السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

اخوانى واخواتى فى الله

نقدم اليكم ما هو جديد دائما فى علمنا النسائى

وحرصا منا على ان نقدم الاشياء الهامة

فتابعو معى هذا المووضوع المهم والمفيد لكل اسرة ولكل بيت

املين ان يحوز اعجابكم


من أهم أسباب تأخر الحمل

هناك بعض الاناث تعانى من تدفق اللبن من ثدييها على الرغم من انها تكون غير حامل وغير مرضعه ,كما ان هناك بعض الرجال ايضا يعانون من نفس الاعراض بالاضاقه الى تضخم الثديين والام مصاحبه والعديد من الاعراض الاخرى والتى تكون عاده ناتجه عن الاصابه بورم حميد فى الغده النخاميه المسؤله عن افراز هرمون البرولاكتين أو كما يسمى هرمون الحليب (المسؤل عن افراز اللبن من ثدى الأم الحامل او التى تقوم بالرضاعه ), ويسمى هذا الورم الحميد بالورم البرولاكتينى نسبه لكونه يسبب ارتفاعا فى منسوب هرمون البرولاكتين (هرمون الحليب) فى الدم .

ولكى نفهم المزيد عن تلك الأعراض وكيفيه علاجها ,علينا أولا معرفه المزيد من المعلومات عن هذا الورم الحميد .


ماهو الورم البرولاكتينى


الورم البرولاكتينى هو ورم حميد فى الغده النخاميه (الغده المسؤله عن تنظيم هرمونات الجسم والموجوده فى تجويف عظمى فى منتصف الدماغ) والمسؤله عن انتاج هرمون البرولاكتين . لذلك فان وجود ورم حميد فى الغده النخاميه يعمل على زياده مستوى هرمون البرولاكتين فى الدم عن الحد المناسب .

ويعتبر الورم البرولاكتينى هو النوع الاكثر شيوعا من بين جميع انواع أورام الغده النخاميه ,فهو يمثل 30% من بين كل الحالات التى تعانى من ورم فى الغده النخاميه . كما ان أغلب الأورام التى تصيب الغده النخاميه تكون أورام حميده وتتسبب فيها أمراض وراثيه .


ماهو هرمون البرولاكتين

هو الهرمون الذى يعمل على استثاره الثدى لانتاج اللبن اللازم للرضاعه لدى الامهات , ونسبته متغيره فى الدم ,فهو يزيد فى حالات ما اذا كانت المرأه حامل او تقوم والولاده .



من هم الأكثر عرضه للاصابه بالمرض ؟

يزداد هذا المرض شيوعا تحت سن الـ40 ,كما ان نسبه اصابه الاناث به 5 أضعاف نسبه أصابه الرجال ,ونادرا ما يصيب الاطفال .

ماهى أنواعه ؟


مالايقل عن نصف الأورام البرولاكتينيه تكون صغيره الحجم جدا (أقل من 1 سم) وهذا النوع شائع فى الاناث ويتميز هذا النوع بانه لا يزداد فى الحجم ابدا .
اما النوع الثانى فهو يتميز بكبر الحجم ويتكون عاده فى الذكور , فالأورام البرولاكتينيه التى تصيب الرجال عاده ما تصيبهم فى اعمار كبيره و تستمر فى الزياده بالحجم قبل ظهور أى أعراض .




ما هى أعراض الأصابه بالمرض

عاده ما تكون الأعراض التى يسببها الورم البرولاكتينى ناتجه عن زياده مستوى البرولاكتين فى الدم عن الحد المناسب ,او نتيجه ضغط الورم نفسه على الانسجه التى حوله .


واشهر أعراضه هى


اولا:أعراض المرض لدى الأنثى


1- انسياب اللبن من ثدى المرأه على الرغم من انها قد تكون غير حامل ولا تقوم بالرضاعه .

2- آلام الثدى .

3- انخفاض المتعه أثناء ممارستها للجماع .

