيسية أيضا مخاوف الأم الزائدة في حماية أطفالها‏,‏ فهذه المخاوف تساعد في نمو صفة الخجل في نفسية ابنائها‏.‏حيث ينشأ الأبناء ولديهم خوف من كل مايحيط بهم سواء في الشارع أو مع الأقران‏,‏ ويتولد لديهم شعور أن المكان الآمن الوحيد لهم هو وجودهم بجوار الأم‏..‏
    وعيوب الطفل الجسمية أو المادية مثل قصر القامة أو هزال الجسد أوضعف السمع أو السمنة المفرطة‏,‏ أو قلة المصروف كلها أمور تؤدي الي اصابة الصغار بالخجل في مواجهة الآخرين‏,‏ وعلاج الخجل لدي الصغار يتمثل في الآتي‏:‏
    ‏*‏ توفير جو هاديء في المنزل بعيدا عن التوتر والمشاحنات الزوجية‏.‏
    ‏*‏ عدم تحقير الطفل أمام الآخرين‏,‏ وبشكل خاص أمام أصدقائه وأقرانه
    ‏*‏ ابتعاد الأم عن اظهار قلقها الزائد علي أبنائها‏..‏
    واتاحة الفرصة أمامهم للاعتماد علي أنفسهم
    ‏*‏ وعي الأم ان كل انسان لديه بالفطرة غريزة طبيعية تدفعه للمحافظة علي نفسه ولتجنب المخاطر
    ‏*‏ تعويد الطفل علي الحياة الاجتماعية سواء باستضافة الأقارب في المنزل‏,‏ أو اشراكه في ألعاب جماعية‏.
    مفاتيح تعلّمك أصول اللعب مع طف
    يقرّب اللعب بين الطفل ووالديه، ويؤهّله ليصبح أكثر اعتماداً على نفسه
    وأكثر قابلية لحل مشاكله بنفسه. كما أنه يلعب دوراً في تخصيب خياله وتنمية قدرته على التركيز.
    1- اسألي نفسك
    على الأم أن تجيب عن الأسئلة التالية:هل تستمتعين باللعب مع طفلك؟ كم مرة في الأسبوع تلعبين مع ابنك، وما هي المدة؟ ما العقبات التي ستواجهك عند اللعب وكيف تتخلصين منها؟ ما الذي يشعر به طفلك تجاه هذه اللعبة ؟
    2- انتبهي لطريقة لعبك مع طفلك
    حين يكون الأب يراقبك أثناء لعبك مع طفلك، دعيه يحتفظ ببعض النقاط سواء كانت نقداً إيجابياً أم سلبياً.وادعيه إلى ملاحظة التالي:
    من الذي قرر نوع اللعبة؟ كم استغرقت من الوقت اللعبة؟ من كان أكثر استمتاعاً؟
    ما هي التصرفات المحمودة لطفلك التي قمتِ بتشجيعها ومدحها؟
    ثم، تناقشا في السلبيات والايجابيات، وكيفية تحسين السلبيات. وضعي خطة معينة وسهلة كقراءة وتعلّم مزيد من المعلومات عن لعب الطفل وجعله متعة وإفادة. ومن خلال الإجابة على الأسئلة السابقة، حاولي التغيير ومراقبة نفسك بشكل يومي والتطورات التي تم تحقيقها من خلال اللعب.
    3- أوجدي الوقت
    خطّطي مسبقاً ، وحدّدي 10 إلى 15 دقيقة يومياً للعب مع طفلك بعيداً عن أية انشغالات، وحدّدي اللعبة بالاتفاق معه.
    4- إشركي طفلك
    إسألي طفلك عن اللعبة التي يستمتع بها ودعيه يختار ما يحب، فغالبية الأهل يقرّرون اللعبة وطريقتها ووقتها، لكن الأطفال يتعلّمون
    بطريقة أفضل ويستمتعون أكثر عندما يقررون كيفية اللعب، علماً ان اعتمادهم على أنفسهم في هذا المجال يجعلهم أكثر تركيزاً ويزيد من متعتهم ويقوي ثقتهم بأنفسهم.
    5- إقتربي من مستوى طفلك
    التجهيز للعب مهم جداً. لذا، كوني قريبة من طفلك، وانظري إليه مباشرة وأظهري له الاهتمام. فإذا كان طفلك يريد اللعب على الأرض، اجلسي معه وبطريقته.
    6- صفي له ما ترين
    دعي طفلك يختار اللعبة، وبينما هو يلعب ركّزي أنت فقط على وصف ما ترينه بطريقة إيجابية.(مثلاً: «لقد اخترت القطعة الصفراء ووضعتها على القطعة الزرقاء)... ورغم بساطة الأمر، إلا أنه سيستغرق منك وقتاً للتمرين عليه، فالأم ستقوم بتوجيه الطفل لاشعورياً إلى الخطوات، وذلك على الشكل التالي: «اعرف اللعبة، دعنا نضع هذه القطعة فوق تلك».
    7 -إمدحي ما ترينه
    عندما تتمكّنين من أداء الخطوة السابقة (وصف ما ترينه)، حاولي المدح من خلال الوصف (مثلاً: عملك رائع! قمت بوضع هذا المكعب فوق هذا ، مع ملاحظة فرق الحجم). وكوني قريبة منه جسدياً، ابتسمي في وجهه وانظري إليه مباشرة. استخدمي اللمس والاحتضان والتربيت على الرأس، لتأثيرها الكبير على الطفل. ولا تترددي في المدح فور حدوث الأمر، فهذا سيشجعه على التكرار.فالطفل بحاجة دائماً إلى أن يدرك بأنك راضية عن تصرفاته ما سيزرع فيه الثقة بالنفس، وسيعلّمه المزيد من التجرؤ والاكتشاف
    ملاعبة الأطفال والرأفة بهم
    هؤلاء الأطفال ذوو النفوس الصافية ، أحوج الناس إلى الرحمة بهم ، والعطف
    عليهم ، فهم يحسون بحسن المعاملة حسب مداركهم ، ويهتمون بمن يوادهم منذ نعومةأظفارهم .
    فاللعب حق من حقوق الصغار ، وهو رمز لحيويتهم ونشاطهم ، ويرى
    (فروبل) أن الطفل الذي يلعب بنشاط ، ولا ينفك يلعب حتى يصيبه الإجهاد فيكف ؛
    هذا الطفل سيكون في مستقبل حياته شخصاً ذا إرادة وعزيمة يكافح ويستميت في
    النضال لخيره وخير غيره [1] ..
    وكان الرسول -صلى الله عليه وسلم- يداعب الأطفال ، ويرأف بهم ويحسن
    ملاعبتهم ومن ذلك مواقفه مع أحفاده ومع أبناء الصحابة -رضوان الله عليهم -
    عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال : « قبّل رسول الله -صلى الله عليه
    وسلم - الحسن بن علي وعنده الأقرع بن حابس فقال الأقرع : إن لي عشرة من
    الولد ما قبلت منهم أحداً ، فنظر رسول الله إليه ثم قال : من لا يرحم لا يُرحم » [2] .
    فالأطفال هم الأطفال ، اللهو وحب اللعب من طبيعتهم ، والإسلام يعطي
    الطفولة حقها ويراعي الفطرة الإنسانية فلا يكبتها .
    عن عائشة -رضي الله عنها- قالت : « دخل علي رسول الله -صلى الله عليه
    وسلم- وأنا ألعب بالبنات (أي اللعب) فقال : ما هذا يا عائشة ؟ قلت : خيل سليمان
    ولها أجنحة فضحك » .
    كان هذا والسيدة عائشة جارية صغيرة السن ، يراعي رسول الله سنها
    ودواخلها الفطرية ، فلا ينهرها كما يفعل بعض الجفاة ، ولذا هي بقلبها الكبير
    النابض بحب الخير ، تصبح من أمهات المؤمنين اللواتي يتسع عقولهن لمختلف
    فنون العلم والتي قد يعجز عن مثلها الرجال . فما كان لهو الطفولة سبباً يباعد بينها
    وبين النبوغ .
    وقد جاء في الإصابة أنه - صلى الله عليه وسلم - كان يداعب الحسن
    والحسين -رضي الله عنهما- ويمشي على يديه وركبتيه وهما يتعلقان به من الجانبين
    فيمشي بهما ويقول : « نعم الجمل جملكما ونعم العدلان أنتما » . وهكذا فمن أهم
    واجبات المربي ولا سيما الأم أن تلعب مع أطفالها بمرح وحبور بعيداً عن الأنفة
    والكبر ، يقول معاوية -رضي الله تعالى عنه- : ( من كان له صبي فليتصاب له ).
    ولا يفوتنا أن الغرض من اللعب ليس التسلية فقط ولا تمضية الوقت وبعثرته
    وإنما نهدف إضافة إلى الترويح والتسلية أهدافاً نبيلة مفيدة تجعل اللعب في خدمة
    المثل ، توجهها الأم الحكيمة الوجهة التي تريدها وترضي ربها .
    ففي اللعب التمثيلي يتعلم الأطفال الآداب الإسلامية التي تحرص على تمثلها
    والعمل بها فيتعلم الأطفال آداب الحديث والزيارة والاستئذان والطعام والشراب ،
    وفي تمثيل الطبيب تشيع البهجة بين الأم وأطفالها ، ويتعلم الطفل مساعدة المحتاج،
    وكذا تمثيل رجل المرور حيث يتعلم آداب السير .
    هذا وليست العبرة في كثرة الألعاب ، أو غلاء ثمنها .. إن ميزاناً يعمل للطفل
    من أغطية العلب الفارغة ويبيع فيه في دكانه له أثر كبير في تنمية خياله وتوجيهه
    إلى أدب التعامل بما يتناسب مع طفولته .

  2. أميرة القلوب
    ومن روائع ملاعبة الرسول -صلى الله عليه وسلم- للأطفال ، أنه مر بعبد
    الله بن جعفر وهو يبيع مع الصبيان (أي يلعب لعبة البيع) فقال : « اللهم بارك له
    في بيعه » .ومع إتاحة الفرصة للأطفال في اللعب ، لا يصح أن نمكنهم من الألعاب
    المحرمة حتى لا يعتادوها : ( مر ابن سيرين على غلمان يوم العيد بالمربد
    وهم يتقامرون بالجوز فقال : يا غلمان لا تقامروا فإن القمار من الميسر ) .
    وفي اللعب الجماعي وانتظار الدور يتعلم الأطفال الصبر واحترام رغبات
    الغير ، والبعد عن العزلة والحرية المنضبطة ، والابتعاد عن الخطر ، وتعلم وسائل
    الأمن والسلامة والبعد عن الأنانية .
    كما يزداد محصول الطفل اللغوي ونموه العقلي إذ يتفتح ذهنه في كل لحظة
    على جديد ، ويتعلم الطاعة وفن القيادة ، ونصرة المظلوم .
    توجيهات أثناء اللعب :
    يحسن بالمربي أن يعامل الأطفال خلال ألعابهم حسب القوى التالية :
    1- عدم التدخل في شأن الطفل أثناء انصرافه إلى اللعب إلا إذا استلزم نظام
    طعامه أو نومه ذلك ، أو إذا تعرض الطفل للخطر . على أن نكون مستعدين
    لتشجيعه وتقدير أعماله وتقديم العون له إذا طلبه إلينا فقط .
    2- أن نتقبل الفكرة أو الخطة التي يرسمها الصغار للعبهم ، ولا نفرضها
    عليهم ، من أجل استفادتهم وللوقوف على أسلوبهم في التفكير وهكذا نستطيع أن
    نوجه نشاطهم في لباقة تبعد بهم عن الفوضى والعبث .
    3- مشاركة الطفل بين حين وآخر في لعبه تعليماً له وتفريحاً .
    4- لا يعطى الأطفال لعباً كثيرة دفعة واحدة حتى لا يزهدوا فيها جميعاً أو
    يعبثوا بها .
    5- الموازنة بين اللعب الجماعي والفردي لإبعاد الطفل عن الانطواء ،
    وتعليمه أسلوب التعامل مع الغير واحتمال الأذى والتعرف على وجهة النظر
    المخالفة
    6- اللعبة الجيدة هي التي يستطيع الطفل أن يستخدمها بأوجه مختلفة وتندمج
    مع تصوراته الخيالية ، أما اللعب الميكانيكية فهي قليلة الأهمية في مرحلة الرضاعة
    والطفولة المبكرة لأنها تثير الخوف في نفس الرضيع ولا تترك له شيئاً حتى يعمله
    بنفسه .وليست العبرة في غلاء اللعبة وارتفاع ثمنها فقد يعزف الطفل عنها ليلعب
    بكرتونة فارغة أو نحوها ، وقد تتصرف الأم بالألعاب القديمة فتجعل فيها حركة
    وحيوية تثير فرح الطفل وتسعده أكثر بكثير من الألعاب ذات الثمن المرتفع . وهكذا
    بالإمكان أن يعيش الأطفال في أجواء مريحة منشطة ومفيدة دون تكاليف تذكر .
    7- مراعاة الأمن في اللعب وعدم إرهاق حسه بكثرة التعب فيه ، وكذا عدم
    اللعب في الليالي عند العشاء فعن جابر عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال:
    « كفوا صبيانكم عند العشاء فإن للجن انتشاراً أو خطفة » [3] .


    افكار ررررائعه لأطفالكم جربوووها

    *فكرة الساعة المنبهة :
    اشتر لطفلك ساعة منبهة جذابة الشكل زاهية الألوان كهدية له على عملٍ قام به
    ثم أخبره أنه صار كبيراً وعليه أن يستخدم هذا المنبه للاستيقاظ لصلاة الفجر .
    سينشأ لديه إحساس بالمسؤولية والثقة بالنفس
    وسيحرص على أداء صلاة الفجر في وقتها ...

    * فكرة ريال في الأسبوع :
    معلمة تحمل هم الإسلام والمسلمين اقترحت على طالباتها التصدق بريال واحد كل يوم إثنين
    من كل أسبوع .. بعد مدة , استطاعت هي وطالباتها أن يؤسسن مكتبة إسلامية في أوكرانيا أقيمت فيها
    خمس حلقات لتحفيظ القرآن الكريم والحمد لله من قبل ومن بعد .

    * فكرة دفتر الفوائد :
    تجربة لفتاة في التاسعة من عمرها .. دفتر جميل ومرتب .. جمعت فيه فوائد
    مما قرأت في الكتب ودونتها بألوان جميلة .. وطفلة ربتها والدتها على حب القراءة
    ووفرت لها الكتب النافعة المبسطة , فملأت وقت فراغ ابنتها بالفائدة .

    * فكرة للفائض من الأشرطة والكتب :
    لديك من الأشرطة والكتيبات في مكتبتك الخاصة الكثير , قومي إليها واستخرج منها ما لم تعودي
    بحاجة إليه , ثم غلفيها بطريقة جذابة وقومي بتوزيعها على الأسر الفقيرة أو قدميها
    لبعض المؤسسات الخيرية , أو قدميها كهدية...أو وضعها في قسم الانتظار في عيادة ..الخ .
    بذلك تكوني قد حصلتِ على أجر نشر العلم الشرعي , وأجر إدخال السرور على مسلم
    وأجر التعاون على البر والتقوى ...
    ومن الأجر ما لا يحصيه إلا الله .

    * فكرة العملات المعدنية :
    اطلبي ممن حولك أن يجمعن مالديهم من عملاتٍ معدنية واصرفيها في أحد أبوب الخير
    إحدى الأخوات قامت بهذه الفكرة فأصبح المبلغ الناتج 12000 ريال ..
    كفلوا بها داعية لمدة سنة ...

    انظروا أخواتي إلى أبواب الخير ما أكثرها وما أوسعها ..
    لكن أين "الطارق" ؟؟؟

    * كيف تستفيدي من الألعاب القديمة :
    حاولي أن تشتري أوراق لتغليف الهدايا و قومي أنت و أطفالك بتغليف ما زاد على أطفالك
    من الألعاب و أكتبي عبارة جميلة على ورقة علقها على الهدية و إبحثي أنت و أطفالك
    على فقراء الحي أو حتى الأصدقاء و أترك طفلك يقدمها لهم سيتعلم طفلك كيف يسعد غيره
    و يكسب الأجر بأقل تكلفة فالعمل أبلغ من الكلام .

    * كيف تعلمي طفلك الصدقة :
    إجعلي له مصروفاً للجيب و لو كان قليل على حسب القدرة و المقدرة المادية
    و إجعلي صندوق في البيت للأطفال فقط و إجعل صندوق خاص بكِ أنت و زوجك
    أطلب من طفلك أن يتصدق بقدر ما يستطيع من مصروف جيبه و كذلك إفعل أنت و زوجك أيضا
    حاولي أن تتنافسي مع أطفالك في الصدقة و ملأ الصندوقين مع مراعات تشجيع الأطفال بين الحين و الآخر
    ببعض الكلمات و القصص المناسبة
    فلو تعلم طفلك الصدقة فقد فزتي و فاز فوزا عظيما
    فسيقضي على مرض البخل و سيتعلم مشاركة الناس في معاناتهم
    و سيتعلم كيف يتصرف بمصروفه و كيف يضعه في حقه ...

    عادات وسنن عودت بنتي عليها
    ..الرسول صلى الله عليه وسلم يقول إذا صعدتم إلى مكان مرتفع فكبروا (الله أكبر)..وعند النزول لمكان منخفض فسبحوا (سبحان الله)..فكل ما رقيت أنا وياها الدرج (السلم)..صرت أقولها بصوت عالي :الله أكبر..الله أكبر..
    ونفس الشي وحنا نازلين ..بس بدل الله أكبر نقول: سبحان الله.
    فصارت لماتشوفين سابقتها طالعه فوق..تناديني ماما الله أكبر
    يعني إمسكيني نقول مع بعض الله أكبر.
    2.جزمتها الله يكرمكم إذا فسختها ترجعها مكانها في البيت..أما إذا كنا عند أحد..تفسخها وتحطها جنب الباب..أحيانا مايحتاج أذكرها هي من نفسها تأخذها وتوديها وأحيانا أقولها ودي جزمتك أول ثم إلعبي وأحيانا أستخدم التهديد مع إني ماأحبه..مثل لما نكون تونا واصلين البيت وترفض تودي جزمتها مكانها وجالسه تلعب على السيكل...أقول لها أخذ السيكل.؟؟
    تقول:لا
    أقول طيب ودي الجزمة أول ....فتروح توديها.
    3..عودتها تشيل معي صحون الغداء..وتودي اللبن لأبوها بعد الغداء..السفرة هي اللي توديها على بال ماأجيب الغداء..
    كنت لما تودي الصحن للمطبخ..أروح بعدها وأنا أقول لها هاه وين الصحن وديتيه ..ثم إذا شفته في المطبخ بينت فرحتي وأقول لها :شاطره حبيبتي..أو شطوره..أنواع المدح خخخخ.
    صارت لماتشوفني حاطه صحون عند الباب مجهزتها بأوديها لأهلي أجي ماألقاها..أسألها وينها لاتكون إنكسرت..
    ألقاها مرجعتها في دولاب الصحون.
    4..عودتها إن: لا.. عندي يعني: لا.
    في كل شي..فماصارت تتعبني بصياحها وتصر على رأيها مثلا: كنا طالعين مشوار ولما جينا نرجع أخذنا لنا موية صحة..
    وأبوها الله يهديه شراء المويه باااارده وأحنا بعز الشتاء..خفت عليها..وصار أبوها يشرب وهي تقول:أبي مووووويه..قلت لها بارد ياماما خليه شوي وأعطيك..وصبيته في كاس وجلست أدفيه بحرارة يدي..ولاقالت شي إليييين حسيتها إحترت عطيتها وشربت..وأبوها يقول :كيف طاعتك ومابكت.؟
    مفيد لك إنك تحسسي إبنك إن بكائه ماراح يوصله لمطلبه دام أنا رافضه هذا المطلب لمصلحته..
    مره مرتين يبكي يحاول يأثر عليك ثم خلاص ماعاد يصيح إذا رفضتي له حاجة عرف ان البكاء مامنه فايده معك.
    5..ومازلت أعودها على خصله جميله وهي السلام..لما نجتمع مع العايله خالاتي وبنات خالاتي أحاول أغلب حيائها وأخليها تدور عليهم تسلم أو حتى لو على الكبار منهم..وأحسها الحمدلله هالأيام تحسنت..وبدأت تسلم وتستقبل الناس عند الباب خخخخخ..
    6..ومن الأشياء البسيطة اللي تعودت عليها ومازلت إلى الآن أذكرها ..إنها تسمي (بسم الله)..قبل الاكل والشرب..وإذا ضربها شي أو طاحت ماأحاول أقوم وأضمها ,أمسك نفسي ..وأقولها:قولي بسم الله ياماما..قولي بسم الله عشان يروح (الآي)>> مأخوذه من آي ويقولها الواحد إذا حس بالألم..
    ودي إنها تتعلق بربها ماودي كل ماطاحت دورتني..طيب بيجي يوم بتطيح أو تتوجع وأنا مو عندها ..ساعتها بيزيد ألمها ألم..لكن لما تتعلق بربها ..وتسمي بالله..راح تلقى في التسمية أكثر من اللي راح تلقاه في ضمتي لها..الله يحفظها..
    7..أحاول أنمي عندها حب القراءة..أشتريت لها كتب في صور حيوانات وفواكه وأدوات منزليه..وأعرفها عليهم يمكن في اليوم مرتين بطلب منها هي ..تقول :ماما ايش هذا.تأشر على كل حيوان..وأقرأ أنا قدامها..فلما تشوفني أقرأ تجري تجيب كتابها وتجلس جنبي تقرأ..
    8..وكل ليله لما أنومها في غرفتها..أقرأ عليها المعوذات (قل هو الله أحد)(قل أعوذ برب الناس)(قل أعوذ برب الفلق)(وآية الكرسي)..
    وأشوفها حفظت سورة الإخلاص من كثر من رددها كل ليله..وصار القرآ من طقوس نومها..يعني أول ما أغطيها تقول :ماما بسم الله الرحمن الرحيم..
    يعني إقرأي المعوذات.


    طفلك وآداب المائده
    تحرص كل أم على تعليم أطفالها آداب المائدة وذلك منذ أن يبدأ الطفل في تناول الطعام بنفسه وعندما يصل آلي سن 7 سنوات تتوقع ألام أن يكون طفلها قد استفاد من تعاليمها وبدأ بطبقها في حياته اليومية ولكن هذا لا يحدث في أحيان كثيرة إذا يستمر كثير من الأطفال في تجاهل هذه التعاليم وتتحول لوجبة الطعام آلي فترة توتر تشهد مشادات عنيفة بين ألام وأطفالها فألام ترفض السلوكيات الخاطئة المتعلقة بآداب المائدة وتمل من تكرار عبارات مثل نزل كوعك من على المائدة لا تنم والطعام في فمك استعمل الشوكة أو الملعقة بدلا من أصابعك .. وتتسأل الأمهات ما هو الحل الكفيل بتحويل فترة تناول الطعام آلي فترة وفاق عائلي بدلا من المشاجرات المستمرة مع الاستمرار في توجيه الطفل ؟
    ويقول علماء النفس أن ألام يمكنها أن تغير من أسلوبها في التوجيه الإيجابي وليس السلبي فيمكنها مثلا آن تشيد بالطفل في بداية الوجبة وتهنئه على نجاحه في التصرف كالكبار وذلك عند آي بادرة طيبة منه فتقول مثلا تعجبني طريقة جلوسك على المائدة وينصحونها بعد ذلك بألا تركز عينيها عليه وكأنها تراقبه لتتصيد آي خطأ يرتكبه فإذا ارتكب الخطأ المتوقع فيمكنها آن تصححه له بطريقة رقيقة وموجزة
    ويجب آن تركز على السلوكيات الأقل قبحا موقتا حتى تتأكد من انصراف الطفل عنها واستعداده لتلقى المزيد من التوجيهات .
    يمكن للأم آن تحاول جعل فترة تناول الطعام فترة مرح وتبادلا للأخبار حتى يشعر الطفل بالاشتياق آلي هذا التجمع الأسرى ويكون اكثر استعدادا للتعاون
    أخيرا على ألام آلا تيأس من محاولتها المستمرة في توجيه أطفالها الى السلوكيات الحميدة لان الطريق آلي هذا الهدف طريق طويل ويحتاج منها الى رسائل موجهة لتذكر الطفل من آن آلي أخر بكل التعاليم آلتي تلقاها من قبل ولكن النتيجة النهائية تستحق كل هذه المعاناة
    ??عندك طفل مرتفعه درجة حرارته ..<<<< إليكِ الحل الأمثل
    كيفكم يا أمهات وأيش اخباركم ؟
    عندي لكم الطريقة المثلى والصحيحه لتخفيض درجة حرارة طفلك ..
    أولا:تنزع ملابس الطفل ماعدا الخفيف الواسع منها.
    ثانيا:يوضع الطفل في مكان غير مغلق وقابل للتهوية
    ثالثا:يعطى سوائل بكثرة لآن الجسم مع ارتفاع الحرارة يفقد سوائل كثيرة .
    رابعا:يعطى الطفل خافض للحرارة كل 8 إلى 4 ساعات خلال ال24 ساعة اللاحقة حتى ولو لم ترتفع حرارته بعد الجرعة الأولى .
    خامسا: أحياناً لا تفيد الخطوات السابقة وتبقى الحرارة مرتفعة وفي مثل هذه الحالة يستعمل الماء لاستخراج الحرارة
    وذلك بطريقتين :الاولى:استعمال كمادات الماء وتوضع على الصدر والرأس والبطن أو تلف بها الأطراف كالذراعين والساقين وتغير هذه الكمادات كل 5 دقائق.
    ومن الخطاْ استعمال الثلج أو الماء البارد لإخفاض الحرارة ,لأن الكمادات الباردة تجعل الجلد ينكمش مثل ما يحدث في الشتاء فتنغلق المسام المنفذة للحرارة وتقل الافرازات المبردة للجسم .
    الثانيه:وضع الطفل تحت الدش لمدة 15 دقيقه ما عدا رأسه وبعد ذلك ينشف ويلبس ملابس واسعة وخفيفة ويجب تجنب التيارات الهوائية وبالذات التكييف .
    افركي الأكواع والركب والظهر للطفل بالليمون أو الخل أو المسحات الطبيه...سبحان الله راح تلاحظين الحراره بدت تنخفض
    ولذلك تعرفي على الاسعافات التي تنقذ طفلك فى ما الإسعافات الأولية للطفل الغريق؟
    - بعد غطس الطفل تحت الماء بدقيقتين يفقد وعيه، وإذا بقي مغموراً بالماء من 6:4 دقائق يحدث تلف في دماغه غير قابل للنكوص،ذلك يجب البدء على الفور بإجراء عملية الانعاش القلبي الرئوي، لأن اعادة امداد الدماغ بالاوكسجين شيء حيوي.
    ولكن بعض المسعفين مخطئون في الاعتقاد أن عليهم اولا الضغط على صدر الطفل الغريق لإخراج الماء منه، فلا تضيعي وقتك في إتباع هذه الطريقة الإسعافية الخاطئة. فحنجرة الطفل تأخذ في التشنج عند بدء غرقه وهذا يغلق الرئتين ويمنع الماء والهواء،كما ذكرت جريدة القبس .
    وبدلا من ذلك اتبع الارشادات التالية التي وصفها الصليب الأحمر الأميركي في هذه الحالة:
    لا تفزعي ، بعد خروج الطفل من الماء يمدد جسمه على سطح مستو.
    اطلبي من احد الواقفين الاتصال بقسم الاسعاف ثم ميلي رأسه قليلا الى الوراء للتأكد من انه لا يزال يتنفس.
    واذا لم يكن يتنفس فثبتي فمك على فمه وانفخي فيه نفختين بطيئتين من هواء رئتيك، واستمر في ممارسة طريقة انعاش القلب والرئتين
    اسباب الكذب عند الاطفاااال
    أهم أسباب الكذب ما يلي:
    1- عدم الأمان. 2- لا تقل يا بني الحقيقة. 3- الكذب الخيالي. 4- يا كذاب. 5- أمي وأبي يكذبان أيضاً.
    1- أهم أسباب الكذب،هو: الخوف وعدم الشعور بالأمان..
    عندما نستخدم أسلوب المحقق -كما رأينا- أو نستخدم العقاب الشديد أو النهر واللوم والصراخ بصوتٍ عالٍ عندما يتصرف بشكل خاطئ؛ فيكذب في هذه الأحوال للدفاع عن نفسه، والتخلص مما يخاف من العقوبة.
    علاج هذا النوع من الكذب، يكون باستخدام الحوار والتفاهم، والأهم إشعاره بالأمان، والسؤال هنا:هل يمكن للوالدين أن يشعرا أبناءهما بالأمان إذا لم يكونا يشعران أصلاً بالأمن والطمأنينة في قلبيهما؟ إن فاقد الشيء لا يعطيه، لذا ينبغي أن يتأملا أسباب عدم طمأنينتهما، سواء في صلتهما بالله أو علاقتهما الزوجية أو ما يتصل بالعمل.. فيبدآن أولاً بتحقيق الأمان والسكينة والطمأنينة لنفسيهما، والإكثار من الدواء الرباني، يقول علام الغيوب: "أَلا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ" (الرعد: من الآية28).
    2- من أسباب الكذب ألا نسمح له بقول الحقيقة:
    خذ على سبيل المثال موقفاً قد نحتار فيه، عندما يقول الطفل لأمه: إنه يكره أخاه الجديد، يقولها لشعوره بالغيرة منه، قد تضربه أمه لقول الحقيقة وتقول له: عيب لا تقل هذا الكلام، أما إذا لف ودار وساير أمه، وأعلن كذبة واضحة بأنه حالياً يحب أخاه قد تكافئه أمه بحضنه أو قبلة فيستنتج الطفل أن الحقيقة تؤذي، وأن عدم الأمانة وعدم الصدق يفيد، والأم تكافئه، إذن فهي تحب الكذبات الصغيرة.
    العلاج لهذا النوع من الكذب (لا تقل يا بني الحقيقة): قبوله بعيوبه والعمل على تعديلها، نعترف بمشاعره السلبية، ونظهر تفهمنا لها ونشعره باحترامنا لاستقلاليته، واستقلالية مشاعره عنا، وهذا كفيل -إن شاء الله- بزوالها، مع عدم لومه أو معاتبته عليها، مع العمل على علاج جذور المشكلة التي أدت إلى الشعور السلبي الذي رفضته الأم بطريقتها الخاطئة.. كانت المشكلة أنه يغار من أخيه، هذا الأخ سرق اهتمام والديه، وأكل الجو عليه، فيكون العلاج بعد قبوله بمشاعره السلبية، أن نعمل على تغييرها بإعطائه مزيداً من الاهتمام الصادق والمشاركة في اللعب والحديث وتحسين العلاقة بينه وبين أخيه بطريقة غير مباشرة مثلاً: (أخوك يحتاجك.. أنت ستساعده.. هو يحتاج واحد يلعب معه.. أنت الذي ستفهمه.. أنت الذي ستعلمه.. أنت الذي ستساعدنا على تربيته... إلخ).
    3- السبب الثالث من أسباب الكذب: (الكذب الخيالي)،وهو عند الأطفال الصغار.
    لمدة معينة من حياة الغير، يعطي الطفل لنفسه ما يحتاجه من (الأمان) أو يتمناه من (الحنان) أو (الهدايا) من خلال الكذب الخيالي، فأكاذيبه هنا تتحدث عن مخاوفه وآماله، عندما يقول الطفل إن أحد أقاربه أهدى إليه سيارة حقيقية كسيارة والده، يمكن أن ندرك رغبته وآماله في ذلك، فنقول له:أنت تريد يكون عندك سيارة مثل سيارة أبيك.. صح.. أنت تريد يكون عندك سيارات كثيرة وسريعة.. جيد)، وهكذا مع مختلف الكذبات التي من هذا النوع.. أظهر تفهمك لما خلف الكلام من المشاعر والمعاني، وساعده على إظهارها والتعرف عليها وقبولها منه، واحذر من الأخطاء الشائعة التي يقع فيها كثير من الآباء، سواء من السخرية بهذه الكذبات أو نهره عن هذا الكلام أو اتهامه بالكذب، هذا الاتهام بالكذب سيؤدي به مستقبلاً إلى السبب الرابع من أسباب الكذب.
    4- السبب الرابع من أسباب الكذب [يا كذاب]، وهو أن يسمع والديه وهم يقولون له: يا كذاب، سواء بالتصريح أو التلميح بأنه بهذا الوصف..
    الذي يكون عندما نرسل له هذه الرسالة (يا كذاب) هو أن نخزن في عقله الباطن صورة الكذاب عن نفسه، فتحركه هذه الصورة نحو الكذب تلقائياً، خلاف ما لو كانت الصورة التي تطبعها في ذهن ابنك عن نفسه صورة مشرقة، كصورة المجاهد والعالم، الذي كانت إحدى الأمهات تذكر ابنها بها، وكانت هذه الصورة هي فعلاً الصورة التي بدأت تكسو شخصية هذا الابن وتحركه نحو الوصول إلى هذا الطموح الرائع.
    ولذلك يجب على الوالدين أن يخزنوا في عقل ابنهم أنه صادق وغيرها من الصفات الحميدة التي يريدون زرعها فيه، ويرسلوا هذه الرسائل باستمرار.
    ذكرنا إلى الآن أسباب الكذب عند الأطفال، وهي:
    1- عدم الأمان. 2- لا تقل يا بني الحقيقي.
    3- الكذب الخيالي. 4- يا كذاب.
    ويتبقى السبب الخامس.
    5- السبب الخامس من أسباب الكذب: (أبي وأمي يكذبان أيضاً): وهذه مصيبة في الحقيقة، قد يجد الابن والده يكذب على أمه، وأمه تكذب على والده ، والاثنان يكذبان عليه أو على إخوته... وهكذا، فيرث الابن الكذب ويكتسبه من هذا البيت (بيت الكذابين)، وفضلاً عن أن يكون كذاباً فهو يفقد الثقة بأحاديث والديه معه.
    قال الشاعر:
    كذبت ومن يكذب فإن جزاءه ....... إذا ما أتى بالصدق ألا يصدقا
    فالابن لا يفقد الثقة في أحاديث والديه فحسب، بل المرّ والمؤلم أنه يفقد الثقة حتى في عواطفهم، ويفقد احترامه وتقديره لهما، وكل هذا بالغ الألم عليه وعلى والديه الذين لم يتبقَّ لهما شيء بعد كل الذي فقداه.
    الدين لا يفرق بين الكذب صغيره وكبيره، فكله كذب، كذلك الطفل، ولذلك يمكن للوالدين أن يسقطوا تاج الصدق عن رؤوسهم أمام أبنائهم بمداومة الكذب ولو في الأشياء الصغيرة.
    وعلى من يكذب من الآباء أن يتذكر قول الله –تعالى-:"إِنَّمَا يَفْتَرِي الْكَذِبَ الَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ بِآياتِ اللَّهِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْكَاذِبُونَ" (النحل:105) وعليهم أن يخشوا على أنفسهم الكذب وإثم تعليمه صغارهم فيشاركونهم الوزر كلما كذب هؤلاء الصغار مستقبلاً.
    أما إذا صحح الوالدان أو المبتلى منهما بالكذب.. هذا العيب الشنيع في نفسه، وصدق هو أولاً مع الله، ثم استمر الكذب عند الابن.. عندها يوجه الطفل توجيهاً مباشراً وهادئاً، ويخوفونه من صفة الكذب، وأن الله –تعالى- يقول:"مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ" (قّ:18)، وأنها من صفات المنافقين والفجّار، وأن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- علمنا أن الكذب لا يكون في مؤمن، وأن خوفنا من الله جعلنا نتوب من الكذب (لاحظ الاعتراف بكذبهم سابقاً)، وأنت أيضاً ستتوب من الكذب من هذه اللحظة، ثم اطلب من الطفل أن يتوضأ ويصلي ركعتين.. ويستغفر الله (عشر مرات مثلاً)، وقل له: إنه كلما زاد فهذا أفضل، غالباً سيخبركم أنه استغفر أكثر فأظهر الفرح والإعجاب بذلك، وإن كان صغيراً لا يعرف الصلاة فيكفي الاستغفار -إن شاء الله-، وابذل كل جهدك بعد ذلك لضبطه متلبساً بالصدق فتكرمه بتشجيعك وبالعفو عنه عند خطئه؛ لأنه صادق.
    ب8خطوات طفل مطيع وبدون عقاب
    يعتبر وضع القواعد السلوكية للأطفال أهم مهام الأم وأصعبها في الوقت نفسه
    فسوف يقاوم الطفل كثيراً لكي يؤكد استقلاله
    وأنت أيتها الأم تحتاجين للصبر، وأن تكرري حديثك مرة بعد مرة
    وفي النهاية سوف يدفعه حبه لك، ورغبته في الحصول على رضاك إلى تقبل هذه القواعد
    وسوف تكونين المرشد الداخلي الخاص به وضميره الذي سيوجهه خلال الحياة.
    ولكن كيف نقنع الطفل بطاعة الأوامر واتباع قواعد السلوك التي وضعها الوالدان؟
    تجيب الاستشارية النفسية "فيرى والاس" بمجموعة من الخطوات يمكن اتباعها مع الطفل:
    1 انقلي إلى الطفل القواعد بشكل إيجابي:
    ادفعي طفلك للسلوك الإيجابي من خلال جمل قصيرة وإيجابية وبها طلب محدد، فبدلاً من "كن جيدًا"، أو "أحسن سلوكك ولا ترمي الكتب"، قولي: "الكتب مكانها الرف".
    2 اشرحي قواعدك واتبعيها:
    إن إلقاء الأوامر طوال اليوم يعمل على توليد المقاومة عند الطفل، ولكن عندما تعطي الطفل سبباً منطقياً لتعاونه، فمن المحتمل أن يتعاون أكثر، فبدلاً من أن تقولي للطفل "اجمع ألعابك"، قولي: "يجب أن تعيد ألعابك مكانها، وإلا ستضيع الأجزاء أو تنكسر"، وإذا رفض الطفل فقولي: "هيا نجمعها معاً"، وبذلك تتحول المهمة إلى لعبة.
    3 علقي على سلوكه، لا على شخصيته:
    أكدي للطفل أن فعله غير مقبول، وليس هو نفسه فقولي: "هذا فعل غير مقبول"، ولا تقولي مثلاً: "ماذا حدث لك"، أي لا تصفيه بالغباء، أو الكسل، فهذا يجرح احترام الطفل لذاته، ويصبح نبوءة يتبعها الصغير لكي يحقق هذه الشخصية.
    4 اعترفي برغبات طفلك:
    من الطبيعي بالنسبة لطفلك أن يتمنى أن يملك كل لعبة في محل اللعب عندما تذهبون للتسوق، وبدلاً من زجره ووصفه بالطماع
    قولي له: "أنت تتمنى أن تحصل على كل اللعب، ولكن اختر لعبة الآن، وأخرى للمرة القادمة"، أو اتفقي معه قبل الخروج: "مهما رأينا فلك طلب واحد أو لعبة واحدة"، وبذلك تتجنبين الكثير من المعارك، وتشعرين الطفل بأنك تحترمين رغبته وتشعرين به.
    5 استمعى وافهمي:
    عادة ما يكون لدى الأطفال سبب للشجار، فاستمعي لطفلك، فربما عنده سبب منطقي لعدم طاعة أوامرك فربما حذاؤه يؤلمه أو هناك شيء يضايقه.
    6 حاولى الوصول إلى مشاعره: إذا تعامل طفلك بسوء أدب، فحاولي أن تعرفي ما الشيء الذي يستجيب له الطفل بفعله هذا، هل رفضت السماح له باللعب على الحاسوب مثلاً؟، وجهي الحديث إلى مشاعره فقولي: "لقد رفضت أن أتركك تلعب على الحاسوب وغضبت أنت وليس بإمكانك أن تفعل ما فعلت، ولكن يمكنك أن تقول أنا غاضب"، وبهذا تفرقين بين الفعل والشعور، وتوجهين سلوكه بطريقة إيجابية وكوني قدوة، فقولي: "أنا غاضبة من أختي، ولذلك سأتصل بها، ونتحدث لحل المشكلة".
    7 تجنبي التهديد والرشوة: :
    إذا كنت تستخدمين التهديد باستمرار للحصول على الطاعة، فسيتعلم طفلك أن يتجاهلك حتى تهدديه، فإن التهديدات التي تطلق في ثورة الغضب تكون غير إيجابية، ويتعلم الطفل مع الوقت ألا ينصت لك.
    كما أن رشوته تعلمه أيضاً ألا ينتبه لك، حتى يكون السعر ملائماً، فعندما تقولين "سوف أعطيك لعبة جديدة إذا نظفت غرفتك"، فسيطيعك من أجل اللعبة لا لكي يساعد أسرته أو يقوم بما عليه.
    8 الدعم الإيجابي:
    عندما يطيعك طفلك قبليه واحتضنيه أو امتدحي سلوكه "ممتاز، جزاك الله خيراً، عمل رائع"، وسوف يرغب في فعل ذلك ثانية، ويمكنك أيضاً أن تحدي من السلوكيات السلبية، عندما تقولين: "يعجبني أنك تتصرف كرجل كبير ولا تبكي كلما أردت شيئاً".
    بعض الآباء يستخدمون الهدايا العينية، مثل نجمة لاصقة، عندما يرون تشجيع أبنائهم لأداء مهمة معينة مثل: حفظ القرآن مثلاًَ، ويقومون بوضع لوحة، وفي كل مرة ينجح فيها توضع له نجمة، وبعد الحصول على خمس نجمات يمكن أن يختار لعبة تشترى له أو رحلة وهكذا.
    إن وضع القواعد صعب بالنسبة لأي أم، ولكن إذا وضعت قواعد واضحة ومتناسقة وعاملت طفلك باحترام وصبر، فستجدين أنه كلما كبر أصبح أكثر تعاوناً وأشد براً
    الى تبي طفلها يسمن
    عندى شي حلو يفيد طفلك ويغذيه يعنى الي طفلها عمره سته شهور انسب تبدا تستخدم هالوجبه وهىا وجبه التمر والطريقه كالاتى
    سبع حبات تمر وتخلطين معها القليل من الماء طبعا التمر منشولمنه النوى الهم حبياتى تضعينها فوق النار لحد مايتشرب التمر الماءويصبح عندك خليط ثقيل بعدها تصفينه وتعطين طفلك
    مايجب ان تفعليه عندما يكذب طفلك
    يحار الوالدان في أمر طفلهما أحياناً، مثلاً لماذا يكذب بدون سبب ظاهر بعد محاضرات طويلة عن فائدة الصدق المنجي من كل عقاب وبعد التأديب لدى كل كذبة مهما صغرت قد تشعر الأم أو الأب بأنهما على حافة الجنون وهما يريان طفلهما أو طفلتهما يلجآن إلى الكذب.
    في أغلب الأحيان لا يكون إصرار الطفل على الكذب منبعثاً من دوافع شريرة. فالطفل مهما يكن رأينا فيه، له شخصيته الكاملة وله وسائله الخاصة المؤثرة في التعبير عما يشعر به في دخيلة نفسه والكذب قد يكون أحد هذه الوسائل.
    على سبيل المثال إذا شعر الطفل بأنه كتلة مهملة في المنزل بسبب انشغال والديه الدائم عنه في أعمالهما وأوجه نشاطهما، فإن الكذب ولو رافقه الضرب والتأديب ربما كان وسيلة الطفل إلى استجماع مركز الاهتمام، إنه يفضل أن يضرب على أن يهمل.
    وهذا هو سبب الحيرة أحياناً التي يشعر بها الآباء والأمهات من إصرار طفلهما على الكذب حتى ولو كان طفلاً هادئاً ذكياً حسن التربية والسلوك.
    يقول أحد المختصين في تربية الأطفال إنه خلال الثلاثين عاماً التي قضاها في مهنته وهو يراجع الآباء والأمهات بصدد عيوب أطفالهم، لا يذكر حادثة واحدة كذب فيها أحد الأطفال بدون سبب.
    ولا يعني هذا أن عادة الكذب أمر طبيعي نقي ينبغي تقبله والإغضاء عنه، وإنما يقصد منه أن يُذكر الآباء أن وراء الكذب سبباً مؤكداً يجب معرفته وتقويمه.
    والكذب كسائر الخلال السيئة التي يسعى الوالدان لتقويمها في الأطفال طوال فترة الطفولة ولا يمكن وقفه غلا إذا عرفنا السبب الكامن وراءه.
    إن الطفل يحتاج إلى وقت طويل كي يفهم الفرق بين الحقيقة والخيال لذلك فإنه على الدوام فريسة إحساس طاغ عن طريق الأوهام والخيالات فإذا سكب الطفل كوب الحليب على الأرض مثلاً فإنه لا يقر بالذنب وإنما يضع اللوم على العصفور، وفي مثل هذه الحالة قد يوبخ الأب طفلته أو طفله لأنه كذب.
    وتصرف كهذا يشعر الطفل بالأسى ويوهمه بأنه مكروه والتصرف الصحيح في مثل هذه الحالة أن يقر الوالدان بأن العصفور هو الذي سكب كوب اللبن فعلاً.
    أو قد يأتي الطفل من المدرسة حاملاً معه علبة ألوان فيبادر والدته قائلاً إن المعلمة أعطته إياها كجائزة وينظر إليه الأب متشككاً فهو يعلم أن طفله لا يملك كل هذه المواهب التي تجعله يستحق الجوائز فهو شيطان مثير في المنزل.
    ويبوح الوالد لطفله بشكوكه قائلاً (إن علبة الألوان هذه لأحد زملائك في الصف وغداً ستعيدها إليه). ويضرب الطفل الأرض ويقول إنه تلقى الجائزة لحسن صوته وأن المعلمة لا تفتأ تمتدح حسن غنائه، يغضب الوالد لأن طفله قد تحداه ورفع صوته أمامه ويأكل الطفل (العلقة) وهكذا تتكون أزمة في العلاقات بين الإثنين.
    وفي سن الرابعة يكون من الأمور الطبيعية أن يختلق الطفل القصص ثم يؤمن بها إيماناً راسخاً. فإذا سمعت الأم طفلها وهو يروي هذه القصص الخيالية أو الأكاذيب، كان عليها ألا تنهره بل ينبغي أن تجاريه قائلة (هذا شيء رائع ولكن أظن أنك قد نسيت كذا وكذا) أو (الحق معك بالطبع) فلنتحدث مع المعلمة غداً بأمر هذه القصة.
    إن الدوافع وراء كذب الطفل لا علاقة لها بالدوافع التي تحدد سلوك الكبار عندما يلجأون إلى الكذب. فدوافع الصغير مرتبطة بمستوى فهمه وينبغي أن نذكر أن الطفل حتى سن السابعة أو الثامنة من عمره يكون مشوشاً في أمر ما هو صحيح وما هو غير صحيح.
    فمخاوف الأطفال (من الإهمال بسبب قدوم مولود جديد مثلاً) وأحلامهم وانفعالاتهم بالقصص تكون في أكثر الأحيان أقوى من أي شيء في حياتهم.
    فالطفل الذي يمثل دور الإطفائي أو الشرطي يخيل إليه أنه فعلاً إطفائي أو شرطي وأن هذه الحقيقة لا تقل عن أية حقيقة أخرى.
    ومع تقدم الأيام ومرور السنوات يأخذ الطفل عن طريق اللعب والتمثيل والملاحظة والاحتكاك بالكبار في إدراك الفوارق الواضحة بين الحقيقة والخيال ويصبح الأطفال عندها أقل تأثراً بدوافعهم الخاصة ويشرعون في التحكم برغباتهم المجنحة التي كثيراً ما تخلق القصص الوهمية. إن الخيال هو أعظم الهبات التي منحها الإنسان وعليه ألا يحاول تحطيم هذه الهبة وإنما يوجهها الوجهة الصحيحة.
    وما أروع أن تقول الأم لطفلها وهي تعلم أنه إنما يسرد قصة من صنع الخيال (ما أجمل قصتك اكتبها مع الرسوم التي تلائمها).
    وعلينا أن نعلم أطفالنا على أن الكذب ليس من الأمور التي يوجد فيها حد فاصل بين (الجيد) و (الرديء) وإنما هو شيء له علاقة بكيفية تعامل الناس مع بعضهم بعضاً. إن الكذب يقف حائلاً دون الحب والثقة بين الناس. إنه يؤذي علاقات الناس بعضهم بعضاً وما أن يبلغ الطفل السن التي تؤهله للمدرسة حتى يكون قد وعى مقدار رغبته في فرض الاحترام على الناس ومقدار رغبته هو أيضاً في أن يثق بغيره.
    ولا يعني هذا أن الصغار يصبحون مبرئين من الوقوع في حبائل بعض الشطحات الخيالية بين الحين والحين حتى يصلوا إلى مرحلة البلوغ.
    ونادراً ما نرى إنساناً يحاسب نفسه بعد كبره حساباً صادقاً فلا تمر في ذاكرته لحظات وقع فيها فريسة الأقوال غير الصحيحة، مثل هذه اللحظات بالطبع يجب ألا تمر بدون محاسبة من قبل الوالدين ولكن الأمور كلها تحل بالنقاش الهادئ والمواجهة الصريحة والإصلاح

    إن كذب الأطفال البريء يختلف تماماً عن الأكاذيب الدائمة التي بلغت حد العادة المستمرة من العاشرة حتى مرحلة البلوغ. والكذب في مثل هذه السن يجب أن يقابل بالانتباه الشديد لمعرفة الأسباب والدوافع وراءه.
    والطريقة التي يواجه بها الوالدان البوادر الأولى للاضطراب النفسي، في غاية الأهمية، بحيث يظن الكثيرون أن العقاب الجسدي يفيد في تقويم حالة الطفل الذي يكون قد بدأ في الإكثار من الكذب وجني ثماره المحرمة.
    ولكن هذا الصبي قد أخذ يكذب بقصد جذب الانتباه إليه والعطف عليه، وإذا كذبت الطفلة لأنها تشعر إنها كانت مهملة وأن الكذب وحده هو يلفت النظر إليها. وإذا كذب الطفل عامداً أن يحدث انطباعاً لا سبيل لإحداثه إلا بهذه الطريقة، فعندما يكون علينا ألا ندفعهم بالسوء ونوقع بهم العقاب، لأن العقاب لا يؤدي إلا إلى التركيز على الحاجات التي كانت السبب في بدء تلك السلسلة.
    أهم ما في الأمر أن الأم يجب ألا تجزع إذا سمعت طفلها يكذب. إن كذب الأطفال نابع من فجاجتهم وما هو سن الفجاجة لدى الإنسان إن لم يكن سن الطفولة؟ وبعد ذلك الفجاجة الكذب عن فقداننا المؤقت لضوابط الدوافع لدينا.
    في حين أن الكذب في مثل هذه السن (ما بعد الطفولة) ينبغي ألا يترك بدون حساب فن الصفح يمكن أن يقوي الضوابط المفقودة.
    وأهم من تصرفاتنا وأقوالنا للطفل عندما نرى أنه أخذ يكذب هو طريقة سلوكنا نحن، فنحن لا نستطيع أن نأمر أطفالنا بالصدق إذا كنا نسبقهم إلى الكذب.
    فإذا غاب أحد الأحباب في المستشفى أسابيع أو أشهر فلا ينبغي أن نتظاهر بأنه قد ذهب في إجازة لأنه خير للصغير أن يعلم الحقيقة منذ البداية فذلك أدعى إلى تولد الشعور لديه بأنه يعامل على قدم المساواة مع الكبار. ثم إن له الحق في وداع المريض المشرف على الموت مثلاً.
    أصعب المشاكل هنا مشكلة ما يعرف بالكذب الأبيض. والواقع أن هناك خطوطاً واقعية وإن تكن دقيقة تميز بين قول الحقيقة مهما يكن الثمن وبين إيذاء مشاعر الناس بلا ضرورة. والحقيقة هي أن الطفل يسمع الكبار من حوله يسردون الأكاذيب منذ لحظة إدراكه لما هو صدق وما هو كذب بل إننا نشجع الطفل على مجاراتنا. ما كان ينبغي أن تنقد خالتك بسبب كذا وكذا لأن ذلك يؤذي مشاعرها.
    ولكن الحالة فيها ذلك العيب فعلاً. وقد يسمعنا الطفل فعلاً وقد يسمعها الطفل تعتذر عن حفلة غذاء أو عشاء بسبب إصابتها بالزكام وليس بها زكام وإنما تريد البقاء في المنزل لمشاهدة برنامج معين في التلفزيون.
    إن الصغير قد يشعر بالحيرة من أمثال هذه التصرفات ولكنه عندما يكبر يدرك أن الكذب الأبيض له ما يبرره في بعض الأحيان شريطة ألا يلحق الأذى بإنسان آخر.
    وقول الصدق أحياناً قد يؤلم ولكن هذا الألم ضروري في سبيل إيجاد علاقة محبة وثقة وفي سبيل هذه الحالة يجب أن نقول الصدق برقة وصدق وإحساس.
    العناية بالطفل حديث الولادة
    على كل أم أن تحاول إرضاع وليدها وذلك للمميزات التالية :
    1¬ حليب الأم هو الغذاء الأصح للطفل :
    2 ¬ بسيط ومأمون للأم وللطفل
    3¬ يوفر غذاء طازجا وسهل الهضم .
    4¬ يمنح الطفل حماية طبيعية ضد المرض .
    5¬ يوطد العلاقة الحميمة للطفل بأمه .
    6¬ متوفر بصورة دائمة .
    7¬ يخفض خطر الحساسية .
    8¬ يتطلب عملا قليلا . لا تحضير للوجبات ولا تنظيف للزجاجات .
    9¬ معظم الأطفال ينمون جيدا مع حليب الثدي فقط خلال الأشهر الأربعة أو السنة الأولى من عمرهم .اطلبي دائما نصيحة الطبيب قبل إعطاء أي طعام آخر .
    10¬ قليل التكلفة .
    11¬ معظم الأمهات يجدن في الإرضاع متعة وارتياحا حقيقيا فنأمل أن تكوني من عدادهن .
    أما العلامات والظواهر التالية، فهي أعراض خطيرة عند المولود توجب مراجعة الطبيب فور حدوثها .
    1¬ ارتفاع درجة الحرارة وانخفاضها .
    2¬ ضعف الرضاعة والبكاء والحركة .
    3¬ الازرقاق .
    4¬ الاصفرار .
    5¬ الشحوب .
    6¬ التشنجات والحركات غير الطبيعية .
    7¬ السعال وضيق التنفس .
    8¬ الاستفراغ، الإسهال، الإمساك .
    9¬ نزف السرة أو نزف من موضع الختان .
    10¬ العناية بالسرة عليك تنظيفها بالكحول مع لف قطعة شاش معقمة حول بقايا الحبل السري .
    11¬ يجب عرض الطفل على طبيبه بعد ثلاثة أشهر للاطمئنان على وضعه العام وعلى وضع الورك للتأكد من عدم وجود خلع وركي لديه .
    12¬ ابتكرت المطاعيم عزيزتي الأم لأمراض خطيرة جدا ولا علاج لها، وعليك عزيزتي الالتزام ببرنامج المطاعيم والذي يبدأ منذ نهاية الشهر الثاني من العمر .
    وزن الطفل عند الولادة :
    توجد عوامل مساهمة عديدة تؤثر على وزن الطفل حديث الولادة .
    1) طول المدة التي يبقى بها الطفل في الرحم .
    2) الحالة داخل الرحم، مثل مستوى ضغط الدم عند الأم، تزويد الطفل بالدم أو السكري عند الأم .
    3) العوامل الوراثية .
    4)إن الطفل الذي يولد من أم أو أب طويلين يميل لأن يكون طويلا، والطفل الذي أمه مصابة بالسكري، يميل لأن يكون أكبر من الطفل المعتدل، والمعدل الطبيعي للوزن عند الولادة هو بين 2500غم ¬ 4500غم .
    العناية بالمولود الجديد :
    تغيير الحفاضات :
    يبدأ اليوم الأول للطفل بالحفاضات، ويساعد التحفيض المناسب الطفل على إبقاء جلده صحيا ويشعره بالرضى . يجب أن تكون مادة الحفاضة ذات امتصاص عالي حتى لا يتأثر الجلد من البول، ويجب أن تكون كذلك سهلة والتحرك بها مريحا .
    المواد التي تحتاجينها عند التغيير لطفلك
    غطاء للحفاضة، فوط، شاش للتمسيح، ماء دافئ، كريم ( غسول ) أطفال ،بودرة أطفال، حفاضة نظيفة، علبة حفاضات، دبابيس آمنة . ضعي الطفل على فوطة نظيفة واخلعي الحفاضة المبتلة . امسحي مؤخرة الطفل من الجهة العليا لمنطقة الشرج إلى المنطقة الخلفية ، وخصوصا للطفلة الأنثى .فيجب ان تأخذي حذرا إضافيا لمنع التلوث، ( العدوى البكتيرية من البراز ) وأنت تنظفين المنطقة الشرجية . عندما يجف الجلد، ضعي كمية بسيطة من كريم ( غسول ) الطفل أو البودرة خاصة في مناطق الجلد المثنية . إذا كان جلد الطفل مفرط الحساسية، تستطيعين استعمال زيت الأطفال بدلا من ذلك لتنظيف المنطقة الشرجية، ثم امسحي ما تبقى من الزيت بالشاش .
    لمعالجة تهيج الجلد ( السماط) الرجاء إتباع ما يلي :
    ¬ يجب أن يكون حفاظ ( غيار ) الطفل دائما نظيفا جافا وتكوني على ثقة بان طفلك يشعر بالراحة .استعملي البطانات من النوع الذي يبقى جافا للغيار حتى تبقى مؤخرة الطفل جافة مدة أطول .
    ¬ عرّضي الجزء الأسفل من الطفل للهواء خاصة إذا كان الجو دافئا مشمساً .
    ¬ تجنبي استعمال ملابس داخلية من البلاستيك طوال الوقت .
    بعض الظواهر عند المواليد والتي لا توجب القلق :
    1) العطاس، التثاؤب والبكاء .
    2) انتفاخ الثديين عند الجنسين .
    3) الإفرازات المهبلية عند الإناث .
    4) ثني الركبتين والمفاصل الأخرى .

    النوم :
    ينام الأطفال حديثو الولادة معظم اليوم ما عدا عندما يأكلون أو يتم تغيير حفاضاتهم .يظهر أن بعض الأطفال لا ينامون ساعات أكثر ليلا عندما يكبر . بعض الأطفال يفضلون النوم على معدتهم .راقبي تنفس الطفل لفترة حتى لا يكون منزعجا من شيء أو ان مجرى التنفس لديه مغلق .إذا نام الطفل مباشرة بعد التغذية او كان مريضا، فانتبهي أكثر لتنفسه

    حمام الطفل :
    يمكن ان يأخذ الطفل حمامه إما قبل الأكل أو في الصباح أو قبل موعد نومه ليلا حتى ينام بشكل أفضل . في أول أسبوعين قبل أن تسقط السرة، يفضل الحمام بالاسفنجة . قبل البدء بالحمام، تأكدي من درجة حرارة الغرفة فيما اذا كانت دافئة بشكل كاف . اغسلي يديك واعدي كل شيء .تحتاجين إلى المواد التالية :ماء دافئ، حوالي 104ْ ف ( 40 ) ، بانيو أطفال ، منظم حرارة ( ثيرموميتر ) ، فوط تغسيل ناعمة، صابون أطفال معتدل، شامبو، قماش شاش، كريم او غسول أطفال، زيت أطفال، بودرة، قصاصة أظافر صغيرة، مشط أطفال، حفاضة نظيفة وملابس الطفل .
    1) الحمام بالاسفنجة :
    في فترة الأسبوعين الأوليين، من المناسب أن تعملي للطفل حمام بالاسفنجة أكثر من الحمام بالبانيو . خلال هذه الفترة، سوف تكونين أكثر مهارة في الحمل والتحكم بالطفل . مددي طفلك على فوطة نظيفة، اغسلي عيني الطفل وانفه وإذنيه بكرات قطنية ناعمة ومبللة . عندما تنظفين عيني الطفل، امسحي دائما من الجهة الداخلية للعين للجهة الخارجية . تستطيعين استعمال قطعة قطن مغموسة بالماء لتنظيف انفه من الخارج وإذنيه، ولكن لا تحاولي تنظيف الأجزاء الداخلية التي لا تستطيعين رؤيتها بوضوح، لأنك ربما تخدشي جلده الناعم وتسببين الضرر أو العدوى .ثم نظفي منطقة الشرج بماء دافئ، اتبعيها بيديه وقدميه ثم جذعه . استخدمي دائما الماء الذي سبق غليه ثم تم تبريده لدرجة حرارة مناسبة . بعد تغطية جسم الطفل، سوف تغسلين شعره بالشامبو الآن .احملي رأس الطفل ورقبته بقبضة ثابتة، اغسلي شعره بلطف بشامبو أطفال معتدل أو صابون ثم اشطفيه جيدا .
    2)حمام البانيو :
    http://www.layyous.com/book%20addition/295b.jpgاملئي حوالي نصف بانيو الطفل بالماء الدافئ (104 ْف : 40ْم )يمكنك استخدام منظم حرارة ( ثيروموميتر) أو أن تدخلي كوعك في الماء وإحساسه، يجب أن يكون الماء دافئ بشكل مرض لكي يستمتع الطفل بالحمام، تقدمي خطوة ببطء وأعط طفلك نفس الوقت حتى يعتاد على الحمام . امسكي وادعمي الطفل من رأسه ورقبته جيدا وادخلي قدمي الطفل ببطء في الماء . بللي يدي الطفل واغسلي جذعه الأمامي بلطف، ثم اقلبي الطفل واغسلي ظهره . واغسلي جيدا المناطق المثنية من جلد الطفل ومنطقة الشرج كآخر إجراء .لا تتركي الطفل وحيدا داخل البانيو .
    غير ذلك :
    الطفل صحيح الجسم يتطلب تمارين تتضمن بسط اليدين والرجلين .فسوف يحفزّ ذلك عملية الايض ( تجديد الخلايا ) في الجسم والدورة الدموية . لمساعدة الطفل على التحرك بسهولة، اختاري الشراشف الدافئة والخفيفة والملابس المريحة .عندما تغيرين ملابس الطفل، تستطيعين تشغيل موسيقى هادئة وناعمة لتهدئته أو ربما تعطيه لعبة زاهية حتى سن 3 أشهر، فان عضلات رقبة الطفل لا تكون قوية بشكل يكفي لحمل الرأس، لذا ابقي يديك تحت رأسه ورقبته لكي تدعميها جيدا . إذا كان الجو دافئا ولطيفا، فإنها فرصة جيدة أن تأخذيه للخارج حتى يحصل على حمام شمسي وكي يتواءم مع البيئة المختلفة، راعي فترة تعريضه لأشعة الشمس المباشرة فإن الضوء الخفيف واللطيف، سوف يحفز على إنتاج فيتامين أ، بينما الضوء المباشر يمكن أن يحرق جلد الطفل الناعم والحساس .
    الرضاعة من الصدر ( الرضاعة الطبيعية ) :
    حتى أنه لا داعي لشرح أهمية حليب الصدر وأفضليته للطفل فهو يحتوي على كل من العناصر اللازمة للطفل حتى ينمو بشكل صحي والعديد من كريات المناعة الأساسية للطفل لحمايته من غزو الجراثيم، والجزء الأكثر أهمية هو مظهر الرضا النفسي . من خلال الرضاعة من الصدر، فإن الأم والطفل سوف يشعران بصلة حميمة بينهما، وهي جزء مهم يجب أن يحصل عليه الطفل نفسيا وهي الثقة .بالإضافة الى ذلك فان الرضاعة الطبيعية تساعد الأم على الشفاء العاجل، حينما يمتص الطفل الحلمة فإن ذلك يحفز الرحم على التقلص للرضاعة الطبيعية مثلا تناول دواء طبي آو التقاط أي مرض يمكن أن يؤثر على الطفل، فان كافة الأطباء يوصون بشدة على الرضاعة الطبيعية .وحتى لو كنت في وضع عليك فيه اختيار حليب التركيبة لاستبدال حليب الصدر، فراعي النوع الأقرب لحليب الصدر مثل حليب ما ييل مام فهو غذاء الطفل الرضيع .
    أسلوب الرضاعة الطبيعية :
    عندما ترضعين طفلك يجب أن تكوني في أكثر وضع مريح والأكثر استرخاء في اليوم الأول، ربما يكون أكثر راحة لك أن يكون طفلك مستلق إلى جانبك وبعد ذلك .ربما تفضلين إرضاعه وآنت جالسة على كرسي .قبل إرضاع طفلك، اغسلي يديك وصدرك بماء دافئ . لا نوصي باستخدام الصابون حيث أن الطفل سيمتصه .حاولي إرضاع طفلك بثدي واحد لمدة 10 دقائق ثم ارضعيه من الثدي الثاني لمدة 10 دقائق أخرى لمساعدة نفسك على التذكر، يمكنك استخدام دبوس آمن على ملابسك لوضع علامة على الجانب الذي أرضعت منه آخر مرة .
    وفي الحقيقة فإن الطفل يأخذ كفايته من الحليب من الثدي الأول، ولكن لتحفز الثديين على إنتاج الحليب بصورة متساوية، يجب ان يمص الطفل كلا الثديين في كل مرة ومع أن الطفل يعرف كيف يمتص من الثدي بالغريزة لكنه يستصعب مسك الحلمة الكبيرة بفمه . لذا ففي المرات الأولى من الرضاعة، امسكي الحلمة بأصبعي الشاهد والوسطى وضعيه في فم الطفل . تأكدي أن الطفل قد فتح فمه بشكل كاف ليمسك ليس فقط الحلمة ولكن أيضا جزءا من القرص ( المنطقة الداكنة التي تحيط بالحلمة ) . وجهي القرص للأسفل حتى يحفز تدفق الحليب وبنفس الوقت، يحمي الطفل من الاختناق بالثدي .
    اطعمي طفلك بفترة لا تزيد عن 20 دقيقة في المرة الواحدة .لتحرير الحلمة، ضعي إصبعك بين فم الطفل وثدييك، فإذا كان الطفل قد اخذ كفايته من الحليب فسوف يتحرر الثدي من فم الطفل بسهولة دعي الطفل يتدشأ كل مرة خلال وبعد الإرضاع.
    احملي الطفل للأعلى ودعيه يسترخي على كتفيك . ربتي على ظهره بلطف، ضعي قطعة قماش او فوط على كتفك حيث ان الطفل يمكن ان يتقيأ بسهولة وهو يتدشأ .
    يمكنك توزين الطفل مرة في الأسبوع للمتابعة .بعد الرضاعة اغسلي الحلمات بشكل كامل بالماء الدافئ واتركيهم فترة في الهواء حتى يجفوا .ضعي قطعتي تبطين طبيتين داخل الصدرية لامتصاص الحليب المتسرب . إذا تشققت او جف ، يمكنك استعمال فيتامين ( أ )أو كريم مطري .
    تكرار الرضاعة :
    عليك وضع برنامج الرضاعة الخاص بك بما يلاءم احتياجات طفلك .وبالأخص فأنت ستطعمين طفلك في كل مرة يجوع فيها . في فترة أول أسبوعين، يحتاج الطفل إلى إطعامه كل ساعتين إلى ثلاث ساعات حتى خلال الليل .وبعد حوالي شهر أو شهرين بعد الولادة، تكون فترة الرضاعة متباعدة أكثر، كل 4 ساعات تقريبا 5 مرات في اليوم .ويبدو أن الثدي ينظم كمية إدرار الحليب حسب متطلبات الطفل آليا .
    إنتاج حليب الصدر :
    في الأيام القليلة الأولى، يدر الثدي الحليب تلقائيا، وهو حليب كثيف مصفر غني بالحبيبات المناعية التي تحفز أمعاء الطفل للتخلص من البراز الأسود اللزج ( العقي ) .
    ويستطيع الطفل أن يعيش على هذا الحليب لبضعة أيام، ثم يصبح الحليب أكثر بياضا وأكبر كمية كلما امتصه الطفل، ويحفز على الإنتاج، بينما ترضعين من صدرك، عليك تحديد المنبهات كالقهوة أو الشاي الأسود إلى 2 ¬ 3 فنجان في اليوم وأن لا تشربي المشروبات الكحولية أو تدخين السجائر . احتياطك عند حاجتك للدواء، استشيري طبيبك في كل مرة تحتاجين تناوله، فإنه يمكن أن يتخلل جهازك ويذهب إلى طفلك بواسطة حليبك .ابقي ثدييك والحلمتين نظيفتين لتجنب أي عدوى في القناة الثديية أو الحلمتين .عندما تأخذين حماما أو دوشا اغسلي حلمتيك تماما بالماء فقط دون استعمال الصابون .لإنتاج حليب كافي، تناولي أكوابا إضافية من الماء، وشاي الأعشاب والحليب أو العصير مع الطعام المتوازن خففي من تناول الملفوف أو البقوليات لأنها تسبب الغازات . تمتعي بالفواكه الطازجة والخضروات والأطعمة الغنية بالبروتين، إن رضاعة الصدر ليست نشاطا ارضاعيا فحسب، فهي كذلك تمنحك علاقة حميمة مع طفلك ستبقى في ذاكرتك للأبد .
    كيفية تحضير زجاجة الرضاعة :
    إن نظافة الزجاجات والحلمات وأغطية الزجاجات والأنابيب والدوائر اللولبية مهمة جدا ويجب أن تغسل كافة الأدوات بشكل تام وتعقم قبل كل وجبة لأن الأطعمة تتلوث بسهولة بالبكتيريا المسببة للالتهابات . لذا كوني حريصة عند تحضير زجاجة الرضاعة .
    نرجو أن تتبعي تعليماتنا :
    1¬ اغسلي يديك تماما بماء نظيف وصابون قبل تحضير وجبة الحليب .
    2¬ اغلي بقدر نظيف وكبير كمية من ماء الشرب .
    3¬ بينما يسخن الماء، اغسلي كافة أدوات الرضاعة، كالزجاجة والأغطية والأنابيب والدوائر اللولبية بمادة منظفة باستعمال فرشاة خاصة بالزجاجة .أخيرا اشطفي كل الأدوات بماء بارد حتى تختفي عنها كل الرغوة .
    4¬ اغمري كل الأدوات والزجاجات والأغطية والأنابيب والدوائر اللولبية في المياه الساخنة .غطي القدر واغلي لمدة 10 دقائق على الأقل .
    5¬ بعد 10 دقائق، اخرجي كافة الأدوات بملقط نظيف أو بشوكة نظيفة وضعيها على سطح نظيف لتجف مع وضع الزجاجات مقلوبة ثم تخلصي من الماء المتبقي .
    6¬ اغلي ماء شرب نظيف في وعاء ( إبريق ) نظيف ويجب أن تكون الكمية أكثر بقليل من الكمية المطلوبة لتحضير وجبة الحليب، اتركي الماء يغلي مدة 5 دقائق .
    7¬ صبي الكمية المطلوبة من الماء المغلي في الزجاجة واتركيها حتى تبرد بما يقارب 50 درجة مئوية .
    8¬ أضيفي الكمية الصحيحة من غذاء الحليب حسب جدول التغذية أو نصيحة طبيبك، استعملي فقط المغرفة الخاصة بذلك .
    9¬ أغلقي زجاجة الرضاعة بالغطاء النظيف .
    10¬ رجي الزجاجة حتى تذوب البودرة بشكل تام .
    11¬ ضعي الحلمة على الزجاجة بدون أن تلمسي الجزء الذي يدخل في فم الطفل، اتركيها لتبرد حتى درجة حرارة الشرب .
    12¬ يجب ان تكون الزجاجة بدرجة حرارة الجسم عند الإرضاع ( 35¬ 37درجة مئوية تقريبا )وان لا تكون أسخن أو أبرد من ذلك، افحصي درجة حرارة الشرب على خدك، فإذا كان الإحساس بالزجاجة دافئا بشكل مرضي تجاه بشرتك فتكون هي درجة الحرارة الملائمة أو ضعي قطرة من الحليب على ظهر يدك، فإذا شعرت بالدفء وليس بالسخونة، يكون الحليب جاهزا للإرضاع .
    العناية بالطفل :
    أ¬ ولادة الطفل :
    1¬ البكاء :
    إنها الطريقة الوحيدة التي يستطيع الطفل بواسطتها أن يعبر عن احتياجاته، ففي معظم الأحيان يبكي الطفل عندما يكون بحاجة إلى تغيير حفاضته المبللة، أو أنه جائع أو عطشان أو أنه غير مرتاح . وفي أحيان أخرى يبكي الطفل طالبا من أمه أن تحمله . وبعد فترة من الوقت تدرك الأم ما يريده طفلها من طريقة بكائه .
    2¬ الفروق الفردية لكل طفل :
    يكفي أن يجذب الطفل أمه فقط لأنه طفلها ولكن ل تكون ردود الفعل متشابهة عند جميع الأطفال في بيئتهم الجديدة . إن الفردية لكل طفل تتأثر غالبا بثلاثة عوامل :
    1) مستوى التطور الجسمي .
    2)الطبيعة الموروثة للطفل.
    (3 البيئة المحيطة .
    إن فترة إدراك الطفل تختلف من طفل لآخر، وبالرغم من ذلك فإنها تكون بين 280 يوما تقريبا. ويستطيع الطفل ان ينمو في كل يوم في رحم أمه، لهذا فإنه في خلال أيام قليلة يكبر الجنين كثيرا .إن الخاصية الطبيعية لكل طفل تمثل ردود فعل معقدة عندما تتعرض لظروف مختلفة . بعض الأطفال هادئون مرحون وبعضهم عنيدون نكدون ولا ينامون جيدا، والبعض الآخر نشطون وحساسون من ناحية تفاعلهم مع البيئة، لهذا ليس من الضروري أن تقارني طفلك بطفل جارتك وتتساءلين لماذا يختلف طفلي عن الآخرين؟ عليك أن تعترفي وتقرّي بالحقيقة التي تقول : إن طفلك فريدا جدا، له استقلاليته وخاصيته، فلا تترددي في ان تعبري عن حبك ورعايتك له .وفي فترة وجيزة سيصبح طفلك رقيقا وسعيدا وينمو بشكل جيد .
    3¬ دور الأهل :
    بالنسبة للطفل المولود حديثا يكون عالمه الجديد عالما رائعا ومثيرا . يرى الطفل الشمس المشرقة ويسمع الأصوات المختلفة حوله، وهناك كذلك ملمس ثيابه المحيطة بجسمه وكذلك ملمس الأرض القاسية التي يمشي عليها .وشعور غير مألوف بالهواء النقي الذي يدخل انفه . هذه الأمور الرائعة غير معدودة .تجعل طفلك غير قادرا على التعامل مع كل هذه الأشياء بلمحة بصر . فانه صعب بما فيه الكفاية للطفل مجرد القيام بالأعمال الأساسية، مثل : مص حلمة الأم، هضم الطعام والإخراج، الطفل بحاجة شديدة لرعايتك الحنون واهتمامك الفائق .الطفل يعتمد كليا على الآخرين .تحت هذه الظروف يحتاج كل من الطفل والأهل أن يتفاعلوا معاً مراراً وتكراراً . وبالتالي فالشعور بالاهتمام يقوى أكثر فأكثر . عندما يشعر طفلك انه مهتم به، محبوب وقريب من ذويه، فانه يشعر بالأمان والرضي ويصبح شخصا متكامل النمو وأكثر فاعلية في تبني بيئته .
    رسوم الاطفال ودلالتها,,
    رسوم الأطفال أداة جيده لفهم نفسية الطفل ومشاعره واتجاهاته
    ودوافعه وتصوره لنفسه وللآخرين واذا كان الراشد يستخدم الكلام كلغة
    أولى يستطيع التعبير من خلالها ،،فإن الطفل لا يستطيع أن يطوع
    الكلمات وفق مقصده ومايكتنفه من أحاسيس ومشاعر ورغبات
    واحباطات ومن ثم لابد من مدخل آخر لإقامة الحوار وتحقيق التواصل
    مع الطفل من خلال لغة بديله يفصح من خلالها الطفل بأسمى
    التعبيرات البلاغيه التي تنبع من أعماقه ألا وهي لغة الرسم
    نركز هنا في هذا الموضوع على رسم الطفل لشكل الإنسان
    رسم شخص ضخم للغايه..
    عادة تدل الرسوم الضخمه لشكل الإنسان على العدوانيه
    والأطفال سيئي التوافق يميلون الى رسم شكل انساني
    مبالغ فيه
    رسم شخص ضئيل للغايه..
    عادة يقال عن الرسوم الضئيله لشكل الإنسان انها تدل على
    مشاعر النقص وعدم الكفاءه وانخفاض تقدير الذات والقلق
    والجبن والخجل والإنقباض والميول الاكتئابيه والاعتماديه ،،،
    والطفل الانطوائي يرسم الشكل الإنساني صغير جدا وغالبا مايهمل
    ملامح الوجه وتفاصيله
    الرأس..
    اذا بالغ الطفل في تكبير حجم الرأس فهذا يدل على تضخم الأنا
    لديه اما الأطفال المتوافقين نفسيا فانهم يرسمون الرأس بشكل
    ملائم للجسم..
    الفم..
    الأطفال كثيري الحديث أو العدوانيين يرسمون فم كبير جدا
    بأسنان ذات حجم كبير كما لو كانوا على استعداد دائم للقطع والإلتهام
    والأطفال المتوافقين نفسيا يميلون غالبا الى رسم حجم الفم مناسبا
    بالنسبه للجسم..
    العيون..
    الأطفال المضطربين الذين يشعرون بأنهم مراقبون أو متحكم
    فيهم كثيرا مايرسمون عيونا كبيره ذات نظره متشككه نافذه
    اما الذين يميلون الى رسم العين على شكل دوائر صغيره فهذا يدل
    على الاعتماديه وضحالة الانفعال ،،،وكذلك يكون حذف الطفل
    لعيون الشكل الإنساني دليلاً على عدم الرغبه في الاختلاط
    بالآخرين..
    الأنف ..
    بطبيعة الحال الأطفال المتوافقين ذاتيا يرسمون الأنف مناسبا للجسم
    والتأكيد على فتحتي الأنف وتكبيرها يدل على العدوان
    العنق ..
    الطفل الذي يرسم عنق مبالغ في الطول يعني انه هناك مصاعب
    في الوصول الى تحقيق رغباته المطلوب اشباعها ومن الأطفال
    الذين يعانون كذلك من يقوم بحذف العنق نهائيا..
    الأيدي..
    تدل الأيدي الممتده للخارج على رغبة في الإتصال بالبيئه
    أو الأشخاص الآخرين أو رغبه في المساعده والتفاعل..
    فالأيدي الكبيره توجد في رسومات الأطفال الذين يسرقون
    والأيدي الصغيره تدل على المشاعر المرتبطه بعدم الأمن
    وقلة الحيله...
    كذلك الطفل العاجز والمنطوي ربما ينسى أن يرسم
    الأيدي باستمرار ........
    احذري مخاطر نوم الطفل مع امه على سرير واحد وتجنبيها
    اطلقها علماء اميركيون تحذيرا الى الامهات‚ يتعلق بنوم الاطفال الصغار في سرير واحد مع امهاتهم ‚ حيث قالوا: " يعمل نوم الطفل في سرير واحد مع امه على زيادة درجة حرارة جسمه‚ وارتفاع معدل نبضات قلبه " .
    واشار هؤلاء العلماء في بحوث نشرتها مجلة " أرشيف طب الاطفال والمراهقين " الى ان السبب وراء ارتفاع نبضات القلب عندما ينام الطفل مع امه في سرير واحد يرجع الى ارتفاع درجة حرارة جسم الرضيع ‚ عند نومه مع امه .

    وقد لاحظوا من خلال التجارب التي اجريت في هذا الاطار ان الاطفال الذين ناموا في اسِّرة منفصلة لم تتأثر نبضات قلوبهم ‚ لكن العلماء اوصوا بالحذر تجاه هذه النتائج الى حين اجراء المزيد من التجارب ‚ حول مشاركة الام والطفل في سرير واحد وتقول الاحصاءات المتضمنة في هذه البحوث‚ ان نصف الاطفال[/b] (تقريبا) ينامون في اسِّرة الكبار لبعض الوقت بينما ينام 20% من الاطفال لأكثر من نصف الوقت ‚ المفترض نومه في اسرة الكبار.
    وكانت هذه البحوث قد اجريت بعد ازدياد ظاهرة مشاركة الاطفال للكبار في الاسِّرة‚ مما دعا الباحثين لدراسة الظاهرة‚ من حيث التأثيرات الصحية‚ والمحتملة‚ ايجابيا وسلبا وتمت متابعة 35 من الازواج لأمهات واطفالهن الرضع‚ لمدة ثلاث ليال حيث كان جميع الاطفال من الناضجين‚ ومكتملي النمو‚ وتراوحت اعمارهم بين 11 - 15 اسبوعا ووجد الباحثون ان معدل نبضات القلب عند الرضع‚ الذين شاركوا امهاتهم السرير‚ كان اعلى بحوالي 8‚8 في المائة‚ في مرحلة النوم الخفيفو9‚2 في المائة في مرحلة النوم العميق‚ و5‚5 في المائة خلال مرحلة النوم المتوسطة‚ مقارنة مع الاطفال الذين ناموا لوحدهم في سرير خاص بهم .


    النوم بالحب لا بالقوه:44:
    كل شي بالقوه الا النوم عند الاطفال بالاتفاق.......هذه حقيقه تثيتها كل يوم الدراسات النفسانيه على عينات عشوائيه من اطفال العالم المشكله اننا لا نعرف كيف نعقد اتفاقا مع الطفل حول النوم باكرا بل نكاد لا نعرف بعض المعلومات الاساسيه عن عوالمهم الداخليه.
    فالنوم عند الاطفال (حتى الثالثه) يعني الانفصال عن الوالدين والحضن الدافي واللعب الممتع..وعند الاطفال الكبار يعني تركهم لصراعات داخليه او اضطرابات عضويهولوضع هذا الاتفاق يجب علينا:
    لا بد من الالتزام بموعد محدد ثابت للنوم ولا تتغير هذي الاوقات الا في المناسبات الخاصه وساعات قبل النوم يجب ان تكون هادئه ومرحه بعد وجبة عشاء خفيفه كما يستحب التمهيد للنوم ليذهب الاطفال اليه بكل حب دون عناء اضافة الى اهمية قراءة قصه للاطفال قبل النوم او الحديث معهم حديثا شخصيا ولا مانع من يأخذ الطفل لعبته المفضله المحببه معه عند النوم .
    حالات اضطراب النوم لها علاج فمثلا اذا كان الطفل يبكي قبل الذهاب الى النوم او استيقظ في منتصف الليل وهذا قد يحدث غالبا في سن الثالثه فعلينا معرفة المؤشرات التي تدل على أن بكاء الطفل ليس لشد الانتباه وانما لانه مبتل او مريض او متألم فان كان يريد لفت الانظار فيفضل حمله لمده بسيطه ثم اعادته الى السرير ثم الاطمئنان عليه كل نصف ساعه فالطفل الذي لديه هذه العاده فسوف يبكي اول ليله ثم يتوقف بالتدريج لو كان الوالدين حازمين.
    اما الطفل الذي يعاني من الخوف من الظلام فيجب معاملته برقه ولطف واحترام وتفهم لخوفه وتزويد غرفته بضوء خافت ولا بد من الحزم في حالة خروج الطفل من سريره وذلك بمرافقة الطفل الى سريره والحديث معه والبقاء بجواره الا ان يبدأ بالنعاس



    وحتى نجعل الطفل مهذب
    علينا تعويده على الآتي :...
    1) تعويده عند الدخول إلى غرفة نوم الأبوين الدق على الباب قبل الدخول .
    2) عدم مداخلته بالكلام عندما يتحدث الكبار إلا بإذن .
    3) تعويده على مراعاة مشاعر الآخرين خصوصاً عند وجود ضيوف
    (بعدم الشقاوة ومضايقاتهم بتصرفاته لجذب انتباه الموجودين اليه )
    4) تعويده على الكلمات السحرية
    (مثل ... من فضلك ..... لو سمحت ..... الخ )
    5) تعويده على المشاركة
    (أعنى المشاركة مشاركة الآخرين في ألعابه
    لو فرضنا مثلاً وصول ضيوف ومعهم أطفال من عمره
    علينا أن نعوده للذهاب بهم إلى غرفته ويلعب معهم بلعبه الخاصة ...)
    6) تعويده على أساليب التحية
    (فمثلاً نعوده على إلقاء عبارة صباح الخير للوالد والوالدة والإخوان والأخوات ..
    وكذلك الحارس والسائق .. الخ )
    7) تعويده أن لا يعلى صوته في أماكن معينه
    (مثل المسجد والمدرسة ...)
    8 ) تعويده على كيفية المحادثات الهاتفية
    (الرد بهدوء بالسؤال عن المتحدث .. ومن تريد ..
    ممكن لو سمحت تترك اسمك .. وهكذا ..)
    9) تعويده على الاهتمام بغرفته وأموره الخاصه
    10) زرع ثقته بنفسه وتشجيعه على الاستمرار والتقدم في علمه
    وحثه على الثقافه الذاتيه والمطالعه
    11) عندما يفشل نعوده أن يتعلم من فشله ويجعله درسا له
    وعونا لمواجهة نفسه ودعمها
    اساليب خاطئه في تربية الابناء
    الإسراف فى استخدام العقاب البدنى :-
    وهو ان يلجأ الوالدان الى استخدام اساليب عقاب يترتب الى الضرر بالطفل كاستخدام الصفع او بعض
    الادوات كالعقال او الحذاء او العصى ---------

    2- الإيذاء العاطفى :-
    تحقير الوالدين للأبناء مما يترتب الشعور بالكراهية وعدم احترم الآخرين مثل ان تقول الام ( شطارتك
    بس بالبيت وبره البيت مثل الدجاجة )

    3- اطلاق الألقاب القبيحة :-
    (ككسول وحيوان وغير ذلك من الالفاظ التى تنعكس على التربية السيئة للأبناء

    4- التهديد :-
    مثل ان يقول احد الوالدين ان لم تفتح الباب سأحرمك من اللعب ثم يعطيه ماهدده ان يحرمه منه
    وبالتالى يفقد الإبن المصداقيه بعبارات والديهم
    الإفراط فى استخدام الوعظ :_
    وهذا يخلق عند ال؟إمتعاض عند الاطفال والصحيح ان يتخولهم بالموعظة من حين إلى آخر
    خمس خطوات لزيادة ذكاء طفلك ^^^
    أولا:
    أن يشعرون بالمحبة . . . فقد أظهرت الأبحاث أن الأطفال الذين يشعرون بأنهم محبوبون من قبل والديهم يشبون ليحرزوا معدلات عالية في حاصل الذكاء بالمقارنة مع الأطفال الآخرين .
    ثانيا:
    أن يتحدث ويقرآ ويرددا الأناشيد لأطفالهم
    ثالثا:
    أن يوجد لأبنائهم عادات روتينية متكررة،مثل تكرار الأشياء الممتعة بانتظام كترديد أناشيد معينة أو تكرار قراءة قصة وقت نوم الطفل.
    رابعا:
    أن يشعروا طفلهم بان هما يقدران إنجازاته، ويكافئانه على ذلك.

    خامسا:
    أن يعتنيا بنفسيهما ويأخذا قسطا وافرا من الراحة ويتناولا الطعام الكافي فإذا بدا الأبوان مرهقين ومشغولين ومكتئبين فإن ذلك يؤثر في مهارات وقدرات الطفل"

    مواقف تفسد شخصية الطفل ..
    يعرف الجميع أن لتربية الطفل وبيئته أثر كبير في تكوين شخصيته و أن المعاملة السليمة و الحكمة هي التي تنمي شخصية سليمة و هذه بعض مواقف الأهل الأكثر شيوعاً :
    1- الخضوع الزائد لرغبات الطفل (يظن بعض الأهل أن الخضوع لرغبات الطفل أمر مرغوب فيه و أنه دليل المحبة ويعبر عنه باللغة العامية بالتدليل وقد تتباهى الأمهات بدرجة تدليل أبنائهن..
    2- طلب الكمال ( ويقصد به مطالبة الطفل بانجازات على درجة من المهارة والإتقان هي أعلى من مستواه وقدراته العقلية ودرجة التطور لديه..
    3- الإفراط في التوجيه (ويقصد بذلك زيادة مراقبة الطفل وتوجيهه أو إعطائه الأوامر في كل كبيره وصغيره فلا يترك الأهل لطفلهم حرية التصرف )
    4- إغراق الطفل بالحاجيات ( ويقصد بذلك إغراق الطفل بالألبسة واللعب أضعافا مضاعفه و بالخدمات بشكل يفوق حاجته) .
    5- الاهتمام الزائد بالجسم و وظائفه وأمراضه( وهو ما يسمى بلغة الطب بداء المراق ، ولكن الاهتمام هنا ينصب على الطفل بدل من أن ينصب على النفس ---بالعامية الموسوس )
    6- (الإفراط في العقاب ) يعني معاقبة الطفل على كل خطأ كبير أو صغير....
    7- تحميل الطفل مسؤوليات فوق طاقته (فقد يطلب إلى الطفل القيام بأعمال قد ترهقه ، أو في الأسر الفقيرة يطلب من الطفل بأعمال الكسب لمسا عدة الأهل ويحرم بذلك من التعليم )..
    8- (الإهمال ) : وهو عدم توفير الوقت الكافي للاعتناء بالطفل ..
    9- (الطرد) : ويقصد به عدم ضمان عيش المقبول للطفل ضمن إطار العائلة و هذا يحدث إذا انفصلت الأم عن الأب....
    10- (نظرية الاحترام المتوازن) : و المقصود بها أن لكل فرد من أفراد العائلة الحق في أن يكون محترم بين أفراد العائلة..

