السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخوانى واخواتى فى الله نقدم اليكم ما هو جديد دائما فى علمنا النسائى وحرصا منا على ان نقدم الاشياء الهامة فتابعو معى هذا المووضوع المهم والمفيد لكل اسرة ولكل بيت املين ان يحوز اعجابكم






منذ القدم، شهد العالم العديد من قصص الحب التي ما زال يُضرب بها المثل ولا بدّ من ذكرها عند الحديث عن الحب والرومانسية.



إليكِ هنا قائمة بأهم وأكثر قصص الحب إثارة في العالم التي كُتبت في روايات وقرأها الملايين من مختلف الجنسيات:
- روميو وجولييت: تمثل قصتهما مأساة أبدع في كتابتها الشاعر الإنكليزي الأشهر ويليام شيكسبير. وهي قصة شابين جمعتهما قصة حب قوية رغم إنتماء كل منهما إلى عائلة حاكمة في عداوة مع الأخرى. إلا أن موتهما المأساوي وحّد العائلتين المتحاربتين في نهاية المطاف.


- كليوباترا ومارك أنطونيو: تعتبر قصة الحب الحقيقية التي ربطت كليوباترا ومارك أنطونيو من أشهر الروايات التي لا تُنسى ويتعاطف معها القراء كثيراً. وقد وقعا في الحب من النظرة الأولى وتزوجا على رغم كل التهديدات. ويُقال إنه في الوقت الذي كان مارك أنطونيو يخوض فيه حرباً ضدّ الرومان، تلقى أنباء كاذبة عن موت كليوباترا فإنتحر بسيفه. وحين علمت كليوباترا بموته، شعرت بصدمة شديدة ولم تحتمل ذلك فإنتحرت هي الأخرى.


- لانسيلوت وغوينفير: الحب المأساوي الذي ربط بين السير لانسيلوت والملكة غوينفير، ربما يجسد أشهر قصص الحب في التاريخ. فقد وقع لانسيلوت في غرام الملكة غوينفير زوجة الملك آرثر وتطورت علاقة الحب بينهما ببطء وسرية، حتى لم يعد باستطاعة الملكة الصبر فأعلنت عشقها له وهربا معاً. إلا أنه تمّ القبض عليها ثم عليه حين عاد لإنقاذها وحكم عليهما بالموت حرقاً.


- باريس وهيلين: ذُكرت قصة هيلين في حرب طروادة وهي للكاتب اليوناني الشهير هوميروس المعروف بمزجه بين الواقع والأسطورة في كتاباته.


تعتبر هيلين واحدة من أجمل الشخصيات النسائية في ذلك الوقت وقد كانت متزوجة من ملك أسبارطة "مينيلوس". ووقع باريس إبن ملك طروادة "بريام" في حبها وخطفها وعاد بها إلى بلاده. فجمع اليونانيون جيشاً لإستعادة هيلين وتّم تدمير طروادة وأعيدت هيلين سالمة إلى أسبارطة حيث عاشت بسعادة مع مينيلوس بقية حياتها.


- نابليون وجوزفين: في البداية ارتبط نابليون إبن السادسة والعشرين بزواج مصلحة من جوزفين التي تكبره سناً وتفوقه شهرة. والأهم من ذلك أنها كانت إمرأة ثرية. لكن مع الوقت، أصبح نابليون هائماً في حبها وظلّ لهيب هذا الحب يتصاعد مع مرور الوقت رغم إنفصالهما لاحقاً.

يا ترى أي قصة حب هي الأقرب إلى قلبك..؟