4- الصداع .

5- عقم .

6- انقطاع الحيض على الرغم من ان المرأه قد تكون بعيده كل البعد عن سن اليأس .

7- قصور وتغيرات فى البصر .

ثانيا : أعراض المرض لدى الرجل :


1-أفتقاده للمتعه أثناء ممارسته للجماع .

2- تضخم الثديين عند الرجل .

3- الصداع .

4-العجز الجنسى .

5- العقم .

6- تغيرات فى حاسه الأبصار .


ثالثا :أعراض ناتجه عن تضخم الغده وضغطها على الأنسجه المحيطه بها :


1- الصداع .

2- التوهان والاحساس بالرغبه فى النوم .

3- نزح من الأنف .

4- غثيان وقىء .

5- اضطرابات فى حاسه الشم .

6- تغيرات فى حاسه الابصار مثل ازدواج الرؤيه و تدلى الجفن .

· الفحوصات والاختبارات :

1- الآشعه المقطعيه والتصوير بالرنين المغناطيسى على الجمجمه ,حيث يظهر الورم البرولاكتينى ككتله فى الغده النخاميه .

2- انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون لدى الرجال .

3- قياس مستوى هرمون البرولاكتين .

ما هى أحدث طرق العلاج :


* ليس كل من يعانى من ورم برولاكتينى فانه يستلزم ان يخضع للعلاج , . و لكن عموما فأن الورم البرولاكتينى كبير الحجم لابد وأن يتم علاجه لأنه غالبا ما سيؤثر على حاسه الأبصار .

*الأدويه تعتبر هى الطريقه الأكثر نجاحا بينما ينصح بالتدخل الجراحى فقط عندما يؤثر الورم على حاسه الأبصار .

* فى النساء فان علاج الورم البرولاكتينى يعمل على تحسين العديد من المشاكل والأعراض مثل العقم ,عدم انتظام الدوره الشهريه , فقدان المتعه الجنسيه اثناء الجماع , تدفق اللبن من الثدى فى المرأه الغير حامل والغير مرضعه .

*اما فى الرجال فان العلاج يتم فى حاله اذا ما كان الورم تسبب فى عجز جنسى او عقم .

*ويعتبر البروموكريبتين والكابرجولين من أشهر الأدويه المستعمله لخفض نسبه هرمون البرولاكتين سواء فى الرجل او الأنثى . وتستعمل عاده تلك الأدويه على مدار العمر دون توقف .واذا تم ايقاف تناول تلك الأدويه فانه الورم سيعاود النمو ومعدلات هرمون البرولاكتين ستعاود الأرتفاع وخاصه ما اذا كان الورم كبير الحجم .

*وتعتبر تلك الأدويه فعاله لدى معظم الحالات فيما عدا اذا ما كان الورم كبير الحجم و من أشهر أعراضها الجانبيه الدوار واضطرابات المعده .
كما ان استخدام البروموكريبتين يقلل من فرص نجاح التدخل الجراحى لعلاج الورم ,لذلك فان التدخل الجراحى يكون مناسبا اذا ماتم فى أول 6 أشهر من أستخدام البروموكريبتين .

* العلاج بالاشعاع :عاده مايتم العلاج باستخدام الاشعه التقليديه او اشعه جاما فى الحالات التى لا تنجح معها طرق العلاج الاخرى .

· أكثر المضاعفات حدوثا :

1) حدوث نزيف .

2) تكون الورم مره اخرى بعد علاجه .

كما ان هناك مضاعفات تحدث نتيجه تضخم الغده والضغط على العصب البصرى القريب منها مما يؤدى الى :

3)العمى

4)ازدواج الرؤيه .

متى تتواصل مع الطبيب المختص


ارجع الى طبيبك اذا ماكنت تعانى من الاعراض , او كانت لديك اصابه بالمرض فى الماضى وشعرت بمعاوده بعض الاعراض .