    التأتأة عند الأطفال
    التأتأة هي أحد مظاهر اضطرابات الكلام وصفتها أن يكرر المتحدث الحرف الأول من الكلمة عدة مرات ، أو أنه يكون عرضة للتردد عند نطق كلمة ، وتصحب هده الحالة تغيرات جسمية وانفعالية تظهر واضحة في تغير تعبيرات الوجه ، وحركة اليدين وكذلك إحمرار الوجه ، والعرق أحيانا .
    أسباب التأتأة :
    تشمل أسباب التأتأة الجوانب النفسية والاجتماعية كتلك التي تتعلق بالتربية والتنشئة الاجتماعية ، فأساليب التربية التي تعتمد على العقاب الجسدي والإهانة والتوبيخ كثيراً ما تؤدي إلى إصابة الفرد بآثار نفسية وإحباطات من شأنها أن تعيق عملية الكلام عند الأطفال ، فكثيراً ما يلجأ الآباء إلى إهانة الأبناء أمام الغرباء وتوبيخهم ومعاملتهم دون احترام . كما أن إهمال الآباء للأبناء ومحاولتهم إسكات أبنائهم عند التحدث أمام الآخرين يؤدي في النهاية إلى خلق رواسب نفسية سلبية ,، تعمل على زعزعة الثقة بالنفس لدى الطفل مما يجعله يشك في قدرته على التحدث بشكل صحيح أمام الآخرين . كما أن هناك أسباب تشريحية عضوية كأن يعاني الشخص المصاب من خلل واضح في أعضاء الكلام أو يصاب بهذه المشكلة نتيجة لأصابة الجهاز العصبي المركزي بتلف في أثناء أو بعد الولادة ، ويعتقد بعض علماء النفس أن هذا السلوك بدأ إرادياً وأصبح بعد ذلك لاإرادياً .
    آثار التأتأة :
    كثيراً ما يميل الأشخاص المصابون بالتأتأة إلى الانسحاب والابتعاد عن النشاطات الاجتماعية ، فهم لا يحبذون الاختلاط مع الآخرين ، لكيلا يتعرضوا للإحراج ممن حولهم ، وبالنسبة للأطفال المصابين فإن الوالدين يشعران بالألم خاصة عندما يتكلم أبنهما أمام الآخرين ويبادله هؤلاء الشفقة أو السخرية ، فكثيراً ما يعتقد الوالدين بأنهما السبب في ذلك فيتولد لديهما شعور بالذنب ، وقد يعمدان إلى محاولة عدم ترك الطفل يتحدث أمام الآخرين حتى لا يلفت النظر إليه .
    الحلول المناسبة :
    المرحلة الأولى :
    يخطئ من يعتقد أن التأتأة لا علاج لها ، خاصة إذا كانت ناتجة عن أسباب نفسية ، إذ ينبغي علينا اللجوء إلى المختصين والبحث معهم في إمكان علاج هذه المشكلة . ومن المؤلم أيضاً أن نحاول إخفاء الشخص المصاب عن أعين الناس ، والمؤلم أكثر هو أن تمنعه من البحث عن علاج لهذه المشكلة . أما تجنب الظاهرة فيتحقق بأن تعتمد الأسرة في بداية تنشئتها للأطفال إلى تشجيعهم على التعبير الصوتي لما يجول في أنفسهم ، كما ينبغي أن نكف عن عقاب الأطفال عندما يحاولون التحدث والمناقشة وإبداء الرأي . فلندعهم يتكلمون ولنستمع إليهم كما ينبغي ألا نعاقبهم عند محاولتهم إثبات ذواتهم والتحدث مع الآخرين ، أما الإهانة والتوبيخ للطفل أمام الآخرين من شأنه أن يؤدي إلى خلق شخصية غير سوية للطفل . فتدريب الأطفال على أصول الاجتماعي مع الآخرين وتوضيح ذلك كله يعلمهم العادات والتقاليد التي تخص مجتمعهم وتساعدهم على التمييز بين ما هو مقبول وما هو مرفوض من قبل الأسرة ، ونكرر مرة أخرى يجب ألا نترك الطفل يكتسب الخبرة بعد العقاب .
    المرحلة الثانية :
    الخطة العلاجية التي تعتمد على الطرق التالية التي نستعين خلالها بأخصائي النطق :
    - طريقة تأخير التغذية الراجعة السماعية : وتكون عندما يواجه هؤلاء الأشخاص بأصواتهم ونُسمِعَها لهم بعدة تسجيلات على آلة التسجيل ، وتتم إعادة سماعها عدة مرات حتى يتعرف الفرد إلى طبيعة الحروف والكلمات . عندئذ يعمد إلى التحكم وتجريب الكثير من التغيرات مثل السرعة في الكلام فيبطئ ، ويجب أن يتم التدريب تحت إشراف أخصائي .
    - الحديث الإيقاعي : ويتم ذلك بتدريب الفرد على التحدث بإيقاع معين متزامن . إن عملية ضبط الوقت من شأنها أن تزيد السلاسة أو الطلاقة في الكلام .
    - التعلم الإجرائي : في هذه الطريقة نستعمل أساليب التعلم الإجرائي مثل التعزيز الذي يقدم للفرد عندما يتقن عملية الكلام بدون تأتأة . هذا بالإضافة إلى الكثير من الإجراءات السلوكية التي ممكن أن تتعلمها أسرة الشخص المصاب بعد مراجعتهم لأخصائي النفسي

    مشكلات الأبناء وطرق علاجها
    الحمد لله وحدة والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ..
    أما بعد :
    أحببت أن أطرح للآباء والأمهات اللاتي يعانين من بعض المشكلات مع ابنائهم ...
    بعضا من المشكلات التي يمرون بها مع أطفالهم ....
    وطرق علاجها
    معتمدا بذلك على مصادر معتمدة راجيا من الله تعالى
    أن يثيبني على قدر عملي ونيتي ... وأن ينفع بها الآباء والأمهات ...
    إلى المشكلات أسبابها وطرق علاجها
    # مشكلة الكذب #
    أولا :: الأسباب :
    1-تعود الأب أو الأم الكذب على الآخرين ، أو على الطفل ذاته ، كأن يقول له : إذا فعلت كذا ، سأعطيك كذا .. ثم لا يعطيه .
    2-كذب الآم على الأب أو الأب على الأم بحضور الابن .
    3-دفع الأبناء إلى الكذب وصور ذلك كثيرة منها : إذا طلب منه أن يبرد على الهاتف .. ويكذب بشأن وجود أبيه أو أمه .. فيقول : غير موجود .. مع أنه موجود بجواره !! وكذلك تشجيعه على الكذب على معلميه أو على أصدقائه لأي سبب كان .
    4-القسوة في العقاب تدفع الأبناء إلى الكذب .
    5-مشاهدة التلفاز بلا ضابط .. تدفع الأبناء إلى الكذب .. وبخاصة المسلسلات الكرتونية المبنية على الكذب والحيلة .
    6-مخالطة الأطفال .. الذين عرف عنهم الكذب واشتهروا به .
    7-حكاية القصص الخيالية للأطفال والتي يقصد منها تخويف الأطفال .. العفاريت والشياطين .. وملابسهم الغريبة .. وهيئاتهم المخيفة ..
    ثانيا :: العلاج :
    1-التزام الوالدين بالصدق فالتربية بالقدوة من أفضل وسائل التربية .
    2-تنمية شخصية الطفل وإعطاؤه الثقة في النفس .
    3-تعويده مواجهة الأمور بالصدق وعدم اللجوء إلى الكذب .
    4-التحفيز على الصدق بمكافآت .. ودرء العقاب عند الاعتراف بالخطأ .
    5-اختيار البرامج المناسبة والمفيدة . زكي يشاهدها الطفل وهي البرامج التي ترسخ في ذهنه الأخلاق والآداب الإسلامية كالصدق والأمانة والنظام والنظافة وغير ذلك .
    6-تجنيب الطفل صحبة من عرفوا بالكذب .
    7-حكاية القصص التي تبين فضيلة الصدق .
    8-تعليمه بعض الآيات والأحاديث في فضيلة الصدق . كقوله تعالى : ( يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وكونوا مع الصادقين ) ( التوبة 119 ) و قوله صلى الله عليه وسلم : ( إن الصدق يهدي إلى البر ، وإن البر يهدي إلى الجنة ) .
    أشياء نسيتها عن الأطفال الرضّع
    يقال بأن الأم تفقد جزءا من ذاكرتها بعد كل تجربة حمل وولادة، ولكنني لم أصدق ذلك، إلا أن أصبت بحالة النسيان المزعومة هذه بعد ولادة ابنتي الثانية ماريا (أربعة أشهر). لقد بدا لي أنني نسيت جزءا كبيرا عن العناية بالأطفال، فبعد ولادة طفلتي الأولى زينة (عامان ونصف)، كان كل شيء جديدا بالنسبة لي وقد ساعدني الجميع بالاهتمام بها، ولعل هذا هو سبب عدم تذكري للعديد من الأمور المتعلقة بالعناية بالأطفال الرضع, ولكن أكثر ما أدهشني هو أنني نسيت تماما 10 أشياء هامة عن الأطفال الرضع، ولعلك تشاركيني الرأي بها
    . الأطفال الرضع لا ينامون.
    كثيرا ما ننسى كأمهات جدد أول أربعين يوما من حياة المولود الجديد. فهم لا ينام ولا يدعوك تنامين. مع قدوم ماريا شعرت بالأسى الذي كنت أعانيه مع زينة عندما كنت أحاول أن اجعلها تنام خصوصا في الليل، ولكنني لم أتذكر تماما التقنية التي كنت استعملها لجعلها تنام في النهاية. وبالرغم من أنني حاولت جميع الخدع المذكورة في كتب تربية الأطفال، إلا أنها وجدت طريقة خاصة بها، وهكذا صرنا نتبع طريقة ماريا في النوم، وهي تناول نصف قنينة من شاي الأطفال الدافئ
    المغص و رقصة الهندي الأحمر

    لعلك ستضحكين الآن، ولكنها الحقيقة، لقد قمت باختراع هذه الرقصة الغريبة خصيصا لطفلتي الأولى. التي كانت تعاني من مغص الشهور الأولى وهي حالة شائعة بين الأطفال الرضع تمتد من الشهر الأول إلى الرابع أحيانا، وهي منتظمة وتصيب الأطفال في ساعات محددة. وسبب تذكري لهذه الرقصة بالذات هو شقيقتي التي كانت تساعدني أحيانا في إتمام الرقصة بعد أن يصيبني التعب
    3. الغفوة القصيرة
    بعض الأطفال ينامون على ذراعنا بهدوء، ولكن بمجرد أن نضعهم في السرير يستيقظون، واعتقد أننا جمعينا مررنا بهذه التجربة. والحل بسيط جدا, إن سبب نوم الطفل براحة هو تعوده على رائحتنا وهذا جعله يشعر بالأمان وينام بهدوء وراحة. لذا بمجرد نقله إلى السرير البارد الخالي من أي رائحة أمومة يستيقظ الطفل ويبدأ بالصراخ، فالنسبة له أنت قد تخليت عنه، وتتركينه في سرير بارد خاوي من الحنان. أما إذا وضعت شالا عليه رائحتك مثلا على وسادته أو تركتيه ينام في سريرك قليلا حتى تهيئي سريره فسوف يخلد للنوم
    الحليب الدافئ
    هل تعانين من مشكلة النوم مع طفلك الرضيع، لما لا تجربي إعطائه حليبا دافئا جدا، الحليب الدافئ سيجعله يسترخي ويشعر بالنعاس، بعضهم قد ينام قبل أن ينهي باقي القنينة، وبعضهم وهو جالس

    5. الطفح الجلدي
    من أهم وأكثر المشاكل الشائعة التي يعاني منها الأطفال، وهي حالة صعبة جدا، وبالرغم من انك تنسي بعضا من حيثياتها وأسبابها إلا أنها واردة الحدوث مع الطفل الثاني. ولقد كان الحل رائعا وسهلا وغير مكلف مع طفلتي الأولى التي لم أترك علاجا إلا واستعملته في سبيل علاجها من طفح الحفاظات، والذي يسببه أحيانا نوع الحليب، إصابة الطفل بالفطريات بسبب عدم غلي وتعقيم الحلمات الصناعية، استعمال الحفاظات السيئة التي تحفظ البلل قريبا من جلد الطفل بدرجة حرارة عالية، واستعمال الصابون المعطر. أما الحل فهو صنع مرهم منزلي يتكون من ملعقة زيت نباتي وملعقة نشا ووضعها على منطقة الطفح فقط لمدة ثلاثة أيام. لقد استعملت هذا المرهم مرات قليلة فقط، لأن نتائجه رائعة، وتدوم

    6. الابتسامة
    لا تنسي أن تبتسمي في وجه الطفل الرضيع، مهما كنت متعبة وتشعرين بالنعاس، أن وجهك بالنسبة له هو كل شيء في عالمه. أنت مرآة لوجه الطفل، فإذا كنت غاضبة دائما فسيتجهم وجه الطفل تلقائيا، لذا حاولي أن تتماسكي خصوصا وأنت تحملين الطفل الرضيع قريبا من وجهك
    7. الاستيقاظ المفاجئ
    أحيانا يذهب الأطفال في سبات عميق، وحتى لو قرعت الطبول أمامهم فلن يستيقظوا بينما في أحيانا أخرى، أقل حركة ستوقظهم. وهذا أمر لا يحمل أي تفسير منطقي أو علمي. فالأطفال هكذا. وربما يكون السبب درجة التعب أو النعاس

    8. التوقيت السيئ
    كم مرة وضعت الطفل في سريره وبدأت في الاتصال بصديقتك أو مشاهدة برنامجك المفضل أو تناول طعام الغذاء، حتى بدأ الطفل بالبكاء بصوت مرتفع. وبالرغم من أن هذا التوقيت سيئ بالنسبة لنا إلا انه توقيتهم
    جنون الجوع
    لسبب ما يقوم الأطفال الرضع بأغرب تصرف عندما يكونون جياعا ويشاهدون القنينة تقترب من فمهم. فيبدءون بمحاولة الإمساك بها بفمهم الصغير كأنهم لم يأكلوا منذ 10 سنوات على الأقل. ومع أن المنظر مضحك إلا أنني اشعر بالأسف عليهم فهم لا يستطيعون التعبير عن شعورهم بالجوع ويعتمدون علينا في ذلك، وما أدرانا نحن بما يشعرون به من جوع.

    10. أنهم ببساطة رائعون
    بالرغم من أنهم مشاكسون، ومتعبون، ولا يملون اللعب والصراخ، والبكاء، ألا أنهم رائعون جدا، وإياك أن تنسي هذا الأطفال أكثر المخلوقات المدهشة التي قابلتها في حياتي، فهم يملكون عقولا مثلنا تماما، ويفكرون ويرغبون في الحصول على أوليتهم في حياتنا بالصراخ أو البكاء أو الضحك. كما أنهم مسلون جدا
    نقطة حوارية ليتوقف ابنك عن مشاهدة أغاني الفيديو كليب الفاسدة
    تذكر عزيزي المربي قبل أن تنهى ابنك عن أي أمر كان يجب أن توضح له الأسباب وراء ذلك كي ينتهي عنه مقتنعًا لا مجبرًا راضيًا لا ساخطًا، علمه أن يكون راقيًا فيرفض الفن الهابط، وينقد رداءة الكلمات وفكرة إخراج الفيديو كليب المتعاكسة مع الكلمات، فكثيرًا ما يكون طابع الأغنية حزينًا، ونرى المغنية تترنح وتتراقص مبتسمة والفتيات من حولها يتراقصن بمجون! فليكن النقد في الصميم، ولا تقنعه فقط من باب الحلال والحرام، بل من حيث الكلمات والرقصات والعري لتنجح في القضاء على هذا البلاء الذي دخل منازلنا.
    نقدم لك '12' نقطة تساعدك على الحد من مشاهدة ابنك لأغاني الفيديو كليب بالحوار الهادئ والفعال هي:
    1 الارتباط الذهني
    إذا أكثرت من مشاهدة هذه الأغاني فسوف تطبع في ذاكرتك الصور السيئة التي تنقلها، ولربما تلازمك في نهارك وليلك متداخلة بالكلمات الهابطة، التي تصحو على الدندنة بها.. فهل أنت راضٍ عن ذلك؟
    2 التشبه بالمغنيين:
    لا بد لمن يهتم بشخص ما، ويتبع أثره، ويسأل دائمًا عن أخباره، أن يكون معجبًا به أو يحبه، فهل من الصواب أن تتشبه بمن هم أدنى شريحة في المجتمع من الناحية الأخلاقية والإيمانية والسلوكية.
    3 وقفة مع النفس
    العري والفحش والمجون والإباحية المطلقة التي تجسدها هذه الأغاني، يرفضها الإسلام ويحرمها، بل إن الأديان السماوية كلها تحرم ذلك، فقف مع نفسك لحظات واسألها، هل ما أفعله صواب؟
    4 ألفة مشاهدة تلك الأغاني
    يومًا بعد يوم، ستألف ما تشاهده في المحطات من الأغاني الفاسدة، فإن كنت اليوم ترفض مشاهدة فيديو كليب لجرأته، ستألفه غدًا، وستهون الأمر على نفسك، ولربما يأتي يوم تلغي كلمة 'ممنوع' من معجمك، فهل ستبقى عاكفًا على هذه الأغاني إلى ذلك اليوم؟
    5 الإثارة الجنسية
    أنت في سن المراهقة، وقد باتت تلك الأغاني أشبه بفيلم إباحي غرضه إثارة المُشاهد جنسيًا، وتحريضه على الانحراف على الطريق السوي، فلا تطلق لشهواتك العنان.. احفظ نفسك ولا تسئ إليها.
    6 إضاعة الوقت
    ليس بالقليل تلك الأوقات التي تمضيها متسمرًا أمام شاشة التلفاز، تنتقل بين المحطات من أغنية لأخرى، مستهينًا بالوقت الذي يمضي دون فائدة، بينما هناك أمور كثيرة تستحق منك أن تجود عليها بالوقت، وأنت لا تلقي لها طرف اهتمام.
    7 القدوة
    أنت تحفظ تاريخ المغني الفلاني، وتقلد لباسه وحركاته، تتحدث بين زملائك عنه، وتحفظ كل أغانيه، ولربما تصرح أيضًا بأنه قدوة لك في الحياة، فهل ترى أن ذلك المغني يستحق أن يكون قدوة لأي إنسان مسلم.
    8 الأجواء خارج المنزل
    بحكم الفترة التي تقضيها خارج المنزل، فإنك حتما ستتأثر بالأجواء التي تقضيها في الخارج، أين تذهب، مع من تجلس؟ ما طبيعة الأطروحات المتبادلة بين زملائك؟ الصاحب ساحب.. فأي نوع من الأصحاب اخترت؟ هل يشجعك على مشاهدة تلك الأغاني ويرغبك في ذلك؟ أم أنه حاول أن ينهاك عن مشاهدتها ويبين لك أضرارها؟
    9 وقت الفراغ
    وقت الفراغ والملل المصاحب له يقودك كثيرًا إلى إضاعة الوقت أمام تلك الأغاني، فهلا استغللته فيما ينفعك، في قراءة كتاب، في ممارسة تمارين رياضية، في زيارة لأقاربك، أو نزهة قصيرة برفقة إخوتك.. في أمور كثيرة بوسعك أن تشغل فها وقتك دون أن تقتله أو يتمكن منك الملل.
    10 البديل المناسب
    الأناشيد الإسلامية، والفيديو كليب الإسلامي الذي نشهد تطوره يومًا بعد يوم، يشبع حاجاتك الروحية ويحل بديلاً مناسبًا صافيًا هادفًا محل تلك الأغاني الفاسدة، يؤثر بإيجابية على شخصيتك، ويشعرك براحة نفسية لم تكن لتشعرك بها تلك الأغاني.
    11 أسلوب التدرج
    إن صعب عليك العزوف المباشر عن مشاهدة تلك الأغاني، فاتبع أسلوب التدرج، قلل قدر الإمكان من زيارة تلك المحطات، إن كنت تقضي في زيارتها ثلاث ساعات يومًا، ليكن اليوم ساعتين واليوم الذي يليه ساعة وما يليه نصف ساعة.. هكذا إلى أن تشعر بأنك مذنب في مشاهدتها، وستنفر تلقائيًا من التردد عليها.
    12 التحدي
    تحدَّ نفسك، اجعلها خصمًا لك، هي تريدك أن تنجرف مع تيار الأغاني الفاسدة وأنت تريد أن تقلع عن ذلك، اصنع هدفًا بينك وبين نفسك، وسارع أنت في تحقيقه، ألصق على جدار غرفتك أوراقًا تكتب عليها: 'لن أعود إلى مشاهدة الأغاني السيئة'، 'سأنجح في التحدي'، 'لا أغاني فاسدة بعد اليوم'

  3. أميرة القلوب
    طريقة لأظهار حبك لطفلك::

    1- اقضي بعض الوقت مع أولادك كل منهم على حدة، سواء أن تتناولي مع أحدهم وجبة الغذاء خارج البيت أو تمارس رياضة المشي مع آخر، أو مجرد الخروج معهم كل على حدة، المهم أن تشعريهم بأنك تقدري كل واحد فيهم بينك وبينه دون تدخل من إخوته الآخرين أو جمعهم في كلمة واحدة حيث يتنافس كل واحد فيهم أمامك على الفوز باللقب ويظل دائما هناك من يتخلف وينطوي دون أن تشعري به.
    2- ابني داخلهم ثقتهم بنفسهم بتشجيعك لهم وتقديرك لمجهوداتهم التي يبذلونها وليس فقط تقدير النتائج كما يفعل معظمنا.
    3- احتفلي بإنجازات اليوم، فمثلا أقيمي مأدبة غداء خاصة لأن ابنك فلان فقد سنته اليوم ، أو لأن آخر اشترك في فريق كرة القدم بالمدرسة أو لأن الثالث حصل على درجة جيدة في الامتحان، وذلك حتى يشعر كل منهم أنك مهتمه به وبأحداث حياته، ولا تفعلي ذلك مع واحد منهم فقط حتى لو كان الآخر لا يمر بأحداث خاصة ابحثي في حياته وبالتأكيد سوف تجدي أي شئ، وتذكري أن ما تفعليه شئ رمزي وتصرفي على هذا الأساس حتى لا تثيري الغيرة بين أبناءك فيتنافسوا عليك ثم تصبح بينهم العداوة بدلا من أن يتحابوا ويشاركوا بعضهم البعض.
    4- علمي أولادك التفكير الإيجابي بأن تكوني إيجابيه، فمثلا بدل من أن تعاتبي ابنك لأنه رجع من مدرسته وجلس على مائدة الغداء وهو متسخ وغير مهندم قولي له "يبدو أنك قضيت وقتا ممتعا في المدرسة اليوم".
    5- اخرجي ألبوم صور أولادك وهم صغار واحكي لهم قصص عن هذه الفترة التي لا يتذكرونها.
    6- ذكريهم بشئ قد تعلمتيه منهم
    7- قولي لهم كيف أنك تشعرين أنه شئ رائع أنك أحد والديهم وكيف أنك تحببن الطريقة التي يشبّون بها.
    8- اجعلي أطفالك يختارون بأنفسهم ما يلبسونه فأنت بذلك ترييهم على احترام قراراتهم.
    9- اندمجي مع أطفالك في اللعب مثلا كأن تتسخ يديك مثلهم من ألوان الماء أو الصلصال وما إلى ذلك.
    10- اعرفي جدول أولادك ومدرسيهم وأصدقاءهم حتى لا تسألهم عندما يعودون من الدراسة بشكل عام "ماذا فعلتم اليوم" ولكن تسأليهم ماذا فعل فلان وماذا فعلت المدرسة فلانة فيشعر أنك متابعه لتفاصيل حياته وأنك مهتمه بها.
    11- عندما يطلب منك ابنك أن يتحدث معك لا تكلميه وأنت مشغوله في شئ آخر كالأم عندما تحدث طفلها وهي تطبخ أو وهي تنظر إلى التلفيزيون أو ما إلى ذلك ولكن اعطي تركيزك كله له وانظري في عينيه وهو يحدثك.
    12- شاركيهم في وجبة الغداء يوميا، وعندئذ تبادلي أنت وأولادك التحدث عن أحداث الأسبوع، وأكرر لا تسمعيهم فقط بل احكي لهم أيضا ما حدث لك.
    13- اكتبي لهم في ورقة صغيرة كلمة حب أو تشجيع أو نكتة وضعيها جانبهم في السرير إذا كنت ستخرجي وهم نائمين أو في شنطة مدرستهم حتى يشعرون أنك تفكري فيهم حتى وأنت غير موجوده معهم.
    14- أسمعي طفلك بشكل غير مباشر وهو غير موجود (كأن ترفعي نبرة صوتك وهو في حجرته) حبك له وإعجابك بشخصيته.
    15- عندما يرسم أطفالك رسومات صغيرة ضعيها لهم في مكان خاص في البيت واشعريهم أنك تفتخري بها.
    16- لا تتصرفي مع أطفالك بالطريقة التي كان يتصرف بها والديك معك دون تفكير فإن ذلك قد يوقعك في أخطاء مدمرة لنفسية ابنك.
    17- بدلا من أن تقولي لابنك أنت فعلت ذلك بطريقة خطأ قولي له لما لا تفعل ذلك بالطريقة الآتية وعلميه الصواب.
    18- اختلقي كلمة سر أو علامة تبرز حبك لابنك ولا يعلمها أحد غيركم.
    19- حاولي أن تبدئ يوما جديد كلما طلعت الشمس تنسى فيه كل أخطاء الماضي فكل يوم جديد يحمل معه فرصة جديدة يمكن أن توقعك في حب ابنك أكثر من ذي قبل وتساعدك على اكتشاف مواهبه.
    20- احضني أولادك وقبليهم وقولي لهم أنك تحبيهم كل يوم، فمهما كثر ذلك هم في احتياج له دون اعتبار لسنهم صغار كانوا أو بالغين أو حتى متزوجين ولديك منهم أحفاد
    25 طريقة لربط الطفل بالقرآن الكريم

    الأهداف
    1- جعل الطفل يحب القرآن.
    2- تيسير و تسهيل حفظ القرآن لدى الطفل.
    3- اثراء الطفل لغويا ومعرفيا.

    *****
    هذه الطرق منبثقة من القرآن نفسه
    كل الأفكار لا تحتاج لوقت طويل (5-10 دقائق)
    ينبغي احسان تطبيق هذه الافكار بما يتناسب مع وضع الطفل اليومي
    كما ينبغي المداومة عليها وتكرارها وينبغي للأبوين التعاون لتطبيقها.
    ولعلنا نخاطب الام أكثر لارتباط الطفل بها خصوصا في مراحل الطفولة المبكرة


    1 - استمعي للقران وهو جنين
    الجنين يتأثر نفسيا وروحيا بحالة الام وما يحيط بها اثناء الحمل فاذا ما داومت الحامل على الاستماع للقران فانها ستحس براحة نفسية ولا شك وهذه الراحة ستنعكس ايجابا على حالة الجنين. لان للقران تأثيرا روحيا على سامعه وهذا التأثير يمتد حتى لمن لا يعرف العربية فضلا عن من يتقنها.
    راحتك النفسية اثناء سماعك للقران = راحة الجنين نفسه
    استماعك في فترة محددة وان تكن قصيرة نسبيا تؤثر عليك وعلى الجنين طول اليوم

    2 - استمعي للقران وهو رضيع
    من الثابت علميا ان الرضيع يتأثر بل ويستوعب ما يحيط به فحاسة السمع تكون قد بدأت بالعمل الا ان هذه الحاسة عند الكبار يمكن التحكم بها باستعادة ما خزن من مفردات. اما الرضيع فانه يخزن المعلومات و المفردات لكنه لا يستطيع استعادتها او استخدامها في فترة الرضاعة غير انه يستطيع القيام بذلك بعد سن الرضاعة. لذلك فان استماع الرضيع للقران يوميا لمدة 5-10 دقائق (وليكن 5 دقائق صباحا واخرى مساءا) يزيد من مفرداته المخزنه مما يسهل عليه استرجاعها بل وحفظ القرآن الكريم فيما بعد.

    3 - أقرئي القرآن امامه (غريزة التقليد)
    هذه الفكرة تنمي عند الطفل حب التقليد التي هي فطر فطر الله الانسان عليها ف (كل مولود يولد على الفطرة فأبواه ...)
    ان قرائتك للقران امامه او معه يحفز بل ويحبب القرآن للطفل بخلاف ما لو امرتيه بذلك وهو لا يراك تفعلين ذلك. ويكون الامر أكمل ما لو اجتمع الام والاب مع الابناء للقراءة ولو لفترة قصيرة.
    4 - اهديه مصحفا خاص به (غريزة التملك)
    ان اهدائك مصحفا خاصا لطفلك يلاقي تجاوبا مع حب التملك لديه. وان كانت هذه الغريزة تظهر جليا مع علاقة الطفل بألعابه فهي ايضا موجودة مع ما تهديه اياه. اجعليه اذا مرتبطا بالمصحف الخاص به يقرأه و يقلبه متى شاء.


    5- اجعلي يوم ختمه للقران يوم حفل(الارتباط الشرطي)
    هذه الفكرة تربط الطفل بالقرآن من خلال ربطه بشيء محبب لديه لا يتكرر الا بختمه لجزء معين من القرآن. فلتكن حفلة صغيرة يحتفل بها بالطفل تقدم له هدية بسيطة لانه وفى بالشرط . هذه الفكرة تحفز الطالب وتشجع غيره لانهاء ما اتفق على انجازه.
    6 - قصي له قصص القرآن الكريم
    يحب الطفل القصص بشكل كبير فقصي عليه قصص القرآن بمفردات واسلوب يتناسب مع فهم ومدركات الطفل. وينبغي ان يقتصر القصص على ما ورد في النص القرآني ليرتبط الطفل بالقرآن ولتكن ختام القصة قراءة لنص القرآن ليتم الارتباط ولتنمي مفردات الطفل خصوصا المفردات القرآنية.

    7 - أعدي له مسابقات مسلية من قصار السور (لمن هم في سن 5 او اكثر)
    هذه المسابقة تكون بينه وبين اخوته او بينه وبين نفسه.
    كأسئلة واجوبة متناسبة مع مستواه.
    فمثلا يمكن للام ان تسأل ابنها عن :
    كلمة تدل على السفر من سورة قريش؟ ج رحلة
    فصلين من فصول السنة ذكرا في سورة قريش؟ ج الشتاء و الصيف
    اذكر كلمة تدل على الرغبة في الاكل؟ ج الجوع
    او اذكر الحيوانات المذكورة في جزء عم او في سور معينه ؟
    وهكذا بما يتناسب مع سن و فهم الطفل.

    8 - اربطي له عناصر البيئة بآيات القران
    من هذه المفردات: الماء/السماء/الارض /الشمس / القمر/ الليل/ النهار/ النخل/ العنب/ العنكبوت/ وغيرها.
    يمكنك استخدام الفهرس او ان تطلبي منه البحث عن اية تتحدث عن السماء مثلا وهكذا.

    9- مسابقة اين توجد هذه الكلمة
    فالطفل يكون مولعا بزيادة قاموسه اللفظي. فهو يبدأ بنطق كلمة واحدة
    ثم يحاول في تركيب الجمل من كلمتين او ثلاث فلتكوني معينة له في زيادة قاموسه اللفظي و تنشيط ذاكرة الطفل بحفظ قصار السور
    والبحث عن مفردة معينة من خلال ذاكرته. كأن تسأليه اين توجد كلمة الناس او الفلق وغيرها.

    10- اجعلي القرآن رفيقه في كل مكان
    يمكنك تطبيق هذه الفكرة بأن تجعلي جزء عم في حقيبته مثلا. فهذا يريحه ويربطه بالقرآن خصوصا في حالات التوتر والخوف فانه يحس بالامن ما دام معه القرآن على أن تيعلم آداب التعامل مع المصحف.

    11- اربطيه بالوسائل المتخصصه بالقرآن وعلومه
    (القنوات المتخصصة بالقرآن، اشرطة، اقراص، مذياع وغيرها)
    هذه الفكرة تحفز فيه الرغبة في التقليد والتنافس للقراءة والحفظ خصوصا اذا كان المقرءون والمتسابقون في نفس سنه ومن نفس جنسه. رسخي في نفسه انه يستطيع ان يكون مثلهم او احسن منهم اذا واظب على ذلك.

    12- اشتري له اقراص تعليمية
    يمكنك استخدام بعض البرامج في الحاسوب لهذا الهدف كالقارئ الصغير او البرامج التي تساعد على القراءة الصحيحة والحفظ من خلال التحكم بتكرار الاية وغيره.
    كما ان بعض البرامج تكون تفاعلية فيمكنك تسجل تلاوة طفلك ومقارنتها بالقراة الصحيحة.

    13- شجعيه على المشاركة في المسابقات
    (في البيت/المسجد/المكتبة/المدرسة/البلدة....)
    ان التنافس امر طبيعي عند الاطفال ويمكن استغلال هذه الفطرة في تحفيظ القرآن الكريم. اذ قد يرفض الطفل قراءة وحفظ القرآن لوحده لكنه يتشجع ويتحفز اذا ما دخل في مسابقة او نحوها لانه سيحاول التقدم على اقرانه كما انه يحب ان تكون الجائزة من نصيبه. فالطفل يحب الامور المحسوسة في بداية عمره لكنه ينتقل فيما بعد من المحسوسات الى المعنويات. فالجوائز والهدايا وهي من المحسوسات تشجع الطفل على حفظ القرآن الكريم قد يكون الحفظ في البداية رغبة في الجائزة لكنه فيما بعد حتما يتأثر معنويا بالقرآن ومعانيه السامية.
    كما ان هذه المسابقات تشجعه على الاستمرار والمواظبة فلا يكاد ينقطع حتى يبدأ من جديد فيضع لنفسه خطة للحفظ. كما ان احتكاكه بالمتسابقين يحفزه على ذلك فيتنافس معهم فان بادره الكسل ونقص الهمه تذكر ان من معه سيسبقوه فيزيد ذلك من حماسه.

    14- سجلي صوته وهو يقرأ القرآن
    فهذا التسجيل يحثه ويشجعه على متابعة طريقه في الحفظ بل حتى اذا ما نسي شي من الآيات او السور فان سماعه لصوته يشعره انه قادر على حفظها مرة اخرى. اضيفي الى ذلك انك تستطيعين ادراك مستوى الطفل ومدى تطور قرائته وتلاوته.

    15-شجعيه على المشاركة في الاذاعة المدرسية والاحتفالات الاخرى
    مشاركة طفلك في الاذاعة المدرسية –خصوصا في تلاوة القرآن- تشجع الطفل ليسعى سعيا حثيثا ان يكون مميزا ومبدعا في هذه التلاوة. خصوصا اذا ما سمع كلمات الثناء من المعلم ومن زملائه. وينبغي للوالدين ان يكونا على اتصال بالمعلم والمسؤول عن الاذاعة المدرسية لتصحيح الاخطاء التي قد يقع فيها الطفل وليحس الطفل بانه مهم فيتشجع للتميز اكثر.

    16- استمعي له وهو يقص قصص القرآن الكريم
    من الاخطاء التي يقع فيها البعض من المربين هو عدم الاكتراث بالطفل وهو يكلمهم بينما نطلب منهم الانصات حين نكون نحن المتحدثين. فينبغي حين يقص الطفل شيئا من قصص القرآن مثلا ان ننصت اليه ونتفاعل معه ونصحح ما قد يقع منه في سرد القصة بسبب سوء فهمه للمفردات او المعاني العامة. كما ان الطفل يتفاعل بنفسه اكثر حين يقص هو القصة مما لو كان مستمعا اليها فان قص قصة تتحدث عن الهدى والظلال او بين الخير والشر فانه يتفاعل معها فيحب الهدى والخير ويكره الظلال والشر. كما ان حكايته للقصة تنمي عنده مهارة الالقاء و القص . والاستماع منه ايضا ينقله من مرحلة الحفظ الى مرحلة الفهم ونقل الفكرة ولذلك فهو سيحاول فهم القصة اكثر ليشرحها لغيره اضافة الى ان هذه الفكرة تكسبه ثقة بنفسه فعليك بالانصات له وعدم اهماله او التغافل عنه.

    17- حضيه على امامة المصلين (خصوصا النوافل)
    ويمكن للام ان تفعل ذلك كذلك مع طفلها فب بيتها فيأم الاطفال بعضهم بعضا وبالتناوب او حتى الكبار خصوصا في نوافل.

    18- اشركيه في الحلقة المنزلية
    ان اجتماع الاسرة لقراءة القرآن الكريم يجعل الطفل يحس بطعم و تأثير اخر للقران الكريم لأن هذا الاجتماع والقراءة لاتكون لأي شيء سوى للقران فيحس الطفل ان القرآن مختلف عن كل ما يدور حوله. ويمكن للاسة ان تفعل ذلك ولو ل 5 دقائق.

    19- ادفعيه لحلقة المسجد
    هذه الفكرة مهمة وهي تمني لدى الطفل مهارات القراءة والتجويد اضافة الى المنافسة.

    20- اهتمي بأسئلته حول القرآن.
    احرصي على اجابة أسئلته بشكل مبسط وميسر بما يتناسب مع فهمه ولعلك ان تسردي له بعضا من القصص لتسهيل ذلك.

    21- وفري له معاجم اللغة المبسطة (10 سنوات وما فوق)
    وهذا يثري ويجيب على مفردات الام والطفل. مثل معجم مختار الصحاح والمفدات للاصفهاني وغيرها.

    22- وفري له مكتبة للتفسير الميسر(كتب ،اشرطة،اقراص)
    ينبغي ان يكون التفسير ميسرا وسهلا مثل تفسير الجلالين او شريط جزء عم مع التفسير. كما ينبغي ان يراعى الترتيب التالي لمعرفة شرح الايات بدءا بالقرآن نفسه ثم مرورا بالمفردات اللغوية والمعاجم وانتهاءا بكتب التفسير. وهذا الترتيب هدفه عدم حرمان الطفل من التعامل مباشرة مع القرآن بدل من الاتكال الدائم الى اراء المفسرين واختلافاتهم.

    23- اربطيه باهل العلم والمعرفة
    ملازمة الطفل للعلماء يكسر عنده حاجز الخوف والخجل فيستطيع الطفل السؤال والمناقشة بنفسه وبذلك يستفيد الطفل ويتعلم وكم من عالم خرج الى الامة بهذه الطريقة.

    24- ربط المنهج الدراسي بالقرآن الكريم
    ينبغي للأم والمعلم ان يربطا المقررات الدراسية المختلفة بالقرآن الكريم كربط الرياضيات بآيات الميراث و الزكاة وربط علوم الاحياء بما يناسبها من ايات القرآن الكريم وبقية المقررات بنفس الطريقة.

    25- ربط المفردات والاحداث اليومية بالقرآن الكريم
    فان اسرف نذكره بالآيات الناهية عن الاسراف واذا فعل اي فعل يتنافى مع تعاليم القرآن نذكره بما في القرآن من ارشادات وقصص تبين الحكم في كل ذلك.

    كيف نستفيد من هذه الافكار

    1- اكتبي جميع الافكار في صفحة واحدة
    2- قسميها حسب تطبيقها (سهولتها وامكانية تطبيقها) واستمري عليها
    3- التزمي بثلاث افكار ثم قيمي الطفل وانقليها لغيرك لتعم الفائدة
    4- انتقلي بين الافكار مع تغير مستوى الطفل
    5- واخيرا الدعاء الدعاء للإخراج جيل قراني مرتبط بالقرآن تربية وسلوكا علما وعملا.

    ابني سليط اللسان
    لالا..لم أربي طفلي هكذا !!
    ليست هذه ألفاظنا !!
    لالا.. طفلي لا يقول هذا !!
    لقد ربيته على حسن الكلام كيف يقول هذا اللفظ !!
    عزيزي المربي :
    هذه كلها نداءات الحسرة والألم من الآباء الصادقين عندما يعلمون أن أبناءهم الأبرياء يتلفظون بألفاظ قبيحة أو ذميمة ,فيجدون أنفسهم عاجزين عن تفسير هذه الظاهرة وفي نفس الوقت يقفون مكتوفي الأيدي أمام هذه الكارثة لا يجدون سبيلا للعلاج !!
    حقا أنه لمن المؤسف أن يجد الآباء أطفالهم هكذا وبدون مقدمات يتلفظون بلفظ نابي أو بذيء أمام الناس !!
    والأدهى من ذلك والأمّر أنك تجد الطفل الصغير ذو السنة أو السنتين هو الآخر يتلفظ بهذه الألفاظ في مشهد ربما يضحك الناس في بادىء الأمر وإن كان حقيقة ضحك كالبكا !!
    قانون نيوتن يفسر الظاهرة :لكل فعل رد فعل يساويه في المقدار ويضاده في الاتجاه !!

    هذه هي القاعدة التي يمكننا من خلالها تفسير الكثير من سلوكيات أبنائنا الخاطئة وهي أن كل رد فعل لأبنائنا بالسلب كان أو بالإيجاب في سلوكياتهم أو ألفاظهم أو أخلاقهم إنما هو ناجم عن فعل الكبار أمامهم سواء الأسرة أو المجتمع أو المدرسة فهذا الفعل هو المولد الحقيقي لرد الفعل الخاطىء أو الايجابي من طفلك , وبقدر ما يرى الطفل من فعل بقدر ما تجد منه رد لهذا الفعل في كل مكان فهو بمثابة الوعاء الذي يملأه المجتمع ليرد ما به مرة أخرى إلى هذا المجتمع ..

    قبل وقوع الكارثة !!
    إليك عزيزي المربي هذه الوسائل العملية لتتجنب المشكلة قبل وقوعها :
    1. عامل طفلك كما تحب أن يعاملك , وخاطبه باللغة التي تحب أن يخاطبك بها .
    2. استعمل اللغة التي ترغب أن يستعملها أبناؤك وعلمها طفلك من البداية فعلمه أن يقول : 'شكرا', 'من فضلك' 'لو سمحت ', 'أتسمح', ' أعتذر'..
    3. راقب اللغة المتداولة في محيطه فتعرف على أصدقائه وعلى أولياء أمورهم أيضا , فكن رقيبا على صداقاته وعلى أماكن ترويحهم .
    4. لا يصح أن يتربى الطفل في الشارع, فكثير من الآباء يترك لأطفالهم العنان من فور استيقاظهم إلى أن يحين موعد نومهم فيتركهم يلعبون ويمرحون في الشارع وذلك بحجة تعويدهم الصلابة , والحقيقة أن الأمر بحاجه إلى توسط واعتدال لأن الألفاظ البذيئة كثيرا ما يتم تداولها في الشارع وعلى ألسنة الشباب . .
    5. إذا سمعت طفلك يتلفظ بلفظ بذيء عن غير فهم منه فتجاهل الأمر كأنك لم تسمع شيء لأن الطفل ربما يفهم منك أنت أما إذا لم تعر الأمر اهتماما فلن ينتبه هو الآخر ولن يعير الأمر اهتماما .. ويمكنك في هذه الحالة أن تحول اللفظ بتعديل بسيط فمثلا لو تلفظ بلفظ ' حمار' عن غير فهم منه لأنه سمعها في المدرسة أو في مكان آخر يكون رد فعلك أنت أخي المربي أن تقول له بابتسام : آه ماذا قلت ' قطار' ... آه نعم سأشتري لك قطار .. وهكذا تغير مجرى الكلام .
    6. اهتم بتعليم طفلك الأخلاق الفاضلة من خلال القصة البسيطة والنشيد الجميل .
    7. علمه قصة أبو بكر الصديق عندما أمسك بلسانه وقال 'هذا الذي أوردني الموارد '
    8. اهتم بتدريسه سورة الحجرات واشرح تفسيرها له بصوره مبسطه خاصة قول الله تعالى 'يا أيها الذين آمنوا لا يسخر قوم من قوم عسى أن يكونوا خير منهم ولا نساء من نساء عسى أن يكن خير منهن ولا تلمزوا أنفسكم ولا تنابزوا بالألقاب ...الآية '
    9. احذر أخي المربي تعليمه كلاما غير لائق في الصغر بهدف التندر والضحك فضحك اليوم يورث بكاء الغد واحذر أيضا دفعه لسب الكبار ولو على سبيل المزاح فكل هذا يغرس في نفسه سلوكا خاطيء ويربي في حسه عدم احترام الآخرين

    بعد وقوع الكارثة كيف العلاج ؟؟
    عزيزي المربي نحن الآن نريد أن نعالج مشكلة الطفل السباب أو اللعان أو سليط اللسان :
    1. التغلب على أسباب الغضب :فالطفل يغضب وينفعل لأسباب قد نراها تافهة كفقدان اللعبة , أو الرغبة في اللعب الآن وعدم النوم ...وعلينا نحن الكبار ألا نهون من شأن أسباب انفعاله هذه , فاللعبة بالنسبة له مصدر متعة ولا يعرف متعة غيرها .. فعلينا إذا أن نهديء من روعه وأن نعلمه ما يقول حال غضبه مثل ' أستغفر الله ' ,' لا حول ولا قوة إلا بالله ' و' سبحان الله '.
    2. إحلال السلوك القويم محل السلوك المرفوض وذلك عن طريق :
    · البحث عن مصدر تلقي الألفاظ البذيئة في بيئة الطفل سواء من البيت أو الجيران أو الأقران أو الحضانة وإبعاده عن مصدر هذه الألفاظ .
    · إظهار الرفض التام لهذا السلوك وذمه علنا .
    · التحلي بالصبر و الهدوء في علاج المشكلة .
    · مكافئة الطفل بالمدح عند تعبيره عن غضبه بطريقه سليمة .
    · إذا لم يستحب الطفل بعد أربع أو خمس مرات من التنبيه يعاقب بالحرمان من شيء يحبه .
    · يعود الطفل على الاعتذار والأسف كلما تلفظ بكلمه بذيئة , ويكون هذا التعويد بحزم وثبات واستمرار.
    · لابد أن يكون الوالدان قدوة حسنة لطفلهما وأن يبتعدا عن الألفاظ البذيئة والأساليب غير الجيدة في الكلام .
    · تطوير مهارة التفكير لدى الطفل وفتح أبواب للحوار معه فهذا يهذب السلوك الانفعالي المسبب لهذه الألفاظ .
    3. امدح الكلام الجميل : فعندما يتكلم الطفل بكلام حسن أبدي إعجابك بهذا الكلام كأن تقول ' يعجبني كلامك الهاديء ', ' هذا جميل منك ' لسانك يقطر عسلا ', ' هذا الأسلوب الجميل يغرس لك غراسا في الجنة ', ' كم أحبك لأن كلامك جميل هذه الأيام ' .. وهكذا يدرك الطفل قيمة الكلام الجميل ويتجنب الكلام القبيح لأنه يسبب له التوبيخ والعتاب .
    4. احذر الرد بعنف وإظهار الغضب :
    فالعقاب بدون تدرج وتخطيط يولد الخوف ولا يولد الاحترام ونحن لن نستفيد شيئا إذا امتنع الطفل عن اللفظ أمامك أما إذا ذهبت الرقابة أطلق للسانه العنان .. إننا نريد أن يمتنع الطفل عن الخلق السيئ امتناع المقتنع لا امتناع المكره ولا يكون ذلك بالغضب والانفعال السريع من الآباء وتحويل العقاب إلى صوره تشبه الانتقام ..

    عزيزي المربي .. أن تغيير السلوك يحتاج إلى وقت وجهد و صبر و حلم وأنت أخي المربي رائد هذه الأخلاق فترفق بطفلك وتعلم فن التربية
    احتضان الطفل عند البكاء يساعد على نموه بشكل سليم
    احتضان الطفل عند البكاء يساعد على نموه بشكل سليم

    أفادت دراسة حديثة بأن احتضان الطفل عند البكاء يساعد على نموه عصبيا وعاطفيا . وأشارت الباحثة كارين ثورب من جامعة كوينزلاند للتكنولوجيا في أوستراليا:

    إلى أن الكثير من الآباء لا يعرفون كيف يهدئون أطفالهم الرضع عند البكاء في الأسابيع الأولى من ولادتهم.

    وأوضحت الدراسة أن الأطفال في هذا العمر يحتاجون إلى التجاوب الكبير من ابائهم عند البكاء، وذلك نظرا إلى أهمية ذلك على نموهم العصبي والعاطفي، بحسب جريدة الراية القطرية.

    وفي السياق ذاته أكد فريق بحث أمريكي نرويجي، أن الأطفال الرضع الذين يبكون باستمرار دون مبرر، أكثر عرضة . للإصابة بمشكلات ذهنية وسلوكية في سنوات الطفولة اللاحقة.

    وأشار الباحثون إلى أنه يجب علي الآباء ألا يستهينوا أبدا ببكاء الطفل الرضيع، فلابد من تنبيه الطبيب المختص لذلك فوراً، مشيرين إلي أن المغص قد يكون سبب لبكاء الأطفال، ولكنه لا يستمر إلي ما بعد 12 أسبوعا من عمر المولود

    احذر من تقبيل طفلك في فمه
    من العادات الشائعة في مجتمعنا كثرة تقبيل الاطفال بهدف اظهار المحبة والعطف على الصغير
    من غير ان ندري ان هذه القبلات الكثيرة قد تكون السبب في اصابة الطفل بالامراض الكثيرة.
    وهناك البعض يقول ان تقبيل الطفل في فمه شيء في منتهى الخطورة فالحقيقة ان القبلة التي
    تطبعها الام او الاب على فم الطفل الصغير وبخاصة عندما يكون في الاشهر الثلاثة الاولى هذه القبلة كفيلة
    بأن تنقل اليه الامراض التي يعاني منها الابوان احدهما او كلاهما معاً.
    وذلك قبل الست شهور الاولى من عمره قبل ان تتكون لديه المناعة فلو حدثت قبلة بين شخص بالغ وطفل رضيع
    ينشأ اولاً التهاب فطري باللسان ينتشر بين اللثة وينتشر في جميع انحاء فم الطفل وبالتالي تكون الريالة
    عنده مستمرة كذلك عدم القدرة على الاكل الكافي كما تنتقل ميكروبات مثل مجموعة الميكروبات العنقودية
    وهي ميكروبات موجودة في فم الانسان بصورة طبيعية حتى ولو كان سليما وعن طريق القبلة تنقل للطفل
    ولمناعته الضعيفة تسبب له الامراض، فينتج عنها التهاب الحلق والفم كما تؤدي الى التهاب اللوزتين
    وعندما يكبر الطفل ويبلغ عمره مثلا عامين تكون لها مضاعفات كبيرة على القلب او التهابات متكررة
    في الكليتين ومن
    الامراض التي تنتشر عن طريق التقبيل مرض الحمى الشوكية وهي تنتشر ايضا عن طريق ميكروبات
    موجودة بصفة طبيعية في فم الانسان.
    الامراض الفيروسية
    وهناك امراض فيروسية مثل الزكام والرشح يجب عدم الاستهانة بها لانها قد تصيب الخلايا المبطنة لخلايا المخ وينتج عنها ارتفاع شديد جدا في درجة الحرارة يصعب السيطرة عليها وتؤدي الى تشنجات عند الطفل وتشبه حالة التهاب الحمى الشوكية وفي بعض الاحيان تؤدي الى الوفاة.
    اضافة الى ان هناك فيروس التهاب الغدة النكفية (ابو اللكيم) وكذلك الحصبة الرمادية والالمانية تنتقل
    كفيروس عن طريق القبلة كما يمكن انتقال بعض الميكروبات والفيروسات من الانسان البالغ الى الغدد
    اللعابية للطفل مما ينتج عنها التهاب الغدد اللعابية للطفل

    إرشادات خاصة بعملية الإرضاع
    د. جمال أبو ريان
    أخصائي أمراض الأطفال وحديثي الولادة
    * الإرضاع تجربة نجاحها يتطلب انسجاما ما بين الأم ووليدها ويحتاج لروابط عاطفية سوية بينهما .كما أن مشاعر الأم وأحاسيسها وانفعالاتها وقلقها كلها تنتقل إلى الطفل ولذلك يجب اختيار الوقت الملائم للرضاعة .
    * مادام الطفل سويا والأم أخذت قسطا من الراحة بعد الولادة فلنبدأ الإرضاع خلال الساعة إلى الأربع الساعات الأولى من الولادة كما علينا تعزيز رغبة الإرضاع لدى الأم أثناء وجودها بالمستشفى وترسيخ برنامج إرضاع لها باعتماد برنامج الإرضاع عند طلب الطفل أو الإرضاع وفق معيار زمني يعطي وجبة لكل 2-4 ساعات .
    * هنالك عدد من الأخوات يتساءلن عن عدد الوجبات التي تعطى للطفل والجواب أنه لا يوجد رقم ثابت فهي تختلف من طفل لطفل وتحكمها عوامل كالشهية والسلوك الغذائي ومدة إفراغ المعدة من محتوياتها وهي بالعادة ساعة على أربع ساعات كما أن معظم الأطفال حديثي الولادة تنتظم لديهم عدد الوجبات مع نهاية الشهر الأول وفي الغالب يحتاج الطفل 6-9 وجبات يوميا مع نهاية الأسبوع الأول .
    * الحليب الطبيعي أيسر هضما وتفرغه المعدة بسرعة أكبر و بحلول اليوم الخامس تزداد الحاجة للحليب من 30 مل إلى 80 – 90 مل كل 3- 4 ساعات .
    ولكن كيف تستطيع الأم الحكم بأن الرضاعة ناجحة ويكون الجواب بالملاحظة المستمرة لتغيرات الوزن لدى الطفل كأن يكون الطفل ما عاد يفقد وزنا مع اليوم السابع أو أن يكون الطفل قد عوض الوزن المفقود بحلول اليوم الرابع عشر ويتم ذلك بمتابعة الأم لزيادة وزن الطفل في المراكز والعيادات وفقا لجداول ومنحنيات معيارية .
    * عندما يتقدم الطفل في السن فيصل ما بين 9-12 شهر يبدأ بالاكتفاء بثلاث وجبات كما أن بعض الأطفال يبدأ بالاستغناء عن وجبة منتصف الليل بحلول الأسبوع الثالث إلى السادس وبالتالي لا يجب المقارنة بين طفل والآخر فالنمط الغذائي ونمط النمو متفاوتان بين الأطفال
    * في حالة حدوث حمل أثناء الرضاعة فإن عدد كبير من الأمهات يتوقفن عن الرضاعة ضنا منهن انه ضار على الجنين والطفل الوليد ولكن هذا غير صحيح فهو غير ضار لأي منهما ولكن الضرر الحقيقي يكون على الأم الحامل و المرضع لأنها تكون في حاجة لعناية فائقة لتعويض ما تفتقده لكل من للجنين ولعملية الإرضاع .
    * يعتبر حليب الأم الأكثر فائدة للطفل بعد الولادة ولكن الأطفال حديثي الولادة الخدج ( المبتسرين ) فإن وزنهم يتحكم في عملية الرضاعة فإذا كان الأطفال الخدج بوزن 2 كجم فأكثر فإن حليب الأم مناسب لهم ويفي بالحاجة الغذائية أما الأطفال المبتسرين الذين يكون وزنهم 1.5 كجم فأقل فينصح بإعطائهم تركيبه خاصة لتغذيتهم .
    * وتتساءل الأمهات عن تأثير غذائها على رضيعها والجواب أن هنالك أغذية تؤدي إلى لين في البراز مثل الطماطم والتوابل والبصل كما أن هنالك من الأمراض تنتقل عن طريق الحليب ومن أهمها الأمراض الفيروسية كنقص في المناعة المكتسبة والحصبة الألمانية والهربس والالتهاب الكبدي وغيرها ولكن ليس جميعها مدعاة لإيقاف الرضاعة أما فيما يتعلق بالأدوية فلا ننصح الأم المرضع بأخذ أي دواء إلا بعد استشارة الطبيب فبعض الأدوية محذورة وبعضها يعطى بحذر .
    * يشاع بين الأمهات أن الإرضاع الطبيعي قد يزيد من الصفرة والجواب نعم قد يكون هناك علاقة بين الرضاعة الطبيعية وبين أن تمتد الصفرة لمدة طويلة ولكن ثبت بوجه قطعي بأن هذا النوع من الصفرة ليس له أي تأثير سيئ على الطفل ودماغه وهي صفرة غير ضارة إطلاقا.
    تبدأ هذه العملية منذ بداية الحمل وذلك بطرح المعلومات وإجابة الاستفسارات وتبيان فوائد الإرضاع وإزالة الشكوك والمعلومات المغلوطة حيث تظن بعض الأمهات أن الإرضاع يؤثر على قوام الأم والصحيح عكس ذلك تماما حيث أن الإرضاع يؤدي إلى فقد الوزن الزائد الذي حصل أثناء الحمل . إضافة إلى أن الرضاعة تساعد على انقباض الرحم وعودته للحجم الطبيعي أما فيما يتعلق بترهل الصدر فتلك قضية يمكن التغلب عليها بالتمارين الرياضية واستعمال مشدات خاصة كما أنها مؤقتة تزول مع حدوث الحمل القادم .
    ما هي عوامل الرضاعة الناجحة :
    · أولا توفير الحالة النفسية والرغبة لدى الأم لإتمام عملية الرضاعة .
    · وضع الطفل على صدر الأم وذلك لأن منعكس عملية إفراز الحليب تعتمد بشكل أساسي على مص الطفل لصدر الأم وتفريغ الحليب ولكن عملية ضعف المص تحبط الأم مما تؤثر على عملية الإرضاع .
    · من الأسباب المؤثرة على عملية الإرضاع هي الحلمة المؤلمة والتي يجب علاجها بسرعة لتجنب تشققها والعلاج يتم بتعريضها للهواء وحفظها جافة والبعد عن الكحول والمطهرات وجعلها جافة ووضع مرهم الأنولين وأثناء فترة العلاج يجب تفريغ الثدي بواسطة اليد .
    · كما أن الحليب الصناعي الذي تدخلة بعض الأمهات كوجبة إضافية قد يكون سبب في فشل عملية الرضاعة وذلك لأن الحليب الصناعي يكون مستساغ أكثر من حليب الأم كما أن عملية الرضاعة الطبيعية تحتاج إلى جهد من الطفل أكثر منها في حالة الرضاعة الصناعية .
    + هناك تساؤلات عديدة من قبل الأخوات حول شفط الحليب من صدر الأم وحفظة للطفل ؟ والجواب نعم حيث يمكن للأم أن تقوم بشفط الحليب المبرد بالثلاجة لمدة 24 ساعة أما إن وضع في الفريزر فيمكن استخدامه لمدة شهر كامل .
    + تغذية الأم المرضع مهم جدا أثناء فترة الإرضاع على أن تكون الأغذية المتناولة تحتوي على جميع العناصر الغذائية الضرورية والبعض يوصي السيدة المرضع بتناول لتر من الحليب أو مشتقاته أما إن تعذر فتنصح المرضع بتناول أقراص الكالسيوم كتعويض لما تفقدة أثناء فترة الرضاعة .
    عزيزي القارئ إذا أتيحت لك الفرصة ودخلت أي وحدة أطفال حديثي الولادة ( الحضانات ) لوجدت أن 50 % من الحالات الموجودة هي حالة يرقان ولكن ما هو يرقان الأطفال حديثي الولادة .
    اليرقان هو تلون الجلد والعين وسائر الأنسجة باللون الأصفر وتتناسب درجة الصفراء والمساحة التي تغطيها من الجلد تناسبا طرديا مع نسبة مادة البيليروبين بالدم ولكن ما هي مادة البليروبين ؟.
    مادة البليروبين هي مادة عضوية تنتج في أغلب الأحوال من تكسير هيموجلوبين خلايا الدم الحمراء وهذا البيليروبين يوجد بالدم في أربع صور وما يعنينا من صورة الأربعة صورتان فقط وهما البيليروبين المباشر وغير المباشر وإذا أردت الدقة والبحث عن منبع الخطورة في أي صورة من صور البيليروبين فهو يكمن في ارتفاع نسبة البيليروبين غير المباشر بالدم والذي يعزي إلية ظهور المضاعفات المرضية .
    وعلى الرغم من أن الأبحاث الطبية في هذا المجال ترى أن أكثر من 90% من مسببات اليرقان ( الصفراء ) في حديثي الولادة ترجع إلى عوامل فسيولوجية غير مرضية إلا أن الكشف السريري الدقيق وبعض الفحوصات الأولية لا بد من استكمالها لاستبعاد المسببات الخطيرة لارتفاع نسبة هذا البيليروبين .
    وفي هذا السياق لا ينبغي أن نتجاهل المسببات الفسيولوجية لزيادة البيليروبين لأنه وإن كان في أغلب الأحيان لا يشكل أي خطورة للطفل إلا أنه قد سجلت حالات نادرة من اليرقان الفسيولوجي إرتفعة فيها نسبة البيليروبين ارتفاعا شديدا أدى إلى درجة استلزمت معها نقل وتبديل الدم للطفل لتقليل نسبة البيليروبين والوصول إلى النسبة الآمنة التي لا تسبب أي مضاعفات .
    استنتاجا للدراسات المستمرة حول اليرقان الفسيولوجي يمكننا القول بأن اليرقان الفسيولوجي وإن كان يحمل في ظاهرة الرحمة ( في أغلب الأحوال ) إلا أنه قد يكون مسببا في إصابات خطيرة للطفل ولكنها حالات نادرة وبغض النظر عن المسببات الكثيرة والمتنوعة التي تؤدي للصفراء فإن خطة العلاج تختلف وتعتمد أساسا على نسبة الصفراء البيليروبين بالدم .
    ولا يفوتني عزيزتي الأم أن أنصحك بالتوجة إلى أقرب طبيب مختص عند وجود إحدى منذرات الخطر الآتية :
    1- ظهور الصفراء في أول أيام الولادة .
    2- ازدياد الصفراء بطريقة متسارعة .
    3- وجود تاريخ عائلي لإحدى هذه الأمراض ( اليرقان, الأنيميا , أمراض الكبد أو الطحال أو المرارة )
    4- بداية ظهور اليرقان بعد الأسبوع الأول من الولادة
    5- ترافق حدوث الصفراء مع وجود علة مرضية أخرى في الطفل مثل رفض الطفل للرضاعة أو الطفل المبتسر – القئ المستمر ارتفاع أو انخفاض درجة الحرارة .
    وأحب أن أطمئنك أختي الأم أنه بفضل الله تعالى استطاعت التقنية الطبية الحديثة السيطرة على يرقان حديث الولادة والقضاء على مضاعفاته الني كانت منتشرة منذ عدة سنوات ولعل أسوأ ما في هذه المضاعفات هو حدوث تلف بتجمعات الخلايا العصبية بجذع المخ وما ينتج عنه من تشنجات صرعية وحركات غير طبيعية بالعضلات وغير ذلك من أمراض الجهاز العصبي .
    اساليب التربيه
    القاعدة الاولى ..
    العالم ليس عادلا ولكن ينبغي التعود عليه ..
    القاعدة الثانية ..
    العالم لن يلقي لك بأي بال ولن يكترث بك .. العالم ينتظر ان تقدم انجازاً متميزا قبل ان تطلب منه ان يعرك اهتمامه واحترامه ..
    القاعدة الثالثة ..
    لن تكسب 40 الف دولارا سنويا من وراء دراستك الثانويه ولن تكون نائبا للرئيس اذا حملت هاتفا خليويا مالم تحصل على الشيئين معا ..
    القاعدة الرابعة ..
    اذا كنت تشعر ان مدرسك يعاملك بقسوة فانتظر عندما تكبر وتعمل في مكان لتشاهد كيف سيعاملك رب العمل .. ان رب العمل لن يقبل رسائل اعتذار من والدتك بسبب تأخرك ..
    القاعدة الخامسة ..
    ان تقليب الشواء على النار لا يعني ان كرامتك امتهنت .. ان اجدادك عندهم معنى مختلف لهذا التقليب وهم يطلقون عليه الفرص ..
    القاعدة السادسة ..
    اذا ارتكبت اخطاء فلا تعلقها على شماعة والديك وتحملهما مسؤولية والافضل هو ان تتعلم جيدا من تلك الاخطاء بدلا من الاستسلام للخطأ ..
    القاعدة السابعة ..
    قبل ولادتك لم يكن والداك مملين كما تراهما الان .. كانا يدفعان كل مصروفاتك وينظفان البستان وينصتان الى شكواك ويشتريان لك اللبس لتدفئ جسمك ولذلك قبل ان تبدأ بإدارة ظهرك لوالديك فالاجدى ان تعيد النظر في ذاتك وتفكيرك ..
    القاعدة الثامنة ..
    قد تكون مدرستك اعطت قرارها الفاصل بين ناجح وفاشل ولكن الحياة لم تعط حكمها بعد .. فبعض المدارس تخلت عن نظام درجات الرسوب وعوضا عن ذلك تقدم لك فرصا لاعطاء الاجابة الصحيحة .. لكن ذلك لا يمثل تشابها ولو بسيطا مع ما يجري فعلا على مسرح احياى الحقيقية ..
    القاعدة التاسعة ..
    الحياة لا تقسم الى فصول دراسية كما لا يوجد هناك اجازة صيفية كما لا يتوفر سوى قلة قليلة من الناس مستعدة لمعاونتك في تخطي صعوبات الحياة مجانا ودون مقابل .. والاجدى ان تعثر على طريقك الحق بنفسك لتوفر على نفسك مذلة طلب المساعدة ..
    القاعدة العاشرة ..
    التلفزيون لا يمثل صيغة الحياة الواقعية .. ففي الحياة الحقيقية لا يتردد الناس على المطاعن طوال الوقت .. بل عليهم ان يكدوا ويعرقوا ويمضوا معظم وقتهم في العمل ..
    القاعدة الحادية عشر ..
    انتهز رياحك اذا هبت فالفرص التي تأتي قد لا تعود
    اسباب للجوء الطفل للكذب
    إكتشفيهاوعالجيها قبل أن تعاقبيهم!
    تسأل الأم طفلها او طفلتها: اين القميص؟ او اين وضعت الكتاب، فيقول: لا ادري! ويسأل الأب ابنه او ابنته: هل انهيت الواجب المدرسي؟ فيجيب الطفل مؤكدا: نعم. وفي كلتا الحالتين لا تكون اجابة الطفل او الطفلة صادقة. اذاً هو يكذب لكن لماذا؟ اكتشفي هنا الأسباب والعلاج.
    يتساءل الكثير من الاهل عن الاسباب التي تدفع الاطفال نحو الكذب؟ وما العوامل المؤدية لكذبهم؟ وهل اصبح الكذب سمة ملازمة لديهم ام ان الظرف الذي يمر به الطفل والموقف يدفعانه للكذب؟
    حول هذا الموضوع تحدثنا منى زهران، اختصاصية علم تربية الاطفال بجدة فتقول: بداية يمكن تعريف الكذب بانه عدم القدرة على التمييز بين ما هو حقيقي او خيالات عند الاطفال، ومع ان الغالبية منهم يلجأون الى الكذب في بعض الاحيان الا ان الاهل يميلون الى اعتبار الصدق سمة شخصية اساسية، اكثر من السمات الاخرى ويشعرون بالانزعاج عندما يدركون ان طفلهم غير صادق. وتنبه الاختصاصية الامهات الى ان الاطفال ما قبل الدخول الى المدرسة اي من عمر 3 إلى 6 سنوات غالبا ما يجدون صعوبة في التمييز بين الخيال والحقيقة، ونتيجة لذلك فهم عرضة لخداع الذات والمبالغة، ولهذا ينبغي الا نعتبر حالتهم هذه نوعا من الكذب، وعند الانتقال إلى سن الدخول للمدرسة وحتى سن المراهقة يكون الاطفال اكثر ميلا لذكر الاكاذيب عن قصد، لتجنب العقاب او الحصول على مكاسب على حساب الآخرين.
    لماذا يكذبون؟
    وعن الدوافع العامة التي تدعو الاطفال للكذب تقول منى زهران:
    ينقسم الكذب الى اربعة اقسام لكل منها دوافعه الخاصة به وهي:
    1 الكذب بهدف الخروج من مأزق:
    ويعد هذا النوع من الكذب اكثر الانواع شيوعا، ويلجأ اليه الاطفال منذ الصغر حتى سن المراهقة خوفا من عقاب الوالدين.
    2 المبالغة:
    عندما يروي الطفل لوالديه وقائع كاذبة حول انجازاته، فعلى سبيل المثال يؤكد لهما انه نجم مباراة كرة القدم، حيث احرز اربعة اهداف!
    3 الاتهام:
    لأخوته واصدقائه كذبا بأن احدهم ضربه او وجه اليه لكمة او يقوم بكسر النافذة بالكرة ويتهم احد اشقائه بأنه من فعل ذلك.
    4 الكذب بدون دوافع:
    لان الطفل اعتاد ان يسمع احد والديه يكذب امام الآخرين او رؤيته لوالدته تختلق الاعذار لتعليل بعض المواقف والتصرفات او كذبها امام ابنائها، مما يجعلهم يعتقدون ان الكذب هو مفتاح النجاح من «الورطة».
    سيطري على الموقف!
    تنصح الاختصاصية منى زهران، الوالدين عندما يكتشفان ان طفلهما يكذب بمحاولة معالجة الموقف بهدوء عن طريق:
    اللجوء للعقاب الذي يتفق مع حجم الخطأ الذي ارتكبه الطفل الصغير.
    تقييم الأم لعلاقتها بطفلها وعلاقة الطفل بالآخرين المحيطين به.
    اخبار الوالدين طفلهما بانهما يهتمان به ويحظى برضاهما واعجابهما دون ان يدعي لنفسه انتصارات كاذبة.
    تشجيع الوالدين الطفل على مناقشة احاسيسه ومخاوفه، مما يسهل عليه الامر كثيرا.
    عندما نكون غير متأكدين من كون الطفل كاذبا، فمن الافضل تجنب الموضوع والتغاضي عنه بدلا من ارغامه على الكذب او الاعتراف.
    يراعي الاهل اهمية مناقشة القضايا الاخلاقية امام الطفل كالكذب، السرقة والغش والعدوان باسلوب بسيط وغير مباشر بعيدا عن التشنج والغضب.
    تهيئة جو الاستقرار على المحيط الاسري والبعد عن الخلافات بين الوالدين.
    لفت انتباه الطفل الى ضرورة مشاركة اخوته واصدقائه في العديد من النشاطات.
    اخيرا.. غرس القيم السليمة في نفس الطفل وتحلي الوالدين بالصفات الحميدة، ليكونا القدوة الحسنة



    اسعافات اولية لطفلك دليل كل أم للحالات الطارئه
    من الافضل ان يترك تنفيذ الاسعافات الاوليه للخبراء بها لكن قد تطرأ عليك ظروف يكون فيها لتصرفك بعد عناية الله ولطفة انقاذ لفلذة كبدك او اطفال الاخرين... فلا تجزعي عزيزتي الأم في هذة المواقف وتمالكي اعصابك وحاولي عمل اللازم حتى تطلبي المساعدة...


    اولاً .. اتمنا ان يحمى الله كل ابنائنا
    من كل شر ان شاء الله
    ...
    ..

    النار : (لاسمح الله)
    ألقي طفلك على الارض واجعلى الجزء المحترق منه للأعلى ثم اخنقي اللهب بغطاء او سجاده او القي نفسك عليه ...

    ...
    ..

    الصدمة الكهربائية (لا سمح الله)
    اقطعى التيار الكهربائي فورا ان استطعتى ...فاذا لم تستطيعى استعملى اداه غير ناقله للتيار الكهربائى مثل العصا ..


    ...
    ..

    النزف الشرياني (لاسمح الله)
    اضغطى بقوة ومباشرة فوق الجرح بأي قطعة قماش نظيفة ثم ارفعي الطرف المصاب لانقاص جريان الدم فيه ..

    اذا لم تستطيعى السيطرة على الجرح بيدك مددى الطفل ثم اضغطى على الوعاء المقطوع بشدة وذلك بحصره بين قبضتك وبين العظم الذى تحته ..

    ...
    ..

    الاختناق (لا سمح الله)
    اجعلي رأس الطفل للأسفل قرب ركبتك واضربي بقوة وبسرعة مابين كتفيه حتى يخرج الشيء الذي ابتلعه ..
    إذا كان الطفل خائفا يلهث حاولي التقاط واخراج مابتلعه باصابعك ..

    ...
    ..

    الانعاش بطريقة الفم للفم (لا سمح الله)
    اذا كان الطفل لا يتنفس ابدئي الانعاش فورا .. ضعي الطفل مستلقيا على الأرض على ظهره وارفعي رأسة من الرقبة واجعلي الرأس مائلا الى الوراء قليلا ثم ابدئي بالنفخ في فمة وابتعدي كرري المحاولة حتى يبدأ بالكحة او الحراك ثم تأكدي بأنة يتنفس طبيعيا.

    ...
    ..

    الغرق (لاسمح الله)
    اخرجي الطفل من الماء واجعلي راسه للأسفل لتساعدي الماء على الخروج .

    ...
    ..

    وضعية استعادة الوعي (لاسمح الله)
    بعد اصابته بحادث ما ضعي طفلك اذا كان فاقد الوعي لكنه يتنفس ممدا على بطنة الى ان تسرعي بطلب المساعدة ..

    ...
    ..

    - إذا لدغ الطفل من حشرة سامة (لا سمح الله)
    أربطي فوق الللدغة مباشرة برباط حتى تمنعي وصول السم عبر الوريد إلى القلب ومنه إلى باقي الجسم , تأكدي بأن فمك خالي من الجروح ثم مصي بقوة مكان اللدغة لإخراج السم( ينصح بعمل جرح على شكل إشارة + فوق اللدغة قبل المص) .....

    ...
    ..

    -إذا شرب أي سائل خطر مثل الكاز أو الكلور (لا سمح الله)
    اسقيه كمية كبيرة من الحليب البارد حتى يكون طبقة عازله على المعده واحذري ان يستفرغ حتى لا يرجع السائل مرة أخرى لمجرى البلعوم والمري ويحرقهما .

    ...
    ..

    إذا وقع الطفل من مكان مرتفع(لاسمح الله)
    حذار من تحريكة , لأن أي حركة والطفل مصاب بكسر في عموده الفقري قد تؤدي إلى موته فورا لا سمح الله , أما إن فقد التنفس فأجري له عملية التنفس الاصطناعي التي ذكرناها سابقا دون أن تحركيه , حتى تصل سيارة الإسعاف ...

    ...
    ..

    - عند إصابة الطفل بالرعاف(نزيف الأنف)
    أجلسي الطفل ثم اثنيه للأمام واخفضي رأسه للأمام مع الضغط على جبهته فوق الأنف .....
    اعتني بملابس طفلك
    2246يعتبر كل طفل مرآة لأسرته وبيته وذوق عائلته، فعنايتك بأناقة طفلك وجمال مظهره يعكس أناقتك وذوقك الرفيع في انتقاء ملابسه وألوانه،
    والعناية بملابس طفلك أمر هام في الحفاظ على رونق ومظهر الملابس وفيما يلي بعض النصائح للحفاظ على ملابس الأطفال :
    1-بالنسبة للملابس المطبوعة ينبغي غسلها مقلوبة بماء بارد لضمان عدم اختلاط الألوان والرسوم .
    2-لابد من عدم تعريض الملابس المطبوعة أو القطنية للعصر بالالتواء بل بالضغط أو التجفيف بالمجفف.
    3-إذا كانت الملابس قطنية بنسبة 100% ينبغي اختيارها أكبر قليلاً لأنها ستنكمش بعد الغسيل .
    4-لا تستخدمي المبيضات مع ملابس طفلك الملونة نهائياً .
    5-عند استخدام المكواة في فرد الملابس استخدميها في كي الملابس على ظهرها .
    6- استخدمي معطر ومنعم للملابس ليعطيها رائحة طيبة وملمس ناعم .
    7- لا تعرضيها لأشعة الشمس مباشرة – وخصوصا الملابس الداكنة – واجعلى تعريضها للشمس وهي مقلوبة على الظهر
    أفكار رائعة للعب مع الأطفال وزيادة الحنان والمحبة لهم وأتمنى كل وحده تدخل تعطينا رأيها وأترككم مع الأفكار
    الامهات نوعين ....
    نوع مقصرة باللعب مع أطفالها ومالها نفس ولا مزاج ....
    والنوع الثاني متعلقين فيها أولادها ويطالبوها كل الاوقات باللعب معهم
    لدي فكرة تساعد الام الاولى على إظهار بعض الاهتمام بأطفالها
    والفكرة نفسها تساعد الأم الثانية لتلعب معهم دون أن تبذل مجهود كبير لو لم يكن لها مزاج او وقت متاح
    الفكرة باختصار كلما كنت جالسة مشغولة بأمر خاص بك ، أو منهمكة في المطبخ ، أو حتى تجلسين مع زوجك تتبادلون أطراف الحديث ...
    بإمكانك أن تشعري أطفالك أنك معهم وغير مشغولة من خلال خلق جو تخيلي وفكرة يبدؤون باللعب ضمنها ... وأنت تقومين بتوجيههم وعمل الجو اللازم من خلال الكلام فقط
    مثلا : وأنت في المطبخ ...قولي لابنك أو بنتك أنت جاري هيا اخرج ثم ادخل واطرق الباب ، ثم اجلسيه على الكرسي وضيفيه أشياء من الثلاجة مع عمل حوار مناسبب لفكرة وأنت ما زلت تعملين ...الطفل سيتفاعل كثيرا وسيصدق أنك تلعبين معه ...
    أو قولي لها : أنت مساعدة الطباخ !
    أوقفيها على كرسي واسمحي لها بمشاهدتك واعطيها بعض المهام الصغيرة من غسل فواكه أو تقطيه وتكلمي معها عن المطعم وطلبيات الأكل !!!
    أثناء جلوسك للحديث مع زوجك لا تهملي أطفالك تماما ولا تصرخي فيهم ليبتعدوا عنكم .... بل قولي هيا أنتم صيادون اذهبوا للبحر -اختاري أبعد غرفة لتكون بحر - وصيدوا السمك ثم تعالوا لنشتري منكم ...فإذا عادوا اشتروا سمكهم وادفعوا لهم نقود وفاصلوهم بالسعر ... وكله وهمي طبعا
    ثم أطلبوا مهام اخرى تنسجم مع اللعبة وتبعدهم قليلا عنكم ....
    اكتشفي الفوائد و الأضرار في جلوس الصغار مع الكبار

    هل أحاديث الكبار كلها يجب أن تمنع عن الصغار؟
    هل يمكن أن يستفيد الحبايب مما يسمعونه من أحاديث ومناقشات تدور في مجالس الكبار؟
    و هل تسمحين لحبايبك بالاشتراك في بعض الأحاديث ؟
    ما هو المفيد و ما هو المضر ؟
    و كيف نضبط هذا الأمر ؟
    ترى الدكتورة الاستشارية النفسية ، أن الطفل يتعلم و يكتسب جزءا من طباعه و مفاهيمه عن طريق المحاكاة و التقليد و اكتساب خبرات الغير ، و ترى انه لا مانع من جلوس الطفل في مجالس الكبار بشرط مراعاة نفسية الطفل الهشة القابلة للتأثر و مدى المصلحة و الفائدة التي تعود عليه من ذلك المجلس قبل السماح له بالجلوس .
    و تعتقد الدكتورة أن تأثر الطفل بما يدور في المجلس يعتمد على :
    - عمر الطفل .
    - تربيته .
    - بيئته الأصلية .
    - نوعية المجلس الذي يحضره .
    أما المجالس التي يمكن أن يحضرها الطفل من دون قيود و يكون تأثره بها إيجابيا فهي :
    - مجالس الذكر و الوعظ و الإرشاد .
    - المجلس الذي يغلب عليه طابع الجد و مناقشة أمور علمية .


    بينما يتأثر الطفل سلبيا في مجالس أخرى و هي :
    - المجلس الذي تدور فيه أحاديث عن انتقاد الناس و ذكر عيوبهم .
    - المجالس التي تثار بها مواضيع حساسة .
    آثار سلبية , قد يظهر التأثير السلبي على الطفل في شكل :
    - بلبلة تفكير الطفل و ثقته بالناس إذا كان من بيئة تهتم بالقيم و المثاليات .
    - إحساسه بالذنب لاستماعه أو مشاركته لما هو مرفوض أو غلط .
    - الشعور بالتوتر و القلق و الاضطراب .
    - قد ينمو الطفل و معه هذه الأحاسيس مما قد يؤثر في تركيبة شخصيته مستقبلا .
    أما إذا كان الطفل من بيئة مهملة لا تهتم بتعليمه و توجيهه فلا بد أن يكتسب أفكارا أو خصالا غير مرغوب بها , لا تهددي طفلك !
    و توضح اختصاصية رياض الأطفال بعض الأخطاء الشائعة التي يقع فيها الأهالي عندما يحضر الطفل مجالس الكبار :
    - عدم تعويد الطفل منذ البداية على عدم الجلوس في مجالس الكبار لأنه سيكتشف بعد ذلك بالتدريج أن الكلام ليس مشوقا له و لا يناسب اهتمامه أو عمره مما سيشعره بالضجر و الضيق .
    - تجاهل وجود الطفل عند الدخول في المجلس : و هذا خطأ شائع ، إذ يجب أن نرحب بالطفل و نطلب منه السلام على الحضور ثم يطلب منه بطريقة لطيفة مغادرة المجلس .
    - تجاهل أسئلة الطفل : و من الأفضل أن يجيب الكبار على كل أسئلة الطفل بدلا من تركه يقاطعهم بتكرار طرح السؤال .
    - إبعاد الطفل من المجلس بطريقة مؤلمة متجاهلين بذلك احترام شخصيته و استقلاليته مثل نهره بصوت عال أمام الحضور : ( لا تجلس معنا و تسمع كلام الكبار اذهب من هنا ).
    فمثل هذه العبارة تجعل الطفل متشوقا اكثر للجلوس مع الكبار لأن كل ممنوع مرغوب .
    - تشجيع بعض الأسر لجلوس أطفالهم، بل تفاخرهم بمشاركتهم له الحوار و الخوض في مواضيع الكبار ، اعتقادا أن ذلك من علامات الذكاء و الفطنة و هم لا يشعرون انهم يغتالون براءة أطفالهم .
    تجارب الأمهات , تحكي هيفاء عبد العزيز عن تجربتها مع ابنها محمد قائلة :
    محمد هو ابني الوحيد ، عندما كان صغيرا لم أكن اهتم بوجوده في مجالسنا ، لكن في الآونة الأخيرة بدأت ألاحظ مشاركته لنا الحوار في موضوعاتنا بإبداء رأيه ، و وصل به الأمر ذات مرة إلى مغالطتي و إحراجي أمام صديقاتي في حادثة كنت أرويها لهن ، و منذ ذلك اليوم أصبحت أمنعه من الجلوس في مجالس الكبار ، و لكنه ما زال يتحايل بأمر أو بآخر ليتسلل إلى المجلس أو إلى مكان قريب منه ليستمع لما يدور فيه من أحاديث .
    و تروي ( سوسن. خ ) أن أختها كانت تشكو لها من زوجها و معاملته القاسية لها ، و ذلك في وجود ابنتها التي تبلغ الثالثة من عمرها و التي كانت تجلس بالقرب منها و هي تلعب بعروستها و تقول :
    في إحدى المرات ذهبت في زيارة لأختي و صادف وجود زوجها في المنزل و الذي ما أن رأته ابنتي حتى أخذت تهددنا بأن تخبره بما دار من حوار و كلام عنه ، و بصعوبة استطعنا أن نقنعها انه لم يكن الشخص المقصود بكلامنا .
    أما منى الشهري فتقول : إنها عودت أبناءها منذ البداية على عدم اقتحام مجالس الكبار و حتى لو حدث و اقتحم أحدهم عليها المجلس فإنها تطلب منه بهدوء العودة للعب و الجلوس مع اخوته لأنها تعتقد أن الأحاديث التي تدار في تلك المجالس غير مناسبة للأطفال ، كما انهم يشيعون نوعا من الفوضى في المكان بالإضافة لمقاطعتهم للأحاديث و الحوارات .
    صراحة و ديبلوماسية , ينصح خبير الجلسات النفسية العائلية ايرول يشيليورت الأمهات بمراعاة الملاحظات التالية عندما يرين إبعاد أطفالهن عن مجالس الكبار :
    - يفضل في بعض الحالات أخبار الطفل أن الحديث الذي سيدور لن يفهمه أو لن يستوعبه و سيكون مضجرا له .
    - يجب على الأم أن تفكر بالبدائل عندما تريد أن تبعد طفلها أو طفلتها عن مجلس الكبار و ينبغي أن تعتني بهذه البدائل ، و من الخطأ أن تظن الأم أن طفلها يمكن أن يلهو « بأي شيء » وأن المهم فقط إبعاده عن المجلس !
    - إذا اعتقدت الأم أن الطفل أو الطفلة ( أصغر من أن يفهم ما يدور ) فمن الضروري أن تهتم به بين حين و آخر و تلهو معه بعض الوقت بدلا من إهماله ليصاب بالملل أو النعاس غير الصحي .
    - إعداد مجالس كبار وصغار معا فكرة ممتازة إذا اهتم بها الأهل ، على إلا تكون مصطنعة ، بل تكون عبارة عن نقاش موضوعات عامة و محاولة شرح مبسط للأطفال بما يدور حولهم من أحداث في مجتمعهم .
    - من المهم تعويد الطفل منذ الصغر على ما يسمى بأمانة المجالس ، و يجب على الأم و الأب تدريبه على عدم نقل ما يدور في مجلس إلى مجلس آخر .
    - إذا حدث و اخطأ الأهل بذكر عيوب أشخاص آخرين في حضور أطفالهم فمن المهم إفهام الصغار بأن الأمر حدث بالخطأ أو بسبب الانزعاج و بأنه من غير اللائق أن يعرف الشخص المعني أننا ذكرناه بسوء .
    و يجب على الأهل أن ينموا في أطفالهم عادات الاعتذار و الاعتراف بالخطأ و التراجع عنه
    الالفاظ البذيئة
    أكثر ما يعانيه الآباء والأمهات من تلفظ أبناءهم بألفاظ بذيئة وكلمات بذيئة، ويحاولون علاجها بشتى الطرق كما أن "لكل داء دواء" فإن معرفة الأسباب الكامنة وراء الداء تمثل نصف الدواء.

    فالغضب والشحنة الداخلية الناتجة عنه كما يقولون "ريح تطفئ سراج العقل". ورحم الله الإمام الغزالي حينما دلنا على عدم قدرة البشر لقمع وقهر الغضب بالكلية ولكن يمكن توجيهه بالتعود والتمرين. فالله تعالى قال: "والكاظمين الغيظ" ولم يقل "الفاقدين الغيظ".
    وبالتالي فإن المطلوب هو توجيه شحنات الغضب لدى الأطفال حتى يصدر عنها ردود فعل صحيحة، ويعتاد ويتدرب الطفل على توجيه سلوكه بصورة سليمة، ويتخلص من ذلك السلوك المرفوض وللوصول إلى هذا لا بد من اتباع الآتي:
    أولاً: التغلب على أسباب الغضب:

    - فالطفل يغضب وينفعل لأسباب قد نراها تافهة كفقدان اللعبة أو الرغبة في اللعب الآن أو عدم النوم... الخ. وعلينا نحن الكبار عدم التهوين من شأن أسباب انفعاله هذه. فاللعبة بالنسبة له هي مصدر المتعة ولا يعرف متعة غيرها (فمثلا: يريد اللعب الآن لأن الطفل يعيش "لحظته" وليس مثلنا يدرك المستقبل ومتطلباته أو الماضي وذكرياته.)

    - على الأب أو الأم أن يسمع بعقل القاضي وروح الأب لأسباب انفعال الطفل بعد أن يهدئ من روعه ويذكر له أنه على استعداد لسماعه وحل مشكلته وإزالة أسباب انفعاله وهذا ممكن إذا تحلى بالهدوء والذوق في التعبير من مسببات غضبه.

    ثانيًا: إحلال السلوك القويم محل السلوك المرفوض:

    1- البحث عن مصدر تواجد الألفاظ البذيئة في قاموس الطفل فالطفل جهاز محاكاة للبيئة المحيطة فهذه الألفاظ هي محاكاة لما قد سمعه من بيئته المحيطة: (الأسرة – الجيران – الأقران – الحضانة...).

    2- يعزل الطفل عن مصدر الألفاظ البذيئة كأن تغير الحضانة مثلاً إذا كانت هي المصدر..أو يبعد عن قرناء السوء إن كانوا هم المصدر فالأصل –كما قيل- في "تأديب الصبيان الحفظ من قرناء السوء".

    3- إظهار الرفض لهذا السلوك وذمه علنًا.

    4- الإدراك أن طبيعة تغيير أي سلوك هي طبيعة تدريجية وبالتالي التحلي بالصبر والهدوء في علاج الأمر أمر لا مفر منه.
    "واستعينوا بالصبر والصلاة وإنها لكبيرة إلا على الخاشعين".

    5- مكافئة الطفل بالمدح والتشجيع عند تعبيره عن غضبه بالطريقة السوية.

    6- فإن لم يستجب بعد 4-5 مرات من التنبيه يعاقب بالحرمان من شيء يحبه كالنزهة مثلاً.

    7- يعود سلوك "الأسف" كلما تلفظ بكلمة بذيئة و لا بد من توقع أن سلوك الأسف سيكون صعبًا في بادئ الأمر على الصغير، فتتم مقاطعته حتى يعتذر، ويناول هذا الأمر بنوع من الحزم والثبات والاستمرارية
    يتمتع الطفل الذي يتغذى من ثدي الأم بمزايا كثيرة:
    -لبن الأم هو الغذاء الأساسي الصحيح للطفل الرضيع.
    - لبن الأم يحمي الطفل من أمراض الحساسية والالتهابات وفقرالدم والسمنة وتسوس الأسنان.
    - لبن الأم له درجة حرارة مناسبة للطفل. وهوجاهز دائماً ولا يحتوي على أي جراثيم.
    - عندما تضم الأم طفلها الى صدرها لترضعه تبعث في نفسه شعوراً بالأمن والاطمئنان.
    إن رضاعة الطفل من ثدي أمه يعود بالفائدة على الأم أيضاً. فعملية الرضاعة بالنسبة لها عملية استرخاء تغمرها بالغبطة، وتمكنها من العودة إلى ما كانت عليه من حيث حجم الجسم والوزن.
    تستطيع أي أم إذا رغبت- أن ترضع طفلها من ثديها، فكمية اللبن عند الأم كافية لحاجة الطفل الحديث الولادة. في الأيام الأولى بعد الولادة يشعر الطفل بالاكتفاء بما يتناوله من لبن الأم، لون اللبن مائل إلى الإصفرار وهو غني بالبروتينات والأجسام المضادة.
    يدر لبن الأم في الثديين خلال فترة يومين إلى أربعة أيام، وتشعر الأم بانتفاخ وامتلاء في الثديين. هذا الامتلاء يمكن تخفيفه عن طريق إرضاع الطفل مرة كل ساعتين.


    نقدم لك فيما يلي بعض الاقتراحات العملية لتساعدك في رضاعة طفلك بطريقة ناحجة:
    1- اغسلي يديك قبل أن ترضعي طفلك وهذا يساعد على حمايته من العدوى والالتهابات.
    2 - حاولي أن يكون وضع جلستك مريحاً كي تشعري بالاسترخاء. يمكن أن ترضعي طفلك وأنت جالسة، أو أنت مستلقية على جانبك. وعندما تكونين في حالة استرخاء يتدفق اللبن بسهولة.
    3 - تأكدي أن طفلك قد أدخل في فمه أكبرمساحة ممكنه من الجزء البني اللون حول الحلمة لأن هذا يساعده في الحصول على أكبر قدر من اللبن.
    4 - ارضعي طفلك من الثديين وبالتناوب في كل وجبة ارضاع.
    5 - تقديم وجبة رضاعة للطفل في منتصف الليل أمر مرغوب فيه. إن إرضاع الطفل على فترات متقطعة يزيد من كمية اللبن التي يتناولها الطفل وكلما زدت من وجبات الرضاعة وتناولها الطفل في وقت مبكر يخف الورم والامتلاء اللذين تشعرين بهما في الثديين.
    6 - لا تسحبي الحلمة من فم الطفل لأن هذا يؤذي الحلمة. إذا أردت أن توقفي الطفل عن الرضاع فيمكنك أن تضغطي الثدي بعيداً عن زاوية فم الطفل لإيقاف عملية الامتصاص، وبعدها يمكنك سحب الحلمة بسهولة.
    قد يبكي الطفل ليخبرك بأنه جائع. ولكن ربما يكون بكاؤه أيضاً بسبب المغص أو شعوره بالوحدة أو لأن حفاظه مبلل. لا ترضعي طفلك أكثر من مرة واحدة كل ساعتين.
    7 - ساعدي طفلك على التجشؤ بعد الرضاعة من كل ثدي حتى يخرج الهواء الذي ابتلعه. قد يبقى عند التجشؤ مقدار ملعقة من اللبن. فأضجعيه على جنبه أو على بطنه بعد الرضاعة حتى يسيل اللبن من فمه ولا يؤدي به للغصص أو الاختناق.
    8 - البسي حمالات الثدي الخاصة بالإرضاع لأنها تعطيك الراحة وتحمل الثديين وتمنع أنسجة الثدي من التمدد.
    9 - من الطبيعي أن تشعري بمغص أثناء فترة الرضاعة المبكرة لأن هذه هي الطريقة الطبيعية لعودة الرحم إلى حجمه الطبيعي.
    10 - اتركي الطفل يرضع مدة 10-15 دقيقة على الأقل من كل ثدي وبهذه الطريقة يحصل الطفل على اللبن المفيد والغني الخارج من أعماق الثدي.
    11- كلما أكثرت من فترات الرضاعة للطفل كلما زادت كمية اللبن في الثديين، وبعض الأحيان ينشط الطفل فيحتاج إلى رضاعة أكثر وهذه طريقة طبيعية لتزويده بمقدار أكبر من اللبن.
    12 - عندما يستعيد الثديان حجمهما الطبيعي وملمسهما يصبحان لينا، فإن هذا لا يعني أن اللبن قد نقص مقداره، ولكن الذي تناقص هو الانتفاخ والورم الذي كنت تشعرين به في الثديين - يبدو اللبن الطبيعي مائي القوام أزرق اللون.
    13 - الرضاعة من الزجاجة أياً كان نوعها تضعف من منعكس المص عند الطفل. الرضاعة من ثدي الأم عدة مرات تقلل من حاجة الطفل للماء أو لأي غذاء بديل عن اللبن.
    14 - لا تستعملي الصابون أو أي مطهر آخر في غسل الثدي لأن ذلك يسبب الجفاف والتشقق للحلمة. استعملي فقط الماء الدافئ لتنظيف الحلمتين.

    15 - الأطفال الذين يعتمدون على التغذية من ثدي الأم لا يشكون من الإمساك. بعض الأطفال يقومون بالتبرز عدة مرات في اليوم وهذا أمر طبيعي، كما أن أطفالاً آخرين يقومون بالتبرز كل 5 أيام أو أكثر.
    16 - اشربي من الماء كمية تكفي لشخصين. اشربي العصير أو اللبن عندما ترضعين طفلك. تناولي من الطعام وجبات صحية غنية بالبروتينات وتناولي الفواكه والخضروات الطازجة.
    17 - عندما تقومين بتغيير حفاظة الطفل ستة مرات أو أكثر يومياً، وتلاحظين أن البول شاحب اللون فهذا دليل على أن الطفل يحصل على كمية كافية من اللبن عند الرضاعة.
    18 - الطفل الذي يميل إلى النوم فترات طويلة وتعطى له وجبة رضاعة كل 4 أو 5 ساعات يزداد وزنه بشكل أبطأ، لذلك على الأم أن توقظ طفلها من النوم وتشجعه على الرضاعة على فترات أقصر.
    19 - تقل كمية اللبن إذا كانت الأم متعبة أو قلقة. فعلى الأم أن تخفف من أعمالها المنزلية في بداية الأسابيع الأولى من الولادة وتلجأ للراحة في فترة ما بعد الظهر يومياً.
    20 - لمنع تسرب اللبن من الثدي عليك أن تضغطي على الحلمة براحة يدك حتى يتوقف الإحساس بالوخز.
    21 - استشيري الطبيبة أو الطبيب الذي يقوم على رعاية طفلك قبل استعمال أي دواء.
    22 -تناولي أي نوع من الطعام المغذي وابتعدي عن الأغذية التي تضايق طفلك. راجعي صفحة (5) تحت موضوع التغذية.
    23 - تحدث هجمات النمو في حدود الأسبوع السادس ثم في الشهر الثالث. وعندما يشعر الطفل بالجوع، فعليك أن ترضعيه كل 2-3 ساعات يومياً ولمدة بضعة أيام. المص الإضافي يزيد من كمية اللبن في الثدي. إن إرضاع الطفل من الزجاجة أي (الرضاعة الصناعية) تسبب نقصاً في مقدار اللبن الموجود في الثدي.
    24 - لا تتسرعي في إعطاء أغذية جامدة للطفل. فالطفل لا يحتاج مثلاً إلى دقيق الرز قبل الشهر الرابع،كل ما يحتاجه في الشهور 4-6 الأولى هو الرضاعة من الثدي.
    25 - استمري في رضاعة الطفل من الثدي حتى أثناء دورة الطمث الشهرية لأنها لا تسبب تغييراً في نوعية اللبن - إذا تعرض طفلك لمرض فاستمري في إرضاعه ولا تتوقفي.
    26 - كلما طالت فترة الرضاعة للطفل كلما كان ذلك لصالحه، لذلك إذا أردت فطامه عليك أن تقومي بهذا تدريجياً لمدة تزيد على الشهر ذلك لن يسبب لك ألماً في الثديين.

    التربية بالحب

    بات شائعاً لدى الكثير منا أن مانحمله من أفكار بشأن العلاقة مع أبنائنا ينبغي أن يحاكم وأن يوضع في الميزان وهناك اتفاق على أنه ينبغي أن نعيد النظر في كثير من أشكال تربيتنا لأبنائنا كما ينبغي أن نفكر جدياً للحصول على إجابة سؤال مهم هو .. كيف ينبغي أن تكون هذه التربية ؟؟
    فأنا مضطر في كثير من الأحيان لدراسة الواقع الذي أعيشه و أبحث بأسلوب علمي ، حتى أثبت أن أسلوباً ما في التربية له نتائج ضارة .
    وهناك قواعد كثيرة حددها الوحي قد انتبه إليها وقد لا انتبه .
    والآن يمكن أن نطرح السؤال التالي .. هل نستطيع أن نربي بالحب ؟؟ وهو سؤال يترتب عليه جملة من الأسئلة أهمها ... ماهو الحب ؟؟ وكيف يولد في نفوس الناس ؟؟ وما أنواعه ؟؟ وما معيار الحب الحقيقي ؟
    وهل للحب لغة ؟؟
    نحن نعلم أن الناس جميعاً لديهم جملة من الحاجات العضوية كالحاجة إلى الطعام و الشراب و النوم و الراحة و الحاجة الجنسية ،، وليهم أيضاً جملة من الحاجات النفسية : منها .. الحاجة إلى الحب .
    و كِلا النوعين من الحاجات لابد من اشباعها حتى يشعر الفرد منا بالتوازن ، ذلك أن عدم إشباعها يجعلنا نحس بفقدان التوازن أو إختلالها .
    ولكن ما الفرق بين الحاجات العضوية والحاجات النفسية ؟؟
    الفرق في نقطة مهمة "إن عدم إشباع معظم الحاجات العضوية يؤدي إلى الموت ،، ولكن الحاجات النفسية ليست كالحاجات العضةية التي ذكرناها . فعدم إشباع الحاجات النفسية لايؤدي إلى الموت ولكنه يترك أثراً خطيراً على الشخصية ،، يبدو هذا الأثر في سلوك الفرد ومقدار سعادته ، كما يبدو أثناء تعامله مع غيره "
    وسائل التربية بالحب أو لغة الحب أو أبجديات الحب هي ثمانية ...
    1- كلمة الحب ،،،، 2- نظرة الحب ،،،،، 3- لقمة الحب
    4- لمسة الحب ،،،، 5- دثار الحب ،،،،،، 6- ضمة الحب
    7- قبلة الحب ,,,,,,, 8- بسمة الحب
    الأولى : كلمة الحب .
    "كم كلمة حب نقولها لأبنائنا ( في دراسة تقول أن الفرد إلى أن يصل إلى عمر المراهقة يكون قد سمع مالا يقل عن ستة عشر ألف كلمة سيئة ولكنه لا يسمع إلاّ بضع مئات كلمة حسنة ) .
    إن الصور التي يرسمها الطفل في ذهنه عن نفسه هي أحد نتائج الكلام الذي يسمعه ، وكأن الكلمة هي ريشة رسّام إمّا أن يرسمها بالأسود أو يرسمها بألوان جميلة . فالكلمات التي نريد أن نقولها لأطفالنا إمّا أن تكون خيّرة وإلاّ فلا .
    بعض الآباء يكون كلامه لأبنائه ( حط من القيمة ، تشنيع ، استهزاء بخلقة الله ) ونتج عن هذا لدى الأبناء [ انطواء ، عدولنية ، مخاوف ، عدم ثقة بالنفس ] .
    الثانية : نظرة الحب
    اجعل عينيك في عين طفلك مع ابتسامة خفيفة وتمتم بصوت غير مسموع بكلمة ( أحبك يافلان ) 3 أو 5 أو 10 مرات ، فإذا وجدت استهجان واستغراب من ابنك وقال ماذا تفعل يا أبي فليكن جوابك { اشتقت لك يافلان } فالنظرة وهذه الطريقة لها أثر ونتائج غير عادية .

    الثالثة : لقمة الحب .
    لاتتم هذه الوسيلة إلاّ والأسرة مجتمعون على سفرة واحدة [ نصيحة .. على الأسرة ألاّ يضعوا وجبات الطعام في غرفة التلفاز ] حتى يحصل بين أفراد الأسرة نوع من التفاعل وتبادل وجهات النظر . وأثناء تناول الطعام ليحرص الآباء على وضع بعض اللقيمات في أفواه أطفالهم . [ مع ملاحظة أن المراهقين ومن هم في سن الخامس والسادس الآبتدائي فما فوق سيشعرون أن هذا الأمر غير مقبول] فإذا أبى الابن أن تضع اللقمة في فمه فلتضعها في ملعقته أو في صحنه أمامه ، وينبغي أن يضعها وينظر إليه نظرة حب مع ابتسامة وكلمة جميلة وصوت منخفض (ولدي والله اشتهي أن أضع لك هذه اللقمة ، هذا عربون حب ياحبيبي) بعد هذا سيقبلها .

    الرابعة : لمسة الحب .
    يقول د. ميسرة : أنصح الآباء و الأمهات أن يكثروا من قضايا اللمس . ليس من الحكمة إذا أتى الأب ليحدث ابنه أن يكون وهو على كرسين متقابلين ، يُفضل أن يكون بجانبه وأن تكون يد الأب على كتف ابنه (اليد اليمنى على الكتف الأيمن) . ثم ذكر الدكتور طريقة استقبال النبي لمحدثه فيقول : { كان النبي صلى الله عليه وسلم يلصق ركبتيه بركبة محدثه وكان يضع يديه على فخذيْ محدثه ويقبل عليه بكله } . وقد ثبت الآن أن مجرد اللمس يجعل الإحساس بالود وبدفء العلاقة يرتفع إلى أعلى الدرجات . فإذا أردتُ أن أحدث ابني أو أنصحه فلا نجلس في مكانين متباعدين .. لأنه إذا جلستُ في مكان بعيد عنه فإني سأضطر لرفع صوتي [ ورفعة الصوت ستنفره مني ] وأربتُ على المنطقة التي فوق الركبة مباشرة إذا كان الولد ذكراً أمّا إذا كانت أنثى فأربتُ على كتفها ، وأمسك يدها بحنان . ويضع الأب رأس ابنه على كتفه ليحس بالقرب و الأمن والرحمة ،ويقول الأب أنا معك أنا سأغفر لك ما أخطأتَ فيه.

    الخامسة : دثار الحب .
    ليفعل هذا الأب أو الأم كل ليلة ... إذا نام الابن فتعال إليه أيها الأب وقبله وسيحس هو بك بسبب لحيتك التي داعبت وجهه فإذا فتح عين وأبقى الأخرى مغمضة وقال مثلاً : ( أنت جيت يا بابا ) ؟؟
    فقل له ( إيوه جيت ياحبيبي ) وغطيه بلحافه .
    في هذا المشهد سيكون الابن في مرحلة اللاوعي أي بين اليقظة والمنام ، وسيترسخ هذا المشهد في عقله وعندما يصحو من الغد سيتذكر أن أباه أتاه بالأمس وفعل وفعل .
    بهذا الفعل ستقرب المسافة بين الآباء و الأبناء .. يجب أن نكون قريبين منهم بأجسادنا وقلوبنا .

    السادسة : ضمة الحب .
    لاتبخلوا على أولادكم بهذه الضمة ، فالحاجة إلى إلى الضمة كالحاجة إلى الطعام والشراب والهواء كلما أخذتَ منه فستظلُ محتاجاً له .

    السابعة : قبلة الحب .
    قبّل الرسول عليه الصلاة والسلام أحد سبطيه إمّا الحسن أو الحسين فرآه الأقرع بن حابس فقال : أتقبلون صبيانكم ؟!! والله إن لي عشرة من الولد ما قبلتُ واحداً منهم !! فقال له رسول الله أوَ أملك أن نزع الله الرحمة من قلبك .
    أيها الآباء إن القبلة للابن هي واحد من تعابير الرحمة ، نعم الرحمة التي ركّز عليها القرآن وقال الله عنها سرٌ لجذب الناس إلى المعتقد ،، وحينما تُفقد هذه الرحمة من سلوكنا مع أبنائنا فنحن أبعدنا أبناءنا عنا سواءً أكنا أفراداً أو دعاة لمعتقد وهو الإسلام .

    هذه وسائل الحب من يمارسها يكسب محبة من يتعامل معهم وبعض الآباء و الأمهات إذا نُصحوا بذلك قالوا ( إحنا ماتعودنا ) سبحان الله وهل ما أعتدنا عليه هو قرآن منزل لانغيره .
    وهذه الوسائل هي ماء تنمو به نبتة الحب من داخل القلوب ، فإذا أردنا أن يبرنا أبناءنا فلنبرهم ولنحين إليهم ، مع العلم أن الحب ليس التغاضي عن الأخطاء
    التعامل مع الطفل الشقي
    ذكرت دراسة علمية جديدة أن الأطفال الذين يولدون صغارا في الحجم حتى بعد اكتمال نموهم في نهاية مدة الحمل, قد يظهرون صفات مختلفة من الانفعال وحدة الطباع أكثر من الأطفال ذوي الأوزان الطبيعية. وأظهرت الدراسة أيضا أن الطريقة التي تستجيب فيها الأم لسلوك طفلها, الذي يكون مزعجا في بعض الأحيان. قد تؤثر على نمو الطفل, مشيرة إلى أن طريقة تفاعل الوالدين مع الطبع الحاد أو انفعال الطفل قد تسهم في تطوره على المدى الطويل.
    واكتشف الباحثون في جامعة رودي آيلاند, أن التجارب المبكرة لبعض الأطفال صغار الحجم عند الولادة , وبيئة المنزل, وطريقة تفاعل الأمهات وإدراكهن لكيفية التعامل مع أطفالهن, تؤثر على أداء الأطفال في المقاييس التنموية المتعددة. وقام الباحثون في الدراسة التي نشرتها مجلة (طب الأطفال التطوري والسلوكي), بمقارنة التطور السلوكي ل 39 طفلا ولدوا بوزن طبيعي و44 آخرين ناضجين ولكنهم صغار الحجم خلال الأشهر الستة الأولى من الحياة, وقياس انفعالات الطفل اعتمادا على مستوى نشاطه وابتساماته وضحكاته وخوفه من كل شيء جديد, والنعومة والتوجه نحو جسم أو شيء معين, ومن ثم قياس درجات النمو والتطور من خلال اختبارات المهارات الحركية والإدراكية, ومراقبة درجة تفاعل الأم مع طفلها, ومستويات التوتر ونوعية التنشيط الدماغي للطفل في المنزل. وقال الباحثون إن الطفل الذي يولد بعد حمل دام 37-42 أسبوعا, وكان وزنه أقل من الوزن الطبيعي بنحو 10%, يعتبر صغير الحجم بالنسبة للعمر الحملي, كما لوحظ أن الأمهات اللاتي يصعب عليهن فهم أطفالهن يكن أقل استجابة لهم, وقد سجل هؤلاء الرضع درجات أقل في اختبارات التطور مقارنة مع الأمهات اللاتي يتفهمن حساسية أطفالهن

    التغذية في مرحلة الطفولة من الالف الى الياء
    في البداية نتقدم لكم بالتهنئة الخالصة بقدوم طفلكم وقرة أعينكم ونتمنى لكم السعادة والألفة والوئام مدى الحياة لتكونان النبع الذي لا ينضب الذي يروي هذا الطفل ليكبر وينمو وتقر به أعينكم ويكون أمل لكم في المستقبل .
    إنها مرحلة جديدة في حياتكما مرحلة العطاء دون انتظار المقابل مرحلة تحتم عليكما التعاون في رعاية هذه الزهرة التي سوف تكبر وتزداد جمالا بفضلكما بعد الله سبحانه وتعالى .

    وهذا المجهود البسيط هو ثمرة لتقديم بعض ماله مساس بحفظ السلامة في البنية الجسدية وغيرها للنشء، في أخطر المراحل التي يمر بهاالطفل، وحيث لا يكون له هو فيها أي خيار، بل هو يتلقى ما يختاره له غيره، سواء أحسن الاختيار أو أساء.

    تعتبر التغذية السليمة من أهم المواضيع التي تشغل بال كل أم على الإطلاق، في أي بيئة أو مجتمع كانت، ومهما كان مستواها العلمي أو الاجتماعي فالتغذية لها تأثير مباشر وأساسي على النمو الجسدي والفكري للطفل، ومثلما تحتاج الآلة الى مصدر للطاقة كي تؤدي عملها على أكمل وجه، كذلك الإنسان يحتاج إلى الغداء كمصدر أساسي للطاقة لكي ينمو ويتكامل بشكل صحيح.
    وكما أن هذه الآلة تحتاج الى بنزين أو مازوت أو ما شابه، كذلك جسم الإنسان يحتاج الى غذاء سليم تتوفر فيه البروتينات والفيتامينات والأملاح المعدنية بشكل كافٍ ومتوازن لكي ينمو بشكل سليم.



    لقد أثبتت الدراسات بما لا يقبل الشك أن الأطفال الذين يتغذون بشكل صحيح هم أكثر صحة ونشاطاً ومقاومة للأمراض، وكذلك أكثر قدرة على التعلم واكتساب المهارات فيما بعد.
    في المقابل، فإن سوء التغذية هو أحد الأسباب الرئيسية والأكثر شيوعاً للكثير من الأمراض الجسدية والنفسية التي تصيب الأطفال بصورة عامة
    ماهو الوزن والطول ومحيط الرأس الطبيعي للطفل الوليد ؟؟

    ان متوسط وزن الطفل المكتمل 25ر3كجم وطوله 50سم ومحيط رأسه 34سم.
    لاحظت ان وزن طفلي لم يزد خلال الأسبوع الأول من الولادة بل لاحظت ان وزنه وكأنه يقل؟
    ان الطفل المولود حديثا يقل وزنه بمعدل 10% من الوزن خلال الأسبوع الأول من العمر _ أي ان المولود الذي كان وزنه 3كجم عند الولادة يصبح وزنه 700ر2كجم نتيجة لفقدان السوائل من الجسم وقلة الرضاعة لدى بعض المواليد _ وهذا النقص في الوزن يعتبر طبيعيا ويبدأ المولود بأستعادة وزنه عند الولادة بعد مضي اسبوعين من العمر وبعد ذلك يزداد وزن الطفل بمعدل 30جرام يوميا خلال الشهر الأول من العمر



    لاحظت أن طفلي الوليد ينام كثيراً فهل هذا طبيعي ؟؟
    نعم هذا طبيعي فالطفل الحديث الولادة ينام كثيرا حيث ينام حوالي 5ر16ساعة يوميا في الأسبوع الأول ويبدأ عدد هذه الساعات بالتناقص الى 5ر15ساعة يوميا عند اكمال الشهر الأول من العمر وتقل الى 15ساعة عند اكمال ثلاثة اشهر و5ر13ساعة عند اكمال السنة الواحدة وتقل الى 12ساعة عند بلوغ السنتين .



    ماهو الشكل الطبيعي لرأس الطفل حديث الولادة ؟؟

    عادة ما يولد حديث الولادة ورأسه مضغوط وبه استطالة ، وهذا الشكل ناتج عن الضغط الحاصل على رأس الطفل أثناء عملية خروجه من خلال قناة الولادة ويصاحب هذا الضغط اختفاء الفراغات التي تفصل بين عظام الجمجمة والتي تعرف " بالنافوخ " وعادة يعود شكل الرأس إلى شكله الطبيعي خلال أيام .



    * التغذية والتطور والنمو *

    يزيد طول الطفل بمعدل 25-30سم في عامه الأول، وهي أكبر نسبة زيادة في الطول مقارنة بباقي سنوات عمره، وفي السنة الثانية يزداد طوله ما بين 13 و14سم، أي تقريباً نصف مقدار الزيادة في السنة الأولى.

    وتقل هذه النسبة تدريجياً حتى تصبح في حدود 5-6سم في السنة الرابعة وما بعدها من سنوات إلى أن يصل الطفل الى سن البلوغ حيث تتسارع نسبة النمو هذه مجدداً.

    يتضاعف وزن الطفل لدى بلوغه الشهر الخامس، ويصبح ثلاثة أضعاف وزنه فإن الوزن الطبيعي له عند بلوغه العام الأول هو تسعة إلى عشرة كيلو غرامات تقريباً.

    .. أما النمو العقلي فهو كذلك يبلغ أقصى سرعة في السنتين الأوليين من عمر الطفل، ويشير الى ذلك زيادة محيط رأس الطفل في هذه المرحلة.

    يزيد محيط الرأس بمقدار 12-13سم.. في السنة الأولى من عمر الطفل، و9-10سم في أشهر السنة الأولى.. فالعقل في هذه المرحلة ينمو كماً وكيفاً بزيادة حجمه وزيادة عدد الخلايا في المخ، وكيفاً (نوعياً) بترقي عمل هذه الخلايات والأجزاء داخل المخ.

    فالطفل يجلس وحده في حدود الشهر السادس، ويتلفظ بأولى كلماته (بابا، ماما) في الشهر الثامن، ويقف وحده في حدود الشهر التاسع ويخطو أولى خطواته في الشهر العاشر.. وهكذا دواليك..

    من هنا نجد أن الرشد والنمو يبلغان أقصى سرعتهما في السنتين الأوليين من عمر الطفل، وهذا يفسّر زيادة حاجات الجسم الغذائية في هذه المرحلة، فالغذاء الذي يشبع ويكفي الشخص البالغ، مؤكد لا يكفي الطفل الذي ينمو بمثل هذه السرعة.. كذلك فان نوعية الغذاء مهمة كما الكمية، إذ يجب أن تحتوي على جميع العناصر الضرورية الأساسية لبناء جسم سليم معافا
    الأم لها الحق أن تُرضع ، والطفل له الحق أن يرضع ، والنجاح في الرضاعة لا ينبغي اعتباره ترفاً يجنيه المقتدرون أو المحظوظون فقط
    لماذا الرضاعة الطبيعية أفضل ؟؟؟

    (1) لأن حليب الأم يحوي على الأقل 100 عنصر غذائي غير موجود في حليب الأبقار كما أن هذه العناصر الغذائية لا تتوفر بالمقاييس المطابقة في الحليب المعد خصيصا لتغذية الأطفال الرضع.
    (2) لأن حليب الأم يوفر الاحتياجات الخاصة بكل طفل في مراحل نموه المختلفة فمكونات حليب الأم التي تستخلص من المواد النيئة الموجودة في دمها تختلف من يوم لآخر ومن رضعة إلى أخرى وفقا لما يحتاجه الرضيع.
    (3) لأن حليب الأم أسهل هضما من الحليب الصناعي إذ يحتوي حليب الأم على كمية أقل من البروتين الموجود في حليب الأبقار كما أن تلك الكمية من البروتين الموجودة في حليب الأم مغذية أكثر منها في الحليب الصناعي.
    (4) لأن الدهن الموجود في حليب الأم أسهل هضما أيضا منه في الحليب الصناعي حتى وان كانت نسبة الدهن في كلا النوعين متساوية.
    (5) لأن حليب الأم لا يتسبب في زيادة الوزن الزائدة عن المعدل الطبيعي لوزن الرضيع.
    (6 )لأن حليب الأم لا يسبب الحساسية للطفل وإذا أصيب الطفل بحساسية فإنها تكون بسبب ما أكلته الأم لا من الحليب نفسه .
    (7) لأن الرضاعة الطبيعية تحول دون إصابة الطفل بالإسهال أو الإمساك وتمنع من حدوث الاحمرار في منطقة الحفائظ الناتجة عن مكونات بول وبراز الطفل.
    (8 ) لأن حليب الأم يحتوي على ثلث كمية الأملاح المعدنية الموجودة في حليب الأبقار والتي تجهد عمل كلى الطفل.
    (9) لأن حليب الأم اللبأ (المادة التي تسبق نزول الحليب) تعطي للطفل المناعة والوقاية من الأمراض خاصة في السنة الأولى من عمره.
    (10) لأن الرضاعة الطبيعية تساعد في نمو وقوة أجزاء الفم والفك والأسنان إذ أن الرضاعة الطبيعية تتطلب من الطفل جهدا أكثر لسحب الحليب بينما يتم نزول الحليب من زجاجات الرضاعة بسهولة.
    (11) لأن حليب الأم دائما طازج.
    (12) لأن الرضاعة الطبيعية أسهل ولا تحتاج من الأم جهدا لتجهيز الرضعات وتسخينها وحملها من مكان لآخر.
    (13) لأن الرضاعة الطبيعية أقل تكلفة فلا داعي لشراء الحليب باستمرار وشراء الزجاجات و أدوات التعقيم.
    (14) لأن هناك بعض الدراسات التي تشير إلى أن احتمالية إصابة السيدات بسرطان الثدي تقل إذا ما أرضعن أطفالهن طبيعيا.
    (15) لأن الإرضاع من الثدي يؤدي إلى تقلصات عضلات الرحم وبالتالي يقلل من النزيف الرحمي بعد الولادة.
    (16) لأن الرضاعة الطبيعية تسرع من عودة الرحم إلى حجمه الطبيعي وتساعد على التخلص من الإفرازات المهبلية المتبقية بعد الولادة.
    (17) لأن الرضاعة الطبيعية تساعد في حرق الدهون التي تراكمت على جسمك أثناء الحمل وبالتالي تسرع الرضاعة في عودة الأم إلى وزنها الطبيعي.
    (18) لأن الرضاعة تقوي الرابطة بين الأم والطفل وتشعر الطفل بحنا ن أمه وتزيد من مشاعر الحب بينهما.

    نصائح عامة


    * الرضاعة من الثدي تقوي العلاقة الحميمة بين الأم والرضيع .
    * يجب عدم إعطاء الطفل أية سوائل خارجية بعد الولادة مثل : الماء ، الجلوكوز ، الشاي ، النعناع ، وغيره .. ؛ فهذا يعرضه للعدوى ، ويجعله يشعر بالشبع فلا يرضع من الأم ، وبالتالي يقل إدرار لبن الثدي .
    * لبن الأم وحده كافي للطفل حتى عمر 6 شهور تقريباً.
    * يبدأ إضافة الوجبات الخارجية بعد عمر 6 شهور تقريباً مع الاستمرار في الرضاعة من الثدي حتى عمر سنتين أو أكثر .
    * الرضاعة من الزجاجة – حتى لو كانت مرة واحدة- تجعل الطفل يكره الرضاعة من الثدي مرة أخرى .
    * الرضاعة الصناعية تجعل الطفل عرضة للإصابة بالأمراض المعدية .
    * الرضاعة الصناعية تكلف الكثير من الجهد والمال .
    * فصل الطفل عن أمه أثناء النوم ، وعدم إرضاعه ليلاً يقلل إدرار اللبن من الثدي .

    أحذري تسوس الرضاعة

    ماهو تسوس الرضاعة ؟؟


    هذا النوع من التسوس يصيب الأسنان اللبنية للأطفال دون سن الثالثة.



    ماهو مدى إنتشار تسوس الرضاعة ؟؟
    - يختلف معدل انتشار تسوس الرضاعة من مجتمع لآخر ويتعبر من أكثر أمراض الفم والأسنان انتشاراً



    ماهي أسبابة ؟؟

    أولاً: ترك الطفل يخلد للنوم وبقايا الحليب في فمه سواء كان مصدره الرضاعة الصناعية أو الطبيعية

    ثانياً: عدم تنظيم مواعيد تغذية الطفل وكذلك المسارعة في اعطائه الحليب أو العصائر كلما بكى.
    ثالثاً: الاعتماد على إعطاء الطفل اللهاية (المصاصة) المغموسة في العسل أو أي محلول سكري.



    كيف يبدو تسوس الرضاعة ؟؟


    يبدأ ظهور التسوس على القواطع العلوية للطفل على هيئة بقع طباشيرية بيضاء اللون ثم ينتشر التسوس (إذا أهمل علاجه ) الى باقي الأسنان لتحول الى نخر حقيقي.


    كيف يمكن معرفة ما إذا كان طفلكِ يعاني من التسوس ؟؟
    - تغير لون السن عن لونها الطبيعي.
    - يكون السن المصاب بالتسوس في بدايته بقعة ناصعة البياض مختلفة عن بقية لون السن.
    - هذه البقعة يمكن أن تكون على أحد الأسطح الخارجية أو بين الاسنان لم يتم اكتشافها يبدأ اللون بالتغير ويصاحبه تجويف في السن.
    - يفقد السن قساوته ويصبح طرياً هشاً.
    - يبدأ الطفل بالشعور بآلام في سنه وخاصة عند أكل السكريات أو عند شرب الماء البارد.

    ماهي أخطار تسوس الرضاعة ؟؟
    - معاناة الطفل من آلام الأسنان المبرحة.
    - تعرض الطفل لعلاج الأسنان المكثف في سن مبكرة مما قد يسبب له معاناة نفسية.
    - فقدان الطفل للأسنان اللبنية في سن مبكرة وما يترتب على ذلك من آثار نمو الطفل صحته وعلى ظهور الأسنان الدائمة.
    - انتشار بكتيريا التسوس الى الأسنان الدائمة لتظهر غير سليمة فيما بعد ظهور الأسنان الدائمة معوجة ومائلة مما يؤدي الى ضرورة تقويتها مستقبلاً.



    كيف نحمي أطفالنا من تسوس الرضاعة ؟؟
    > تلافي الأسباب المؤدية للتسوس:
    - تجنب نوم الطفل والرضاعة في فمه (الرضاعة الطبيعية قبل النوم مباشرة أو أثناء نوم الطفل لها نفس الآثار السلبية ).
    - تنظيم مواعيد تغذية الطفل تجنب اعطائه الحليب كلما بكى.
    - عدم غمس لهاية الطفل ( المصاصة ) في العسل أو في أي محلول سكري قبل إعطائه إياها.
    - تنظيف فم الطفل بعد تغذيته مباشرة بفرشاة صغيرة أو قطعة مبللة من الشاش الطبي المعقم.
    - أخذ الطفل الى طبيب الأسنان بمجرد ظهور الأسنان اللبنية

    توصي منظمة الصحة العالمية بفطام طفلكِ كما يلي
    * أعط لبن الثدي وحده للرضيع حتى عمر 4 شهور على الأقل، أو حتى عمر 6 شهور إذا كان ذلك ممكناً. فلبن الثدي يحتوى على جميع العناصر الغذائية والطاقة التي يحتاجها الرضيع حتى ينمو بطريقة صحيحة، كما يحتوي على مواد مضادة للعدوى، وهي توفر للرضيع الحماية ضد الإسهال والأمراض المعدية الأخرى.

    * أعط الطفل الأغذية التكميلية فيما بين عمر 4 – 6 شهور فقط إذا كان الرضيع:
    * لا يكبر وزنه بصورة مرضية على الرغم من إرضاعه من الثدي بطريقة مناسبة
    * يحصل على وجبات متكررة من رضاعة الثدي ومازال يشعر بالجوع بعدها مباشرة

    * استمر على الإرضاع من الثدي حتى عمر سنتين أو أكثر.

    * عندما يبدأ إعطاء الأغذية التكميلية، استمر على الإرضاع من الثدي بنفس التكرار المعتاد من قبل – أي بنفس التكرار الذي يريده الطفل نفسه. وحافظ على طول الفترة الزمنية لكل رضاعة مثلما كان الأمر من قبل.

    * أعط الأغذية التكميلية التي تكون:
    1/ غنية بالطاقة والعناصر الغذائية
    2/ نظيفة وآمنة
    3/ من غذاء الأسرة وتكون سهلة التحضير
    4/ متوفرة محلياً ويمكن شراؤها.


    * أعط الأغذية التكميلية ثلاث مرات يومياً للأطفال الذين يرضعون من الثدي في عمر 6-7 شهور، ثم تزداد تدريجياً إلى خمس مرات يومياً عند عمر 12 شهراً. ابدأ بملاعق شاي قليلة وقم تدريجياً بزيادة الكمية وكذلك وتنويع الغذاء.

    * شجع الطفل بفاعلية على تناول الطعام في وقت تناول وجبة الطعام وكذلك فيما بين الوجبات.

    * تأكد من نظافة جميع أواني الطعام.

    * أعط الأغذية التكميلية عن طريق المعلقة من فنجان أو وعاء. ولا تعطيه عن طريق زجاجة الرضاعة.

    * إذا كانت الأغذية التكميلية لا يتم حفظها في ثلاجة، فعليك إطعام الطفل منها خلال ساعتين من التحضير.

    * خلال الإصابة بالمرض أو بعدها، ارضع الطفل مرات أكثر من المعتاد، وأعط وجبات غذائية أكثر.

    * بعد المرض، شجع الطفل على أن يتناول الغذاء في كل وجبة قدر استطاعته. واستمر على ذلك حتى يستعيد الطفل وزنه المفقود وينمو بصورة جيدة مرة أخرى.

    * احتفظ بمنحنى نمو وزن الطفل. فإن متابعة نمو الطفل أسلوب مفيد لمعرفة ما إذا كان الطفل يتمتع بالصحة ويتناول الغذاء بكمية كافية
    تغذية الطفل الرضيع

    من الضروري إرضاع الطفل خلال الساعات الستة الأولى من الولادة؛ إذ يحتوي حليب الأم على كافة العناصر الغذائية التي يحتاجها الطفل للنمو والصحة، وخاصة حليب اللبأ المتكون خلال الأيام الثلاثة الأولى من الولادة، إذ يحتوي على أجسام مناعة وغني بالبروتين والفيتامينات والأملاح المعدنية الهامة لمقاومة الأمراض.
    هذا ويُنصح بعدم إعطاء الرضيع أية سوائل أخرى مثل ماء السكر والأعشاب أوحى الماء في الأشهر الأربعة الأولى.بعد الولادة

    1- اعطاء الطفل الباء ( الماده الصفراء التي تسبق الحليب ) لأن هذه الماده المكثفه تعطي الطفل المناعه والغذاء .
    2- الرضاعه الطبيعيه من 10 - 20 دقيقه من كل ثدي .
    3- الرضاعه حسب حاجة الطفل وقدرته علي المص .
    يجب التنبيه الى ضرورة اعطاء الفيتامين ( د ) لجميع الاطفال منذ الولادة و خاصة الاطفال الذين لا يتعرضون للشمس و ذلك بمقدار اربعمائة وحدة يوميا او حسب ما يراه طبيب الاطفال
    ( وهذا يكون متوفر في حليب الأم)

    الشهر الرابع

    1- متابعة الرضاعه الطبيعيه حسب حاجة الطفل .
    2- إعطاء الطفل حبوب الأرز الجاهزه .
    3- تعطي الحبوب الجاهزه بواسطة الملعقة والكميه صغيره جدا في البدايه ثم تزداد تدريجيا .
    4- عدم إضافة السكر

    ملاحظة
    ويفضل في أغلب الأحيان عدم البدء في إدخال الوجبات الإضافية لطعام الطفل الى عند الشهر الخامس أو السادس


    الرضاعة الطبيعية
    إن حليب الأم هو الحليب الطبيعي الأمثل للطفل السليم لأنه لا يحتاج إلى تحضير أوتعقيم خالٍ من الجراثيم ويساعد الطفل على النمو السليم- ويقلل من خطر الأمراض ويعطي الطفل مناعة أقوى.ويدر الحليب مع زيادة الرضعات إن الأطفال الذين يرضعون حليب الأم أقل تعرضاً لأمراض الحساسية والإسهال كما أن العلاقة الحميمة والفريدة أقوى بين الأمهات والمرضعات وأطفالهن حيث يشعر الطفل بالحنان والدفء وتشعر الأم بالغبطة والسرور.
    ينصح بحليب آلام نظرا إلى فوائده العديدة كما انه يحتوي على نسبة مهمة من الماء بحيث لا يحتاج الطفل إلى شرب الماء خلال مرحلة الرضاعة إضافة إلى كونه يقوي مناعة الطفل ويتميز بفوائد عديدة أخرى وخلال هذه المرحلة يحتاج الطفل إلى 700 مللتر أو 800 من الحليب إلا انه بعدها لا يكفي الحليب لتأمين حاجات الطفل الغذائية والوحدات الحرارية الضرورية لنموه.

    إن الأطفال والمواليد يحتاجون للرضاعة كل ساعتين أو ثلاثة ساعات أي من (6- 9) رضعات في اليوم.


    الرضاعة الصناعية

    في حالة عدم تمكن الأم من الرضاعة الطبيعية لأسباب صحية يجب استشارة الطبيب أو الزائرة الصحية أو إخصائي الحمية عن إفيد أنواع الحليب وكيف تعدين الرضعة وتأكدي من أن زجاجات الرضاعة قد تم تعقيمها بالشكل السليم.
    إن الرضعات الجاهزة يجب أن تحفظ بالثلاجة لحين استعمالها.الزجاجات التي تحفظ بالخارج يجب أن تستعمل خلال ساعة من الوقت. إذا كنت تنوين الخروج لأكثر من ثلاث ساعات يجب أن تأخذي معك الحليب والأدوات اللازمة لإعداد الرضعات خارج المنزل وحافظة (ثيرموس) مليئة بالماء المغلي.



    عادة التبرز
    التبرزالطبيعي:

    يكون البراز عند الأطفال الذين يرضعون مائلاً إلى السيولة ولونه يميل إلى الاصفرار وقد يتبرزون عدة مرات أي عند كل رضعة وقد لا يتبرزون لعدة أيام وهذا الاختلاف طبيعي.
    أما عند استخدام الحليب الصناعي فالبراز يصبح أقل سيولة ويميل إلى التماسك كما أن عدد مرات التبرز قد لا يختلف كثيراً.

    الإمساك:


    يكون الطفل مصاباً بالإمساك إذا كان برازه قاسياً. تأكدي من تركيز الحليب في الرضاعة. أعطي الطفل ماءً بارداً أو عصير برتقال مخففاً إذا كان عمره خمسة أشهر أما إذا كان أكبر من ذلك يمكن إعطاؤه الخضراوات المقطعة والفواكه. راجعي الطبيب إذا استمر الإمساك.

    الاسهال:
    إذا كان الطفل يتبرز برازاً سائلاً وأكثر من الطبيعي أخضراللون أو بنياً نتن الرائحة فعندئذ يكون مصاباً بالإسهال.
    أعطي الطفل كميات كبيرة من محلول الجفاف واستمري في إرضاع الطفل من الثدي وإذا لم يتوقف الإسهال خذي الطفل إلى المركز الصحي. إن الأطفال الذين يرضعون من الثدي نادراً ما يصيبهم الإسهال وإذا وجد ذلك يجب مراجعة المستشفى
    كيف تبدئي بإطعام طفلك ؟؟؟؟
    المرحلةالثانية000عمر4-6أشهر

    هذا هو الوقت المناسب
    لإعطاء الطفل بعض الأطعمة الطرية...
    من الأربعة اشهر إلى ستة

    لان الحليب وحده لا يكفي لنمو الطفل ولأنه لا يحتوي على كمية الحديد التي يحتاجها ينصح بإعطائه الحبوب الغذائية المقواة بالحديد إلى جانب الحليب .
    ويمكن البدء بإعطائه أغذية إضافية وبشكل منتظم بالإضافة الى حليب الام، مثل الأرز المطحون والمطبوخ، الكسترد، السميد المطبوخ مع الحليب، خضار مسلوقة، فواكه لينة مهروسة أو مبروشة أو عصير الفواكه.


    ماهو أفضل طعام يمكن أن نبداء به ؟؟
    من نهاية الشهر الرابع حتى نهاية الشهر السادس، ابدئي بطعام جديد واحد في وقت واحد. يعتبر الأرز من أفضل الأطعمة عند البداية. يمكنك شراء الأرز الخاص بالأطفال أو أن تطبخي الأرز بالبيت في ماء كثير حتى يصبح ناعماً جداً.


    أنتبهي
    > لا تضعي الحبوب أو البيض في زجاجة حليب الطفل.
    > لا تضيفي السكر أو الملح أو العسل أو التوابل إلى طعام الطفل.
    > استعملي ملعقة صغيرة من البلاستيك. قدمي الطعام بطرف الملعقة.
    > اجلسي الطفل جلسة مستقيمة ووجهه للأمام أثناء الأكل لتسهيل عملية البلع.
    > لا تحاولي إقحام الطعام بسرعة بل أعطي الطفل وقتاً كافياً للأكل.



    ماهي كمية الطعام التي يمكن تقديمها ؟؟؟

    في البداية أعطي الطفل طعاماً طرياً سهل الهضم مرة واحدة في اليوم من 1-2 ملعقة حاولي أن تقدمي للطفل 2-3 ملاعق بعد اسبوع.
    وبعد اسبوعين حاولي أن تقدمي له طعاماً طرياً وجبتين يومياً


    عمرأربعةأشهر

    الطعام الأول...
    أعطي طفلك ملء ملعقة أو ملعقتين من الأرز المهروس

    أفضل الأوقات...
    في الوجبة الثانية،أعطي طفلك نصف وجبة الحليب أولاً وبعد ذلك أعطيه الأرز المهروس في البداية سيرفض طفلك الطعام ويلفظه لذلك حاولي مرة أخرى كل يوم حتى يقبل الطفل الطعام.
    بعد أسبوع حاولي مرة أخرى أن تقدمي للطفل طعاماً طرياً مع الرضعة الثالثة والرابعة. عندما يبلغ طفلك شهره الخامس يمكنك أن تقدمي له البطاطس المهروس.



    عمر5-6أشهر...


    إدخال الأطعمة الجديدة:

    عندما يكون بمقدور الطفل تناول حوالي خمس ملاعق في كل وجبة يمكنك البدء في إدخال الأطعمة الأخري. حاولي تقديم الخضروات المطبوخة أو اللحم ا لمطبوخ أو الفواكه المخفوقة باستعمال الخلاطة إذا كنت ترغبين في استعمال أطعمة الأطفال المعلبة يجب عليك اتباع التعليمات المكتوبة على العلب. احفظي علب الطعام بالثلاجة عندما يكون الطقس حاراً. تخلصي من العلب المفتوحة. عندما يبلغ طفلك شهره السادس يمكنك أن تقدمي له مسحوق القمح.



    الشهرالخامس

    1- متابعة الرضاعه الطبيعيه .
    2- إعطاء عصير الفواكه بكميات قليله في البدايه وتكون مخففه بالماء المبرد المغلي من قبل .
    ( يفضل استعمال الكوب ).
    3- إعطاءه الخضار المطبوخ والمهروس والجزر والكوسا والبطاطا .
    4- إعطاءه الفواكه المهروسه ( مثل التفاح والموز ) .

    عمر ستة أشهر

    خطةالتغذيةالمقترحة

    من الطبيعي أن يعطي الطفل قدراً أقل من الحليب في أوقات الرضاعة عندما يبدأ الطفل بتناول الأطعمة الطرية. ومع ذلك يبقى الحليب ضرورياً ومهماً.
    حليب الثدي (أو الحليب الصناعي) يمكن أن يعطى بعد تناول الطعام أو في أي وقت من اليوم. لابد من إعطاء الطفل 6 وجبات



    الشهرالسادس
    1- مواصلة الرضاعه الطبيعيه .
    2- إعطاءه الأجبان قليلة الدسم .
    3- مواصلة إعطاءه الخضار والفواكه .
    4- إعطاءه اللبن الزبادي .
    5- إضافة البقول المطبوخه جيدا والمصفاة مثل العدس والبازلاء .


    الوجبة
    يجب تغذية الطفل أولاً بحليب الثدي من (الحليب الصناعي) ويجب إعطاؤه الفيتامينات


    الضحى
    بعد ارضاع الطفل قليلاً من الحليب يعطى 1-5 ملاعق من الرز العادي أو الرز المهروس.
    عندما يصل الطفل إلى عمر ستة أشهر يمكنك إعطاؤه الحبوب والقمح وصفار البيض المطهي جيداً ومن ثم بعض الحليب.


    الغداء
    يعطى الطفل 1-5 ملاعق من اللحم المطبوخ المهروس أو الخضار أوالفواكه ومن ثم الحليب .



    المساء
    يعطى الطفل - 1-5 ملاعق من اللحم المهروس أو الخضار أو الفواكه الطبيعية والمهروسة وحليب الثدي أو الحليب الصناعي.



    الليل
    يعطي الطفل حليب من الثدي أو الحليب الصناعي.



    الوصفات الغذائية
    شوربة - مهروسة
    - لحم مفروم مطهي
    - طماطم مطهية
    - أرز/ بطاطس مطهية تهرس مع بعضها أو تخلط في خلاطة



    شوربة دجاج مهرووس

    - لحم دجاج مطبوخ بشكل جيد
    - حريش ودجاج مطبوخ بشكل جيد.
    يتم مزجها حتى يصبح القوام سميكاً



    حلوى تفاح أو خوخ

    - قشري الفواكه
    - اغسليها
    - إقطعيها قطعاً صغيرة.
    - اغليها بالقليل من الماء حتى تصبح لينة ثم اهرسيها



    مهرووس خضار

    - طماطم طازجة أو معلبة
    - جزر منظف ومقطع وملوخية وليمون
    - قطعيها بشكل ناعم
    - اغليها بقليل من الماء حتى تصبح لينة
    - اهرسيها بملعقة أو خلاطة.



    بعض الحقائق

    > وضع السكر في مصاصة الأطفال سوف يتلف أسنانه ويسبب العدوى له.
    > استخدام المصاصة في جميع الأوقات يمكن أن تسبب اعوجاج الأسنان تجاه الخارج.
    > أي مياه تستخدم لشرب الأطفال أو عمل الحليب يجب أن تغلى.
    > يستطيع الأطفال الذين يزيد عمرهم عن تسعة أشهر مضغ الأطعمة الطرية حتى ولو لم يكن لديه أسنان.
    > قد تسبب المكسرات الاختناق للطفل الذي يقل عمره عن سنة ونصف السنة.
    > قد يسبب إعطاء الأطعمة الصلبة للأطفال الصغار جداً الاختناق.
    > عند بلوغ الطفل سن 9 أشهر يستطيع إمساك الكأس بغير اتقان.
    > عند بلوغ الطفل سن سنة احدة يستطيع أمساك الكأس بإتقان.
    > الأطعمة ذات النسبة العالية من الألياف (مثل الخبز الكامل ا لعناصر والعدس والفول) يجب ألا تعطى بانتظام للأطفال الذين يقل عمرهم عن سنتين ذلك لأنها تملأ معدته وتجعل الطفل يتوقف عن تناول الأطعمة الأخرى


    التفسير العلمي لحركات الطفل الأولي
    مع تطور نمو الطفل في شهوره الأولي تصدر عنه أفعال طريفة وغريبة وقد يصعب أحياناً تفسيرها ...
    هل صادفت تلك التصرفات مع ابنك وما هو تفسيرك لهذه التصرفات ؟
    مجلة ولدي قامت بسؤال عدد من الأباء والأمهات وجاءت إجاباتهم طريفة وهي :
    • ابنتي في الشهر الثاني من عمرها أسمعها تصدر أصواتاً ناعمة كهديل الحمام ثم يخبو وتبدو وكأنها تنتظرني لأجيب عليها ثم تعاود الهديل مرة أخري
    • ابني عمره ثلاثة شهور وهو دائماً يمد يده ويضعها في فمي بينما أقوم برضاعته ..
    • عمر ابنتي ثلاثة شهور تحب أن تلعب بيدها ، تحركها أمام وجهها تدفعها شمالاً ويميناً باسطة أصابعها ..
    • طفلي عمره أربعة أشهر يضع أي شيء يجده في فمه ..
    • ابنتي عمرها خمسة شهور تسعل بطريقة خفيفة ولا تكون مريضة ..
    • عندما بدأ ابني يحبو وجدته يعود للوراء ومن ثم يحبو في دوائر .
    • ابني يتلف دائماً ألعابه ويقذف بها علي الأرض بصورة عصبية .
    والتفسير العلمي لكل تلك التصرفات يقول :
    • إن الأطفال يصدرون أصواتاً منغمة تبدو قريبة من الكلام العادي حتي قبل أن يتكلموا .. وهم يتوقفون عن هديلهم أو إصدار أصوات ناعمة ليعطوا فرصة لمن أمامهم ليزد عليهم .
    • وعندما يضع الطفل يده في فم أمه فهو يقوم بمقارنة بين فمه وفم أمه ويتعرف عليه وعند بلوغه الشهر العاشر سيعرف مكان فمه لو طلب منه أن يؤشر عليه .
    اللعب باليد هو أول الألعاب المفضلة لدي الأبناء واللعب بهما ضروري لتطور الجهاز العصبي والعقلي للأطفال فحركة الضم والفتح التي يمارسها الأطفال الصغار بأيديهم تدلهم علي حاسة اللمس والربط والفك ويتعلمون منها كيف أن الأشياء ممكن أن تقترب وتبتعد وبالتالي يفهمون معني الاقتراب والابتعاد .
    • يحاول الطفل اكتشاف الأشياء لذلك نراه يضعها في فمه سواء كان لعبة أو خاتماً مطاطياً أو حتي يديهم ورجليهم لأن الفم مليء بالتهابات عصبية التي تعرف الابن بما يضعه بها .
    • وعندما تسعل ابنتك فهي لأول مرة تكشف قدرتها علي السعال وحدها وتفعل ذلك بسرور .. ولذلك حاولي أن تسعلي وراءها لمشاركتها في لعبها ولن تتوقف ابنتك حتي تتعلم إصدار أصوات جديدة .
    • سوف يبدأ ابنك في الحبو بطريقة صحيحة قريباً جداً فالأبناء عندما يبدأون بتعلم هذه الحركة يحاولون تجربة عدة حركات لاستخدام الرجل واليدين ومن تلك الحركات الحبو إلي الخلف وفي ودوائر وسرعان ما يكتشف الابن قدرته علي التوجه للأمام والحبو في طريق مستقيم .
    • إن قذف الألعاب هو وسيلة من الأبناء لاكتشاف اللعبة واكتشاف ما يمكنه أن يفعل بها فحتي البداية لا يستطيع الابن اكتشاف اللعبة عن طريق الفك فأنامله ليست لديها هذه التقنية ومع مرور الوقت سوف تتحول عصبيته مع الألعاب إلي تعامل أكثر هدوءاً .
    هذه بعض التصرفات الغريبة التي ممكن أن نلاحظها علي الأبناء الصغار ومهما كانت نوعيتها فلنتمتع بها نحن والأبناء

    التلفاز وتأثيراته على سلوك الأطفال
    دخل جهاز التلفاز كل بيت وكل غرفة لدرجة أنه أصبح خبزاً يومياً يتناوله الأطفال مع وجبات الطعام، وآخر ما تلتقطه عيونهم قبل النوم، حيث يتشربون منه سلوكياتهم وأفعالهم اليومية، محاولين تقليد كل ما يصدر عنه دون وعي، ومن الملاحظ أن الأسرة حين تترك ابنها فريسة لهذا الجهاز فإنها تضعه أمام تأثيره القوي بالصوت والصورة، بكل ما يحتوي على مشاهد عنيفة ومخلة بالأخلاق، وقد أثبتت الدراسات أن برامج الأطفال تظهر مشاهد عنف أكثر ب( 50- 60مرة ) من برامج الكبار ولا يخلو الأمر من أفلام الكرتون التي تتضمن أكثر من 80 مشهد عنف في الساعة.
    ويقول لوردن بيج الذي يدرس العلاقات بين الجنوح ووسائل الإعلام في جامعة جرونوبل أنه ثمة تأثير متواضع لكنه حقيقي، فالدراسات الجادة التي أجريت على مئات الأطفال لأكثر من 30 سنة تسير في هذا الإطار، فمن خلال ملاحظة عدد الساعات التي يقضيها المراهقون في مشاهدة البرامج المليئة بالعنف، وعدد الأعمال العدوانية التي يرتكبونها فيما بعد، يمكننا التأكيد بأن العنف المرئي عبر التلفزيون يزيد الاستجابات العدوانية للمشاهدين بنسبة تتراوح بين 5 - 10% أياً كان الوسط الاجتماعي المنحدرين منه أو المستوى التعليمي الذي وصلوا إليه أو سلوك آبائهم معهم.
    ومع التأكيد على مخاطر مشاهد العنف وما تسببه من تجريد للمشاعر وإيجاد مناخ مليء بالمخاوف فإن الأطفال والمراهقين ينقلون عادة إثارتهم وعنفهم إلى مدارسهم في اليوم التالي، أو يشاهدون كوابيس ليلية أثناء نومهم. ويمكن أن تنتهي الأمور بمأساة فعلية عندما يرغب هؤلاء في تنفيذ أو تقليد ما شاهدوه من جرائم تنفذ على شاشة التلفاز.
    وقد أشارت نتائج إحدى الاختبارات التي أجريت على الأطفال الذين يشاهدون التلفاز لساعات طويلة، أنه كلما كان عدد الأفلام المشاهدة أكثر، كلما كان تقييم الطفل لدرجة العنف والصور الإجرامية ضعيفاً، وكأنه أشبه بمن تناول حقنة مخدرة، حيث يشعر بالتبلد الانفعالي تجاه ما يشاهد من مناظر عنف أصبحت لا تثير شفقته وإنسانيته. والاحتمال الأخطر من ذلك أن هذا الطفل يصبح مستقبلاً غير مكترث بالضحايا الحقيقيين الذين يتعرضون لعدوان ما.
    ويعاني الأطفال الذين يشاهدون التلفاز لساعات مطولة أيضاً من هذيان ذهني، فهم يخافون من الخروج ولا يشعرون بالأمان، بل يصبحون كذلك أكثر أنانية وشحاً في تعاملهم مع جيرانهم ويميلون إلى العدوانية المفرطة.
    وحتى نكون أكثر موضوعية في الحكم على آثار التلفاز على الأطفال فقد أشارت الدراسات إلى نتيجتين أساسيتين: الأولى مؤداها أن مثل هذه البرامج توفر مخرجاً أو منفذاً للانفعالات المحبوسة مثل انفعالات الغضب والعدوان والكراهية، لأنها تعمل على تصريف وإزالة الانفعالات التي تثيرها هذه البرامج . أما النتيجة الثانية فيمثلها بحث رولاند ومؤداها أن برامج العنف ربما تنمي مشاعر الإحباط التي تؤدي بدورها إلى السلوك العدواني وتفسد القصص الإجرامية المعروضة وظيفة وأساليب الوكالات التي تحمي القانون وتنفذه. أما دي بور فيقول أن مثل هذه البرامج تسبب استجابات انفعالية قوية في الأطفال.
    وذلك يقودنا إلى القول بأنه إلى الحد الذي يرى فيه الإطفال أو يسمعون برامج مبالغ في انفعاليتها وغير واقعية وضد المجتمع يوماً بعد يوم، فإنهم في الأغلب يخضعون لمؤثرات شرطية تجمعية غير حسنة من وجهة نظر الصحة العقلية أو النمو الخلقي .
    وفيما يلي سرد لأهم الانعكاسات الايجابية والسلبية التي تنتج عن مشاهدة الأطفال للتلفاز:
    الانعكاسات الايجابية:
    - يزيد من ثقافة الأطفال نحو العالم والحياة المحيطة.
    - يتعلم من خلال مسلسلات الكبار نسيج الحياة الاجتماعية والعلاقات بين الناس.
    - زيادة فى الحصيلة اللغوية والمفردات والمعاني.
    الانعكاسات السلبية:
    - التأثير علىالعقيدة والدين لأن معظم الجهات المسؤولة عن انتاج أفلام الكرتون هي يابانية أو أمريكية.
    - إرهاق العينين والتعب الجسدي نتيجة الجلوس الطويل بشكل غير مريح.
    - قتل الخيال عند الأطفال لوجود الأفلام الخيالية
    - التأثير على التحصيل الدراسي
    - الجلوس الكثير يؤدي للعزلة عن الآخرين باعتبار التلفاز بديلاً عن الوسط الاجتماعي المحيط
    - استخدام العنف والقوة كوسائل رئيسية لحل المشكلات
    - الإجرام أو الانحلال الأخلاقي الذي قد ينجم عن مشاهد أفلام ومسلسلات الكبار وتقليدها
    - الكسل والخمول وقلة الحركة وبالتالي السمنة
    - يقلل من الإبداع والتفكير بشكل مستقل، حيث الطفل مجرد متلقي سلبي للمعلومة دون أن يكون له أي دور إيجابي أو تغذية راجعة.
    - قد يشاهد ألأطفال أفلاماً غير أخلاقية وبالتالي يبلورون أفكاراً خاطئة عن العلاقات الجنسية.
    دور الآباء :
    - التقليل من استخدام التلفزيون لمدة ( 1-2) ساعة يومياً مع الاهتمام بالنوعية.
    - اجعل أجهزة التلفزيون وألعاب الفيديو خارج حجرات الأطفال ولا تضعه في أكثر الأماكن ظهوراً في المنزل، بل في مكان بعيد حتى لا يكون ضيفاً دائماً على الأسرة.
    - تعرف على محتوى البرامج التي يشاهدها الأطفال، حتى لو كانت مخصصة لهم.
    - أجب عن أسئلة الأطفال التي تدور في أذهانهم حول ما يستجد عليهم من مفاهيم شاهدوها، وصحح معتقداتهم الخاطئة.
    - عدم استخدام التلفزيون أو ألعاب الفيديو قبل الذهاب إلى المدرسة أو قبل أداء الواجبات، وتحديد مواعيدها.
    - افتح التلفزيون فقط عندما تريد مشاهدة برنامج له قيمة، ولا تفتحه لمجرد الاطلاع على ما فيه من برامج.
    - تعويد الطفل على التفريق فيما يشاهده بين الواقع والخيال، وعدم تقليد كل شيء يراه الطفل.
    - احترس من متابعة المشاهد الانفعالية التي تبقى عالقة في أذهان الأطفال حتى النوم.
    - كن مشاهداً ايجابياً، وعود أبناءك على انتقاد ما يشاهدونه، وأخذ رأيهم فيما يتم عرضه وكن واضحاً مع أطفالك في إرشادهم نحو البرامج النافعة.
    - كن مثلاً جيداً وقدوة حسنة في الإقلال من متابعة التلفاز.
    - أعط نشاطاً بديلاً للطفل عن مشاهدة التلفاز كممارسة الأنشطة والهوايات

  4. أميرة القلوب
    طهري لسان طفلك
    كل مولود يولد على الفطره فعندما يكبر يبدأ في إلتقاط الكلمات فتبدأ الأم في مراقبة ألفاظ طفلها وتحاول قدر المستطاع أن تحميه من هذه الألفاظ لأن الطفل إذا سمع أي كلمة نابيه فإنها سترسخ في باله..
    وحينها إذا منع.. تعلق بهذه الألفاظ أكثر (( فكل ممنوع مرغوب)) فتحتار الأم كيف تجعل طفلها يترك هذه الكلمات.. فهذه وسائل تستعين بها المربيه لكي تطهر لسان طفلها..
    وقبل سرد هذه الوسائل يجب التذكير بأن الضرب لا يجدي نفعاً في هذه الحاله ويجب الإبتعاد عنه قدر المستطاع واستبداله بالحوار والإقناع فهو أجدى وأنفع ..
    "قربي شناعة الأمر لعقله بضرب الأمثلة الحسية، فهو في مرحلة لا يعرف بعد فيها تقدير القيم والأخلاق والمبادئ،
    فيحتاج إلى تشبيه وتمثيل، قولي له مثلا: كما تحب أن يكون ثوبك نظيفا، فليكن لسانك نظيفا أيضا، واحكي له قصصا تجسد كل مبدأ تودين أن تزرعيه في نفسه." ويجب أن تكون القصص من واقع يفهمه الطفل وأن تُقص بطريقة تمثل عواقب استخدام هذه الألفاظ وأن يتخيل فيها الطفل بأنها حقيقه..

    "فيما بعد، قد تلاحظين استفزاز الطفل وعناده لك بنطق الكلمات النابية، فلا تبدي فورا التذمر والقلق له، فهو لا يريد
    إلا لفت نظرك وجذب اهتمامك إليه، فعليك إذن التنويع في أساليب مواجهتك لفعله غير السوي، تجاهليه يوما،
    وعظيه يوما، واحرميه يوما، وهكذا، كي لا يربط بين اهتمامك الشديد وتلفظه بهذه الكلمات أمامك." فهو لا يستخدمها إلا للإنتقام أو للاستفزاز فلا تبيني له أنه باستخدام هذه الألفاظ قد أثار غضبك أو حقق مراده في استفزازك..
    "إن حدث وسمع طفلك شخصا كبيرا يقذف بالكلمات الشنيعة وأبدى تعجبا، فوافقيه على إنكار ذلك، وركزي في نفسه
    أساسا بأن الحق أكبر من الجميع، وقد يقع في الخطيئة كل أحد، وحاولي أن تجعليه يستقل بشخصيته عن التقليد
    والتبعية إلا لمثل أعلى، رسول الله صلى الله عليه وسلم، فيحذر من تبرير أخطائه بوقوع الناس في ذات الأمر."حاولي أن تكثري له من قصص السيره النبويه ففيها خير المواعظ وخير ضياء يهتدى بها في التربية.. وأن تبعديه عن الأطفال الذين يستخدمون هذه الألفاظ فإذا سمعتي أحداً يستخدمها أمامه بيني له أن الله لا يحب هذه الألفاظ ( اربطي بين التربيه والدين حتى تنمي لديه الرقابه الذاتيه))

    "نقطة مهمة! لا أنسى طفلة عذبة حزنت يوما على والدتها إذ حرمتها من شيء، فقالت غاضبة ببحة طفولية
    رائعة: الله يهديك! هكذا سمعت دعاء طيبا من في والدها أو والدتها إذا ما غضبا، فأعادته لما احتاجت إليه، فاملئي
    إذن لسان أطفالك بالحق والذكر والدعاء، كي لا تنشغل ألسنتهم النقية بالباطل والإثم!"
    تخيلي عزيزتي بعد ذلك الجهد الذي تبذلينه لتطهير لسان ابنك وحرصك البالغ على أن لا يدخل مسامعه إلا الكلام الطيب.. إذا بكِ تفقدين أعصابك وتتلفظين أنتي بكلام لا تحبين أن يقوله طفلك..
    فاحرصي كل الحرص على تعويد نفسك على الدعاء لهم بالهداية والصلاح عند فقد أعصابك فذلك خير لك في دينك ودنياك ..
    وإياك والدعاء على أطفالك فإن صادفت ساعة إجابه فقد يستجيب الله دعاءك وتكونين جنيتي على نفسك وعلى طفلك
    يحتااج تدليك
    ليس كل قديم بالياً ومن العادات ما ينفع

    لم تأت عادة تدليك الطفل الرضيع ودهن جسده بالزيت، والتي اعتادت عليها بعض الشعوب الشرقية الآسيوية القديمة من فراغ، فعملية تدليك الطفل الرضيع لها فوائد كثيرة عرفتها تلك الشعوب قبل أن يتعرف على منافعها العالم الغربي في السبعينيات من القرن الماضي، وأثبتت الأبحاث والدراسات عددا لا يُحصى من الفوائد الصحية والعاطفية على كل من الأم والطفل·
    ما هي هذه الفوائد؟
    ولماذا يعتبر التدليك أمراً جيداً من الناحيتين الصحية والنفسية؟
    وما هي علاقة هذه العملية بالنمو؟
    التقرير التالي يجيب على هذه الأسئلة وغيرها·
    إعداد - مريم أحمد:
    لا تقتصر فوائد تدليك الطفل الرضيع على الطفل المولود بشكل طبيعي من حيث وقت الولادة، بل تمتد آثارها الايجابية إلى الأطفال الخُدّج (الذين يولدون قبل أوانهم)، حيث تشير أحدث الدراسات المتعلقة بهذا الأمر إلى أن الأطفال الخُدَّج الذين خضعوا لجلسات تدليك خاصة ثلاث مرات يوميا لفترة زمنية مدتها خمس عشرة دقيقة، اكتسبوا وزناً إضافياً بنسبة لم تقل عن 47 في المائة·
    وأثبتت نتائج عدد من الدراسات الأخرى أن لتدليك الرضيع فوائد جمّة منها: تقوية الجهاز المناعي، تعزيز نمو الجهاز العصبي، تنشيط الدورة الدموية، والتقليل من آلام المغص· وأن تدليك جسم الطفل الرضيع يوميا بعد الاستحمام يساعده على النوم بشكل جيد، وبمعدل أسرع، ويجعله أقل اهتياجاً·
    من هذا المنطلق، ازداد تقبل الأطباء والخبراء المختصين لهذه الخطوة الجديدة في عالم العناية بالأطفال، وأصبحت من الأساسيات المهمة المتبعة في مراكز العناية بالطفل، وجزءا لا يتجزأ من عملية التثقيف المتعلقة بالحمل والولادة· علاوة على ذلك، فقد بدأت المستشفيات والأقسام الطبية الأميركية بوضع برنامج خاص بتدليك الأطفال الرضع· ووفقاً لما نشرته جمعية تدليك الطفل العالمية، فقد ارتفع عدد المعلمين الذين يتولون مهمة تعليم الأمهات كيفية تدليك الطفل من 2500 معلم إلى 6000 معلم خلال الأعوام الخمسة الماضية·
    الرأي الطبي
    بدأت البحوث الطبية والعلمية الهادفة إلى اكتشاف فوائد عملية تدليك الطفل الرضيع في عام ،1986 حيث قام الخبراء بعمل مساج لمجموعة من الأطفال الرُّضّع من حديثي الولادة· وأظهرت النتائج أن أطفال المجموعة التي تلقت عمليات التدليك قد ازداد وزنهم بنسبة 50 في المئة مقارنة بأطفال المجموعة التي لم تحصل على تدليك· كما ذكر أن الأطفال الذين استفادوا من التدليك قد خرجوا من المستشفى قبل ستة أيام من الموعد المحدد للخروج·
    من ناحيتها، تعتقد الدكتورة تيفاني فيلد، مديرة معهد أبحاث توتش التابع لكلية ميامي الطبية، أنه ربما كان للتدليك دور في تعجيل اكتساب أولئك الأطفال للوزن، وذلك بسبب دوره في تحفيز إفراز هرمون الأنسولين، وهرمونات أخرى من شأنها السماح للأطفال بالاستفادة من كمية أكبر من الطاقة الناتجة عن الحليب·
    أما التقارير ذات الصلة بتدليك الأطفال فتؤكد على الفوائد العديدة لهذه العملية، وأن للتدليك دورا في تنشيط الدورة الدموية، ناهيك عن الأثر العاطفي والجسماني الإيجابي على الطفل· ومن أحدث نتائج الدراسات التي أجريت في هذا المجال، أن تدليك الرضيع قد يجعله أكثر ذكاءً، ومن شأنه أيضا أن يحفز من عملية التعلم·
    شروط مهمة
    ورغم فوائده الكثيرة، ينبغي أن يتم تدليك الطفل الرضيع في وجود بعض الشروط الخاصة، وهي شروط قد تختلف أهميتها من طفل لآخر بناءً على الفوارق الشخصية والصحية· وهذه الشروط هي:
    ؟ الوقت
    من الأفضل تخصيص وقت خاص بعملية التدليك حتى يعتاد عليه الطفل· وسواء كان التدليك هو أول عمل تقومين به في الصباح، أو بعد الاستحمام، أو قبل النوم، فإن الاختيار يعود إليكِ عزيزتي الأم·
    ؟ درجة الحرارة
    تأكدي دائما من أن الغرفة دافئة، وذلك منعا لإصابة الطفل بالبرد جرّاء خلع ثيابه·
    ؟ الإضاءة
    يفضل أن لا تكون الإضاءة قوية جدا، وأن لا تكون مسلطة على وجه الطفل، فهذا يزعجه·
    ؟ زيت التدليك
    أشارت نتائج الدراسات إلى أن الطفل يشعر بالارتياح عند تدليكه بالزيت، لكن أي نوع من الزيوت هو الأفضل؟ يوصي العديد من خبراء التدليك باستخدام الزيوت النباتية كزيت الزيتون، وليس بالضرورة الاعتماد على زيت الأطفال فقط· فالزيوت النباتية سهلة الامتصاص في الجلد، وسهلة الهضم في حال قام الطفل بمص إصبعه المدهونة بالزيت· أما الزيوت المعدنية، مثل زيوت الأطفال التي تباع في الأسواق، فلا يتم امتصاصها تماما، وينصح الخبراء باستخدام زيت اللوز اللطيف على الجلد

    ان الاهالي الذين يصيبهم الارتباك من اسئلة اولادهم إما تعلموا الامور الجنسية عن طريق الصدفة ولم يتلقوا التربية الجنسية؟؟
    للأسف تربيتنا ومجتمعنا يمنعنا من التكلم بموضوع الجنس..لكن ما هي نتائج ذلك على اطفالنا ؟؟
    ان تهربكم من الاسئلة المحرجة سيجعل اولادك يتجهون للمجلات والاقران وربما الخدم لإيجاد الاجابات..ان الاطفال لديهم ميل فطري للمعرفة لذا عليك عدم الهروب من هذه الاسئلة بل على العكس استغلي الفرصة اذا سألك فاشرحي له لانه سيكون متقبل لما ستقوليه وسيستوعبه..
    **الاسئلة التى يطرحها في كل مرحلة:
    - من عمر 3الى6 سنوات: سيستفسر عن كيفية الولادة والحمل والفرق بين الذكر والانثى وكيفية تكوّن الجنين داخل الرحم؟؟ للإجابة على الاسئلة أخبرية ان هناك جزءاً معيناً من الاب يعطيه للأم والله تعالى يضع فية الروح ويكبروالله يعلم الاب كيف يعطي هذا الجزء….أما عن خروج الجنين هناك فتحة اسفل بطن الأم يخرج منها الجنين
    - من عمر 7 الى المراهقة:
    الفتاة: عليك التوضيح لابنتك ان الله اعطاها هذا الجسد لتحافظ عليه ولا احد غريب يجب ان يلمسه.. وفي عمر التسع سنوات عليك التوضيح لها عن التغيرات التى ستحدث لجسمها عند البلوغ حتى لا تنصدم و(كذلك الفتى.)
    لذا عليك ان تخبريها عن الحيض بطريقة ايجابية أي انها ستدخل عالم الكبار وعليها ان تشعر بالفخر وابتعدي عن السلبية كاخبارها انه هم ودونية.وعلميها كيفية الاغتسال والطهارة وامور الصلاة والصيام ومسك المصحف ..فكم من فتيات لم يتحدثن مع امهاتهن عن هذة الامور تعذبن عندما جاءهن الحيض فاعتقدن انه مرض اونزيف…
    الفتى: اما بالنسبة لولدك عليك اخباره عن السائل المنوي وانه قد يقذف في نومه وهوشىء طبيعي يدل على الرجولة وايضا حدثيه عن امور الطهارة والغسل..وقد يصبح لديه ميل للجنس الناعم عليك التوضيح ان الله وضع لنا الزواج..
    **هل للأب دور في التربية الجنسية :
    الاب والام لهما دور في التربية الجنسية..لكن للاسف الاب فى مجتمعاتنا بعيد عن التربية وهذا خطأ ..كما يفضل ان يتكلم هو مع ابنه عن الامور الجنسية والام مع ابنتها
    **الأمور التي يجب اخذها بعين الإعتبار:
    - عدم الهروب من الأسئلة لان ذلك سيدفعهم ليفتشوا عنها فى المجلات والاقران والتلفاز والانترنت وللاسف هذة الوسائل تصور الجنس بصورة دنيئة وعدوانية
    - عليك اعطاءهم المعلومات على دفعات وليس مرة واحدة مرة عن طريق كتاب واخرى عن طريق شريط.
    - الاسلام ينظر لغريزة الجنس كغيرها من الغرائز وهو ليس موضوع محرم فى الاسلام.
    - عدم اظهار الوالدين جسدهما عاريا ..وستر ما يمكن ستره .
    - .قال رسول الله (والذي نفسي بيده لو ان رجلا غشى امرأته وفى البيت صبي مستيقظ يراهما ويسمع كلامهما ونفسهما ما أفلح ابدا إن كان غلاما كان زانيا أو جارية كانت زانية) لذا عليك اتخاذ الحيطة والحذر من استيقاظ ابنك بالليل فجأة.
    - عليك مراقبة لعب اولادك مع بعض وخاصة فى خلوتهم.
    - الابتعاد عن جعل الاولاد ينامون مع بعض تحت غطاء واحد ...قال الرسول (يفرق بين الاولاد في المضاجع لست سنوات)وطبعا البنات كذلك..
    - عدم عرض المناظر الاباحية او الأفلام
    - في النهاية عليك الاجابة عن الاسئلة دون عصبية لاتعتقدي ان كثرة الاسئلة نتيجة لشذوذ او قلة ادب وانما للمعرفة
    استغلى الفرصة بما ان اولادك يلجأون اليك ولا تتركيهم لغيرك لاخذ المعلومات
    هل طفلك يعاندك؟؟ اذا تفضلي
    يعد العناد من مشكلات الاطفال اليوميه00 وهو ينتج عن الغيره عند الاطفال00
    حيث يلاحظ الاباء ان ابناءهم قد بدأوا في معارضتهم في سن مبكره00فلا يجيبون
    مايطلب منهم00وكثره استخدامهم لكلمه ((لا))في معاملاتهم للبالغين المحيطين بهم00
    ويعد هذا النوع من السلوك احد انماط السلوك الاجتماعي المعروفه00وتكاد تكون طبيعيه
    في سن حياه الطفل الاولى00
    وفي الواقع ان الاطفال يظهرون هذا السلوك في وقت ما من حياتهم00وقد يبدا بعضهم في
    العناد في السنه الاولى حينما يرفض الصغير الرضاعه من ثدي امه00
    واظهر مايكون هذا السلوك عند البنات حوالي السنه الثانيه وعند البنين حوالي السنه الثالثه00
    ثم تخف حدته تدريجيا بعد هذا السن فيعود الطفل في حوالي الخامسه او السادسه مطيعا وديعا00
    على ان الاطفال يختلفون في درجه العناد وكيف يلجأ اليه الصغير00
    وقد لايظهر عند بعضهم الا قليلا لدرجه لاتشعر به الام00
    وأسباب العناد متعدده00 منها:
    **قد يكون سبب العناد رغبه الام وشده حرصها على حمايه صغيرها00وبالتالي الى
    تدخلها في كل كبيره وصغيره من حياته00وتكثر من اوامرها ونواهيها فيضيق
    ذرعاًبنصائحها واوامرها ويتخذ لنفسه موقفاًسلبيا لمقاومه هذا التدخل00
    **عدم نضوج الطفل وقصور معلوماته وعدم قدرته على التميز بين مايطلب منه وفهمه
    لقله مالديه من ذخيره لغويه فيلجا الى كلمه ((لا)) للتخلص من موقف وجد نفسه فيه عاجزاً
    عن ان يقوم بما يطلبه منه البالغون00
    **قد يكون سبب العناد شده النظام في الاسره ووجود روتين قاس بالمنزل فيطلب منه
    الاستجابه لمطالب لاتتناسب مع سنه00دون مراعاه حاجاته او نوع النشاط الذي كان يقوم
    به وقت اعطاء الامر00مثل الالتزام في حجرته طوال اليوم00
    مما يؤدي بالطفل الى استخدام كلمه ((لا)) للثوره على هذا الروتين الذي لايٌفهم00
    **وقد يكون العناد مجرد وسيله لتحضير ذاته00ومظهر من مظاهر استقلاله عن امه بصفه خاصه
    وعن البالغين المحيطين به بصفه عامه00
    **وقد يكون عاده تعلمها الصغير مما مر به من خبرات غير مواتيه في محيط الاسره 00
    ولذلك فهو يعاند لمجرد العناد 00ولرغبته في اجتذاب انتباه البالغين المحيطين به 00
    وفي هذه الحاله يكون ظاهره لما يعانيه من توتر نفسي
    دفعه
    لى محاوله خلق نوع من القتال بينه وبين والدته
    00ويظهر هذ النوع عاده بولاده مولود جديد في الاسره 00مما يشعره بالقلق والخوف من
    فقدان محبه امه وعنايته00
    وهذا النوع الاخير من العناد هو الذي يستحق من الام بعض القلق ويحتاج الى معامله خاصه
    لتلافي الاسباب التي ادت الى التوتر النفسي الذي دفع طفلها الى السلبيه00
    وقد يحتاج الامر الى مساعده الاخصائي النفسي00
    اما الانواع الاخرى السابقه فهي مظاهر عاديه00
    وتعتبر من المشكلات اليوميه العاديه 00وكثيرا ماتصادفها الامهات000


    هل تهتمين بمحاورة طفلك دون ملل؟
    عزيزتى الام ان طفلك ليس نصف شخص ولكنه شخص كامل له عقل وافكار ومشاعر واحاسيس
    بل انه اشد حساسيه من البالغين فلماذا تهمليه اثناء انشغالك فى المطبخ او اى عمل من الاعمال المنزليه يأتى لك طفلك ليحدثك عما رآه في المسلسل الكرتونى او عن فوزه في المسابقه أمام أصدقائه او عن احلامه ومخططاته فى المستقبل
    فلا يجد منك الا الردود التاليه : - دعك من هذا الكلام اذهب وأحضر لى كذا وكذا
    - ماهذه الخيالات يابنى أذهب للمذاكره الآن
    - الا ترانى مشغوله الآن ... فيما بعد فيما بعد
    - نعم نعم ....جيد جيد (اثناء انشغالها بدون تركيز )
    هذه هى معظم ردود الامهات في المواقف المشابهه ولكن اتعلمين ان هذه الردود تضر بطفلك نفسيا وعقليا اشد الضرر؟
    فيصبح التواصل بينك وبينه معدوم وشعوره بقربك منه غير موجود وعندما يريد التحدث يلجأ الى اصدقائه ويعلم الله بمدى صدقهم او نفعهم له
    وفوق هذا وذاك فانت تقتلى مهارات طفلك وموهبته وتدفنيها وهى في المهد
    هنا نرى ان على الام ان تترك المجال لطفلها للتحدث معها والتحاور في كل اهتمامات الطفل بحريه وبدون اى مقاطعات حتى لو كانت لتصحيح معلومه او لحثه واستعجاله علي اكمال الحديث
    وايضا اجعليه يرى ملامح وجهك المهتم بحديثه وايماءاتك او فى بعض الاصوات الصادره مثل (امم..) او (ها..)
    او كلمات سريعه مثل (جميل ) (عظيم ) (احسنت)
    وايضا باجاباتك عن اسئلته واهتمامك بها فتجدى ان طفلك ان لم تعيريه انتباهك الكامل يمد يده ليدير وجهك تجاهه لانه يريد انتباهك التام مع حديثه
    وهذا ايضا لا يتطلب من الأم ان تترك كل مهامها وتنتبه طوال اليوم للطفل ولكن الجمع مابينهما مع اعطاء اهتمام اكبر للطفل وان لم تستطيعى اوعديه بوقت محدد بعد انهاء مشاغلك تتحدثى معه ولكن عليكي ان تفي بوعدك مع الطفل
    بالاضافه لكل هذا لا تتركى طفلك هو الذي يبدأ الحوار معك ولكن انتي ايضا ابدأى فى محاورته وسؤاله عما يشغله او رأيه فى الطعام اليوم وعند عودته من المدرسه اسأليه عن أحداث يومه
    واذا قرأ قصه اسأليه عن أحداثها والأشياء التى تعلمها منها ... وماالى ذلك
    وهكذا ففوائد الحوار كالآتى : يعلمه الطلاقه فى الكلام _ يساعده على ترتيب افكاره _ يدربه على الانتباه والاصغاء_ ينمى شخصيته _ يقوى ذاكرته _ يزيده قربا منك ويزيدك قربا منه عندما يتحدث اليكى
    هل تريدين أن يكون ابنك عبقريا ؟ اذا كان الجواب نعم
    فكيف السبيل الى ذلك ..
    قرأت في كتاب ثبت علميا .. أنه يكتمل نمو عقل
    الطفل في سن الثالثة من عمره ..
    و أن المأكولات اللتي يتناولها أغلب
    الأطفال مثل الحلوى و الشكولا و رقائق البطاطا المقرمشة
    و ما الى ذلك ( اللي تشترونها من الدكان أو السوبرماركت أو ..... الخ )
    تقلل من نسبة نمو عقل الطفل جيدا و بصحة ممتازة
    و بتناوله هذه المأكولات يخف معدل ذكائه تدريجيا قبل بلوغه الثالثة من عمره
    لذا ينصحون الأطبة جميع الأمهات و الآباء على حرصهم بعدم
    اطعام أبنائهم مثل هذه المأكولات حتى يبلغ الثالثة من عمره و ليس قبل ذلك
    و في حال اتباع هذه النصيحة لا يصبح طفلك ذكيا فقط و انما .. عبقريا

    كيف نحمي اطفالنا من المشاكل النفسية

    الطفل كائن رقيق سهل التشكيل وسهل التأثر بما يدور حوله ومن هنا تكون مسئوليتنا نحن الآباء والأمهات كبيرة في تنشئة الطفل وتوجيهه .. اما الى الطريق الصحيح فينشأ شابا على نهج سليم بعيدا عن الاضطرابات والمشاكل النفسية .. واما ان ينشأ مليئاً بالعقد النفسية التي تؤدي به اما الى الجنوح او المرض النفسيالطفل كائن رقيق سهل التشكيل وسهل التأثر بما يدور حوله ومن هنا تكون مسئوليتنا نحن الآباء والأمهات كبيرة في تنشئة الطفل وتوجيهه .. اما الى الطريق الصحيح فينشأ شابا على نهج سليم بعيدا عن الاضطرابات والمشاكل النفسية .. واما ان ينشأ مليئاً بالعقد النفسية التي تؤدي به اما الى الجنوح او المرض النفسي

    الأسباب التي تؤدي الي المشاكل النفسية للطفل
    أسباب مصدرها الأب
    أسباب مصدرها الأم
    أسباب مصدرها الأم والأب معاً
    أسباب مصدرها الطفل نفسه
    أسباب مصدرها الأب والأم معاً
    المعاملة القاسية للطفل والعقاب الجسدي والإهانة والتأنيب والتوبيخ.. يؤدي الى توقف نمو ثقته بنفسه ويملأه الخوف والتردد والخجل في أي شيء يفكر في القيام به ويصبح عرضة للمعاناة النفسية

    الخلافات العائلية التي تجبر الطفل على ان يأخذ جانبا اما في صف الأم او الأب مما يدخله في صراع نفسي

    التدليل والاهتمام بالطفل الجديد ... فمجيء وليد جديد يعتبر صدمة قوية قد ينهار بسببها كثير من الأطفال .. والطفل يتضايق الى حد الحزن حين يرى طفلا آخر قد حظي بما كان يحظى به ويمتلك أشياء لا يمتلكها أحد سواه وكل هذا بسبب تدليل الوالدين للطفل الجديد امامه وعدم الاهتمام به كما كان من قبل

    الصراع بين الاب والام للسيطرة على الطفل والفوز برضاه فيجد الطفل منهما توجيهات واوامر متناقضة مما يضع الطفل في حيرة شديدة وعجز عن الاختيار يعرضه لمعاناة نفسية كبيرة ويؤهله للامراض النفسية فيما

    احساس الطفل بالكراهية بين الاب والام سواء كانت معلنة او خفية

    عدم وجود حوار بين الاب والام وافراد الاسرة

    التقتير الشديد على الطفل وحرمانه من الاشياء التي يحبها رغم امكانات الاسرة التي تسمح بحياة ميسورة

    الاغداق الزائد وتلبية كل طلبات الطفل والمصروف الكبير الذي يعطى له بما لايتلاءم مع عمره ومايصاحب ذلك من تدليل زائد يفقد الاب والام بعد ذلك السيطرة والقدرة على توجيه الطفل وتربيته

    ادمان احد الوالدين للمخدرات (غالبا الاب)

    انغماس احد الوالدين في ملذاته مضحيا بكرامة اسرته ومسببا المعاناة الشديدة لاطفاله (غالبا الاب)

    أسباب مصدرها الأم

    تعرض الام لبعض انواع الحمى اثناء الحمل او تناولها عقاقير تضر بالجنين اثناء الثلاثة اشهر الاولى من الحمل او ممارستها لعادة التدخين السيئة مما يؤثر على قدرات الجنين العقلية

    تخويف الطفل من اشياء وهمية كالعفاريت والحيوانات المخيفة من خلال الحكايات التي تحكى له والتي تترك اثرا سيئا على نفسيته

    انشغال الام الزائد باهتماماتها الشخصية وكثرة الخروج من البيت وترك الطفل

    تخويف الطفل من اشياء وهمية كالعفاريت والحيوانات المخيفة من خلال الحكايات التي تحكى له والتي تترك اثرا سيئا على نفسيته

    الام المسيطرة التي تلغي تماما شخصية الاب في البيت مما يجعل رمز الاب عند الطفل يهتز

    الطفل الذي يربى بعيدا عن امه وخاصة في السنوات الاولى من عمره

    أسباب مصدرها الأب
    الأب الذي يمحو تماما شخصية الأم و يلغي دورها و أهميتها.

    تتأثر نفسية الطفل كثيرا حينما يرى أباه وهو يشتم أمه و يضربها أمامه

    الأب السكير الذي يعود آخر الليل مخمورا و يزعج أفراد الأسرة يؤثر كثيرا على رمز الاب لدى الطفل

    عندما يكتشف الطفل ان أباه يكذب أو أن أباه رجل غير شريف عندها يفقد احترامه لأبيه ويبدأ في المعاناة التي قد لاتظهر الا عندما يكبر

    انشغال الاب الزائد بعمله وعدم تخصيص وقت كاف للجلوس مع الطفل والاهتمام به

    هجرة الاب خارج الوطن مما يجعل الطفل يفتقده كمثل اعلى وكمعلم ومرب وقدوة

    اسباب مصدرها الطفل نفسه
    تواضع قدرات الطفل الذكائيه مقارنة بزملائه في الفصل , مما يجعله يشعر بالنقص والخجل و خاصة اذا تعرض الى ضغط زائد من مدرستة

    وجود عاهة عند الطفل تعرضه لسخرية بقية الأطفال, كشلل الأطفال أو ضعف السمع أو ضعف أو تشويه في جسد

    نصائح.. من أجل طفلك الرضيع
    يقول الخبراء بأن أي شراب ما عدا الماء، والحليب يجب أن لا يعطى للأطفال الرضع، لأن ذلك يعني أنك تتسببين بالضرر لأسنان طفلك الرضيع الضعيفة، حيث يقوم العصير بتغطيتها (بسكر الفواكه واللاكتوز) الأمر الذي يسبب تلفها السريع، والألم للطفل.

    بالإضافة لذلك، فأن هذه السوائل تملأ معدة الطفل، وتضيف سعرات حرارية فائضة غير مفيدة، مما يجعله أقل جوع لتناول الغذاء "الحقيقي". كما سيعتاد الطفل على تناول العصير الحلو المذاق، وبالتالي يرفض السوائل الأخرى إذا لم تكن محلى، مثل الحليب، وخصوصاً الماء، الأمر الذي يعتبر مشكلة خطيرة.

    لذلك ينصح الخبراء بتجنب إطعام الطفل السوائل والعصائر بالقنينة بل يمكنك البدء بتعليمهم على الشرب من الكوب من عمر ستة أشهر، وهكذا تحافظين على سلامة أسنانه، وصحته.

    هذا ومن جانب اخر ، حذرت خبيرة أمريكية في شؤون تغذية الأسر من عدم تغذية أطفالهم بالمنتجات الحيوانية خصوصا خلال العامين الأولين.

    وقالت البروفيسور لندساي الين ، ان الاغذية المصنوعة من اللحوم تحتوي على مواد غذائية ليست متوفرة في أية مواد أخرى ويصعب الاستعاضة عنها.واضافت من غير الاخلاقي حجب هذه الاطعمة عن الصغار في هذه المراحل لانها مصدر للعديد من العناصر الغذائية الاساسية وأوضحت ان الدراسات أكدت ان عدم توفر اللحوم ومشتقات الحليب في غذاء الأطفال قد تكون له انعكاسات سلبية على النمو
    نصائح للامهات في كيفيه تنويم الطفل
    تعاني الكثير من الأمهات من مشكلات نوم الطفل وينعكس ذلك على الأم والطفل معا للتقلب على بعض المشكلات إليك بعض النصائح لينام طفلك نوما هادئا :

    1-في الشهر الأول لا تضعي وسادة تحت رأس الطفل لأن هذا يؤدي إلى ثني عموده الفقري ويعوق تنفسه .
    2-يجب أن لا تعود الأم طفلها على عادات معينه لينام كالهز أو حمله أو التمشي به .
    3-ينبغي أن لا ينتقل الطفل من سريره في أشهره الأولى إلا عند الرضاعة أو تغيير الملابس .
    4-يكون نوم الطفل على ظهره أو على بطنه أما إذا كان كثير التقيؤ فلا ينام على ظهره .
    5-على الأم أن تحذر تعويد طفلها على النوم في الهدوء الزائد بعيداً عن أي ضوضاء .
    6-ينبغي للأم أن تخصص وقت لملاعبة طفلها لما فيه من تعديل مزاجه وسلوكه .
    7-ينبغي للأم أن تحرص على أن لا تترك طفلها الصغير مع أخوته الصغار الذين لا
    يعرفون الخطأ من الصواب .
    8-يجب على الأم بعد أن يتخطى طفلها الأشهر الأولى أن تعوده النوم باكرا ولا يتعود النوم في النهار
    نصائح صحية لتقليل جلوس طفلك امام شاشة التلفزيون
    نصائح صحية لتقليل جلوس طفلك امام شاشة التلفزيون
    حرصاً على الإقلال من الساعات التي يقضيها الأطفال أمام شاشات التلفزيون توصل الخبراء إلى مجموعة نصائح تساعد الآباء على ذلك من خلال دراسة قام بها فريق من الباحثين، ترأستهم ايمي جوردان، من مركز اننبيرغ، بفيلادلفيا.

    وأجريت الدراسة على 180 طفلاً، تراوحت أعمارهم ما بين 6-13 سنة، ويقضي معظمهم حوالي ثلاث ساعات يومياً في مشاهدة التلفزيون، وهي أكثر بساعة من المدة المسموح بها يومياً، والمحددة من قبل الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال وهى ساعتين فقط لجميع الأطفال بدءاً من سن الثانية، بينما تفضل منع من هم تحت سن السنتين من مشاهدة التلفزيون بشكل نهائي.

    وخلال الدراسة قام الأطباء بطرح الأسئلة على الأطفال حول عاداتهم اليومية في مشاهدة التلفزيون ، كما تم طرح أسئلة بشكل منفصل على احد الأبوين لمعرفة مدى علمهم بعادات أبنائهم، إذ تبين أن تقديرات الأهل لمدة جلوس أبنائهم أمام التلفزيون اقل بكثير من الواقع.

    وأوضحت الدراسة أن معظم العائلات لديها حوالي أربعة أماكن لأجهزة التلفزيون في منازلهم، فثلثان منهم وضعوا الأجهزة في غرف نوم أطفالهم، ونصفهم تقريبا لديهم أجهزة في المطبخ أو غرفة الطعام.

    وكان لدى فريق الباحثة جوردان سبع نصائح في هذا المجال، تمثلت فيما يلي:

    - ضرورة الانتباه للمدة التي يجلس فيها الأطفال أمام الشاشة (تلفزيون، كمبيوتر، ألعاب فيديو).

    - عدم وضع جهاز التلفزيون في غرفة نوم الطفل.

    - عدم تشغيل التلفزيون في حال لم يكن هناك من يتابع ما يعرض.

    - تحديد مدة مشاهدة التلفزيون خلال أيام الدراسة.

    - عدم وضع تلفزيون في مكان تناول الطعام، إذ ينصح بضرورة عدم ربط عادة الطعام لدى الطفل بمشاهدة التلفزيون.

    - لابد من إيجاد وسائل تسلية منزلية أخرى تبقي الطفل بعيداً عن شاشات التلفزيون

    نزعة التخريب لدى الاطفال
    لايقتصر التخريب على صورة محددة ويتلبس باشكال وصور متنوعة وعديدة يحصل في بعض الحالات على شكل افعال وتصرفات تثير غضب وانزعاج الوالدين والاخرين من قبيل فتح وغلق الابواب والعبث بالملابس او المكواة وخلق ضوضاء بالصياح او ايذاء طفل صغير او ابكائه من خلال ضربه او خطف شي مامن يدة او العبث بالعابه .
    وهنالك اسباب ودواعي للتخريب لدى الاطفال منها النفسية وفي الواقع ان لنزعة التخريب لدى الاطفال جذور نفسية فالطفل لايقدم على التخريب عمليا الابعد ان يكون قد ورد على ذهنه وخطط له مع نفسه ومن شان شعور الطفل بحاجة الى شي ما والحرمان من شي ان يدفعه الى التخريب .
    وهناك اسباب عاطفية حيث ان كثير من الممارسات التخريبية لها اسباب وجذور عاطفية وبعبارة اخرى ان يلجا الطفل احيانا الى ممارسة التخريب لان شيئا ما يجرح عواطفه فمثلا يلجا الطفل الغاضب بسب التانيب اوالتوبيخ او الضرب الى التخطيط في عالمه الخيالي للثار ورد الاعتبارلكنه عندما يعجز عن تنفيذ مخططه في الواقع يندفع بشكل لاارادي الى ممارسة التخريب للتنفس عن غيضه .
    وهنالك الاسباب الاجتماعية الدافع للتخريب لدى الطفال ويدل اندفاع الطفل نحو العنف والتخريب احيانا الى عدم سيادة علاقات طبيعية في الاسرة التي يعيش في وسطها بمعنى عدم انسجام الابوين وبقية اعضاء الاسرة الامر الذي يقلق الطفل بشدة ويدفعه الى التعبير عن غضبه وعدم رضاة عن ذلك بالجوء الى اعمال التخريب

    كيف يمكن التعامل مع طفلك السمين

    أولاً أن تساعديه على تخطّي ما يصادفه من متاعب مع زملائه ، وألاّ تزيدي الطين بلّة باستعمالك الألفاظ التي يستعملها رفاقه ليسخروا منه .
    ثانياً : ساعدي طفلك على اتّباع نظام حمية صحيح ومتوازن يؤمّن له كمية الطعام الكافية دون أن تكون غنية بالوحدات الحرارية : قدّمي إليه خضار طازجة والسلطات المحضرة بالحامض من دون الزيوت . هذا النوع من الأطعمة يشبع دون أن يسبّب السمنة ، وحاولي أن تجعليه يخفف الخبز والسكاكر والحلويات . إيّاك أن تقطعي الطعام عن الطفل فسوف يلجأ إلى أكل السكاكر والحلوى في الخفاء .
    إيّاك أن تستعملي العقاقير من أي نوع كان مع طفلك . العقاقير الخاصة بإنقاص الوزن تؤذي صحته وتسبّب اختلال توازنه الهرموني ولا تكترثي للإعلانات وكلّ ما يقال أو يشاع عن هذا الموضوع . عند اللزوم استشيري الطبيب واعملي بنصائحه
    مخاطر السمنة

    السمنة تعتبر عامل مشترك في الأمراض التالية وهي تزيد في نسبة الإصابة في هذا الأمراض في سن مبكرة :
    - مرض السكر .
    - ارتفاع ضغط الدم .
    - ارتفاع مستويات الدهون في الدم وما يصاحبه من تصلب في الشرايين والإصابة
    - الذبحة الصدرية .
    - أمراض المرارة .
    - خشونة المفاصل
    هل طفلك سمين ام نحيف؟
    قبل أن تقرر أن طفلك نحيف أو ناقص الوزن، يجب مقارنة وزنه بالمعدلات المتوفرة :

    عند الولادة المعدل 2.5 -3.5 كيلوجرام، يزداد هذا الوزن بمعدل
    140-225 جرام في الأسبوع في الخمسة الأشهر من السنة الأولى.

    بعد السنة الثانية يزداد الوزن بمعدل 1.5-2 كيلوجرام إلى مرحلة البلوغ…
    يمكن الرجوع لمعدلات النمو والمتوفرة في كثير من المراكز الصحية.

    إذن النحافة أو نقص الوزن هي اختلال في معدل النمو ينتج عن
    قصور مصادر الطاقة للوفاء باحتياج الجسم قد يكون من أسبابه ما يلي:

    النشاط الشديد : يتميز بعض الأطفال بأنهم شديدو النشاط والحركة
    مما يسبب استهلاك المزيد من الطاقة.
    العصبية: هذه الصفة تميز بعض الأطفال وقد تؤدي إلى رفضهم للطعام.

    رفض الطعام: يرفض الطفل الطعام أحياناً بسبب انشغاله باللعب أو الحديث مع رفاقه.

    فقدان الشهية: قد يكون فقد الشهية بسبب مرضي أو نفسي وهنا لابد من
    عرض الطفل على طبيب أطفال.

    الوراثة: تتميز بعض الأسر بصفة النحافة، وهذه مثلها مثل أي صفة وراثية
    لا بد من القبول بها إذ ان محاولة معالجتها فيها إهدار للوقت والمال.

    المرض: عند الإصابة بالمرض يجب معاملة الطفل بما يتلاءم وحالته المرضية واتباع إرشادات الطبيب المعالج وحسب السبب الذي يحدده طبيب الأطفال المعالج توضع الخطة العلاجية الملائمة.

    سوف نستعرض المعالجة الغذائية التي تشمل النصائح التالية :

    أولاً: رفع القيمة الغذائية للوجبة بزيادة محتواها من الطاقة وأغذية البناء والبروتينات

    .كيف يتم ذلك؟.

    1- إضافة الحليب والجبن للبيض والبطاطس المهروسة والأغذية المفضلة لدى الطفل.
    2- إضافة زبدة الفول السوداني لشرائح الخبز مع المربى أو العسل.
    3- تقديم الحليب بنكهات مختلفة حسب الرغبة.

    ثانيا- تقديم الطعام بالأسلوب الذي يرغبه. كيف يتم ذلك؟

    1- اختيار الوقت المناسب الذي لا يكون فيه الطفل مرهقاً أو غاضباً.
    2- عدم تقديم أغذية خاوية السعرات الحرارية تملأ معدته مثل المشروبات الغازية قبل الوجبة.
    3- زيادة عدد الوجبات اليومية إلى 5-6 وجبات صغيرة تقدم في طبق جذاب.
    4- تنظيم مواعيد الوجبات.
    5- التنويع في طرق الإعداد والتقديم.
    6- تناول العائلة الطعام جميعاً واجتماع جميع الأفراد على المائدة

    التغذية المدرسية
    بداية الطفل في المدرسة هي نقلة في التأثير على سلوكيات الطفل من المنزل إلى المجتمع المدرسي الذي يبدأ بالتأثير على سلوكيات الطفل والتي تؤثر سلبيا أو إيجابيا على الحالة الصحية للطفل من حيث حصوله على احتياجاته الغذائية خصوصاً أن هذه الفترة تمثل نمو الجسم والعقل والتي يتعلم ويكتسب فيها الطفل المعلومات والعادات وتنظيم أسلوب حياته التي تهيئه لمستقبله…يعتبر طلاب المدارس أكثر الفئات تعرضاً للإصابة بسوء التغذية بسبب النقلة من العناية المنزلية إلى المدرسية.

    إن دور التغذية خلال هذه المرحلة مهم ففيها يتم بناء الجسم وتأقلمه مع الوضع المحيط به لذلك ما يتم في هذه المرحلة قد يكون من الصعب إن لم يكن من المستحيل علاجه لذلك يجب الأخذ بمبدأ الوقاية خير من العلاج .. وكمثال على ذلك فهذه المرحلة قد تحدد فيما إذا كان هذا الطفل بديناً أم لا حيث فيها يتم ازدياد عدد وحجم الخلايا الدهنية وهي العامل المهم والمسبب للسمنة.

    إن أمكن التحكم بحجم الخلايا بالحمية الغذائية فإنه من المستحيل التحكم بعددها إلا بالعمليات الجراحية، وبقدر محدد مع ما قد يصاحبها من مضاعفات خطيرة.

    مثال آخر تسوس الأسنان يعتمد على استهلاك الحلوى و بطريقة عشوائية، ولها دور حيث أنها مصدر كبير للطاقة لما تحتويه من ألوان ونكهات و لما لها من أضرار.

    عادات غذائية من أجل طفولة صحية
    1- الرضاعة الطبيعية هي الطريقة المثالية، ولا يماثلها في مزاياها أو يحل محلها أي غذاء.
    2- المكملات الغذائية المحضرة في المنزل أفضل من الجاهزة إذا روعيت النظافة عند التحضير.
    3- شهية الطفل هي المؤشر الحقيقي لاحتياج الطفل الغذائي.
    4- تعليم الطفل آداب المائدة و مساعدته في تناول الطعام و توفير الغذاء الصحي مسؤولية الوالدين.
    5-حسن تغذية الطفل أثناء المرض والإسهال تساعد على الشفاء سريعاً بمشيئة الله.
    6-استخدام الطعام كوسيلة مكافأة أو عقاب لطفل يسبب اتجاهاً غير صحي نحو الطعام من قبل الطفل.
    7- الانتظام في مواعيد تناول الطعام يحسن الهضم ويتيح الفرصة للاستفادة القصوى من الطعام.
    8- يحتاج الطفل إلى 4-6 وجبات غذائية لتحقق له الكفاية الغذائية.
    9- اجتماع جميع الأسرة على المائدة يجعل من الوجبة الغذائية درساً عملياً في التربية الغذائية.
    10- يجب طهي وحفظ الطعام بالطرق الصحيحة للمحافظة على قيمته الغذائية والاستفادة الكاملة منه.
    11- الإفراط في الحلويات والدهون يسبب السمنة وتسوس الأسنان وأمراض سوء التغذية.
    12- يجب الإقلال من المشروبات الغازية و الشاي والقهوة وحل محلها بالعصيرات والماء
    مستقبل الطفل غذائياً بيد أمه
    اكتشف العلماء طريقة تضمن الأم من خلالها إقبال أولادها على الجزر والقرنبيط والسبانخ وغيرها، وذلك بأن تتغذى الأم نفسها على تلك الاطعمة خلال فترة الرضاعة، حيث تؤثر نوعية غذاء الام خلال تلك المرحلة في خيارات اطفالها عندما يكبرون، وقد يدوم هذا التأثير طوال حياتهم. ووجدت الدراسة ان نكهات الطعام الذي تتناوله الأم خلال الرضاعة تدخل في تركيبة حليبها مما يجعل اطفالها يستسيغون هذا الطعام والاقبال عليه طوال حياتهم.
    ويفسر البحث سبب انجذاب بعض الناس الى أطعمة معينة كالثوم والكاري او حتى الملفوف، وذلك لأنهم تعودوا على طعم تلك المذاقات خلال مرحلة الرضاعة الطبيعية علماً بأن هذه النظرية تنطبق ايضاً على المكونات التي تدخل في تركيب الحليب الصناعي.
    ويقول الدكتور جاري مدير احد مراكز البحوث الرائدة في مجال التذوق والشم، ان المذاقات التي يتعرض لها الطفل خلال أول اربعة أشهر من عمره تساهم بشكل كبير في تحديد مذاقاته المفضلة عندما يكبر، وان الطفل معرّض لجميع نكهات الاطعمة التي تتناولها الام المرضعة والتي تعتبر آمنة بالنسبة للطفل، اننا نؤمن بأن هذا هو السبب في تنوع خيارات الناس الغذائية، حيث يحب الناس طوال عمرهم ما كانت تأكله امهاتهم خلال فترة الرضاعة.
    ويضيف الدكتور ان هذه الظاهرة تنطبق ايضاً على العادات السيئة كالتدخين وشرب الكحول، حيث وجد فريق الباحثين ان تدخين الأم لسيجارة يؤدي الى ظهور مذاقها في حليب الرضاعة خلال 30 دقيقة، مما يكسب الطفل التعود على مذاق هذه المواد ايضاً.
    وأظهرت النتائج أيضاً ان تنويع تركيبة الحليب والاطعمة التي يتناولها الطفل تساعد على تطوير مذاقه ليشمل مجموعة واسعة من الاطعمة، اما الأم التي تتبع نظاماً صحياً غذائياً خلال فترة الرضاعة فإنها بذلك تجعل صغارها يعتادون على اختيار نوعية الغذاء ذاتها طوال حياتهم. وفي دراسة اخرى لتأثير النظام الغذائي للأم، وجد الباحثون ان الأطفال أبدوا تفضيلاً لجميع الاطعمة التي كانت تتناولها الأم خلال فترتي الحمل والرضاعة، وامتدت الدراسة لتشمل سن الخامسة حيث تبين ان الاطفال حافظوا على المذاقات التي كانت تأكلها الأم وكرهوا ما لم تكن تأكله. واكتشف العلماء ان الاطفال الذين تعرضوا لطعم الجزر وهم مازالوا في رحم الأم وبعد الولادة مباشرة ظلوا يحبونه على الرغم من ان كثيراً من الاطفال لا يستسيغون مذاقه.
    وتأكدت هذه الظاهرة من خلال تجربة جرى فيها استخدام تركيبة حليب خاصة تعرف برائحتها الكريهة وطعمها المر، وتعطى لذوي الاحتياجات الخاصة من الرضع، حيث تبين ان الآخرين ينفرون من ذلك الطعم، في حين تقبله الصغار من ذوي الاحتياجات الخاصة، وكذلك الصغار جداً، أبدوا قبولاً لغيره من الاطعمة المرة.
    ومن المعروف ان حليب الأم يعطي الطفل مناعة أقوى ضد الأمراض ونسبة ذكاء عالية وغيرها من الفوائد الصحية.
    وأظهرت دراسة بريطانية اجريت قبل سنتين ان الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية لمدة تزيد على ستة أشهر يصبحون اقل عرضة للمعاناة من أمراض ذات الرئة والرشح والتهابات الأذن، وضغط الدم وخطر الاصابة بأمراض قلبية في مراحل عمرهم المتقدمة.
    ويضيف جاري ان البحث الجديد أظهر امكانية توارث الثقافة الغذائية ايضاً من جيل لآخر، وأن نتائج هذه البحوث يمكن ان تستخدم في التأكد من ان الطفل سيصبح لديه ميل للغذاء المفيد لصحته ونموه. ويشير البحث ايضاً ان تعرض الأطفال لأنواع كثيرة من الاطعمة والنكهات في الصغر يساعد على تقبلهم للأطعمة الجديدة فيما بعد. ومع ان الأطفال الرضع لا يدركون ما يأكلون، الا ان عدم تنويع غذائهم يؤدي الى نتائج سلبية.
    من جهتها تقول باتي رنديل، مديرة حملة التشجيع على الرضاعة الطبيعية، ان النتائج التي توصلت اليها تلك البحوث تظهر امكانية التحكم بتركيبة الحليب الطبيعي بحيث يصبح متجانساً ولطيفاً بالنسبة لصحة الطفل.
    وفي بحث آخر سيتم نشره قريباً، أظهرت الدراسات ان الاطفال الذين يتغذون من خلال الرضاعة الطبيعية ينتقلون بشكل افضل الى الاطعمة الصلبة، ففي احدى التجارب اختار طفل ان يأكل السمك، طعام امه المفضل!


    طعام طفلك من 3 شهور الى عمر السنة
    تشير الدكتورة آن دورين أخصائية تغذية الأطفال في مصحة ستانفورد الأمريكية ، بأنه على الرغم من أن الطفل عندما يكون مستعدا لتقبل الوجبات الأولى في حياته ، الا أنه منذ البداية يملك ذوقه الخاص وشخصيته الخاصة ، ومزاجه الذي يثير شهيته مرة ، أو يجعل شهيته هذه تصد عن الطعام مرة أخرى ، لذا يجب على الأم أن تأخذها بعين الاعتبار عندما تبدأ بتغذية طفلها بجانب الحليب عندما يجتاز الأشهر الثلاثة الأولى .
    وأعدت د. دورين قائمة بالغذاء الصحي للأطفال من سن الثلاثة أشهر حتى سن البلوغ ، يمكن أن تساعد الأم في اختيار الغذاء السليم لطفلها .

    الشهر الثالث :
    بعد أن يجتاز الطفل شهره الثالث فان مرحلة جديدة من هذه الحياة تبدأ ، اذا كان سليم الجسم ، فلا تعود حاجته الى الغذاء مقتصرة على الحليب وحده ، انما تتعدى ذلك الى اضافة وجبة غذائية ، ويعد الغذاء المصنوع من طحين القمح ، أو أي نوع آخر من الطحين المتوفر في الصيدليات ويباع خصيصا للأطفال الرضع ، أفضل أنواع الغذاء للبدء به واذا كان الطفل يعاني من الامساك فمن الأفضل اعطاؤه مغلي طحين الشعير ، أما اذا كان يعاني من الاسهال فمن الأفضل أن يعطى مغليا من طحين القمح وكريما الأرز بحيث يخلط الطحين بقليل من الماء ، ثم يضاف له الحليب ويترك على نار هادئة لمدة 5 دقائق ويقدم للطفل بواسطة الرضاعة ، ومن الأفضل تقديم هذه الوجبة ظهرا الى جانب ست رضعات من الحليب .

    الشهر الرابع :
    تضاف وجبة ثانية من المغلي بينما تنقص وجبات الحليب بحيث يصبح طعامه مؤلفا من وجبتي مغلي ، وأربع زجاجات من الحليب ، كما تزاد كمية الوجبة الى 130 غراما ، ويستحسن مع بداية الشهر الرابع اعداد معدة الطفل للتعود على نظام الخمس وجبات في اليوم ، فذلك أكثر راحة للأم بحيث يتم ذلك دون انقاص المردود الغذائي للطفل ، فتبدأ بزيادة كمية الطحين حتى تصل الى 170 غراما للوجبة الواحدة ، فيصبح بذلك وجبتي مغلي وثلاثة زجاجات حليب فقط بحيث يفصل بين الوجبة والأخرى ثلاث ساعات .

    الشهر الخامس :
    يدخل حساء الخضار في هذا الشهر ويكون ذلك باستبدال احدى وجبتي الطحين بوجبة من حساء الخضار المكونة من 130 غراما من مغلي الخضار و50 غراما من الحليب ، وملعقة من الخضار المهروسة ، ملعقة من الطحين ، أرز وقليل من الملح بحيث تغلي الخضار في كمية كافية من الماء لمدة ساعتين ثم تضاف لها المقادير سالفة الذكر ، وأفضل الخضار في البداية البطاطا ، والبطاطا الحلوة ، والجزر ويمكن شراء الخضار المعبأة الخاصة بالأطفال من الأسواق ، وأفضل وقت لاعطاء الطفل الحساء قبل وجبة الظهر المؤلفة من المغلي ، ويفضل أن يتم اعطاؤها للطفل بواسطة الملعقة ، وهكذا يصبح غذاء الطفل مؤلفا من خمس وجبات هي وجبتان من المسحوق 180 غراما وثلاث زجاجات من الحليب ، ومن الممكن اضافة موزة مهروسة جيدا أو نصف تفاحة مبشورة الى وجبة الظهر .

    الشهر السادس :
    في هذا الشهر يحدث تغيير جذري في نظام تغذية الطفل حيث يدخل البيض وعصير اللحم الى الوجبات على أن تقدم بكميات قليلة جدا وتكون مطبوخة تماما ، أما البيض فيمكن سلقه ثم يهرس جيدا ويقدم مرتين في الأسبوع حيث يصبح غذاء الطفل في الصباح مغلي مع حليب 200 غرام مع ملعقة حساء وبعد ذلك بثلاث ساعات يقدم له عصير فاكهة وفي وجبة الغداء يقدم له مسحوق الخضار مع عصير اللحم أو صفار البيض ، وفي العصر يقدم له نوع واحد من الفاكهة المهروسة كالموز أو التفاح وعند العصر 200 غرام من الحليب مع قطعة بسكويت وللعشاء مغلي كالصباح يدخل فيه حساء الخضار .

    من الشهر السابع حتى الشهر الثاني عشر :
    يدخل اللحم بدلا من عصير اللحم بمقدار 30 الى 50 غراما يضاف الى حساء الخضار ، ويمكن الاستعاضة عنه بالدجاج والسمك وصفار البيض ، بالاضافة الى الفاكهة ويمكن اطعام الطفل الأرز والمعكرونة الى جانب الفاكهة وتظل وجبة المغلي الصباحية كالمعتاد ، ويقدم للطفل حليب مع قطعة من البسكويت حيث يرتفع محتوى الوجبات الى 225 غراما تقريبا لكل وجبة .
    ويجب الانتباه الى ضرورة عدم اعطاء الطفل كثيرا من الخضار اذا وجدناه يقبل عليه بشهية خوفا من حدوث حالة بسيطة من التهيج الامعائي ، كما أن النظام الذي يتدرج فيه الطفل من ست زجاجات من الحليب الى أربع وجبات منوعة خلال تسعة أشهر نظام مرن يضع ذوق الطفل وحالته الصحية موضع الاعتبار ، فليس ضروريا تطبيقه حرفيا وبحذافيره لذا على الأم أن تختار وفقا لما تراه مناسبا لطفلها حيث أن هذا النظام وضعته د . دورين بصورة عامة والمفروض أن أغلبية الأطفال يتقبلونه ، فاذا شعرت الأم أن طفلها يعترض على بعض أجزائه فيجب ألا ترغمه على مالا يريده ، بل عليها أن تستشير طبيبها بخصوص ذلك .

    احذروا حلوى الأطفال !
    لو تفحَّصنا مكونات أغذية الأطفال كالبسكويت والحلويات لوجدنا معظمها تحتوي على مواد حافظة أو نكهات ثبت علمياً ان معظمها تسبب أمراض الحساسية مهما كانت نسبتها ضئيلة. معظم الآباء والأمهات يعلمون ان حلوى الأطفال كالشوكولاتة والبسكويت ورقائق البطاطس الجاهزة وغيرها من المقرمشات التي يلتهمها الأطفال بشراهة ضارة بصحتهم، ومع ذلك فإن كثيرا من الآباء يتجاهلون ذلك ويقدمونها للأطفال نزولا على رغبتهم، اما لضعفهم امام الحاح الأطفال أو تكاسلا عن اقناعهم وترغيبهم بالبديل من الخضروات والفواكه وكشفت دراسة اجريت في بريطانيا ان 25% من هؤلاء الأطفال يعيشون على الحلويات ورقائق البطاطس الجاهزة، و75% منهم ليست لديهم اية فكرة حول كمية الفواكه والخضار التي تحتاجها اجسامهم، كما اعترف مائتان منهم أنهم اثناء ذهابهم إلى المدرسة لا يتناولون فطورا منزليا، بل يتناولون بدلا منه حلويات ورقائق بطاطس جاهزة. وقد حذرت تلك الدراسة من ان تناول الصغار لمثل تلك الاطعمة قد يسبب لهم مشاكل صحية خطيرة في المستقبل، حيث ان الغذاء غير الصحي أحد أهم أسباب ارتفاع معدلات الاصابة بأمراض السرطان والقلب والشرايين. اذا تفحصنا مكونات اغذية الأطفال كالبسكويت والشوكولاتة والحلويات وجدنا - في أكثر الأحيان - اسم ورقم المواد الحافظة أو النكهات أو المواد الملونة قد كتبت ضمن المكونات، وقد ثبت علميا ان معظمها تسبب أمراض الحساسية مهما كات نسبتها ضئيلة!!، ومثال هذه الأرقام (ليسثين صويا E322) وهذه المواد وبحسب تلك الارقام اما ان تكون خطرة جدا على الصحة، أو تسبب آلاما حادة في المعدة، أو ارتفاعا في ضغط الدم أو انها غير ضارة على الصحة. ولكن ما هو الحل إذاً؟ يمكن ان نوجز بعض الحلول منها: منع جميع أفراد الأسرة وخصوصا الأطفال من شراء أو تناول هذه المأكولات والمشروبات الغازية، اعداد وجبات سريعة وخفيفة في المنزل، لتحل محل تلك المأكولات، وتقديمها بشكل محبب كتقديم المعجنات والحلويات مزينة بمواد طبيعية، وتقديم ايضا الفواكه على شكل سلطات ومأكولات مثلجة، مع ملاحظة التقليل من السكر والملح في هذه الوجبات وانصح الأبوين الا يغترا بما هو مدون على عبوات تلك الاغذية من قبيل غني بالكالسيوم، أو غني بفيتامين سي، او مواد مصرح بها، أو مواد صحية، فقد ثبت عدم صدق هذه العبارات!! وضرورة الاحتفاظ بنسخة مصغرة لجدول اسم ورقم المواد الحافظة أو النكهات أو المواد الملونة ووضعها في المحفظة، للاستفادة منها عند استعراض مكونات أي منتج قبل شرائه. واخيرا حصول الأطفال على الغذاء الصحي وعلى المعلومات الكافية حول التغذية الصحية، وتقديمها بطريقة سهلة وغير متكلفة ودون اجبار حتى يتمكنوا على الأقل من الاختيار وهم على علم بما يختارون، وهذا واجب الآباء والمؤسسات التربوية والصحية، وهو خير سبيل لابعادهم عن شراء هذه المنتجات الغذائية من الاسواق
    البيض طعام مثالي لفطام الأطفال الرضّع
    تواجه الأمهات صعوبات كبيرة عند فطام أطفالهن عن حليب الثدي والبدء بإعطائهم الطعام الصلب ما بين الشهرين الرابع والسادس من حياتهم. ولتسهيل هذه المهمة على الأمهات أكد الباحثون الأستراليون في دراسة نشرتها المجلة الأميركية للتغذية السريرية أن البيض -وخصوصا الصفار أو المح الغني بالأحماض الدهنية- يمثل أفضل طريقة لتزويد الأطفال الرضع بالعناصر الغذائية التي يحتاجونها خلال فترة الفطام.
    وقال الأطباء إن الأطفال الرضع سواء ممن يتغذون طبيعيا أو على الحليب الصناعي يحتاجون إلى الكثير من الدعم الغذائي في مرحلة الفطام، ذلك أن حليب الثدي يعتبر فقيرا بعنصر الحديد، والأطعمة الغنية بهذا العنصر ضرورية لمنع النقص عند الأطفال في وقت الفطام. مؤكدين أن البيض قد يكون الطعام المثالي والمناسب في هذه المرحلة.
    وأشار الأخصائيون إلى أن الأطفال الذين يرضعون حليبا صناعيا، قد يعانون من نقص في الأحماض الدهنية الضرورية من نوع أوميغا-3 مثل "حمض دوكوزاهيكسانويك (dha)" اللازم لنمو الدماغ وتطوره الوظيفي في فترة الفطام، لذلك فإن البيض قد يشبع حاجات الطفل الغذائية لاحتوائه على كل من الحديد وحمض (dha). منوهين بأن مح البيض أو الصفار يحتوي على حديد الهيم، وهو الحديد الحيواني الذي يمتصه الجسم بصورة أسهل وأفضل من الحديد النباتي.
    وقام الباحثون بقياس القيمة الغذائية لنوعين مختلفين من مح البيض باعتباره طعاما مناسبا للفطام، عند مجموعتين من الأطفال الذين يرضعون طبيعيا من أمهاتهم والأطفال الذين يتغذون على الحليب الصناعي بلغت أعمارهم ستة أشهر، و تم إطعامهم البيض العادي أو البيض الغني بالأحماض الدهنية الذي أنتجته دجاجات أطعمت غذاء غنيا بها، أو عدم إطعامهم أي شيء وفحص عينات من دمائهم سحبت في الشهر السادس والثاني عشر لقياس مستويات حمض Dha والحديد والكوليسترول.
    وأظهرت هذه الدراسة -التي شملت 137 أما وطفلا زاروا عيادات التطعيم بأستراليا- أن البيض الغني أفاد الأطفال في المجموعتين، حيث زادت مستويات الحديد وحمض Dha في الخلايا الحمراء بنسبة 30 - 40% ،مقارنة مع أولئك الذين تغذوا على البيض العادي ولم تكن له أي آثار سلبية على تراكيز الكوليسترول
    لا تحولي وقت إطعام إبنك ,,, إلى معركة بينك وبينه

    لو سألنا أي أم عن علاقة طفلها بالخضراوات, لكان جوابها هو أن هناك شبه عداوة فطرية

    بينه وبينها, بحيث يرفض أن يتناولها مهما كان الإغراء أو التهديد, بإستثناء البطاطس طبعاً.
    وهذا الرفض الغير مفهوم, عادة ما يثير غضب وحنق العديد من الأمهات اللواتي يردن أن
    تحتوي وجباته على كل ما يحتاجه جسمه الصغير من أساسيات, وبالتالي يستعملن شتى
    الوسائل, أحياناً الإغراء وأحياناً أخرى التهديد, لكن من دون جدوى, ليتحول وقت إطعامه
    عذاباً بالنسبة لكليهما.
    حسب رأي المتخصصين في تربية الأطفال, دخول الأم في صراع يومي مع طفلها ومحاولتها
    إجباره على تناول طعاماً لا يميل إليه, هو أكبر خطأ يمكن أن ترتكبه, لأنها تزيد من نفوره
    من هذا النوع من الطعام بالذات, إضافة إلى أن وقت الطعام سيولد لديه إحساساً بالقلق,
    وتدريجياً يبدأ ربطه بالتعاسة, وهو ما قد يؤثر عليه طويلاً.
    وينصحون في المقابل بالتعامل مع هذه المشكلة ببساطة بتعويده على تناول كميات
    صغيرة منها, حتى لو كانت ثلاث ملاعق فقط في اليوم, بعد أن يوعد بقطعة حلوى بعد ا
    الأكل إن هو تناولها. كما يقترحون أن تضع الأم الخضراوات على الطاولة بشكل يومي من
    دون أن تفرض عليه تناولها, وتدريجياً سيتعود عليها, خاصة إذا كان كل أ فراد العائلة
    يلتفون حول المائدة لتناول طعامهم, فهو سيتعلم من الكبار أو يحاول تقليدهم على الأقل.
    وهكذا عوضاً عن أن يشعر بالنفور من تناول الخضراوات, فهي ستربط في ذهنه بذكريات
    عائلية جميلة ودافئة
    طفلي لا يأكل
    يري اكثر الأخصائيين إن مشاكل التغذية عند الأطفال ترجع معظمها إلى مسلك الأم في غذائه وهذه بعض النصائح :

    1- لا تجبري الطفل علي تناول طعام لا رغبة له فيه فإن شهية الطفل للطعام تختلف تبعاً للجو ومراحل النمو ، والثابت أن الطفل قد يتأخر نموه أو يسرع في بعض مراحل عمره فتنقص شهيته للطعام أو تزيد
    2-لا تعاقبي الطفل علي عدم الأكل عن طريق المكافأة والوعود ولا تقدمي له أكلة رفضها من قبل ولا تهدديه بأنه سوف يشب ضعيفاً ويصاب بالمرض إذا لم يأكل فمثل هذه التهديدات تزيده عناداً وتبث في نفسه القلق والخوف.

    3-حددي مواعيد تناول الطعام لطفلك علي إلا تقل الفترة بين كل وجبتين عن ساعتين ولا تزيد عن ثلاث ساعات مع مراعاة أخذه كفايته من النوم ومن اللعب الذي هو من أهم العوامل لمعاونته علي الهضم والانتفاع بالغذاء.
    4-قدمي له أنواع الطعام التي يحبها فالطفل بعد الثالثة من عمره يستطيع أن يهضم كل ما يستطيع البالغون هضمه إذا أكل منه باعتدال.

    ملاحظه::احرصي علي أن يتناول الطفل 5 وجبات بدلاً من 3 بشرط أن تكون الوجبات منتظمة وفي ساعات محددة

    5 أطعمة هي السر وراء ذكاء الأطفال!
    زبدة الفستق، والحليب كامل الدسم، والبيض، والبروتينات، والسمك هي الأطعمة الخمسة السحرية لمن يرغب بأطفال ذوي ذكاء خارق
    واشنطن - إذا كنت تطمح في أن يتمتع أطفالك بذكاء خارق وعقل سليم, فما عليك إلا الاطلاع على الدراسة الجديدة التي نشرتها مجلة"صحة الأطفال" مؤخرا, واستعرض فيها الباحثون خمسة أنواع من الأطعمة التي تساعد إضافتها إلى وجبات الأطفال الغذائية في زيادة نسبة ذكاءهم وحيويتهم.
    فقد أوضح الباحثون أن أغذية الأطفال يجب أن تضم خمسة أنواع رئيسية من الأطعمة التي تجعلهم أكثر ذكاء وهي زبدة الفستق التي تحتوي على الدهون المسؤولة عن زيادة النمو الذهني والمهارات الادراكية, والحليب كامل الدسم الغني بالأحماض الدهنية والكوليسترول الذي يحتاجه الأطفال وخاصة ممن لم يتجاوزوا السنتين.
    ويرى هؤلاء أن الكوليسترول ضروري للأطفال في هذه المرحلة لدوره في بناء وتنشيط الخلايا العصبية والدماغية, كما يساعد في عزل خلايا الدماغ وبالتالي يقلل وجود الدارات القصيرة في وظائف الاتصال.
    وأكدت الدكتورة اليزابيث وارد, مؤلفة كتاب تغذية الأطفال المتخصص, أهمية البيض في تغذية الأطفال لغناه بالكوليسترول والبروتينات والعناصر الغذائية الضرورية للنمو مثل مادة الكولين الشبيهة بفيتامين (ب) والتي أثبتت في الدراسات الحيوانية قدرتها على تحسين التعلم والذاكرة.
    ولا تنس الدكتورة وارد السمك ضمن الأطعمة الخمسة المنشطة للذكاء , وخاصة أسماك التونة الغنية بالأحماض الدهنية متعددة غير الإشباع من نوع أوميغا-3 التي تتواجد في خلايا الدماغ بصورة طبيعية, وهي ضرورية لسلامة العقل والجسم.
    وأخيرا, توصي الباحثة بإضافة اللحوم الحمراء إلى أغذية الأطفال لما تحتويه من كميات ضخمة من الحديد والبروتينات والألياف والفيتامينات وفيتامين (ب 12) على وجه
    حليب الام يجعل الاطفال اكثر ذكاء واقل عرضة للامراض
    تهتم المنظمات والجمعيات الصحية بدعوة الأمهات للرجوع إلى الرضاعة الطبيعية بعد أن أكدت الأبحاث أن الطفل الذي يرضع رضاعة طبيعية يكون أقل عرضة للأمراض حتى وإن كان معرضا لمرض وراثي مثل السكر فالرضاعة الطبيعية تؤخر إصابته بنفس المرض. وقد استحدثت اليابان إجراءات تتبع في المدارس عند توزيع الأطفال في الفصول حيث خصصت فصولا للأطفال الذين تمت رضاعتهم طبيعياً باعتبار أنهم أكثر ذكاء.
    ويقول استشاري طب الأطفال وحديثي الولادة الدكتور خالد عبد القوي إن الرضاعة الطبيعية لها تأثيرها على الطفل وعلى الأم أيضا حيث إن لبن الثدي يتمتع بقيمة غذائية عالية ويسهل هضمه في أمعاء الطفل بالإضافة إلى أنه معقم طبيعياً وهو دائماً في درجة حرارة مناسبة للطفل صيفاً وشتاءً. كما أنه يحتوي على ما يسمى علمياً بالأجسام المضادة التي تساهم في زيادة مقاومة الطفل.
    أما عن فوائد الرضاعة الطبيعية للأم فيقول مرزوق إنها تساعد على انقباض الرحم بعد الولادة وتساعد على عودته لحجمه الطبيعي في أقصر وقت ممكن، وتحمي المرأة من سرطان الثدي بالإضافة إلى أن الرضاعة الطبيعية تشعر الطفل بمدى الحنان والعطف والحب المتبادل بينه وبين أمه وهذا الإحساس في حد ذاته مهم جداً في تكوين الطفل.
    أما الأطعمة التي يجب على الأم تناولها أثناء فترة الرضاعة وهل هناك بالفعل أطعمة تساعد على إدرار الحليب يقول الدكتور خالد إنه ليس هناك أنواع معينة من الأطعمة لها القدرة على زيادة الحليب غير أن ماء الشعير عند بعض الأمهات قد يؤدي إلى زيادة في الإدرار وعلى الأم أن تدرك أنها خلال فترة الرضاعة تأكل لتلبية احتياجات جسمها الغذائية إلى جانب احتياجات رضيعها الذي يعتمد عليها اعتماداً كلياً فهي تحتاج إلى ثلاثة آلاف سعر حراري في اليوم.
    ويوضح الدكتور خالد النظام الغذائي الذي يجب على الأم أن تتبعه ففي الفطور عليها تناول الحليب والبيض والخبز أما الغداء يجب أن يتكون من لحوم من أي نوع بالإضافة إلى النشويات والفواكه، ومن الأشياء المهمة جداً حاجة الأم إلى السوائل فعلى الأم أن تحرص على تناول السوائل فيما لا يقل عن 3 لترات يومياً.
    وينصح مرزوق الأمهات بتجنب تناول بعض الأطعمة مثل القرنبيط والبصل والثوم والأطعمة التي تسبب الغازات حيث إن مثل هذه الأطعمة تؤثر على رائحة ومذاق الحليب.
    وينبه إلى أن حليب الأم التي لا تشكو من حالة مرضية يلائم طفلها فهو بمكوناته الغذائية أصلح وأمثل غذاء خلال الأشهر الأولى إلى جانب أنه لا يسبب أي نوع من الحساسية وليس هناك حليب دسم كما تعتقد بعض الأمهات، وفي واقع الأمر يحدث القيء للطفل نتيجة لكمية الحليب المتدفق وليس لنوعيته.
    وينصح الأم المرضعة أن تعطي نفسها قسطاً من الراحة اليومية باعتبار أن الراحة أهم عامل في زيادة إدرار الحليب والإجهاد يؤدي إلى عكس ذلك

    فقدان الشهية لدى الأطفال .. أسباب وحلول
    تقول أخصائية التربيه عن فقدان الشهية لدى الأطفال :

    أولاً: ::::قبل كل شيء لا بد من معرفة وزن الطفلة وهل هو مناسب بالنسبة لسنها أو لا، ثم بعد ذلك نناقش فقدان الشهية أو ضعف الشهية فله أسباب عديدة منها:
    الأنيميا، أمراض الجهاز الهضمي، البولي.لذا فلابد من إجراء بعض التحاليل مثل صورة الدم – نسبة الهيموجلوبين – تحليل بول كامل – تحليل براز كامل، وعلى ضوء نتائج هذه التحاليل نقرر إذا كانت تحتاج إلى علاج أم لا.
    ثانيًا ::::::بالنسبة دواء ( سانستول بالحديد):هذا الدواء هو فيتامين ومقوي عام ولا مانع من أخذه ولكن نفضل تغيير الفيتامين من وقت لآخر حتى لا يعتاد الجسم على نوع واحد ونفضل دائما الاعتماد على فواتح الشهية الطبيعية.
    وعلى كل حال، يجب الاهتمام بنفسيتها ومراعاة عدم التدليل الزائد، وأن تشجعونها على الأكل بأن تأكل وسط مجموعة من الأطفال، مع تنويع أنواع الطعام وتقديمه بشكل جذاب وفاتح للشهية.
    ===========================================
    "طفلي لا يأكل أبدًا"، جملة نسمعها من أغلب الأمهات منذ بدء الفطام؛
    والسبب يرجع عادةً إلى بداية الفطام، وتعويد الطفل على الأطعمة المختلفة بطريقة خاطئة، إما بإجباره على تناول أطعمة بعينها نعتقد – بل نؤمن – بأهميتها لنموِّه، أو مقارنته دائمًا بغيره من الأطفال ممن يبدون أكثر وزنًا وأحسن شهية، لكن يغيب عن معظم الأمهات أن الطفل منذ عامه الثاني يصبح ذا شخصية مستقلة تسعى لإثبات ذلك بكافة الطرق، ومنها تناول طعامه بنفسه، وبالتالي ننصحك بعمل الأشياء الآتية مع الطفلة:
    - اتركيها بين الحين والحين تأكل بنفسها مع عمل الاحتياطات اللازمة التي تحافظ على نظافة المكان.
    - لا ننصحك بالاعتماد على المحايلة والملاعبة في ترغيبها دائمًا في الأكل؛ لأن ذلك سيشعرها أنها تأكل من أجلكم لا من أجلها، بل اتركيها على سجيتها، وستأكل عندما تشعر هي بالجوع.
    - هناك بعض الأطفال يرفضون بعض أنواع الأكل كوسيلة لإثبات الذات بين أفراد الأسرة للتأكد من حبهم لهم، ومواجهة هذا الأمر لا يكون بالعقاب، وإنما بالحكمة والتحايل، بطهوه مثلاً بطريقة مختلفة، وتقديمه بشكل مختلف مثلاً.
    - جربي أن تجلسيها معك على مائدة الطعام، واسأليها عن الكمية التي ترغب في تناولها، واتركيها تتناولها حتى ولو كانت صغيرة.
    - يمكن أن تتركي أمامها بعض أنواع الطعام موضوعة في أطباق ملوَّنة وجميلة على منضدة منخفضة في متناول يدها، أثناء لعبها لتأكل منها متى جاعت.
    - الأمر يحتاج إلى صبر، فستحتاج الطفلة إلى أسابيع لتقتنع أن تناولها للطعام ليس منحة منها ولا تفضلا عليكم، وأنك سوف تتركين أسلوب التدليل والاهتمام الزائد بها، وبذلك تجردينها من سلاح الامتناع عن الأكل الذي تلجأ إليه.
    - كلما رغبت في الحصول منك على التدليل أو عقابك على شيء منعتِها إياه.

    - وإليك بعض المعلومات العامة عن تغذية الطفل، وقد تعينك على إدارة الموقف:

    - يجب عدم إعطاء الطفل الحلوى إلا بعد تناوله طعامه، فتناول الطفل للحلوى بين الوجبات يفسد شهيّته.
    - من المفيد تنويع أصناف الغذاء المقدمة للطفل من يوم الآخر؛ لأن استمرار تقديم الطعام الواحد بنفس الشكل يجعل الطفل يسأم، وهو ما يعمل على فقدانه لشهيته.
    - لا بد أن تكون وجبة الطفل متكاملة ومتوازنة تحتوي على جميع العناصر الغذائية الهامة لبناء الجسم (الكربوهيدرات - والفيتامينات الموجودة في الفاكهة والخضراوات بأنواعها)، ثم الدهون، ولا بد أن تحتوي كل وجبة على مادة غذائية ممثلة لكل عنصر من العناصر.
    - مثال لوجبة متكاملة (قالب لحم مفروم + بطاطس محمرة + سلطة خضراء + خبز + عصير.
    - يجب إعطاء اللبن للطفل يوميًّا، فهو غذاء مهم جدًّا لبناء جسم الطفل وخاصة العظام والأسنان، ويمكن الاكتفاء بإعطائه له مرة واحدة، مع التعويض ببعض الأطعمة التي تُصنع من الألبان.
    المصدر : الإستشارات التربويه
    وجبة الفطور في حياتنا وحياة اطفالنا.....
    يؤكد خبراء التغذية على أهمية تناول وجبة الإفطار، وعدم الركون إلى إهمالها أو تأخيرها، لا سيما وأنها تمثل حاجة أساسية لكافة الفئات العمرية. وعلى الرغم من أن الوجبات الثلاث التقليدية تلعب دورا مهما في تزويد الجسم بالغذاء الضروري فإن علماء التغذية يصنفون الإفطار بأنه الوجبة الأهم والأساس السليم في العادات الغذائية الصحية ويوصون به. وعلى الرغم من هذه التوصيات فإن الملايين في إرجاء المعمورة يتخطون هذه الوجبة الهامة
    ويشير أحد المواقع المتخصصة على شبكة الإنترنت، إلى أن امرأة من كل أربع نساء في الفئة العمرية بين ( 25-34 ) سنة تتجاوز تناول وجبة الفطور بانتظام. وتشير الدراسات الأخرى بأن العادات الغذائية التي يعتاد عليها المرء في فترة الطفولة هي المرشحة للاستمرار مدى الحياة. وبهذا فان الأطفال الذين يميلون إلى حذف وجبة الفطور فإنهم على الأرجح يستمرون في هذه العادة الغذائية في فترة الرشد ويشير اختصاصي التغذية الدكتور حسين اليافي إلى أن الإفطار يساعد على سد النقص في مستويات جلوكوز الدم، وهذا أمر هام حيث إن الدماغ ذاته ليس لديه احتياطيات من الجلوكوز، ويجب تعويض النقص الحاصل من الجلوكوز في الدماغ بصورة مستمرة يقول احد خبراء التغذية في وزارة الزراعة الأمريكية: عندما تأخذ بعين الاعتبار بأنه مضى عليك ثمان الى تسع ساعات على تناول وجبة العشاء، فإن من الواضح أن التزود بالوقود "الغذاء" من خلال الإفطار سيجعلك تشعر بالراحة وتنجز أفضل خلال اليوم
    ويضيف الدكتور اليافي بقوله إن وجبة الإفطار تساعد الطفل على التركيز والانتباه خلال اليوم الدراسي حيث لا يشعر بالجهد أو التعب في وقت الظهيرة عكس الذي لم يتناول هذه الوجبة والتي تنعكس آثارها على شكله وحتى على سلوكه من كثرة التعب والإعياء
    وننصح أولياء الأمور بالتشديد على أبنائهم في تناولها بشكل مستمر ومتوازن
    ارشادات للحامل
    كيف تنظمين حياتك خلال فترة الحمل :
    الراحة :
    من الضروري أن تتفهم الحامل أن عدد الساعات المثالية لراحتها 8 ساعات من النوم المتواصل ، ولا تنسى أن النوم والاسترخاء والراحة في فترة الظهيرة هي في نفس أهمية النوم في الليل . على كل حامل أن تتجنب القرفصة ، والضغط على البطن لأنه يؤدي الى أوجاع بالبطن والظهر . تجنب الأوضاع الغير صحيحة للوقوف أو الجلوس وعدم رفع الأشياء الثقيلة ، وعلى الحامل أن تتعلم رفع الأشياء عن الأرض وهي مقرفصة بحيث تلاصق مقعدتها كعبيها .
    الملابس الملائمه:
    يختلف الوقت الذي تحتاج فيه الأم الى ملابس جديدة للمظهر الجديد خلال فترة
    الحمل من حالة الى أخرى ،فالأم التي سبق لها الولادة تميل الى أن يكون محيط جسمها أكبر من حديثة الحمل . ففي حوالي الشهر الخامس يبدأ بطنها السفلي بالتضخم بشكل ملحوظ ، لذا تصبح ملابسها المعتادة غير ملائمة بعد ذلك . أول ما يجب تذكره عند اختيارك ملابس الحمل الملائمة هو أنها يجب أن تكون سهلة التنظيف ومريحة عند ارتدائها . راعي بأن جسمك سوف يزداد حجما مع مرور الوقت . الشيء المهم الثاني هو أن الملابس يجب أن تبدو لطيفة . ان الوزن الذي تكسبينه خلال فترة الحمل هو غالبا بين 10 كغم ( 22 باوند ) الى 20 كغم ( 44 باوند) ويصبح الجزء الأعلى من الجسم أكبر بحوالي 10 سم من المعتاد . وبحلول الشهر الأخير من الحمل يصبح محيط بطنك حوالي 1 متر . يجب أن تكون فتحات الأكمام واسعة لكي تستطيعي مد ذراعيك بسهولة وأن لا تشعري بالشد فيهما .
    ويجب أن يكون قماش الملابس ممتص للرطوبة بشكل جيد ويسرب الهواء بسهولة ، مثال على ذلك القطن ، بما أن الأم تعرق كثيرا . ويمكن في بعض الأحيان اختيار الملابس المحاكة أو البوليستر كمادة للملابس كونها تغطي بطنك الضخم بفعالية وراحة ، على أي حال فان ملابسك الداخلية يجب أن تكون من القطن . يجب أن تكون الأحذية ذات كعب منخفض وغير زلقة ، وينصح بارتداء زوج من أحذية الجلد الناعم ، ان الأحذية ذات الكعب العالي يمكن أن تخلق ألم في الجزء الأسفل من الظهر وتشنج في الرجلين . وفي هذا الصدد ، فان ارتداء الأحذية ذات الكعب العالي غير آمن كونك لن تستطيعي رؤية أين تقفين بسبب بطنك المتضخم ، لذا ربما تدوسين شيئا مختف تحت ظلك .
    الرياضة :
    مارسي رياضة المشي ولا مانع من القيام بواجباتك المنزلية العادية مع تجنب رفع أو دفع الأشياء الثقيلة ، أو ممارسة التمرينات العنيفة يمكن تعلم ممارسة التمرينات المناسبة قبل وبعد الولادة .
    ويمكنك ممارسة تمرينات خاصة أثناء حملك
    الغذاء :
    لن تحتاجي سيدتي أن تحصلي على كمية اضافية من الغذاء من أجل الطفل ولكن ننصحك بالحصول على وجبات متوازنة . أي أن تحتوي كل وجبة منها على جميع العناصر الغذائية الضرورية وتجنبي الأغذية الدسمة والمحمرة والتوابل أو البهارات الحراقة وقللي من الشاي والكاكاو والقهوة . واحصلي على كمية مناسبة من الحليب ومشتقاته : البيض- الجبنة - اللحم - الطيور - الأسماك - والخضراوات - وخاصة الورقية منها والفواكه الطازجة اذا كان وزنك أكثر من الطبيعي قللي من الأرز والبطاطس والحلوى . ننصحك بالحصول على 6 وجبات خفيفة أفضل من الحصول على 3 وجبات
    النشاطات الجنسية :
    إلا إذا كان لديك تاريخاً من حالات الإجهاض، أي ولادة طفل غير مكتمل، أو لديك حاليا مثل هذه الأعراض، فلا داعي لتجنب النشاطات الجنسية خلال فترة الحمل . على أي حال ، في الشهر الأخير - أربعة أسابيع قبل الولادة - لا ننصح بالقيام بأي نشاط جنسي كونه يضاعف من الانقباضات الرحمية وتمزق الغشاء الأمينوسي ( ماء الرأس ) وأمراض المهبل والنزيف المهبلي .
    خلال الأشهر الأخيرة ، من الممكن بأن يكون لهزة الجماع أثرا في ضغط الرحم ، وبذا تزيد ضربات القلب عند الطفل . اهتمي دائما بمحاولة الأوضاع التي لا تضغط عاى بطنك ولا تؤثر على الجنين .
    العناية بالجلد :
    ربما تلاحظين بعض التغيرات الجلدية خلال فترة الحمل ، مثلا : الصدوع ( البطانة الفضية ) فوق بطنك وثدييك وفخذيك واليتيك ، والكلف الحديث ( الصبغ السافع ) على وجهك بكثافة . ربما تصبح بشرة الوجه داكنة على الأنف وفوق الحواجب ، ومع أن هذه الأعراض تسمى ( قناع الحمل ) ، الا أنه يمكن تجنبها بفعالية أو تقليلها . فان الغذاء الذي يحتوي على البروتين العالي والفيتامينات العالية ( خاصة فيتامين ب2 وفيتامين ج ) يمكن أن يساعد على تقليل البقع البنية كالبازيلا ، الخضراوات ، المحار ، الفاصوليا الطازجة ، القواقع ( بلح البحر ) ، التفاح ، البرتقال ، الليمون وهكذا .
    ان الانتفاخ الشديد على الوجه سوف يترك أثرا من الجاعيد لاحقا . حاولي أن تعملي مساجا لوجهك بكمية بسيطة من كريم مرطب لمدة خمس دقائق في اليوم ، وسوف يمنع ذلك زيادة الجفاف ويقلل من خشونة البشرة . ان الوقت ليس ملائما لتغيير صنف مواد التجميل لأن بشرتك في فترة الحمل تكون حساسة جدا ، ضعي أحمر الشفاة ذات ألوان زاهية وكذلك الميك أب ، ويوصي اطباء التوليد بعمل مساج لبطنك بزيت الزيتون وتغيير ملابسك الداخلية باستمرار بعد الشهر الخامس من الحمل
    العناية بالثدي :
    إستعملي حمالات ذات رفع جيد على ألا تكون ضيقة ونظفي الحلمتين بالماء الدافئ ودلكيهما بزيت الزيتون كل يوم إبتداء من الشهر الخامس للحمل وتجنبي الصابون والكريم ويمكن إستعمال زبدة الكاكاو أو كريم لانولين (Lanoline) للتدليك إذا كانت الحلمة غائرة . يمكن العمل على ابرازها باستعمال شفاطة اللبن قبل التنظيف والتدليك قبل موعد الولادة بستة أسابيع يضاف الى العناية السابقة تمرين لفتح القنوات اللبنية ، اضغطي على المسافة الداكنة المحيطة بالحلمة باصبعي السبابة والابهام لاخراج قطرة من اللباء وذلك للوقاية من احتقان الثدي وحمى الحليب التي تحدث بعد الولادة .
    العناية باللثة والأسنان :
    نظفي أسنانك بالفرشاة ومعجون الأسنان أو السواك بعد كل وجبة أو في الصباح وقبل النوم على الأقل .استشيري طبيب الأسنان اذا كانت لديك أي شكوى .
    تغيرات ومضاعفات تحدث مع الحمل :
    التغيرات في الصدر :
    يتغير الصدر بشكل واضح خلال الحمل، فيصبح الثديين ثابتين وطريين في الفترة المبكرة من الحمل ثم تختفي الطراوة حينما يكبر الثديين ويصبحان أكثر ليونة، وتصبح الهالة المحيطة ذات صبغة داكنة، وتصبح غدد الهالة ناتئة بحيث تجعل الحلمة منتصبة، وحينما تتطور غدد قنوات الثدي، تبدأ مادة صفراوية غنية تسمى الكولسترم ( حليب اللبا ) بالظهور مع الحلمتين عندما تعملين مساجا لصدرك . بعد أربعة شهور تحتاجين لاختيار صدرية أكبر حجما لدعم الصدر المتضخم . التطهير المستمر والمساج لحلمتيك يمنع تشققها ويجعلها أصلب .
    آلام الظهر :
    حينما يتقدم الحمل، وبسبب البطن المتضخم، فإن الضغط على عظام الظهر يزداد ويصبح انحناء عظام الظهر أكبر، فتميل العظام إلى الإنحناء للخلف لموازنة البطن المتخم، وبالتالي فإن كافة النساء الحوامل تقريبا يختبرن بعض درجات ألم الظهر في الفترة المتقدمة من الحمل، لكنه يصبح أخف حينما تتمدد الأم، إذا كان ألم الظهر سيئا ولا يمكن ضبطه بالتمدد والإسترخاء، فربما يدل على وجود بعض الضغط على عصب العضلات أو دسك في العمود الفقري، ومن الضروري استشارة الطبيب .
    الامساك :
    خلال الحمل، يتكرر الحث على حركة الأمعاء غير المنتظمة أو الإمساك بسبب لين أوتار العضلات والمفاصل ونشاط الأمعاء لكنه يسبب كذلك بعض المشاكل مثل : التمزق الشرجي وسقوط المستقيم وبواسير شديدة . للمحافظة على حركة الأمعاء الجيدة ، عليك زيادة تناول السوائل والفواكه والخضار الطازجة التي تحتوي على الكثير من الألياف .
    الدبابيس والابر ( الخدران ) في الأيدي والأقدام :
    يمكن حدوث بعض درجات التشنج ( الاحساس بالخدران ، التنميل ) عند النساء الحوامل . والأسباب غير واضحة بعد ، لكن يعتقد أن لها صلة بالانحناء الكبير للعمود الفقري ( ليس فقط بأسفل الظهر ولكن في العنق والصدر ) وللتغيرات الهرمونية خلال الحمل . لهذه الأسباب فان اعصاب الذراع ربما تنسحب بسبب ابتعاد مفاصل الأكتاف الشديد ، مما ينتج عنه التشنج وضعف في الذراعين . في معظم الحالات ، فان هذه المشاكل تختفي بعد الولادة . أما اذا بقيت هذه الأعراض بعد الولادة ، عليك استشارة طبيب جراحة العظام كي يجد سبب المشكلة .
    الغثيان :
    المسبب الحقيقي للغثيان يبقى غير معروف ، الا أنه من المحتمل أن يكون نتيجة لارتفاع نسبة هرمونات الحمل وخاصة هرمون ( البروجسترون ) أما العلاج يكون بتجنب التي يصعب هضمها وخاصة في الصباح ، مثال على ذلك : المقالي أو أية أطعمة أو عوامل أخرى تشعر المرأة أنها تساعد على الغثيان والتقيؤ . بالامكان تخفيف حدة الغثيان والتقيؤ بعدم مغادرة السرير مباشرة بعد الاستيقاظ والبدء بتناول كميات قليلة ومتعددة من الغذاء . ويمكن استعمال العقاقير للنساء اللواتي يعانين من شدة الغثيان والتقيؤ ، والجدير بالذكر أن هذه الأعراض تتلاشى حدتها عادة بعد الأسبوع العاشر من الحمل . وتختفي كليا في الأسبوع الرابع عشر .
    ظاهرة النفق الرسغي :
    هو تعرض المعصم للألم والوخزات كوخز الإبر تمتد من المعصم باتجاه اليد، يوجد هذا النفق أمام الرسغ حيث تمر فيه العديد من الأعضاء والأربطة المتجهة إلى الكف وأصابع اليدين . فعندما تتعرض اليد وأصابعها للانتفاخ النفق هذا الى الانتفاخ أيضا كون النفق محاصرا بالعظم من جهة وبأربطة ليفية من جهة أخرى ، تتعرض الأعصاب المارة للضغط في حالة حدوث أورام مما يسبب تهيجا في العصب المتوسط والذي يشق هذا النفق باتجاه اليد محدثا شعورا بالنمنمة بالأصابع . وتبلغ هذه الظاهرة ذروتها عند الاستيقاظ من النوم وقبل تحريك الرسغ وتزول تلقائيا بعد الولادة . ان القيام بتحريك اليد يجعل المفاصل أكثر ليونة ، العلاج يكون كذلك باستعمال المسكنات الخفيفة اذا لزم الأمر وفي بعض الأحيان اللجوء الى بعض الأقراص المدرة للبول لتخفيف الانتفاخ في اليدين ، وبالتالي تخفيف حدة الضغط على العصب مما يؤدي الى تخفبف الآلام المصاحبة لذلك . وفي بعض الأحيان تكون هذه الظاهرة ناتجة عن نقص فيتامين ( ب ) والعلاج يكون بتعاطي الأقراص التي تحتوي على هذا الفيتامين

    آلام المفاصل أثناء الحمل :
    تحدث خلال الحمل تغيرات فسيولوجية في جسم المرأة ينتج عنها ارتخاء وليونة في الغضاريف، بالاضافة إلى زيادة نسبة السائل الموجود في المفاصل، وهذه التغيرات بالاضافة إلى الارتخاء الذي يحصل في الأوتار التي تحيط بالمفاصل وتماسك العظام مع بعضها ينتج عنها زيادة في الحركة في هذه المفاصل مما يتسبب في أوجاع بالمفاصل وكلما زاد الارتخاء تزداد الالام المفصلية . كذلك كلما زادت فترة الحمل كلما زاد وزن الرحم تقوم الحامل بالتعويض عن ذلك بطريقة لا ارادية بزيادة انحناء الظهر ، هذا بالاضافة الى الارتخاء في مفاصل الحوض مما يسبب اجهاد زائد على العضلات والأوتار مما يسبب أوجاعا بالظهر . اضف الى ذلك كله أنه خلال الحمل يحتاج الجنين الى حوالي 28 غراما من الكالسيوم لتكوين العظام 25 غراما منها في الثلث الأخير من الحمل ، فاذا كان هناك نقص خلال الحمل في مستوى الكالسيوم وبالغذاء و خاصة اذا كان هناك أصلا نقص في مستوى الكالسيوم بالجسم ، كما يحصل عند المرأة التي ترضع مدة طويلة من غير التعويض عن نقص الكالسيوم بالغذاء المناسب يؤدي الى حصول ليونة بالعظام مما يؤدي الى أوجاع بالمفاصل والعظام .
    الحرقة :
    تصيب الحرقة نصف إلى ثلثي النساء الحوامل والاعتقاد الطبي السائد انها تحصل نتيجة رجوع عصارة المعدة إلى المريء خلال الحمل وهذا يحدث نتيجة ارتخاء السفنكتر الذي يعمل كصمام بين المعدة والمريء خلال الحمل مع ازدياد الضغط داخل البطن نتيجة وجود الحمل . وفي عدد من الحالات يكون نتيجة حصول فتق في الفتحة التي يمر فيها المريء من خلال الحجاب الحاجز ومعظم هذه الحالات يزول تلقائيا بعد الولادة .
    العلاج للحرقة يكون بتجنب الاوضاع التي تسبب هذه الحالة كالانحناء والقرفصة كما ينصح برفع المستوى العلوي للجسم عن السفلي عند النوم وذلك بوضع مخدات تحت الرأس والكتفين . ويجب على الحامل ان تتجنب تناول وجبات كبيرة وان تكون الوجبات صغيرة وعلى دفعات، مع تجنب الوجبات الحارة . كما يمكن استعمال الأدوية التي تحتوي على مواد قاعدية للتخفيف من تأثير الحامض على عصارة المعدة .
    الأنيميا :
    يتم تشخيص الأنيميا خلال فترة الحمل عندما يهبط مستوى هيموجلوبين الدم عند الأم أقل من 10 ملغم ، ويلاحظ ذلك عند 15 % من النساء الحوامل ، بينما يتقدم الحمل ، يميل مستوى هيموجلوبين الدم وعدد كريات الدم الحمراء إلى الانخفاض، وذلك لأن كمية الحديد المأخوذة غير كافية لتغطية المصروف منها بما أن استهلاك الحديد يتزايد بسبب المعدل النشط من الأيض ( تجدد الخلايا ) عند الأم والطفل . والحالات المعروفة من الأنيميا هي الأنيميا التي تستحث النزيف الشديد والعدوى ، وأنيميا تضخم الكريات الحمراء ، والأنيميا المؤذية ، أنيميا بول الدم ، أما الأكثر شيوعا منها هي أنيميا نقص الحديد . والأنيميا تؤثر على النمو والتطور للجنين ويسبب مضاعفات متعددة خلال الولادة . لهذه الأسباب ، من الضروري متابعة مستوى الهيموجلوبين وعدد كريات الدم الحمراء في الدم خلال الثلث الأول من الحمل لتزويد الأم بكميات اضافية من الحديد أو الاهتمام بنقل الدم في الحالات الشديدة .
    الاجهاض ( الاسقاط التلقائي ) :
    الإجهاض يعني إنتهاء الحمل قبل 20 أسبوع من فترة الحمل ( قبل أن يتطور الجنين لمرحلة القابلية للحياة ) ، أو عندما يكون وزنه أقل من 500غرام . ويحدث لحوالي 10 % الى 15 % من النساء الحوامل، وسببه عيب خلقي في البويضة أو الحيوان المنوي، لذا فإن الجنين لا يتلاءم مع الحياة، بعض الأمراض عند الأم مثل : مرض نقص الكوبالت ( السلّ الدرني ) ، اختلال في الغدد الصماء ( مرض البول السكري ) ، القصور الوظيفي لعنق الرحم ( عجز عنق الرحم ) ، الضغوط النفسية والفسيولوجية يمكن كذلك أن تسبب الإجهاض . عندما تفقد الأم أطفالا أكثر من 3 مرات متتالية، تسمى هذه الظاهرة الإجهاض المألوف . ا ن امكانية إجهاض المرأة التي سبق لها الإجهاض حوالي 20 % إلى 30 % ، ويعتقد أن السبب بالنسبة للمرأة التي تفقد الأطفال بشكل مألوف، فترتفع النسبة من 30 الى 50 % ، ويعتقد ان السبب يعود الى عيب تشريحي أو عضوي عند الأم . نسبة 70 % من اجمالي الاجهاضات تحدث في فترة الثلث الأول وخصوصا في الشهر الثالث . تتزايد مخاطر الإجهاض المألوف عندما يكبر البطن، لذا ينصح بالتحويط ( وهو إجراء جراحي لمنع الإجهاض ) خلال الاسابيع من 14 - 16 ( 4 أشهر ) .
    استمرار البول :
    من الطبيعي أن يزيد إستمرار التبول بسبب التغيرات الفسيولوجية في الثلث الأول من الحمل . وفي الحقيقة، فإنه واحد من العلامات المفترضة للحمل لأن الرحم المتضخم يضغط على المثانة، هذا العارض سيستمر لمدة 4 أشهر ثم يختفي عندما يدخل الرحم إلى التجويف الصفاقي ( البطني ) ، ثم يظهر ثانية في الشهر الاخير عندما يضغط رأس الطفل المنخفض على المثانة . ما يزداد فقط هو كمية البول وليس الألم .
    لذا إذا كنت تشعرين بالألم عند التبول، عليك استشارة الطبيب حيث يمكن أن يمثل ذلك التهاب في الجهاز البولي
    الإفرازات المهبلية الكثيفة :
    في الحالات الطبيعية، يمكن أن تتزايد الإفرازات المهبلية خلال الحمل بسبب الإفرازات اللزجة من جدار عنق الرحم الداخلي . لكن في بعض الحالات، تزداد الإفرازات لأسباب مرضية، والسبب الأكثر شيوعا هو التهاب بكتيريا الكانديدا والتريكوموناس . يحدث التهاب التريكوموناس عند حوالي 20 الى 30 % من النساء الحوامل، وتنتج إفرازا كثيفا مصفرا عكرا ذو رائحة، ويمكن وصف تحميلة ميترونيدازول للمهبل لعلاج هذه الحالة، ويمكن كذلك ملاحظة مرضا فطريا عند حوالي 20 % من النساء الحوامل بسبب إفرازا أبيض كالجبن . إذا كانت الأعراض معتدلة، لا يستلزم أي علاج، ولكن عندما تسوء فإن زهرة العشبة المرة ( الجنطيانية ) أو ميكوستاتين يمكن أن تساعد في هذه الحالة . وسوف تختفي الأعراض تلقائيا بعد الوضع .
    النزيف المهبلي :
    1 ) النزيف المهبلي في فترة النصف الأول من الحمل :
    إذا رأيت علامة للنزيف، يجب أن تستشيري الطبيب حالا . هناك عدة احتمالات لاسباب النزيف، فيمكن أن تكون لها صلة بالإلتهاب الشديد لجرح في جدار عنق الرحم، أو ربما تصبحين حامل وأنت تضعين لولبا في الرحم. إذا كانت كمية النزيف بسيطة، تستطيعين أخذ وقت كاف للاستراحة في السرير وامتنعي عن النشاط الجنسي لمدة اسبوعين على الاقل حتى يتوقف النزيف . أما إذا كان النزيف شديدا واصبح لديك فقرا في الدم، فمن الضروري الحث على الاجهاض . بالاضافة الى ذلك، ربما يكون السبب هو أحد الحالات المرضية التي يمكن ان تكون الحمل الخارجي ( بالمواسير ) أو الحمل العنقودي . في حالة الاجهاض التلقائي، سوف تشاهدين علامات النزيف متبوعة بتقلصات ولادة معتدلة منتظمة في اسفل البطن، هذه الحالة يمكن ان يكون سببها الحمل الخارجي أو الورم المبيضي. إذا استمر ألم الولادة أكثر من 6 ساعات، أو فتح عنق الرحم أو تمزق الغشاء الامينوسي فلا يمكن حفظ الحمل .
    2)النزيف المهبلي في النصف المتأخر من الحمل :
    النزيف في النصف المتأخر من الحمل يمكن أن يكون له صلة بالتسلّخ الشديد في الجدار المهبلي، أو القرحة المتعددة في المعى، أو بعض الخلايا السرطانية، بعض الاسباب الشائعة في هذه الفترة هي المشيمة غير المتماسكة، أو الانقطاع المفاجئ للمشيمة، أو تهتك الرحم ************************ في هذه الحالات فإن حالة الأم تكون خطيرة، ويجب الإسراع في التدخل المباشر، وإلا يمكن أن تكون قاتلة للأم وللطفل أيضا . في الحالات الطبيعية، يمكن أن تشاهدي إفرازا باللون البني الوردي من المهبل ويسمى العلامة الدموية وتبين هذه العلامة أن الولادة سوف تبدأ في أي لحظة .
    ماذا عن الحصبة الألمانية ؟ :
    إنه ليس مرضاً خطيراً في حالة عدم وجود حمل، ولكن لو كانت المرأة حاملا عندما اصيبت بالمرض، فإن مخاطر الإعاقة الخلقية تكون عالية ( 50 % من الحالات عندما تكون مصابة في الشهر الأول من الحمل، 25 % في الشهر الثاني من الحمل، و 15 % في الشهر الثالث من الحمل ) . الإعاقات المحتملة يمكن أن تكون إظلام عدسة العين، الغلوكوما ( المائية الزرقاء في العين ) ، إضطرابات في الرؤية واضطرابات سمعية، ومتاعب في النمو المتطور، الامر المهم هنا هو تشخيص المرض وعيادة الطبيب لمناقشة الحفاظ على الحمل .
    مرض البول السكري :
    حسب تقرير عام 1977 ، يقال إن حوالي 5 % من الأمريكيين مصابون بالسكري، ويميل المرض إلى التزايد بسرعة كبيرة . فإذا أصبحت امرأة مصابة بالسكري حاملا، فهناك مخاطر للتشنج العضلي، والتهابات، والمتاعب خلال الولادة مثل: الإجهاض لجنين ميت أو النزيف قبل الولادة بسبب زيادة نمو الطفل المعتاد .
    فيما يخص التأثيرات على الجنين، هناك مخاطرة عالية لموت الطفل حديث الولادة، والإصابة بالأمراض بسهولة والإعاقة الخلقية . وفي هذه الحالة فإن التشخيص الصحيح والعلاج المناسب أساسيان لمنع المتاعب المحتملة، ويجب متابعة العناية بالأم قبل الولادة .

    المناعة والتطعيم خلال فترة الحمل :
    تعتمد على أي نوع من المطاعيم أو المناعة التي حصلت عليها الأم أم لا . مثلا : يمكن إعطاء الأم مطعوم الدفتيريا والتيتانوس ( الكزاز ) إذا لم تكن قد أخذت المطعوم في المدة ال 10 سنوات الأخيرة . بينما مطعوم شلل الأطفال لا يعطى إلا إذا كان منتشرا حديثا في المنطقة . ويجب الامتناع عن مطعومي النكاف او الحصبة الالمانية خلال اشهر الحمل، بينما يجب ان يعطى مطعوم التيفوئيد إذا كان عليها السفر حول منطقة ينتشر بها وباء الحمى الصفراء، فيجب ان تعطى المطعوم قبل ان تغادر لان الاصابة بالمرض اخطر عليها من احتمالية المضاعفات القاتلة من اخذ المطعوم. لا ينصح بمطعوم الكوليرا لاي امرأة حامل الا اذا سافرت لمنطقة انتشر بها المرض حديثا، او انها ستتصل بشخص لديه عدوى كوليرا نشطة . يمكن اعطاء مطعوم داء الكلب حسب البروتوكول المعمول به . اما مطعوم التهاب الكبد الوبائي فيعطى للمرأة الحامل قبل السفر الى منطقة فيها مخاطر التلوث بفيروس التهاب الكبد، او بعد الاتصال بشخص اصيب بعدوى التهاب الكبد الوبائي .
    الولادة المبكرة :
    الولادة المبكرة : هي عندما يولد الطفل بعد 20 أسبوع ولكن قبل 36 أسبوع من الحمل، أو عندما يزن الطفل أقل من 2500 غرام عند الولادة . غالبا يزن الطفل حوالي 300 غم في الأسبوع العشرين من الحمل، و 700 غم في 24 أسبوع ، 1000 غم في 28 أسبوع، و 1700 غم في 31 أسبوع، و 2500 غم في 35 أسبوع، وحوالي 3200 غم في 40 أسبوع من الحمل . العوامل المساهمة في الولادة المبكرة هي : التمزق المبكر في الغشاء ( كيس ماء ) ،عنق الرحم غير المناسب، كمية ضخمة من السائل الأمينوسي، انفصال المشيمة (الإنفصال المبكر عن الموقع الطبيعي للمشيمة ( التهاب رئوي عند الأم التهاب الكلى عند الأم، لأن الاعتلال عند الأطفال غير الناضجين أعلى من الأطفال الطبيعيين، يمكن وضعهم في الحاضنة الصناعية وتحت إشراف خاص لفترة .
    تحركات الجنين :
    خلال الاسابيع من 20 ************************ 22 من الحمل، يمكن أن تشعري بأول حركة لطفلك، وتدعى الرفة . في البداية يمكن الشعور بها كتموجات وفقاعات، أو ربما تكون نشطة منذ البداية، بعض الأمهات لا يشعرن بالحركة حتى الشهر السادس من الحمل، لكن معظم الأمهات يقلن أنها حول الأسبوع الخامس من الحمل، يمكن الالتباس بينهما وبين حركة الأمعاء أو العضلات أو الأعضاء ذات الحركة المتقعطة الأخرى . ويمكن أن تكون حركة الجنين هي مؤشر على تقدير حالات الأم والطفل الصحية، خاصة في حالة التشنج العضلي . حركة الجنين النشطة تدل على صحة الطفل .ولكن حتى الطفل صحيح الجسم لا يتحرك بنشاط طوال اليوم .
    تستطعين حثه على الحركة وذلك بالتربيت أو فرك البطن بخفة . إذا لم تكن هناك أي حركة، يمكن أن يكون حملا كاذبا أو H-mole أو حالة من موت الجنين . خاصة عندما تتوقف حركة الطفل المعتاد عن الحركة بنشاط لفترة طويلة من الزمن . فإن ذلك يدل بقوة على موت الجنين . في حالة الحمل الذي فيه خطر، فإن الطفل لا يتحرك بنشاط، ولكن نبضات قلبه يمكن ان تقاس من خلال آلة تخديرية وتدعى ( علامة التنبه بالحركة ) ويمكن أن تشمل قلة الحركة تهديد بموت الجنين . لذا يجب منح رعاية صحية فورية للأم

    ما هي الأدوية التي يمكن أن تؤثر على الجنين :
    يمكن أن تخترق الأدوية المشيمة إلى الجنين . لهذا السبب، عندما يتم وصف دواء جديد لإمرأة وإذا وُجد أي احتمال على أنها حامل، يجب معرفة فيما إذا كانت حاملا قبل تناول الدواء أم لا . بموجب القانون، فإن كل دواء يجب اختياره والمصادقة عليه من قبل إدارة الاغذية والأدوية، وأن يرفق بداخله ورقة مطبوعة تصف المكونات والأعراض الجانبية، حيث أن كل دواء يحمل تأثيرات معاكسة بينما يرفع الأعراض ويحسن حالة المريض . إن تناول أي دواء غير مناسب وبدون استشارة الطبيب يمكن ان يسبب مضاعفات أو إعاقات خلقية للطفل إذا تناولته إمرأة حامل .
    أصناف الأدوية لحماية الحمل :
    1) ا لعلاجات التي تشكل مخاطرة أكيدة على الطفل :
    المواد الكحولية، المضادات الحيوية ( كلورامفينيكول، كلوروكوين، اريثرومايسين، نيتروفورانتوين، نوفوبيوسين، كوينين، ستربتومايسين، السلفا، تتراسايكلين ) ، الأدوية المضادة للسرطان، تستوستيرون، أدوية ضد الغدة الدرقية، بترين، كادميوم، الرصاص، الزئبق، موانع الحمل، النيكوتين، وارفاين .
    2) أدوية ذات مخاطر قاتلة جسمية :
    غازات النيتروجين للتخدير، خافضات الجلوكوز في الدم، ( كلوروبروباميد، تولبيوتاميد ) ، المهدئات، علاجات ضد التشنج، ريسيرباين، فيتامين أ .
    3) أدوية ذات مخاطر قاتلة محتملة :
    كافايين، مهدئات ( فاليوم Inah ( ، انسولين، ليبريوم، ميكلايزين، ميبروباميت .

    التطور الجنيني والتكيّف الأمومي للحمل
    1************************ الثلث الأول :
    1) شهر واحد ( من 1 الى 4 أسابيع من الحمل )
    1************************ يحدث الإخصاب والإباضة بعد 14 يوم تقريبا من اليوم الأول لآخر فترة حيض .
    2************************ بعد 10 أيام، تغرز البويضة المخصبة في جدار الرحم وتبدأ دورة الدم في المشيمة الرحمية .
    3************************ في الاسبوع الثالث، يبدأ انبوب النخاع الشوكي وانبوب القلب ودماغ بدائي والعيون والكلية بالتشكل .
    4************************ بعد حوالي شهر من الإخصاب، يصل طول البويضة إلى حوالي 5 ملم .
    5************************ يمكن أن تشعر الأم الحساسة ببعض الأعراض ( أعراض مشابهة لنزلة البرد العادية ) في موعد الحيض التالي، ويجب الحرص على عدم تناول الدواء في هذه الفترة .
    2) شهرين ( من 5 إلى 8 أ سابيع من الحمل ) :
    1************************ يمكن رؤية الذراعين والرجلين والوجه بوضوح، كافة الاجهزة الرئيسية موجودة .
    2************************ يبدأ الدماغ بالنمو السريع، ليصل حجمه الى نصف حجم الجسم .
    3************************ مع نهاية الاسبوع الثامن من الحمل، يصل حجم الجنين الى 2 ************************ 3 سم ويزن حوالي 4 غ .
    4************************ يبدأ غثيان الصباح .
    5************************ يصبح الثديين لينين وثابتين، اما الحلمة والهالة المحيطة به فيصبح لونها أدكن .
    6************************ لا تزال إمكانية اسقاط الجنين عالية بما أن المشيمة لم تتطور تماما بعد .
    7************************ إحذري من تناول الدواء .
    3)ثلاث شهور ( من 9 إلى 12 أسبوع من الحمل ) :
    1************************ تكون قاعدة الأظافر قد تشكلّت، ويصبح الرأس أصغر نسبيا من المرحلة السابقة .
    2************************ يمكن معرفة أعضاء التناسل .
    3************************ يصبح حجم الجنين لغاية 10سم ويزن 30 غرام تقريبا .
    4************************ وجود استمرار في البول عند الأم، ويصبح الإخراج أكثف .
    5************************ تشعر الأم ببعض الثقل البطني والضغط على الكاحلين، سهولة الإصابة بالإمساك والإسهال .
    2) الثلث الثاني :
    1) أربعة شهور ( من 13 إلى 16أسبوع من الحمل ) :
    1************************ تتطور المشيمة تماما، ويعوم الجنين بنشاط في السائل الأمنيوسي الموجود في الكيس الأمنيوسي . ويكون طول الجنين حوالي 18 سم ويزن حوالي 120 غرام .
    2************************ تطور الأعضاء يكون تقريبا مكتمل .
    3************************ تتطور فروة الشعر .
    4************************ حيث أن غثيان الصباح قد أصبح أقل، تزداد الشهية .
    5************************ جوف الرحم منتفخ، ألم متقطع في الظهر .
    6************************ تناولي أطعمة غنية بالبروتين وكمية كافية من الأطعمة التي تحتوي على الحديد، زيدي استهلاك السعرات الحرارية بحدود 10 % .
    2) خمسة شهور ( من 17************************ 20 أسبوع من الحمل ) :
    1************************ يحرك الجنين ذراعيه ورجليه بنشاط، يمكن سماع نبضات قلبه، طول الجنين حوالي 25 سم ووزنه حوالي 300 غرام .
    2************************ ينمو الشعر على كل جسمه ( الزغب ) .
    3************************ يبدأ الأيض الجنيني ( تجدد الخلايا ) ، يمكن فحص الجنين من خلال أخذ عينة من السائل الأمنيوسي .
    4************************ يزداد وزن الأم بسرعة وبشكل اجمالي . يرتفع الرحم ( رأس الرحم ) ليصل الى مستوى السرة .
    5************************ تشعر الأم بحركات الطفل .
    6************************ يجب على الأم ان تزيد من تناول الحديد سواء بالأكل أو التزود به لتجنب الانيميا ( يصف الطبيب الفيتامينات والحديد لمرحلة ما قبل الولادة ) .
    3) ستة أشهر (من 21 إلى 24 أسبوع من الحمل ) :
    1************************ طول الطفل حوالي 30 سم ويزن 700 غرام . هناك حواجب ورموش .
    2************************ يتحرك الطفل بشكل أكثر نشاط ويغير وضعه باستمرار .
    3************************ مغطى بشعر الزغب ، إفرازات عنق الرحم ( مادة ملساء مبيضة تشبه الجبنة ) .
    4************************ يحدث تورّم وانتفاخ في الكاحلين والرجلين عند الأم بسهولة، وعليها أن ترفع رجليها باستمرار للتقليل من الاستسقاء .
    5************************ زيادة تناول 10 % اضافة من السعرات الحرارية والتقليل من الملح .
    3************************ الثلث الثالث :
    1) سبعة أشهر ( من 25 الى 28 أسبوع من الحمل ) :
    1************************ الطول حوالي 37 سم والوزن حوالي 1000 غرام .
    2************************ الجلد متغصن وشفاف ووردي .
    3************************ يظهر أن الدماغ يبدأ بالتحكم بوظيفة الأعضاء .
    4************************ الرئتين لا زالتا غير متطورتين، لذا فان قابلية الحياة في هذه الفترة حوالي 67 % .
    5 ************************ يزداد استمرار البول عند الأم . يمكن أن يظهر البواسير وعروق الدوالي .
    6************************ زيدي تناول الحليب البارد والخضروات لتحفيز الحركة التقلصية للأمعاء ( حركة الأمعاء ) .
    7************************ اذا كان الوزن المكتسب أكثر من 500 غم في الاسبوع، استشيري الطبيب حالا .
    2) ثمانية أشهر ( من 29 الى 33 أسبوع من الحمل ) :
    1************************ الطول حوالي 40 سم والوزن حوالي 1800 غم .
    2************************ أدمة الجلد تبدأ بالتطور وتختفي التجاعيد .
    3************************ جهاز السمع متطور بشكل شبه تام ويستجيب الطفل للاصوات .
    4************************ تصبح وظيفة الجهاز العضلي************************ العصبي اكثر نشاطا .
    5************************ قابلية الحياة في هذا الوقت حوالي 67 % .
    6 ************************ يظهر الضغط على البطن والصدر والمؤخرة .
    7************************ يصبح جوف الرحم أعلى .
    8************************ التقلصات المتقطعة تأتي وتذهب، تحتاج الأم أخذ قسطا كافيا من الراحة لتقليل الثقل على القلب .
    3) من 9 الى 10 أشهر ( من 33 الى 40 أسبوع من الحمل ) :
    1************************ طول الطفل حوالي 50 سم ووزنه حوالي 300، 3غرام .
    2************************ تتطور وظيفة الرئتين تماما، الاطراف كاملة ومستديرة اكثر . الشعر رقيق وصوفي بطول 2 ************************ 3سم .
    3************************ تكوين الجنين مكتمل .
    4************************ مع نهاية الاسبوع ال 40 ، تظهر حركة الطفل أقل من الفترة السابقة .
    5************************ تبدأ تقلصات قوية وغير منتظمة .
    6************************ يكون جوف الرحم أعلى مستوى له، تشعر الأم بالضغط على معدتها وقصر في التنفس .
    7************************ كوني جاهزة للولادة في أي وقت .
    8************************ الوزن الاجمالي المكتسب بحدود 10 كغم

    لكل ام جديدة كل شى عن وليدك
    الى كل الاباء والامهات لاول مرة تعالوا نتعرف على المولود الجديد
    عندما تحملين طفلك للمرة الأولي بعد الولادة ستشعرين أن صغير جداً وربما يراودك الخوف من أنه عرضه للأذي ، فتخشين حمله أو ضمه إلي صدرك وربما تنظرين إليه بعين فاحصة لتتأكد إن كان سليماً معافي ؟!
    وهل الاصوات والحركات التي يصدرها طبيعية أم لا ؟ بالتأكيد ستأتي إليك الطبيبة لتطمئنك عنه ولكن لا مانع من المزيد من المعرفة عن كل ما يخص الطفل المولود حديثاً .
    صرخة
    لا تفزعي عندما تستمعين إلي صرخة مولودك لحظة انتهاء آلام المخاض فهذا تماماً ما يحتاجه ، ففي رحم الأم تكون رئتا الطفل زائدتين عن حاجته حيث يحصل علي الأكسجين من المشيمة ولهذا تظلان غير مستخدمين وعند النفس الأول الذي يأخذه الطفل عند خروجه إلي الحياة تتمدد الرئتان مسببتين ضغطاً علي صمام القلب ليتحول الدم الذي كان يذهب إلي المشيمة ويتجه إلي الرئتين – وهذه هي الخطوات الأولي نحو تكوين الطفل لذاته وهي أيضاً تسبب الصرخة الأولي .
    دعيه يبكي
    يعتبر البكاء من أفضل الوسائل التي تساعد طفلك علي استنشاق الهواء وتنقية مجاري الهواء عند الولادة – فلا داعي لمحاولات إسكاته المستمرة في البداية فقط .
    الذكر مختلف
    منذ اللحظة الأولي للولادة – يظهر الطفل الذكر اختلافات عن الأنثي بعضها يستمر طوال حياته ومنها : 1
    أن حاسة السمع لديه أقل حدة منها لدي الفتاة .
    2- إذا ما سمع صوت بكاء فإنه يبكي ولكنه يتوقف عن ذلك سريعاً .
    3- لا يقو الولد بالاستجابة لصوت الأم سريعاً .
    4- يجد الولد حديث الولادة صعوبة في تحديد مصدر الأصوات .
    5- يحتاج الولد للمزيد من الإثارة البصرية أكثر من الفتيات حتي يبدأ بالاهتمام بالمصدر الضوئي .
    6- يكون الولد أكثر نشاطاً من البنت بعد الولادة .
    النوم تبعاً لوزن الطفل
    يعتمد تحديد احتياجات الطفل الوليد لساعات النوم تبعاً لوزنه واحتياجه للطعام ففي الأسابيع الأولي من عمره كلما قل الوزن وزادت حاجته للطعام قلت ساعات نومه المتواصلة ، والعكس صحيح .
    الحازوقة
    يتعرض الأطفال حديثوا الولادة للزغطة ( الحازوقة ) كثيراً وخصوصاً بعد الرضاعة وهذا يجعل بعض الأمهات يخشين أن يتعرض أطفالهن لعسر الهضم ولكن يجب ألا تقلقن فالمسبب لهذه الحازوقة هو ضعف الحجاب الحاجز وسرعان ما تختفي عندما تقوي أعضاء الطفل .
    العطس
    أحياناً تنتاب الطفل حالة من العطاس المستمر مما يجعل الأم تعتقد أن الطفل يعاني من البرد والحقيقة أن العطس هو عارض شائع في الأطفال حديثي الولادة ولا سيما عند محاولتهم لفتح أعينهم وتعرضا لضوء الشمس – وبوجه عام فالعطاس مفيد ويساعد علي تنظيف فتحات الأنف .
    الحب
    من أغرب الحقائق أن الطفل الوليد عادة ما ينقصه الحب ،فوسط الكم الهائل من المسؤوليات الجديدة الملقاة علي عاتق الام ،وخصوصاً مع الخوف أو القلق من التجربة الجديدة تكون الأم مرهقة تماماً وتنسي أن للطفل احتياجاً عاطفياً يجب أن تشبعه .
    من الطبيعي أن تقوي الرابطة بين الأم وابنها فخلال 72 ساعة الأولي لا تكون عاطفة جياشة منذ اللحظة الأولي- وذلك ليس خطأ الأم بل لأن هذه العاطفة ترتبط بالهرمونات المرتبطة بإدرار الحليب – وربما ايضاً يأتي بالتدريج فيما بعد .
    بعض الأمهات يشعرن بالذنب بسبب عدم إحساسهن بالحب نحو أطفالهن ولكن غالباً ما يكون لهذه الحالة أسباب مثل تعب الولادة أو ربما الصدمة بسبب نوع الجنين أو أي تجارب للأم في طفولتها ولكن عامة لا يزيد هذا الإحساس في أكثر تقديرعن أسبوعين .
    الشخير والتنفس المسموع
    يقوم الأطفال بإصدار أصوات أثناء النوم وهذا أمر طبيعي – ويرجع معظمها إلي عدم نضوج الجهاز التنفسي – وتختفي بالتدريج بعد أن تكبر فتحات الأنف ويرتفع حاجز الأنف
    نصائح هامه عن الفطام
    إليك الإجابات عن أهم الأسئلة التى قد تخطر ببالك عن الفطام!

    متى يبدأ طفلى فى تناول الأطعمة؟
    توصى منظمة الصحة العالمية بتقديم الأطعمة للطفل من سن 4 إلى 6 أشهر من العمر. أما قبل ذلك فيجب إرضاع الطفل فقط سواء رضاعة طبيعية أو صناعية. سوف يوضح لك طبيب الأطفال معدل نمو طفلك وينصحك بالتوقيت المناسب لتقديم الأطعمة له. إذا كان معدل نمو طفلك بطيئاً، فيمكن البدء فى فطامه عند بلوغه شهره الرابع، أما إذا كان معدل نموه طبيعياً، فينصح الكثير من الأطباء بالانتظار حتى يبلغ شهره السادس.
    هل يضر طفلى تقديم الأطعمة له مبكراً؟
    نعم! فقد لا يستطيع طفلك هضم الطعام جيداً قبل سن 4 أشهر، كما أن أى طعام تقدمينه له قد يؤدى إلى حساسية.
    ما هى أول الأطعمة التى يجب أن أقدمها لطفلى؟
    الحبوب هى أفضل ما يمكن تقديمه للطفل فى البداية. حبوب الأرز هى أقل الحبوب احتمالاً للتسبب فى الحساسية. يمكنك أيضاً تجربة الخضروات والفواكه المهروسة جيداً. خففى الحبوب والخضروات أو الفواكه المهروسة بالماء الدافئ، ثم صفيها من الألياف لأنها صعبة الهضم. احرصى على أن يكون قوام الأطعمة المقدمة لطفلك رفيعاً جداً حتى يسهل على طفلك بلعها. عندما يتمكن طفلك من قدرته على تناول الطعام، يمكنك زيادة سمك قوام الطعام تدريجياً.
    كيف يمكننى تقديم طعام جديد لطفلى؟
    جربى صنف واحد فقط من الطعام فى كل مرة وذلك حتى إذا ظهرت على طفلك أية حساسية يمكنك تحديد نوع الطعام الذى سببها. بعد أن تتأكدى من أن طفلك قد اعتاد على كل صنف من الطعام على حدة، يمكنك مزج أنواع من الطعام معاً.
    قدمى لطفلك الطعام الجديد على مدى ثلاثة أيام، قدمى له ملعقة صغيرة منه فى اليوم الأول، ملعقتين فى اليوم الثانى، ثم ثلاث ملاعق فى اليوم الثالث. راقبى فى الأيام الثلاثة حدوث أى طفح جلدى، قئ، إسهال، انتفاخ، شعور بالضيق، أو أية علامات أخرى لعدم الراحة. تلك العلامات هى مؤشر إلى أن طفلك قد أصيب بحساسية من ذلك الطعام، ويجب عندئذ التوقف فوراً عن إعطائه هذا الطعام والاتصال بالطبيب.
    ماذا إذا لم يحب طفلى نوعاً معيناً من الطعام؟
    تتغير براعم التذوق عند الطفل كل أسبوعين أو ثلاثة، لذلك حاولى تقديم الطعام الذى يرفضه طفلك مرة أخرى له بعد بضع أسابيع، فقد يقبله. كذلك تتغير براعم التذوق عند المرض، فلا تحاولى تقديم أطعمة جديدة له وهو مريض.
    متى يمكن لطفلى أن يتناول الأطعمة فقط؟
    حتى بعد أن يبدأ الطفل فى تناول الطعام يظل اللبن جزءاً رئيسياً فى غذائه. يمكنك الاستمرار فى الرضاعة طالما ترغبين أنت وطفلك فى ذلك.
    يكره طفلى أن أطعمه بنفسى فماذا أفعل؟
    يجب أن يستمتع الطفل بوقت الطعام، لذلك ساعديه على هذا. حاولى تقديم الطعام له بطرق لطيفة باستخدام الأطباق والملاعق الملونة. اتركيه يطعم نفسه إذا كان يرغب فى ذلك وكونى مستعدة للفوضى التى ستحدث. أعطيه ملعقته واتركيه يلمس طعامه، فالأطفال يتعرفون على الطعام من خلال هرسه ونغزه. لا تحاولى إطعامه أكثر من اللازم. قدمى له الطعام المغذى واتركيه يحدد الكمية التى يرغب فى أكلها، فالأطفال بالغريزة يأكلون عندما يجوعون ويتوقفون عن الطعام عندما يشبعون، فحاولى إبقاء هذه الغريزة لدى طفلك.
    غيرى كل شهر أنواع الأطعمة التى تقدمينها له لأن الأطفال يشعرون بالملل ويحتاجون للتنوع. تذكرى كذلك أن الطفل يجب أن يشعر بالجوع لكى يأكل، فلا تستمرى فى إعطائه ملاعق قليلة من الطعام على مدار اليوم. حددى مواعيد للوجبات ولا تعطيه طعام بين مواعيد هذه الوجبات. أخيراً، دعى طفلك ينضم إلى مائدتكم أثناء الطعام، حتى يتطلع إلى تناول الطعام مع بقية العائلة.
    إليك إرشادات عامة لتقديم الأطعمة لطفلك، لكن تذكرى أنه لا يوجد جدول محدد فآراء الأطباء تختلف كما أن لكل طفل معدل نمو مختلف عن الآخر.
    من 4 إلى 6 شهور:
    - حبوب الأرز
    - الخضروات المهروسة: البطاطس، الكوسة، أو الجزر
    - الفواكه المهروسة: الموز، التفاح، أو الكمثرى
    6 شهور:
    - حبوب القمح
    - صفار البيض (مسلوق)
    - الدجاج (اضربيه فى الخلاط وطريه بالماء أو المرقة)
    - اللحمة الحمراء (اضربيها فى الخلاط وطريها)
    - الخبز,
    - الجبن (تجنبى الأنواع الصلبة أو المملحة)
    عصائر الفاكهة المخففة (بنسبة وحدة من العصير إلى 10 وحدات ماء مغلى ومبرد)
    8 شهور:
    - السمك المفتت
    - أغلب الفواكه
    - يمكن الآن تقديم أغلب الأطعمة
    من 9 إلى 12 شهر:
    التنويع بين أصناف الأطعمة فى الوجبة الواحدة، والأطعمة التى تؤكل باليد:
    - البطاطا المطهية,
    - البازلاء والجزر
    - الجبن المبشور
    - قطع طرية من الفواكه الطازجة مثل الموز، الخوخ، والشمام
    - أصابع طرية من التفاح والكمثرى المطهية
    - المعكرونة بأشكالها المختلفة
    - أصابع التوست
    - الزبادى
    تجنبى الآتى قبل سن سنة:
    - اللبن البقري
    - بياض البيض
    - الفراولة
    - الشيكولاتة
    - الفول

    تجنبى الآتى قبل سن 3 سنوات:
    - الأطعمة التى قد تؤدى إلى اختناق الطفل مثل:
    - الفشار
    - حبات العنب (قطعى الحبة إلى 4 أرباع قبل تقديمها للطفل)
    - الجزر الغير مطهي
    - الحلويات الصلبة (البمبونى) والمصاصات
    تجنبى الآتى قبل سن 5 سنوات
    - المكسرات
    - إذا كان أحد أفراد أسرتك يعانى من اكزيما، حساسية، ربو، أو أى نوع من أنواع الحساسية، استشيرى طبيبك قبل إعطاء الطفل منتجات الألبان مثل الزبادى والجبن لأنهما قد يسببان له حساسية.
    - لا تضيفى ملح أو سكر لطعام الطفل، لأنك إذا فعلت ذلك فإنك تحفزين حاسة طفلك لتذوق الأطعمة الحلوة والمملحة مما قد يؤدى فيما بعد إلى مشاكل زيادة الوزن، مشاكل فى الأسنان، أو ضغط دم مرتفع

    خطوات و طرق تحميم الطفل ....
    طريقة تحميم الطفل
    اول شي اهم حاجة تكون الغرفة دافية وتغلقين اي مصدر تهوية مثل باب مفتوح او مكيف
    بعدين الاحسن تجيبين طشت يجب ان يكون مخصص لاستحمام الاطفال ويوجد تقريبا بكل محلات الاطفال مثل مذركير والصيدليات .......وتضعينه في وسط الغرفة او الحمام اذا كان المكان مريح وكافي


    تقومين بتجهيز كافة احتياجات الاستحمام بحيث تكون قريبه في متناول يديك مثل الاسفنجة والفوطه والشامبو وصابون الجسم السائل

    يفضل انك ماتستخدمين دش الموية حق الحمام اذا كان طفلك رضيع لانه مايوزن برودوة وسخونة الماء يعني ممكن فجاءة يصير ساخن على جلد الطفل فالأمن انك تحطين مثل السطل تعبينه موية دافية وتحممين الطفل باستخدام جيك بلاستيك
    يوجد اسفنجة خاصة لاستحمام الاطفال الرضع عشان لاينزلقون من طشت وتثبتهم وهذي توجد باشكال عده في محلات الاطفال والصيدليات الكبيرة . وهي مثل هذي
    طيب الحين حطيتي البيبي اول شي قومي بتحميم جسمه قبل راسه حتى لا يشعر بالبرد اسكبي قليل من الماء على جسمه وافركي جسمه بالاسنفجه المخصصة للاطفال او اي فوطه ناعمه صغيرة مع صابون جسم الاطفال
    ماتنتهين قومي بوضع الشامبو على رأسه وبالاخير اسكبي عليه الماء وقومي بتحريكه من الاجناب عشان ينزل الصابون من على ظهره ولفي عليه الفوطه ودفيه جيداً
    تجارب جدتي
    لكي تحافظي على طفلك نظيفاً حين يبلغ مرحلة الحبو (الزحف ) ضعي زوجان من الجوارب الرجالي القديمة لتغطية قدميه وساقيه وبذلك تحافظين عليها من الاتساخ خاصة حين تكونين في عجلة من امرك قبل الخروج
    اذا كان طفلك يكره ساعة الاستعداد للذهاب الى المدرسة يمكنك تحويلها الى لعبة مسلية بظبط ساعة الى عشر دقائق واطلبي منه على سبيل التحدي والتشجيع ان ينتهي من الاستعداد في هذه الفترة القصيرة ..ويمكنك كل يوم تغيير المدة
    حين تقومين بغسل شعر طفلك دعيه يلبس نظارات الغطس لكي تحمي عينيه من الشامبو وهي فكرة مسلية بالنسبة له..
    حتى يسهل على طفلك صغير السن ربط حذائه استخدمي استيكا مطاطا من نفس لون الرباط بدلا من الرباط العادي ثم خيطي نهاية طرفي الاستيك في بعضهما وهكذا يسهل على الطفل ارتداء الحذاء وخلعه دون عناء بل ان ذلك سيدخل السرور عليه

    حينما يبدأ طفلك في تعلم ربط ازرار قميصه بنفسه حاولي ان تعوديه على ان يبدأ بالزر الاسفل ويتجه الى الاعلى بهذه الطريقة تضمنين انه لن يضع زرا في العروة الخطأ
    لمساعدة طفلك على الاستعداد لرحلة مدرسية اجعليه يعد قائمة بكل الاشياء التي يحتاج أخذها معه
    الاطفال يحبون فكرة صنع ادراج باستخدام علب الكبريت ويمكن بعد صنعها تغطيتها بقماش جميل لتصبح كعلب المجوهرات
    من اسباب الضعف اللغوي عند الأطفال
    لكى يتعلم الطفل الكلام .. لا بد ان تكون اللغة المراد تعلمها متواجدة ( اى ان الطفل يسمعها دائما ) بالاضافة الى ان المراكز الحسية
    فى الدماغ المسؤلة عن استقبال اللغة ، لا بد ان تكون سليمة .
    من اسباب الضعف اللغوى عند الاطفال :
    ا- التاخر التطورى للغة . Specific Developmental Disorder of Speech and Language

    وينقسم الى عدة انواع:
    - ضعف لغوى فى القدرة على الكلام ولكن القدرة على الفهم جيدة ( وهو الاكثر شيوعاً) Expressive Language Disorder يتواجد بنسبة 3%الى 10% اكثر فى الاولاد من البنات، والسبب الاساسى غير معروف.
    - بالاضافة الى ضعف القدرة الكلامية يوجد ايضا ضعف لغوى فى استقبال الكلام وفهمه
    [Mixed Receptive / Expressive Language Disorder

    - ضعف فى مخارج بعض الحروف Phonological Disorder
    ب-ضعف السمع.
    ح-امراض طيف التوحد.
    د-امراض التخلف العقلى.

    تقيم الطفل ووضعه اللغوى والنفسى وايضا التشخيص المبكر مهم جدا فى اعطاء الطفل نتائج
    مستقبلية جيدة …سواء كان ضعف فى السمع او توحد او حتى تاخر لغوى حيث من الضرورى
    تهيئة الطفل لغويا قبل دخول المرحلة الابتدائية حتى لا تصبح معنوياته ضعيفة ويشعر انه اقل من اقرانه.
    نصائح عامة:

    - الحديث مع الطفل دوما من السنة الاولى من العمر فمن المهم تواجد اللغة على مسامع الطفل.
    - تجنبى جلوس الطفل ضعيف اللغة مع المربية الاجنبية فترات طويلة فذلك يقلل من حصيلته اللغوية.
    - رددى دوما مع طفلك اسماء الاشياء الموجودة فى البيت او فى الشارع.. استعينى بالكتب الملون
    فهى تلفت النظر وتزيد حصيلته اللغوية.
    - لا تتحدثى لطفلك بلغة الاطفال.. بل استعملى لغة سهلة بسيطة وجمل واضحة
    - اجعلى طفلك يختلط مع الاطفال الاخرين اكبر وقت ممكن.
    -الابتعاد عن النقد والاستهزاء بحديث الطفل مهما كانت درجة ضعفه وايضا حمايته من سخرية الاطفال
    الاخرين.تعاونى مع المعلمة فى ذلك... ومع امهات الاطفال الذين يلعب معهم طفلك خارج نطاق المدرسة.
    - لا تتركى الطفل فترة طويلة على التلفزيون صامتا يشاهد الرسوم المتحركة .. او اجلسى معه واشرحى
    ما يحدث.
    احكى كل يوم قصة لطفلك..واجعليه يحاول ان يعيدها لك شجعيه وهو يحكى القصة وتفاعلى معها
    اعيدا سويا نفس القصة كل يوم وجددى كل اسبوع قصة جديدة
    ملف شامل لمشكلات الاطفال ادخلي وشوفي مشكلة طفلك وأسبابها وحلها
    يلحظ الوالدين تغيرا ما في سلوك طفلهما ويظهر ذلك في عدم تكيف الطفل في بيئته الداخلية ( الاسرة ) او البيئة الخارجية ( المجتمع) وتتعدد مشكلات الاطفال وتتنوع تبعا لعدة عوامل قد تكون اما :جسمية او نفسية او اسرية اومدرسية، وكل مشكلة لها مجموعة من الاسباب التي تفاعلت وتداخلت مع بعضها وادت بالتالي الى ظهورها لدى الطفل ، ومن الصعب الفصل بين هذه الاسباب وتحديد أي منها كمسبب للمشكلة .


    متى نعتبر سلوك الطفل مشكلة بحد ذاته يحتاج لعلاج؟؟
    قد يلجأ الوالدين لطلب استشاره نفسية عاجلة لسلوك طفله ويعتقد ان سلوك طفلة غير طبيعي اما لجهله بطبيعة نمو الطفل او لشدة الحرص على سلامة الطفل وخوفا عليه من الامراض والاضطرابات النفسية خاصة اذاكان المولود الأول . وقد يكون الطفل سلوكه عاديا وطبيعيا تبعا للمرحلة التي يمر بها لذا من المهم جدا عزيزي المربي ان تعرف متى يكون سلوك ابنك طبيعيا او مرضيا.
    يعد سلوك الطفل مشكلة تستدعي علاجاعندما تلاحظ التالي
    1- تكرار المشكلة :لابد ان يتكرر هذا السلوك الذي تعتقد انه غيرطبيعي اكثر من مره فظهور سلوك شاذ مره او مرتين اوثلاث لايدل على وجود مشكلة عند الطفل لماذا؟؟
    لأنه قد يكون سلوكا عارضا يختفي تلقائيا او بجهد من الطفل اووالديه
    2-اعاقة هذا السلوك لنمو الطفل الجسمي والنفسي والاجتماعي :عندما يكون هذا السلوك مؤثرا على سير نمو الطفل ويؤدي الى اختلاف سلوكه ومشاعره عن سلوك ومشاعر من هم في سنه
    3-ان تعمل المشكلة على الحد من كفاءة الطفل في التحصيل الدراسي وفي اكتساب الخبرات وتعوقه هذه المشكلة عن التعليم .
    4-عندما تسبب هذه المشكلة في اعاقة الطفل عن الاستمتاع بالحياة مع نفسه ومع الاخرين وتؤدي لشعوره بالكأبه وضعف قدرته على تكوين علاقات جيدة مع والديه واخوته واصدقاءه ومدرسيه
    اهمية علاج مشكلات الطفوله :.
    نظرالأهمية الطفولة كحجر اساس لبناء شخصية الانسان مستقبلا وبما ان لها دور كبير في توافق الانسان في مرحلة المراهقة والرشد فقد ادرك علماء الصحة النفسيةاهمية دراسة مشكلات الطفل وعلاجها في سن مبكره قبل ان تستفحل وتؤدي لأنحرافات نفسية وضعف في الصحة النفسية في مراحل العمر التاليةوقد تبين من دراسة الباحثين في الشخصية وعلم نفس النمو ان توافق الانسان في المراهقة والرشد مرتبط الى حد كبير بتوافقه في الطفوله فمعطم المراهقين والراشدين المتوافقين مع انفسهم ومجتمعهم توافقا حسناكانوا سعداء في طفولتهم قليلي المشاكل في صغرهم ، بينما كان معظم المراهقين والراشدين سيئي التوافق ، تعساء في طفولتهم ، كثيري المشاكل في صغرهم
    كما ان نتائج الدراسات في مجالات علم النفس المرضي وعلم النفس الشواذ اوضحت دور مشكلات الطفوله في نشأة الاضطرابات النفسية والعقلية والانحرافات السلوكيةفي مراحل المراهقة والرشد.
    مشكلة العناد والتمرد على الاوامر وعدم الطاعة :
    العناد هو عصيان الطفل للأوامر وعدم استجابته لمطالب الكبارفي الوقت الذي ينبغي ان يعمل فيه ، والعناد من اضطرابات السلوك الشائعة ، وقد يحدث لفترة وجيزة اومرحلة عابرةاو يكون نمطا متواصلا او صفة ثابته في سلوك وشخصية الطفل.
    اسباب مشكلة العناد لدى الطفل :
    1-اصرار الوالدين على تنفيذ اوامرهما الغير متناسبة مع الواقع كطلب الام من الطفل ان يرتدي الملابس الثقيلة مع ان الجو دافئ ممايدفع الطفل للعناد كردة فعل .
    2-رغبة الطفل في تأكيد ذاته واستقلاليته عن الاسرة خاصة اذاكانت الاسرة لاتنمي ذلك الدافع في نفسه.
    3-القسوة فالطفل يرفض اللهجة القاسية ويتقبل الرجاء ويلجأ للعناد وكذا عندما يتدخل الوالدين في كل صغيرة وكبيرة في حياته ويقيدانه بالأوامر التي تكون احيانا غير ضرورية فلايجد الطفل من مهرب سوى بالعناد.
    4- تلبية رغبات الطفل ومطالبه نتيجة العنادتدعم هذا السلوك لديه فيتخذ هذا السلوك لتحقيق اغراضه ورغباته.
    ونقترح لعلاج مشكلة العناد مايلي :
    1 تجنب الاكثار من الاوامر على الطفل وارغامه على اطاعتك وكن مرنا في القاءك الأوامرفالعناد البسيط يمكن ان نغض الطرف عنه مادام انه لايسبب ضرر للطفل وخاطب الطفل بدفء وحنان فمثلا : استخدم عبارات ياحبيبي او ياطفلي العزيز .
    2 احرص على جذب انتباهه قبل اعطاءه الاوامر.
    3 تجنب ضربه لأنك ستزيد بذلك من عناده وعليك بالصبرفالتعامل مع الطفل العنادي ليس بالامر السهل اذ يتطلب استخدام الحكمة في التعامل معه.
    4 ناقشه وخاطبة كانسان كبير ووضح له النتائج السلبية التي نتجت من افعاله تلك.
    5 اذا اشتد عناده الجئ للعاطفة وقل له / اذاكنت تحبني افعل ذلك من اجلي .
    6 اذا لم يجدي معه العقل ولا العاطفة اح*** من شيء محبب اليه كالحلوى او الهدايا وهذا الحرمان يجب ان يكون فورا اي بعد سلوك الطفل للعناد ولاتؤجله .
    7 وضح له من خلال تعابير وجهك ومن خلال معاملتك انك لن تكلمه حتى يرجع.
    ملاحظة :
    عزيزي المربي لاتنس ان الطفل عندما يمر عبر مراحل نموه النفسي انه تظهر لديه علامات العناد وهذا شيء طبيعي يشير الى مرحلة طبيعية من مراحل النمو وهذه المرحلة تساعد الطفل على الاستقرار واكتشاف نفسه وامكاناته وقدرته على التأثير في الاخرين وتمكنه من تكوين قوة الانا
    فليس كل عناد مرضي او يستلزم العلاج .
    مشكلة الغيرة :
    الغيرة هي حالة انفعاليةمركبة من حب التملك وشعور الغضب بسبب وجود عائق مصحوبة بتغيرات فسيولوجية داخلية وخارجيةيشعر بها الطفل عادة عند فقدان الامتيازات التي كان يحصل عليها اوعند ظهور مولود جديد في الاسرة اوعند نجاح طفل اخر في المدرسة في حين كان حظه الفشل والاخفاق
    هذه المشاعر المركبة يرفض الطفل الافصاح عنها او الاعتراف بها ويحاول الاخفاء لأن الاظهار او الافصاح عنها تزيد من شعوره بالمهانة والتقصير .
    اسباب مشكلة الغيرة لدى الطفل :
    1-شعور الطفل بالنقص ومروره بمواقف محبطة : كنقص الجمال او او في الحاجات الاقتصادية من ملابس ونحوه ومرور الطفل بمواقف محبطة اوفشلة المتكرر ويزداد هذا الشعور ويثبت نتيجة سوء معاملة الوالدين وقسوتهم معه والسخرية من ذلك الفشل .
    2-انانية الطفل التي تجعله راغبا في حيازة اكبر قدر من عناية الوالدين .
    3-قدوم طفل جديد للأسرة .
    5-ظروف الاسرة الاقتصادية فبعض الاسر دخلها الاقتصادي منخفض اوشديدة البخل على ابنائها مقارنة بالاسر الاخرى فتنمو بذور الغيرة في نفس الطفل نتيجة عدم حصوله على مايريد من اسرته.
    6-المفاضلة بين الابناء فبعض الاسر تفضل الذكور على الاناث او عندما يفضل الصغير على الكبير وهكذا فتنمو الغيرة بين الابناء.
    7- كثرة المديح للاخوة اوالاصدقاء امام الطفل واظهار محاسنهم امامه.
    ولعلاج مشكلة الغيرة عند الطفل نقترح مايلي :
    1 ان نزرع في الطفل ثقته بنفسه وان نشجعه علىالنجاح وانه عندما يفشل في عمل ما سينجح في عمل آخر.
    2 ان نتجنب عقابه او مقارنته بأصدقائه اواخوته و اظهار نواحي ضعفه وعجزه فالمقارنة تصنع الغيرة بين الاخوة والاصدقاء وابعاده عن مواقف المنافسات غير العادلة .
    3 ان نعلمه ان هناك فروقا فرديه بين الناس ونضرب له الامثلة على ذلك.
    4 ان نزرع فيه حب المنافسة الشريفة وان الفشل ليس هو نهاية المطاف بل ان الفشل قد يقود الى النجاح .
    5 تشجعيه لإن يعبر عن انفعالاته بشكل متزن .
    6 اشعار الطفل بأنه مقبول بمافيه لدى الاسرةوان تفوق الاخرين لايعني ان ذلك سيقلل من حب الاسرة له اوتزلزل مكانته .
    7 اذاقدم للاسرة مولود جديد ولاحظت غيرة ابنك منه فلا تكفه او تزجره بل دعه يساعدك في العناية بالطفل في امور هي في حدود طاقته واثني عليه واشعره بالمسؤولية وراقبه عن بعد دون ان يشعر .ولاتظهر اهتمامك بالطفل الجديد وهويرى ولاتدعه يشعر بأن هذا الطفل قد اخذ حبه منك وكن دائما يقظ لسلوك الطفل وصحح خطأه بلطف ولباقة .
    7-تعويد الطفل منذ الصغر على تدنب الانانية والفردية والتمركز حول الذات وان له حقوقا وعليه واجبات ونوضح له السلوك الصحيح .
    8-ادماج الطفل في جماعات نشاط وفرق رياضية.
    مشكلة الغضب :
    الطفل الغاضب هوذلك الطفل الذي يكون كثير الصراخ والبكاء يضرب ويرفس الأرض بقدميه ويصاحب ذلك الصوت المرتفع ويعمد الى تصليب جسمه عند حمله لغسل يديه او قدميه وت**ير الاشياء ورميها على الأرض وتكون هذه التعبيرات عن الغضب بين الثالثة والخامسة تقريبا وبعد الخامسة يكون تعبير الغضب في صورة لفظية اكثر من كونها فعلية.
    اسباب مشكلة الغضب عند الاطفال :
    1-نقد الطفل ولومه واغاظته امام الاخرين خاصة امام من لهم مكانة عنده اوعند من هم في سنه او ت****ه او الاستهزاء به او التعدي على شيء من ممتلكاته
    2-تكليف الطفل بآداء اعمال فوق إمكاناته ولومه عند التقصير مما يعرضه للاحباط نتيجة تكليفه بمالايستطيع كتنفيذ الاوامر بسرعة
    3-حرمان الطفل من اهتمام الكبار وحبهم وعطفهم فيكون الغضب كوسيلة للتعبير.
    4-كثرة فرض الاوامر على الطفلواستخدام اساليب المنع والحرمان بكثرة والزامه بمعايير سلوكيةلاتتفق مع عمره والتدخل في شؤونه
    5-تدليل الطفل وذلك يعود الطفل ان على الاخرين الاستجابة لرغباته دائما ويغضب ان لم يستجيبوا له.
    6-القسوة الشديدة على الطفل وشعوره بظلم المحيطين به من آباء واخوة
    7-التقليد : فيقلد الطفل احدوالديه اومعلميه او يقلد مايراه عبروسائل الاعلام
    8-شعور الطفل بالفشل في حياته اما في المدرسة او في تكوين العلاقات او في المنزل .
    ولعلاج هذه المشكلة نقترح مايلي :
    1 لابد ان يحتفظ الوالدين بهدؤهما اثناء غضب الطفل واخباره انهما على علم بغضبه و وان من حقه ان يغضب ولكن من الخطأ ان يعبر عن غضبه بهذا الأسلوب ومن ثم اخباره عن الاسلوب الامثل في التعبير عن غضبه
    2 عدم التدخل في كل صغيرة وكبيرة في حياته فمثلا : عندما يتشاجر الطفل مع طفل آخر لايتدخل الوالدين الا عندما يكون فيه ضرر على الطفلين اواحدهما
    3 الابتعاد عن حرمان الطفل من ممتلكاته الشخصة واستخدامه كعقاب للطفل
    4 تجنب مناقشة مشاكله مع غيره على مسمع منه
    7 ان يكون الوالدين قدوة للطفل وان لايغضبان بمرأي الطفل لأن الطفل ربما يقلد الوالدين اوكلاهما
    8العمل على اشباع حاجاته النفسية وعدم اهماله او تفضيل احد اخوته عليه
    9 البعد عن اثارة الطفل بهدف الضحك عليه او احتقاره والحط من قيمته
    10 أن لاتكثر عليه الأوامر والتعليمات وليكن له استقلاليتة
    11 ان لانكلفه باعمال تفوق طاقته .
    12- ارشاد الطفل للوضوء عندما يغضب والجلوس ان كان واقفا والاضطجاع ان كان جالس
    الشجار بين الابناء
    الصراع الذي ينشب بين الأشقاء ليس شرا كله , إذ من خلاله يتعلم الأبناء الدفاع عن أنفسهم والتعبير عن مشاعرهم , لكن إذا تطور الأمر إلى الإيذاء والاعتداء البدني هنا يلزم التدخل من قبل الوالدين .
    لماذا يحدث شجار بين الأشقاء ؟
    يتطور صراع الأشقاء لعدة اسباب منها
    1- تفضيل احد الوالدين طفل على الآخر قد يولد البغضاء بين الأبناء .
    2- رفض الوالدين سلوك احد الأبناء يظهر من خلال سلوك الآخرين تجاه هذا الابن .
    3- الصراع بين الأبناء في احيان كثيره يحاكي الصراع الناشب بين الأبوين .
    4- شعور الأبناء بأن الصراع الناشب بينهم يصرف انظار الوالدين عن مشاكل اخرى بينهما .
    ماذا نصنع ؟
    1- نتجاهل الشجارات التافهه : عندما يكون الطرفين متكافان والموضوع تافه لا تتدخل طالما أنه لايتعرض احد الطرفين للإيذا لأن في ذلك تعويد لهما على حل النزاع دون اللجوء للاخرين .
    2- درَب الأبناء على مهارات حل المشكلات : من خلال دعوتهم بعد ان بتوقف الشجار وتدريبهم على تحديد المشكلة وتوليد الحلول واختيار الأنسب منها .
    3- مكافأة الأبنا عند ما يتسامحون فيما بينهم وعند اظهار روح التعاون فيما بينهم .
    4- استخدام الإبعاد المؤقت مع الاثنين : حتى يتعودون ظبط النفس .
    5- تجنب المقارنه :لانه يخلق حالة من الغضب لدى الطفل اتجاه اخوانه .
    6- حاول ان تقضي وقتا بشكل منفرد مع كل طفل .
    7- تذكر ان الشجار بين الأخوة امر طبيعي
    الهروب من حل الواجبات المدرسية
    وبالرغم من الجهد الذي تبذله الأم في محاولة أن يبدأ ابنها أو أبنتها بداية جيدة في عام دراسي جديد . إلا أن الأبن يحاول أن يهرب من الواجب بكل الطرق .
    مثلاً : قد تحدث معركة بين الابن ووالديه من أجل تأدية واجباته المدرسية . وقد يقوم الطفل بالمجادلة لمدة ساعتين من أجل القيام بواجباته أو يتفنن في ضياع الوقت بأن يبري القلم مرة كل كلمتين أو يشطب الجملة ويعيد كتابتها مرة أخرى أو أن يذهب إلى دورة المياه كل ربع ساعة أو أن يخلق الأعذار بأن يطلب الأكل أكثر من مرة ..... كل هذه محاولات لتضييع الوقت ثم يبكي الطفل وذلك لأن الوقت ضاع وأنه تعب من الكتابة .
    وبإختصار يفعل كل شيء لكي يهرب من الواجبات المدرسية . هذا النوع من الأطفال تجدهم أيضاً في المدرسة لايكملون كتابة الدرس ويفضلون أن تكتب لهم أمهاتهم واجباتهم رغم أن الاغلبية منهم أذكياء .
    هذا التصرف قد يجعلنا نحكم عليهم بالأهمال ولكن هذا المفهوم خطاء كمايقول علماء النفس فيرون أن الطفل هنا يحتاج إلى مساعدة نفسية وليست مساعدة في حل الواجب .
    فالوالدين عندما يرون ابنهم مقصر في حل واجباته فإنهم فيعتقدون أنه مهمل رغم توفر كل وسائل الراحة له . إلا أن عدم الاهتمام به يعطيه عدم الثقة بنفسه .فينعزل عن أصدقائه أو يغرق في قراءة الكتب أو مشاهدة التليفزيون ويصبح حساساً جداً من مشاكله الصحية ويمكن أن ينقلب إلى طفل مشاغب في المدرسة.
    العلاج في مثل هذه الحالة هو
    أن تعطيه الأهتمام مثل أخوته تماماً وأن تعدلي بينهم .
    2.كذلك اعطيه الثقة بنفسه فإذا نجح في عمل في البيت اجعليه يكرره مرة أخرى .
    3.عليك أن تهتمي بملابسه وتبدي اعجابك بما يختاره .
    4.ولا تلقي العبء وحده بل اجعليه يشعر بالمساعدة .
    5.لا تؤنبيه إذا أخطاء في شيء.
    6.إذا حصل على درجات عالية عليكِ أ تفتخري به بين أصدقائه .
    7.افعلي كل هذا بدون مبالغة في المديح حتى لايشعر أنه عملية مفتعلة .
    8.أختاري له الأصدقاء أصحاب الأخلاق الحسنة والمتفوقين في المدرسة .
    9.هذا العلاج يحتاج إلى وقت طويل لكي يتغير الطفل .


    مشكله الالفاظ النابيه
    يجب ربط الأطفال منذ نعومة أظفارهم بالله سواء عند الثواب أو العقاب وعلى أي خطأ يرتكبونه منذ سن الثانية
    قولي له - لا تقل هذه الكلمات السيئة والبذيئة لكي يحبك الله و إذا أحبك الله يجعل ماما و بابا وكل الناس يحبوك
    قولي له ماما تحبك و لكن تزعل منك لو قلت هذه الكلمة لأنها كلمه سيئة ما يقولها الولد الصالح ، الطيب ، المؤدب
    أجلسيه في مكان محدد يعاقب فيه الطفل و لا يتحرك منه لمدة دقيقة أو اثنين ثم يطلب منه الاعتذار
    قد تضيفين لطفل السابعة بأن تقولي له " أنا أعرف بأنك فتى طيب و مؤدب - و لكن الشيطان يجعلك تقولها عشان ربنا يزعل منك و هو يفرح بعملك هذا – فإذا وسوس لك أو قال في نفسك أشتم أو سب أو أفعل كذا وكذا قل - أعوذ بالله من الشيطان الرجيم أنا ولد مسلم ما أخليك تفرح و أبغي ربنا يحبني و يدخلني الجنة
    اما ما تمت ترجمته من كتاب – ماذا تتوقع في مرحلة الطفولة
    What to expect the toddler years
    اسباب المشكله
    هناك عدة حالات ومسببات تدفع الطفل إلى تعلم السب والشتم والتعود عليه ، ومنها أنه عند بداية انتقالهم لمرحلة اللعب مع الأطفال الآخرين يتولد لديهم إحساس بالصراع والنزاع فيتسبب ذلك في توليد الرغبة لاستخدام كلمات عدائية مع الأطفال تظهر عدم رضاهم و منازعتهم على الأشياء فيستخدموا غالبا الكلمات التي يسمعونها من والديهم عند الغضب أو الكلمات التي تستخدم في الأماكن غير الجيدة كالحمام و تكون وقتها افضل الكلمات التي تعبر عن عدم رضاهم
    العلاج
    لا تبدي انزعاجا ملحوظا عند سماعك لكلمة الشتم عند الوهلة الأولى و كذلك لا تبدي ارتياحا و رضا بالتبسم و الضحك مما يولد تشجيعا له على تكرارها
    عند سماعك كلمات سيئة منه حاولي أن تشرحي له أن هذه الكلمات تؤلم مشاعر الآخرين كما يؤلمهم الضرب
    حاولي أن تدربيه على كيفية التعبير عن عدم الرضا عن الآخرين و ذلك بان تدربيّه على قول - إذا عملت معي كذا فذلك سيغضبني منك - وإذا استدعى الأمر قولي له لا تلعب مع هذا الطفل و أجعليه يلعب مع آخرين
    قد لا تؤدي الخطوات المذكورة إلى نتائج سريعة وفعالة لان إحساس الطفل بقدرته على إحداث الأثر و الانفعال على أعدائه - في اللعب بالسب و الشتم أقوى من اثر الضرب لذلك فهو يشبع رغبة جامحة تجعله يحرص على الشتم و تفضيله على الحلول الأخرى
    دائما يكون التعبير بالقدوة هو افضل الوسائل لتدريب الطفل ومعالجة تلفظه بكلمات نابية ولذلك يجب أن يتجنب الكبار التلفظ بما يكرهون أن يتلفظ به الصغار و كذلك التصرف بانفعالات و عصبية و سلبية في المواقف و التي بلا شك ستنتقل إلى الصغار الذين يفهمون اكثر بكثير مما يعتقد أهليهم انهم يفهمونه فمثلا عند اعتراض سيارة للأب أثناء قيادته ومعه الطفل يجب انضباط الأب و عدم التلفظ بالألفاظ غير اللائقة عن السائق الآخر و أمام الابن و إلا سيكون خير مثال يحتذي به
    هناك أسباب أخرى للشتم
    وهي أن يستخدم الطفل الشتم على سبيل المرح و لجلب اهتمام الآخرين و ليس للعداء مع الآخرين كأن يكون صوت كلمة الشتم جميل وله نغمة و عذوبة و يعالج ذلك بان نطلب منه الذهاب إلى مكان لوحده ويكرر لفظ الكلمة عدد ما يشاء وحيدا وبعيدا عنهم ويعلم انه قد يؤذي الآخرين ولا يريدون سماعها ، أو نحاول استبدال كلمة الشتم بكلمة مشابهة لها في الصوت و النغمة مثل حمار بفنار أو محار و*** بقلب
    لا تحبطي إذا تكرر سماعك لما تكرهين لان الطفل لن ينسى أو يتغير بين يوم وليلة
    حاولي استخدام كلمات جميلة أو مقبولة للتعبير بها عن الأشياء غير الجميلة – مثل كلمات الحمام -
    كلما يكبر الطفل سيكون أكثر فهما للكلمات التي يجب أن لا يتفوه بها وعندها يمكن التعامل معه من مبدأ الثواب والعقاب على كل كلمة سيئة ينطق بها
    إلتهاب منطقة الحفاض عند الأطفال
    إهمال تغيير حفاض الطفل في وقتها أو عندم تغيير حفّاظة بكفاية. يؤدي إلى إحمرار منطقة الحفاض وإلتهابها
    jpgصورة لطفلة تعاني من إلتهاب منطقة الحفاض والسهم الأحمر في الصورة يشير إلى الإحمرار الناتج عن ذلك
    الأسباب
    نوعية الحفاض المستخدم فهناك نوع من الحفاض تكون المادة الخارجية مصنوعة من مادة البلاستيك
    عدم تغيير الحفاض في وقتها وملامسة البول والغائط الجلد لمدة طويلة يسبب رطوبة في منطقة الحفاض مما يجعل هذه المنطقة منطقة مناسبة لنمو البكتيريا مما يسبب بقع حمراء على الجلد
    إستخدام بعض منظفات التنظيف مثل الصابون أو غيره التي قد تهيج الجلد
    العلاج المتبع في هذه الحالات
    تغيير حفاض الطفل بإنتظام والمحافظة على المنطقة أن تكون جافة
    مع إستخدام هلام أو كريم لعلاج منطقة الحفاض أوZinc Cream
    في الحالات الشديدة يجب إستخدام الكريم مع جعل الطفل عاريا من دون حفاض حتى يخف الإلتهاب
    مشكلات في معاملة الطفل،،،،،،!
    هناك حالات عديدة قد يحس فيها الأبوان بشعور دائم من الإثم بالنسبة لواحد من أطفالهما. فهناك الأم التي تذهب إلى العمل قبل أن تقتنع في قرارة نفسها كل الاقتناع بأن ممارستها العمل لا تؤدي إلى إهمال طفلها، والأبوان اللذان يعاني طفلهما من مشكلة بدنية أو عقلية، أو اللذان يكونان قد تبنيا طفلاً وتتملكهما فكرة تقديم أكثر مما يستطيعان له لكي يبررا أخذه من أبويه الأصليين، وهناك الوالدان اللذان نشآ نشأة اقترنت بقدر كبير من استياء والديهما منهما بحيث يتملكهما شعور دائم بالإثم إلى أن يتأكد من براءتهما.
    وقل مثل ذلك عن الوالدين اللذين درسا في الجامعة علم النفس الخاص بالأطفال، أو اللذين يعرفان كل شيء عن مخاطر الموضوع ومنزلقاته ويريدان على الرغم من ذلك كله أن يأتيا عملاً خارقاً للطبيعة بسبب ما يتمتعان به من علم وخبرة.
    ومهما يكن سبب الشعور بالإثم، فإنه يقف حجر عثرة في وجه تنشئة الطفل تنشئة سهلة ميسرة. فالأم - أو الأب - تميل إلى أن لا تكلف طفلها إلا النزر اليسير، وأن تفرض على نفسها أكثر ما يستطاع (من المنطق هنا أن نتحدث عن الأم لأنها عادة أشد التصاقاً بأمر العناية بالطفل، ولكن الشيء نفسه قد يصدق على الأب أيضاً). وكثيراً ما تحاول الأم أن تتحلى بالصبر والرقة على الرغم من أنها تكون في حقيقة الأمر قد كادت تصل إلى مرحلة الانفجار، وأن الطفل قد بدأ يبالغ في سوء تصرفه وفي مطالبه، بحيث غدا يحتاج إلى تأديب حتمي. وكثيراً ما تمارس الأم مع طفلها ميزة التساهل حين يتطلب الأمر الشدة.
    فالطفل، كالراشد، لا يخفى عليه الأمر حين يتجاوز الحد في سوء تصرفه حتى ولو حاولت أمه أن تغض النظر عن تلك التصرفات. وهو في هذه الحالة يشعر في قرارة نفسه بالإثم، ويود أن أحدهما يوقفه عند حد. ولكن إذا لم يوقفه أحد عن ذلك فإن تصرفاته تزداد سوءاً، وكأنما هو يتساءل في نفسه "إلى أي مدى يجب أن أمضي في سوء التصرف قبل أن يتصدى أحد لمنعي من التمادي"؟
    وفي نهاية المطاف تبلغ تصرفاته من الاستفزاز حداً ينفذ معه صبر أمه، وعندها تأخذ في تعنيفه أو معاقبته فيعود السلام إلى المنزل. ولكن مشكلة الأم التي تعاني من الشعور بالإثم، تنبثق من أنها تحس بخجل بالغ من فقدان سيطرتها على نفسها. ولذا فهي بدلاً من أن تترك الأمور تأخذ مداها، تحاول أن تعوض الطفل عمّا أنزلته به من عقاب، أو حتى تتركه يتولى هو عقابها
    وقد تسمح له بالرد عليها ساعة معاقبته أو قد تتوقف عن العقاب قبل انهائه أو قد تتظاهر بأنها لا تراه عندما يعود إلى سوء التصرف من جديد. ولعلها في بعض الحالات، إذا لم يبادر للانتقام لنفسه تروح تستفزه أو تحثه على إعادة فعلته التي عاقبته عليها، دون أن تدرك بالطبع ما تقصده من ذلك. وكثيرون من الآباء والأمهات ممن يتمتعون بضمائر حية يتركون للطفل أحياناً حرية التخلص من رقابتهم إذا ما شعروا أنه أهملوه أو ظلموه. ولكنهم سرعان ما يستعيدون توازنهم. ومهما يكن من أمر فعندما تقول الأم: "كل شيء يفعله هذا الطفل أو يقوله يضايقني ويثير غضبي"، فهذا يشير إلى أنها تشعر شعوراً قوياً بالإثم، وانها دائمة الخضوع له والاستجابة له، الأمر الذي يجعل رد الفعل لدى الطفل استفزازياً على الدوام. إذ لا يمكن للطفل أن يضايق أمه إلى هذا الحد بدون سبب. فإذا استطاعت الأم أن تحدد الظروف التي تتساهل فيها كثيراً تجاه طفلها وكفت عن ذلك وأخذت بالتالي تتشدد في تأديب الطفل في هذه الظروف نفسها فقد يسرها أن تكتشف أن سلوك طفلها لم يتحسن وحسب، بل زادت سعادته عن ذي قبل، وأن حبها أخذ يزداد وأنه هو بدوره أخذ يشاطرها هذا الشعور بالمحبة
    مخاطر الضجيج على الاطفال
    حذر الأطباء فى جامعة لندن البريطانية, من أن الأطفال الذين يتعرضون لضجيج الطائرات بصورة دائمة قد يعانون من حالات توتر خطيرة تؤدى إلى ضعف مهاراتهم الذهنية وقدرتهم على التعلّم.
    وقام هؤلاء فى دراستهم بمتابعة تأثير ضجيج الطائرات والطرق والازدحامات المرورية على النمو والتطور الذهنى والادراكى للصغار, على حوالى 3 آلاف طفل فى سن التاسعة والعاشرة مسجلين فى 98 مدرسة ابتدائية بجانب المطارات الرئيسة فى كل من هولندا وأسبانيا, إضافة إلى مطار هيثرو البريطاني, وإخضاعهم لاختبارات إدراكية وصحية خاصة.
    وأظهرت النتائج حسب صحيفة العرب اونلاين، أن التعرض المستمر لضجيج الطائرات وحركة الطيران, أضعف القدرات الذهنية للأطفال ومهارات القراءة لديهم وأخّر نموهم بمعدل شهرين لكل زيادة فى أصوات الضجيج بحوالى 5 ديسيبل.
    هذا ومن جانب اخر ، تقول مجموعة من علماء البيئة الصحية: ان اجتماع عاملي الضجيج والمواد الضارة في الجو يعزز من مخاطر اصابة الاطفال بالربو والتهاب القصبات ...واجرى الباحثون دراسة حول علاقة الضجيج بالربو وتوصلوا الى ان الاطفال الذين يعيشون في اماكن الضجيج الصناعية اكثر عرضة من غيرهم للربو و التهاب القصبات.
    وبعد اجراء دراسة على مجموعة من الاطفال ،الذين يعيشون في اماكن الضجيج تبين ان الاطفال الذين يعيشون قرب الشوارع السريعة هم اكثر عرضة لذرات السخام الصادرة عن عوادم السيارات والضجيج الصادر عنها يصابون اكثر من غيرهم بالربو والتهاب القصبات المزمن... وقارن العلماء النتائج خلال 5 سنوات ايضاً مع اطفال يعيشون في اجواء بيئية اكثر نقاء وابعد عن مناطق الضجيج والتلوث البيئي وتوصلوا الى ان هؤلاء الاطفال اقل عرضة من غيرهم لامراض الجهاز التنفسي. ‏
    وعن العلاقة بين الضجيج والربو جاء في الدراسة ان شدة الضجيج قرب نوافذ الاطفال المقيمين قرب مناطق الضجيج والتلوث ترتفع الى 60 ديسبلاً وهي وحدة قياس الضجيج واتضح ايضاً ان نسبة التلوث قرب هذه النوافذ ترتفع الى 40 ميكروغراماً من ثاني اوكسيد النتروجين في المتر المكعب وهما نسبتان عاليتان قياساً بنتائج قياس هذين العاملين في المناطق الريفية. ‏
    ويرى العلماء ان دور الضجيج يتمثل في تحوله الى عامل توتر يؤثر في الطفل اثناء نومه، واكد العلماء انه جرى دراسة اخرى ملحقة على الاطفال تبين وجود نسبة عالية من هرمون الكورتيزول في عينات ادرار الاطفال اثناء النوم، وعلى العكس من ذلك تكشف عينات الادرار التي اخذت في الصباح عن انخفاض غير اعتيادي في نسبة الكورتيزول ،والكورتيزول كماهومعروف هو الهرمون المعبر عن التوتر من خلال ارتفاعه في الدم والادرار، ويعتبر المستوى المنخفض للكورتيزول في الماء ضرورياً لتعزيز جهاز المناعة وضمان النوم العميق للانسان.
    ‏ ومن جانب آخر، الصخب والضجيج والفوضى يضعف النمو الإدراكي والمهارات اللغوية عند الأطفال.. هذا ما حذر منه الأخصائيون النفسيون في جامعة بيوردو الأميركية.
    وأوضح الدكتور ثيودور واشز، أستاذ العلوم النفسية في الجامعة، أن الأطفال الذين يعيشون في بيئة إزعاج وفوضى أو ما يعرف ب "التلوث الضجيجي" يعانون من القلق ويصابون بمشكلات في التنظيم والتكيف مع متغيرات الحياة وضغوطاتها.
    ولاحظ الباحثون بعد دراسة ردود أفعال الأطفال في سن ما قبل المدرسة، وجود مشكلة في قدرة الأطفال الذين نشأوا في بيئات منزلية فوضوية وغير منظمة، على التأقلم والعمل بجد، حيث يختلق سلوك الطفل حسب جنسه ومزاجه وطبيعته الحساسة.
    ووجد هؤلاء أثناء دراستهم للآثار البيئية على النمو والتطور المبكر في فترة الطفولة، أن أكثر الأطفال تعرضاً للمشكلات المصاحبة للحياة المشوشة هم الأولاد السلبيون والانفعاليون وسريعو الغضب والتهيج.
    وعرض الخبراء في مجلة "العلوم اليوم" الأميركية، عدداً من الاقتراحات لتقليل التشوش والضجيج في المنزل، وتشمل إطفاء جهاز التلفزيون إذ كان هو السبب الأساسي للضجة والصخب، لأنه قد يكون سبباً مباشراً للخبل والاضطرابات الذهنية عند الأطفال أو إصابتهم بالذهول والارتباك، وإنشاء مكان هادئ لجلوس الأطفال وانفرادهم بأنفسهم والسماح لهم بالتعبير عن شعورهم واحتياجاتهم.
    كما ينصح الآباء بالقراءة لأطفالهم الصغار في أماكن هادئة حتى لا يتشتت ذهن الطفل، وتعليمهم كيفية ترتيب الملابس والألعاب ورفع الزائد منها وعدم وضعها جميعاً في مكان واحد بحيث يتم استبدالها كلما سئموا من اللعب بها

    ماذا تفعلين اذا جاوبك ابنك بلا؟
    يؤكد علماء نفس الطفل أن رفض الطفل ظاهرة طبيعية خصوصاً عندما يدرك ما يحيطه فيكون الرفض عنده أحد أشكال التعبير عن ذاته المستقلة. لذا تتطلب تربية الطفل اليوم من الأم الكثير من الدراية بحاجاته حتى تستطيع تقويم سلوكه في حضورها وفي غيابها على حد سواء. وهذا لا يعود عليها بالفائدة وحدها فقط بل على الطفل أيضاً. فالطفل ذو السلوك الجيد يشعر بالثقة وباحترام الذات وبقدرته على تدبير أموره في شكل جيد. فعوضاً عن شعوره بالخنوع بسبب صراخ أمه سيشعر بالفخر لأنه يعيش مع أهله بمحبة.

    البدء في الصغر كالنقش في الحجر
    يتعلم الطفل خلال سنواته الأولى في الحضانة معنى الروتين وقواعد السلوك الضرورية في الحياة، وغالباً ما يكون روتين الحضانة مرناً وغير صارم مما يجعله متجاوباً معه. فالطفل في هذه المرحلة المبكرة من العمر يكون كالإسنفجة إذا صح التعبير يستوعب كل ما يتلقاه، ويختزن في ذاكرته كل الأمور الجيدة منها والسيئة، التي تظهر في ما بعد في تصرفاته وفي سلوكه الاجتماعي.

    الإيجابية والتقرب أقصر الطرق
    يؤكد التربويون أن تقرب الأم من طفلها ومخاطبته في شكل إيجابي هما أنجع الوسائل التي تجعل منه مطيعاً. وهذا يتطلب من الأم اقتناعاً تاماً بفائدتهما ومحاولة مستمرة في تطبيقهما في مختلف الظروف. فقبل أن تطلب من طفلها القيام بأمر ما عليها ملاحظة ما يقوم به ومن ثم ترشده إلى ما عليه القيام به لاحقاً. " برافو أنهيت طبق الطعام يمكنك الآن تناول تفاحة لذيذة ". فهذا الأمر يعزز ثقة الطفل بنفسه، ويجعله يفخر بما قام به، مما يدفعه إلى القيام بالعمل التالي برحابة صدر. والاقتراب من الطفل ضروري عندما تطلب الأم منه أمراً، فمثلاً عوضاً عن مناداته من الغرفة الثانية كي يتناول الغداء، عليها التوجه إليه مباشرة ومرافقته بلطف إلى غرفة الطعام.

    السلوك الفوضوي يتطلب ترويضا
    لا يؤدي عزل الطفل ومنعه أحياناً إلى جعله مطيعاً. ويمكن الأم إحراز تقدم في ترويض سلوك طفلها الفوضوي عن طريق متابعة كل ما يقوم به . فمثلاً إذا كان طفلها يقفز على الكنبة يمكنها أن ترشده إلى المكان الذي يمكنه القفز فيه. وإذا كان يرسم على الجدار يمكنها أن تبعد أقلام التلوين على أن تعلمه في المرة التالية أين يمكنه استعمال أقلام التلوين، وإذا كانت تريده أن ينزل عن طاولة الطعام يمكنها أن تقول" لن أسمح لك باللعب على الطاولة هل تريد النزول وحدك أم تريد مساعدتي".

    الأمكنة العامة مسرح الفوضى
    ترتبك الأم من تصرف طفلها الفوضوي الذي يزعجها ويزعج الآخرين. وعندما تطلب من ابنها الهدوء لا تجد له آذاناً صاغية. لذا من الأفضل للأم أن تحضر طفلها مسبقاً قبل الذهاب إلى بيت الجدة أو إلى الحديقة العامة بأن تقول له ما يتوجب عليه فعله. فإذا كانا سيذهبان في اليوم التالي إلى بيت الجدة للأطفال بمناسبة خاصة عليها أن تقول له مثلاً " عندما نذهب إلى بيت الجدة غداً أتوقع منك أن لا تركض طوال الوقت وتزعج الآخرين. لذا عليك الجلوس ومراقبة الجدة وهي تفتح الهدايا". أما إذا أرادت اصطحابه إلى المتجر حيث يوجد الكثير من الأمور التي تثير فضول الطفل، على الأم أن تطلب من زوجها أو جارتها مرافقتها كي تتمكن من مراقبة طفلها إذا انشغلت بأمر ما.
    وإذا لم تعد تستطيع التحكم في تصرفات طفلها عليها إبعاده عن المكان فوراً. ولا تحاول توبيخه أمام الغرباء فهذا يزيده تعنتاً بل عليها أن تنتظر اللحظة التي يهدأ فيها وتحدثه بلهجة هادئة وصارمة في الوقت نفسه مبينة له مساوئ تصرفاته، وكيف أن الآخرين سوف ينفرون منه فور رؤيته. فهي بذلك تمنحه فرصة تقويم نفسه.
    الطلب واضح والفعل أوضح

    كثيراً ما تطلب الأم من طفلها أموراً عامة فلا يستطيع تحديد ما الذي يجب القيام به، ما يشعره بالارتباك وعدم القدرة على تنفيذها. لذا من المهم جداً أن تكون واضحة في ما تطلبه فمثلاً بدل أن تطلب منه ترتيب غرفته، عليها أن تطلب منه تحديد ما الذي يجب ترتيبه هل السرير أم توضيب الثياب. كما عليها أن تعلمه كيفية القيام بأمر ما فمثلاً يمكنها أن تريه كيف يجيب تنظيف الأسنان بأن تنظف أسنانها أمامه.

    ألعاب المغامرات
    سؤال: نصحتني صديقتي بأن أحضر لابنتي أسطوانات مدمجة تحتوي على ألعاب مغامرات. لماذا؟
    إن ألعاب المغامرات الموجودة في الأسطوانات المدمجة، لها فوائد عدة للطفل وهي:
    * تشعره بالفرح، فبفضل هذه الألعاب التي ليس لها علاقة مباشرة مع المدرسة، يتعلم الطفل بمتعة لا حدود لها.
    * تمرّن تفكيره. فالألعاب التربوية تجبر الطفل على التفكير كي يحل ألغازها. فعليه أن يضع نظريات واستنتاجات ويراقب ويستخدم ذاكرته، ويضع براهين منطقية، وأخيراً أن يعرف كيف يركز. وهذه القدرات كلها ضرورية ومفيدة لتطوير مهارات الطفل التعليمية.
    * تمنحه ثقافة عامة. خصوصاً أن هذه الألعاب تحتوي على معلومات عامة عن البلدان والتاريخ والجغرافيا كما يحتوي بعضها على تجارب علمية ، ما يجعله يحب كل هذه المواد ويجد متعة في التعرف عليها.
    * تعلّمه كيف يدبّر أمره. فهناك بعض الألعاب التي يجد الطفل أحياناً صعوبة في حل ألغازها، وقد يتخلى عنها. ولتفادي ذلك قامت بعض الشركات الموزعة لهذه الألعاب بإرفاق كتيب إرشادات يدل الطفل على الحلول للألغاز المستعصية، يمكن الطفل قراءتها كي يعرف طريقة الحل ويتابع اللعب
    ليش الطفل يهرب من واجباته

  5. أميرة القلوب
    مشكله الالفاظ النابيه
    يجب ربط الأطفال منذ نعومة أظفارهم بالله سواء عند الثواب أو العقاب وعلى أي خطأ يرتكبونه منذ سن الثانية
    قولي له - لا تقل هذه الكلمات السيئة والبذيئة لكي يحبك الله و إذا أحبك الله يجعل ماما و بابا وكل الناس يحبوك
    قولي له ماما تحبك و لكن تزعل منك لو قلت هذه الكلمة لأنها كلمه سيئة ما يقولها الولد الصالح ، الطيب ، المؤدب
    أجلسيه في مكان محدد يعاقب فيه الطفل و لا يتحرك منه لمدة دقيقة أو اثنين ثم يطلب منه الاعتذار
    قد تضيفين لطفل السابعة بأن تقولي له " أنا أعرف بأنك فتى طيب و مؤدب - و لكن الشيطان يجعلك تقولها عشان ربنا يزعل منك و هو يفرح بعملك هذا – فإذا وسوس لك أو قال في نفسك أشتم أو سب أو أفعل كذا وكذا قل - أعوذ بالله من الشيطان الرجيم أنا ولد مسلم ما أخليك تفرح و أبغي ربنا يحبني و يدخلني الجنة
    اما ما تمت ترجمته من كتاب – ماذا تتوقع في مرحلة الطفولة
    What to expect the toddler years
    اسباب المشكله
    هناك عدة حالات ومسببات تدفع الطفل إلى تعلم السب والشتم والتعود عليه ، ومنها أنه عند بداية انتقالهم لمرحلة اللعب مع الأطفال الآخرين يتولد لديهم إحساس بالصراع والنزاع فيتسبب ذلك في توليد الرغبة لاستخدام كلمات عدائية مع الأطفال تظهر عدم رضاهم و منازعتهم على الأشياء فيستخدموا غالبا الكلمات التي يسمعونها من والديهم عند الغضب أو الكلمات التي تستخدم في الأماكن غير الجيدة كالحمام و تكون وقتها افضل الكلمات التي تعبر عن عدم رضاهم
    العلاج
    لا تبدي انزعاجا ملحوظا عند سماعك لكلمة الشتم عند الوهلة الأولى و كذلك لا تبدي ارتياحا و رضا بالتبسم و الضحك مما يولد تشجيعا له على تكرارها
    عند سماعك كلمات سيئة منه حاولي أن تشرحي له أن هذه الكلمات تؤلم مشاعر الآخرين كما يؤلمهم الضرب
    حاولي أن تدربيه على كيفية التعبير عن عدم الرضا عن الآخرين و ذلك بان تدربيّه على قول - إذا عملت معي كذا فذلك سيغضبني منك - وإذا استدعى الأمر قولي له لا تلعب مع هذا الطفل و أجعليه يلعب مع آخرين
    قد لا تؤدي الخطوات المذكورة إلى نتائج سريعة وفعالة لان إحساس الطفل بقدرته على إحداث الأثر و الانفعال على أعدائه - في اللعب بالسب و الشتم أقوى من اثر الضرب لذلك فهو يشبع رغبة جامحة تجعله يحرص على الشتم و تفضيله على الحلول الأخرى
    دائما يكون التعبير بالقدوة هو افضل الوسائل لتدريب الطفل ومعالجة تلفظه بكلمات نابية ولذلك يجب أن يتجنب الكبار التلفظ بما يكرهون أن يتلفظ به الصغار و كذلك التصرف بانفعالات و عصبية و سلبية في المواقف و التي بلا شك ستنتقل إلى الصغار الذين يفهمون اكثر بكثير مما يعتقد أهليهم انهم يفهمونه فمثلا عند اعتراض سيارة للأب أثناء قيادته ومعه الطفل يجب انضباط الأب و عدم التلفظ بالألفاظ غير اللائقة عن السائق الآخر و أمام الابن و إلا سيكون خير مثال يحتذي به
    هناك أسباب أخرى للشتم
    وهي أن يستخدم الطفل الشتم على سبيل المرح و لجلب اهتمام الآخرين و ليس للعداء مع الآخرين كأن يكون صوت كلمة الشتم جميل وله نغمة و عذوبة و يعالج ذلك بان نطلب منه الذهاب إلى مكان لوحده ويكرر لفظ الكلمة عدد ما يشاء وحيدا وبعيدا عنهم ويعلم انه قد يؤذي الآخرين ولا يريدون سماعها ، أو نحاول استبدال كلمة الشتم بكلمة مشابهة لها في الصوت و النغمة مثل حمار بفنار أو محار و*** بقلب
    لا تحبطي إذا تكرر سماعك لما تكرهين لان الطفل لن ينسى أو يتغير بين يوم وليلة
    حاولي استخدام كلمات جميلة أو مقبولة للتعبير بها عن الأشياء غير الجميلة – مثل كلمات الحمام -
    كلما يكبر الطفل سيكون أكثر فهما للكلمات التي يجب أن لا يتفوه بها وعندها يمكن التعامل معه من مبدأ الثواب والعقاب على كل كلمة سيئة ينطق بها
    إلتهاب منطقة الحفاض عند الأطفال
    إهمال تغيير حفاض الطفل في وقتها أو عندم تغيير حفّاظة بكفاية. يؤدي إلى إحمرار منطقة الحفاض وإلتهابها
    jpgصورة لطفلة تعاني من إلتهاب منطقة الحفاض والسهم الأحمر في الصورة يشير إلى الإحمرار الناتج عن ذلك
    الأسباب
    نوعية الحفاض المستخدم فهناك نوع من الحفاض تكون المادة الخارجية مصنوعة من مادة البلاستيك
    عدم تغيير الحفاض في وقتها وملامسة البول والغائط الجلد لمدة طويلة يسبب رطوبة في منطقة الحفاض مما يجعل هذه المنطقة منطقة مناسبة لنمو البكتيريا مما يسبب بقع حمراء على الجلد
    إستخدام بعض منظفات التنظيف مثل الصابون أو غيره التي قد تهيج الجلد
    العلاج المتبع في هذه الحالات
    تغيير حفاض الطفل بإنتظام والمحافظة على المنطقة أن تكون جافة
    مع إستخدام هلام أو كريم لعلاج منطقة الحفاض أوZinc Cream
    في الحالات الشديدة يجب إستخدام الكريم مع جعل الطفل عاريا من دون حفاض حتى يخف الإلتهاب
    مشكلات في معاملة الطفل،،،،،،!
    هناك حالات عديدة قد يحس فيها الأبوان بشعور دائم من الإثم بالنسبة لواحد من أطفالهما. فهناك الأم التي تذهب إلى العمل قبل أن تقتنع في قرارة نفسها كل الاقتناع بأن ممارستها العمل لا تؤدي إلى إهمال طفلها، والأبوان اللذان يعاني طفلهما من مشكلة بدنية أو عقلية، أو اللذان يكونان قد تبنيا طفلاً وتتملكهما فكرة تقديم أكثر مما يستطيعان له لكي يبررا أخذه من أبويه الأصليين، وهناك الوالدان اللذان نشآ نشأة اقترنت بقدر كبير من استياء والديهما منهما بحيث يتملكهما شعور دائم بالإثم إلى أن يتأكد من براءتهما.
    وقل مثل ذلك عن الوالدين اللذين درسا في الجامعة علم النفس الخاص بالأطفال، أو اللذين يعرفان كل شيء عن مخاطر الموضوع ومنزلقاته ويريدان على الرغم من ذلك كله أن يأتيا عملاً خارقاً للطبيعة بسبب ما يتمتعان به من علم وخبرة.
    ومهما يكن سبب الشعور بالإثم، فإنه يقف حجر عثرة في وجه تنشئة الطفل تنشئة سهلة ميسرة. فالأم - أو الأب - تميل إلى أن لا تكلف طفلها إلا النزر اليسير، وأن تفرض على نفسها أكثر ما يستطاع (من المنطق هنا أن نتحدث عن الأم لأنها عادة أشد التصاقاً بأمر العناية بالطفل، ولكن الشيء نفسه قد يصدق على الأب أيضاً). وكثيراً ما تحاول الأم أن تتحلى بالصبر والرقة على الرغم من أنها تكون في حقيقة الأمر قد كادت تصل إلى مرحلة الانفجار، وأن الطفل قد بدأ يبالغ في سوء تصرفه وفي مطالبه، بحيث غدا يحتاج إلى تأديب حتمي. وكثيراً ما تمارس الأم مع طفلها ميزة التساهل حين يتطلب الأمر الشدة.
    فالطفل، كالراشد، لا يخفى عليه الأمر حين يتجاوز الحد في سوء تصرفه حتى ولو حاولت أمه أن تغض النظر عن تلك التصرفات. وهو في هذه الحالة يشعر في قرارة نفسه بالإثم، ويود أن أحدهما يوقفه عند حد. ولكن إذا لم يوقفه أحد عن ذلك فإن تصرفاته تزداد سوءاً، وكأنما هو يتساءل في نفسه "إلى أي مدى يجب أن أمضي في سوء التصرف قبل أن يتصدى أحد لمنعي من التمادي"؟
    وفي نهاية المطاف تبلغ تصرفاته من الاستفزاز حداً ينفذ معه صبر أمه، وعندها تأخذ في تعنيفه أو معاقبته فيعود السلام إلى المنزل. ولكن مشكلة الأم التي تعاني من الشعور بالإثم، تنبثق من أنها تحس بخجل بالغ من فقدان سيطرتها على نفسها. ولذا فهي بدلاً من أن تترك الأمور تأخذ مداها، تحاول أن تعوض الطفل عمّا أنزلته به من عقاب، أو حتى تتركه يتولى هو عقابها
    وقد تسمح له بالرد عليها ساعة معاقبته أو قد تتوقف عن العقاب قبل انهائه أو قد تتظاهر بأنها لا تراه عندما يعود إلى سوء التصرف من جديد. ولعلها في بعض الحالات، إذا لم يبادر للانتقام لنفسه تروح تستفزه أو تحثه على إعادة فعلته التي عاقبته عليها، دون أن تدرك بالطبع ما تقصده من ذلك. وكثيرون من الآباء والأمهات ممن يتمتعون بضمائر حية يتركون للطفل أحياناً حرية التخلص من رقابتهم إذا ما شعروا أنه أهملوه أو ظلموه. ولكنهم سرعان ما يستعيدون توازنهم. ومهما يكن من أمر فعندما تقول الأم: "كل شيء يفعله هذا الطفل أو يقوله يضايقني ويثير غضبي"، فهذا يشير إلى أنها تشعر شعوراً قوياً بالإثم، وانها دائمة الخضوع له والاستجابة له، الأمر الذي يجعل رد الفعل لدى الطفل استفزازياً على الدوام. إذ لا يمكن للطفل أن يضايق أمه إلى هذا الحد بدون سبب. فإذا استطاعت الأم أن تحدد الظروف التي تتساهل فيها كثيراً تجاه طفلها وكفت عن ذلك وأخذت بالتالي تتشدد في تأديب الطفل في هذه الظروف نفسها فقد يسرها أن تكتشف أن سلوك طفلها لم يتحسن وحسب، بل زادت سعادته عن ذي قبل، وأن حبها أخذ يزداد وأنه هو بدوره أخذ يشاطرها هذا الشعور بالمحبة
    مخاطر الضجيج على الاطفال
    حذر الأطباء فى جامعة لندن البريطانية, من أن الأطفال الذين يتعرضون لضجيج الطائرات بصورة دائمة قد يعانون من حالات توتر خطيرة تؤدى إلى ضعف مهاراتهم الذهنية وقدرتهم على التعلّم.
    وقام هؤلاء فى دراستهم بمتابعة تأثير ضجيج الطائرات والطرق والازدحامات المرورية على النمو والتطور الذهنى والادراكى للصغار, على حوالى 3 آلاف طفل فى سن التاسعة والعاشرة مسجلين فى 98 مدرسة ابتدائية بجانب المطارات الرئيسة فى كل من هولندا وأسبانيا, إضافة إلى مطار هيثرو البريطاني, وإخضاعهم لاختبارات إدراكية وصحية خاصة.
    وأظهرت النتائج حسب صحيفة العرب اونلاين، أن التعرض المستمر لضجيج الطائرات وحركة الطيران, أضعف القدرات الذهنية للأطفال ومهارات القراءة لديهم وأخّر نموهم بمعدل شهرين لكل زيادة فى أصوات الضجيج بحوالى 5 ديسيبل.
    هذا ومن جانب اخر ، تقول مجموعة من علماء البيئة الصحية: ان اجتماع عاملي الضجيج والمواد الضارة في الجو يعزز من مخاطر اصابة الاطفال بالربو والتهاب القصبات ...واجرى الباحثون دراسة حول علاقة الضجيج بالربو وتوصلوا الى ان الاطفال الذين يعيشون في اماكن الضجيج الصناعية اكثر عرضة من غيرهم للربو و التهاب القصبات.
    وبعد اجراء دراسة على مجموعة من الاطفال ،الذين يعيشون في اماكن الضجيج تبين ان الاطفال الذين يعيشون قرب الشوارع السريعة هم اكثر عرضة لذرات السخام الصادرة عن عوادم السيارات والضجيج الصادر عنها يصابون اكثر من غيرهم بالربو والتهاب القصبات المزمن... وقارن العلماء النتائج خلال 5 سنوات ايضاً مع اطفال يعيشون في اجواء بيئية اكثر نقاء وابعد عن مناطق الضجيج والتلوث البيئي وتوصلوا الى ان هؤلاء الاطفال اقل عرضة من غيرهم لامراض الجهاز التنفسي. ‏
    وعن العلاقة بين الضجيج والربو جاء في الدراسة ان شدة الضجيج قرب نوافذ الاطفال المقيمين قرب مناطق الضجيج والتلوث ترتفع الى 60 ديسبلاً وهي وحدة قياس الضجيج واتضح ايضاً ان نسبة التلوث قرب هذه النوافذ ترتفع الى 40 ميكروغراماً من ثاني اوكسيد النتروجين في المتر المكعب وهما نسبتان عاليتان قياساً بنتائج قياس هذين العاملين في المناطق الريفية. ‏
    ويرى العلماء ان دور الضجيج يتمثل في تحوله الى عامل توتر يؤثر في الطفل اثناء نومه، واكد العلماء انه جرى دراسة اخرى ملحقة على الاطفال تبين وجود نسبة عالية من هرمون الكورتيزول في عينات ادرار الاطفال اثناء النوم، وعلى العكس من ذلك تكشف عينات الادرار التي اخذت في الصباح عن انخفاض غير اعتيادي في نسبة الكورتيزول ،والكورتيزول كماهومعروف هو الهرمون المعبر عن التوتر من خلال ارتفاعه في الدم والادرار، ويعتبر المستوى المنخفض للكورتيزول في الماء ضرورياً لتعزيز جهاز المناعة وضمان النوم العميق للانسان.
    ‏ ومن جانب آخر، الصخب والضجيج والفوضى يضعف النمو الإدراكي والمهارات اللغوية عند الأطفال.. هذا ما حذر منه الأخصائيون النفسيون في جامعة بيوردو الأميركية.
    وأوضح الدكتور ثيودور واشز، أستاذ العلوم النفسية في الجامعة، أن الأطفال الذين يعيشون في بيئة إزعاج وفوضى أو ما يعرف ب "التلوث الضجيجي" يعانون من القلق ويصابون بمشكلات في التنظيم والتكيف مع متغيرات الحياة وضغوطاتها.
    ولاحظ الباحثون بعد دراسة ردود أفعال الأطفال في سن ما قبل المدرسة، وجود مشكلة في قدرة الأطفال الذين نشأوا في بيئات منزلية فوضوية وغير منظمة، على التأقلم والعمل بجد، حيث يختلق سلوك الطفل حسب جنسه ومزاجه وطبيعته الحساسة.
    ووجد هؤلاء أثناء دراستهم للآثار البيئية على النمو والتطور المبكر في فترة الطفولة، أن أكثر الأطفال تعرضاً للمشكلات المصاحبة للحياة المشوشة هم الأولاد السلبيون والانفعاليون وسريعو الغضب والتهيج.
    وعرض الخبراء في مجلة "العلوم اليوم" الأميركية، عدداً من الاقتراحات لتقليل التشوش والضجيج في المنزل، وتشمل إطفاء جهاز التلفزيون إذ كان هو السبب الأساسي للضجة والصخب، لأنه قد يكون سبباً مباشراً للخبل والاضطرابات الذهنية عند الأطفال أو إصابتهم بالذهول والارتباك، وإنشاء مكان هادئ لجلوس الأطفال وانفرادهم بأنفسهم والسماح لهم بالتعبير عن شعورهم واحتياجاتهم.
    كما ينصح الآباء بالقراءة لأطفالهم الصغار في أماكن هادئة حتى لا يتشتت ذهن الطفل، وتعليمهم كيفية ترتيب الملابس والألعاب ورفع الزائد منها وعدم وضعها جميعاً في مكان واحد بحيث يتم استبدالها كلما سئموا من اللعب بها

    ماذا تفعلين اذا جاوبك ابنك بلا؟
    يؤكد علماء نفس الطفل أن رفض الطفل ظاهرة طبيعية خصوصاً عندما يدرك ما يحيطه فيكون الرفض عنده أحد أشكال التعبير عن ذاته المستقلة. لذا تتطلب تربية الطفل اليوم من الأم الكثير من الدراية بحاجاته حتى تستطيع تقويم سلوكه في حضورها وفي غيابها على حد سواء. وهذا لا يعود عليها بالفائدة وحدها فقط بل على الطفل أيضاً. فالطفل ذو السلوك الجيد يشعر بالثقة وباحترام الذات وبقدرته على تدبير أموره في شكل جيد. فعوضاً عن شعوره بالخنوع بسبب صراخ أمه سيشعر بالفخر لأنه يعيش مع أهله بمحبة.

    البدء في الصغر كالنقش في الحجر
    يتعلم الطفل خلال سنواته الأولى في الحضانة معنى الروتين وقواعد السلوك الضرورية في الحياة، وغالباً ما يكون روتين الحضانة مرناً وغير صارم مما يجعله متجاوباً معه. فالطفل في هذه المرحلة المبكرة من العمر يكون كالإسنفجة إذا صح التعبير يستوعب كل ما يتلقاه، ويختزن في ذاكرته كل الأمور الجيدة منها والسيئة، التي تظهر في ما بعد في تصرفاته وفي سلوكه الاجتماعي.

    الإيجابية والتقرب أقصر الطرق
    يؤكد التربويون أن تقرب الأم من طفلها ومخاطبته في شكل إيجابي هما أنجع الوسائل التي تجعل منه مطيعاً. وهذا يتطلب من الأم اقتناعاً تاماً بفائدتهما ومحاولة مستمرة في تطبيقهما في مختلف الظروف. فقبل أن تطلب من طفلها القيام بأمر ما عليها ملاحظة ما يقوم به ومن ثم ترشده إلى ما عليه القيام به لاحقاً. " برافو أنهيت طبق الطعام يمكنك الآن تناول تفاحة لذيذة ". فهذا الأمر يعزز ثقة الطفل بنفسه، ويجعله يفخر بما قام به، مما يدفعه إلى القيام بالعمل التالي برحابة صدر. والاقتراب من الطفل ضروري عندما تطلب الأم منه أمراً، فمثلاً عوضاً عن مناداته من الغرفة الثانية كي يتناول الغداء، عليها التوجه إليه مباشرة ومرافقته بلطف إلى غرفة الطعام.

    السلوك الفوضوي يتطلب ترويضا
    لا يؤدي عزل الطفل ومنعه أحياناً إلى جعله مطيعاً. ويمكن الأم إحراز تقدم في ترويض سلوك طفلها الفوضوي عن طريق متابعة كل ما يقوم به . فمثلاً إذا كان طفلها يقفز على الكنبة يمكنها أن ترشده إلى المكان الذي يمكنه القفز فيه. وإذا كان يرسم على الجدار يمكنها أن تبعد أقلام التلوين على أن تعلمه في المرة التالية أين يمكنه استعمال أقلام التلوين، وإذا كانت تريده أن ينزل عن طاولة الطعام يمكنها أن تقول" لن أسمح لك باللعب على الطاولة هل تريد النزول وحدك أم تريد مساعدتي".

    الأمكنة العامة مسرح الفوضى
    ترتبك الأم من تصرف طفلها الفوضوي الذي يزعجها ويزعج الآخرين. وعندما تطلب من ابنها الهدوء لا تجد له آذاناً صاغية. لذا من الأفضل للأم أن تحضر طفلها مسبقاً قبل الذهاب إلى بيت الجدة أو إلى الحديقة العامة بأن تقول له ما يتوجب عليه فعله. فإذا كانا سيذهبان في اليوم التالي إلى بيت الجدة للأطفال بمناسبة خاصة عليها أن تقول له مثلاً " عندما نذهب إلى بيت الجدة غداً أتوقع منك أن لا تركض طوال الوقت وتزعج الآخرين. لذا عليك الجلوس ومراقبة الجدة وهي تفتح الهدايا". أما إذا أرادت اصطحابه إلى المتجر حيث يوجد الكثير من الأمور التي تثير فضول الطفل، على الأم أن تطلب من زوجها أو جارتها مرافقتها كي تتمكن من مراقبة طفلها إذا انشغلت بأمر ما.
    وإذا لم تعد تستطيع التحكم في تصرفات طفلها عليها إبعاده عن المكان فوراً. ولا تحاول توبيخه أمام الغرباء فهذا يزيده تعنتاً بل عليها أن تنتظر اللحظة التي يهدأ فيها وتحدثه بلهجة هادئة وصارمة في الوقت نفسه مبينة له مساوئ تصرفاته، وكيف أن الآخرين سوف ينفرون منه فور رؤيته. فهي بذلك تمنحه فرصة تقويم نفسه.
    الطلب واضح والفعل أوضح

    كثيراً ما تطلب الأم من طفلها أموراً عامة فلا يستطيع تحديد ما الذي يجب القيام به، ما يشعره بالارتباك وعدم القدرة على تنفيذها. لذا من المهم جداً أن تكون واضحة في ما تطلبه فمثلاً بدل أن تطلب منه ترتيب غرفته، عليها أن تطلب منه تحديد ما الذي يجب ترتيبه هل السرير أم توضيب الثياب. كما عليها أن تعلمه كيفية القيام بأمر ما فمثلاً يمكنها أن تريه كيف يجيب تنظيف الأسنان بأن تنظف أسنانها أمامه.

    ألعاب المغامرات
    سؤال: نصحتني صديقتي بأن أحضر لابنتي أسطوانات مدمجة تحتوي على ألعاب مغامرات. لماذا؟
    إن ألعاب المغامرات الموجودة في الأسطوانات المدمجة، لها فوائد عدة للطفل وهي:
    * تشعره بالفرح، فبفضل هذه الألعاب التي ليس لها علاقة مباشرة مع المدرسة، يتعلم الطفل بمتعة لا حدود لها.
    * تمرّن تفكيره. فالألعاب التربوية تجبر الطفل على التفكير كي يحل ألغازها. فعليه أن يضع نظريات واستنتاجات ويراقب ويستخدم ذاكرته، ويضع براهين منطقية، وأخيراً أن يعرف كيف يركز. وهذه القدرات كلها ضرورية ومفيدة لتطوير مهارات الطفل التعليمية.
    * تمنحه ثقافة عامة. خصوصاً أن هذه الألعاب تحتوي على معلومات عامة عن البلدان والتاريخ والجغرافيا كما يحتوي بعضها على تجارب علمية ، ما يجعله يحب كل هذه المواد ويجد متعة في التعرف عليها.
    * تعلّمه كيف يدبّر أمره. فهناك بعض الألعاب التي يجد الطفل أحياناً صعوبة في حل ألغازها، وقد يتخلى عنها. ولتفادي ذلك قامت بعض الشركات الموزعة لهذه الألعاب بإرفاق كتيب إرشادات يدل الطفل على الحلول للألغاز المستعصية، يمكن الطفل قراءتها كي يعرف طريقة الحل ويتابع اللعب
    ليش الطفل يهرب من واجباته


    من المعروف أن العديد من الأطفال يتقاعسون عن أداء واجباتهم المدرسيةفيؤجلون كتابة تمارينهم وحفظ دروسهم بحجة إنجازها فيما بعد


    إن هذا الأمر سيسبب الكثير من المشكلات للأطفالويجعل مستوى تحصيلهم الدراسي أقل بكثير من زملائهم المجدين يقول الاختصاصيون في تربية الأطفال إن عادة التأجيل هذه يمكن التخلص منها باكتشاف السبب الحقيقي الكامن وراء هذه العادة ثم وضع خطة مناسبة للتغلب عليها، وهذا الأمر سيعزز ثقة الطفل بنفسه وبمقدراته هناك عدة أسباب شائعة تكمن وراء عادة التأجيل عند الأطفال وهي ضعف الحافز فالطفل الذي يكون الحافز لديه ضعيفاً تجاه الدراسة، يمكن التعرف عليه بسهولةلأنه لا يهتم أبداً بإنجاز مهمته، ولا يقدّر في الواقع الفوائد والنتائج الإيجابية للواجبات المدرسية التي تنجز بشكل جيدوكل هذا يكون في النهاية نتيجةً للإهمال واللامبالاةوعدم اكتراث الطفل بالتعلم لأجل نفسهأو حتى ليكون فرداً جيداً في نظر الآخرين التمرد فالطفل المتمرّد يؤجّل وظائفه أو يحاول التملّص منها كنوع من المقاومة لبعض الضغوطات التي يتعرض لها في منزلهوكطريقة لمعاقبة والديه عدم التنظيم فالطفل المهمل غير المنظم لا يجد دائماً كل الأدوات التي يحتاجها لإنجاز واجباتهفقد يترك أحد كتبه، أو دفتر الملاحظات لديه في المدرسة ولذلك نجده دائماً يبحث عن أشيائه الضائعةوهذا ما يسهم في تأخير إنجازه لدروسه وتمارينه
    كره المادَّة بعض الأطفال يؤجلون، أو حتى يتوقفون عن قراءة كتب أو قصص يجدونها مملةوهكذا هو الحال بالنسبة للطفل الذي يكره مادة من المواد الدراسيةفيستمر في تأجيلها إلى أن يكتشف أنه لم يعد أمامه متسع من الوقت


    ( حل المشكلة )
    قد لا تنطبق طريقة واحدة على كل الأطفال الذي يميلون إلى تأجيل المهام والوظائف المترتبة عليهم ولكن مع ذلك هناك بعض الوسائل التي قد تساعد الأهل في جعل طفلهم يتغلب على هذه العادة السيئة
    المراقبة في البداية، يجب أن يدرك الأهل ماهية المشكلة التي يتعاملون معهاويراقبوا طفلهم ليلاحظوا نوع التأجيل عنده، ثم عليهم أن يفكروا بما شاهدوه وأي سبب من الأسباب السابقة يمكن أن ينطبق عليه فهل يمكن أن تكون خلافات في المنزل مثلاً؟
    العطف والحنان من الناجح أن يوفر الأهل لطفلهم شيئاً من العطف والحنانوبدلاً من توبيخهيمكن محاولة معرفة حاجته وميله إلى تأجيل واجباتهأي يجب التعاطف مع الأمور التي يعاني منها حتى لو كان هو من يسببها لنفسه
    التواصل مع المدرسة يجب معرفة وضع الطفل النفسي في مدرستهوطبيعة تصرفاتهلأن هذا يساعد الأهل على التعامل بسهولة أكبر معهوعلى الأهل أن يدركوا أن توتر الطفل واكتئابه قد يؤديان إلى التأجيلوقد يكون تأجيل الواجبات أيضاً نتيجةً لخلافات عائلية
    القدوة ليس على الأهل أن ينتظروا طفلهم لكي يحل مشكلته بنفسه فإذا كان أحد الأبوين يؤجل القيام ببعض الأمور، فإن الطفل سيقلده بشكل تلقائيأي أن أسلوب الحياة المتّبع في البيت هو الذي يؤثر في الطفل وتربيته بالدرجة الأولى
    المشاركة الطريقة التي تجعل الطفل يشارك بدلاً من أن تبدو وكأنها توجهه هي الأفضل ففي لحظة سعيدة يمكن القول للطفل «ما الذي يمكننا فعله لنساعدك على إنجاز واجباتك المدرسية في وقتها؟
    لماذا يصرخ الطفل عندما يولد ؟
    لم أر طفلاً أو طفلة خرجت إلى هذه الدنيا ضاحكة أو حتى مبتسمة مع إني كنت هناك عند خروج العديد من الأطفال ، فالكل يخرج من بطن أمه صامتاً لحظات ثم يصرخ أو يبكي والذي لا يصرخ يكون عادة أما ميتاً أو في حالة إعياء أو صدمه من ضنك الحمل أو صعوبة الولادة.
    أذن فكل قادم إلى هذه الدنيا يصرخ أويبكي مع أنه كان الأولى به أن يضحك ويقهقة أو حتى يبتسم ويبدى علامات الرضا لعدة اسباب اهمها
    انه خرج من الظلمات إلى النور ومن ضيق الأرحام إلى رحابة الكون ومن بحر من (السوائل )كان يعيش في وسطها إلى الهواء الطلق ... إلى الدفء النور .إلى الشمس
    إنها ظاهرة عجيية ولقد سألت العديد من الإختصاصين في طب النساء والتوليد من غير المسلمين فلم أجد عند أحد منهم التفسير العلمي المقنع وإنما هي مبررات أي لا أحد يعلم لماذا يستهل المولود حياته في هذه الدنيا صارخاً ؟
    ولقد كنت اعتقد ان كل طفل أدم وحواء منذ الأزل وإلى أن تقوم الساعة يستهلون حياتهم في الدنيا صارخين
    إلى أن عرفت من هدي النبوي الشريف عرفت إن هناك إثنين فقط استهلا حياتهما دون صراخ وهما ابنة عمران وأبنها عيسى عليهما السلام .
    وعرفت سبب بكاء الطفل حين يولد .
    ليس سبب الدنيا وماهو ملاق فيها وأنما هي لمسة الشيطان ؟
    ففي الحديث الصحيح يبين الرسول الله صلى الله عليه وسلم سبب بكاء الطفل وصراخة حين يقول
    ( كل بني آدم يمسه الشيطان يوم ولدته امه إلا مريم وإبنها )
    وقد قال أحد السلف أيضا :الشيطان ينزغ الأنسان في ضلعة الأيسر
    لماذا يخاف الأطفال من الظلام؟
    إن الخوف مرحلة طبيعية يمر بها الشخص خلال طفولته، وقد يفهمها البعض على أنها حالة من حالات عدم النمو الطبيعي للأطفال والتي تصاحبه في كبره، إلا إنه في واقع الأمر إحدى علامات عدم الفهم الكامل لأي ظاهرة يتعرض لها الإنسان. فطفلك الصغير لا يعي أن الأشياء موجودة حتى وإذا لم يراها، لأن الأشياء ثابتة لا تتحرك، أي أنه لا يعي أن الظلام يغطي الأشياء التي مازالت موجودة من حولنا لكننا لا نراها فقط.
    ونتيجة لحالة عدم الفهم هذه نجد ربطه الدائم بين الأشياء المتحركة والثابتة، ويفسر كل شئ من حوله على أنها أشباح متحركة في الظلام، كما تبدو له اللعب التي يحثها على أنها أشياء مخيفة تتحرك على الرغم من أنها في حالة ثبات. وكل ذلك شئ طبيعي، لكن الشيء الأهم من ذلك كله هو "كيف" يمكننا مساعدة أطفالنا للتغلب على مراحل الخوف، بل وكيف نحقق لهم الشعور بالأمان، وما هي وسائل مواجهة الخوف ؟
    شجع طفلك على أن يتحدث ويتكلم عن مخاوفه:
    علينا ان نعطي الفرصة لأطفالنا لأن يعبروا عن أنفسهم ويتحدثون عن مخاوفهم، ستكون خطوة هامة في فهم هذه المخاوف والتغلب عليها حتى وإذا كان الكلام لن يحل المشكلة بشكل كلي، فهو على الأقل يعلمهم وسيلة مهمة للتعامل مع مشاعرهم.
    أنصت لطفلك عندما يتحدث عن مخاوفه:
    إن الكثير منا لا ينصت إلى الأطفال عندما تتحدث عن مخاوفها، بل ونحاول الاستهزاء بها لأننا نعلم أن مخاوفهم هذه لا وجود لها مثل قولك (لا تكن جبان، فلا يوجد أشباح في حجرتك). صحيح أنه يجب عليك أن تعلمهم عدم الخوف ولكن عليك التعامل مع هذه المخاوف باحترام وبدون التصغير من شأن الطفل.
    قدم يد العون والمساعدة لطفلك:
    يجب عليك أن تنمي روح الاعتماد على النفس عند طفلك، لكن لا مانع أن تقف بجانب طفلك عندما يتعرض للخوف (وخاصة الخوف من الظلام) بأن تمكث بجانبه حتى ينام.
    علم طفلك التحكم في النفس:
    توجد غريزة داخل الأطفال تمكنهم من التغلب على مخاوفهم. فكثيراً ما يطلب الطفل سماع القصص المخيفة. وقد يستخدم م سماع القصص التي يغلب عليها طابع الإثارة كوسيلة طبيعية وتلقائية للتغلب على مخاوفه.
    علم طفلك اكتساب المهارات:
    تجربة الخوف التي يمر بها طفلك، هي في واقع الأمر فرصة حقيقية لتعليمه اكتساب بعض المهارات التي يستفيد منها فيما بعد طيلة حياته. علم طفلك كيف يبحث داخل مخاوفه، كيف يكتشفها كيف يواجهها، وأخيراً كيف يجد الطرق والسبل الملائمة التي تشعره بالأمان
    لماذا تحمل الأم طفلها على يدها اليسرى ؟
    يبكي الطفل الصغير فتسرع إليه الأم وتحمله وما أن تضمه إلى صدرها حتى يسكت عن البكاء !
    وإذا كان الطفل يسكت دائماً عندما تحمله أمه .. فإن الملاحظة الدائمة أن الأم تحمل طفلها على يدها اليسرى ..
    ترى ما السر في ذلك ؟
    أن الأم عندما تحمل الطفل بهذه الطريقة تضع جسمه بالقرب من قلبها .. ترى هل هو في حاجة إلى ذلك ؟
    إن كل الدلائل تشير إلى وجود هذا الاحتمال .. وذلك لأن صوت قلب الأم هو أول صوت سمعه الطفل قبل أن يولد .. فطوال فترة الحمل والطفل داخل الرحم يكون دائماً بالقرب من نبضات قلب الأم .. فالسائل " الامينوسي " الذي يحيط به وهو داخل الرحم يحمل إليه بانتظام هذه الدقات ..
    هنا يجب أن نقف قليلاً أمام هذه الظروف التي يعيش قيها الجنين وهو يسمع بانتظام دقات قلب الأم :
    انه يحصل على الغذاء المهضوم ..
    لا يشعر بالجوع ولا بالعطش ..
    ولا يعاني من اختلاف درجات الحرارة . فالطقس حوله ثابت ، لا برد ولاحر.
    وبعد ما حدثت الولادة وخرج المولود إلى الحياة الخارجية هنا قد يشعر بالبرد أو الحر .. وهنا قد يعطش وقد يجوع .. ومع الولادة ينقطع عن سمعه هذا الصوت المنتظم الذي كان يصاحب فترة الراحة ..
    وعلى هذا فإن ارتباط سماع الصوت القادم من قلب الأم مع الإحساس بالراحة يجعل الطفل في اشتياق دائم لسماع هذا الصوت الذي يذكره بفترة راحة ممتعة قضاها في بطن أمه .
    لذا ، عندما تحمل الأم طفلها وتقربه من قلبها فإنها تعطيه الإحساس بالراحة والدفء والإطمئنان .
    ولكن لماذا تفعل الأم ذلك دون أن تفهم حقيقة ما يحدث فعلا ؟
    إنها الفطرة التي فطر الله الإنسان عليها ..
    لكل سبب صرخة مميزه
    يوضح الخبراء والمختصون كيف تستطيعين من خلال شدة صرخة طفلك ودرجة نغمتها والوقت الذي تستغرقه، أن تحددي المشكلة التي يعانيها الطفل والتي قد تكون:
    الألم:
    صرخة مفاجئة طويلة ذات درجة نغمة عالية، تتلوها لحظات قصيرة من التوقف ثم صرخة وهكذا. وعادة ما تكون صرخة الألم هي أول الأنواع التي تستطيع الأم تمييزها.
    الجوع:
    نواح يتزايد ببطء، وهذا النوع تتعلمه الأم بسرعة مع الوقت
    الملل:
    أنين فاتر فيه غنة كأنه يخرج من الأنف ويضايق بعض الشيء، وقد يعني هذا أيضاً أن الطفل يشعر بالتعب أو عدم الراحة.
    التوتر:
    أنين متضجر بشبه أنين الملل، فكما أن الشخص الكبير إذا كان في ضيق فإنه يحب أن ينفس عن نفسه فكذلك الطفل الصغير الذي يشعر أن التضجر يعطيه شعوراً أكبر بالراحة.
    المغص:
    أشد الصرخات التي لا تطاق، وتبدأ فجأة وتستمر دون توقف لوقت طويل، وقد يقبض الطفل خلالها على يديه بشدة أو يشد رجليه وقد يحمر وجهه.
    وهناك نوع معين من المغص يصيب حوالي 20% من الأطفال حديثي الولادة، حيث يبدأ معهم في وقت مبكر، ربما قبل أن يكملوا أسبوعين من عمرهم، ويستمر لمدة ثلاثة أشهر.
    قائمة مساعدة لبكاء الطفل:
    يمكنك أرجحة طفلك في مقعد أو سرير هزاز.
    تنشيط الطفل برفق بين ذراعيك أو في سرير الطفل
    جربي إعطاءه دمية
    احملي طفلك في حاملة الأطفال.
    * اخرجي مع طفلك لنزهة على الأقدام أو بالسيارة.
    * دعي الطفل في حجرة أخرى لبعض الوقت.
    * اتركي الطفل مع شخص آخر لبعض الوقت لتأخذي بعض الراحة.
    * تقبلي فكرة أن بعض الأطفال يبكون مهما فعلت.
    * تذكري أن هذه المرحلة ستمضي سريعاً.
    * تحدثي مع الأخصائية الصحية أو الطبيب أو جهات مساعدة الوالدين
    لاتوقظي طفلك للرضاعة
    خدعوكِ فقالوا .. أن تناول طفلكِ للرضعة أهم من النوم‏، لكن للأطباء رأي آخر فهم ينصحون الأمهات بعدم إيقاظ أطفالهن، خاصة الرضع من النوم، لمجرد اقتراب ميعاد تناولهم الرضعة‏. فالطفل الرضيع سوف يستيقظ من تلقاء نفسه إذا شعر بالجوع، علما بأن النوم بالنسبة له لا يقل أهمية عن الطعام‏. وينصح د‏.‏عادل عاشور الأمهات، كما ورد بجريدة الأهرام، بألا يلتزمن بمواعيد ثابتة للرضاعة في الأسابيع الأولي من عمر المولود فعليهن أن يرضعن أطفالهن حسب احتياجهم للرضاعة والذي قد يعبر عنه الطفل بالبكاء والاستيقاظ من النوم‏.‏ ويوضح د‏.‏عادل عاشور أن الرضاعة المستمرة حسب احتياج الرضيع تزيد من كمية اللبن الذي يفرزه الثدي وتساعد أيضا علي انقباض الرحم ورجوعه إلي وضعه وحجمه الطبيعي بصورة أسرع بعد الولادة‏.‏ وجدير بالذكر، أن حصول الرضيع علي لبن السرسوب بمجرد ولادته بما يحتويه من مكونات طبيعية يساعده علي التخلص من المواد الموجودة بأمعائه، بالإضافة لإمداده بالعناصر المساعدة علي إتمام تكوين الأمعاء,‏ ويعطيه مناعة لمقاومة الأمراض
    تنصح جميع الدراسات الحديثة الأمهات بالرضاعة الطبيعية
    ، خاصة فى الأشهر الأولى من عمر أطفالهن، بعد أن ثبتت فوائدها فى حماية الأطفال الرضع من التعرض للعديد من الأمراضوزيادة مناعة الجسم أيضا
    ولإن لكل شىء أصوله، فإن الرضاعة الطبيعية أيضا لها أصولها حتى لا يرفض الطفل تناول الثدى أو يتقيأ اللبن إذا ما بلعه
    فمن الأخطاء التى قد تقع فيها الأم أحيانا دون أن تدرى أن ترضع طفلها بعد قيامها بمجهود عضلى عنيف مثل تنظيف المنزل أو تعرضها لبعض الإنفعالات النفسية كالتوتر، أو الغضب نتيجة وجود خلافات مع الزوج
    ويوضح أحد مستشارى التغذية والصحة العامة والمناعة أن المجهود العضلى أو النفسى العنيف للمرأة المرضعة يزيد من نسبة حامض اللبنيك (لاكتيك) فى لبن الأم أربع أضعاف، ويستمر فى ثديها لمدة 90 دقيقة قبل أن يختفى ، وهذا بالتالى يزيد من تخمر اللبن فيغير من طعمه مما يدفع الطفل إلى رفضه أو تقيئه
    كيف ينام طفلك نوماهادئا؟

    تعاني الكثير من الامهات من مشكلات نوم الطفل ,وينعكس ذلك على بعض المشكلات إليكي بعض النصائح لينام طفلك نوما هادئا:
    _ في الشهر الاول لاتضعي وساده تحت رأس الطفل ,لأن هذا يؤدي الى ثني عموده الفقري ويعوق نفسه
    _ يجب الاتعودالام طفلها على عادات معينه لينام كاالهزاوحمله او التمشي به
    _ ينبغي الاينتقل الطفل من سريره في اشهره الاولى الاعند الرضاعه او تغيير الملابس
    _ عدم تعويد الطفل على النوم في لبهدوء الزائد بعيدا عن اي ضوضاء
    _ ينبغي للام ان تخصص وقتا لملاعبة طفلها لما فيه من تعديل مزاجه وسلوكه
    _ الحرص على عدم ترك الطفل الصغير مع اخوته الصغار الذين لايعرفون الخطأ من الصواب
    _ يجب على الام بعد ان يتخطى طفلها الاشهر الاولى ان تعوده على النوم مبكرا ولا يتعود النوم في النهار
    كيف يمكن معرفة كذب الطفل ؟ وكيف نعالج كذبه ؟ **

    كيف يمكن معرفة الكذب في قول وفعل الطفل؟
    يمتلك الأبوين القدرة على معرفة صدق القول والفعل من عدمه، ويمكن الربط بين الأفعال والأقوال عند الطفل للوصول إلى معرفة حقيقة السلوك الذي يتبعه الطفل ولهذه القدرة التأثير المتفاعل في كشف تلك الفاعلية عند الطفل في قول الكذب ويمكن معرفة الأنماط السلوكية التي يكذب فيها الطفل من خلال التدقيق والملاحظة المستمرة للطفل ومعرفة صور العلاقات بينه وبين المحيطين به، ويمكن تدقيق الأقوال ومطابقتها مع الأفعال وتسجيل المتغيرات السلوكية وتثبيت الملاحظات عليها.ومتابعة التطابق بين ما يأتي به الطفل من فعل وقول وتدقيق ذلك عن طريق المتابعة أو الاستفسار دون علمه بتلك المتابعة.
    ما هي العوامل التي تعزز الكذب ؟
    يتعزز الكذب عند الطفل ويصبح نمط سلوكي ثابت إذا وجد أن الآخرين اقتنعوا بما قال رغم انه يكذب، فتراه يكرر القول والفعل ويختلق أنماط أخرى وينتهج نفس المنهج للوصول إلى غاياته، وكذلك يمكن ان يتعزز الكذب ويأخذ أنماط أخرى إذا رفضنا الإصغاء إليه ورفضنا الدخول في مناقشة معه فيما يتعلق بحاجاته أو إذا تنافرت اتجاهات القبول والرفض عند العناصر المحيطة به. فتراه يأخذ على عاتقه التعبير بصيغ يقبلها طرف ويرفضها الطرف الآخر.و لا يقف الطفل عند حدود معينة من الكذب، بل تراه يوسع مساحة الأحداث التي يكذب بها، لأنه يرغب في لفت انتباه إليه من اكثر من جهة.
    كيف يمكن معالجة الكذب عند الطفل؟
    تعد هذه المهمة من المهام الصعبة التي تقع على كاهل كل تربوي، لأنها تعني إعادة الطفل إلى المسار الصحيح في علاقته مع الآخرين، كما أنها توفر علينا فرصة معالجة آثار الكذب لاحقا.
    ويمكن معالجة الكذب عند الطفل من خلال:
    1. التوجيه الديني في رفض الكذب وعدم تطابقه مع سمات المسلم الصالح على ضوء سمات الشخصيات المهمة في تأريخنا الإسلامي وتراثنا العربي و أول تلك الشخصيات هي شخصية نبينا محمد (ص) الصادق الأمين.
    2. استعراض الرفض لكل كذبة تمر في بيئته سواء كانت منه أو من غيره مع أهمية توضيح أضرار الكذب من خلال القصص التي يشعر الطفل إنها واقعية حتى وان كانت على لسان الحيوانات ونمنحه فرصة الترميز لكل قصة.
    3. العمل على عدم الكذب أمامه مهما كانت الصيغة، مثال أن بعض الآباء يرفضون الرد على الهاتف بعذر انه غير موجود بالبيت، ويطلب من الطفل الرد على هذا الأساس ، فالطفل يشعر إن صدق القول والفعل عند والده قد انهار وتحول إلى صيغ مرفوضة ومع التكرار تراه يكرر العذر دون أن يشعر ويعمم الأسلوب على اكثر من حالة.
    4. الكف عن إشعار الطفل إن كل ما يقوله خاضع للشك، لان ذلك يجعله يخشى التعبير الصحيح عن حاجاته أو يلجا إلى من يصدقه فيجد فضاء آخر للكذب يجعله يبتعد عن عائلته، وتخلق لديه حالة عزلة داخل المسكن.
    5. تمثيل الصدق بالقول والفعل أمام الطفل ومكافئته على صدقه مع الإشارة إلى أن الصدق هو السبب في حصوله على هذه المكافأة.
    ويبقى هاجس كل أب وأم ومربي هو معالجة كل حالة تعمل على عدم تفاعل الطفل مع العائلة والمجتمع، ولكل حالة حديث
    كيف ننقش القرآن على صدور أطفالنا؟ ؟؟
    لأن التعليم في الصغر كالنقش على الحجر، فإن أفضل مراحل تعلم القرآن، الطفولة المبكرة من (3 - 6) سنوات؛ حيث يكون عقل الطفل يقظًا، وملكات الحفظ لديه نقية، ورغبته في المحاكاة والتقليد قوية، والذين تولوا مسئوليات تحفيظ الصغار في الكتاتيب أو المنازل يلخصون خبراتهم في هذا المجال فيقولون:
    إن الطاقة الحركية لدى الطفل كبيرة، وقد لا يستطيع الجلوس صامتًا منتبهًا طوال فترة التحفيظ، ولذلك لا مانع من تركه يتحرك وهو يسمع أو يردد.
    - المكافأة مدخل طيب لتحبيب الطفل في القرآن، وذلك بإهدائه شيئًا يحبه حتى ولو قطعة حلوى، كلما حفظ قدرًا من الآيات، وعندما يصل الطفل إلى سن التاسعة أو العاشرة يمكن أن تأخذ المكافأة طابعًا معنويًا، مثل كتابة الاسم في لوحة شرف، أو تكليفه بمهمة تحفيظ الأصغر سنًا مما حفظه وهكذا.

    - الطفل الخجول يحتاج إلى معاملة خاصة، فهو يشعر بالحرج الشديد من ترديد ما يحفظه أمام زملائه، ولهذا يمكن الاستعاضة عن التسميع الشفوي بالكتابة إن كان يستطيعها، وإذا كان الطفل أصغر من سن الكتابة يجب عدم تعجل اندماجه مع أقرانه، بل تشجيعه على الحوار تدريجيًا حتى يتخلص من خجله.

    - شرح معاني الكلمات بأسلوب شيق، وبه دعابات وأساليب تشبيه، ييسر للطفل الحفظ، فالفهم يجعل الحفظ أسهل، وعلى الوالدين والمحفظين ألا يستهينوا بعقل الطفل، فلديه قدرة كبيرة على تخزين المعلومات.

    - غرس روح المنافسة بين الأطفال مهم جدًا، فأفضل ما يمكن أن يتنافس عليه الصغار هو حفظ كتاب الله، على أن يكون المحفظ ذكيًا لا يقطع الخيط الرفيع بين التنافس والصراع، ولا يزرع في نفوس الصغار الحقد على زملائهم المتميزين.

    - ومن الضروري عدم الإسراف في عقاب الطفل غير المستجيب، فيكفي إظهار الغضب منه، وإذا استطاع المحفظ أن يحبب تلاميذه فيه، فإن مجرد شعور أحدهم بأنه غاضب منه؛ لأنه لم يحفظ سيشجعه على الحفظ حتى لا يغضب.

    - من أنسب السور للطفل وأيسرها حفظًا قصار السور؛ لأنها تقدم موضوعًا متكاملاً في أسطر قليلة، فيسهل حفظها، ولا تضيق بها نفسه.
    - وللقرآن الكريم فوائد نفسية جمة، فهو يُقوِّم سلوكه ولسانه، ويحميه من آفات الفراغ، وقد فقه السلف الصالح ذلك فكانوا يحفظون أطفالهم القرآن من سن الثالثة
    كيف نغرس شجرة الصدق في أطفالنا
    غرس شجرة الصدق يقتلع الكثير من الأخلاق السيئة من نفوس أولادنا ، بل ويساعدنا على غرس الكثير من الأخلاق الطيبة فيهم ، فالصدق بداية سلسلة الأخلاق الحسنة ، والكذب هو بداية سلسلة الأخلاق السيئة ، وليس هذا مبالغة ، ولكنها وصية نبوية خالدة «إن الصدق يهدى إلى البر، وإن البر يهدى إلى الجنة، وإن الكذب يهدى إلى الفجور، وإن الفجور يهدى إلى النار...».

    وحتى تغرسى هذه الشجرة المباركة فى نفوس أبنائك.. إليك بعض النصائح والأفكار:

    1 - خصصى يومًا أو جزءًا من يوم تجتمعين فيه مع أولادك ، تسمينه اليوم السعيد وحاولى تخصيص حوالى ساعة من هذه الفترة لجلسة ربانية تجمعكم تعقبها نزهة أو فترة ترفيهية، إن هذه الساعة الربانية التى تجمعكم كأسرة سيكون لها من الأثر المبارك على أخلاق أولادك الكثير، أما إن استطعت أن تجعلى هذه الساعة يومية فقد أنجزت إنجازًا كبيرًا.
    2 - لا تتركى فرصة مائدة الطعام تفوتك ، إذ يمكنك استغلالها فى الحوار حول موضوع تطرحينه أو إجراء المسابقات الترفيهية على أن يكون فيها سؤال عن الخلق الذى تريدينه.
    3 - استغلى فترات الانتظار لتحكى لأولادك قصة أو لتوصلى لهم معلومة ولو بسيطة.
    4 - عند زيارتك لبيت الجد والجدة اتفقى معهما على أن يحكيا شيئًا من السيرة يخدم الخلق، فالأولاد يتأثرون بهما كثيرًا، وكلما تعددت مصادر دعم الخلق كان أثبت فى نفوس أولادنا ، وأتذكر أن الداعية الأستاذ عمرو خالد قال: إن جده كان يحكى له الكثير من قصص السيرة فيفرح لإسلام عمر ويحزن لاستشهاد حمزة.
    ولنتذكر أن العملية التربوية لا تقتصر على وقت معين ، بل هى وظيفة العمر يمكن أن تؤدى فى أى وقت من أوقات اليوم، فلنحاول أن نستغل أوقات أولادنا، وألا نضيع عليهم أيامهم، وذلك بمحاولة استغلال كل الفرص والأوقات التى تسنح لنا خلال اليوم لتعليمهم أى معلومة ولو بسيطة، وليس معنى ذلك أن نظل نصدر لهم الأوامر ليل نهار، فالتربية والتعليم ليسا فقط بالموعظة المباشرة، بل قد يكونان بلقطة تلفاز تعلقين عليها أو بدعوات تتلفظين بها وأنت تطهين طعامك فيلتقطها منك أولادك.


    ما المنهج وكيف نطبقه ؟
    علمنا الأستاذ/ عبد الله ناصح علوان فى كتابه «تربية الأولاد فى الإسلام» أن وسائل تربية الأولاد خمسة:
    1 - التربية بالموعظة.
    2 - التربية بالقدوة.
    3 - التربية بالعادة.
    4 - التربية بالملاحظة.
    5 - التربية بالعقوبة.

    التربية بالموعظة

    1 - لا مانع من الاتفاق مع أولادك على شعار للشهر، وفى خلق الصدق يمكن أن يكون الشعار (الصدق طمأنينة، والكذب ريبة)، ويمكنك كتابته وتعليقه فى مكان بارز فى المنزل.

    2 - عمل مسابقة بين الأولاد فى حفظ بعض الآيات التى تحض على الصدق مع شرح الآيات المختارة فى الجلسة التربوية، وقد تكون المسابقة فى الحفظ والشرح مع تخصيص هدية بسيطة للفائزين ، والآيات التى يمكن حفظها لخلق الصدق (المائدة: 119 - البقرة: 177، وفيها معنى عملى لصفة الصدق).

    3 - إجراء مسابقة كذلك فى حفظ بعض الأحاديث التى تحض على الخلق، ويمكنك إدخال الابتكار على المسابقة بأن تكتبى كلمة الحديث على أوراق منفصلة وتخلطى الورق، وتعملى منه عدة نسخ بحسب عدد أولادك ، وأيهم يرتبها أولاً يفوز، وقد يتم الخلط بين أكثر من حديث، ويمكنك كتابة الأحاديث بخط جميل، أو بواسطة الكمبيوتر وتعليقها فى مكان بارز فى المنزل بجوار الشعار، بحيث تكون أمامهم لمدة شهر مثلاً فيسهل حفظها وتستطيعين أخذ الأحاديث من كتاب رياض الصالحين، أو خلق المسلم للغزالى ، ويمكنك استغلال المناسبات كنجاح الأولاد وغيرها لعمل حفل وتوزعين فيه جوائز الحفظ، ويتلون ما يحفظون من أناشيد وأحاديث كفقرات فى الحفل.

    4 - استغلال حكاية قبل النوم فى سرد الحكايات عن الخلق مع استخدام أسلوب الإثارة والتشويق كأن تتركيهم يتوقعون نهايتها، وإذا كانوا يعرفون معظم القصص التى تعرفينها عن الخلق، فخصصى جائزة لمن يأتيك بقصة لا تعرفينها، فهذا يشجعهم على البحث والقراءة، وبالنسبة للصدق يمكنك حكى قصة الصحابى أنس بن النضر الذى نزلت فيه آية {من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه...}، أو قصة الصحابى كعب بن مالك فى قصة الثلاثة الذين خُلّفوا فى سورة التوبة، وكذلك قصة العالم عبد القادر الكيلانى عندما عاهد أمه على عدم الكذب فتابت على يديه عصابة من اللصوص.

    5 - عمل برنامج لتطبيق هذا الخلق وحتى تشجعى أولادك على الالتزام به أخبريهم أنك ستلتزمين به معهم، وبالفعل تعمدى أن يروك، وأنت تجيبين عن أسئلة البرنامج :
    - هل تحريت الصدق فى كل أقوالك وأفعالك اليوم ؟
    - هل تحريت الصدق فى المزاح ؟
    - هل ضبطت نفسك تكذب فسارعت بقول الصدق ؟
    - هل قلت الصدق ولو على نفسك ؟
    - هل دعوت الله أن يرزقك الصدق ؟

    التربية بالقدوة
    احرصى على ربط أولادك بالصحابة وجعلهم قدوة لهم بكثرة حكاياتك وتوفير الكتب التى تتحدث عنهم.
    احرصى أن تكونى قدوة لهم فى الخلق الذى تربينهم عليه.
    يمكنك تعويد نفسك وأولادك على صيام يوم من أيام النافلة وقبل المغرب اجمعيهم للدعاء وتضرعوا إلى الله أن يرزقكم خلق الصدق، ويا ليت زوجك يشارككم الدعاء ، ويمكنك أن تدربى أولادك على الدعاء وتؤمنين وراءهم أنت ووالدهم.

    وهناك بعض السلوكيات التى قد تصدر منا دون أن ندرى وهى منافية لخلق الصدق:
    - كأن تعدينهم بشيء معين أو هدية ، ثم لا تفين بوعدك، وإذا اضطرتك الظروف لعدم الوفاء فتحاورى معهم واشرحى لهم الأسباب.
    - اعتذارك للمدرسة عن سبب غياب ابنتك بمرضها ، وتكون هى قد قامت متأخرة من النوم.
    - تمثلين أنك تضربين أحدهم لترضية آخر اشتكى منه.
    - اعتذارك عن تناول شيء من الطعام عند من تزورينها بصحبة أطفالك بدعوى أنك لا تشتهيه أو أنك تناولت وجبتك وتكون الحقيقة خلاف ذلك.
    - إنكار الأب أو إنكار نفسك عندما يسأل أحد عنكما.

    التربية بالملاحظة
    يمكنك الاتفاق مع إحدى صديقاتك اللاتى تثقين بهن ممن يكون لها أولاد فى مثل سن أولادك أن يقضى أولادك عندها يومًا من أيام إجازتهم، وكذلك يفعل أولادها، فصديقتك تستطيع أن تنقل لك صورة عن سلوكيات أولادك ومدى ما وصل إليه منهجك التربوى معهم، وكذلك تفعلين مع أولادها.

    قد تسنح لك الفرصة لأن تعرفى الأحداث الحقيقية لموقف حدث مع أولادك ، استفسرى عنه منهم لتقيسى مدى صدقهم معك.

    التربية بالعقوبة
    عودى أولادك دائمًا أن الصدق منجاة أى أنهم إذا قالوا الصدق، فإنك لن تعاقبيهم، أو إذا كان الأمر يستدعى العقوبة فإن قولهم الصدق سيجعلك تخففينها، أما إن كذبوا فستكون العقوبة مضاعفة ؛ لأنهم جمعوا عصيانًا وكذبًا ، واحرصى على أن تفى بوعدك لهم.

    التربية بالعادة
    عوّدى أولادك على أن يكون بينكم وقت معين يوميًا ولو 10 دقائق يحكون لك ما مر بهم فى يومهم ، فإن الحوار بينك وبينهم له فوائد كثيرة منها أنه يساعدهم على الانفتاح عليك وفتح قلبهم لك فتأتيهم الشجاعة لقول الصدق وإن أخطأوا.

    وأخيرًا لا تنسى الدعاء، ثم الدعاء، ثم الدعاء والتضرع إى الله أن يهدى أولادك ويصلحهم ويبعد عنهم رفقة السوء ويرزقهم الصحبة الصالحة التى تدلهم على الخير وتعينهم عليه
    كيف نغرس حب النبي في نفوس أطفالنا
    صلى الله عليه وسلم اصبح من الواجب علينا جميعا ان نواجه هذه
    الهجمة بأن نغرس في أبناءنا منذ الطفولة حب الله سبحانه ونقرنه
    بحب النبي صلى الله عليه وسلم ليشب الطفل على سيرته العطره
    وسنته الحسنة لتكون حصنه الحصين وسراجه المنير ..
    و لنتأمل هذه الإعتبارات التي ينبغي مراعاتها عند تقديم النبي
    صلى الله عليه وسلم إلى أطفالنا والتي نقلتها لنستفيد منها :

    - الحرص على بيان شخصية النبي صلى الله عليه وسلم كما بينها
    القرآن الكريم في قوله تعالى :
    (( إنا أرسلناك شاهدا ومبشرا ونذيرا وداعيا إلى الله بإذنه وسراجا
    منيرا ))
    فهو المبشر وهو المنذر وهو السراج المنير والمصباح الوضاء الذي به
    هدى الله العالمين وأخرجهم من الظلمات إلى النور .
    - الحرص على بيان جوانب شخصيته و أنه صلى الله عليه وسلم القدوة
    و النموذج والمثال لكل من أراد النجاح والفلاح في الدنيا والآخرة .
    - لابد من أن نجيب لأبنائنا على سؤال :
    لماذا يجب علينا أن نحب النبي صلى الله عليه وسلم ؟
    ونصل إلى عقولهم بإقناعهم بأن كل عاقل حكيم صالح مؤمن ذكي
    يجب أن يحب النبي صلى الله عليه وسلم لأنه رسول البشرية الذي
    تسبب في هداية العالمين إلى الهدى والحق والنور والإيمان بالله
    سبحانه وتعالى .
    - التأكيد على فضائله صلى الله عليه وسلم ومكانته عند ربه سبحانه
    ومكانته بين الأنبياء وفضله يوم القيامة ومكانة شفاعته ومقامه في
    الجنة صلى الله عليه وسلم عن أبى هريرة رضي الله عنه أنه صلى
    الله عليه وسلم قال :
    " فضلت على الأنبياء بست :
    أعطيت جوامع الكلم ، ونُصرت بالرعب وأحلت لي الغنائم ، وجعلت
    لي الأرض طهورا ومسجدا ، وأرسلت إلى الخلق كافة ، وخُتم بي النبيون "
    - تبيين بشارة الأنبياء السابقين به صلى الله عليه وسلم وحبهم له
    واستقبالهم إياه في رحلة الإسراء والمعراج .
    - التأكيد على بيان معنى الاتباع لسنته بأسلوب مبسط .

    وهذه بعض وسائل ترسيخ حب النبي صلى الله عليه وسلم في
    نفوس أبنائنا :
    - حكاية معجزاته صلى الله عليه وسلم .
    - حكاية أخلاقه العظيمة ونصرته للمظلومين وعطفه على الفقراء
    ووصيته باليتيم.
    - حكاية أخبار رقته صلى الله عليه وسلم ورحمته وبكائه وبأنه هو النبي
    الوحيد الذي ادخر دعوته المستجابة ليوم القيامة كي يشفع بها لأمته ، كما
    جاء في صحيح مسلم :
    " لكل نبي دعوة مجابة ، وكل نبي قد تعجل دعوته ، وإني اختبأت
    دعوتي شفاعة لأمتي يوم القيامة "
    وهو الذي طالما دعا ربه قائلا :
    " يا رب أمتي ، يا رب أمتي "
    وهو الذي سيقف عند الصراط يوم القيامة يدعو لأمته وهم يجتازونه ،
    قائلا : " يا رب سلم ، يا رب سلم "
    وأنه بكى شوقا إلينا حين كان يجلس مع أصحابه ، فسألوه عن سبب
    بكاءه ، فقال لهم :
    " اشتقت إلى إخواني "
    قالوا : ألسنا بإخوانك يا رسول الله؟
    قال لهم : " لا إخواني الذين آمنوا بي ولم يروني " .
    - بيان كيف كان يحبه أصحابه رضي الله عنهم ويضحون في سبيله
    بأنفسهم وأبناءهم وأموالهم .
    - تحفيظهم أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم وتعليمهم سنته ،
    وبيان كيف أنها تحفظ الإنسان من شياطين الإنس والجن .
    - فعل الوالدين العملي وطريقتهم التطبيقية في الاقتداء بالنبي صلى
    الله عليه وسلم في سلوكهم ، وتصرفاتهم ، وأفكارهم والحرص
    على سنته فهي مؤثر من أكبر مؤثرات تربية الأبناء على ذلك .


    اللهم احشرنا جميعا في زمرته وارزقنا شفاعته
    واسقنا من يده الشريفة شربة هنيئة لا نظمأ
    التعريف بالخالق بشكل سهل
    يُعرّف الطفل بالله بطريقة مناسبة ، مع إدراكه ومستواه ، فيُعلم بأن الله واحد لا شريك له ويعلم بأنه الخالق لكل شيء فهو خالق الأرض والسماء والناس والحيوانات والأشجار والأنهار وغيرها ، ويمكن أن يستغل المربي بعض المواقف فيسأل الطفل في نزهة في بستان أو في البرية عن خالق الماء والأنهار وما حوله من مظاهر الطبيعية ليلفت نظره إلى عظمة الخالق سبحانه وتعالى فقد يكون الأب أو الأم أو المربي بصفة عامة مع طفل أو مجموعة من الأطفال في سيارة في سفر أو رحلة وقت غروب الشمس ، وهي تتوارى عن الأنظار تدريجياً فما على المربي حينئذٍ إلا أن يلفت نظر من معه إلى قدرة الله عز وجل في ذلك .
    كما يوجه الطفل لإدراك فضل الله عليه وما أسبغه عليه من نعمة الصحة والعافية فيقال له مثلاً من الذي أعطاك السمع والبصر والعقل ؟ من الذي أعطاك القوة والقدرة على الحركة ، وهكذا . ويُحث أيضاً على محبة الله وشكره على هذه النعم وهذا الفضل ، إن تحبيب الطفل إلى الله وما يحبه الله أمر جيد وله مردوده التربوي عاجلاً أو آجلاً بإذنه تعالى .
    فتحت الأم الشباك من غرفة منزلهم في الدور الثاني للتهوية وإذا بطفلها يأتي مسرعاً ويقفل الشباك ، وعندما سألته أمه لماذا هذا التصرف قال : إني رأيت الدش في أحد سطوح المنازل المجاورة لنا ، وأردف قائلاً ، إني لا أريد أن انظر إلى شيء لا يحبه ربي ...
    قد يسأل الطفل عن ربه ، هل يأكل هل ينام ؟ وعند ذلك لابد من إجابته بأن الله ليس كمثله شيء وهو السميع البصير ، وأنه لا تأخذه سنة ولا نوم ، وأن الله ليس مثلنا بحاجة إلى النوم والطعام والشراب .
    إن تسهيل هذه المعاني للطفل وتوضيحها له بشكل مناسب لسنه ، وتعظيم الله في قلبه مما يساعد على مراقبته لربه في السر والعلانية
    كيف نربي الأبناء على حب الصلاه


    أولا : لا يمكن صلاة صبي وأبوه وأمه لا يصليان إلا نادرا فحقيقة الصلاة تنبع من الوالد والوالدة .
    ولذلك الصبي الصغير يقلد والده وأمه في الصلاة وهو لا يعي مايفعل ولكن يقلد والداه فقط فأنتما أيها المربيان وقبل الندم عليكما الاهتمام أمر الصلاة من الصغر وهذه بعض الرؤى لكي يصلي ولدك :
    1- اصطحابه للمسجد وهو صغير مع التأكد من أنه لا يؤذي المسلمين في صلاتهم .
    2- محاولة إشعاره بالصلاة في كل وقت أذان .
    3- محادثته عن الصلاة وأنها تقرب العبد من الله وتفتح أبواب الجنة وتسهل الأمور وتشرح الصدور وتذهب السيئات وتجلب الحسنات وتنور القلوب وتحفظ العبد وتنور القبر وغيرها ..
    4- إظهار السعادة منك ومن والدته في الاستعداد للصلاة والسعادة بالوضوء والسعادة بالخروج للصلاة في أوقات البرد والحر .
    5- الحديث الدائم عن عظمة الله الذي نصلي له
    6- وإظهار احتياجنا لله وأنه غني ونحن الفقراء المحتاجون لهذه الصلاة لكي يرحمنا ويدخلنا في عباده الصالحين .
    7- أننا لن ننال رضا الله وجنته إلا بالصلاة
    8- استعداده للصلاة بالملابس الجميلة أكثر من استعداده لزيارة أصحابه
    9- سؤاله عن الصلاة التي نصليها كم عدد ركعاتها وأين نصلي وغيرها الهدف من ذلك يراك منشغلا بالصلاة وينشغل أيضا بها ترك كل مافي يدك والخروج به للصلاة وأشعره بذلك ، أنك تركت كل عزيز من أجل الصلاة فيبدأ هو أيضا بفعل ذلك .
    10- الحديث معه عن المسجد وأنه مكان له احترامه وقداسته والمحافظة على نظافته منك أولا حتى يحتذي بك .
    11- الوضوء والمتابعة الحثيثة منك لهذا الأمر بالوقوف على يده وهو يتوضأ فأبناء المسلمين الآن منهم الكثير لا يحسن الوضوء بل ويصلي بغير وضوء ، فقف على وضوء ولدك وقل له نحن لا يمكن أن تقبل صلاتنا ونحن نتوضأ وضوء ناقصا، وتوضأ أمامه وقل له قلدني في الوضوء وقد سبق معنا الحديث عن الوضوء ، وكذلك أوضح له الأماكن التي لا بد من التأكيد عليها أثناء الوضوء مثل المرفقين من الخلف والكعبين من الخلف وجميع أجزاء الوجه وبين أصابع اليدين والرجلين ثم بالربط بين قدرة الله وعظمته وكرمه وهذا الوضوء الذي يمحوا الذنوب والسيئات إن أتقناه كما أن الوضوء ضروري للقاء الله ولا يمكن أن نلقاه بدون طهارة .
    12- دائما أشعره بأن الله معه ويراه ويطلع عليه في كل مكان وأينما كان حتى يتقن الوضوء لرؤية الله له ويتقن الصلاة لرؤية الله له واطلاع الله عليه وقربه منه وعلمه سبحانه بضربات قلبه وحديث نفسه وحكة جلده وعدد أنفاسه.
    13- قل له إن الرسول صلى الله عليه وسلم كان إذا أذن للصلاة لا يكلم أحد ولا يشغله شيء إلا هذه الصلاة ويهتم بوضوئه ويقول إن الذنوب تخرج من الأعضاء مع الماء أو مع آخر قطر الماء يعني أن الله يعلم قطرات الماء ،وقل له أن رسول الله كان يبكي في هذه الصلاة وهو يناجي ربه ويتقرب إليه وكأنه يراه .
    14- قل له يابني إن الصحابة كانوا يبكون إذا دخلوا في الصلاة وكانت تصفر وجوههم خوفا مما هم قادمون عليه (أليسوا يخاطبون الله )
    15- يا بني إن التابعين كانوا يبكون ويتأثرون للصلاة وبها ومن لم يتأثر لها وبها فكأنه لم يصلي .
    16- يا بني حاتم الأصم كان إذا توضأ اصفر وجهه ويظهر عليه آثار الخوف والخشوع فسئل في ذلك فقال لإنني مقدم على الله بصلاتي ولا أدري أيقبلها أم يردها علي وكان يقول أنا لا أسهو في صلاتي ولا يذهب عقلي فيها فقيل له لماذا ؟فقال : إذا دخلت في الصلاة كأني أقف على الصراط والجنة عن يميني والنار عن شمالي وملك الموت من ورائي والجبار من فوقي والكعبة بين عيني ،،فأين يذهب عقلي .
    17- يابني كان الرسول إذا دخل في الصلاة يقول في ركوعه خشع لك عظمي ولحمي وعصبي .
    18- ويا بنيتي إذا دخلت في الصلاة فاستجمعي تفكيرك وتركيزك وعقلك وقلبك وتخلي عن كل المشغلات والمشكلات وتفكري فيما تقولين .
    19- أخيرا يابني ويابنيتي من ترك الصلاة فقد خرج من حظيرة الإسلام وهذا الكلام أخي المربي وأختي المربية لا يقال للطفل أو الطفلة بل الترغيب الترغيب ثم التهيب في وقته كما سبق معنا عند التربية على الشجاعة
    كيف نحمي أطفالنا من متاعب الإسهال؟
    الإسهال مرض من أمراض الصيف التي يسهل الإصابة به عند الأطفال بسبب العدوى وعدم النظافة وتلوث البيئة أحياناً. إصابة أطفالنا بأنيميا وهزال حاد وضعف عام بسبب الإهمال وعدم استشارة الطبيب في الوقت المناسب. لكن برغم هذه المضاعفات فإنه يمكن محاصرة هذا المرض والقضاء عليه في مهده وبذلك نحمي أطفالنا من متاعب الإسهال. لكن كيف؟.هذا ما يجيب عليه الأطباء الأخصائيون في طب الأطفال.
    أولاً: ما هي مظاهر وأعراض الإسهال؟
    أعراض ومظاهر الإسهال كثيرة ومنها كثرة عدد مرات التبرز والقيء وهبوط مع كثرة البكاء وهزال شديد وفقد للشهية وجفاف بالحلق وهذه الأعراض يمكن للأم ملاحظتها بسهولة عن طريق المشاهدة واللمس وبذلك تتأكد الأم أن طفلها مصاب بإسهال وعندئذ يمكن لها عرضه على الطبيب المختص.
    ما هي أسبابه؟
    ترجع الإصابة بالإسهال إلى أسباب كثيرة منها:
    أولاً: ارتكاب الأم بعض الأخطاء في تغذية طفلها الرضيع دون أن تدري. مثلاً: قد تزيد الأم في كمية اللبن الصناعي إذا كان طفلها يرضع لبناً صناعياً. أو قد تزيد في كمية السكر أو الكراوية أو النشويات في طعام صغيرها.
    تكون نتيجة هذه الأخطاء أن يصاب الطفل بإسهال مفاجئ ويظل في متاعب لحين عرضه على طبيب أخصائي.
    ثانياً: العدوى عن طريق الفيروسات والميكروبات قد تكون طريقاً سهلاً للإصابة بالإسهال.
    إذا تعرضت أطعمة الطفل لميكروبات أو فيروسات بسبب الذباب قد تنتقل العدوى إلى الطفل مباشرة ويصاب بالإسهال.
    أو قد يختلط الطفل بأطفال آخرين مصابين بالإسهال.
    ثالثاً: في حالات الإكثار في استعمال الأدوية والمضادات الحيوية ولمدة طويلة قد يؤدي إلى حدوث إسهال.
    رابعاً: سوء التغذية وحرمان الطفل من تناول وجباته الغذائية قد يصيبه بإسهال وضعف وهزال شديد.
    ماذا تفعل الأم في مواجهة هذه الأعراض قبل عرض طفلها على الطبيب مباشرة؟على الأم إذا ما لاحظت ظهور علامات الإسهال أن تسارع بعمل هذه الاحتياطات وعلى وجه السرعة وهي:
    1 أن تمنع عن طفلها اللبن بكل أنواعه طبيعياً كان أم صناعياً لمدة 24 ساعة.
    2 أن تمنع عنه أي نوع من أنواع الفيتامينات وأيضاً عصير البرتقال.
    3 أن تحاول إرضاعه باستعمال بعض السوائل مثل الشاي بسكر وعصير الليمون.
    4 ضرورة تخفيف ملابس الصغير للحد من ارتفاع درجة الحرارة.
    5 تستطيع الأم بعد ذلك أن تعرض طفلها على الطبيب الأخصائي للاطمئنان والعلاج أيضاً.
    ما هي النصائح التي يمكن بها مواجهة الإسهال كمرض من أمراض الصيف؟
    أولاً: مراعاة أن تكون الرضاعة طبيعية وفي مواعيدها المحددة.
    ثانياً: مراعاة نظافة المياه المستعملة في تناول الألبان الصناعية.
    ثالثاً: ضرورة مقاومة الذباب ومنعه من دخول حجرة الطفل الصغير.
    رابعاً: ضرورة تخفيف ملابس الصغير بقدر الإمكان مع عدم تعريضه لتيارات الهواء.
    خامساً: مراعاة عدم اختلاط الأطفال إذا كان بينهم مريض ويجب عزل المريض بعيداً عنهم طوال مدة العلاج.
    هذه هي بعض النصائح التي يمكن بها إذا حاولت الأم الأخذ بها، أن تحمي طفلها من شر ومتاعب أمراض الصيف وبالذات الإسهال


    كيف نتعامل مع تساؤلات أطفالنا؟


    ما أن يبلغ الطفل سن الثانية و ينطلق لسانه بالكلام حتى يبدأ بالسؤال عن كل ما حوله و كل ما يدور في رأسه الصغير و تهطل هذه الأسئلة مثل زخّات المطر و لا يترك هذا الصغير لوالديه برهة لالتقاط أنفاسهم , و لو أجابوا على أحدها أطلق الطفل سؤال أكثر تعقيد من سابقه …لكن هذا التصرف يجب أن لا يحبط أو يعجز الوالدين ….فالطفل لا يشن عليكم حرباً بأسئلته و إنما هو يكشف لكم عن اهتماماته التي أخذت بالتوسع و ذكائه الذي أخذ بالنمو و أسئلته تفتح لكم طريقاً تطلون من خلاله على ما يجري داخل هذا العقل الصغير ….
    --------------------------------------------------------------------------------
    و الطريقة الأفضل للإجابة على أسئلة الأطفال خصوصاً الأسئلة المحرجة و الحساسة هي :
    **استقبلوا تساؤلات أطفالكم باهتمام أي بالانتباه و الإصغاء إلى الطفل حين يسأل و الحذر من إهمال أو تجاهل الطفل مهما كان نوع هذه التساؤلات .
    ** لا يكفي الإصغاء و الاهتمام فحسب بل يجب على الوالدين أن يجيبا على هذه التساؤلات بطريقة علمية مناسبة أو على الأقل يوجهان الطفل و يشاركانه في البحث عن إجابات مناسبة لتلك التساؤلات .
    و الإجابة التي يقدمها الأب أو الأم عن أسئلة الطفل ينبغي أن تتسم بعدد من السمات أهمها أن تكون :
    1- صادقة مرتبطة مباشرة بالسؤال كما طرحه الطفل , دون تحريف أو تحوير يخل بمدلول السؤال لدى الطفل ..
    2- دقيقة علمية لا تحمل أفكاراً خاطئة أو خرافية أو غير منطقية , الأمر الذي يجعل الطفل يفكر بطريقة علمية و لا تتكون لديه تصورات خاطئة عن الموضوعات محور تساؤلاته ..
    3- بسيطة تتكون من مفردات و تراكيب لغوية مألوفة و تناسب سنه يستطيع الطفل استقبالها و فهم مدلولاتها ..
    4- مناسبة لتفكير الطفل بعيدة عن الأفكار المجردة التي لا يستطيع الطفل التعامل معها أو أن يستوعبها في صورة محسوسة تناسب مستوى تفكير الطفل ..
    5- غير مقصورة على الرد الشفهي المجرد بل محاولة ربط الإجابة الشفهية بأنشطة إجرائية كلما أمكن ذلك و بظواهر و مواقف يمكن للطفل إدراكها و التعامل معها بحواسه المجردة ..
    6- مقنعة تتفق مع منطق الطفل و أسلوبه في التفكير و يمكن إقناع الطفل من خلال الحوار القائم على المناقشة و التبسيط..
    7- ثابتة غير متناقضة لا تتغير مع مرور الوقت و على الوالدين الاتفاق على إجابات ثابتة و ألا يقدمان إجابتين متناقضتين لسؤال واحد طرحه الطفل لأن هذا التصرف قد يجعل الطفل يفقد الثقة فيمن قدم الإجابات المتناقضة ..
    8- مفتوحة غير منتهية و تسمح للطفل بمزيد من التفكير و طرح مزيد من التساؤلات و الاستفسارات و تحث الطفل على البحث و التنقيب ..
    --------------------------------------------------------------------------------
    و يجب على الوالدين أن يعدوا أنفسهم بطريقة تجعلهم قادرين على تقديم الإجابة السليمة عن أسئلة الطفل لأنهم بذلك :
    - ينميان لديه الشعور بأنهما يشاركانه أفكاره و همومه و أنهما يحترمان أفكاره و يقدرانها و هذه المشاركة تحقق للطفل الإحساس بالتوازن النفسي و تعيد إليه الثقة بالنفس و الاطمئنان .
    - إجابة الوالدين على أسئلة طفلهما تساعده على الثقة بهما و اللجوء إليهما كل ما أحتاج بدلاً من البحث عن مصادر أخرى مستقبلاً قد لا تكون مصادر جيدة .
    --------------------------------------------------------------------------------
    نوعية أسئلة الأطفال :
    تختلف نوعية أسئلة الأطفال و أهدافها تبعاً لأعمارهم فنجد أن :
    *الأطفال( من 2-4 سنوات )الأسئلة تساعدهم على التحدث و التعامل مع المحيط… مثل أين ذهب بابا ؟ من أخذ لعبتي ؟.
    *الأطفال (من 3-6 سنوات) الأسئلة تساعد على تحديد الهوية مثل ….بابا …لماذا لا يوجد في صدري شعر مثلك ؟ لماذا شعر جدي أبيض ؟
    *الأطفال (من 6-10 سنوات )الأسئلة توسع ما يتعلمه في المدرسة مثل ….لماذا هذا الرجل يدخن مع أن التدخين مضر بالصحة ؟ أمي لماذا لا تصلين معنا في المسجد ؟
    *الأطفال ( من 10-12 سنة ) أغلبها لماذا …كوسيلة لتحدي القوانين مثل ……لماذا ممنوع مشاهدة التلفزيون بعد العاشرة ؟ كيف لا يمكنني الخروج مع أصدقائي ؟
    --------------------------------------------------------------------------------
    أحذر من هذه الردود :
    عندما يسأل الأطفال أحذر أشد الحذر من مثل هذه الردود ….

    "إن أسئلتك تجعلني أفقد عقلي "
    لأن نفاذ الصبر يوحي لطفلك بأنه غير مهم عندك .
    "إنني مشغولة الآن عن الإجابة على كل أسئلتك "
    لأن الغضب يجرح طفلك و يشعره بالذنب .
    "إنه سؤال سخيف "
    لأن الكلام الجارح يؤدي إلى تآكل الإحساس بقيمته .
    "لأني قلت ذلك"
    لأن الردود الاعتباطية تعلمه بأن سلطتك قائمة على الفرض و الإكراه و ليس الإقناع .
    "لماذا تسأل دائماً عن كل شئ ؟ "
    لأن مهاجمة الطفل تؤذي تقديره لذاته و تحبط من حبه للاطلاع و المعرفة
    نمى ذكاء طفلك!
    نود أن نتحدث عن المرحلة التالية من عمر الطفل وهى مرحلة ما قبل دخول المدرسة. هذه السنوات الثلاث هامة جداً بالنسبة لنمو الطفل بشكل شامل. بدءاً من سن سنتين – السن المزعجة – عندما يبدأ الأطفال يتدربون على الاستقلالية، ووصولاً إلى اليوم الأول فى (KG 1) يواجه الآباء مخلوقاً صغيراً مفعماً بالطاقة والحيوية. يقع الكثير من الآباء فى خطأ اللجوء إلى التليفزيون لتهدئة أطفالهم فى تلك الأوقات النشطة من حياتهم وهو ما يؤدى كثيراً إلى وصول الطفل إلى حالة من الخمول تشبه النوم من ناحية الاستفادة التى تعود عليه. لكن يجب على العكس من ذلك أن يعتبر الآباء هذه السنوات فرصة نادرة لمساعدة عقول أطفالهم للوصول لآفاق جديدة. ويعتبر اللعب من أمتع الوسائل لإفادة الطفل فى هذه المرحلة من عمره.
    الألعاب التى تنمى القدرات العقلية للطفل:
    بدءاً من عمر 15 شهر يبدأ عقل طفلك فى دخول مرحلة النمو الإدراكى، فيمكنه معرفة الأمور الأساسية مثل التعرف على أنواع معينة من الأشياء. على سبيل المثال، يستطيع طفلك فى هذه المرحلة معرفة أن اللعبة التى على شكل قطة، وصورة القطة، والقطة الحقيقية كلها تمثل حيوانات من نفس النوع، فكلها قطط. من هذه السن وحتى سن الثالثة، يتعلم الطفل تقليد أفعال الكبار، كما يتعلم إبداء وتلقى بعض الطلبات البسيطة التى تتطلب تقييم وذاكرة مثل طلبه للطعام، للعب، أو للقصرية. من المهم فى هذه المرحلة أن يعمل الآباء بقدر الإمكان على إثراء البيئة المحيطة بالطفل. اللعب التى تصور أشكال الحيوانات المختلفة وأصواتها مفيدة جداً بالنسبة للنمو الإدراكى للطفل وكذلك بالنسبة لذاكرته. الألعاب التى تعتمد على التنسيق والترتيب مثل البازل والمكعبات تشجع الطفل على استخدام خياله فى تصور الصورة الكاملة أو الشكل النهائى وبعد ذلك يبدأ الطفل فى الدخول فى التفاصيل لمحاولة تجميع هذا الشكل.
    من المفيد جداً فى هذه المرحلة أن تجلسى مع طفلك أثناء اللعب وتعلقى بصوت مسموع على ما يقوم به. على سبيل المثال: "ياه، إنت بتحط مناخير الكلب فى مكانها المظبوط، دلوقتى الكلب يقدر يشم." هذا يساعد على تقدم التفكير المنطقى عند الطفل كما يساعده على تعلم الكلمات. بين سن الثانية والثالثة على وجه الخصوص، ينمو بشكل أكبر إدراك الطفل فيستطيع أن يميز نوعه (ولد أم بنت)، يلبس لعبته ملابسها، يعد، ويستمتع بالألعاب التى فيها محاكاة للواقع. من المفيد فى هذه السن أن يمارس الطفل الألعاب التى تجعله يقوم بالتلوين، العد، وكذلك الألعاب التى تشبه الأدوات الحقيقية مثل اللعب التى على شكل أطقم المطبخ، أو مقشات وجرادل التنظيف. هذا يقوى شعور الطفل بالاعتماد على النفس والثقة فى قدراته بأنه يستطيع القيام بأعمال يقوم بها الكبار أو أنه لم يعد طفلاً.
    الألعاب التى تفيد النمو الحركى للطفل:
    توضح د. جيهان القاضى – رئيسة الجمعية المصرية لصعوبات التعليم – أنه فى هذه المرحلة يجب أن تكون اللعب والألعاب من النوع الذى يركز على بناء العضلات، التناسق، والقدرات الحركية الكلية بشكل عام. اللعب خارج المنزل يكون فعالاً فى هذه المرحلة، فاللعب فى الحديقة يعرض الأطفال لأشعة الشمس المفيدة لأجسامهم، كما أنه يضفى على اللعب إحساس المغامرة. يجب أن يختار الآباء اللعب التى تجر مثل العربات، أو الحيوانات التى تجر بعجل، أو عجل الأطفال، وكذلك الكور التى تجعل الطفل يقفز فوقها أو يضربها. يمكن للآباء أيضاً أن يشاركوا أطفالهم فى بعض الألعاب، كوضع بعض العجلات أو الأطواق بشكل منتصب وأن يجعلوا الأطفال يمرون منها. كثيراً ما توجد فى النوادى والحدائق العامة ألعاب تشجع هذه النوعية من الأنشطة. فى سن الثالثة يجب على الأبوين أن يضعا فى حسبانهما النشاط الرياضى – أو الأنشطة الرياضية - التى سيمارسها طفلهما فى حياته اليومية حيث أن هناك أنشطة معينة يمكن البدء فى ممارستها بشكل فعال من سن ثلاث سنوات ونصف.
    عندما تكونون فى البيت وتحتاجين لإيجاد طريقة مرحة لأداء بعض التمارين وإخراج بعض الطاقة مع طفلك، يمكنكما أن تقوما بالرقص على أنغام الموسيقى فهى طريقة ظريفة تجعل طفلك يتحرك.
    الألعاب التى تنمى مهارات الطفل الاجتماعية:
    أحياناً يتم تجاهل مهارات الطفل الاجتماعية رغم أنها من أهم العوامل لتعلم اللغة والاكتساب المبكر لمهارة التواصل. باختيار الألعاب المناسبة، يمكن للآباء أن يتعلموا كيف يثيرون انتباه الطفل، وإدراكه السمعى واللغوى. من المهم أن تتذكرى أنه عندما تبدئين لعبة مع طفلك يجب أن تكملاها للنهاية ومن الأفضل عدم مقاطعتكما أثناء اللعب لأن ذلك يظهر للطفل أهمية النشاط الذى تقومان به سوياً مما يزيد من حماس الطفل له. من الألعاب التى تساعد على تنمية المهارات الاجتماعية للطفل هى الألعاب التى تعتمد على تبادل الأدوار أو التمثيل حيث يمكن أن يأخذ كل من الطفل والأب و/أو الأم دوراً يمثله كأنهم فى موقف حقيقى مثل الطبيب والمريض، أو المدرس والتلميذ. قراءة الكتب المصورة مع طفلك أيضاً من العوامل التى تنمى مهاراته الاجتماعية. احرصى على توجيه أسئلة لطفلك عما يراه فى الكتاب، اذكرى أسماء الأشياء الموجودة فى الكتاب واطلبى من طفلك تكرارها واشرحى له ما يحدث فى القصة بوضوح. فى سن الثانية يجب أن يستطيع الطفل وصف ما يراه فى الكتاب وكذلك التعبير عن نفسه وعن شعوره تجاه ما يراه. كثيراً ما تكون مفيدة أيضاً اللعب التى تعتمد على التقليد والاستجابة، عادةً تنطق هذه اللعب أسماء أشياء ثم تشجع الطفل على تكرار ما سمعه بصوت مرتفع، أو قد تطلب اللعبة من الطفل الاستجابة لأمر معين مثل الضغط على زر معين أو اختيار صورة معينة.
    إرسال الطفل إلى حضانة على مستوى جيد من التجهيزات والدراية العلمية والتربوية هى فى الواقع خطوة هامة فى بناء مهارات الطفل الاجتماعية. إن ذهاب الطفل إلى الحضانة يساعده على تعلم كيفية اللعب والتفاعل مع الأطفال الآخرين وهو ما يعلمه مفاهيم معينة مثل التحمل، المشاركة، والاهتمام بمشاعر الآخرين. كما أن الحضانة تعتبر خطوة تمهيدية للمدرسة وتسهل على الطفل المواد التعليمية التى سيتلقاها فى السنوات الأولى فى المدرسة.
    كلما قضيتم وقتاً أكبر فى إرشاد أطفالكم للألعاب المفيدة، كلما أتحتم الفرصة لعقولهم لكى تنمو بشكل صحى
    كيف تعلم طفلك على كتم الأسرار
    عندنا في العايلة طفلة فضحتنا ما نقدر نتكلم وهي موجودة فلذلك دورت في الموضوع ولقيت هالشي اتمنى الكم الفايدة كمان .

    تسبّب عفوية الأطفال غالباً مشاكل لذويهم، فكم مرّة أفشى ابنك مشاعرك تجاه من تزورينه أو ذكر تفاصيل حادثة
    حصلت في المنزل بدون أن يدرك أنها أمر خاصّ لا يجب إطلاع الآخرين عليه؟ كذلك، إن بعض العلاقات مرشحة
    للإنهيار بسبب تفوّه الصغير بكل ما يسمع من حديث.

    يلجأ الطفل إلى إفشاء أسرار المنزل من غير قصد لأسباب مختلفة، لعلّ أبرزها شعوره بالنقص أو رغبته في
    أن يكون محط الانتباه والإعجاب أو ليحصل على أكبر قدر من العطف والرعاية. وعادةً، يتخلّص الطفل
    من هذه العادة عندما يصل عقله إلى مستوى يميّز فيه بين الحقيقة والخيال.
    بالمقابل، يأبى بعض الأطفال التفوّه بأي كلمة عن تفاصيل حياتهم في المنزل أمام الغرباء حتى عندما يسألونهم عنها،
    وهذه إشارة إلى ضرورة عدم الاستهانة بذكاء الطفل، إذ ان ما ينقصه في هذه الحالة هو حسن التوجيه.


    ****&****&نصائح****&^****&^

    اتباع الخطوات التالية لتخلّص الطفل من هذه العادة:

    1 تعليم الطفل أن إفشاء أسرار المنزل من الأمور غير المستحبة والتي ينزعج منها الناس، وأن هناك أحاديث أخرى يمكن أن يجذب من خلالها الآخرين.

    2 إشرحي لطفلك بهدوء مدى خصوصية ما يدور في المنزل، وأن هذه الأخيرة أمور خاصّة لا يجب أن يطلع عليها حتى الأقرباء والأصدقاء. ومع مرور الوقت، سيدرك معنى ومفهوم خصوصية المنزل.

    3 إبحثي عن أسباب إفشاء طفلك للأسرار، وإذا كان يفعل ذلك للحصول على الثناء والانتباه، أعطيه المزيد من الثناء والتقدير لذاته ولما يقوم به. وإذا كان السبب هو حماية للنفس، كوني أقل قسوة معه، وكافئيه إن التزم بعدم إفشاء الأسرار الخاصة بالمنزل.

    4 على الوالدين الإلتزام بعدم إفشاء أسرار الغير أمامه لأنه قد يعمد إلى ذلك من باب التقليد.

    5 تجنّبي العنف في معالجة هذه المشكلة لأنه يفاقمها، مع ضرورة وقف اللوم المستمر والنقد والأوامر.

    6 غيّري طريقة الاحتجاج على تصرفه، وقومي، على سبيل المثال، بعدم الكلام معه لمدّة ساعة، مع إعلامه بذلك.

    7 لا تبالغي في العقاب حتى لا يفقد العقاب قيمته، ويعتاد عليه الطفل.

    8 اشعري طفلك بأهميته في الأسرة وبأنه عنصر له قيمته واحترامه وأنه فرد مطلع على تفاصيل العائلة وما يدور بداخلها، فهذه التصرفات ستشعره بأهميته وتعزّز لديه ثقته بنفسه وتعلّمه تحمّل المسؤولية.

    9 يمكن للوالدين الإستعانة بالحكايات وقصص ما قبل النوم والتطرق لحوادث وقصص مشابهة لغرس هذا المفهوم لدى الطفل.

    10 إزرعي الآداب الدينية والأخلاق الحميدة لدى طفلك كالأمانة وحب الآخرين وعدم الكذب وعدم إفشاء الأسرا
    كيف تعرفين إذا كان طفلك يحظى بقدر كاف من الطعام؟
    في الأشهر ال12 من حياة الطفل لا بد أن يكون حليب الأم أو حليب البودرة مصدر التغذية الأساسي له. وعلى الرغم من أنه لا داع للقلق على نظام أكله عليك أن تعتمدي له نمط رضاعة منتظما" والتأكد من أنه يحظى بقدر كاف من الوحدات الحرارية لنموه. ولا يعني اعتماد نمط رضاعة منتظم الالتزام بجدول زمني صارم والإصرار على أن يتناول 4 أونصات كاملة (حوالي 120 غراما") عند كل وجبة رضاعة. من المهم الإصغاء إلى الإشارات التي يصدرها طفلك والتصرف وفقا" لحاجاته. فإذا كان يأخذ الرضّاعة سيبكي على الأرجح عند فراغها إذا لم يحصل على ما يكفي من الحليب. من جهة أخرى، إذا حصل على كمية ملائمة في الدقائق العشر الأولى قد يتوقف ويغط في النوم. أمّا الأطفال الذين يرضعون من حليب الأم فهم يتصرفون بطريقة مختلفة بعض الشيء، إذ انهم لا يبكون دائما" حين يشعرون بالجوع والطريقة الوحيدة للتأكد من أن طفلك يحظى بما يكفي من الحليب هي بمراقبة وزنه. كذلك يجب إطعامه على الأقل كل 3 إلى 4 ساعات بدون السماح له بالنوم خلال عملية الرضاعة حتى يبلغ على الأقل 4 أسابيع من العمر. أهم أمر عليك تذكره سواء كان الطفل يرضع حليب أمه أو يتناول الرضّاعة هو أن حاجات طفلك الغذائية هي فريدة من نوعها. وليس من كتاب يطلعك بالتحديد على الكمية التي يحتاجها من الغذاء أو على وتيرة حاجته إلى الطعام أو على كيفية التعامل معه خلال الوجبات. ستكتشفين هذه الأمور بنفسك فيما تتعرفان على بعضكما البعض أنت وطفلك.


    كيف تعرفين إذا كان طفلك يحظى بقدر كاف من الطعام؟
    ستطلعك حفاضات طفلك على ما إذا كان يحظى بقدر كاف من الطعام خلال الشهر الأول. إذا كان نظامه الغذائي مناسبا" من المفترض أن يبوّل ما بين 6 و8 مرات في اليوم مع التغوط مرتين يوميا" (إجمالا" مرة واحدة صغيرة بعد كل وجبة). لاحقا" قد تخف وتيرة التغوط وقد يمر حتى يوم أو أكثر بين كل مرة وأخرى. النوم لبضع ساعات في الليل بعد تناول الغذاء هو إشارة أخرى إلى أنه يحظى بقدر كاف من الحليب. من جهة أخرى، الطفل الذي لا يأكل قدرا" كافيا" خلال عدة أيام قد ينعس كثيرا" ويبدو "سهل" الاعتناء به. في الأسابيع الأولى يجب اصطحاب الطفل إلى طبيب الأطفال في حال كان ينام لفترات طويلة (4 ساعات أو أكثر).


    إشارات تدل على وجود مشاكل غذائية
    إذا كان طفلك يعاني من مشكلة غذائية قد يبدأ بفقدان وزنه. بعض الإشارات قد تساعدك على كشف مشكلة مماثلة. إذا كان يرضع من حليبك فأن أول إشارة تحذيرية ستكون في عدم امتلاء ثدييك بعد أسبوع واحد. وإذا لم يقطرا الحليب عند بداية الرضاعة فقد يعني ذلك أن الطفل لا يعطي ما يكفي من التحفيز حين يمتص الثدي. ونورد في ما يلي بعض الاضطرابات الأخرى. وقد تكون هذه علامات عن وجود مشاكل طبية لا شأن لها بتغذية طفلك. وإذا استمرت وجب عليك الاتصال بطبيب الأطفال.

    رضاعة أكثر من اللزوم

    إذا كان الطفل يتناول الرضّاعة ويستهلك أكثر من 4 إلى 6 أونصات في كل وجبة (من 120 إلى 180 غراما").
    يتقيأ معظم الطعام أو قسما" منه بعد وجبة كاملة.
    البراز يكون سائلا" جدا" ورخوا" مع تكرره 8 مرات أو أكثر في اليوم.

    نقص في الغذاء

    إذا كان الطفل يرضع حليب أمه فأنه يتوقف عن الأكل بعد 10 دقائق أو أقل.
    يبوّل ما معدله أقل من 4 حفاضات
    تبقى بشرته مجعدة ما بعد الأسبوع الأول
    لا يصبح لديه وجه مدور بحلول 3 أسابيع تقريبا"
    يبدو جائعا" إذ يبحث عن شيء يمتصه بعد الرضاعة
    يزداد لونه الأصفر عوضا" عن تراجعه بعد الأسبوع الأول




    حساسية على الرضاعة أو سوء هضم

    يتقيأ طفلك معظم الطعام أو جزءا" منه بعد وجبة رضاعة كاملة.
    يتغوط 8 مرات أو أكثر في اليوم الواحد ويكون الغائط رخوا" وسائلا" جدا"
    إذا كان يرضع حليب أمه فأنه يصبح لونه أكثر اصفرارا" عوضا" عن تراجع الاصفرار بعد الأسبوع الأول
    كيف تعالجين غيرة طفلك من شقيقه؟
    مع قدوم الطفل الثاني إلى العائلة، تجتاح الطفل الأول نوبة من الغيرة الشديدة تقف معها الأم حائرة بين ما يجب أن تقوم به لتهدئة طفلها البكر وبين النتائج السلبية المرتقبة في حالة فشلها في معالجتها للمشكلة.
    ومن أجل إزالة الحيرة لدى الأم يقدم خبراء التربية مجموعة نصائح:

    1- عندما ينام طفلك الجديد أو يكون في حالة استرخاء ولا يحتاج إلى مساعدتك في ذلك الوقت، تحدثي إليه بصوت عال حتى يسمع الأخ أو الأخت الأكبر لتقولي للأحدث أن عليه الانتظار قليلاً حتى تفعلي شيئًا للأكبر لأنه في حاجة إلى ذلك. إذا سمع الطفل الأكبر ذلك يشعر بالهدوء وعدم الغيرة.

    الطفل الجديد لن يفهم ما تقولين ولن يكون هناك أي فارق بالنسبة له، وسوف يشعر الأكبر بالغبطة والسعادة لأنه يتوهم أن اهتمامك به أكبر لأنه هو الأول.

    2- اجمعي صورًا لطفلك الأكبر في الأشهر الأولى من حياته واجعليه يشاهد هذه الصور ليشعر أنه كان في نفس الظروف عندما كان صغيرًا ويحتاج إلى المساعدة، وأنك كنت تقدمين إليه هذا العون دائمًا فمن الطبيعي أن يحتاج الأخ أو الأخت الصغرى إلى نفس المساعدة في هذه السن المبكرة.

    وسوف يفهم الطفل الأكبر أن الاهتمام يعود إلى السن المبكرة وليس لأن الأم تحب أحد الطفلين أكثر من الآخر.

    3- اقرأي لطفلك الأكبر القصص والحكايات عن أطفال أكبر سنًا ليعرف أن الأكبر يستطيع أن يقوم ببعض الأشياء بذاته دون مساعدة الأم، مثل تنظيف أسنانه واللعب بالكرة مثلاً وحاولي أن تشعريه أنه الأكبر أيضًا ويستطيع الاعتماد على نفسه لبعض الوقت.

    4- أعطي طفلك سواء أكان ذكرًا أو أنثى دمية صغيرة ليلعب بها ومعها قبل إنجابك الطفل الجديد، حتى يستعد ذهنيًا ونفسيًا لاستقبال مولود جديد في الأسرة، وعلميه أن يعامل الدمية بحنان كي يعتاد ذلك، عندما يأتي الأخ أو الأخت الجديدة تكون في نفس المستوى من عواطفه ومعاملته الطيبة للدمية، وعليك أن تقومي ببعض المساعدة للدمية مثل تغيير ملابسها وتغذيتها أو إرضاعها ليعتاد الطفل الأكبر هذه المشاهدة مع المولود الجديد.

    5- اطلبي من أفراد الأسرة والأقارب والأصدقاء عند القيام بزيارة المنزل أن يحتفوا بحرارة بالطفل الأول أولاً وأن يشعروه بأن اهتمامهم يتركز عليه أكثر من بقية أفراد الأسرة، فلا يشعر بأي غيرة إذا ما اتجه الاهتمام بعد ذلك إلى المولود الجديد؛ لأن الطفل الأول حظي بالاهتمام الذي يريده بالفعل فلن يبدي غضاضة أو غيرة إزاء الاهتمام أيضًا بالضيف الجديد.

    6- كلفي الطفل الأكبر بأن يقوم ببعض المساعدات لأخيه أو أخته على سبيل مساعدتك في تلك المهمة إذا كان سن الطفل الأول يسمح بذلك، مثل مداعبة الطفل الجديد بالكلام حين تبدلين ملابسه المبتلة أو إحضار الحفاظات لك من أماكن حفظها.

    7- عند وقت استحمام الطفل الجديد أتيحي الفرصة للطفل الأكبر أن يسكب بعض المياه على سبيل المداعبة لإشعاره بأنه يساعد أو يشارك في خدمتك ومساعدتك للأخ الأصغر ما يولد لديه الشعور بالمسئولية تجاه الطفل الأصغر، وبالتالي تتبدل الغيرة بمشاعر إيجابية أخرى.

    8- احرصي على أن تخبري الطفل الأكبر في كل مرة تشترين فيها دمية جديدة له أو ملابس جديدة، أن الأخ الأصغر شارك في انتقاء وشراء هذه الأشياء وأنه يهتم بذلك بدافع حبه للطفل الأكبر، فيتولد عند الأخير شعور بالامتنان ومحاولة مبادلته تلك المشاعر
    كيف تضحكييييين طفلك
    الأطفال مثلهم مثل الكبار لديهم روح الدعابة الخاصة بهم. بعض الأطفال يضحكون كثيراً لرؤية البالونات
    بينما يضحك الآخرون لرؤية فقاقيع الصابون أو الأراجوز.

    لن تستطيعي معرفة ما الذي يضحك طفلك إلا بالتجربة. قد تجهدين نفسك بالقيام بمحاولات قد أضحكت من قبل أخاه أو أخته الأكبر سناً، ولكن يظل طفلك الصغير دون إبداء أى تعبير. لكن إذا جربت شيئاً مختلفاً، قد تجدينه ينفجر ضاحكاً. تقول إحدى الأمهات أنه عندما يكون طفلها حزيناً، تقوم بمسكه من قدميه وتتظاهر بأنها تبحث عن رأسه فى كل مكان ولا تجدها، مما يثير ضحك طفلها بشدة، وتقول الأم أنها تستخدم هذه الطريقة فقط عندما يكون طفلها فى أسوأ حالاته حتى لا تفقد تلك الطريقة تأثيرها بالنسبة له.
    إن التجربة هي الطريقة المثلي لاكتشاف ما يضحك طفلك. لكن هناك بعض الطرق الكلاسيكية التى تصلح لمعظم الأطفال. يصف الكاتب جاك مور فى كتابه "97 طريقة لإضحاك طفلك" طرقاً مختلفة ومضمونة قد تم اختبارها لإضحاك الأطفال وهنا نقدم لك خمسة من هذه الطرق لتجريبها:


    *فقاقيع الصابون:
    اشترى علبة فقاقيع صابون من أى محل لألعاب الأطفال واستخدميها لتنفخى الفقاقيع لطفلك! سيستمتع طفلك كثيراً برؤية الفقاقيع وهى تكبر وتطير فى الهواء ثم تنفجر.
    *الأب الذى يشخر :
    يمكن للأب أو أى فرد من العائلة أن يرقد على الأرض ويتظاهر بالنوم، ثم يشخر شخيراً عالياً مبالغاً فيه، وعندما يلمس الطفل الأب، يقوم الأب من نومه بطريقة فجائية.
    *المرايا:
    يعشق الأطفال النظر فى المرآة. احملى طفلك بمواجهة مرآة وقولى له: "بص، فيه بيبى هنا!" ثم قومى بعمل حركة مضحكة، على سبيل المثال بوجهك، أو ضعى قبعة مقاس رأس طفلك على رأسه وضعى أخرى مقاسك على رأسك، ثم بدلى القبعتين، ثم بدليهما مرة أخرى.
    *الزحف للخلف:
    على سرير كبير، اجعلي طفلك يزحف بضع خطوات بعيداً عنك، ثم قومى بجذب قدميه بلطف محاولة إرجاعه لنقطة البداية، وسيحاول طفلك الاستمرار فى التحرك بعيداً عنك، وسيزداد ضحكه كلما حاولت جذبه إليك مرة أخرى.
    *القبلة الكبيرة:
    بللي شفتيك ثم انفخي بلطف على جلد طفلك (على سبيل المثال على صدره، بطنه، أو ذراعيه) فالصوت والإحساس بالزغزغة سيضحكانه كثيراً.

    الضحك مفيد لصحة أطفالنا الجسمانية والعاطفية، فلا تحرمي طفلك من هذه النعمة الغالية، فهيا استمتعا واضحكا سوياً
    كيف تساعدين طفلك على صوم رمضان؟
    2234ماذا تفعل الأم عندما تفاجأ بأن أحد أطفالها لايصوم رمضان ويخبرها بأنه صائم؟‏!‏
    تجيب عن هذا السؤال الدكتورة هبة عيسوي أستاذة الطب النفسي في كلية طب عين شمس موضحة أن صيام الطفل مسئولية ملقاة علي عاتق الأم‏,‏ وهي مهمة صعبة لانه لايدرك أهمية الصيام في هذه المرحلة‏,‏ وحين تفاجأ الأم بأن طفلها يدعي انه صائم بينما يتناول الطعام دون علمها فعليها إتباع التالي‏:‏
    ‏1‏ تحفيز طفلها علي الصيام بطريقة عملية بإعطائه مكافأة عن كل يوم يصومه‏.‏
    ‏2‏ عدم مواجهته بخطئه وبأنه فاطر ويكذب عليها ولكن عليها ان توضح له بشكل غير مباشر عواقب هذه السلوكيات الخاطئة مثل الكذب وعدم الصيام من خلال حكايات تحمل هذا المعني‏.‏
    ‏3‏ فرض الصيام علي طفلها بشكل تدريجي يتناسب مع سنه‏.‏
    ‏4‏ الإكثار من الثناء عليه حين يصوم أمام الأسرة‏.‏
    ‏5‏ تشجيعه علي الصيام بالسماح للصائمين فقط من الأسرة بالجلوس علي مائدة الافطار حتي يعي أن الشخص الفاطر يرتكب خطأ كبيرا‏.‏
    ‏6‏ عدم وضع الحلويات والطعام المفضل للطفل أمامه قبل الافطار حتي لاتضعف عزيمته‏.‏
    ‏7‏ إشاعة جو ديني وبهجة في المنزل حتي يشعر طفلك بأهمية هذا الشهر واختلافه عن باقي الأشهر‏
    كيف تساعد طفلك على القراءة؟
    متي يبدأ الابن القراءة ؟ .. أنه سؤال يلح دائماً علي الوالدين ، يختلف كل طفل عن الآخر في القراءة ، فلا يوجد مقياس دقيق يوضح متي يكون الطفل قادراً عليها . وإذا كانت من الأباء الحريصين علي القراءة مع أبنائهم ستلاحظ تطور قدرة ابنك عليها .. أما إذا كنت من الذين لا يقرأون لأبنائهم فيلزمك بعض الجهد للتعرف علي قدرته بشأنها .
    وإليك بعض الأسئلة التي تساعد في اكتشاف قدرات ابنك علي القراءة :
    1- هل يحب النظر إلي الكتب ؟
    2- هل يمسك الكتب لينظر إليها أحياناً بمفرده ؟
    3- هل يتظاهر أحياناً إنه يقرأ ؟
    4- هل يظهر اهتماماً للجمل المكتوبة إذا ما أشير إليها ؟
    5- هل يحب اللعب بالكلمات ؟
    6- هل يسأل عن معاني الكلمات ؟
    7- هل يعيد بعض الجمل عندما تقرأ قصص يعرفها ؟
    8- هل يستطيع أن يعيد سرد القصة مرة أخري بطريقة بسيطة؟
    إذا كانت أغلب إجاباتك بنعم ، فابنك قادر الآن لتقوم معه بالمهارات الآتية :
    أولاً : القراءة بصوت مرتفع ..
    اقرأ أنت وابنك معاً وبصوت مسموع فهذا من شأنه أن يرفع من ثقته بنفسه ويمنحه الطلاقة في القراءة يكون أكثر قدرة علي فهم القصة وتسلسلها أيضاً ، والتركيز علي إخراج الطفل بشكل صحيح يجعله أكثر سرعة في القراءة ، لتجعل أوقات القراءة لابنك من أمتع الأوقات لديه فإذا وجدها الطفل مسلية مفيدة ستشجعه علي الاستمرار ولكي نجعلها أوقات متعة لا بد من :
    1- اختيار الكتب : يجب أن تحرص أن تكون الكتب في السنين الأولي عبارة عن قصص وصورها واضحة تماماً تعبر عن كلمات القصة ودائماً القصص الجديدة للطفل تجعله يسأل عن المعاني الجديدة التي يقرأها .
    2- الجلوس للقراءة : بعد اختيار الكتاب تأتي عملية الكتاب والتي يجب أن نراعي فيها :
    - أمرر إصبعك علي السطر ككل عند القراءة ولا تقرأ الكلمات منفردة .
    - اختر بعض الكلمات وأسأله عن معانيها .
    - اطلب من ابنك إعادة بعض الفقرات التي يتذكرها من القصة وعند إعادة القراءة مرة أخري .
    - وازن عند القراءة في السرعة المطلوبة لقراءة القصة حتي لا تفقد تسلسلها مع تفهم وإدراك مقدرة طفلك علي القراءة .
    - أعط للطفل فرصة للنظر للصورة حتي يستطيع أن يحب الكلمات بالصورة .
    - لا توقف عن القراءة لتصويب الخطأ إلا في حالات اختلاف المعني وليس ابدال المرادفات لأن إبدال المعاني يوضح قدرته علي الفهم .
    - اطلب من ابنك إذا نسي إحدى الكلمات أن يحاول تذكر الكلمة الناقصة وإن لم يستطع اقرأها أنت .
    3- لقراءة منفردة : حتي نبدأ في تأهيل الطفل للقراءة المنفردة تملينا تتبع هذه الخطوات :
    1- اجعل صوت ابنك أعلي من صوتك عند القراءة وحاول أن تتوقف عن القراءة في بعض الفقرات ودعه يقرأ وحده .
    2- لا تدفعه دفعاً للقراءة إلا إذا كان لديه الاستعداد للقراءة .
    3- لا تمنعه إن يعيد ما حفظ من الكتب فليس هناك مانع من ذلك .
    4- لا تتوقف عن القراءة بصوت عال لابنك حتي وإن أحسست أنه قادر علي القراءة ولك تبادل الأدوار معه .
    5- لا تقوم بأي عمل أثناء قراءة الابن لك فأعطه دائماً الاهتمام والانتباه .
    6- لا تعود للقصص الأقل مستوي مرة أخري مع ابنك .
    ثانياً : القراءة الإيقاعية
    ونقصد بالإيقاع تلك الكلمة التي لديها النطق نفسه ، فلقد وجد أن الأطفال الغير قادرين علي تميز الكلمات المتشابهة في النطق يجدون صعوبة في القراءة مستقبلاً وهذا ما يجعل من الضرورة التركيز علي الأناشيد والقصائد البسيطة في مرحلة ما قبل القراءة وللأطفال القادرين علي تذكر الكلمات وبعد حفظ الطفل النشيد عليك أن تريه الكلمات المكتوبة الخاصة بها وهذا ما يعطيه الفرصة لرؤية الكلمة وسماعها


    كيف تربى طفلك على الالتزام
    لا وقبل كل شئ سؤال يتردد فى ذهن كل ام كيف انشئ طفلى ملتزما ؟؟؟؟؟ وهل هناك خطوات لفعل ذلك ؟ وكيف اتجنب المؤثرات الخارجيه ؟ ومن يعيننى على ذلك؟
    كل هذه الاسئله تتردد فى ذهن كل ام اصبحت او على وشك انجاب طفلها ولكنى ارى ان انشاء الطفل الملتزم لا يبدا منذ الولاده ولا حتى الحمل ولكن يبدا استعداده فى البنت قبل زواجها بل قبل ذلك ايضا ...
    والآن نستعين بالله عز وجل ونبدأ

    اولا النصيحه للبنت قبل زواجها

    اول شئ عليكى عزيزتى ان تتقى الله عز وجل فى السر والعلن فلا يعقل ان تفكرى فى انشاء اسره ملتزمه واطفال ملتزمين دينيا وانتى تفعلى وتفعلى اعزك الله وعفا عن المسلمين جميعا فلا تعتادى على مشاهده كل ماهو تافه فى التليفزيون وغير مفيد ولا يرضى الله عز وجل ولا تعتادى على مجالس الصديقات والنميمه والحكايات وضعى نصب عيناكى هدفك السامى وضعى شروطك لشريك حياتك منذ البدايه حتى ترى الطريق الصحيح عند اختيارك فاختارى من ترضين دينه وخلقه قبل كل شئ ولا تنظرى الى المظاهر والشكليات عديمه النفع والفائده فكم من بيوت فقيره خرج منها عظماء الاسلام.
    واختيار شريك صاحب الدين هو بدايه الطريق الصحيح لانشاء اطفال على طاعه الله عز وجل .
    عند شرائك متطلبات المنزل اسالى نفسك عن كل كبيره وصغيره هل لها فائده؟ هل ستنفع اسرتى ام تضرهها ؟
    وناهيك عن التلفاز وما به من مشاكل
    اثثتى منزلك ؟ استعديتى للزواج ؟
    ارجوك لاتغضبى ربك يوم زفافك وفى بدايه حياتك فكم من اخوات ملتزمات يتنازلن بناء على رغبه الاهل وانه ليله العمر وكم ساعه وتعدى فهيا نتقى الله عز وجل فهى بدايه الحياه الجديده ولابد ان نجعل اولها طاعه لله عز وجل
    ذهبتى الى منزلك وعش الزوجيه ؟ اتبعى انتى وزوجك سنه حبيبنا المصطفى من دعاء الدخول والصلاه فى المنزل والدعاء عند مقابله الزوج فهو دعاء فوق الرائع ( اللهم جنبنا الشيطان وجنب الشيطان مارزقتنا ) اى على الاولاد فهنا بدايه انشاء الطفل بعيد عن الشيطان ونزغه ولكن بصدق فى النيه مع الله عز وجل

    عندما يرزقك الله عز وجل بحمل طفلك اشكرى الله سبحانه وتعالى على الرزق وحاولى تتصدقى بصدقه تعبيرا عن شكرك لله عز وجل والنعمه التى انعم الله بها عليك وفى اثناء حملك اجعلى لسانك رطبا بذكر الله وكل ماتسمعيه يرضى الله عز وجل فالطفل يتأثر بما يسمعه اثناء الحمل ويعتد عليه ويحبه فان كان قرآن تجديه بعد ودته يحب القرآن وينتبه له وان كان اغانى ولعياذ بالله تجديه يحبها ويتعلق بها فراعى هذه النقطه وتنبهى لها .
    اجعلى من يتابعك دكتوره حتى تجدى راحه معها ولاتتعجلى فى اختيار دكتور رجل فكثير من النساء يفعلن ذلك ولكن اجعلى نفسك مختلفه ومتميزه .
    اثناء حملك ايضا لا تهملى فى حفظ القرآن وقرائته واثبتى ولا تجعلى الحمل يشغلك عن ربك وايضا النوافل لا تهملى فيها ولو كنتى مرهقه وغير قادره وانتى جالسه صليها ان شاءالله .
    اجعلى قلبك مع الله اخيتى ولتكن قدوتك سيده فاضله قالت فى قول الله عز وجل (إِذْ قَالَتِ امْرَأَةُ عِمْرَانَ رَبِّ إِنِّي نَذَرْتُ لَكَ مَا فِي بَطْنِي مُحَرَّرًا فَتَقَبَّلْ مِنِّي إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ(35) فَلَمَّا وَضَعَتْهَا قَالَتْ رَبِّ إِنِّي وَضَعْتُهَا أُنْثَى وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا وَضَعَتْ وَلَيْسَ الذَّكَرُ كَالْأُنْثَى وَإِنِّي سَمَّيْتُهَا مَرْيَمَ وَإِنِّي أُعِيذُهَا بِكَ وَذُرِّيَّتَهَا مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ(36)) سورة آل عمران
    فليكن شعارك ان طفلك القادم هبه لله عز وجل من اول ولادته وانتى تربيه بهذه النيه .
    وعند الولاده عزيزتى اليكى باحكام المولود فى الاسلام :

    اولا .. ساعة الولادة
    فليس هناك دليل - فيما نعلم - يدل على مشروعية قراءة شيء من القرآن، أو الأدعية عندما يولد الطفل، سواء من قبل الأم، أو من قبل الأب، أو من قبل غيرهما، ولكن على أبوي المولود أن يحمدا الله ويشكراه، ويسألاه أن يجعل مولودهما صالحاً مباركاً، وقرة عين لهما.
    ويستحب تبشير من ولد له مولود وتهنئته بذلك والدعاء للمولود بالبركة، فقد بشرت الملائكة إبراهيم وزوجه بغلام عليم، كما بشرت زكريا بيحيى عليهما السلام.
    قال ابن القيم رحمه الله: فإن فاتته البشارة استحب له تهنئته، والفرق بينهما أن البشارة إعلام له بما يسره، والتهنئة دعاء له بالخير فيه بعد أن علم به".
    وقال: ولا ينبغي للرجل أن يهنئ بالابن ولا يهنئ بالبنت، بل يهنئ بهما أو يترك التهنئة ليتخلص من سيئة الجاهلية، فإن كثيراً منهم كانوا يهنئون بالابن وبوفاة البنت دون ولادتها.
    وللمرأة أن تدعو قبل ولادتها أو أثنائها أو بعدها بما أحبت مما يناسب حالها، ولا نعلم دعاء خاصاً بكل حالة من تلك الحالات، كما أنه ليس هناك دليل يثبت أن ساعة الولادة ساعة إجابة، إلا أنه إذا تعسرت الولادة فهي مضطرة، ودعوة المضطر مستجابة، كما قال تعالى: (أَمَّنْ يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ) [النمل:62].
    وليس هناك أية، أو حديث، أو دعاء معين ييسر عملية الإنجاب، وإنما ييسر ذلك عموم الدعاء، كما فعل زكريا فاستجاب الله له دعاءه، ووهب له يحيى على كبر، قال الله تعالى: (وَزَكَرِيَّا إِذْ نَادَى رَبَّهُ رَبِّ لا تَذَرْنِي فَرْداً وَأَنْتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَوَهَبْنَا لَهُ يَحْيَى وَأَصْلَحْنَا لَهُ زَوْجَهُ إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَباً وَرَهَباً وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ) [الأنبياء:89-90].

    ثانيا .. التأذين فى اذن الطفل اليمنى



    فيستحب التأذين في أذن المولود اليمنى، لما رواه الحاكم عن أبي رافع قال: رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم أذن في أذن الحسن بن علي حين ولدته فاطمة. رواه أبو داود والترمذي وقال حديث صحيح.
    وأما الإقامة في أذنه اليسرى فقد جاء فيها حديثان لكنهما لا يثبتان.
    الأول: من حديث الحسن بن علي عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: من ولد له مولود فأذن في أذنه اليمنى وأقام في أذنه اليسرى رفعت عنه أم الصبيان. رواه البيهقي في الشعب وأبو يعلي في مسنده وقال الألباني موضوع.
    والثاني: عن أبي سعيد عن ابن عباس : أن النبي صلى الله عليه وسلم أذن في أذن الحسن بن علي وأقام في أذنه اليسرى. رواه البيهقي.
    قال البيهقي بعد أن روى الحديثين وفي هذين الإسنادين ضعف.
    وأما ما روي عن عمر بن عبد العزيز أنه كان إذا ولد له ولد أذن في أذنه اليمنى وأقام في أذنه اليسرى، فقد قال عنه ابن حجر في التلخيص الحبير: لم أره عنه مسنداً، وقد ذكره ابن المنذر عنه. انتهى
    وعليه، فإنه يؤذن في أذن المولود اليمنى ولا يقام ولا يؤذن في أذنه اليسرى، قال ابن قدامة في المغني: قال بعض أهل العلم يستحب للوالد أن يؤذن في أذن ابنه حين يولد.......

    ثالثا .. تحنيك الطفل بالتمر
    فتحنيك النبي صلى الله عليه وسلم للصبيان سنة متبعة.
    قال النووي رحمه الله في شرح المهذب (8/424): السنة أن يحنك المولود عند ولادته بتمر، بأن يمضغه إنسان ويدلك به حنك المولود ويفتح فاه حتى ينزل إلى جوفه شيء منه، قال أصحابنا - يعني الشافعية: فإن لم يكن تمر فبشيء آخر حلو، ودليل التحنيك وكونه بتمر الحديث الصحيح. انتهى كلامه رحمه الله.
    ويقصد بالحديث حديث أنس رضي عنه الذي رواه مسلم قال: ذهبت بعبد الله بن أبي طلحة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم حين ولد قال: "هل معك تمر؟ قلت: نعم، فناولته تمرات فلاكهن، ثم فغر فاه، ثم مجه فيه، فجعل يتلمظ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: انظروا حب الأنصار التمر". وباستحباب التحنيك قال عامة الفقهاء، ولا نعلم في ذلك خلافًا بينهم.

    رابعا.. حلق رأسه والتصدق بوزنه فضة

    فحلق شعر المولود الذكر في اليوم السابع من ولادته، والتصدق بوزنه ذهباً أو فضة او مايساوي ثمنها سنة،واختلف العلماء في حلق شعر المولود الأنثى، فذهب الشافعية والمالكية إلى أنه سنة كذلك قياساً على الذكر، ولعموم النصوص الواردة في سنية الحلق. وذهب الحنابلة إلى كراهة حلق شعر المولود الأنثى، ودليل السنية ما رواه أحمد والترمذي وصححه عن سمرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " كل غلام مرتهن بعقيقته تذبح عنه يوم سابعه ويحلق ويسمى" كما يسن أن يتصدق بزنة شعره فضة ، لما رواه الترمذي عن علي رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم عق عن الحسن بشاة وقال: "يا فاطمة احلقي رأسه وتصدقي بزنة شعره فضة" وهذه الصدقة على الفقراء.

    خامسا ..ذبح العقيقة

    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح للمولود، وهي سنة مؤكدة كما ذهب إليه جمهور أهل العلم. لما رواه مالك في موطئه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: من ولد له ولد فأحب أن ينسك عن ولده فليفعل. وقال صلى الله عليه وسلم: الغلام مرتهن بعقيقته، يذبح عنه يوم السابع ويسمى ويحلق رأسه. رواه أحمد و أصحاب السنن عن سمرة مرفوعا وصححه الترمذي.
    ويذبح عن الغلام شاتان وعن الجارية شاة، لما رواه الترمذي عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، أمرهم أن يعق عن الغلام شاتان مكافئتان، وعن الجارية شاة. ويسن أن تذبح يوم السابع للولادة، فإن لم يكن ففي الرابع عشر وإلا ففي الحادي والعشرين لما أخرجه البيهقي عن بريدة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: العقيقة تذبح لسبع أو لأربع عشر أو لإحدى وعشرين. فإن لم يتمكن في هذه الأوقات، لضيق الحال أو غير ذلك فله أن يعق بعد ذلك إذا تيسرت حاله، من غير تحديد بزمن معين. إلا أن المبادرة مع الإمكان أولى.
    ولايجزئ فيها إلا ما يجزئ في الأضحية، فلا يجزئ فيها عوراء ولا عرجاء ولا جرباء، ولا م**ورة، ولا ناقصة، ولا يجز صوفها، ولا يباع جلدها ولا شيء من لحمها. ويأكل منها، ويتصدق، ويهدي. فسبيلها في جميع الوجوه سبيل الأضحية.
    والسن المجزئ في الأضحية والعقيقة إذا كانت من الإبل أن تكون مسنة وهي ما لها خمس سنين، ومن البقر ماله سنتان، ومن المعز ماله سنة، ومن الضأن ماله ستة أشهر. ولا يجوز أن يكون سنها أقل مما ذكر.
    ولا يشترط أن يرى الوالد دم العقيقة وليس على ذلك دليل.
    وذهب جمهور الفقهاء إلى أنه يستحب طبخ العقيقة كلها حتى ما يتصدق به، وإن فرقها بدون طبخ جاز ذلك.

    سادسا .. تسمية المولود

    فإنه يسن تسمية الولد في اليوم السابع من الولادة، أو يوم الولادة نفسه كما ذكره النووي في الأذكار. ويسن أن يكون الاسم حسناً للحديث الذي رواه أبو داود والدارمي وابن حبان وأحمد: " إنكم تدعون يوم القيامة بأسمائكم وأسماء آبائكم، فحسنوا أسماءكم ". وأفضل الأسماء عبد الله وعبد الرحمن، لخبر مسلم في صحيحه: " أحب الأسماء إلى الله تعالى عبد الله، وعبد الرحمن". وفي أبي داود: "وأصدقها حارث وهمام، وأقبحها حرب ومرة ". فمن هذه الأحاديث وما في معناها يستفاد الندب إلى التسمي بكل اسم يكون معناه حسناً كأسماء الأنبياء والملائكة، وأسماء الجنة وما فيها لحسن معناها.
    فإذا كان الاسم يقتضي تعظيماً أو تفخيماً فلا ينبغي التسمية به، لأن الله تعالى يقول: (فلا تزكوا أنفسكم هو أعلم بمن اتقى ) [النجم: 32] وقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن تسمية الغلام رباحاً أو نجيحاً، ففي صحيح مسلم عن سمرة بن جندب أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "ولا تسم غلامك يساراً ولا رباحاً ولا نجيحاً ولا أفلحاً فإنك تقول: أثَمَّ هو؟ فلا يكون فيقول: لا".
    وكذلك الاسم برة، نهى النبي صلى الله عليه وسلم عنه، فعن زينب بنت أبي سلمة أنها سميت برة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لا تزكوا أنفسكم، الله أعلم بأهل البر منكم، فقالوا بم نسميها؟ قال: سموها زينب " رواه مسلم. وقد غير رسول الله صلى الله عليه وسلم كذلك أسماء بعض زوجاته رضي الله عنهن، كزينب بنت جحش وزينب بنت أم سلمة وجويرية بنت الحارث المصطلقية، وكان اسم كل واحدة منهمن برة، كما ثبت ذلك في صحيح مسلم.
    و تحرم التسمية بكل اسم يختص به جل وعلا، مثل: الخالق، الرحمن، القدوس، ‏الأول، الآخر، الباطن، ونحوها.
    والتسمي باسم مضاف إلى اسم من أسماء الله مكروه كراهة شديدة مثل نور الله او نور الاله او ماشابه , فأن من سمى نفسه بمثل هذه الاسماء فقد زكى نفسه بذلك، ودل اسمه على كذب، وأوهم محذوراً .
    ومما يكره -التسمي بياسين؛ لأنه اسم سورة من سور القرآن العظيم، وقيل إنه اسم من أسماء الله تعالى قال القرطبي : وقيل إنه اسم من أسماء الله قال مالك : روى عنه أشهب قال: وسألته: أينبغي لأحد أن يتسمى بياسين ؟ قال: - أي مالك - ما أراه ينبغي لقول الله عز وجل: يس * وَالْقُرْآنِ الْحَكِيمِ * إِنَّكَ لَمِنَ الْمُرْسَلِينَ [يس:1- 3].
    وقال ابن القيم رحمه الله: ومما يمنع منه التسمية بأسماء القرآن وسوره، مثل: طه، ويسن، وحم، وقد نص مالك على كراهة التسمية ب يس ذكره السهيلي، وأما ما يذكره العوام أن يس وطه من أسماء النبي صلى الله عليه وسلم فغير صحيح، ولا حسن، ولا مرسل، ولا أثر عن صاحب، وإنما هذه الحروف مثل: ألم، وحم، الر، ونحوها
    والأفضل للإنسان أن يسمي أولاده بأسماء الأنبياء والصالحين، والصحابة رضوان الله عليهم أجمعين، كما ذكره الفقهاء. وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يبدل الاسم القبيح باسم حسن، كما روى أبو داود: " أنه غير اسم عاصية، وقال: أنت جميلة ".
    وجماع الأسماء المكروهة والممنوعة يرجع إلى الأمور التالية

    أن يكون فيها تعبيد لغير الله كعبد الرسول وعبد المطلب وعبد النبي
    أن يكون مما هو مختص بالله من الأسماء، أو معرف بأل من الصفات، كالرحمن والعليم وملك الملوك.
    أن يكون ذا معنى مذموم، كحرب ومرة وحزن.
    أن يكون من الأسماء المائعة التي لا معنى لها كزوزو وميمي او اسماء نصرانية كنتالي و نيكول وغيرها.
    ما فيه تزكية للنفس كبرة.
    ولمزيد فائدة راجع كتاب ابن القيم (تحفة المودود)

    سابعا .. الختان للذكر والانثى
    فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: الفطرة خمس، أو خمس من الفطرة: الختان والاستحداد ونتف الإبط وتقليم الأظافر وقص الشارب. متفق عليه. والفطرة في الحديث فسرها أكثر العلماء بالسنة، قال النووي رحمه الله: تفسير الفطرة هنا بالسنة هو الصواب. والسنة هنا هي الطريقة المتبعة، وقد اختتن إبراهيم عليه السلام وهو ابن ثمانين سنة، كما ثبت ذلك في حديث متفق عليه، وقال الله تعالى: ثُمَّ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ أَنِ اتَّبِعْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ [النحل:123]، وقد اختلف الأئمة رحمهم الله في حكمه بعد اتفاقهم على مشروعيته، فقال الشعبي وربيعة والأوزاعي ويحيى بن سعيد ومالك والشافعي وأحمد وهو واجب، وشدد فيه مالك حتى قال من لم يختتن لم تجز إمامته ولم تقبل شهادته، ونقل كثير من الفقهاء عن مالك أنه سنة، حتى قال القاضي عياض الاختتان عند مالك وعامة العلماء سنة، ولكن السنة عندهم يأثم تاركها، فهم يطلقونها على مرتبة بين الفرض والندب. وقال أبو حنيفة والحسن: لا يجب بل هو سنة، ففي شرح المختار للموصلي قال: إن الختان سنة للرجال وهو من الفطرة، وللنساء مكرمة، فلو اجتمع أهل مصر (بلد) على ترك الختان قاتلهم الإمام، لأنه من شعائر الإسلام وخصائصه. انتهى. وقال ابن قدامة رحمه الله في المغني: إن الختان واجب على الرجال ومكرمة في حق النساء وليس بواجب عليهن، وفي رواية أخرى عنه -أي أحمد - أنه واجب على الرجال والنساء، والختان لو لم يكن واجباً في حق الرجال لما جاز كشف العورة للكبير ليقوم به، ولما اختتن إبراهيم عليه السلام وهو ابن ثمانين سنة، وقد استدل الفقهاء على ختان النساء بحديث أم عطية رضي الله عنها قالت: إن امرأة كانت تختن بالمدينة فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم: لا تنهكي فإن ذلك أحظى للمرأة وأحب إلى البعل. رواه أبو داود. وجاء ذلك مفصلاً في رواية أخرى تقول: إنه عندما هاجر النساء كان فيهن أم حبيبة، وقد عرفت بختان الجواري، فلما زارها رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لها: يا أم حبيبة هل الذي كان في يدك هو في يدك اليوم؟ فقالت: نعم يا رسول الله، إلا أن يكون حراماً فتنهانا عنه، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: بل هو حلال، وقال صلى الله عليه وسلم: يا نساء الأنصار اختفضن (اختتن) ولا تنهكن، أي لا تبالغن في الخفاض. رواه البيهقي في شعب الإيمان، وجاء التعليل لهذا بأنه أحظى للزوج وأنضر للوجه وهو لضبط ميزان الحس الجنسي عند الفتاة، ويجب التنبه إلى أن الأحاديث الدالة على الأمر بختان النساء ومنها ما قدمناه مختلف في تصحيحها، ولكن ذلك لا يعني نفي استحبابه فهو داخل في الختان، وقد ثبت في الحديث الصحيح أنه من الفطرة، وما رواه مسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ومس الختان الختان فقد وجب الغسل. ، فيه دليل على أن النساء كن يختتن على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم. وفائدة الختان للرجال معلومة، إذ هو عند الرجال إزالة الجلدة التي تغطي الحشفة حتى تنكشف الحشفة كلها، ولهذا فوائد صحية عظيمة، ويكفي أنه اتباع لأمر النبي صلى الله عليه وسلم واتباع لسنة إبراهيم عليه السلام. ومن ذهب من الأطباء إلى منع الناس منه بدعوى أن له ضرراً فلا يلتفت إلى قوله، لأن قوله مصادم لأمر النبي صلى الله عليه وسلم الذي لا ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى.

    انتهينا من ولاده الطفل وسنن واحكام المولود وطبعا فى اوائل شهور الطفل فتره هامه جدا جدا وهى الانتباه فانتبهى عزيزتى الى ماتسمعيه وماتقوليه لانه بدايه اكتساب الخبرات للطفل وطبعا كلما تقدم الطفل كلما احتاج الى رعايه اكثر وحذر اكتر فيما يشاهده ويسمعه .
    عزيزتى لعبك مع طفلك وصلتك به القويه تعطيه شعور بالامان وهو مايؤهله فيما بعد الى الاكتشاف والتأثر السريع بك وبوالده اما عند زيارتك لاهلك فان كانوا غير ملتزمين فاحذرى حبيبتى ان يتاثر طفلك بالاغانى مثلا او مشاهده التليفزيون وايضا بمرور الوقت اختارى لطفلك الالعاب الهادفه الممتعه بعيدا عن الالعاب عديمه الاهميه وبعيدا عن تعلم خبرات خاطئه من هذه الالعاب .
    عند تعلم الطفل الكلام حاولى قدر المستطاع انتقاء الكلمات التى تعلميها لطفلك فمن اسهل الكلمات التى يتعلمها الاطفال وهى فى الاساس خاطئه كلمه (باى _ باىباى ) وايضا الكلمات التى ليس لها اى اصل فى اسلامنا مثل كلمه مامى و دادى ويفضل استخدام كلمه امى و ابى .
    عند سن الثالثه حاولى تحفيظ طفلك السور والآيات القرآنيه القصيره فمن هذا السن تبدا مقدره الطفل على الحفظ وسماع القرآن طبعا مستمر طوال الوقت .
    وايضا القصص التى تحكيها له احرصى ان تكون كلها مليئه بذكر الله وفى اطار اخلاقى جميل ومفيده وذلك بالطبع لايمنع ان تكون مضحكه او ظريفه .
    اذا كان طفلك ذكرا عوديه من الصغر ان يذهب مع والده للمسجد حتى يعتاد على ذلك وخصصى له وهو فى سن الثالثه ملابس للخروج للصلاه حتى يفرح ويشعر ان الذهاب للصلاه شئ جميل ومثير جدا فى يومه ولكن لا تغصبى عليه ان رفض فى مره من المرات ولكن حببيه حتى لا ينفر بعد ذلك .
    واما ان كانت بنتا فخصصى لها ايضا ملابس للصلاه لتصلى معك فى المنزل وحجاب ملون وجميل وضعلى علبه بونبون او حلوى بجانب مكان الصلاه وعندما تصلى معك تعطيها منه وايضا طفلك عندما يعود مع ابيه .
    انت وزوجك عزيزتى لابد ومن المهم جدا تخصيص حلقه قرآن اسبوعيه ليراك الاطفال ووالدهم مجتمعين على كتاب الله ليعلموا انه شئ مقدس وهام جدا فى الاسره ولكن لا تشددى على الاطفال الصغار فاجعلى حلقه التدبر مليئه بالقصص الدينيه المبسطه التى يحب سماعها الاطفال .



    اجعلى كلامك ملئ ب..( جزاك الله خيرا _ بارك الله فيك _ الله يعزك _ سبحان الله_......) فهذه الكلمات يعتاد الطفل على قولها فطريا من الام والاب سيحان الله وايضا الحلف اياك ان تحلفى ولو سهوا بغير الله عز وجل طبعا الحلف الكثير خطأ ولكن لو حلفت فاحلفى بالله عز وجل
    كيف تربي طفلك بدون عنف؟
    من أصعب الحالات التي تمر على الطبيب النفسي تلك التي يكون فيها السبب الرئيس للمرض مواقف العنف التي يتعرض لها الطفل منذ نعومة اظفاره وبأسلوب منتظم ومتصاعد خاصة أن الطفل يخرج الى هذه الحياة مبتسماً بريئاً في تعبيره في رفض أية ظواهر سلبية ضده

    واذا كان مرتكبو العنف هم أولئك الذين يتوقع منهم الطفل الحماية والأمان فلا أمل ولا أمان حيث يتحول هذا المخلوق الضعيف الى الانطواء ويتشتت تفكيره ولا يقوى على مواجهة الآلام وهذه بداية لأن يدافع عن نفسه بأن يصب الغضب على المجتمع ويبدأ في مرحلة العنف المضاد.
    وفي الغالب تترسب هذه الآلام في عقل وذاكرة الطفل وتجعله غير قادر على تحقيق ما يتوقعه وما يحلم به ويصبو إليه فتكون محصلة هذه الأزمات نتاجاً يصعب في بعض الأحيان على المعالج أن يجد له مخرجاَ.
    ويقول الدكتور أحمد جمال أبو العزايم استشاري الطب النفسي ورئيس الجمعية المصرية للصحة النفسية أن الأطفال الذين يتعرضون الى سوء المعاملة في المنزل فإن ساحة القتال تمتد من منازلهم وتشمل المدرسة وهذا يؤدي بهم الى الفشل الدراسي ورسوب في المدارس والى مصاعب مع سلطات المجتمع المختلفة وفي محاولة من هؤلاء الأطفال الذين يعانون الضرب والذين يعيشون في عالم عدواني غير مريح فإنهم يجنحون الى مصاحبة الأطفال من أمثالهم وتسمع منهم دائماً »أن والدي ومدرسي لا يفهماني ولكن صديقي يفهمني« وهي نواة لظهور العصابات وجماعات البلطجة في الشوارع والمدارس وتجنب الذين يعانون من عدم الثقة بالنفس نتيجة للضرب والإهانة والتهديد والانتقام ولذلك فيجب ألا نتعجب اذا رفض الكثير من الصغار حياة الكبار وأسلوبهم ومفاهيمهم الدينية.. إننا يجب ألا نتعجب أن يلجأ من تعرضوا للضرب لاستخدام العنف ضد أسرهم ومجتمعهم في أول فرصة يستطيعون فيها ذلك.

    ويؤكد الدكتور أبو العزايم أن بعض الآباء يكرهون ضرب أبنائهم وقد يفعلون ذلك مجبرين وفي الغالب فإن الأب أو الأم يضربان الطفل لحل مشاكلهم وليس لتربية الطفل أو لتحقيق مطالبهم التي تشكل مشكلة لهم.. وقد أظهرت الأبحاث ان الأطفال الذين يتم ضربهم ينشأون قليلي الاحترام للنفس مكتئبين ويقبلون بالوظائف قليلة الأجر لذلك يجب أن نسأل أنفسنا ما هي البدائل لضرب الطفل.

    لو زاد غضبك من أفعاله؟
    إهدأ ولا تنفعل اذا شعرت أنك غاضب وتفقد السيطرة على نفسك وأنك لابد سوف تضرب طفلك، أترك المكان مؤقتاً.. اهدأ بعيداً عن الطفل واسترخ في هذه اللحظات التي سوف تبعد فيها عن طفلك تجد البديل أو الحل للمشكلة.
    اعط نفسك بعض الوقت من الراحة فالكثير من الآباء يجنحون الى ضرب الأطفال عندما لا يجدون وقتاً للراحة في حياتهم لذلك من المهم أن يحصل الآباء على بعض الوقت من الراحة في القراءة أو تمرينات رياضية أو المشي أو التعبد والصلاة.. كن محباً ولكن كن حازماً وعادة ما يحدث الإحباط والاندفاع الى ضرب الطفل اذا لم يسمع منك الكلام عدة مرات وفي النهاية فإنك تضربه لكي تعدل من سلوكه وكحل آخر لمثل هذه المواقف فإنك يمكن أن تقترب من الطفل وتنظر في عينيه وأن تمسك به بحنان وبكلمات رقيقة وحازمة ما تأمره به مثل »أريدك أن تلعب من دون ضوضاء«.
    إن اعطاء طفلك البدائل هو أفضل من ضربه فعندما يلعب الطفل بالأكل فمن الأفضل أن تقول له »إما ان توقف لعبك بالطعام أو سأضربك«.
    اذا أقدم طفلك على كسر شيء في المنزل فلا تضربه لأنك اذا ضربته فإنه يحس بالغضب والرغبة في الانتقام من الأهل الذين ضربوه وسوف يتعلم أنه اذا كسر شيئاً مرة يجب أن يختبئ أو أن يلفق التهمة بآخرين أو يكذب أو ببساطة ان لا يراه أحد لخوفه من الضرب فهل تريد أن يحترمك طفلك لأنه يخاف منك أم لأنه يحبك.. الأفضل أن تحذره أنه اذا كسرها مرة فسوف يشتريها من مصروفه واذا كسر نافذة الجيران يمكن أن تقول له »أنت كسرت الزجاج ونحن سنصلحه وأنت تشارك بجزء من مصروفك »وأطلب منه إزالة الزجاج المكسور اذا كان قد تعمد ذلك فإن القرار لا يكون على الخطأ بقدر ما يكون على تحمل مسئولية اصلاح الخطأ.
    ويضيف الدكتور أبو العزايم ان هناك عقوبات أخرى غير الضرب عندما يفعل الأطفال أشياء تم نهيهم عنها واتفق الوالدان معه على عدم تكرارها.. فإنهم يتجهون الى عقابهم وكبديل فهناك عقوبات يمكن استخدامها ويقصد بهذه العقوبات اعادة السلوك الى طبيعة وكمثال لهذه العقوبات أن يطلب من الطفل أداء أعمال منزلية معينة أو أداء بعض الأعمال الشاقة خارج المنزل كتعويض عن عدم سماعه الكلام.. مثل هذه العقوبات ذات الطابع الايجابي تجعل الطفل يلتزم بما نهى عنه وتجعله يقبل العقاب حيث أن ما عوقب به فائدة للأسرة.
    الانسحاب من النقاش.. أولئك الأطفال الذين يجيبون بصوت عال أو بانفعال شديد ويعانون ويكررون كلمات العناد يؤدي ذلك بالأب أو الأم الى صفعهم بقوة على الوجه أنهم من الأفضل في مثل هذه الأوقات الانسحاب سريعا من المواقف، قل لطفلك سوف انتظرك في الغرفة الأخرى اذا أردت أن تعترض أو تتحدث مرة أخرى عن الموضوع.
    استخدام عبارات لينة ولكن حاسمة.. لا تضرب يدي طفلك الصغير عندما يمسك أي شيء ولا تعتصر يديه الرقيقة لكي تأخذ منه شيئاً في يده ولكن خذ الطفل الى مكان آخر واعطه لعبة أخرى لكي تشغل انتباه الطفل عما بيده.
    أبلغ طفلك بالممنوعات مقدما عندما يكون صراخ طفلك عنيفاً وبكاؤه عالياً فإن هذا قد يفقدك أعصابك. الأطفال دائما يستخدمون هذه الانفعالات الحادة عندما يعاقبون على شيء لم يبلغوا مسبقا بعدم عمله أو نتيجة لإحساسهم بالعجز في موقف ما فبدلا من أن تقول لابنك في التليفون مثلا اترك بيت صديقك فورا وتعال الآن قل له أمامك خمس دقائق لتعود الى البيت.. أن ذلك سوف يُسمح للطفل بأن ينهى ما بيده من لعب أو مذاكرة أو حديث
    كيف تدفعينه الى النجاح
    اذا كنت تريدين ان يكون ابنك ذلك الانسان الذي يشق دربه في الحياة بكل ثقة وعزم ،،
    فيتغلب على الصعاب ويقهر الظروف عليك بالتالي :
    1 - دعيه يعتمد على نفسه ،
    بجعله يثق اولاً بنفسه وقدراته ويكون ذلك بالممارسه والتجربه فالطفل الذي يتعود على
    ترتيب غرفة نومه والمحافظه على ألعابه هو الذي يستطيع ان يكون قوي الشخصيه
    وناجحاً في كل الامور .


    2 - التشجيع الداءم .
    فليس هناك حافزاً للنجاح مثل التشجيع فلولا التشجيع لما حلق الكثيرون الى مدارج العلم
    والعظمه . فالمدح والثناء من شأنه ان يشيع السعاده فلماذا نبخل عليهم بذلك في الوقت
    الذي لا يكلفنا هذا الامر غير تحريك اللسان لبضع ثواني .


    3 - إصنعي منه شخصيه حديدية
    الإراده القويه لن تتحقق الا عبر تقوية النفس وتعويدها على القوة روحياً وجسدياً ، فعلى الام
    عدم الإستجابه الفوريه لكل طلباته وعدم إعطائه كل شي فعلى الطفل التعود على الصبر والتحمل .

    4 - زرع الروح الايجابيه بين الأبناء
    فعلينا بزرع التفاؤل بالخير والتطلع الى الامور بروح إيجابيه دائماً لقوله
    صلى الله عليه وآله وسلم (( تفاءلو بالخير تجدوه


    كيف تختاري لعبة طفلك
    حيث أن كل أم تتمنى أن تختار لأطفالها اللعبة المسلية والمفيدة في نفس الوقت .
    لذا يقدم لك خبراء التربية مجموعة من الإرشادات البسيطة التي تساعدك في اختيار اللعبة المناسبة لطفلك :
    - اتركي لطفلك فرصة اختيار اللعبة التي يرغب فيها وما عليك فقط الا تنبيهه إلى ما يناسبه وحسب عمره .
    - علمي طفلك أن لكل لعبة قيمة معينة ، وحاولي إفهامه أن اللعبة هدية تقدم في بعض الأحيان وليس في كل مناسبة .
    - وفري لطفلك لعبته المفضلة التي تتناسب مع شخصيته وحالته النفسية فمثلاً اذا كان طفلك يشعر بالتوتر والقلق فيمكنك توجيهه نحو لعبة معلقة تشبه البالون مصنوعة من المطاط بحيث يبدأ في ضربها عدة مرات حتى يخف توتره ، أما الطفل الذي يعاني من الملل فتعتبر الدمية المتحركة أفضل لعبة له كي يٍستعيد نشاطه و حيويته .
    - احرصي على أن تتوافر في لعبة طفلك مواصفات اللعبة الجديدة كأن تكون أجزاء اللعبة قابلة للتركيب أو أن يكون حجم الأجزاء كبير حتى لا يستطيع الطفل ابتلاعها أو وضعها في أنفه أو أذنيه أو أن يكون سطحها غير جارح كي تتوفر فيها كل سبل الأمان والسلامة للطفل .
    - احرصي على ان تكون اللعبة قابلة للغسيل كى لا تتراكم عليها الأوساخ نتيجة الأستعمال حتى يعمل طفلك على المحافظة عليها نظيفة كجزء من عملية اللعب وجزء من تحمل المسؤولية في الوقت ذاته .
    - لا تعززي الأحساس بالفردية وألأنانية لدى طفلك بل اغرسي فى نفسيته و روحه حب المشاركة والأجتماعية .
    - اذا كان طفلك يستعمل ألعابا للركوب عليها كالدراجة وغيرها فهناك بعض المواصفات التي يجب ان تتوافر بها منها ان تكون مصنوعة من مادة لا تصدأ ، و غير قابلة للكسر ، و تقاوم الأحتكاك ، و متوازنة عند حركتها وتوقفها لتأمني سلامة طفلك .
    - احرصي على تنمية خبرات البناء و القابلية و الترتيب الموجودة لدى طفلك مع تشجعيه على الأبداع والأبتكار .
    - اعلمي ان هناك ألعاب كثيرة يحدد عليها العمر المناسب للطفل كأن يكتب عليها من 1-3 سنوات او من 5- 9 سنوات الى آخره لذلك عليك الاهتمام بهذا الامر عند شراء اللعبة .
    - احرصي على مراعاة العامل الإقتصادي وميزانية المنزل عند القيام بشراء لعبة لطفلك ، فلا تشتري مثلاً الألعاب غالية الثمن لأن اللعبة لا تقاس بثمنها بل تقاس بقيمة الأهداف التي تحققها بالإضافة إلى أن الطفل سريع الملل ولا يلعب باللعبة الواحدة أكثر من نصف ساعة إلى ساعة لذا ينبغي عليك أن تخفي بعض الألعاب لوقت معين ثم تظهريها بعد فترة لتكون بالنسبة لطفلك كاللعبة الجديدة .
    كيف تحقق الأم المرضع إدرار مثالي للحليب ؟
    إن عملية إدرار الحليب في ثدي الأم المرضع تتم من خلال آلية فيزيولوجية بالغة الدقة والتعقيد ، وهي هبة الله تعالى لمخلوقاته الصغار .. فالطفل الرضيع عندما يشم رائحة الحليب يدور برأسه باحثا عن مصدر الحليب ، وهذا المنعكس يسمى منعكس البحث والتنقيب Rooting Reflex ، فإذا لامس خده حلمة الثدي ، فتح فمه فوراً والتقم هذه الحلمة ، وبمجرد ملامسة هذه الحلمة لسقف حلق الرضيع ينشط منعكس آخر هو منعكس المص Sucking Reflex ، وما هو في الحقيقة إلا عملية عصر الجيوب الحليبية في منطقة الهالة فيتدفق منها الحليب إلى فم الطفل ، فإذا لامس الحليب فم الطفل بدأ منعكس آخر هو منعكس البلع Swallowing Reflex. وهكذا يتوالى تدفق الحليب ، وتتم رضاعة هذا المخلوق الضعيف …
    ويجب أن يكون معلوما للأم المرضع ، بأن أفضل مدرر للحليب هو رضاعة الطفل من ثدي أمه بشكل منتظم بحيث يفرغ كامل الثديين ، وكلما كانت قدرة الطفل على المص أكبر ، وحاجته للحليب أكثر ، كلما كان إدرار الحليب أفضل ، ولذلك كلما كبر الطفل وتقدمت عملية الإرضاع كان الحليب أكثر ، وبالعكس فالحليب يقل إذا لم يرضعه الطفل وبقي مخزونا في صدر أمه . ولعل من أهم عوامل عدم كفاية حليب الأم هي : فقدان الأم للدعم والتشجيع ، وانعدام ثقتها بنفسها ، واعتقادها بعدم وجود حليب كافٍ فيها لإشباع رضيعها ( أي عوامل نفسية محبطة ) . ثم ضعف الطفل نفسه على مص الحليب وإفراغه من الثديين لأي سبب من الأسباب . من هنا كانت العوامل النفسية مهمة جدا للمرأة المرضع وخاصة ذات الطفل الأول ، فالإيمان والسعادة والهدوء والاسترخاء والثقة ، من أهم عوامل إدرار الحليب ، والعكس مع الخوف والقلق والتوتر.
    وعلى الطبيب الحاذق أن يلحظ كل شواغل الأم ، ويزيل كافة أسباب قلقها ، ويجيب على كامل تساؤلاتها. فالأم تقلق وتخاف من أن طفلها يمكن أن يكون قد أصابه شيء غير طبيعي عندما : يبكي ، أو ينام كثيرا ، أو يعطس ، أو يقلس الحليب ( نوع من التقيؤ الخفيف ) …إلخ .
    فإذا جاءها التطمين من الطبيب بأن الطفل يبكي لأنها الوسيلة الوحيدة لديه للتعبير عما يريد ، فلا داعٍ للخوف من البكاء ما لم يخرج عن حدوده المعقولة ، بدليل أنه يسكت عندما تلبي الأم حاجته من رضاعة وتنظيف وحمل من المهد … إلخ
    وكذلك النوم للمواليد الجدد أمر طبيعي ، فمعدل نوم المولود الجديد قد يصل إلى أكثر من ستة عشر ساعة يوميا للأيام والأسابيع الأولى ، وخاصة إذا كانت أمه قد تناولت مهدئات أثناء الولادة ، ثم يقل بالتدريج ليصل إلى حوالي أربعة عشر ساعة يوميا في نهاية السنة الأولى ، وهكذا ، فلا داعي للقلق من هذه الناحية أيضا .
    وأما العطاس ، فهو منعكس فيزيولوجي طبيعي لتنظيف المجاري التنفسية ، وكذلك القلس ( نوع من التقيؤ الخفيف )، أمر فيزيولوجي طبيعي ناجم عن رخاوة ولادية بسيطة في الصمام الفاصل ما بين المريء والمعدة ، سرعان ما يزول مع مرور الوقت ( غالبا في النصف الثاني من السنة الأولى) ، وهو غير مؤثر على نمو الطفل.
    والأم تقلق وتخاف من أن لا يكون حليبها كافٍ وجيد لطفلها ، وتقلق أكثر عندما لا ترى أي حليب في ثديها في الأيام الأولى ، ما عدا بضع قطرات من مادة صمغية صفراء ، فإذا ما علمت بأن هذا هو السياق الطبيعي للأمور ، وبأن هذه المادة الصفراء ، التي هي اللبأ Colostrum ضرورية جدا لصحة الطفل ومناعته ، فإنها ستهدأ وترتاح بالتأكيد.
    وكذلك تقلق وتخاف من احتقان الثدي وألم الحلم الناتج عن التدفق المفاجئ للحليب اعتبارا من اليوم الرابع ، وهذا أمر طبيعي أيضا ، فالحليب لا يدر إلا بعد إعطاء فرصة لمعدة الطفل أن تتوسع وتلفظ ما فيها من أوشاب كان الطفل قد ابتلعها وهو داخل رحم أمه ، وبالتالي تكون جاهزة لاستقبال الحليب ، ويكون الطفل نفسه مستعدا للرضاعة بعد أن تأقلم مع الوضع الجديد ، واستراح من معانات رحلته المريرة وكثير من الأمهات لا يرتحن لإرضاع أطفالهن في جو مفتوح وأمام الغرباء ، وهذا أمر عادي في مجتمعاتنا المحافظة ، وما أسهل أن تجد الأم المرضع مرطا يسترها ويستر رضيعها أثناء الرضاعة .
    وأمهات يقلقن لنزول أوزان أطفالهن في الأسبوع الأول عن معدله لحظة الولادة ، وهذا أمر طبيعي ومتوقع ، إذا علمنا بأن الطفل في هذه الفترة غير ميال للرضاعة ، ويفضل الخلود للراحة والنوم ، في الوقت الذي يفقد فيه السوائل من خلال عملية التبخر عبر سطح جلده الواسع نسبيا ، وخاصة في أجوائنا الحارة ، من هنا فقد أكدنا في فقرة سابقة على ضرورة الانتباه لهذه النقطة بالذات ، والتفريق ما بين أجوائنا وأجواء البلاد التي درسنا فيها أو قرأنا كتبها ، وبالتالي عدم حرمان أطفالنا الأعزاء من قطرات الماء في صيف تموز المحرق ، وتعريضهم لما لا تحمد عقباه بدون مسوغ.
    وأمهات يقلقن وهن في المستشفى ، حيث يفكرن بالبيت والأولاد من بعدهن. وأمهات يقلقن من مغادرة المستشفى وابتعادهن عن دعم الطبيب والممرضة ، وخاصة إذا كان المولود الأول
    كيف تحتفظين بملابس أطفالك جديدة..؟
    عنايتك بأناقة طفلك وجمال مظهره يعكس أناقتك وذوقك ، والعناية
    بملابس طفلك أمر مهم في الحفاظ على رونقها ومظهرها ،
    وفي هذا الصدد يقدم لك المختصون بعض النصائح :
    ------
    * بالنسبة إلى الملابس المطبوعة ينبغي غسلها مقلوبة بماء بارد
    لضمان عدم اختلاط الألوان والرسوم .
    * يجب عدم تعريض الملابس القطنية أوالمطبوعة للعصر بالإلتواء بل بالضغط أو التجفيف بالمجفف .
    * إذا كانت الملابس قطنية بنسبة 100% ينبغي اختيارها أكبر قليلا" لأنها تشمر بعد الغسيل .
    * لاتستخدمي المبيضات مع الملابس الملونة نهائيا" .
    * عند استخدام المكواة في فرد الملابس اجعلي الملابس على ظهرها .
    * لا تعرضي الملابس لأشعة الشمس مباشرة _وخصوصا" الملابس
    الداكنة _ بل اقلبيها على الظهر .
    * استخدمي معطّرا" ومنعّما" للملابس ليعطيها رائحة طيبة وملمسا" ناعما

  6. أميرة القلوب
    كيف تجعلين فرشاة الاسنان صديقة طفلك
    تتنافس الشركات في إنتاج فراشي الأسنان والمعاجين للأطفال، خاصة بعد أن ازداد الوعي بأهمية تعويد الطفل على تنظيف أسنانه منذ طفولته الأولى.
    وقد تحتار الأمهات أمام هذا السيل الهائل من أنواع الفراشي ومعاجين الأسنان، كما تعاني كثيرات من الأمهات من تعويد أطفالهن على ممارسة هذه العادة.
    ولمساعدتك كأم في الحالتين نقدم لك الدليل التالي:
    قد تقلقك حالة أسنان طفلك، وتتساءلين عن كيفية حمايتها من التسوس الذي يعاني منه معظم الأطفال، ويؤكد لك الخبراء أن الحل ليس بمنع طفلك (أو طفلتك) من الشوكولاته وغيرها من أنواع الحلوى، بل اجعلي فرشاة الأسنان صديقة لطفلك تلازمه كل يوم بعد الوجبات وقبل النوم.
    وحول أهمية فرشاة الأسنان وكيفية تعويد أطفالنا على العناية بأسنانهم منذ الصغر، يحدثنا الدكتور أحمد صالح كيشور اختصاصي تقويم الأسنان والفكين بعيادات المدار لطب وتقويم الأسنان قائلاً:
    عندما تبدأ أسنان طفلك الرضيع بالظهور سوف يشعر بالألم، وهذا ما يجعله عصبيا ومتوتراً غالباً، عندها ينبغي عليك أن تعطيه ما يسمى العضاضة، كي يعض بلثتيه عليها فيشعر بالراحة، ويجب أن تحرصي على كون هذه العضاضة نظيفة ومعقمة قدر الإمكان كي تجنبيه التلوث والجراثيم التي تؤدي إلى أمراض مختلفة، أما في حال اشتداد الألم الناتج عن ظهور الأسنان فيمكن اعطاؤه مسكناً على شكل شراب، وذلك في بعض الحالات المستثناة.
    برنامج دقيق للعناية
    كيف تحمين أسنان طفلك وتحافظين عليها؟ يقول لك دكتور كيشور:
    * بمجرد ظهور الأسنان هنا تبدأ مهمة التفريش، وفي هذه المرحلة يصعب على الطفل تفريش أسنانه بنفسه، فيجب عليك مساعدته حتى يكون قادرا على ذلك، فاهتمامك يحافظ على هذه الأسنان سليمة.
    * احرصي على عدم ترك الرضاعة في فم الطفل أثناء النوم، لأن هذه العادة تؤدي إلى زيادة احتمال نسبة تسوس الأسنان.
    * جنبي طفلك الإكثار من السكريات بين الوجبات، لأنها تساعد على تكوين الحمض الذي يسبب تسوس الأسنان وفقدانها، ويفضل استبدال الحلويات بالفواكه وتناولها مع الوجبات.
    أية فرشاة مناسبة؟
    * عندما يبدأ طفلك بتفريش اسنانه بنفسه، اختاري له فرشاة أسنان خاصة بالأطفال ذات شعيرات ناعمة وحجم مناسب ولون زاه، أو عليها شكل من أشكال الألعاب أو الكرتون الذي يحبه، لا سيما أن هناك حالياً أشكالاً كثيرة صممت خصيصاً للأطفال، كما يمكنك اصطحابه ليختار فرشاته بنفسه، حتى يكون هناك ارتباط أكبر بينه وبينها، ولا تنسي استبدال الفرشاة بمجرد اهترائها، وعادة ما تبدل الفرشاة بعد شهرين أو ثلاثة أشهر على الأكثر.
    * احرصي على اختيار نوع من معاجين الأسنان يكون طعمها محبباً للأطفال، لكي يستسيغ الطفل طعم المعجون، شرط ألا يكون ضارا، إذا ما تم بلعه في البداية، وتفضل المعاجين المحتوية على الفلورايد وهي مادة معدنية تساعد على تقوية الأسنان وتحميها من التسوس، حيث يستطيع طبيب الأسنان أن ينصحك حول أفضل أنواع المعاجين المخصصة للأطفال.
    * قفي إلى جانبه أمام المرآة وشجعيه على التفريش بنفسه، ابقي معه دقائق ثم دعيه لفترة 35 دقائق لوحده ليعتمد على نفسه.
    عادات حسنة!
    * عوديه على تنظيف أسنانه بعد الوجبات وقبل النوم، فالبكتيريا والجراثيم تنشط أثناء النوم.
    * لغرس عادة تفريش الأسنان لدى طفلك شجعيه على تفريش أسنانه عن طريق إغرائه بالمكافآت، إما بالنقود أو بالهدايا إلى أن يصبح التفريش لديه عادة.
    تحذير لا بد منه!
    * حذريه من السوسة، ونمي لديه الشعور بأنها عدوته، وبأنها ستجعل أسنانه سوداء اللون بدلا من البياض الناصع، وبالتالي سوف يجد دافعاً قوياً لتحديها والدفاع عن نفسه، مما سيجعله حريصا على تنظيف أسنانه بشكل يومي.
    * أريه صورة لطفل أسنانه مسوسة، وافهميه بأن الفرشاة والمعجون هما اللذان سيحميانه من الوصول إلى هذه الحالة
    كيف تضحكي طفلك
    --------------------------------------------

    الأطفال مثلهم مثل الكبار لديهم روح الدعابة الخاصه بهم ......
    بعض الأطفال يضحكون كثيراً لرؤية البالونات،
    بينما يضحك الآخرون لرؤية فقاقيع الصابون
    أو الألعاب المتحركه التي تصدر أصواتا,,,,,,
    لن تستطيعي معرفة ما الذي يضحك طفلك ؟؟؟؟؟؟؟؟
    إلا بالتجربة.

    قد تجهدين نفسك بالقيام بمحاولات قد أضحكت من قبل أخاه
    أو أخته الأكبر سناً، ولكن يظل طفلك الصغير دون
    إبداء أى تعبير......
    لكن إذا جربت شيئاً مختلفاً، قد تجدينه ينفجر ضاحكاً.

    تقول إحدى الأمهات أنه عندما يكون طفلها حزيناً،
    تقوم بمسكه من قدميه وتتظاهر بأنها تبحث عن رأسه فى كل مكان ولا تجدها، مما يثير ضحك طفلها بشدة، وتقول الأم أنها تستخدم هذه الطريقة فقط عندما يكون طفلها فى أسوأ حالاته حتى لا تفقد تلك الطريقة تأثيرها بالنسبة له.

    إن التجربة هي الطريقة المثلى لاكتشاف ما يضحك طفلك .
    لكن هناك بعض الطرق الكلاسيكية التى تصلح لمعظم الأطفال.

    يصف الكاتب جاك مور فى كتابه ( 97طريقة لإضحاك طفلك )
    طرقاً مختلفة ومضمونة قد تم اختبارها لإضحاك الأطفال وهنا نقدم لك

    فقاقيع الصابون

    اشترى علبة فقاقيع صابون من أى محل لألعاب الأطفال واستخدميها لتنفخى الفقاقيع لطفلك! سيستمتع طفلك كثيراً برؤية الفقاقيع
    وهى تكبر وتطير فى الهواء ثم تنفجر,,,,,,

    الأب الذي يشخر

    يمكن للأب أو أى فرد من العائلة أن يرقد على الأرض ويتظاهر
    بالنوم، ثم يشخر شخيراً عالياً مبالغاً فيه، وعندما يلمس الطفل الأب،
    يقوم الأب من نومه بطريقة فجائية.

    المرايا
    يعشق الأطفال النظر فى المرآة. احملى طفلك بمواجهة مرآة
    وقولى له: "شوف في بيبي اهناك!"
    ثم قومى بعمل حركة مضحكة،
    على سبيل المثال بوجهك،
    أو ضعى قبعة مقاس رأس طفلك على رأسه وضعى أخرى مقاسك على رأسك،
    ثم بدلى القبعتين، ثم بدليهما مرة أخرى.

    الزحف للخلف

    على سرير كبير، اجعلي طفلك يزحف بضع خطوات بعيداً عنك،
    ثم قومى بجذب قدميه بلطف محاولة إرجاعه لنقطة البداية،
    وسيحاول طفلك الاستمرار فى التحرك بعيداً عنك،
    وسيزداد ضحكه كلما حاولت جذبه إليك مرة أخرى..

    من أفضل أساليب التربية :
    تربية
    الأطفال بالإشارة وتعويدهم على فهمها كأن يخطئ الطفل أمام الضيوف أو في مكان عام فعندها تصبح نظرة الغضب كافية
    أو الإشارة خفية بالفم لأن إيقاع العقوبة قد يجعل الطفل معاندا لأن الناس ينظرون إليه فتزيد المشكلة تعقيدا ولأن بعض الأطفال يخجل من الناس0
    ويدخل ضمنه التعريض بالكلام فيقال: أن طفلا فعل كذا وكذا وفعله سيئ فهذا الأسلوب يحفظ كرامة الطفل ويؤدب باقي أخوته ويزيد احترامهم لك ولأنفسهم لأأنك لم توبخيهم أمام الناس 0
    كيف ننشئ أطفالاً أكثر سعادة و ذكاء ؟؟
    يشعر العديد من الآباء و الامهات بالعجز عندما
    يتعلق الأمر بتعزيز ودعم النمو الذهني والعقلي لأبنائهم .
    فمعظمهم يعتقدون أن تحقيق هذا الهدف
    لا يأتي إلا من خلال تشجيع أطفالهم على الدراسة .
    و الحقيقه أنه في إمكان الأهل فعل الكثير إذا أرادو التأثير بشكل إيجابي في تعليم أبنائهم ونموهم .
    و من أجل ذلك عليهم اتباع الخطه التالية .
    و هي خطة في غاية البساطة يمكن للجميع تطبيقها .
    كما أنها تخلق مناخاً صحياً صالحاً للتعلم .
    و هي أيضاً أساس لتنشئة طفل أكثر سعادة وذكاء

    ساعديه على الإنفراد بنفسه
    ساعدي طفلك على أن يخصص وقتاً معيناً.
    يمكنه من خلاله الانفراد بنفسه وخططي لأن يكون
    هذا الوقت خلال أي ساعة على مدار اليوم.
    فهذا الوقت يساعد الاطفال على تعلم الإبتكار.
    والأعتماد على النفس و يسمح لهم بالانفتاح
    على أفكار جديدة .
    فإذا أردت لصغيرك أن يكتسب بعض الصفات
    مثل ....الطموح و الفضول و روح المبادرة .
    فأحرصي على أن ينفرد بنفسه ما لا يقل عن ساعة
    أو ساعتين يومياً في جو هادي ملئ بالابتكار

    تحكي أحدى الامهات عن تجربتها قائلة
    ( كان أطفالي يذهبون الى الفراش ابكر من زملائهم الذين
    في أعمارهم و هذا يعني بأنهم سوف يستيقظون في الصباح
    في وقت أبكر من الذي أستيقظ فيه أنا و أبوهم.
    وكنا لا نسمح لهم بإيقاظنا فقد كان مسموح لهم بفعل
    أي شي بإستثناء مشاهدة التلفزيون وكان هذا النظام يجعل
    في امكانهم تخصيص بضع ساعات لأنفسهم يومياً
    فأظهروا قدرة عالية على الإبتكار خلال هذا الوقت .
    وكانت أبنتي و هي اليوم مؤلفة محترفة تقضي وقتها
    في قراءة الكتب و أحياناً تلعب مع أخيها
    و يؤلفان حوارات خياليه بينما إبني وهو الأن مهندساً
    مدنياً كان يقضي وقته في رسم المباني و المنازل )


    ساعديه على إكتشاف مواهبه
    يحتاج الاطفال الى أن يعرفوا إنهم يمتلكون الذكاء
    و صفات التفرد ، و جميل أن تقولي لطفلك
    أنه مختلف عن الآخرين .
    و لكنك في حاجة أيضاً لأن تبرهني له على ذلك مراراً
    و تكراراً منذ سن مبكرة .

    ابدئي التعليم مبكراً
    من ضمن الأفكار النمطية المتوارثة أن الرضع و الأطفال
    لا يمتلكون سوى قدرة محدوده جداً على التعلم .
    حتى يصلوا إلى سن المدرسة وأنهم لا يجيدون
    سوى اللهو بلعبهم و الإستماع الى القصص البسيطة .
    و كنتيجة لتلك الأفكار ، لا يطمح معظم الآباء والإمهات
    إلي تعليم أبنائهم في هذه السن ، و لا يحاولون حتى ذلك .
    فهم يفترضون أن أبنائهم لم يكتسبوا بعد قدرة حقيقية
    على التعلم و الحقيقة إننا جميعاً نملك هذه القدرة
    منذ اللحظة التي ولدنا فيها .
    فإن تعليم الإطفال القراءه في سن مبكرة يمنحهم الوسيلة
    التي تمكنهم من شغل أوقات فراغهم .
    و لا يعد من الأهمية في شي ماذا يقرأ الطفل
    طالما أن ما يقرأه يثير اهتمامه
    فالمهم في هذا الأمر هو ممارسة عادة القراءة .
    فأي نوع من القراءات يثري قاموس الصغير اللغوي
    و ينمي تجربته


    احرصي على تنمية حس التعجب لديه
    " لماذ ؟؟ "
    كلمة يتلفظ بها الاطفال مراراً و تكراراً ، فنفوسهم تضج بالأسئلة ، و هم في حاجة لمنحهم جميع أنواع الفرص ليقوموا بطرح هذه الأسئلة .

    لا تفسري الإخفاق سلباُ
    الاخفاق سمة أساسية من سمات حياة الطفل في سنوات
    عمره الاولى ، فالطفل يتمنى الكثير و يحاول الكثير .
    يحاول الوقوف قسقط و يقف مره اخرى .
    ثم يخفق و يبدأ من جديد.....الخ .
    وهو أيضا لا يلقى بالاً لإستخدام كلمات دون معنى
    عند تواصله بالآخرين بل و يستمر في استخدام هذه الكلمات حتى يعرف اللفظ الصحيح ، فهو يتعلم على مبدأ التجربة الخطأ .فإذا لم ينجح في الوصول الى مبتغاه.
    عليك ان تمديه بالثقة و التشجيع .
    لأن الاطفال الذين يخفقون و تواجه إخفاقاتهم
    بالنقد المتواصل من قبل المحيطين ، يفقدون حب المغامرة
    و يكرهون المخاطرة، فيتوقفون عن طرح الإسئلة
    و خوض التجارب الجديدة

    كيف ننشئ أطفالاً أكثر سعادة و ذكاء ؟؟
    يشعر العديد من الآباء و الامهات بالعجز عندما
    يتعلق الأمر بتعزيز ودعم النمو الذهني والعقلي لأبنائهم .
    فمعظمهم يعتقدون أن تحقيق هذا الهدف
    لا يأتي إلا من خلال تشجيع أطفالهم على الدراسة .
    و الحقيقه أنه في إمكان الأهل فعل الكثير إذا أرادو التأثير بشكل إيجابي في تعليم أبنائهم ونموهم .
    و من أجل ذلك عليهم اتباع الخطه التالية .
    و هي خطة في غاية البساطة يمكن للجميع تطبيقها .
    كما أنها تخلق مناخاً صحياً صالحاً للتعلم .
    و هي أيضاً أساس لتنشئة طفل أكثر سعادة وذكاء

    ساعديه على الإنفراد بنفسه
    ساعدي طفلك على أن يخصص وقتاً معيناً.
    يمكنه من خلاله الانفراد بنفسه وخططي لأن يكون
    هذا الوقت خلال أي ساعة على مدار اليوم.
    فهذا الوقت يساعد الاطفال على تعلم الإبتكار.
    والأعتماد على النفس و يسمح لهم بالانفتاح
    على أفكار جديدة .
    فإذا أردت لصغيرك أن يكتسب بعض الصفات
    مثل ....الطموح و الفضول و روح المبادرة .
    فأحرصي على أن ينفرد بنفسه ما لا يقل عن ساعة
    أو ساعتين يومياً في جو هادي ملئ بالابتكار

    تحكي أحدى الامهات عن تجربتها قائلة
    ( كان أطفالي يذهبون الى الفراش ابكر من زملائهم الذين
    في أعمارهم و هذا يعني بأنهم سوف يستيقظون في الصباح
    في وقت أبكر من الذي أستيقظ فيه أنا و أبوهم.
    وكنا لا نسمح لهم بإيقاظنا فقد كان مسموح لهم بفعل
    أي شي بإستثناء مشاهدة التلفزيون وكان هذا النظام يجعل
    في امكانهم تخصيص بضع ساعات لأنفسهم يومياً
    فأظهروا قدرة عالية على الإبتكار خلال هذا الوقت .
    وكانت أبنتي و هي اليوم مؤلفة محترفة تقضي وقتها
    في قراءة الكتب و أحياناً تلعب مع أخيها
    و يؤلفان حوارات خياليه بينما إبني وهو الأن مهندساً
    مدنياً كان يقضي وقته في رسم المباني و المنازل )


    ساعديه على إكتشاف مواهبه
    يحتاج الاطفال الى أن يعرفوا إنهم يمتلكون الذكاء
    و صفات التفرد ، و جميل أن تقولي لطفلك
    أنه مختلف عن الآخرين .
    و لكنك في حاجة أيضاً لأن تبرهني له على ذلك مراراً
    و تكراراً منذ سن مبكرة .

    ابدئي التعليم مبكراً
    من ضمن الأفكار النمطية المتوارثة أن الرضع و الأطفال
    لا يمتلكون سوى قدرة محدوده جداً على التعلم .
    حتى يصلوا إلى سن المدرسة وأنهم لا يجيدون
    سوى اللهو بلعبهم و الإستماع الى القصص البسيطة .
    و كنتيجة لتلك الأفكار ، لا يطمح معظم الآباء والإمهات
    إلي تعليم أبنائهم في هذه السن ، و لا يحاولون حتى ذلك .
    فهم يفترضون أن أبنائهم لم يكتسبوا بعد قدرة حقيقية
    على التعلم و الحقيقة إننا جميعاً نملك هذه القدرة
    منذ اللحظة التي ولدنا فيها .
    فإن تعليم الإطفال القراءه في سن مبكرة يمنحهم الوسيلة
    التي تمكنهم من شغل أوقات فراغهم .
    و لا يعد من الأهمية في شي ماذا يقرأ الطفل
    طالما أن ما يقرأه يثير اهتمامه
    فالمهم في هذا الأمر هو ممارسة عادة القراءة .
    فأي نوع من القراءات يثري قاموس الصغير اللغوي
    و ينمي تجربته


    احرصي على تنمية حس التعجب لديه
    " لماذ ؟؟ "
    كلمة يتلفظ بها الاطفال مراراً و تكراراً ، فنفوسهم تضج بالأسئلة ، و هم في حاجة لمنحهم جميع أنواع الفرص ليقوموا بطرح هذه الأسئلة .

    لا تفسري الإخفاق سلباُ
    الاخفاق سمة أساسية من سمات حياة الطفل في سنوات
    عمره الاولى ، فالطفل يتمنى الكثير و يحاول الكثير .
    يحاول الوقوف قسقط و يقف مره اخرى .
    ثم يخفق و يبدأ من جديد.....الخ .
    وهو أيضا لا يلقى بالاً لإستخدام كلمات دون معنى
    عند تواصله بالآخرين بل و يستمر في استخدام هذه الكلمات حتى يعرف اللفظ الصحيح ، فهو يتعلم على مبدأ التجربة الخطأ .فإذا لم ينجح في الوصول الى مبتغاه.
    عليك ان تمديه بالثقة و التشجيع .
    لأن الاطفال الذين يخفقون و تواجه إخفاقاتهم
    بالنقد المتواصل من قبل المحيطين ، يفقدون حب المغامرة
    و يكرهون المخاطرة، فيتوقفون عن طرح الإسئلة
    و خوض التجارب الجديدة
    كيف ننشئ أطفالاً أكثر سعادة و ذكاء ؟؟
    يشعر العديد من الآباء و الامهات بالعجز عندما
    يتعلق الأمر بتعزيز ودعم النمو الذهني والعقلي لأبنائهم .
    فمعظمهم يعتقدون أن تحقيق هذا الهدف
    لا يأتي إلا من خلال تشجيع أطفالهم على الدراسة .
    و الحقيقه أنه في إمكان الأهل فعل الكثير إذا أرادو التأثير بشكل إيجابي في تعليم أبنائهم ونموهم .
    و من أجل ذلك عليهم اتباع الخطه التالية .
    و هي خطة في غاية البساطة يمكن للجميع تطبيقها .
    كما أنها تخلق مناخاً صحياً صالحاً للتعلم .
    و هي أيضاً أساس لتنشئة طفل أكثر سعادة وذكاء

    ساعديه على الإنفراد بنفسه
    ساعدي طفلك على أن يخصص وقتاً معيناً.
    يمكنه من خلاله الانفراد بنفسه وخططي لأن يكون
    هذا الوقت خلال أي ساعة على مدار اليوم.
    فهذا الوقت يساعد الاطفال على تعلم الإبتكار.
    والأعتماد على النفس و يسمح لهم بالانفتاح
    على أفكار جديدة .
    فإذا أردت لصغيرك أن يكتسب بعض الصفات
    مثل ....الطموح و الفضول و روح المبادرة .
    فأحرصي على أن ينفرد بنفسه ما لا يقل عن ساعة
    أو ساعتين يومياً في جو هادي ملئ بالابتكار

    تحكي أحدى الامهات عن تجربتها قائلة
    ( كان أطفالي يذهبون الى الفراش ابكر من زملائهم الذين
    في أعمارهم و هذا يعني بأنهم سوف يستيقظون في الصباح
    في وقت أبكر من الذي أستيقظ فيه أنا و أبوهم.
    وكنا لا نسمح لهم بإيقاظنا فقد كان مسموح لهم بفعل
    أي شي بإستثناء مشاهدة التلفزيون وكان هذا النظام يجعل
    في امكانهم تخصيص بضع ساعات لأنفسهم يومياً
    فأظهروا قدرة عالية على الإبتكار خلال هذا الوقت .
    وكانت أبنتي و هي اليوم مؤلفة محترفة تقضي وقتها
    في قراءة الكتب و أحياناً تلعب مع أخيها
    و يؤلفان حوارات خياليه بينما إبني وهو الأن مهندساً
    مدنياً كان يقضي وقته في رسم المباني و المنازل )


    ساعديه على إكتشاف مواهبه
    يحتاج الاطفال الى أن يعرفوا إنهم يمتلكون الذكاء
    و صفات التفرد ، و جميل أن تقولي لطفلك
    أنه مختلف عن الآخرين .
    و لكنك في حاجة أيضاً لأن تبرهني له على ذلك مراراً
    و تكراراً منذ سن مبكرة .

    ابدئي التعليم مبكراً
    من ضمن الأفكار النمطية المتوارثة أن الرضع و الأطفال
    لا يمتلكون سوى قدرة محدوده جداً على التعلم .
    حتى يصلوا إلى سن المدرسة وأنهم لا يجيدون
    سوى اللهو بلعبهم و الإستماع الى القصص البسيطة .
    و كنتيجة لتلك الأفكار ، لا يطمح معظم الآباء والإمهات
    إلي تعليم أبنائهم في هذه السن ، و لا يحاولون حتى ذلك .
    فهم يفترضون أن أبنائهم لم يكتسبوا بعد قدرة حقيقية
    على التعلم و الحقيقة إننا جميعاً نملك هذه القدرة
    منذ اللحظة التي ولدنا فيها .
    فإن تعليم الإطفال القراءه في سن مبكرة يمنحهم الوسيلة
    التي تمكنهم من شغل أوقات فراغهم .
    و لا يعد من الأهمية في شي ماذا يقرأ الطفل
    طالما أن ما يقرأه يثير اهتمامه
    فالمهم في هذا الأمر هو ممارسة عادة القراءة .
    فأي نوع من القراءات يثري قاموس الصغير اللغوي
    و ينمي تجربته


    احرصي على تنمية حس التعجب لديه
    " لماذ ؟؟ "
    كلمة يتلفظ بها الاطفال مراراً و تكراراً ، فنفوسهم تضج بالأسئلة ، و هم في حاجة لمنحهم جميع أنواع الفرص ليقوموا بطرح هذه الأسئلة .

    لا تفسري الإخفاق سلباُ
    الاخفاق سمة أساسية من سمات حياة الطفل في سنوات
    عمره الاولى ، فالطفل يتمنى الكثير و يحاول الكثير .
    يحاول الوقوف قسقط و يقف مره اخرى .
    ثم يخفق و يبدأ من جديد.....الخ .
    وهو أيضا لا يلقى بالاً لإستخدام كلمات دون معنى
    عند تواصله بالآخرين بل و يستمر في استخدام هذه الكلمات حتى يعرف اللفظ الصحيح ، فهو يتعلم على مبدأ التجربة الخطأ .فإذا لم ينجح في الوصول الى مبتغاه.
    عليك ان تمديه بالثقة و التشجيع .
    لأن الاطفال الذين يخفقون و تواجه إخفاقاتهم
    بالنقد المتواصل من قبل المحيطين ، يفقدون حب المغامرة
    و يكرهون المخاطرة، فيتوقفون عن طرح الإسئلة
    و خوض التجارب الجديدة
    كيف تعلمي طفلك الكلام
    الام هى الرابط الاساسى بين الطفل وبين عالمه الخارجى فهو يرى العالم من خلالها وللام دور كبير ومؤثر فى تنمية الثروة اللغوية للطفل وبالتالى اكتسابه الكثير من ."]وهناك عدة نصائح لكي تساعدي طفلك علي التكلم وهي
    *مع تطور طفلك في تعلمه الكلام سوف تجدين نفسك تتحدثين معه أكثر وأكثر خاصة أثناء اطعامه أو تغيير ثيابه أو اعطائه حماما ومن الخطأ ان تحدث الأم ابنها بنفس طريقته لأن ذلك ممكن ان يؤدي إلي عيوب في نطق الطفل.
    * يساعد الطفل علي تعلم الكلام غناء الأم له فان كان لا يفهم معني الأغنية الا انه سيتعود علي سماع جمل كاملة.. ويجب ان تساعد الأم طفلها علي النطق كما تساعده في تعلم المشي فالكلام بالنسبة للطفل ليس إلا تقليدا لما يسمعه من حوله.
    * من المفيد حين يستكمل الطفل عامه الأول القراءة امام الطفل بصوت عال أو الغناء له فرغم انه لا يفهم معاني الكلمات إلا انه يستمتع بالصوت ورتابته.
    * ابتداء من الشهر الثامن عشر يستطيع الطفل تسمية الأشياء المحيطة به بمسمياتها ولكن إذا لم يحدث ذلك حتي هذه السن فلا داعي للقلق فهناك كثير من الأطفال يتقدمون ببطء في المرحلة الأولي لتعلم الكلام فمن الممكن ان يبدأ الطفل الكلام في سن مبكرة غير انه يكون بطيء التقدم كما انه يحتمل ان يبدأ التحدث متأخرا لكنه يتقدم بسرعة كبيرة.
    * عندما يبلغ الطفل عامين يبدأ في تكوين جمل قصيرة تتكون من أسئلة مثل ما هذا؟ أو لماذا؟ ولا يستطيع في هذه السن ان ينطق الجمل الطويلة رغم قدرته علي نطق كلماتها منفردة ومن المفيد ان تتكلمي مع طفلك باستمرار وتستمعي له فذلك يزيد حصيلته من الكلمات ومن المفيد اصطحاب الطفل في رحلات أو إلي السوق مثلا أو النادي لأن ذلك سيعطيه فرصة كبري لمشاهدة كثير من الاشياء وسماع اصوات جديدة
    * يستطيع الطفل مع بداية العام الثالث ان يكون جملا حقيقية ولكي لا تنزعجي إذا ما استخدم منطقه الخاص في تكوين الافعال أو جمع الكلمات فهو لا يعرف تصريف الافعال أو جمع الكلمات وحصيلته اللغوية نحو 1000 كلمة ولكن هذه الاخطاء ستختفي مع زيادة حصيلته اللغوية
    المهارات

    النوم عند الأطفال والمشاكل السلوكية
    Children Behavior and Sleep
    مشاكل التنفس اثناء النوم عند الطفال مشاكل معروفة وشائعة ويدركها الكثير من الآباء والأمهات الذين يعاني أطفالهم منها. ومن هذه المشاكل الشخير وتوقف التنفس عند الأطفال والتي من أعراضها الأساسية الشخير وتوقف التنفس أثناء النوم والتنفس من الفم اثناء النوم وكذلك كثرة الحركة وعدم الاستقرار أثناء النوم. وقد وجدنا في بحث نشرناه حديثا في حوليات الطب السعودي على عينة من الأولاد والبنات من سن 6-12 سنة أن حوالي 21% من الأولاد و15% من البنات يعانون من الشخير اثناء النوم وقد لاحظ الآباء أن حوالي 15 من الأطفال يوقفون التنفس أثناء النوم. وسبب المشكلة عند الأطفال في العادة تضخم اللوزتين واللحمية وتتحين الحالة كثيرا بإزالة اللحمية. ويقول باحثون أن الأطفال الذين يعانون من اللشخير وتوقف التنفس أثناء النوم يكونون أكثر عرضة بمعدل الضعف للإصابة ببعض المشاكل السلوكية الشائعة عند الأطفال مثل الزيادة المفرطة في النشاط البدني وتشتت التركيز وهذا بعكس ما يحدث عند الكبار المصابين بنفس المشكلة والذين يعانون في العادة من الخمول والكسل وزيادة النعاس. وهذه المعلومات تضاف للأدلة السابقة التي أشارت إلى أن المشاكل التي تحدث خلال النوم عند الأطفال يمكن أن يكون لها صلة ببعض المشاكل السلوكية، وربما من أهمها ظاهرة تشتت الانتباه والنشاط المفرط. ويبدو أن نقص النوم عند الأطفال مهما كان سببه يؤدي إلى النشاط المفرط ونقص التركيز والانتباه. لذلك احب أن أنبه الأباء والأطباء على استكشاف نظام النوم عند الأطفال الذين يعانون من اضطرابات سلوكية مثل اضطراب نقص الانتباه(Attention deficit disorder) أو من فرط النشاط قبل بدء أي علاج لأن اضطرابات النوم قد تسبب هذه الأعراض والاضطرابات وعلاج اضطرابات النوم قد يحل المشكلة. فقد تؤدي معالجة الشخير ومشاكل النوم الأخرى مثل صعوبة التنفس إلى معالجة بعض المشاكل العامة التي تواجه الأطفال وخصوصا تلك المتعلقة بسلوكهم.
    وتقدر الإحصاءات أن نسبة الأطفال الذين يعانون من مشاكل سلوكية من أكثرها شيوعا تشتت الانتباه والإفراط في النشاط تبلغ ما بين أربعة إلى 12 في المئة بين الأطفال ممن هم في عمر المدارس. وكانت دراسات عديدة قد حددت وشخصت وجود صلة بين الخلل في سلوك الأطفال ومشاكل النوم، لكن العلماء منقسمون في تحديد أي منهما هو سبب الآخر. هذه النتائج تعيدنا مرة أخرى إلى أهمية أن يحصل أطفالنا على نوم كاف للأسباب كثيرة استعرضنا بعضها سابقا واستعرضنا اليوم تأثيراتها السلوكية. لذلك على الوالدين أن يحرصا كل الحرص على متابعة نظام نوم أطفالهم والأهتمام بحصولهم على نوم كاف كما أن عليهم مراجعة المختصين في حال عانى أطفاله من الشخير أو اضطرابات التنفس أثناء النوم.


    كيف تفرقين بين الكذب والخيال عند طفلك؟

    قد يأتي إليك طفلك الصغير ويروي لك قصة كاملة لم تحدث في أرض الواقع ..
    بل هي من خياله البحت ،، ولكنه في أحيان أخرى أيضاً يروي لك أحداثاً قد تعتبرها كذباً ،، كأن يشي بإخوته أو أقرانه في المدرسة كذباً ..
    فكيف يمكن لك أن تفرقين بين الخيال والكذب في حديث ابنك؟
    أسباب الكذب:
    ما الأسباب التي تجعل الطفل يكذب وما صفات الطفل مستقيم السلوك؟


    الطفل الحسي والحدسي
    هناك نوعان من الأطفال :
    1- الطفل الحسي ( الواقعي) :
    وهذا الطفل دائماً نجد أنه ذو فكر نظري للغاية ،، فإذا لاحظته مع ألعابه فستلاحظ أنه يلعب بألعابه بنفس الطريقة المخصصة للعببها ،، ولا يوجد لديه أي نوع من أنواع الإبداع والتغيير ،، وهو يفضل الحقيقة عن الخيال ..
    فنجده يتقبل منك الحقائق والأشياء
    الواقعية ،،
    فإذا أعطيته كتاباً تجده يقرأ كلمة كلمة وببطء ولكنه يحفظها..
    فيمكن أن تلاحظ الأم عندما تقوم بتدريس ابنها أنه يقرأ خطوة خطوة ..
    فهذاالطفل يحب الإرشادات المنظمة ،، والأشياء الفوضوية لا يستطيع هضمها لأن مخه مرتب ،،
    وهذاالطفل يبدأ من نقطة محددة ثم يركب عليها شيئاً فشيئاً إلى أن يصل إلى التصور كوحدة كاملة .

    والطفل الحسي يكون خياله واقعياً ،،
    أي يتخيل الأشياء الموجودة فعلاً ولا يتخيل الأشياء الغريبة ،، حتى الوالدين يلاحظون على طفلهم هذا أنه لا يتخيل ويعتقدون أن هناك مشكلة ،، ولكن هذا يعد طبيعياً لنوعية الطفل الحسي ..

    2- الطفل الحدسي ( الخيالي ):
    يغلب على هذا الطفل الكلام ،، وهو صاحب خيال
    إبداعي إلى أبعد الحدود ،، وتجده مع ألعابه يعاملهم كأنهم أشخاص ،، ونراه يتكلم على الهاتف مكالمة طويلة وكأن شخصاً ما
    يحدثه ،،
    وهو يستطيع أن يؤلف لك قصة من الألف إلى الياء وتكون قصة خيالية
    بنسبة 100% لا أساس لها في الواقع ..

    ميزة كبيرة :
    وإذا كان هناك نوعان من الأطفال .. الطفل الحسي الواقعي والطفل الحدسي الخيالي ..
    فالمشكلة تكون في الطفل الخيالي حيث إنه كما قلنا يستطيع ان يؤلف قصة من الألف إلى الياء لا أساس لها من الواقع ،،
    وهذا لا يعني أن الخيال عيب يزعج الوالدين بل على العكس هو ميزة كبيرة أيضاً ،،
    فالخيال يدفع الطفل للإبداع والتميز،،
    وكثير من العظماء من العلماء كانوا يملكون خيالاً خصباً ..
    ولكن المشكلة عندما لا يتجه هذا الخيال إلى الإبداع والتميز ويتوجه للكذب..


    الخيال والكذب :
    كيف أستطيع أن أفرق بين الخيال والكذب عندابني؟
    فهو يأتي لي بقصة كاملة فكيف أعرف أن ما يقوله حقيقة أم كذب !

    دورالبيئة :
    لا يوجد مقياس نستطيع أن نتعامل به مع الأطفال فالطفل يتصرف من البيئة التي حوله ..
    فالطفل الواقعي الذي إذا ما تعلم من المجتمع المحيط به السلوك الجيد ،،
    فإنه سوف يتابع وتصبح عادة جيدة لديه والعكس صحيح ،،
    إذا تعلم السلوك السيئ فسيصبح هو الآخر عادة لديه..
    وإذا سرد الطفل الواقعي قصة فيها خيال نوعاً مافيجب أن أعرف أن طفلي يكذب أما إذا كان طفلي أصلاً خيالياً ويستطيع أن يؤلف قصةخيالية 100 % فعندما يقول لي قصة ،،
    فالانطباع الأول سيكون أنها خيال ولكن يجب أن ننتبه ولا نغلق تفكيرنا ،،
    يجب أن أتكلم معه وأتناقش معه لأعلم هل هو فعلاً يتكلم عن خيال أم يعكس واقعاً ..

    أثر وسائل الإعلام :
    في رأيك هل وسائل الإعلام الآن تشجع الأطفال على الكذب؟

    الجد الكبير:
    بالإيجاب قائلاً .. نعم أعتقد ذلك .. ودعني أبرهن لك برجوعنا للأجيال
    السابقة ،،
    كان الأطفال يولدون ويكبرون تحت ظل شخص واحد كبير سواء الجد الكبير أو الأب الكبير..
    ويترعرع الأطفال في ظل مركز الثبات هذا وهو يغرس فيهم كل القيم والعادات السليمة دون تدخل المؤثرات الخارجية الموجودة اليوم من وسائل الإعلام في الفضائيات والصحافة ولم يعد الوالدان هما المؤثر الأساسي ،،
    فالأطفال يجلسون بالساعات أمام شاشات التلفزة الأرضية والفضائية يكتسبون قيمهم وعاداتهم منها ..

    الحل:
    كيف أتعامل مع ابني إذا كذب؟

    لا للعقاب:
    على الآباء الهدوء والحلم والفهم أولاً قبل إصدار أي قرار ،،
    وأفضل الحلول هو الحوار الهادئ البناء ،،
    لأن الضرب والعنف لا يجدي نفعاً فيجب أن نفهم سبباً لكذب الطفل ..

    والأمر الثاني : أن أردتم تشجيعه على الصدق و ألا يعاقب على الكذب ،،
    أي التعامل بطريقة إيجابية كأن يكافئ على الصدق لنشجعه على قوله باستمرار أما إذا عاقبناه على الكذب فلن يصدق ثانية ..

    التربية :
    كيف يمكن أن نوازن بين تنمية الخيال عند الطفل وبين تربيته على الصدق ؟

    مجال الإبداع :
    الخيال هو الصفة الطبيعية عند الطفل الحدسي وعليَّ أن أوفر له هذا المجال الذي يبدع فيه ( لأنها شحنة فطرية) مثل أن يكتب.. يرسم ..
    وأعوده إذا تكلم معي في قضية أن يصدق وأشجعه عليه وإذا أخطأ أبيّن له الصواب وأوجهه إليه وأقول له أنا أحبك ولكنني أكره منك سلوك الكذب ..

    خمسة مواقف يتعلم منها الطفل الكذب:
    1- الأب الذي يعد أبناءه بتقديم هدية معينة لأحدهم أو لهم جميعاً أو يعدهم باصطحابهم في نزهة خلال عطلة
    الأسبوع ،، ثم
    لا يفي بوعده لعذر معين ،،
    إذا تكرر منه ذلك عرف الأبناء أن الإنسان يمكن أن يقول كلاماً وهو لا يعني ما يقول ( كذب) ..
    2- الأم التي تعتذر لجارتها أمام ابنتها عن إعارتها شيئاً من الأشياء التي تطلبها بعذر أن هذا الشيء غير موجود لديها ..
    في حين أنه موجود بالفعل ،، إنها أم تعلم ابنتها الكذب ولم تدرك ذلك ..
    3- الأب الذي يطلب من ابنه أن يرد على الهاتف ،، ويخبر المتكلم أن الأب غير موجود الآن بالمنزل هو أب يعلم ابنه
    الكذب ،، فيشب على ذلك السلوك المقيت ..
    4- عندما يقوم أحد الوالدين بأداء الواجب المنزلي عن الطفل ويسمح له بأن يدعي أمام المعلم أنه قام بعمله بنفسه ..
    5- وأيضاً أن يصحب الأب الطفل إلى طبيب ويطلب إليه كتابة شهادة طبية تفيد أن الطفل كان مريضاً في فترة معينة ،، على حين أنه كان في صحبة الأسرة في سفر طويل ..

    عزيزي المربي .. كيف تحمي ابنك من الكذب؟
    . عامل ابنك برفق وعطف واكسب ثقته وشجعه على أن يتحدث معك بكل مايدور في نفسك ..
    • دعه يستمع بطفولته وعالمه الخيالي .. ومع ذلك تدرج به برفق إلى التفرقة بين الخيال والواقع ..
    • وفر للطفل حاجاته الأساسية بدرجة معقولة واجعله يعيش جواً من التفاهم المتبادل بين جميع أفراد الأسرة وابتعد عن الانفعال الذي يخيف الطفل ..
    • صدقه وابتعد تماماً عن إشعاره بأنك تشك فيما يقوله ،، ولاتصفه أبداً بالكذب ،، وحاول أن تعرف الأسباب التي تجعله يلجأ إلى البحث عن الذرائع ،،
    وابعث في نفسه الاطمئنان ..
    • لا تجبره على أداء عمل لا يميل إليه
    قسراً ،، وإنما حاول أن تشركه في تذليل الصعوبات التي تعترض أداءه لذلك العمل واهتم بملاحظة سلوك طفلك ولكن لا تشعره أنه مراقب ..
    • تفاهم الآباء والأمهات والمعلمين على المعاملة المتزنة الثابتة للطفل في المواقف المتشابهة واتخاذ الموقف الموحد إزاء السلوك غير المرغوب فيه يعطي القيم الأخلاقية معنى وييسر امتصاص الطفل لتلك القيم ..
    هل يتصرف طفلك بقسوة مع أقرانه؟!
    ذكرت إحدى معلمات رياض الأطفال أن أحد الأطفال كان يتعمد عض وقرص ودفع رفاقه الصغار كلما حانت له الفرصة 0
    فاتخذت اسلوبا ناحجا في توجيهه وهو كلما اعتدى على أحد الأطفال كانت تنظر إليه مباشرة وتقول له : هذا خطأ00
    وتجبره على غسل مكان الألم الذي سببه لصديقه وأحيانا وضع الثلج عليه00
    وبعد أسبوعين لاحظت توقف كل التصرفات العدائية بين طلابها
    استمتاع اطفالنا بالصحة الجيدة وتناولهم الغذاء الصحي المتوازن والمتكامل امل ينشدهالجميع 00 لكن مسألة اقناع الطفل بتناول الغذاء الصحي بوقتنا الحاضر امر صعب خاصة وسط مؤثرات وسائل الاعلام والاعلان وما تعلن عنه من وجبات سريعة واطعمة اغلبها غير مفيدة صحيا وغير متكاملة العناصر الغذائية الاساسية الضرورية لبناء وصحة اطفالنا جسديا وعقليا ونفسيا فارتبط الطفل بها وجذبه الحلوى والشيكولاته والآيس كريم والاطعمة ذات الصبغات والالوان المبهجة 00 بعده عن الغذاء الصحي المتوازن ويوجد بعض الخطوات والنصائح التي يذكرها خبراء التغذية دوما لاقناع الاسرة لطفلها بتناول الغذاء الصحي بشرط التحلي بالصبر والمرونة في تطبيقها لتنجح المهمة وهي :
    * تناولوا الفاكهة دوما امام اطفالكم فهم يحبون التقليد للكبار 0
    * عودوهم على تناول الوجبات الاساسية الثلاثة داخل البيت في مواعيد محددة 0
    * تقديم الطعام بعدة نكهات وبشكل مغر ومحبب للطفل لتشجيعه على تناوله 0
    * اضافة بعض الاطعمة الجديدة مع بعض الاطعمة المفضلة للطفل واذا لم يتقبلها الطفل حاولوا مشاركة اطفالكم في قرارات اختيار وشراء الاطعمة اثناء التسوق 0
    * تحبيب وتعويد الطفل على تناول الاطعمة المحتوية على الخضروات والحبوب الكاملة والبروتين والفيتامينات
    * الإهتمام بترغيب الطفل دوما على شرب الحليب الطازج ومنتجاته وتناول التمر والعسل والفواكه 0
    * على الام مشاركة ابنتها معها اثناء طهي الاطعمة قدر المستطاع خاصة طبق السلطة الخضراء0
    * الاقلاع من تناول الطفل الحلوى والسكاكر والشيكولاته والشيبس والآيس كريم 0
    * الامتناع عن تناول المياه الغازية والمواد الحافظة والصبغات تماما وخاصة امام الاطفال وافهامه سلبياتها الصحية
    * تشجيع الطفل على شرب العصائر الطبيعية وتناول الفواكه بين الوجبات 0
    * لاتقدم لطفلك الحلويات بعد الاكل حتى لا يتعود على هذه العادة السيئة
    * قدموا الطعام بطريقة مرحة مع التفنن في تزيين طاولة الطعام والسفرة بالبيت 0
    * التحلي بشيئ من الحزم عند تقديم الطعام الطازج والصحي للطفل 00 فاذا رفض تناوله فلا تقدم له الاطعمة السريعة او الحلوى وغيرها واتركيه 00 فسيأكل من الطعام الصحي عندما يجوع 0
    * حدث طفلك دوما عن فوائد الغذاء الصحي وأنواعه المتعددة وقيمته الغذائية واهميته لصحة الجسد والعقل والنفس ودوره في الوقاية من الامراض المختلفة وخاصة السمنة والسكري وأمراض القلب 0
    * في حال السفر أو الرحلات او النزهة الاسرية خارج البيت يمكن عمل ساندو يتشات اطعمة صحية بطريقة شهية للطفل 0
    * عدم تناول الاطعمة والمكسرات امام التلفاز او الأنترنت 0
    *لاتجبر الطفل على تنظيف اواني الطهي 00 فهذا يجعله يكره وقت الطعام 00 فقط حاولوا باي طريقة اخرى اقناعه بذلك مثل معرفة فوائد النظافة ومساعدة الام بالمنزل بدون اي محاولة للضغط عليه 0
    * على الأب والأم ان يكونا قدوة حسنة لأطفالهم في تناول الاطعمة الصحية المتكاملة والمتوازنة 0
    * ترغيب الطفل دوما وتشجيعه على ممارسة الرياضة لأهميتها القصوى لصحتهم وسلامة عظامهم
    يشكو كثير من الامهات من عدم استطاعتهن الخروج بأطفالهن الى الأماكن العامة أو اصطحابهم لزيارة الاقارب والاصدقاء حيث تشعر الام بالخجل لأن الاطفال لا يحسنون التصرف.. مثلا
    فلا يسلمون على الكبار ولا يشكرونهم.... وياخذون الشئ بدون استئذان... ويقاطعون الكبار أثناء حديثهم
    وغيرها من التصرفات...
    إليك أختي هذه الخطوات التي سوف تساعد ابنك ليصبح مهذبا...
    الخطوة الأولى:
    غرس الثقة في النفس
    يقول الباحث الاجتماعي زين القاضي: يبدأ غرس الثقة في نفس الطفل من اليوم الأول من حياته عن طريق اشباع حاجاته بحب، فالطفل يشعر بحنان الام وعطفها ورسالة الحب هذه تعزز لديه ثقته بنفسه مع الأيام وتصنع منه شخصا سويا اذا وجد توجيها مستمرا.
    ومما يعزز ثقة الطفل بنفسه: احترام والديه له وعدم امتهان حقوقه.
    الخطوة الثانية:
    كن قدوة

    اشكريه على العمل والسلوك الطيبين، ليتعلم منك الشكر، استأذنيه في استعمال حاجاته وفي الدخول عليه حتما سيمارس الاستئذان، ارفقي به يتعلم الرحمة، تخيري من الألفاظ أحلاها وأطيبها فلن يتفوه بكلمة سيئة.
    الخطوة الثالثة:
    علميه معاني لا ألفاظ

    الطفل ينسى العبارات التي حفظها ( يجب ألا أكذب) لكنه لا ينسى الشعور والقناعة بأنه يجب ألا يكذب.. ولا نصل الى هذه المعاني إلا بالقدوة الحسنة، وقص القصص عن السلوك المراد تعديله أو تعزيزه، فمثلا الطفل الفوضوي: اجمعي له مجموعة من القصص عن السلوك المطلوب، وان لم تتوفر لديك فلن تعدم مخيلتك في تأليف قصة عن الفوضى الى جانب اشراكه دائما في ترتيب لعبه بعد الانتهاء منها، فبدل النداء على الخادمة لتجمع مافرق ناده: هيا نرتب ألعابك، وساعديه لفترة حتى يعتاد جمع الالعاب وبعد ذلك اتفقي معه أن يجمع ألعابه بعد الانتهاء منها.. وبالتكرار والصبر يتعدل السلوك.
    الخطوة الرابعة:
    طور مهارة التفكير

    " ماذا يحدث لو" افتحي دائما أبوابا للحوار، فهذا يولد لديه قناعات، ويعطيه قدرة ومهارة في التفكير في الأمور قبل الإقدام عليها.
    واقتربي منه فالطفل خصوصا في السنوات العمرية الأولى يلتصق ضميره بوالديه، فهو ينضبط بوجودهما ويتذكر العادات الحسنة ماداموا معه، واذا بعد نسي، فاذا كنتي ستتركيه بعض الوقت.. أعطيه بعض العبارات الموجزة دون غضب، بل بكل حب وحنان.. لاتنس.. لاتكتب على الجدران.. نحن نرسم على الورق... وهكذا... فتلك بمثابة قواعد سلوكية له.
    ويجب عليكي أن تحترمي حاجاته، وهو بدوره سيتعلم احترام حاجات الآخرين، وذلك بتخصيص وقت للجلوس للحديث عن شئ يريده أو لقراءة قصة يحبها، وقدري انجازاته مهما صغرت بتعليق رسوماته على الحائط أو الثلاجة.. أو تخصيص جزء من جدران البيت لتعليق ما ينجزه الأولاد.
    وافصلي بين الفعل والفاعل..فالذم يكون للفعل أو السلوك الخاطئ، فاذا كذب الطفل قل له : الكذب حرام أنا لا أحب الكذب بدلا من : أنت كاذب.. لاتلصقي به الصفات السيئة حتى لة قام بها حتى لا يتقمصها، وانتق الألفاظ المشجعة مثل: جمبل أن تعمل كذا.. يسعدني أن تقول كذا.
    وحددي السلوك الخاطئ ووضحيه وأثني عليه عندما يتجنبه، فمثلا جزاك الله خيرا إذا لم ينظف أسنانه...بدلا من أن تقولي: ماهذا؟ أسنانك غير نظيفة، أعد التفريش... قولي له: أسنانك قربت تلمع، لو فرشتها مرة ثانية تصبح لامعة ورائحتها طيبة... وهذا هو السلوك النبوي في التقويم... قال صلى الله عليه وسلم " نعم الرجل عبدالله لو كان يقوم الليل" يقول عبدالله بن عمر رضي الله عنهما: فما تركت قيام الليل بعدها.

    الخطوة الخامسة:
    أعطه مساحة من الحرية

    يجب أن تعطيه مساحة من الحرية على الأقل في اختيار ملابس البيت، أو في طريقة ترتيب ألعابه وركزي على الأخلاقيات المهمة.. وعلميه حسن الاختيار.
    وعند نهيه عن سلوك ما أعطيه بديلا مباشرا، لاتكتفي بقول " غلط" فمثلا: عادة وضع الاصبع في الانف عادة سيئة ومزعجة، اذا فعلها طفلك فلا تضربيه، أو تقولي " غلط" فقط.. بل ساعديه على تنظيف أنفه بالمنديل واقترحي عليه أن يغسله بالماء ثم أثني على سلوكه الجيد..مثلا: جميل أن تنظف أنفك بالمنديل..
    واستعمل الطرافة في بعض التوجيهات: مثلا لو كان نهما يهجم على الأكل قولي له بروح النكتة.. لايحتاج الامر ان تهجم على الدجاجة ، لقد ذبحوها، واذا نسي القاء التحية عند الدخول ، قولي : ينقص اذني سماع كلمة حلوة، وسيتذكر... أو ذكريه ومع الوقت سيعتاد.

    لغة الحوار من أهم الطرق لتصحيح السلوك، وعند ادراة حوار مع طفلك أو توجيهه.. انزل لمستواه، اجلس على الأرض... أو ضعيه بحجرك، ركزي على نظره، اضغطي على يديه بلطف، أو ربتي على كتفه، أو امسحي على رأسه وستصل الرسالة في يسر وسهولة
    كيف تساعدين طفلك على النبوغ ؟ العبقرية هبة من الله سبحانه وتعالى وهي تعني النبوغ والتميز معا ويتميز الأطفال العباقرة بأنهم يقومون بأعمال ومهارات لايقدر عليها نظراؤهم ويكونون في اختبارات الذكاء ضمن الحيز الذي يجعل معدلاتهم مابين 150 -160 درجة وغالبا مايعانون الاطفال العباقرة من الملل من المدرسة ومن ان المدرسين يعيدون ويكررون دون حاجة الى ذلك 0 كما يبدي الأطفال العباقرة استعدادا مبكرا للقراءة وينجحون مبكرا في تركيب الجمل والحديث المتماسك ويسألون اسئلة معقدة ومحرجة وعادة مايجذبون الى من هم أكبر منهم سنا لذا يكونون موضع حب وتقدير الأهل والأصدقاء هذا بالأضافة الى أنهم دائموا النشاط والحركة ولهم إبداعاتهم ومواهبهم في جوانب مختلفة مثل الاعمال الفنية والادبية وفي آخر النظريات الجديدة في العبقرية اكدت الدراسات البريطانية أن الأطفال العباقرة يمكن صنعهم فالقدرات الاستثنائية في سن مبكرة ترجع الى الجينات فقط ولكن هذا لايعني ان بلوغ مرتبة العبقرية امر سهل فهو يتطلب طفلا لديه دافع قوي للتعلم وثقة عالية في النفس واستعداد كبير للتعلم والالتزام والمواظبة والممارسة كما تؤكد الدراسات ان عملية صنع العباقرة تبدأ في سنوات ذروة التعلم وهي الفترة الواقعة مابين سن الرابعة والسابعة اللهم اجعل أبناءنا من العباقرة وينفع بهم العباد والبلاد اللهم آمين يارب العالمين


    احتضني طفلك 8 مرات يومياً ..!
    كشفت أحدث الدراسات العلمية أن احتضان الطفل .( 4 ). مرات يساعد
    على تكوين شخصيته كطفل سوي ..
    أما احتضانه .( 8 ). مرات فيعني تطويره لطفل مبدع ..
    وإذا زاد العدد فهذا يعني أنه سيكون طفلا قويا مقاوما للصدمات ..
    كما أضافت دراسه أعدها ( مركز دراسات الطفولة ) بجامع عين شمس
    وأشرف عليها العميد السابق الدكتور ( قدري حقي ) أن الجفاف
    العاطفي في الأسرة وانقطاع لغة الحوار يؤثر سلبيا على الطفل في الكبر ..
    لذا على كل أم أن تتفهم إبنها منذ الطفولة ، وعدم
    توجيه النقد اللاذع أو اللوم على أخطائه أثناء الحوار ،
    مع التحلي بالصبر وطول النفس معه ..

    أيتها الام لا تتعري أمام طفلك

    إن جسم الإنسان هو عبارة عن مجموعة من الأجهزة، وكل جهاز به مجموعة من الأعضاء، وكل عضو له وظيفة معينة.. وتتكامل وتتناغم وظائف الأعضاء لتؤدى وظيفة الجهاز على أكمل وجه.. فمثلا الجهاز الهضمي مسئول عن إشباع رغبة الطعام في الإنسان، كما أنه مسئول عن هضم هذا الطعام وتحويله إلى مواد يستفيد منها جسم الإنسان.. أما الجهاز التناسلي فله وظيفتان: الأولى هي إشباع الرغبة الجنسية في الإنسان.. والثانية هي وظيفة التكاثر وحفظ النوع.
    وبالنسبة للوظيفة الثانية فنحن كأطفال وكأطباء أطفال لسنا معنيين بها، لأنها تبدأ غالبا بعد أن يودع الإنسان عالمنا الصغير البريء الطيب إلى عالم الكبار بكل ما به من آثام وما عليه من أوزار.
    أما الوظيفة الأولى فنحن وعلى عكس ما يتوقع الجميع معنيون بها تماما كما يعنى بها عالم الكبار.. ذلك أن رغبة الطفل أو شهوته الجنسية تولد معه.. ويعلم الله إن كانت تخلق حتى قبل ولادة الطفل أم لا؛ ولكنها تولد صغيرة وبسيطة وبريئة.. ثم تكبر وتنمو حتى تتحول من قطة مغمضة العينين إلى وحش كاسر له أنياب وأظافر.
    أن الطفل أو الطفلة من الممكن أن يستثار جنسيا وهو في مهده.. ولعل كثيرا من الأمهات قد لاحظت هذه الإثارة عند الاقتراب من أعضاء الطفل التناسلية أثناء الحمام أو تغيير الملابس... واعتقد انكم قد شاهدتم طفلا رضيعا وعضوه في حالة انتصاب كامل.
    ومن المتعارف عليه طبيا أن الطفل منذ بداية العام الثاني من العمر يبدأ في التعرف على أعضاء جسمه بالتدريج، ويبدأ في التعرف على وظيفة كل عضو.. فمثلا يبدأ في معرفة أن العين للرؤيا.. والأذن للسمع.. والأرجل للمشي وهكذا.. قد تمر سنوات قد تطول أو تقصر والطفل لا يعي عن أعضائه التناسلية غير أنها أعضاء مخصصة للإخراج البولي.. ولكن قد يحدث وبالصدفة البحتة، أو بفعل فاعل أن تتعرض هذه الأعضاء للاحتكاك الشديد أو المداعبة القوية، ويترتب على ذلك إحساس لدى الطفل أو الطفلة "بالنشوة".. وتتولد لديه الرغبة في معاودة الحصول على هذا الإحساس من حين لآخر.. ويصبح الموضوع "عادة".. وقد يتحول إلى نوع من الإدمان.
    ولما كان الطفل البريء لا يعي أن هذه الممارسة تدخل في نطاق الممارسات الممنوعة وغير المرغوبة من قبل الكبار، فإنه يمارسها في البداية بطريقة علنية وعلى رؤوس الأشهاد.. وعندها تقوم القيامة وتحل الندامة ويندفع الكبار للتصدي للطفل ومنعه من هذا الفعل الفاضح على حد تقديرهم بالقوة الجبرية.. ويقع الطفل المسكين في حيرة من أمره بين رغبته البريئة ورفض الكبار لهذه الرغبة.. وشيئا فشيئا يفهم الطفل أن هذا العمل مرفوض من قبل الكبار، وأنه يدخل في قائمة الممنوعات، فيلجأ إلى ممارسته سرا ويتحول الموضوع تدريجيا من "العادة العلنية" إلى ما يسمى "بالعادة السرية".. حيث يتخلى الطفل بنفسه ويبدأ في العبث بأعضائه التناسلية بعيدا عن أعين الكبار وتدخلاتهم في شئونه الشخصية.

    والآن ما هو الحل؟

    والحل بسيط وسهل بأمر الله.. فقد نلاحظ لدينا أن أغلب الأطفال الذين يعتادون مثل هذه الأعمال هم من الأطفال الذين يعانون من قلة الاهتمام، وقلة الرعاية، وقلة الحنان.. كأن يكون الطفل عضوا في أسرة كبيرة.. أو تكون الأم مشغولة بعمل أو وظيفة ولا وقت لديها لمراقبة أطفالها والاهتمام بهم، حيث يكون وقتها نهارا موزعا بين العمل والمطبخ، وليلا موزعا بين التليفزيون وحجرة النوم.. أو يكون الطفل متروكا للخادمة لرعايته، وكثيرا ما شاهدنا مآسي تربوية وأخلاقية وطبية بسب الخادمات.
    لذلك فإننا نقول: إن الأطفال بصفة عامة والأطفال الذين يعتادون مثل هذه الأعمال بصفة خاصة في حاجة إلى مزيد من الاهتمام والرعاية والحنان، واقتراب الكبار منهم، ومحاولة شغل أوقاتهم بطريقة تناسب أعمارهم.. فإذا ما تم ذلك فإن الطفل شيئا فشيئا سينسى هذا الاكتشاف، ويهمل هذه الوظيفة، ويتجه إلى اكتشافات ووظائف أخرى تناسب عمره وطفولته وبراءته.
    وإذا ما تم ضبط الطفل يمارس مثل هذه العادات بطريقة علنية أو سرية، فإننا نحذر من تعنيفه أو عقابه أو إفشاء سره أمام الآخرين، ولكن يجب أن نتعامل معه بحب وحنان وسعة صدر.. ومحاولة الحيلولة بينه وبين هذه الممارسات ليس بالمنع القسري، ولكن بمحاولة دمجه في عمل آخر قد يحقق له متعة أفضل وسعادة أحسن.
    وإذا كان الطفل في مرحلة سنية تسمح لنا بالتحدث معه فلا مانع من التحدث إليه بطريقة لبقة وبسيطة وإرشاده بلين ورفق.. وفى عالم الأطفال البريء الجميل فإن حاجة الطفل إلى الإشباع العاطفي والروحي أكثر بكثير من حاجته إلى الإشباع الجسدي والجنسي.
    ويخطئ كثير من الناس عندما يظنون أن الطفل لا توجد له شهوة ويربطون هذا الأمر بالبلوغ والحقيقةإن الطفل تتولد له رغبة منذ الصغر وهذا الكلام ثابت في علم النفس، فهناك فصول كاملة تتحدث عن الرغبة الجنسية للطفل وعن استمناء الأطفال، وهذا الكلام قد ورد ذكره أيضًا في كتب التراث.
    والعالم النفسي فرويد فسَّر جميع النشاطات في هذه الحياة بأنها تنبع أساسًا من الرغبة الجنسية وقد ذكر بأن الرغبة الجنسية تتواجد عند الطفل في السنتين الأوليين في فمه؛ ولذا هو يطلب الرضاعة من ثدي أمه، ثم تنتقل بعد ذلك إلى منطقة المستقيم، حيث يحدث له اللذة عندما ينجح في التحكم في عملية التبول والتبرز، ثم تنتقل من السنة الثالثة وحتى الخامسة إلى منطقة الفرج وهذا الكلام وإن كانت عليه انتقادات كثيرة، فهو لا ينفي وجود رغبة جنسية عند الطفل قد تبدأ منذ السنة الثالثة.
    وذكر بعض علماء النفس أيضًا أن الطفل يولد وهو يشعر أن له ذاتًا متحدة مع العالم، وعندما يشعر أنه والعالم كيانان منفصلان، وأنه له ذات وإرادة منفصلة يبدأ في استكشاف أجزاء جسده وحدود هذا الجسد، ومن بين الأجزاء التي تثير اهتمامه سواء عنده أو عند الأطفال الآخرين هي منطقة الفرج، حيث يشعر بلذة عند مداعبتها وقد يؤدي ذلك إلى ما يعرف باستمناء الأطفال أو الاستمناء المتبادل مع الأطفال الآخرين؛ ولذا تجد حديث الرسول صلى الله عليه وسلم يعالج هذا الأمر بقوله: "مروا أولادكم بالصلاة لسبع، واضربوهم عليها لعشر وفرقوا بينهم في المضاجع".
    وقد ذكر أيضًا في بعض التحليلات التي أذكرها من باب العلم بالشيء أن الطفل قد يشعر أحيانًا بالرغبة الجنسية تجاه والدته، وقد يدفعه ذلك للغيرة من والده، ويتولد من ذلك الشعور بالذنب ونشأة الضمير؛ ولهذا ينبغي للأمهات أن تهتم بعدم التكشف الزائد أمام أبنائهن بحجة أنهم محارم وأطفال لا يدركون، بل ينبغي أن تحرص الأم على وجود حد أدنى من التحشم أمام أبنائها حتى ولو كانوا أطفالاً صغارًا.
    وفي كتاب الإحياء ذكر الإمام الغزالي "أن الإنسان تتحكم فيه منذ الولادة شهوة واحدة هي البطن؛ ولذا نجده عند تناول أي شيء يضعه في فمه فإذا بلغ السابعة خلقت له شهوة في فرجه وربما خلقت عنده أيضًا شهوة الغضب؛ ولذا كان إتباع الهوى هو الأغلب على ابن آدم في بداية حياته".
    والعلاج كما ذكر في الحديث الشريف هو تربية الطفل على الأخلاق الحسنة، وتقوية الصلة بالله عز وجل وتقوية الضمير، وشغل وقت فراغه والمراقبة المستمرة له، وإحكام سرواله وإزاره، والتفريق في المضاجع، وعدم مواجهته بهذا الخطأ إذا لوحظ عليه حتى لا يصدم ويقل حياؤه، فينبغي مع هذه الطفلة منعها باستمرار من هذه الأشياء والقول لها باستمرار هذا عيب.. أو "كخ" إلى آخر هذه الكلمات التي تقرن هذا الفعل بالخطأ.
    إسعاف الطفل الرضيع في حالات الشردقة او الاستنشاق :

    تعتبر هذه الحالة من الحالات الاسعافية الهامة التي يمكن ان تنقذ حياة طفل اذا كان المسعف متدربا عليها و تذكر ان اهم شيء في هذه الحالة هو تأمين وصول الهواء الى الرئتين
    المقصود بالشردقة او الاستنشاق هو دخول جسم اجنبي الى مجرى التنفس عند الطفل وهي تكثر خلال السنوات الاولى خاصة في بدء المشي و اكثر الاجسام الاجنبية التي يستنشقها الاطفال هي قطع النقود والمكسرات مثل البزر و الفستق لذلك ينصح بعدم ترك المكسرات بين يدي الاطفال الصغار و ما يحدث عادة هو ان الطفل اثناء اللعب يصاب فجأة بشعور من الإختناق والغصة و الزرقة نتيجة دخول الجسم الاجنبي في مجرى الهواء
    -اذا كان الطفل بعد الاستنشاق طبيعيا يبكي ويسعل ويتكلم فلا تقم بأي اجراء و لكن اتصل بالطبيب
    -أما اذا اصيب الطفل اثر الاستنشاق بالاختناق واصبح مزرقا و غير قادرا على التنفس فاتبع الخطوات التالية بدقة..
    *ابطح الطفل على راحة كفك اليسرى وراسه متدلي للاسفل
    *ثم اصفع ظهر الطفل براحة كفك اليمنى و لخمس مرات متتالية بحيث تكون الصفعة بين لوحي الكتف للطفل
    *و بعد ان تنهي الخمس صفعات اقلب الطفل بحيث يصبح وجهه للاعلى و ثبت اصبعين من اصابعك على منتصف عظم القص وقم بجراء خمس ضغطات متتالية لصدر الطفل وهذا يسمى تمسيد القلب
    *ثم كرر الخطوتان السابقتان اي صفع الظهر ثم تمسيد القلب حتى يتم خروج الجسم الاجنبي من فم الطفل و يعود تنفس الطفل طبيعيا اما اذا فشلت عدة محاولات و بقي الطفل فاقدا للوعي فعليك القيام بما يلي
    *ضع الطفل على الارض و افتح فم الطفل و حاول ان تشاهد الجسم الغريب و استخرجه باصبعيك ثم قم بإمالة راس الطفل للخلف قليلا و طبق التنفس الاصطناعي كما سيرد في الفقرة التالية

    انعاش القلبي الرئوي للطفل او التنفس الاصطناعي او ال CPR :
    المقصود بالانعاش القلبي الرئوي هو تقديم التهوية والتمسيد القلبي للطفل الذي اصيب بتوقف القلب والتنفس حتى يعودان للعمل بشكل طبيعي و عليك اتباع الخطوات التالية بدقة عند قيامك بعملية الانعاش
    *ابطح الطفل على الارض ووجهه للاعلى واجعل راس الطفل مائلا للخلف قليلا وطبق فمك على فم الطفل الرضيع بحيث تحيط شفتاك بفم وانف الطفل بشكل محكم و كامل و ابدأ بنفخ الهواء وركز نظرك اثناء النفخ على بطن الطفل ويكون نفخ الهواء اولا لمرتين فقط
    *بعد ذلك نتابع حسب دخول الهواء الى الرئتين او عدم دخوله
    -اذا ارتفع بطن الطفل بعد نفخ الهواءفهذا دليل على وصول الهواء الى الرئتين عندها قم بتحري نبض الطفل فاذا كان النبض موجودا استمر بنفخ الهواء ببطء اي مرة كل ثلاث ثواني و استمر بانعاش الطفل طالما ان النبض موجودا حتى يصل فريق الاسعاف
    -اما اذا كان النبض غائبا فعليك البدء بتمسيد القلب و ذلك بوضع اصبعين من اصابعك على منتصف عظم االقص والقيام بخمس ضغطات للقلب و بعد كل خمس حركات تمسيد يجب نفخ الهواء لمرة واحدة و هكذا اي كرر هذه العملية حتى تشعر بان النبض قد عاد

    -أما اذا كان بطن الطفل لا يرتفع عند نفخ الهواء فهذا دليل على عدم وصول الهواء الى الرئتين عندها قم بإمالة راس الطفل الى الخلف قليلا وانفخ الهواء في فم الطفل لمرتين ثم ضع الطفل الرضيع على كفة يدك و اصفع ظهر الطفل بخمس صفعات متتالية بين لوحي الكتف ثم اقلب الطفل واجري تمسيد القلب من جديد بخمس ضغطات على منتصف عظم القص ثم افتح فم الطفل وحاول ان تستخرج الجسم الغريب من فم الطفل وكرر عملية نفخ الهواء وتمسيد القلب بمعدل نفخة لكل خمسة ضغطات على الصدر حتى يعود القلب للعمل او يصل الاسعاف

    اسعاف الطفل الكبير المصاب بالشردقة :
    المقصود بالطفل الكبير الاطفال اكثر من ثلاث سنوات
    اذا كان الطفل بعد الشردقة يسعل ويبكي ويتكلم بشكل طبيعي فلا داع لاي اجراء و لكن اتصل بالطبيب اما اذا كان الطفل غير قادر على التنفس فقم بما يلي :
    قف خلف الطفل و امسك كفيك ببعضهما بحيث تكونان فوق معدة الطفل ثم قم بجراء خمسة ضغطات قوية على بطن الطفل اي بضمه اليك بشدة حتى تشعر بخروج الجسم الاجنبي من فم الطفل وكرر هذه العملية اذا فشلت المحاولات الاولى او حتى يفقد الطفل الوعي



    واذا فشلت كل المحاولات وفقد الطفل وعيه انتقل لاجراء الإنعاش القلبي التنفسي وذلك كما يلي :
    ضع الطفل على الارض واجعل راسه مائلا للخلف قليلا وافتح فم الطفل وحاول ان تستخرج الجسم الاجنبي من فم الطفل ثم ابدأ بالتنفس الاصطناعي و انفخ نفختين في فم الطفل بحيث تغلق يدك الييسرى انف الطفل اثناء نفخ الهواء فاذا ارتفع صدر الطفل عند نفخ الهواء تحرى عندها وجود النبض فاذا كان انبض موجودا استمر بنفخ الهواء كل ثلاث ثواني و تحرى وجود النبض كل دقيقة واستمر بعملية التنفس طالما ان النبض موجودا اما اذال كان النبض غائبا فابدأ بتمسيد القلب لخمس ضغطات مقابل كل حركة تنفس واحدة ويكون تمسيد القلب عند الطفل الكبير بوضع كفة اليد على منتصف عظم القص

    اما اذا كان صدر الطفل لا يرتفع عند نفخ الهواء فاعد امالة راس الطفل للخلف قليلا وحول استخراج الجسم الاجنبي باصابعك واعد عملية التنفس والتمسيد حتى يصل فريق الاسعاف

    الصداقة واهميتها لطفلك
    --------------------------------------------------------------------------------
    ما أجمل الصداقة في حياة كل إنسان فالصداقة علاقة إنسانيه نبيلة و نقيه بناءه و ثرية بالمشاعر الرقيقة و المحبة الخالصة و كلما مرت الأيام و السنين علي علاقة الصداقة كلما زادت عمقا و آصاله وقوه. لذلك فان امتن و اقوي الصداقات هي التي تنمو أيام الطفولةفالصداقة في السنوات الأولي من العمر تحكمها البراءة في التعامل التلقائي و الميل الطبيعي لأنها تقوم بسبب الاشتراك في لعبه أو الإحساس بالحرية في التعبير و التعامل أو بسبب القرابة أو الصداقه بين الأسرتين وغالبا ما تدوم و تقوي تلك الصداقة التي تقوم خلال السنوات الأولي من العمر و تصبح هي الصداقات الحقيقية التي يكبر بها الشخص لذلك فمن المهم أن يحرص الآباء علي أن يتيحوا الفرصة لكي يعقد أبناءهم الصداقات الجميلة مع الأصدقاء رأى علماء النفس :تساعد الصداقة الطفل علي النمو النفسي و الحركي و الاجتماعي ، كما أنها تعمل علي تنميه شخصيته فالصداقة تبعد الطفل عن العزلة فالعزلة خطيرة لأنها تحول الطفل إلي شخصيه ضعيفة هشة معرضه للاصابه بأمراض الفصام التي هي نتيجة للخوف و عدم الثقة بالنفس و أيضا تتغلب الصداقة علي الخجل و الجبن و الخوف الاجتماعي وزيادة علي ذلك فهي تساعد الطفل علي التغلب علي مشاكل الكلام أما الملاحظ أيضا أنها تفرغ الشحنات الزائدة عند الطفل من الطاقة وذلك عند القيام باللعب و ممارسه الهوايات و بالتالي فإنها تخفف من العنف و الرغبة في التدمير مما يساعد الطفل علي التركيز في الأمور المهمة الاخري مثل مذاكره الدروس .فبكل المقاييس تعمل الصداقة علي إعفاء الطفل من الكثير من المتاعب و الأمراض النفسية وخصوصا أنها تكبر مع الطفل إلي أن تصبح عقده يحتاج إلي سنوات طويلة لكي تعالج. رأي علماء التربية :لان علاقات الصداقة اختياريه فهي مبنية علي الثقة و التسامح و المشاركة في الأسرار و الاهتمام المتبادل و الصداقة تعلم الطفل معني التعاون و العمل الجماعي و في نفس الوقت تنمي روح المنافسة الايجابية و تشجع علي التقدم و التحسن كما أن للصداقة دورا محوريا في حياه الطفل فهي تقوي شخصيته و تساعده علي تطوير المقاييس الأخلاقية لديه مثل معاني المساواة و العدل و التعاون و المشاركة . أيضا تعلمه صداقه الأسلوب الأمثل و يجد الطفل في الصديق شخصا قريبا إلي نفسه يمكنه أن يلعب معه و يتحاور معه علي مستوي واحد بالآضافه إلي أن الصداقة تحرر الطفل من الأنانية و تعلمه التسامح و المصالحة مع الأخريين دور الوالدين:من المهم أن يشجع الوالدين الطفل علي عقد صداقات مع من حولهم من الأقارب و المعارف و الأصدقاء وذلك حتي يكونوا مطمئنين علي نوعيه تلك الصداقات فتقارب السن بين الأطفال مهم بحيث لا يتعدي فارق العمر عن السنتين و إلا تعرضت الصداقة الجديدة لجوانب سلبيه إذ أن سيطرة الكبير علي الصغير تجعل من الصغير شخصيه تبعية تعاني من بعض السلبيات ومن المهم تشجيع الطفل علي الاشتراك في الأنشطة الجماعية. اصطحاب الطفل إلي النوادي و الحدائق العامة.الاهتمام بالتعرف علي صديق الابن و علي والديه .إذا لاحظ الوالدين أي جوانب سلبيه لهذه الصداقة فيجب مصارحة الطفل و التفاهم و أقناعه.يجب عليهم مراقبه خط سير علاقة الصداقة مع ترك الحرية للطفل لكي يختار صديقه و لابد من الاطمئنان علي حسن اختيار الطفل للصديق
    لاترضعي طفلك وأنتي حزينه!!!

    تنصح جميع الدراسات الحديثة الأمهات بالرضاعة الطبيعية
    خاصة فى الأشهر الأولى من عمر أطفالهن، بعد أن ثبتت فوائدها
    فى حماية الأطفال الرضع من التعرض للعديد من الأمراض
    وزيادة مناعة الجسم أيضا ولإن لكل شىء أصوله، فإن الرضاعة
    الطبيعية أيضا لها أصولها حتى لا يرفض الطفل تناول الثدى أو يتقيأ
    اللبن إذا ما بلعه فمن الأخطاء التى قد تقع فيها الأم أحيانا دون أن
    تدرى أن ترضع طفلها بعد قيامها بمجهود عضلى عنيف مثل تنظيف
    المنزل أو تعرضها لبعض الإنفعالات النفسية كالتوتر، أو الغضب
    نتيجة وجود خلافات مع الزوج ويوضح أحد مستشارى التغذية
    والصحة العامة والمناعة أن المجهود العضلى أو النفسى العنيف
    للمرأة المرضعة يزيد من نسبة حامض (لاكتيك) فى لبن الأم أربع
    أضعاف، ويستمر فى ثديها لمدة 90 دقيقة قبل أن يختفى
    وهذا بالتالى يزيد من تخمر اللبن فيغير من طعمه
    مما يدفع الطفل إلى رفضه أو تقيئه

    احمى اطفالك من خطر اسمه الفراغ
    --------------------------------------------------------------------------------
    الاجازة بدات " يعنىاولادنا فى فراغ داءم "يعنى ملل" يعنى ممكن يشيعوا الفوضى بالمنزل وربمايضربون بعضهم ويبداء الشجار"] /لكن من الان لابد ان نضع خطة متكاملة لاحتواءهم وشغل اوقاتهم جيدا وبما ان الطفل=روح+جسد+ عقل فيجب ان نعمل على تنمية هذه ال3 مناطق فالغذاء الروح سنخصص يومين ويومين فقط كالسبت والاحد مثلامن كل اسبوع لحفظ القران وقراءة قصص الانبياء وما شابه على ان يكون ذلك فى بداية اليوم وبعد تناولهم وجبةالافطار مباشرةوقبل بداية حفلة البلاى ستيشن و ووووووو ذى مانتو عارفين ومن يرفض فهناك عقاب امامة بترك الزمن المخصص له للعب او الخروج اواواوالخ ملحوظة مدة الحفظ من2 الى3 ساعات)
    واليومين التاليين الاثنين والثلاثاءمثلا لغذاء العقل ويكون بقراءة القصص المحببة لهم على ان تكون منوعة عربى ولغات
    واليومين التاليين الاربعاء والخميس فالغذاءالجسد ويكون بالرياضة كالسباحةاو الكراتيه او العاب الكرة المختلفة....الخ
    وبالنسبة للجمعة فهو فرى تماما لا الزام علية بفعل شى ولذا سيعيش بانتظاره طول الاسبوع
    وعليه ستجدى طفلك وقد انهى العطلة وقد حفظ جزء من القران وتعلم سيرة الانبياء اى التصق اكثر بدينه " قد مارس رياضة كون عضلات وبنى جسمة " وسع مداركه و اضطلع وعلى المدى سيحب القراءة"
    واهم من ذلك بعد بذاته ونفسة عن مساوئ الفراغ
    ما هو دور الأب فى الرضاعة الطبيعية؟
    إذا كانت الأم هي من تقوم بفعل الرضاعة، إلا أن للأب دور هام للغاية أيضاً من مساعدته للأم أثناء القيام بإرضاع الطفل، مساعدته للطفل على التجشؤ بعد إتمام الرضاعة ... الخ.
    - هام عن التجشؤ:
    هو مساعدة الطفل على التخلص من الهواء الذى قام بابتلاعه أثناء الرضاعة وحتى لا يتعرض للانتفاخ والتعب، ويتم بإحدى الطريقتين الآتيتين:
    1- أن يكون الطفل فى وضع عمودى مستنداً على الكتف مع الربت على ظهره برفق.
    2- بوضع الطفل جالساً على فخذ الأم وإمالته إلى الأمام قليلاً وإسناده بيد عند صدره، والربت برفق باليد الأخرى على ظهره.
    ارتجاع اللبن (Reflux):
    إرتجاع اللبن بعد الرضاعة، من الطبيعي عند بعض الأطفال أن يرتجع اللبن بعد الرضاعة وعادة ما يكون ذلك غير مرتبطاً بأية أعراض تشير إلى وجود اضطراب أو خلل ما فى الطفل، وسرعان ما تختفي هذه الحالة بعد اكتمال نضج الجهاز الهضمي عند الطفل. ومن العلامات التي تشير إلى حصول الطفل على الكم الكافي من اللبن الثلاث علامات التالية:
    1- تغيير الحفاضات من 6-8 مرات فى اليوم.
    2- القيام بعملية الإخراج مرتين فى اليوم على الأقل (عندما يكون الطفل الرضيع تحت سن ستة أسابيع).
    3- زيادة وزن الطفل بمعدل (4) أوقيات فى الأسبوع (120) جرام تقريباً.
    وقد يعانى بعض الأطفال من حالة أخرى تُسمى ب (Gastroesophageal reflux/GER)، وتحدث عندما تكون العضلات عند فتحة المعدة مفتوحة فى أوقات خاطئة مما يؤدى إلى ارتجاع الطعام لأعلى فى المريء، وتتضمن الأعراض على:
    - إرتجاع حاد فى اللبن أو إرتجاعه بعد الرضاعة أو بعد ساعات من الرضاعة.
    - قيء فى صورة اندفاع قوى لللبن من الفم.
    - بكاء شديد، كأن الطفل فى حالة عدم ارتياح.
    - تقوس الظهر كأن الطفل يعانى من ألم حاد.
    - رفض الرضاعة من الثدي، أو رفض الابتعاد عن الثدي بعد الانتهاء من الرضاعة.
    - الاستيقاظ من النوم مرات متكررة ليلاً.
    - اكتساب الوزن ببطء.
    - مشاكل فى البلع.
    - شرقة .. المزيد عن الإسعافات الأولية للشرقة ومناورة هيميلك
    - حلق محتقن لونه أحمر بشكل متكرر.
    - زغطة (فواق) متكررة أو تجشؤ.
    - علامات أزمة الربو، التهاب فى الشعب الهوائية، أزيز، مشاكل ى التنفس، أو التهاب رئوى
    مابعد الفطام (مفهوم الفطام ومشكلة ادرار الحليب ما بعد الفطام)

    الفطام هو المرحلة التي يبدأ فيها الطفل الاعتماد على مصادر أخرى للتغذية بدلا من الاعتماد الكلى على الرضاعة الطبيعية. و يجب التأكيد على أن الفطام عملية تدريجية تحتاج للصبر و الفهم الجيد من الأم.
    ما المقصود بالضبط بالفطام؟
    لا يقصد بالفطام الامتناع الكلى عن الرضاعة الطبيعية فقط كما هو مفهوم عند الكثير. فكلمة الفطام يقصد بها اكثر من معنى. و أي من التغيرات الآتية يطلق عليها فطام:
    •التحويل من الرضاعة الطبيعية إلى الرضاعة من زجاجة ( بيبرونة ).
    •التحويل من الرضاعة الطبيعية أو بيبرونة إلى الطعام الغير صلب ( لين ).
    •التحويل من الرضاعة الطبيعية أو البيبرونة إلى الطعام الصلب.
    متى يبدأ الفطام؟
    توصى منظمة الصحة العالمية بالاعتماد الكلى في تغذية الطفل على الرضاعة الطبيعية فقط خلال أول 6 شهور من عمر الطفل. و ذلك بالطبع مع المتابعة الدورية للطفل للتأكد أن نمو الطفل في المعدل الطبيعي حيث تتم متابعة الطبيب لوزن الطفل و طوله و محيط الرأس. فإذا كان معدل نمو الطفل جيد ينصح بالاعتماد على الرضاعة الطبيعية فقط طوال الستة أشهر الأولى من عمر الطفل. أما إذا كان معدل النمو بطئ فيحدد الطبيب التوقيت المناسب لبدء إدخال أطعمة أخرى بجانب الرضاعة.
    و إلى جانب الأطعمة التي تبدأ الأم إدخالها للطفل تستمر في الرضاعة الطبيعية حتى سنتان على الأقل حتى يستفيد الطفل بالعناصر الغذائية الهامة الموجودة بلبن الأم و التي يصعب تعويضها.
    و يكون الفطام اكثر سهولة إذا كان الطفل يأخذ حليب صناعي بجانب حليب الأم. لذلك يجد البعض فكرة جيدة أن تبدأ الأم إعطاء الطفل حليب الثدي بعد وضعه في زجاجة الرضاعة ( بيبرونة ) عند حوالي 4 – 7 شهور لتسهيل عملية الفطام فيما بعد.
    كيف تبدأ الأم الفطام ( إدخال وجبات إضافية للرضاعة الطبيعية ) ؟
    يفضل البدء بعصير الفاكهة الطازجة حتى يكون مذاقها مقبول للطفل و لا يرفض الطعام من البداية. و يتم إعطاء 5 مل ( ملعقة صغيرة ) من عصير الفاكهة ثم تزداد الكمية تدريجيا حتى تصل إلى 60 مل أو حسب حاجة الطفل.
    و يجب أن نبدأ بنوع واحد فقط من الفاكهة و زيادة كميته تدريجيا كل يوم ثم إدخال نوع جديد بعد أسبوع، حتى يتم ملاحظة إذا سبب أي نوع من الفاكهة حساسية ، إسهال، أو إمساك للطفل.
    بعد الفاكهة يتم إدخال الخضروات المهروسة ( بطاطس، جزر، كوسة ). ثم يعطى الأرز، صفار البيض ( مسلوق )، الدجاج و اللحوم ( بعد سلقها و ضربها في الخلاط )، الجبن. و تعطى كل تلك الأطعمة في سن 6 اشهر. ثم يعطى السمك و الزبادي و باقي الأطعمة.
    و يجب تجنب الأطعمة الآتية للطفل:
    •قبل سن عام: بياض البيض، الفراولة، الشيكولاته، الفول، اللبن البقري، عسل النحل.
    •قبل 3 سنوات: الجزر الغير مطهي، الفشار، حبوب العنب، الحلويات الصلبة مثل المصاصات و البمبونى.
    •قبل 5 سنوات: المكسرات.
    كذلك يجب تجنب الملح و السكر الزائد في الطعام.
    و إذا سبب أحد أنواع الأطعمة طفح جلدي أو إسهال أو إمساك للطفل، يجب الابتعاد عنه لفترة ثم معاودة إعطاءه بعد فترة. كذلك إذا رفض الطفل نوع معين من الأطعمة يجب إيقافه لفترة ثم معاودة إعطاءه مرة أخرى بعد عدة أسابيع.
    و يجب أن يكون هناك تدريج في الطعام المقدم للطفل من حيث القوام. ففي البداية يكون الطعام في صورة عصير سائل، ثم تبدأ تجعله الأم مهروسا ليزداد قوامه حتى تصل في النهاية لإعطائه الطعام الصلب.
    كيف تعرف الأم أن الطفل مستعد لإدخال الأطعمة الصلبة ؟
    تعرف الأم أن الطفل مستعد لإعطائه الأطعمة الصلبة و بدء جعلها وجبة أساسية له إذا لاحظت الآتي:
    •يبدأ الطفل في اختطاف الأطعمة الصلبة و محاولة الحصول عليها عند رؤيتها.
    •يبدو على الطفل عدم الاهتمام أثناء الرضاعة ( ملهى، غير منتبه، ينظر حوله، يتحرك كثيرا، يلعب بملابس الأم ).
    •يبدأ الطفل يرضع لفترة اقل من المعتاد ثم يتوقف عن الرضاعة.
    يوجد فعل منعكس طبيعي لدى الطفل و هو أن يقوم بإزاحة أو دفع أي شئ يوضع في فمه ليخرجه من الفم. فإذا لاحظت الأم هذه العلامة لدى الطفل فهذا يدل أنه غير مستعد بعد لبدء إدخال الأطعمة الصلبة، و هذا يعنى أن تؤجل الفكرة قليلا.
    كيف تجعل الأم الفطام اكثر سهولة ؟
    •إشغال الطفل بلعب مسلية أو نزهة في الوقت المعتاد له للرضاعة.
    •تغيير المكان المعتاد للطفل للرضاعة.
    •إذا كان الطفل اقل من عام يبدأ تعويده على إعطاء الحليب في زجاجة أو كوب.
    •إذا لوحظ بعض العادات الجديدة على الطفل مثل مص الأصابع، لا يجب على الأم أن تعترضه فهو يحاول فقط أن يؤقلم نفسه على الوضع الجديد.
    •يجب ملاحظة عدم بدء الفطام في الفترات التي يكون فيها الطفل غير مستعد و يواجه بعض التغيرات مثل التسنين.
    •اختيار أكواب و أطباق ذات ألوان و أشكال جذابة تلفت انتباه الطفل. و يفضل جعل الطفل يختار الأطباق و الأكواب بنفسه.
    •لا يجب أن تبدى الأم انزعاج إذا لعب الطفل بالأطباق و الأكواب قبل وضع الأكل بها.
    كيف يتم فطام الطفل نهائيا ؟
    يوجد عدة طرق لفطام الطفل نهائيا أي الاستغناء التام عن الرضاعة، و هي:
    1.الفطام المفاجئ ( الحاد ) Abrupt weaning
    و يعنى إنهاء الرضاعة كلية مرة واحدة دون أي مقدمات. و تكون بالطبع صعبة على الطفل و الأم. و أحيانا يضطر لاستخدامها بسبب مرض الأم و عدم قدرتها على الرضاعة. و تكون هذه الطريقة مناسبة إذا كان الطفل تتم رضاعته 3 مرات أو اكثر يوميا.
    2.الفطام التدريجي Gradual weaning
    حيث يتم استبدال الرضاعة الطبيعية بالطعام وجبة واحدة أسبوعيا ( غالبا تكون وجبة منتصف اليوم ) حتى يتم الوصول تدريجيا إلى الاستبدال الكلى للرضاعة الطبيعية و الاستغناء عنها بوجبات طعام صلب. و يفضل جعل وجبه قبل النوم آخر وجبة يتم الاستغناء عنها. و تكون هذه الطريقة مناسبة إذا كان الطفل تتم رضاعته مرتان أو اقل يوميا. و في هذه الطريقة قد تحتاج الأم إلى إفراغ الثدي من اللبن حتى لا يحدث ألم بالثدي.
    3.الفطام الجزئي Partial weaning
    حيث تتم الرضاعة مرة أو اثنان فقط أثناء اليوم و استبدال باقي الوجبات بالطعام الخارجي.
    الفطام الطبيعي Natural weaningتعتمد تلك الطريقة على ترك الحرية الكاملة للطفل حيث يختار بنفسه التوقيت لإيقاف الرضاعة. و بذلك يمكن أن يحدث الفطام مفاجئ أو تدريجي حسب اختيار الطفل.

    وبالنسبة لتساؤلاتك عزيزتي :
    التدرج في الرضاعة:
    عليك في البداية باحصاء عدد الرضعات التي تعطيها لطفلك في اليوم, بعدها قومي بانقاص رضعة واحدة بشكل تدريجي وبطيء, بحيث لا يتعدى التدرج هذا التقليل برضعة كل يومين او ثلاثة ايام. هذا مما يساعد على انقاص الحليب في الثدي بشكل تدريجي دون ان يسبب انتفاخ الثدي او المه. ولعلك تستطيعين اتمام عملية الفطام في بضعة اسابيع حسب عدد رضعات طفلك في اليوم الواحد وعمره.
    اجعلي الرضعة في الصباح الباكر وفي آخر الليل قبل النوم هي آخر الرضعات المتبقية لطفلك ما قبل انهاء عملية الفطام وذلك لاهمية هذه الرضعات بالنسبة لطفلك فهي اكثر الاوقات التي يسترخي فيها الطفل اثناء الرضاعة.
    كيف سيساعدك الشفط على التخفيف من احتقان الثدي:
    قومي باستخلاص كمية كافية من الحليب للتخفيف من انتفاخ الثدي والالم في اوقات الرضعات التي تم اسقاطها.
    لا تقومي باخراج كمية من الحليب تساوي في مقدارها رضعة لطفلك بل يتوجب ان تكون مجرد شيء بسيط واقل من رضعة بهدف التخفيف من الاعراض ليس الا, اذ ان اخراج كمية مقاربة للرضعة لن يساعدك على التقليل من افراز الحليب وتجمعه داخل ثديك بشكل تدريجي.
    قومي بعملية اخراج الحليب باستخدام يدك او الشفاط اليدوي او الكهربائي. ولا تسمحي بترك الحليب يتجمع بشكل كبير في ثديك حتى لا يتسبب في التها في الثدي.
    حمامات الماء الدافئ:
    حمامات الماء الدافئة قبل عملية التشفيط من شأنها ان تساعد في عملية التخفيف من احتقان الثدي كما انها تساعد على تحفيز تقليل انتاج الحليب في الثدي. تأكدي من ان الماء الدافئ يجري على الثديين بما يكفي للاحساس بالراحة.
    الملابس الداخلية:
    استخدمي الملابس الداخلية المريحة و الملائمة والخاصة بالرضاعة والتي تدعم الثدي مع الضمادات القطنية التي تمنع تسرب الحليب. ولا تقومي بشد ثدييك بشكل محكم حتى لا يتسبب هذا في الضغط على نسيج الثدي واغلاق قنوات الحليب مما يسبب التهابات في الثدي.
    السوائل:
    بالنسبة لشرب السوائل, لن تحتاجي عزيزتي للتقليل من شرب السوائل اذ يمكنك تناولها متى ما شعرت بالعطش. لكن قد تحتاجين للتخفيف من الملح والسوائل في الوقت الذي يكون الثدي فيه محتقناً فقط.
    مالمدة التي سيستمر فيها الثدي بافراز الحليب؟
    سيستمر الثدي في افراز الحليب بعد عملية الفطام وعملية شفط الحليب لفترة زمنية قد تستغرق بضع شهور.

    وبالنسبة للاعشاب فهذا ما وجدته في اح المواقع المتخصصة بالاعشاب:
    ادرار الحليب عند الفطام : كثيرا من الامهات تعاني من هذه المشكلة وخاصة بعد فطام الثدي مما يؤدي إلى تضخم الثديين بنسبة كبيرة مشكلا عبأ على الام ، وكثيرا منهن تلجأ إلى شفط الحليب وهذه العملية لا تحل المشكلة نهائيا فقط مؤقتا لذا لا بد من تجفيف الحليب بالطرق التالية:
    o القصعين: شرب مغلي العشبة يعمل على تجفيف الحليب.
    o البقدونس : يعمل على شكل لبخه علىالثدي.
    o فول: ينقع الفول ثم يعجن ويعمل منه لبخة على الثدي.
    o الحلبه: تؤخذ بودرة الحلبة وتعجن بالماء ثم تعمل على شكل لبخه.
    o بذر الكتان : يحمص بذر الكتان ويعجن بالماء يوعمل على شكل لبخه.
    o كمون: يطحن ثم يعجن بخل ويعمل من لبخه على الثدي.
    هل توجد ادوية تساعد على التخفيف من ادرار الحليب مابعد الفطام؟
    واخيراً نعم توجد ادوية تساعد على التقليل من ادرار الحليب بعد الفطام لكنها لا تستخدم الا في اوضاع معينة, فإن كان الامر يسبب لكم مشكلة فيمكنكم استشارة الطبيب-نساء وولادة او طبيب عام- لمساعدتكم.



    كيف تربي طفلك من قبل ماتنجيبية تعالي اقولك

    اول شئ ياغالية ادعي الله ان يرزقك الذرية الطيبة.
    ولماتعرفي انك حامل او لما تتركي الحبوب عشان تحملي اتبعي الآتي:
    1_ امسحي يوميا على بطنك
    2_ اكثيري من قراءة القران واكثيري من الإستماع للقران الكريم واستمعي للأشياءالمفيدة لان طفلك لحظتها يتكون عندة السمع ويولف سمعة عليها .
    3_ ايش تحبي طفلك يطلع في المستقبل دكتوار او مهندس او تاجر او .................لخ
    اكثيري من هذا المجال .
    4_ تجنبي العصبية الزائدة والنرفزة السريعة حتى لا يصبح طفلك مثلك في هذا الامر
    5_ في اول ايام الحمل ابتعدي عن الخلوة الشرعية تعرفي ليش عشان الطفل مايتكون عندة زيادة عالية في الناحية الجنسية.
    ملاحظة :::
    كل ماتشعر به الأم يتوارثة الطفل هذا بالمختصر المفيد.

    العوامل الخطرة المؤدية إلي سرطان الثدي
    خطر سرطان الثدي يزداد تدريجياً في السيدات المتقدمات في السن.
    وجود تاريخ مرض للسيدة بمعنى أن السيدة التي تعرضت لوجود سرطان ثدي قديم و عولجت يمكن أن يظهر مرة أخرى.
    طفرات وراثية: تغيرات في بعض الجينات يجعل السيدة معرضة للإصابة بالسرطان.
    تاريخ مرض عائلي: السيدة التي لها تاريخ عائلي بهذا المرض مع الأم أو الأخت قد تكون معرضة أكثر لحدوث سرطان الثدي.
    كثافة الثدي: ثدي السيدات فوق سن 45 سنة يكون متليف وسميك و من الصعب الشعور بالأورام السرطانية و هذه الأنسجة السميكة قد تتحول إلى سرطان الثدي.
    التعرض للعلاج الإشعاعي: عندما تتعرض السيدة إلى العلاج الإشعاعي و خاصة في منطقة الثدي فإن فرص الإصابة بسرطان الثدي تكون أكثر.
    الحمل في السن المتأخرة: السيدة التي تحمل لأول مرة بعد سن 30 سنة من العمر يكون فرصة تعرضها بسرطان الثدي أكثر من السيدة التي تحمل و هي في سن صغيرة.
    السيدات اللاتي يتأخرن في سن اليأس بعد سن 55 سنة أو المرأة التي تحدث الدورة الشهرية قبل سن 12 سنة أو السيدات اللاتي لم يحملن نهائياً أو السيدات اللاتي يتعرضن للعلاج الهرموني أو حبوب منع الحمل لفترة طويلة.

    ملحوظة:
    أيضاً مع عدم وجود هذه العوامل الخطرة قد تصاب السيدة بسرطان الثدي أو أنه مع وجود أحد هذه العوامل قد لا تصاب السيدة بسرطان الثدي..
    أعراض سرطان الثدي:

    سرطان الثدي لا يعطي في أول ظهوره أي ألم أو مشاكل و لكن مع تقدم الحالة يمكن أن يحدث الآتي:
    كتل أو تجمعات وكثافة المنطقة المحيطة بالثدي وتحت الجلد.
    تغيرات في حجم وشكل الحلمة والثدي.
    إفرازات من الحلمة وألم وثقل في الثدي ودخول الحلمة إلى داخل الثدي.
    جلد الثدي يحدث به تغيرات و يصبح مثل قشرة البرتقال.
    تورم وسخونة في جلد الثدي ويكون لونه أحمر.

    بمجرد ملاحظتك لأي من هذه الأعراض يجب أن تستشيري طبيبتك الخاصة بسرعة لأن العلاج المبكر مهم جدا

    الرضاعة الطبيعة هي أسهل وأكثر الطرق الطبيعية إشباعاً لاحتياجات الطفل غذائياً وعاطفياً لذا يجب على الأم إرضاع الطفل بعد ولادته مباشرة في أسرع وقت ممكن .
    لأن غريزة الامتصاص عند الطفل تبلغ أقصاها في ذلك الوقت كما أن الرضاعة تساعد على سرعة عودة الرحم إلى وضعه الطبيعي وتقلل من النزيف بإذن الله .
    أهمية الرضاعة الطبيعية للطفل:
    - حليب الأم يحتوي على كل المواد الغذائية التي يحتاجها جسم الطفل وبالكميات الملائمة.
    - حليب الأم يحمي الطفل من عدة أنواع من الأمراض التي تصيب الاطفال في السنة الأولى من حياتهم، كالزكام، الاسهال والتهابات الأذنين.
    - حليب الأم يقلل الحساسية من الأطعمة عند طفلك. معدل الأطفال الذين يرضعون حليب الأم المصابون بالسكري أقل من الذين لا يرضعون.
    - عملية المص تساعد على نمو لثة سليمة وتقويها كما تساعد على نمو أسنان سليمة وصحية.
    - عملية الرضاعة واقتراب الطفل من أمه يعطيه شعور بالأمان والمحبة مما يساعد على نمو طفل سليم الشخصية يشعر بالثقة والأمان.
    - 8% من حليب الأم عبارة عن مضادات حيوية تحمي الطفل من الأمراض المذكورة بالأعلى.
    - الطفل الذي يرضع حليب الأم لا يصاب بالأمساك ويصاب بالقليل من أوجاع المعدة وحالة الكوليك "وهي وجود غازات في معدة الطفل تسبب له الآلم المتواصل ل 3 ساعات وتعود على نفسها في كل يوم في نفس الساعات تقريبا".
    على الأم:
    - الرضاعة تساعد الأم على فقدان الوزن الزائد الذي كسبته خلال فترة الحمل.
    - عملية إنتاج الحليب تساعد على تعجيل رجوع الرحم لمكانه ولحجمه الاصلي.
    - الرضاعة تبني علاقة حميمية بين الأم والطفل.
    - الرضاعة تقلل خطر الإصابة ببعض أنواع السرطانات.
    فوائد أخرى:
    - حليب الأم مجاني .
    - جاهز دائما بالكمية التي يحتاجها الطفل وبدرجة الحرارة الملائمة فلا حاجة للركض الى المطبخ وتحضير الوجبة اثناء بكاء الطفل.
    - حليب الأم معقم ونظيف فيحفظ الطفل من الإصابة بالتلوث او الإسهال الناجم عن عدم نظافة القنينة.
    - لا تحتاج لقناني ومستلزماتها من مواد التنظيف الخاصة بها.
    - القيء , البراز والبول لها رائحة غير كريهة.
    - حليب الأم يمتص سريعاً داخل الجسم وكمية الفضلات تكون قليلة لأنه يحتوي على المواد التي يحتاجها الطفل

    كيف تجعلين فرشاة الاسنان صديقة طفلك
    تتنافس الشركات في إنتاج فراشي الأسنان والمعاجين للأطفال، خاصة بعد أن ازداد الوعي بأهمية تعويد الطفل على تنظيف أسنانه منذ طفولته الأولى.
    وقد تحتار الأمهات أمام هذا السيل الهائل من أنواع الفراشي ومعاجين الأسنان، كما تعاني كثيرات من الأمهات من تعويد أطفالهن على ممارسة هذه العادة.
    ولمساعدتك كأم في الحالتين نقدم لك الدليل التالي:
    قد تقلقك حالة أسنان طفلك، وتتساءلين عن كيفية حمايتها من التسوس الذي يعاني منه معظم الأطفال، ويؤكد لك الخبراء أن الحل ليس بمنع طفلك (أو طفلتك) من الشوكولاته وغيرها من أنواع الحلوى، بل اجعلي فرشاة الأسنان صديقة لطفلك تلازمه كل يوم بعد الوجبات وقبل النوم.
    وحول أهمية فرشاة الأسنان وكيفية تعويد أطفالنا على العناية بأسنانهم منذ الصغر، يحدثنا الدكتور أحمد صالح كيشور اختصاصي تقويم الأسنان والفكين بعيادات المدار لطب وتقويم الأسنان قائلاً:
    عندما تبدأ أسنان طفلك الرضيع بالظهور سوف يشعر بالألم، وهذا ما يجعله عصبيا ومتوتراً غالباً، عندها ينبغي عليك أن تعطيه ما يسمى العضاضة، كي يعض بلثتيه عليها فيشعر بالراحة، ويجب أن تحرصي على كون هذه العضاضة نظيفة ومعقمة قدر الإمكان كي تجنبيه التلوث والجراثيم التي تؤدي إلى أمراض مختلفة، أما في حال اشتداد الألم الناتج عن ظهور الأسنان فيمكن اعطاؤه مسكناً على شكل شراب، وذلك في بعض الحالات المستثناة.
    برنامج دقيق للعناية
    كيف تحمين أسنان طفلك وتحافظين عليها؟ يقول لك دكتور كيشور:
    * بمجرد ظهور الأسنان هنا تبدأ مهمة التفريش، وفي هذه المرحلة يصعب على الطفل تفريش أسنانه بنفسه، فيجب عليك مساعدته حتى يكون قادرا على ذلك، فاهتمامك يحافظ على هذه الأسنان سليمة.
    * احرصي على عدم ترك الرضاعة في فم الطفل أثناء النوم، لأن هذه العادة تؤدي إلى زيادة احتمال نسبة تسوس الأسنان.
    * جنبي طفلك الإكثار من السكريات بين الوجبات، لأنها تساعد على تكوين الحمض الذي يسبب تسوس الأسنان وفقدانها، ويفضل استبدال الحلويات بالفواكه وتناولها مع الوجبات.
    أية فرشاة مناسبة؟
    * عندما يبدأ طفلك بتفريش اسنانه بنفسه، اختاري له فرشاة أسنان خاصة بالأطفال ذات شعيرات ناعمة وحجم مناسب ولون زاه، أو عليها شكل من أشكال الألعاب أو الكرتون الذي يحبه، لا سيما أن هناك حالياً أشكالاً كثيرة صممت خصيصاً للأطفال، كما يمكنك اصطحابه ليختار فرشاته بنفسه، حتى يكون هناك ارتباط أكبر بينه وبينها، ولا تنسي استبدال الفرشاة بمجرد اهترائها، وعادة ما تبدل الفرشاة بعد شهرين أو ثلاثة أشهر على الأكثر.
    * احرصي على اختيار نوع من معاجين الأسنان يكون طعمها محبباً للأطفال، لكي يستسيغ الطفل طعم المعجون، شرط ألا يكون ضارا، إذا ما تم بلعه في البداية، وتفضل المعاجين المحتوية على الفلورايد وهي مادة معدنية تساعد على تقوية الأسنان وتحميها من التسوس، حيث يستطيع طبيب الأسنان أن ينصحك حول أفضل أنواع المعاجين المخصصة للأطفال.
    * قفي إلى جانبه أمام المرآة وشجعيه على التفريش بنفسه، ابقي معه دقائق ثم دعيه لفترة 35 دقائق لوحده ليعتمد على نفسه.
    عادات حسنة!
    * عوديه على تنظيف أسنانه بعد الوجبات وقبل النوم، فالبكتيريا والجراثيم تنشط أثناء النوم.
    * لغرس عادة تفريش الأسنان لدى طفلك شجعيه على تفريش أسنانه عن طريق إغرائه بالمكافآت، إما بالنقود أو بالهدايا إلى أن يصبح التفريش لديه عادة.
    تحذير لا بد منه!
    * حذريه من السوسة، ونمي لديه الشعور بأنها عدوته، وبأنها ستجعل أسنانه سوداء اللون بدلا من البياض الناصع، وبالتالي سوف يجد دافعاً قوياً لتحديها والدفاع عن نفسه، مما سيجعله حريصا على تنظيف أسنانه بشكل يومي.
    * أريه صورة لطفل أسنانه مسوسة، وافهميه بأن الفرشاة والمعجون هما اللذان سيحميانه من الوصول إلى هذه الحالة
    كيف تتعاملين مع الطفل المشاكس خارج المنزل؟كيف تتعاملي مع الطفل المعترض دائماً صاحب كلمة لا !!!!

    إذا لاحظت ان طفلك يرفض تلبية ما يطلب منه و يستخدم كلمة "لا" كثيرًا، راقبي نفسك جيدًا وسوف تكتشفي انك تستخدمي هذه الكلمة عشرات المرات يوميًا. ولكي تساعدي طفلك على التخلص من هذه السلبية؛ تجنبي اسلوب الضرب تمامًا، لأنه اسلوب تربية خاطئة يحطم نفسية الطفل، و اتبعي الخطوات التالية:
    1 - إذا كان طفلك متطلبا جدًا لا تقولي كلمة لا ابدًا! استبدلي ذلك بأقوال اخرى مثل:
    **في يوم آخر
    ** نعم، ولكن في المرة القادمة
    ** بعد قليل
    و هكذا مع مراعاة تحقيق طلبه فيما بعد.
    2 - لا تأمريه او تنهيه عن فعلا ما بحده، بل حذّرية و بقول مثل:" انتبه سوف تتأذى".
    3 - اذا أردته ان ياكل، لا تسأليه عن رغبته في الاكل لانه في اغلب الاحيان سيجيب "لا"، بل خيريه بين أكل هذه الموزة او هذه التفاحة.
    4 - من الصعب على الطفل ان يتقبل الأوامر الحادة والقاطعة مثل * *تعال كل
    ** ادخل الآن الى المنزل
    ** إذهب الى الفراش
    ولكنه يتقبل كل هذه الأوامر بصدر رحب إذا قلتها باسلوب لطيف مثل:
    **سوف اعد حتى العشرة لتاتي و تتناول طعام الغذاء
    ** اكمل لعبتك هذه لمدة 5 دقائق وسوف تدخل بعدها إلى المنزل
    ** عندما يصل عقرب ساعة الحائط الى رقم 8 سوف تذهب الى الفراش
    5 - لكي تشجعي ولدك على الذهاب الى غرفته، ضعي يدك على ظهره بحنان و رافقيه باتجاه الغرفة وانت تحدثيه عن الاشياء التي سوف تشاركينها واياه غدًا.
    6 - عندما تطلبي من طفلك تنفيذ امر ما، انظري الى عينينه؛ فمعظم الاطفال برغم ارتفاع مستوى ذكائهم لا يستوعبون انه امر مهم و يجب تنفيذه الا بعد فوات الأوان
    كلمات طفلك الأولى
    إن السعادة التى يشعر بها الأبوان عند سماع كلمات طفلهما الأولى لا تضاهيها أية سعادة. لكن هل تعلمين أن طفلك يتواصل معك قبل أن ينطق بأية كلمة مفهومة؟.. يقول د. تامر الجويلى – مدرس الطب النفسى بجامعة القاهرة – إن الأطفال يبدءون منذ مولدهم فى التواصل طلباً لاحتياجاتهم الأساسية. على سبيل المثال إن البكاء الأول للطفل قد يعنى "أنا بردان وخائف" أو "أنا جائع". إن البكاء هو أول شكل من أشكال التواصل عند الطفل، وبمرور الشهور سيتعلم شيئاً فشيئاً كيف يتواصل باستخدام أصوات مكونة من حروف.
    كيف تنمو لغة الطفل؟
    تنمو المهارات الكلامية عند معظم الأطفال حسب الأعمار الآتية، لكن هذا فقط المتوسط فلا تقلقى إن لم يكن الحال تماماً كذلك مع طفلك فهناك بعض العوامل يجب أن توضع فى الاعتبار مثل شخصية الطفل، اختلاطه بأطفال العائلة الآخرين، وكم العوامل المحفزة له فى البيئة المحيطة به.
    3 شهور: لا يزال الطفل يستخدم البكاء كوسيلة أساسية للتواصل معك، لكنه سيبدأ تكرار بعض الحروف مثل "آآآ" أو "ووو". تسمى هذه الأصوات ب"الهديل" لأنها تشبه هديل الحمام. مرحلة "الهديل" هامة لأن هذه هى المرحلة التى يبدأ لدى طفلك خلالها نمو التحكم فى العضلات الخاصة بالكلام.
    4 شهور: يبدأ طفلك فى إضافة بضع حروف على الهديل. غالباً يبدأ بحرف ال"ب" أو ال"م"، وهو ما ينتج عنه أصواتاً مثل"مااا" أو "بااا". يقوم طفلك بإخراج هذه الأصوات سواء كنت تلاعبينه أو سواء كان بمفرده.
    5 إلى 7 شهور: يمكن لطفلك أن يقوم بتقليد الأصوات، ويمكن أن يقوم بإخراج أصوات المرحلة السابقة مثل "باا" أو "ماا" سواء على مقطع أو مقطعين، كما يمكنه أن يضم بعض الحروف معاً ويغنى لنفسه.
    7 إلى 12 شهر: يبدأ طفلك فى التعرف على اسمه وعلى بعض الكلمات الشائعة. يبدأ فى الاستجابة لبعض الأسئلة مثل "عايز تانى؟" وتبدأ الأصوات التى يخرجها تنمو وتصبح مجموعة أصوات قصيرة وأخرى طويلة مثل "أبب"، "جاجا"، "تاتا"، و"بى بى بى بى". وبحلول نهاية الشهر الثانى عشر يكون معظم الأطفال قد كونوا من كلماتهم هذه كلمة أو كلمتين ذات معنى مثل "دادا"، "باى باى"، أو حتى "ماما".
    بعد الشهر الثانى عشر: تبدأ كلمات الطفل فى الزيادة بعد السنة الأولى. لكن عادةً تكون هذه الزيادة بطيئة فيما بين الشهر الثانى عشر والثامن عشر. فى هذه المرحلة يتعلم الطفل كلمة أو كلمتين فقط فى الشهر. أما فيما بين الشهر الثامن عشر والشهر الرابع والعشرين يبدأ عادةً الطفل فى تعلم كلمات بشكل أسرع. من الشهر الواحد والعشرين إلى الشهر الرابع والعشرين، قد يبدأ الطفل فى استخدام جملة من كلمتين مثل "دى قطة" وبين الشهر الرابع والعشرين والشهر السادس والثلاثين يكون الطفل لديه كم من الكلمات يصل إلى بضع مئات.
    طرق لمساعدة الطفل على تنمية مهاراته الكلامية
    تفاعلى مع طفلك: يتعلم الطفل اللغة من مخالطته للناس القريبين له، فيجب أن تتحدثى إلى طفلك منذ يوم مولده وكلما كبر من المهم أن تستجيبى للأصوات التى يصدرها سواء كانت مفهومة أو غير مفهومة. قلدى هذه الأصوات، اضحكى، ابتسمى، أو أظهرى له نظرة دهشة. سيعرف طفلك أنه عندما يصدر صوتاً فإنه يجد منك استجابة تشجعه على تكرار الصوت. يوضح د. تامر قائلاً: "نحن ننمى قدرة الطفل على التعلم من خلال تنمية لغته الداخلية، بالتحدث إليه، وبالاستجابة للأصوات التى يقوم بها لأن الأطفال يتعلمون من خلال الاستماع. فاستماع الطفل للكلمات التى نستخدمها باستمرار يساعده على فهم معانيها".
    سمى الأشياء: تسميتك للأشياء سيساعد طفلك على تعلم الكلمات. عندما يرى طفلك شئ أو يشير إليه سمى هذا الشئ باسمه.
    اقرئى لطفلك: القراءة تحفز سمع الطفل ورؤيته وهذان بدورهما يساعدان فى تنمية مهاراته الكلامية. حاولى أن تقرئى لطفلك منذ الشهور الأولى، فالاستماع إلى القصص والحواديت يساعد الطفل على الكلام أسرع ويزيد من حصيلة الكلمات لديه. حاولى شراء القصص الكرتونية أو القماش التى يكون فيها صور كبيرة لأشياء يمكن لطفلك أن يتآلف معها مثل صور لبعض الحيوانات أو قطع الملابس.
    يضيف د. تامر قائلاً: "بقراءتك لطفلك، أنت لا تقدمين له فقط كلمات جديدة ولكن أيضاً تعلمينه المشاعر." حاولى جذب طفلك بالتمثيل وعمل تعبيرات بوجهك بما فى ذلك تعبيرات الخوف، الحب، الحزن، والسعادة على سبيل المثال.
    ألعاب الكلام واللمس: اسألى طفلك: "فين أنفك؟" ثم المسى أنفه وردى بطريقة ظريفة "أهى أنفك" كررى ذلك عدة مرات لأن طفلك عندما يسمعك تكررين اسم شئ عدة مرات، سيبدأ فى الربط بين "الصوت" ومعناه.
    لا تبسطى حديثك: إن لغة الكبار وطريقتهم فى الحديث هى التى تجذب انتباه الطفل. تكلمى عن أى شئ، الجو، حيوانكم الأليف، أو أى شئ يأتى فى ذهنك، فسيهتم به طفلك. يمكن للأبوين أن يساعدا طفلهما فى تحسين كلامه عن طريق القراءة والحديث إليه، والأهم من كل ذلك هو الصبر وعدم الضغط عليه ليتكلم
    قواعد مهمّة حتّى لا يضيع..
    دائماً ما نسمع ونحن نتجوّل في السوق أو الملاهي وربما أيضاً في الحفلات وغيره
    صوت الميكرفون معلناً إما عن العثور على طفل أو ضياع طفل..


    هناك قواعد ضروريّة بسيطة تضمن لك عودة طفلك إلى أحضانك
    في حال لا قدّر الله فقدتيه في مكان عام.

    -1-
    التوقّف في مكانه.
    وهذه القاعدة مهمّة لأن الوالدين أو الباحثين عنه سوف
    يمشطون المنطقة التي شوهد فيها الطفل آخر مرّة.
    فالطفل الجوال الذي سيظل يدور هنا وهناك يصعب العثور عليه.

    -2-
    التحدث إلى شخص كبير.
    أخبري طفلك أنه إذا لم يجدك حوله فهناك أشخاص موضع
    إطمئنان كرجل الأمن أو الموظفين أو الذين يلبسون بزّات تحمل أسمائهم على صدورهم.
    يستطيع إخبارهم أمّه ضل طريقه منك.

    -3-
    عدم المغادرة مع أي شخص غريب.

    وهذه جدّاً مهمة فناك حوادث الخطف والإستغلال لا قدّر الله.. (q20)

    بقي أن نقول إن طرح هذه القواعد على طفلك مرة واحدة لا تكفي.
    والمطلوب مراجعتها دوريّاً عند الذهاب معك إلى مكان عام.
    حتّى وإن كانت الطريقة بصيغة مسليّة مثل(أين يوجد حارس الأمن

    قدمي لطفلك الخضراوات المفيدة بصورتها التنكرية
    إن أكثر ما يحير الأم ويحبطها هو عدم تناول أطفالها للخضروات عظيمة الفائدة ضمن وجباتهم وتلك المطهوة على البخار مثل البروكلي والجزر والبقوليات والفول والكرنب والقرنبيط. وكلها خضراوات فوائدها عظيمة للعقل والصحة العامة والوقاية من العدوى.
    ونجد الأطفال أكثر ما يقبلون عليه هو البطاطس المحمرة والأطعمة المقلية.
    ولكن ماذا تفعل الأم وهي لا تستطيع إجبارهم على تناولها....
    الحل ببساطة يكمن في بعض الخدع التي تقوم بها الأم أثناء إعداد وجبات الطفل بتضمينها في وجبات يحبها دون أن يشعر.
    ومن الأفكار التى قد تفيد الأم في هذا الأمر ما يلى :
    - البروكلي : يسلق في القليل من الماء أو يطهى على البخار حتى ينضج ويسهل هرسه بحيث يكون ناعما جدا بحيث يضاف إلى صوص المكرونة أو إلى الكاتشب الذى يضاف إلى شطائر الهمبرجر.
    - الجزر : نظرا لاحتوائه على بعض السكر يمكن إضافته إلى البودنج أو الكيك بعد سلقه وهرسه جيدا. ويمكن أن يقلى ويضاف إلى صوص المكرونة.
    - الكرنب : من أفيد الخضروات وأكثرها وقاية من الأمراض ولكن في نفس الوقت من أقلها جاذبية بالنسبة للأطفال ولكن يمكن تقطيعه جيدا بحيث لا يلحظه الطفل وإضافته إلى السلطة أو إلى الشطائر التى يفضلها الطفل.
    - القرنبيط : معروف بفائدته العظيمة ولكن...
    لا يحبه الأطفال كذلك, لذا فما يميزه أنه عند سلقه وهرسه يصبح لونه أبيض، لذا يمكن سلقه جيدا وهرسه مع البطاطس التى يحبها الطفل فلن يميز وجوده على الإطلاق.
    - البصل : يبشر بشرا دقيقا ويقلى في زيت الزيتون ويضاف للحساء وصوص المكرونة أوالشطائر. وهو مفيد جدا عند تناوله طازجا لذا يمكن تقطيعه في صورة حلقات أو قطع صغيرة وإضافة زيت الزيتون له بفرشاة غمست فيه ثم يوضع ضمن حشو البيتزا قبل أن ندخلها الفرن.
    - عيش الغراب : من الخضروات الغنية بالحديد والتى تفيد الأطفال خاصة ممن لا يتناولون اللحوم لذا يمكن تقطيعه وقليه ووضعه ضمن حشو الفطائر التي يحبها الطفل أو مع حشو البيتزا.
    - البسلة : مفيدة جدا للعقل لذا يجب الحرص على تناول الطفل لها فيمكن انتقاء الأنواع الخضراء الصغيرة الحجم بحيث تكون محتواه على كمية من السكر أكثر من غيرها من الأنواع الأخرى القديمة. لذلك يمكن سلقها وإضافتها للحساء أو ضمن حشو الفطائر.
    - الثوم : من الخضروات التي تقتل الديدان لذا يمكن سحقها وقليها في زيت الزيتون وإضافتها للمكرونة والبتزا والشطائر ويمكن سحقها وإضافتها خضراء لطبق السلطة.
    -الفلفل الأخضر : يمكن تقطيعه جيدا لقطع صغيرة ولضمان تناول الطفل له يمكن وضعه ضمن خضروات السلطة أو حشو البتزا والفطائر أو داخل السندوتشات
    فن إيقاظ الطفل للذهاب إلى المدرسة
    امومه وطفوله
    يرفض بعض الأطفال طوال العام الدراسي الاستيقاظ مبكرا وإذا استيقظوا فإنهم يرتدون ملابسهم ببطء ولا ينهون إفطارهم بسرعة حتى يلحقوا بموعد المدرسة ويصل الأمر ببعضهم إلى حد التظاهر بالمرض.
    وتتساءل الأمهات عن دوافع هؤلاء الأطفال من وراء هذه التصرفات‏، والاحتمال الأكبر أن الدوافع وراء أساليب المماطلة هذه هو وجود صراعات مع زملائهم في المدرسة‏.
    ويجب على الوالدين معرفة أسباب هذه الصراعات بدون تأنيب أو توبيخ‏، ويجب على الأم أن تتعلم فن إيقاظ طفلها والذي يتطلب إيقاظه قبل موعده بربع ساعة على الأقل حتى تتاح لها فرصة تدليله قليلا ثم تشجيعه على قص الأحلام التي رآها في منامه وتتابعه بعد ذلك وهو يرتدي ملابسه بنفسه لتنمي لديه روح الاستقلالية‏.
    ويجب على الأم أن تعي أن استيقاظ الطفل مبكرا يعتبر مجهدا بالنسبة له لذا يجب مكافأته من وقت لآخر من خلال تقديم بعض الهدايا الصغيرة كتعويض له‏.‏
    من جهتهم يرى علماء الطب النفسي، أن رفض الطفل الذهاب للمدرسة يطلق عليه في علم النفس قلق الانفصال‏,‏ فالطفل عادة ما يشعر بالأمان وسط أهله‏,‏ فالأم والأب يحيطانه بالرعاية الكاملة فيشعر بالخوف والقلق إذا ابتعد عنهما‏,‏ وقلق الطفل كثيرا ما يعود إلى الأم‏,‏ فالأم التي تشعر بأن لها دورا في الحياة وأن قيمتها أكثر من مجرد كونها أما‏,‏ فإن طفلها لا يشعر عادة بالقلق من الانفصال عنها.
    أما إذا كانت تشعر أنه هو الذي يمنحها الحق في الحياة والقيمة المعنوية في المجتمع وبدونه لا قيمة لها فإنها تتشبث به وتحرص على تواجده معها‏,‏ وتقلق عليه إذا غاب عنها وتشعر وكأنه شئ مهم يقتطع منها ومثل هذا القلق والخوف ينتقل تلقائيا للابن الذي يشعر إذا ابتعد عنها أن مصدر الرعب اقترب منه فيبدأ في إظهار بعض الأعراض والأمراض التي من شأنها أن تساعده على البقاء في المنزل بالقرب منها
    وتشجيع الطفل على الذهاب إلى المدرسة لن يتحقق بالأوامر لأن الأوامر أو العتاب سيؤدي إلي زيادة إحساسه بالقلق‏,‏ كما أن ارتباط العقاب بالدراسة يزيد خوفه ورعبه لذا يجب أن نبث الأمان في قلب الأم لينتقل للابن بالإضافة إلى ضرورة توفير أدوات الجذب في المدرسة عن طريق زيادة الألعاب والمساحات المخصصة للعب‏
    فن التعامل مع الأبناء في مرحلة الطفولة
    بقلم الدكتور/ عبدالرحمن محمد الصالح حفظه الله

    إن مرحلة الطفولة مرحلة مهمة جداً في بناء شخصية الابن، ورغم أن الآباء يهتمون بتكوين الأسرة واختيار الزوجة إلا أنهم لا يهتمون بأسلوب تربية الأبناء، وإنما يستخدمون ما تيسر من أساليب التربية وما بقي في ذاكرتهم من أساليب الآباء، رغم أنها قد لا تكون مناسبة، بل إن بعض الآباء يهمل تربية ابنه بحجة أنه صغير وأنه مشغول بكسب المادة والأنس مع الأصدقاء أو القيام ببعض الأعمال المهمة، فإذا أفاق أحدهم إلى أبنائه وعاد إلى أسرته.. إذا الأبناء قد تعودوا عادات سيئة وألفوا سلوكاً لا يليق، وهنا يصعب توجيههم وتعديل سلوكهم.
    إن مسؤولية تربية الأبناء مسؤولية عظيمة، يقول الرسول صلى الله عليه وسلم في الحديث: "الرجل راع ومسؤول عن رعيته، والمرأة راعية ومسؤولة في بيت زوجها ومسؤولة عن رعيتها"، (رواه البخاري ومسلم). إن الآباء الذين أهملوا تربية أبنائهم في الصغر واستخدموا أساليب غير مناسبة فرطوا في أغلى ثروة يملكونها، وماذا تنفع المادة بعد ضياع الأبناء؟! وما يفيد السهر مع الأصدقاء والأب سوف يتجرع الألم حينما يُصدم بعقوق ابنه وانحراف سلوكه؟!
    وأخيراً يتحرك الآباء لإصلاح سلوك أبنائهم، ولكن هيهات.. لقد قسا عوده وتعوّد الإهمال وممارسة ألوان السلوك السيئ.
    أما الآباء الذين أحسنوا تربية أبنائهم فسوف يجنون ثماراً يانعة من صلاح أبنائهم واستقامتهم مما يسعدهم في الدنيا والآخرة ، يقول الرسول صلى الله عليه وسلم: "إذا مات العبد انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له"، (رواه مسلم).
    وسوف نستعرض في هذه المقالة ما يأتي:
    1 توجيهات من الكتاب والسنة حول تربية الأبناء.
    2 خصائص النمو لدى الأبناء في مرحلة الطفولة وفنيات التعامل معها.
    3 توجيهات التعامل مع الأبناء.
    أسأل الله أن يصلح أبناءنا جميعاً وأن يهدي شباب المسلمين، وأن يوفقنا للعلم النافع والعمل الصالح، وأن يرزقنا الإخلاص في القول والعمل.
    توجيهات من الكتاب والسنة حول تربية الأبناء:
    يقول الله سبحانه وتعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلَائِكَةٌ غِلَاظٌ شِدَادٌ لَا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ} [التحريم: 6].
    يقول ابن كثير: أي تأمر نفسك وأهلك من زوجة وولد وإخوان وقرابة وإماء وعبيد بطاعة الله، وتنهى نفسك وجميع من تعول عن معصية الله تعالى، وتعلمهم وتؤدبهم، وأن تقوم عليهم بأمر الله، وتأمرهم به وتساعدهم عليه.
    وفي معنى هذه الآية الكريمة الحديث الذي رواه الإمام أحمد وأبو داود عن سبرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "مروا الصبي بالصلاة إذا بلغ سبع سنين، فإذا بلغ عشر سنين فاضربوه عليها".
    قال الفقهاء: وهكذا الصوم ليكون ذلك تمريناً له على العبادات؛ لكي يبلغ وهو مستمر على العبادة والطاعة ومجانبة المعصية وترك المنكر، والله الموفق.
    في الحديث الذي رواه أبو هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "ما من مولود يولد إلا على الفطرة، فأبواه يهودانه أو ينصرانه أو يمجسانه..". قال العلماء: هذا نص على مسؤولية الأسرة في المحافظة على فطرة الأبناء وصيانتها عن الانحراف.
    خصائص النمو لدى الأبناء في مرحلة الطفولة وفنيات التعامل معها:
    سوف سنتعرض أبرز خصائص النمو لدى الأبناء وأساليب التعامل معها.
    أ الخصائص الجسمانية:
    يصبح النمو الجسمي للأطفال في هذه المرحلة سريعاً، خاصة من ناحية الطول، وتصل عضلاته إلى مستوى مناسب من النضج، مما يعينه على ممارسة الحركات الكلية، مثل: الجري والقفز والتسلق، أما عضلاته الصغيرة والدقيقة فإنها تنمو بشكل أقل في هذه المرحلة المبكرة، لذا فإنه ينبغي ملاحظة ما يأتي:
    1 أنه قد يبدو من الأبناء في هذه المرحلة: التململ، وعدم الاستقرار، والضوضاء في أثناء جلوسهم فترة طويلة على وتيرة واحدة في البيت أو الفصل، وهذا يلاحظ بشكل واضح لدى طلاب الصف الأول الابتدائي.
    2 لا يزال التآزر الحركي الدقيق في بدايته؛ لذا فإنه يحسن التدرج في تعليمهم الكتابة، حتى لا ينمو لديهم اتجاه سلبي تجاه الكتابة والمدرسة بشكل عام.
    3 يجد بعض الطلاب صعوبة في تركيز النظر على الحروف الصغيرة والأشياء الدقيق.
    4 لابد من الاعتناء بأمر الطفل بأداء الصلاة، نظراً لقدرته الجسمية على ذلك، وللتوجيه النبوي الشريف، ولما لذلك من أثر على سلوكه مستقبلاً.
    ب الخصائص العقلية:
    يطّرد النمو العقلي، ويستطيع الطفل في هذه المرحلة إدراك العلاقة عقلياً بعيداً عن التجريد، وتزداد قدرته على الفهم والتعلم وتركيز الانتباه، وتكثر لدى الأبناء الأسئلة؛ لذا يلاحظ ما يأتي:
    1 أن الأبناء في هذه المرحلة شغوفون بالسؤال، ومعرفة الأشياء التي تثير انتباههم؛ لذا فاستغلال هذه الفترة وتقديم المعلومات بأسلوب شيق وسهل يساعدهم على تحقيق الفائدة المرجوة.
    2 يحرص الأبناء على التسميع والإجابة أمام الأب والأم والمعلم، سواء كان الجواب صحيحاً أو خاطئاً، وهنا يبرز دورنا في ضبط النقاش وإدارته بحيث يتحدث كل ابن في دوره، مع تشجيع الأبناء على الإجابة الصحيحة وعلى النقاش والتفكير والتأمل.
    ج الخصائص الانفعالية:
    ينمو السلوك الانفعالي، ويتميز بالتنوع، مثل: الغضب والخوف والحنان والغيرة، ولكنه غالباً لا يدوم على وتيرة واحدة لفترة طويلة، وهنا ينبغي التنبه إلى أن الأبناء في هذه المرحلة بحاجة إلى الثناء والتشجيع، سواء بالألفاظ أو من خلال الجوائز العينية الرمزية التي لها أثر كبير في نفوس الأبناء.
    د الخصائص الاجتماعية:
    تبرز الحياة الاجتماعية لدى الأطفال في هذه المرحلة من خلال جماعة الأصدقاء، حيث يميل الطفل إلى اللعب مع أقرانه في المنزل والمدرسة، ويسودها التعاون والمنافسة وممارسة الأدوار القيادية، ومن ثم فإنه ينبغي أن نعمل على أن تكون المنافسة بين الأطفال بريئة بعيدة عن الغيرة والحسد، وأن يُشجع الطفل على تكوين شخصية قوية من خلال الألعاب المفيدة وممارسة الأدوار الاجتماعية الناجحة.
    ويتأرجح الطفل في هذه المرحلة بين الميل للاستقلال الاجتماعي وبقايا الاعتماد على الآخرين، وبشكل عام فإنه يزداد وعي الطفل بالبيئة الاجتماعية ونمو الألفة والمشاركة الاجتماعية؛ لذا ينبغي مراعاة ما يأتي:
    1 يهتم الأطفال بالألعاب الجماعية المنظمة؛ لذا يحسن توفير الألعاب المفيدة، وإعطاء الطفل الفرصة للعب؛ لتحقيق الثقة بالنفس والنجاح.
    2 تكثر المشاحنات بين أبناء هذه المرحلة، وهنا يأتي دور المربي في حسن حلها، ومعرفة من تكثر لديه المخاصمات وأسبابها؛ لإعارته الاهتمام المناسب.
    3 يستعمل بعض الأطفال كلمات غير لائقة، كما يميل بعض الأطفال إلى النميمة، ويصدر ذلك لأسباب، منها لفت النظر إليهم؛ لذا يبرز دور المربي في تعليم الأطفال أحسن الألفاظ والآداب.
    4 إن هذه المرحلة تتصف بالتنافس بين الأطفال، ودور المربي هو استثمار هذا التنافس ليكون حافزاً لحفظ كتاب الله تعالى وللتعليم دون أن يترك آثاراً سالبة.
    5 في هذه المرحلة تبرز فطرة التدين، فيحاكي الطفل والديه في الصلاة وتلاوة القرآن وحفظ بعض الآيات والأذكار، وتبرز جوانب الخير في نفس الطفل؛ لذا ينبغي للمربي أن يرعى هذه الفطرة وينميها بالمعلومات الصحيحة المناسبة والقدوة الحسنة.
    توجيهات للتعامل مع الأبناء:
    هذه بعض التوجيهات التربوية حول تربية الأبناء الأطفال، انتقيتها من كتب التربية وعلم النفس ومن تجارب الحياة، وهي ما يأتي:
    أولاً: تبدأ تتحدد شخصية الابن أو البنت من السنة الثانية؛
    لذا لابد أن نبدأ معه بترسيخ العقيدة، وحب الله، والآداب الإسلامية، والصدق، والتقدير، بالرفق والأسلوب الحسن، عن عائشة رضي الله عنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن الله رفيق يحب الرفق، ويعطي على الرفق ما لا يعطي على العنف، وما لا يعطي على ما سواه"، (رواه مسلم). وعنها رضي الله عنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن الرفق لا يكون في شيء إلا زانه، ولا ينزع من شيء إلا شانه" (رواه مسلم).
    وقد أثبتت الدراسات والبحوث التي أجريت في هذا المجال أن لأساليب التربية الخاطئة مثل القوة والتدليل آثارا سلبية على تربية الأبناء وسلوكهم.
    ثانياً: زرع المحبة والعطف:
    يحتاج الطفل إلى أن يكون محل محبة الآخرين وعطفهم، ويتغذى عاطفياً من خلال ما يجد من أمه وأبيه وذويه، كما يتغذى جسدياً بالطعام الذي ينمي جسده ويبعث فيه دفء الحياة، وقد وجه شرعنا المطهر إلى ذلك، عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قبّل النبي صلى الله عليه وسلم الحسن بن علي رضي الله عنهما وعنده الأقرع بن حابس فقال: إن لي عشرة من الولد ما قبلت منهم أحداً. فنظر إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: "من لا يرحم لا يُرحم"، (متفق عليه).
    هكذا يوصي الرسول صلى الله عليه وسلم إلى تكوين العلاقة العاطفية مع الأنباء، ولأنهم حينما يحرمونها من الآباء والإخوان سوف تتأثر صحتهم النفسية، وقد يلجؤون إلى أصدقاء السوء الذين يحاولون أن يصطادونهم بالعبارات المنمقة ثم يوقعونهم في الانحرافات.
    ثالثاً: الحاجة إلى اللعب والمغامرة والمخاطرة: يحتاج الأطفال للعب والمغامرة من خلال لون النشاط والألعاب التي يقومون بها؛ وذلك لتجريب قدراتهم ولاكتساب مزيد من القدرات والتغلب على الصعوبات ويبالغ بعض الآباء والأمهات في منعهم، إلا أن شيئا من المغامرة والتجريب مهم لنمو شخصية الطفل وقدراته.
    رابعاً:ملاحظة المواهب والقدرات لدى الأبناء:
    والاهتمام بجوانب الإبداع لدى الابن ورعايتها بما يناسبها ويتوفر لدى الأب، فتقديم تلك الرعاية سوف يفيد الابن كثيراً، ورغم أهمية رعاية الأبناء الموهوبين من المؤسسات التربوية إلا أنه ينبغي ألا يهمل الأب ابنه وينتظر المؤسسات الأخرى.
    خامساً: الحاجة إلى الأمن:
    يدرك الأطفال ما هم عليه من ضعف، ويشعرون بحاجتهم إلى من يحميهم ويرعاهم، وهم يحتاجون إلى حضن دافئ ممن هم أكبر منهم سناً وأعظم قدرة، ويلجأ الإنسان كلما انتابه ما يهدده أو يفزعه إلى تلك القوة التي تمده بالأمن والاستقرار؛ ولذا ينبغي أن تستثمر في تعليقهم بالله والاعتماد عليه؛ لأنه هو سبحانه مصدر قوة المسلم وأمنه وسعادته.
    فطام الطفل بين القرآن والطب
    د. محيي الدين لبنية
    لم يغفل القرآن الكريم تحديد موعد فطام الطفل وانفصاله عن ثدي أمه ورضاعها، ووضع الدين الإسلامي بناء على ذلك أحكامًا شرعية خاصة بالاسترضاع الذي يحرّم النكاح من أم المرضع وأخته من الرضاعة، ويختلف المفهوم الإسلامي واللغوي للفطام عن تعريفه الطبي، وهو باللغة الإنجليزية Weaning، ويعني لدى الأطباء واختصاصيي التغذية: موعد بدء إدخال الأغذية المختلفة في تغذية الطفل الرضيع وتنوع مكوناتها بشكل يتناسب مع تحسن مهاراته الجسمية وقدرته على مسك الأشياء وتطور جهازه الهضمي وكليتيه مع استمرار رضاعته من ثدي أمه أو من زجاجة الحليب خلال السنة الأولى من عمره.
    في اللغة:
    في العربية الفطام والفصال كلمتان مترادفتان لهما معنى واحد، يقول لسان العرب: الفصال: الفطام أي قطع الولد عن الرضاع. فصلت الشيء فانفصل: قطعته وفصلت المرأة ولدها: أي فطمته، وفصل المولود عن الرضاع يفصله فصلاً وفاصلاً وافتصله: فطمه، وغلام فطيم أو مفطوم، وفطمته أمه تفطمه: فصلته عن رضاعها، الجوهري: فطام الطفل: فصاله عن أمه، فطمت الأم ولدها وفطم الصبي وهو فطيم وكذلك غير الصبي من الرضاع، والأنثى فطيم وفطيمة، وجمع الفطيم: فطم وكل دابة تفطم، قال اللحياني: فطمته أمه تفطمه، فلم تخص من أي نوع هو، وفطمت فلانًا عن عادته، وأصل الفطام: القطع وفطم الصبي: فصله عن ثدي أمه ورضاعها، والفطيمة: الشاة إذا فطمت، وأفطمت السخلة: حان أن تفطم، عن ابن الأعرابي: فإذا فطمت: هي فاطم ومفطومة وفطيمة، وعنه أيضًا قال: وذلك لشهرين من يوم ولادها، ولأفطمنك عن هذا الشيء: أي لأقطعن عنه طمعك، وفطمت الحبل: قطعته.
    سن الفطام:
    حدد الكتاب العزيز فترة تمام الرضاع الطبيعي للطفل عند بلوغه السنتين من عمره ودليله قوله تعالى: }وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلادَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ الرَّضَاعَةَ{ 233 البقرة. وقوله سبحانه: }وَوَصَّيْنَا الإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا وَوَضَعَتْهُ كُرْهًا وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلاثُونَ شَهْرًا{ (الأحقاف 15). ويستغرق الحمل الطبيعي للمرأة عادة تسعة شهور فيكون موعد فصال الطفل من رضاعها بعد 21 شهرًا (أي حوالي سنتين) من ولادته، وجاء في الأحاديث الشريفة ما يؤكد ذلك فروى الطبراني في معجمه الصغير قوله صلى الله عليه وسلم: (لا رضاع بعد الفصال)، وقوله صلى الله عليه وسلم أيضًا: (لا رضاع بعد حولين) رواه الدارقطني في سننه، وسن الإسلام استنادًا على الاسترضاع أحكامًا شرعية تحرم نكاح الطفل أمه وأخته من الرضاعة. قال تعالى: }حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللآئِى أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ{ (النساء 23)، وقال الرسول صلى الله عليه وسلم: (يحرم من الرضاع ما يحرم من النسب) رواه الشيخان، وثبت التحريم بالرضاع عند الكثير من الفقهاء عند رضاعة الطفل من غير أمه قبل فطامه ما لا يقل عن خمس رضعات مشبعات متفرقات، فعن أم سلمة قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (لا يحرم من الرضاع إلا ما فتق الأمعاء في الثدي وكان قبل الفطام) رواه الترمذي وصححه، وعن جابر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (لا رضاع بعد فصال) رواه أبو داود الطيالسي في مسنده.
    معناه في الطب:
    الفطام في الطب يعني: موعد إدخال الأغذية المتنوعة بشكل تدريجي في تغذية الطفل الرضيع بالإضافة إلى حليب الأم أو الحليب الصناعي لتوفير العناصر الغذائية الضرورية له بشكل يتناسب مع تحسن قدراته على مسك الأشياء ومضغ الطعام وبلعه وتطور جهازه الهضمي والكليتين لديه، وليست هناك فترة زمنية محددة لبدء فطام الطفل، لكن تنصح هيئات التغذية واختصاصي طب الأطفال بالبدء في إعطاء الطفل الرضيع أغذية إضافية بشكل تدريجي ابتداء من الشهرين الرابع والسادس من عمره وعدم التبكير عن ذلك، وأن لا يكون الفطام قسريٌّا لأن عملية الانتقال الطبيعي للطفل من الاعتماد كليٌّا على ثدي أمه إلى تناول أغذية متنوعة قد تسيء إلى صحته، وتبدأ عملية تكيف الطفل الرضيع مع الظروف الجديدة في تغذيته عندما يكون صحيح الجسم ولا يشتكي من علة مثل ظهور أسنانه وينصح الأطباء بتأجيل البدء في الفطام في الحالات المخالفة ذلك.
    الطفل قبل الشهر الرابع:
    يكون لبن ثدي الأم طعامًا مثاليٌّا للطفل خلال الشهور الأربعة أو السنة الأولى من عمره، ويوفر معظم احتياجات جسمه من العناصر الغذائية، وعادة يكون لبن الأم والحليب الصناعي فقيران نسبيٌّا بعنصر الحديد وفيتامين (ج) (حمض الأسكوربيك)، لكن جسم الرضيع يحتوي على مخزون من الحديد مصدره الأم أثناء الحمل يكفيه الثلاثة الشهور الأولى من عمره، ويفيد إعطاء الرضيع بين حين وآخر قطرات من عصير البرتقال أو اليوسفي المحلى بالسكر كمصدر فيتامين (ج) والقليل من صفار البيض نصف مسلوق أو عصير العنب كمصدر للحديد، وفي بداية حياة الطفل لا تكون لديه قدرة التنسيق بين عمليتي المضغ والبلع فيرفض غريزيٌّا بلغ أي طعام يدخل فمه، لكن يتغير ذلك عادة عندما يصل الشهر الرابع من عمره أو نحو ذلك، وتفضل بعض الأمهات التبكير في إدخال الأغذية المتنوعة لأطفالهن اعتقادًا بفائدتها لصحتهم، فهو يوفر لجسم الطفل سعرات حرارية قد تزيد عن احتياجاته أو تسبب بعض مكوناتها حدوث حالة الحساسية الغذائية أو تكون بعض مكوناتها الغذائية وخاصة البروتين والعناصر المعدنية كالصوديوم عبئًا زائدًا على كليتيه للتخلص من فضلات عمليات تمثيلها الحيوي داخل خلايا جسمه مما قد يسبب ظهور مضاعفات.
    الطفل بعد الشهر الرابع:
    ينصح خبراء التغذية بالبدء في إعطاء الرضيع بين الشهر الرابع والسادس من عمره بشكل تدريجي بالإضافة إلى لبن الأم أو الحليب الصناعي أغذية إضافية مثل مستحضرات الحبوب المطبوخة وعصائر الفواكه والخضراوات وغيرها لتوفير احتياجات جسمه المتزايدة من العناصر الغذائية التي لا يوفرها الحليب بشكل كاف، وشاع بين الأمهات خلال الربع الأول من هذا القرن تأخير إدخال الأغذية المختلفة في تغذية الطفل الرضيع حتى بلوغه العام الأول من عمره، ثم تغير ذلك في الخمسينيات وما بعدها فاعتدن إعطاء أطفالهن عند بلوغهم الأربعة شهور وما بعد من عمرهم أغذية متنوعة بالإضافة إلى لبن الأمن أو الحليب الصناعي، وعندما يبلغ الطفل الشهر السادس من عمره يستطيع عادة إبقاء رأسه مرفوعًا والوصول إلى بعض الأشياء والتقاطها ويبدأ التنسيق بين حركات يديه وعينيه، وتساعد هذه المهارات في تحسين قدراته في تناول الأغذية المختلفة مع الحليب، وتكون عادة مستحضرات الحبوب كالقمح والأرز المدعمة بالعناصر المعدنية وخاصة الحديد والفيتامينات التي يحتاجها جسم الطفل هي الطعام الأول المفضل إعطائه للرضيع بعد بلوغه الشهر الرابع من عمره، وتستعمل هذه الأغذية بعد مزجها بالماء أو مع عصير بعض الفواكه الطازجة كالبرتقال ويضاف إليها القليل من السكر لتحسين مذاقها ويعطى الطفل يوميٌّا في البداية وجبة غذائية واحدة منها، ثم تصبح وجبتين ويزداد عددها وكمياتها تدريجيٌّا مع زيادة تقبله لها مما يشجع الأم على إعطاء طفلها عصائر الفواكه والخضراوات أو المهروس منها، وأغذية اصطناعية تحتوي على البروتين والفيتامينات والعناصر المعدنية التي يحتاجها جسمه مثل صفار البيض ولحم الدجاج والسمك بشكل يمكّن الطفل من بلعها وهضمها والاستفادة من مكوناتها الغذائية
    عندما يرفض النوم
    لقد أعملت ابنتكم العزيزة سحرها في قلوبكم . ابتساماتها تسحركم ، ولكن يا لله من اليأس الذي يجلبه بكاؤها المتواصل ! سماع بكائها ، ولا أقول صراخها ، يحدث تغييرات في جسمك ، فتتشنج عضلاتك وتتسارع نبضات قلبك. علاوة على ذلك لا بد أنكما ، أنت وزوجتك ، محرومان من النوم . إنه وضع صعب جدا.
    تستطيع تغيير هذا النمط من السلوك ، إذا أردت . إلا أنني أقول لك إن الأمر لن يكون سهلا . في حوالي هذا العمر (3 إلى 6 شهور) يبدأ أغلب الأطفال أحيانا بالنوم طوال الليل من تلقاء أنفسهم . عندما تنام طفلتكم طوال الليل ، ولو مرة واحدة (بعد أن تعاني أنت الكثير محاولا اقناعها بالنوم) ، تستطيع البدء في تعليمها النوم في سريرها طوال الليل .إذا كان هناك ادنى شك أنها تسنن (تنبت أسنانها) ، أو مصابة بالزكام ، أو أنها لأي سبب آخر تحتاج عناية خاصة في الليلة التي تنوي اليدء بتعليمها ، يجب أن تنتظر . إذا أردت أن تنجح ، عليك عدم التراجع بعد أن تبدأ . إليك فيما يلي ما يجب فعله :

    · قم بالاستعداد لتنويمها كما تفعل عادة ، وتأكد من أنكم اعتنيتم بجميع حاجاتها البدنية .
    · يجب أن يشمل هذا الاستعداد جميع الأشياء التي تعلمت أن تربطها بالنوم ، مثل شريط تهويدة التنويم ، بطانية أو لعبة خاصة ... إلخ .
    · عندما تنعس ضعوها في سريرها .
    · تموضع أنت بشكل يتيح لك أن تربّت عليها بلطف ، وتأكد أنها تظل مستلقية ولو بالضغط على جسمها بلطف إذا استدعى الأمر .

    · لا تحملها ، عندما تأخذ بالكاء – نعم ، سيكون ذلك صعبا عليك للغاية ، ولكن إذا حملتها ، تتعلم أن تبكي في المرة القادمة إلى أن تحملها مرة أخرى .
    · واصل التربيت عليها ، أو غني لها ، قل لها إنك تحبها ، أو أي شيء يرضيها، حتى مع أنها تبكي . أنت لن تتخلى عنها طبعا ، ولكنك تحاول أن تعلّمها نسيان كل شيء والخلود إلى النوم .

    · الشيء الأمثل هو أن تقوم أنت وأمها بذلك كله سوية كي تساعدا بعضكما .
    · عندما يشعر أحدكما أنه لا يستطيع تحمل الوضع ، يجب عليه مغادرة الغرفة لمدة قصيرة والعودة ثانية.
    · واصل الغناء لها والتربيت عليها ، وترضيتها إلى أن تنام .
    سوف تنجح هذه المساعي في النهاية . في الليلة الأولى ، سيسغرق الأمر ساعة ونصف أو حتى أكثر لتنام . في الليلة التالية ، قد تنام من تلقاء نفسها ، أوقد تضطر أنت إلى القيام بنفس الشيء مرة أخرى . مهما كان من أمر يرجح أنك ستواجه ست حلقات من مسلسل البكاء قبل أن تتعلم ابنتكم كيف تنام من تلقاء نفسها . ستكون كل حلقة من حلقات مسلسل البكاء هذا أقصر من سابقتها . بإمكانك البدء بتركها بمفردها لبضع دقائق كل مرة أثناء مدة البكاء والصراخ .

    إذا قررت معالجة هذه المشكلة بصورة مباشرة ، وجب عليك أنت وأمها الاتفاق على مواجهة المشكلة بهذه الطريقة . مهما صعب الحال ، يجب عليك اتباع هذه الخطة باستثناء حالتين اثنتين ، هما :
    (1) إذا مرضت الطفلة ، طبعا عندها يجب أن ترفعها من سريرها وأن توليها العناية التي تحتاجها .
    (2) إذا كنتم في إجازة ، أو خارج بيتكم ، وكانت الطفلة مرتبكة أو خائفة ، وجب عليك أن تحملها . في هذه الحالة ستدرك الطفلة أن هناك سببا خاصا جعل والدها يأخذها لتنام .
    عادة تكون الليالي التي تلي الحالات الاستثنائية أصعب من المعتاد . لذلك أدخل في الجدول وقتا إضافيا لمساعدتها على العودة إلى النمط السابق ، وهو النوم من تلقاء نفسها .
    بتعليمك اب ابنتك النوم من تلقاء نفسها ، تكون أكسبتها مهارة قيّمة جدا . ومع أن هذا الأمر صعبا للغاية إلا أنه في الواقع يستحق كل هذه المشقة . كي تنجح الطفلة في حياتها ، يجب أن تتعلم كيف تنام من تلقاء نفسها . وعندما تتعلم ذلك ، تصبحوا جميعا – أنتما وهي – أكثر سعادة


    علمي طفلك القرآن من فترة الرضاعة
    في كتاب لغة الطفل للدكتورة رسمية علي خليل- طبيبة أطفال- تعمل في جامعة القرى ص 25 :
    تقوم دراسة تتبعية لتوجيه الطفل الحضين إسلاميا تقول :
    وهي دراسة فريدة ومثيرة وطريفة في خطواتها ونتائجها كانت نتائج هذه الدراسة كما يلي:
    كانت الرضاعة الطبيعية من أكثر عونا للأم على بدأ توجيهها الإسلامي.. كان النوم تاليا للرضاعة بالترتيب
    من حيث أهميته في عملية الاتصال بين الأم والحضين ..
    كان كلما علا صوت الطفل بالبكاء علا صوت الأم بتلاوة القرآن ومع قراءة الآيات يصمت الطفل فجأة
    وينصت متأملا كأنه يسمع ثم يهدأ و ينام نوما عميقا ..
    ثم بعد سنة ونصف بدأ الطفل في الكلام فعلٌم بعض الأدعية البسيطة وكلمات مثل الله اكبر ..الحمد لله.. لا اله
    إلا الله.. صلى الله عليه وآله وسلم ..
    تقول: كانت البنات أسرع استجابة تكلمن مبكرا وحفظن أجزاء من القرآن في عمر سنتين وسنتين ونصف (
    في هذا العمر لا يتكلم الطفل جيدا ولكن مع هذا الترديد للقرآن أثناء الرضاعة كان الطفل يرضع القرآن هكذا
    يكبر جسمه بالقرآن ينطلق فكره بالقرآن).. وكان الحضين يتابع أمه وهي تقرا القرآن ويكف عن الرضاعة
    فترة ثم ينظر إلى أمه و يتابعها ثم يواصل رضاعته في سرور..
    ومن هنا فالرضاعة موقف كلي متكامل حيث تعطي الأم جرعات الحب والحنان والإيمان إلى جانب اللبن وتعلم
    الطفل من خلالها كل سلوك طيب ..وهو موقف ينمي الانتماء والارتباط والطمأنينة .
    وهذه نتائج طيبة للغاية تؤكد أهمية دور الأم وارتباطها بالطفل وأهمية تدريبها وأهمية توجيهها لطفلها
    إسلاميا .
    ثم أبرزت النتائج التدريب الذي حدث للسمع والبصر والفؤاد واللسان إسلاميا ومن ثم كان القرآن والسنة
    محورا لحياة الطفل والأم.
    وجرت هذه التجربة على ثمانين طفل فحفظ 60 منهم القرآن عند بلوغ سن خمس سنين ..وهذا يعرفك أهمية
    دور الأم ودور المعتقد في إخراج الجيل المسلم
    عبارات لا يجب أن تقال للطفل
    مشاكل الاطفال وايد وبالاصح كلها تأتي من المعامله في البيت وحبيت احط لكم معلومات حلوه وعن كيفيه معامله الاطفال
    عبارات لا يجب أن تقال للطفل
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    عبارات لا يجب أن تقال للطفل
    - إنك غبي جداً.
    عادة ما يقول الآباء هذه العباره عند الغضب, لكنك إن تعودت قولها فان طفلك قد يبدأ في تصديقها, جرب بدلا عنها قول:"كان ذلك شيئا سخيفا أن تفعله.. أليس كذلك؟ ".
    - انظر إلى كل مابذلته من أجلك.
    بكلمات أخرى "لو لم تولد أنت فإن حياتي كانت ستكون أفضل"، إن ذلك سخيف فعلاً, فالأطفال لم يطلبوا أن يولدوا, تذكر أنه بكونك والده فإنه ينبغي عليك تقديم التضحيات.
    - إنك كذاب ولص.
    معظم الأطفال قد يستولون على شيء ما ليس ملكاً لهم ثم ينكرون معرفتهم بذلك حين مطالبتهم به، إنه بردة فعل صحيحة منك فإنهم سيتعلمون من هذه التجارب ويستمرون في ذلك بدلاً من اتهامهم بأنهم لصوص وكذبه .
    - إني سأقوم بتركك.
    فيما أنت متجه ناحية باب المتجر تهم بالخروج صائحا: "إن لم تأت خلال هذه الدقيقة فإني سأغادر المكان"، هذه العبارة قد تعمل فقط على تعزيز الخوف الأساسي الشائع لدى الأطفال بأنك قد تختفي ولا تعود أبدا، جرب أن تعطه دقائق معدودة كتحذير، أعطه الاختيار إما أن تحمله أو أن يمسك هو بيدك .
    - ينبغي عليك دائماً ان تطيع الكبار.
    إن الطفل الذي يلقن أن يطيع جميع البالغين يمكن أن يكون فريسة سهله للخاطفين ومستغلي الأطفال، علم طفلك احترام البالغين، لكن اشرح له أنه قد يكون هناك أوقات ليس من الأمان خلالها أطاعة البالغين، وذلك إذا حصل مثلا أن حاول غريب أن يأخذ الطفل معه أو حاول أحد الأشخاص الكبار أن يغريه بالاحتفاظ ببعض الأسرار.
    سيعاقبك والدك عندما يعود.
    فالولد يطيع أباه .. لأن طريقة الأم في معاملة ابنها تفقد فاعليتها إذ إنها تقول للابن أنها ستشكوه إلى الأب !! كما تدل العبارة على اتكالية الأم فيما يعتبر من أهم مهامها ( التوجيه والتربية).. من ناحية أخرى.. توحي العبارة بضعف الأم وتكرس هذا الضعف في نفس الطفل وعقله اللاواعي ! وأخيرًا.. هي توحي للطفل بأن والده مخيف ومرعب...!! إذن فلا بد من الاستعانة بالعقاب الصحيح.
    - الرجال لا يبكون.
    تبدو الخطورة الحقيقية لهذه العبارة.. في تلقينها الصبية مخالفة نبيهم جهارًا.. وقد أمر عليه الصلاة والسلام بالبكاء أمرًا وفي مواضع عدة.
    - يجب أن تكون الأول دائمًا.
    ولنستبدل بها (يجب أن تفهم المنهج جيدًا ... وأن تتفوق ... وأن يكون مجموع علاماتك في أعلى مستوى ممكن) فبهذا يتحول الأمر من تنافس الطلاب بعضهم مع بعض إلى تنافس بين الطالب وبين المجموع النهائي.
    - أنت بنت وهو صبي.
    هذه العبارة لا تجوز شرعا ولا يصح قولها أبدًا.. لأنها مخالفة لأبسط الحقوق الإنسانية الإسلامية- العدل-
    - لم أعد السيطرة على ولدي.
    إنها تقال على مسمع ومشهد من الأطفال.. فيسعدون بان الناس يتحدثون عن بطولاتهم ..ويفرحون بانهم لافتون للأنظار.. كما أن الطفل بحاجة فطرية للسلطة وانعدامها يسيء له ويقلقه.. ورغم حاجته للسلطة إلا أن التمرد طبع أصيل فيه .. وهذه العبارة تسهل على الطفل التمرد وتعينه على العصيان.. ثم عن الأم إذا فشلت في السيطرة على طفل صغير ضعيف.. هل ستنجح في التعامل معه عندما يصبح مراهقًا مشاكسًا ؟!
    - إن أزعجتني فسآتيك بالطبيب ليؤلمك بإبرته.
    لا يجوز أن تلقن الأم ابنها معلومات خاطئة.. كما أن الطفل يصدق كل ما يقال له.. أضف على ذلك.. أنه قد يتعلم الولد الكذب ليحصل هو الآخر على منافع عاجلة.. وقد تكمن هذه المخاوف في عقله اللاواعي .. فإذا احتاج يوما لإبرة الطبيب بدا جبانا هيابا !!
    - دع اللعب فقد كبرت عليه.
    - لم اعد أحبك.
    - فلان افضل منك.
    - اجلس واسكت .
    - مازلت صغيرًا .
    يمكن التأثير على الأطفال من خلال المستويات المنطقية الستة وهي:
    المستوى الأول (مستوى البيئة): وهو أقل المستويات تأثيرا وهو أن ترجع نجاح طفلك إلى البيئة كأن تقول له أنت في هذه المدرسة الممتازة لذلك سوف تنجح.
    المستوى الثاني (مستوى السلوك): وهو أعمق تأثيرا بقليل،كأن تقول للطفل أنت تنجح وأنت تتفوق .
    المستوى الثالث (القدرة والمهارة):وهو أعمق تأثيرا مما قبله،مثل :أنت قادر على النجاح أو على التفوق أو على الإبداع،أنت تستطيع أن تصدق دائما .
    المستوى الرابع (الاعتقاد والقيم):وهو أعمق في التأثير نرسخ هنا المعتقد الصحيح عند الطفل كان نقول له أنت تعتقد أن النجاح مهم أو أنت تؤمن أن الصلاة فرض.
    المستوي الخامس (الهوية والانتماء): وأيضا يكون التأثير أفضل وأعمق وهنا تعطي الطفل الصفة التي تريدها على أنها هي هويته كأن تقول أنت الناجح ابن الناجحين أو أنت الصادق ابن الصادقين.
    المستوي السادس ( الصلات الروحية):وهي أعمق المستويات تأثيرا فتقول للطفل الله سبحانه وتعالى أعطاك القدرة على النجاح وأن الله تعالى يرضى عن نجاحك أو عن صفاتك الأخلاقية طفلك...ابتسمي له يبتسم لك "

    ما الذي يثير الضحك عند الطفل ؟
    للاجابه على هذا السؤال قام العلماء باجراء تجربه عمليه على الصغار فعرضوا عليهم أنواعا مختلفه من الالعاب وهي :


    # العاب تدغدغ الطفل.
    # العاب تخرج اصواتا مثل التقبيل والشخير .
    #العاب تصدر اصوات او حركات اجتماعيه كا الحبو والشرب من زجاجه الطفل .
    #العاب تصدر اصواتا مثل المطاردة والركض.

    ثم اجريت التجربه على 70 طفلا وكانت النتائج كاالتالي:
    * من سن 4 الى 6 شهور:
    أكثر ما يضحك الطفل الدغدغه والاصوات المضحكه لكن الدغدغه الاكثر اثارة .

    *من سن 7 الى 9 شهور :
    يضحك الطفل أكثر للاشياء الملموسه وا لحركات المرئيه مثل رؤيتهم لشيء يضحك

    *من سن 10 الى 12 :
    يثير الطفل الاعاب التي يشارك هو فيها فلا يعجبه ان يبقى واقفا دون مشاركه .

    وهناك خيط رفيع جدا بين الضحك والبكاء لدى الطفل في هذة السن وذلك يعتمد على:
    @الشخص الذي يضحك الطفل :
    فا الطفل الذي يضحك عندما تحبو امه قد يبكى اذا قام باللعبه شخص اخر.
    @المحيط :
    يضحك الطفل أكثر في منزله عن اي مكان اخر .
    @ حاله الطفل :
    فاذا كان جائعا او حزينا لا شيء يستطيع ان يجعله يضحك

    لاحظ العلماء انه كلما كان الموقف طبيعيا وعاديا كان الطفل أكثر ميلا للضحك وكلما فكر العلماء وخططوا وتصنعوا الحركات لم يحصلوا الا على بسمه باهته .
    فما اروع الابتسامه البريئه

    طفلك والخوف من الطبيب
    إن الذهاب إلى الطبيب أو طبيب الأسنان يعتبر من الأمور التي تثير مخاوف الجميع بشكل عام ، لذا يجب أن تتذكر أن التحكم في الغضب يعتبر جزءاً من التحدي الذي يواجهك للوصول إلى السلوك المرجو
    جرب الأساليب التالية
    ابحث في المكتبة عن الكتب الخاصة بزيارة الطبيب وطبيب الأسنان .
    حاول أن تحدد موعداً في وقت مبكر من الصباح حتى لاتمنح ابنك وقتا للشعور بالقلق قبل وصوله إلى هناك.
    اشرح له سبب الذهاب إلى الطبيب وماالذي سوف يحدث هناك.
    لاتدعي أنه ليس هناك مايؤلم في الوقت الذي سيكون فيه الأمر مغايرا لذلك.
    خذ معك بعض الألعاب لكي تشغل الطفل أثناء الإنتظار. قد يبقى الطفل منهمكا ومستمتعا بهذه الألعاب خارج غرفة الكشف ، ولكن بما أن يدخل الطفل عند الطبيب قد تكون بحاجة لاتباع أساليب أخرى للتسرية عنه.
    إن الطبيب أو طبيب الأسنان الذي يتحدث مع ابنك بشكل مباشر هو الاختيار الامثل. احرص على اشراك ابنك في جوانب الحديث التي تناسب عمره.
    فكر في كل مايهون على الطفل صعوبات الزيارة.
    وتذكر الكاتبة تجربتها في هذا الموضوع مع ابنتها..وتقول...
    عندما كانت ابنتي في الثامنة من عمرها ، كانت بحاجة لإجراء جراحة كبرى ، فما كان منا إلا أن حملنا كاميرا معنا أثناء اختبارات ماقبل الجراحة وصورناها أثناء إجراء كل الفحوصات والكشوفات الطبية . وقمنا بعد ذلك بتأليف كتاب مصور يحكي التجربة. لقد أضافت هذه الفكرة قدرا من المرح على هذه التجربة القاسية.كما أن الكتاب الذي ألفناه قد ساعدابنتنا كثيرا على اجتياز محنتها ، حيث قرأته مرارا وتكرارا بل وحملته معها إلى المدرسة لكي تتمكن من شرح تجربتها لزميلاتها في الفصل
    طفلك لا يأكل بشكل جيد.. جربي الفطائر المحلاة
    عندما يرفض الطفل تناول الطعام بشكل مستمر، لا يبقى إلا أن تشركيه في أعداد الوجبات التي يفضلها وهكذا قد يبدأ في تناول الطعام من جديد. وإليك هذه الفكرة المبتكرة لصنع فطائر محلاة للأطفال.

    تحتاجين إلى:
    دوائر بلاستكية على أشكال حيوانات لتقطيع العجين.
    مربى أو شوكولا.
    سكاكين بلاستكية.
    أطباق مزركشة.
    قطع صغيرة ملونة لتزيين الحلوى.

    المقادير:
    2 كوب طحين متعدد الأغراض.
    2 ملعقة صغيرة بايكنغ باودر.
    ½ ملعقة ملح .
    1 بيضة مخفوقة قليلاً.
    1 ملعقة فانيلا.
    1 1/3 كوب حليب.
    2 ملعقة كبيرة زبد.

    الطريقة:
    1. في وعاء التحضير ضعي كمية الطحين، والبايكنغ باودر، والملح.
    2. في وعاء أخر ضعي البيضة، والحليب، والفانيلا.
    3. امزجي الخليط الناشف مع مزيج البيض والحليب وحركي جيداً.
    4. ذوبي الزبد وضعي القليل على مقلاة مستوية معزولة (لا تلصق).
    5. استعملي مكيال محدد مثلاً (فنجان قهوة صغير) ضعي الكمية على المقلاة.
    6. عندما ينضج العجين، أو يصبح ذهبياً، اقلبيه على الجانب الأخر.

    دعي الطفل يقوم بالأشكال التي يحبها وعلميه كيف يدهن جوانب الفطائر ويلصقها معاً.
    خذي صور للطفل مع الأشكال الجميلة للفطائر، وعلقي الصورة في المطبخ، حتى يشعر بالفخر من انجازه، ويقوم بمحاولة القيام بذلك مرة أخرى. ادخلي مأكولات جديدة كل مرة، وسيعتاد الطفل على ملمس الطعام، ويبدأ بتناوله دون مشاكل.

    ملاحظة:
    · لا تقومي بعمل الفطائر المحلى بشكل يومي، فهي غنية بالنشويات والسكريات، ولا تعتبر غذاء كاملاً.
    · يمكن تحسين المقادير لتصبح صحية أكثر، مثلاً، استبدلي الطحين العادي، بطحين أسمر، وقللي السكريات، أو استبدليها بسكريات للريجيم، وكذلك استبدلي الحليب الكامل الدسم بأخر قليل الدسم وغني بالكالسيوم.
    · قدمي للطفل عصير برتقال طازج أو حليب مع الوجبات.
    طبق صحي لطفلكِ
    المكونات والمقادير
    كوب دقيق
    - كوب دقيق اسمر
    - 3/2 كوب شوفان
    - 3/1 كوب سكر بني
    - ملعقتين بيكنج بودره
    - 2/1 ملعقة ملح
    - بيضتين
    - 2/1 1 كوب حليب
    - ملعقتين كبيرتين زيت
    - زيت للقلي .

    طريقة التحضير
    اخلطي الدقيق + الشوفان + السكر + البكنج بودره + الملح اخلطي البيض + الحليب + الزيت جيدا بملعقة خشب اخلطي جميع المقادير مع بعض سخني جهاز الوفلز ثم زيتيه بقليل من الزيت ثم ضعي كمية من العجينة غطيه لمدة دقيقتين ثم تقدم بالفواكه والعسل
    طريقة التقديم: تقدم مع الفواكه والعسل
    سألك طفلك اين الله؟
    يبدأ الطفل بالأسئلة في نهاية سن الثانية
    حتى سن الخامسة وتكون تلك الأسئلة ناجمة
    عن عدة دوافع كخوف الطفل ورغبته بالاطمئنان أو
    رغبته بالمعرفة أو لجذب انتباه والديه أو لسعادته
    انه استطاع أن يتقن الكلام والفهم وغيرها من الأسباب
    و قد يحرج الوالدين أثناء طرح الطفل لبعض الأسئلة
    عليهما ولا يجدان الإجابة المناسبة للرد فيعمد بعضهم
    لإسكاته أو إعطائه معلومات خاطئة فيقتلون تلك
    الأسئلة في مهدها ويكفون الطفل عن تكرارها وقد
    يشعر الطفل بعدم الثقة بوالديه إذا ما اكتشف
    انهما يكذبان عليه ويعطيانه معلومات خاطئة
    ويلجأ للخدم أو الأصدقاء في إعطائه تلك المعلومات
    وعندما يكفانه ويمنعانه عن الأسئلة يشعر بالذنب
    فيكون عرضة للقلق أو الخجل وزعزعة ثقته بنفسه
    فكل تلك الأساليب بلا شك خاطئة فمن المفترض
    أن لا نهمل أسئلة الطفل ولا نكفه عن السؤال بل يجب
    أن نشوق الطفل إلى المعرفة النافعة و إجابته على
    قدر فهمه عن تلك الأشياء التي يسأل عنها وأن تكون
    الإجابة محددة ومبسطة وقصيرة لا يتطلب الأمر فيها
    التدقيق والدخول في تفاصيل و لا تفتح للطفل
    الطريق إلى التعمق في أسئلة أخرى
    سندرج هنا بع الأسئلة الطفل التي يسألها
    غالبا وكيف يجيب المربي عنها :

    الطفل : من هو الله ؟؟ وأين يوجد ؟؟.
    المربي : الله هو الذي خلق كل شيء وليس
    كمثله شيء وهو غفور رحيم رزاق كريم يحب
    الأطفال ويأمر الكبار برعايتهم وإفهامهم الخير
    لهم وللناس أجمعين وهو يحاسبنا على أعمالنا
    الجيدة والسيئة ثوابا أو عقابا.والله موجود في
    كل مكان وان كنا لانراه
    الطفل : هل الله إنسان مثلنا؟
    المربي : لا ليس مثلنا الله خلقني وخلقك وخلق
    كل الناس خلق الأشجار والأنهار والبحار وكل شيء
    في هذه الدنيا هل أستطيع أنا أو أنت أو أي
    شخص أن نخلق إنسان ؟ فالله ليس إنسان مثلنا
    بل هو مصدر القوة وإذا أراد قال للشيء كن فيكون
    الطفل : ما هو الموت ؟
    المربي : هو مثل نومنا في الليل ، ولكنه نوم
    أطول ، نصحو بعده عندما يريد الله في يوم الحساب
    أو يوم القيامة .
    الطفل : ما هو يوم الحساب يوم القيامة ؟
    المربي : يوم الحساب يوم يحاسب فيه الله
    الناس على ما قدموا من أعمال في هذه
    الدنيا من عمل خير أو أطاع الله يدخله الجنة
    ومن عمل شرا وعصى الله يدخله النار
    الطفل : أين توجد الجنة وماذا فيها ؟؟
    المربي : الجنة مكان جميل وفيها كل شيء
    تتمناه فيها ملاهي وشكولاته وحلويات ولعب
    وكل شي تحبه يخبئها ربنا عنده يذهب إليها
    الناس الصالحين الذين يعملون الخير و يسمعون
    كلام ماما و بابا و لا يؤذون أصحابهم
    الطفل : أين توجد النار و ماذا فيها ؟؟
    المربي : النار مكان سىء وقبيح ما فيها مكيف
    حارة مره و لا فيها العاب و لا هواء و ولا أي شيء
    ربنا مخبئها عنده عشان يعاقب بها كل من
    يعمل الشر و لا يسمع كلام ماما وبابا أو يؤذي
    أصدقائه أو ما يصلي أو ما يصوم ويعصي الله وما
    يطيع أوامره.
    الطفل : كيف جئت إلى الدنيا ؟؟
    المربي : الله خلق كل شيء زوجين : أرنب و أرنبة ،
    ديك ودجاجة ، رجل وامرأة ، يتزوجان على
    معرفة من الناس بعقد شرعي فتحمل المرأة
    في بطنها الطفل تسعة شهور و تلده فيعيش مع
    أمه و أبيه حتى يكبر ليعود من جديد ويتزوج
    ويكون أسرة جديدة .
    الطفل : لماذا يولد بعض الناس مشوهين أو
    أصحاب عاهة ؟
    المربي : لكي يذكرنا الله سبحانه وتعالى
    بالنعمة التي أنعمها علينا بأن خلق معظمنا
    أصحاء فنشكره على ذلك وليذكرنا بضعفنا أمام
    قدراته فلا نصاب بالغرور بل نتواضع
    ويعاون بعضنا بعضا وبعد يوم الحساب سيعيش
    الذين يفعلون الخير حياة أبديه أصحاء في
    جنات النعيم إن شاء الله
    الطفل: لماذا هناك أغنياء وفقراء ؟بل لماذا يعيش
    بعض الأشرار في قصور وبعض الأخيار في أكواخ ؟
    المربي : أن كل ما في الحياة الدنيا من
    زرق هو من الله سبحانه, والله يمتحن عباده ، فأحيانا
    يعطي الإنسان الطيب الرزق ليمتحن عطاءه للآخرين
    ، وأحيانا يحرمه الرزق ليمتحن صبره وتحمله في
    إلا يسرق ولا يحقد ، وكلما عاش الإنسان الطيب في
    هذه الحياة المؤقتة صابرا عظم ثوابه يوم
    الحساب ، أما الإنسان الذي كثر رزقه ولم يعط
    الآخرين وأساء إليهم ، فإنه سيعذب يوم
    الحساب عذابا عظيما لأنه لم يقدر نعمة الله .
    الطفل : يسأل أمه لماذا حدث الطلاق بينك وبين أبي ؟
    الأم : لأني أنا ووالدك غير سعداء في بيت واحد
    وسيعيش كل منا في منزل لوحده مثلك أنت
    وصديقك تلتقيان مع بعضكما ولكن لا تسكنان في
    نفس المنزل ولكن أنا احبك وبابا يحبك وستزور
    والدك ثم تأتي إلي
    الطفل : لماذا لا يلد بابا طفلا ؟؟
    الأم : الله خلق النساء لتلد وتربي الأطفال وخلق
    الرجال ليقوموا بالأعمال التي تحتاج لقوة


    سؤال وجواب للمرأة الحامل
    س / لماذا يتقلب مزاج المرأه الحامل ؟؟
    ج / بسبب تذبذب مستويات الاوستروجين والروجستيرون خلال الحمل وذلك يفسر مانشاهده من تقلبات مزاجيه
    للمرأة ،، تشبه الاعراض التي ترافق الدوره الشهريه ولكنها اسوأ ،،
    وفي الجانب الايجابي من ذلك إن الجسم ينتج المزيد من الاندروفينات (( مهدئات الالم الطبيعيه ))
    ذات الأثر المهدئ .
    ****** المساعدات الذاتيه ******
    * تذكري بان هذه المشاعر طبيعيه وخارجه عن إرادتك .
    والسبب في تقلبات المزاج الهرمونات .
    ** تحدثي مع زوجك او إحدى أفراد عائلتك أو صديقتك عما تشعرين به .
    فتعاطفهم وكلماتهم التي تنم عن فهمهم لحالتك ستخفف من معاناتك .
    *** إرفقي بنفسك . فالحمل هو انقلاب ضخم في حياتك . لذلك كوني رحيمه بنفسك .
    ************************************************** **********
    س / لماذا يتاثر العمود العمود الفقري أثناء الحمل ؟؟
    ج / تنتج المشيمه هرمون الإسترخاء لترخية الأربطه والمفاصل إستعداداً للولاده ،
    والجانب السلبي لذلك هو أن اثره يمتد ليشمل كل الاربطه لذلك يتاثر العمود الفقري بسبب دعم وزن الجنين
    وبالنتيجه تشيع آلام الظهر في الحمل خصوصاً خلال الثلث الاخير منه .

    ****** المساعدات الذاتيه ******
    * إهتمي بطريقة جلوسك السليمه فلا تقوسي ظهرك وحاولي جعله مستقيماً طوال الوقت .
    ** حاولي ممارسة بعض التمارين الخفيفه والمنتظمه لتقوية العمود الفقري .

    ************************************************** ***********
    س / ماهي حرقة المعدة التي تحدث للمرأة الحامل ؟؟
    ج / وهو نوع من عسر الهضم الشائع في الاشهر الاخيره من الحمل .
    طبعاً ذكرنا ان البروجستيرون مهم للحفاظ على الحمل ، ولترخية العضلات الملساء في الجسم لتجنب مخاطر المخاض المبكر ،
    كذلك يرخي الصمام العضلي في فم المعده ،
    وإذا علمنا إن هذا الصمام مصمم للإبقاء على الاحماض في المعده ،
    فإذا إسترخى يمكن أن ترتفع للأعلى فتسبب ذلك الألم الحارق في المعده ،

    ****** المساعدات الذاتيه ******
    * تجنبي الاطعمه المشبعه بالدهون والحاره ،، الشكولاته والفواكه الحمضيه التي تزيد من حرقة المعده .
    ** تناولي كميات صغيره من الطعام على فترات منقطعه لتجنب إمتلاء المعده بالطعام ،
    وتناولي الطعام وانتي جالسه ،
    ولا تتناولي الطعام قبل الذهاب للنوم مباشره ، لان الانبطاح بمعده ممتلئه يسمح بصعود الحمض للمريء

    دعي طفلك يلعب.. لكي يتفوق
    وجد الباحثون في جامعة ايلينوي الأمريكية, أن الأطفال الذين يتمتعون بلياقة بدنية عالية أفضل أداء وأكثر استعدادا للتنافس الأكاديمي والتحصيل العلمي والتفوق الدراسي, وذلك لأن اللياقة الجسدية تحسن مهارات الذاكرة النشطة والعاملة ودرجات الانتباه لديهم.
    وأوضح هؤلاء في مجلة (سيكولوجيا الرياضة), أن الأطفال الذين سجلوا تفوقا جيدا في المجال الأكاديمي يتفوقون أيضا في اللياقة البدنية, وهذا الارتباط بين درجات لياقة الجسم عند أطفال المدرسة الابتدائية وأدائهم في الاختبارات الأكاديمية والمدرسية كان واضحا عند من يمارسون الرياضة, مقارنة بالأطفال الكسالى كثيري الجلوس.
    ولاحظ الباحثون أن الأطفال ذوي اللياقة البدنية العالية يكرسون طاقة دماغية أكبر نحو المؤثرات وتحديدها, وكانوا أسرع وأدق في إنجاز المهمات المطلوبة بأخطاء أقل, مقارنة م الأطفال عديمي اللياقة.
    هذا ومن جانب آخر وبعيدا عن لياقة طفلك ولكن نصائح لك كأم، تقول الأخصائية البريطانية إليزابيث مايستون إنه على كل أم ان تقرأ بعضا من النصائح والمقترحات التالية.. وتختار ما يناسبها ويلائم ظروفها:
    - قولي لأطفالك إنك تحبينهم، مهما كانوا صغارا أو كبارا حتى الذين أصبحوا علي عتبة المراهقة وربما أكبر ولا تترددي في احتضانهم فهذا يزيد ثقتهم بأنفسهم.
    - إياك ومقارنة طفلك أو طفلتك بالأطفال الآخرين.. أو حتى بإخوتهم أو أخواتهم.. فالأطفال مثل الكبار.. مختلفون ويحبون أن يكونوا مختلفين عن الآخرين.

    - انتبهي إلى بعض عاداتك السيئة وتفاديها إلى أقصى حد، وعلى عكس ذلك ابرزي بطريقة غير مباشرة خصالك الجيدة مثل التزامك بمواعيدك أو طريقتك في التحدث أو اللياقة واللطف.. الخ ولكن كوني طبيعية في هذا إلى أقصى حد، فالأطفال حساسون جدا ويستطيعون اكتشاف أي محاولة.
    - حاولي تمالك نفسك وعدم إظهار خوفك في أي أمر حتى لا يصاب أطفالك بالعدوى ويكتشفون ضعفك.
    - كوني واقعية وابعدي شعورك بتأنيب الضمير عندما تغيبين لبعض الوقت عن أطفالك؛ فهذا من شأنه أن يدفعك إلى تصرفات غير طبيعية تربك نفسية الأطفال الصغار كأن تتوددي إليهم بمبالغة أو تكثري من الهدايا.
    - اضحكي معهم وليس عليهم، فهناك فارق بين مشاركة الإجفال مرحهم وبين السخرية منهم، شاركيهم الفكاهة ولكن بعيدا عن الإساءة إلى أي شخص، خاصة من الأقارب أو الأصدقاء، كأن يقلد الصغار طريقة أحدهم في التحدث أو حركاته ويدفعوك لمشاركتهم الضحك.

    - كوني شجاعة عندما تخطئين واعترفي لأطفالك بالخطأ

    خمسين فكرة لزرع الثقة في طفلك

    1. امدح طفلك أمام الغير.
    2. لا تجعله ينتقد نفسه.
    3. قل له(لو سمحت) و(شكرا).
    4. عامله كطفل واجعله يعيش طفولته.
    5. ساعده في اتخاذ القرار بنفسه.
    6. علمه السباحة.
    7. اجعله ضيف الشرف في إحدى المناسبات.
    8. اسأله عن رأيه, وخذ رأيه في أمر من الأمور.
    9. اجعل له ركنا في المنزل لأعماله واكتب اسمه على إنجازاته.
    10. ساعده في كسب الصداقات, فان الأطفال هذه الأيام لا يعرفون كيف يختارون أصدقائهم.
    11. اجعله يشعر بأهميته ومكانته وأن له قدرات وهبها الله له.
    12. علمه أن يصلي معك واغرس فيه مبادئ الإيمان بالله.
    13. علمه مهارات إبداء الرأي والتقديم وكيف يتكلم ويعرض ما عنده للناس.
    14. علمه كيف يقراء التعليمات ويتبعها.
    15. علمه كيف يضع لنفسه مبادئ وواجبات ويتبعها وينفذها.
    16. علمه مهارة الإسعافات الأولية.
    17. أجب عن جميع أسئلته.
    18. أوف بوعدك له.
    19. علمه مهارة الطبخ البسيط كسلق البيض وقلي البطاطا وتسخين الخبز وغيرها.
    20. عرفه بقوة البركة وأهمية الدعاء.
    21. علمه كيف يعمل ضمن فريقه.
    22. شجعه على توجيه الأسئلة.
    23. أجعله يشعر أن له مكانة بين أصدقائه.
    24. أفصح عن أسباب أي قرار تتخذه.
    25. كن في أول يوم من أيام المدرسة معه.
    26. ارو له قصصا من أيام طفولتك.
    27. اجعل طفلك يلعب دور المدرس وأنت تلعب دور التلميذ.
    28. علم طفلك كيف يمكن العثور عليه عندما يضيع.
    29. علمه كيف يرفض ويقول (لا) للخطأ.
    30. علمه كيف يمنح ويعطي.
    31. أعطه مالا يكفي ليتصرف به عند الحاجة.
    32. شجعه على الحفظ والاستذكار.
    33. علمه كيف يدافع عن نفسه وجسده.
    34. اشرح له ما يسأل عنه من شبهات وشكوك في نفسه.
    35. لا تهدده على الإطلاق.
    36. أعطه تحذيرات مسبقة.
    37. علمه كيف يواجه الفشل.
    38. علمه كيف يستثمر ماله.
    39. جرب شيئا جديدا له ولك في آن معا مع معرفة النتائج مسبقا.
    40. علمه كيف يصلح أغراضه ويرتبها.
    41. شاطره في أحلامه وطموحاته وشجعه على ان يتمنى.
    42. علمه عن اختلاف الجنسين بين الذكر والأنثى من وحي آيات القرآن الكريم.
    43. علمه القيم والمبادئ السليمة والكريمة.
    44. علمه كيف يتحمل مسؤولية تصرفاته.
    45. امدح أعماله وإنجازاته وعلمه كتابتها.
    46. علمه كيف يتعامل مع الحيوان الأليف.
    47. اعتذر له عن أي خطأ واضح يصدر منك.
    48. اجعل له يوما فيه مفاجآت.
    49. عوده على قراءة القرآن كل يوم.
    50. أخبره انك تحبه وضمه إلى صدرك, فهذا يزرع فيه الثقة بنفسه
    خمس نصائح ذهبية لترتيب غرفة الأطفال
    غرفة… مليئة باللعب.. تتناثر على أرضها الأوراق والأقلام.. وتبدو الملابس مبعثرة . فوق الفراش، بل وعلى الأرض.
    هكذا تبدو عادة غرفة الأطفال، خاصة إذا زاد عددهم إليكم 5 نصائح ذهبية لترتيب غرفة الأطفال:
    1 - الصناديق الكرتونية التي نشتري فيها زجاجات المياه المعدنية أو الغازية أو الفاكهة يمكن تزيينها ببقايا ورق الحائط أو ورق الهدايا، ويُكتب على كل واحد منها ما يجب أن يوضع فيه: أحذية أيمن - ألعاب منى- كتب زياد … وهكذا، ويصبح كل طفل مسئولاً عن أغراضه وصناديقه، وتُفضّل الصناديق التي لا يتجاوز ارتفاعها 10-15 سنتيمتر؛ حتى يسهل دفعها أسفل الفراش، أو تحت المكتب لتبدو الغرفة مرتبة.
    2 - الصناديق البلاستيكية التي توضع أفقيًا فوق بعضها، وتُستخدم في المطبخ لتوضع بها البطاطس والبصل، يمكن أيضا استخدامها في غرفة الأطفال؛ لوضع ملابس النوم والملابس الداخلية والجوارب، وكل ما يستخدمونه يوميًا ليكون في متناول أيديهم، مما يمكنهم من وضع أغراضهم في الصناديق المفتوحة بسهولة، وحتى لا يتعللوا بالتكاسل عن فتح الدولاب.
    3 - يمكن وضع جدول صارم لأوقات التلوين واللعب، ولا يتم الانتقال إلى غرفة المعيشة لمشاهدة التلفاز أو مكان الوجبات (المطبخ/ غرفة الطعام) إلا بعد أن يتم إرجاع كل شيء لمكانه.
    4 - تخصيص مكان واضح للملابس التي تحتاج للغسل، وتعليم الأطفال وضع ما اتسخ فيه، وإلا فسوف يتم ارتداء الملابس متسخة في اليوم التالي، خاصة الزي المدرسي. وسيحرص الطفل مع الوقت قبل المطالبة بملابس نظيفة عند الخروج أن يتأكد أنه قد وضع المتسخ في مكان الغسل، خاصة إذا ما وجد نظرات الاستغراب من زملائه عند ذهابه بملابس متسخة لم يضعها في المكان المطلوب.
    5 - يفضل حفاظًا على نظافة المنزل بشكل عام- تخصيص مكان للأحذية بجوار باب المنزل، مما يوفر على الوالدين ترتيب أزواج الأحذية والنعال المنزلية المتناثرة في كل مكان عادة، وإذا تم تخصيص رف لكل طفل؛ سيوفر هذا علينا الاستماع إلى السؤال المكرر: أين حذائي؟ والرد المكرر أيضًا: ابحث عنه تحت الفراش أو تحت مكتبك

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. ♥~ْ..أقٌبْلـت والڪَلٍ يسْألُ يٌآتُرىْ منُ تڪَونْ..ْ~♥
    بواسطة ارتوآءْ في المنتدى الترحيب والتهاني - بداية هطولك في عالم آنستي من هنا اول خطوه
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 04-24-2010, 10:50 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •